صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

تلك إذا قسمة ضيزى
سيد صباح بهباني

كل عام وأنتم بخير
بمناسبة العام الجديد نتقدم إليك بأطيب التهاني ونسأل الله أن يكون عام خير وبركة لك ولكل العالم وللعراق والمنطقة ودول الجوار وإعادة الأمن والأمان للعراق وشعبه وخصوصاً إعادة حقوق المهجرين العراقيين والأخوة الأكراد الفيلية .
مع أطيب التمنيات أخوكم صباح

بسم الله الرحمن الرحيم
من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفساً بغير نفسٍ أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً
ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً"..المائدة 32
لقد صان الإسلام بتعاليمه الأعراض والكرامات ،بل وصل برعاية الحرمات للناس إلى حد التقديس
قدس الإسلام الحياة البشرية، وصان حرمة النفوس،وجعل الأعداء عليها أكبر الجرائم عند الله بعد الكفر به
تعالى.وقرر ذلك القرآن: ((أنه من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً)) المائدة32
ذلك أن النوع الإنساني أسرة واحدة،والعدوان على نفس من أنفسه هو في الحقيقة عدوان على النوع وتجرؤ عليه.
وتشتد الحرمة إذا كان المقتول مؤمناً بالله: ((ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاؤه جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه
ولعنه وأعد له عذاباً عظيماً)) النساء 93
ويقول الرسول_صلى الله عليه وآله وأصحابه وسلم_ : ((لزوال الدنيا أهون على الله من قتل رجل مسلم)).. مسلم والنسائي والترمذي،ت:439
ويقول: ((كل ذنب عسى الله أن يغفره إلا الرجل يموت مشركاً،أو الرجل يقتل مؤمناً متعمداً)) أبو داود وابن حبان والحاكم،ت:441
ولهذه الآيات والأحاديث رأى ابن عباس رضي الله عنهما أن توبة القاتل لا تقبل،وكأنه رأى أن من شرط التوبة
ألا يقبل إلا برد الحقوق إلى أهلها أو استرضائهم،فكيف السبيل إلى رد حق المقتول إليه أو استرضائه !!
ففي حجة الوداع خطب النبي( صلى الله عليه وآله وأصحابه وسلم )في جموع المسلمين فقال: ((إن أموالكم وأعراضكم ودماءكم
حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا))..أخرجه الترمذي ،ت:436
وقد نظر عبد الله بن عمر يوماً إلى الكعبة فقال: "ما أعظم حرمتك، والمؤمن أعظم حرمة منك!!"..أخرجه الترمذي، ت:435
وقال غيره: إن التوبة النصوح مقبولة ،وإنها تمحو الشرك فكيف ما دونه ..
وقال تعالى: ((والذين لا يدعون مع الله إلهاً آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل
ذلك يلقَ أثاماً * يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهاناً * إلا من تاب وآمن وعمل صالحاً فأولئك يبدل الله
سيئاتهم حسنات وكان الله غفوراً رحيماً)) الفرقان 68_70
وعدّ النبي صلى الله عليه وسلم قتال المسلم باباً من الكفر،وعملاً من أعمال أهل الجاهلية الذين كانوا يشنون
الحرب ويريقون الدماء من أجل ناقة أو فرس. قال عليه الصلاة والسلام: ((سباب المسلم فسوق وقتاله كفر))متفق عليه ،ت:442
وقال: ((لا ترجعوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض))متفق عليه، ت:443
وقال: ((إذا المسلمان حمل أحدهما على أخيه السلاح فهما على حرف جهنم،فإذا قتل أحدهما صاحبه دخلاها
جميعاً))،، قيل يا رسول الله!هذا القاتل فما بال المقتول؟! قال: (( إنه أراد قتل صاحبه))متفق عليه، ت:444
ومن أجل ذلك نهى النبي( صلى الله عليه وآله وأصحابه وسلم ) عن كل عمل يؤدي إلى القتل أو القتال ولو كان إشارة بالسلاح،
إذ قال: ((لا يشر أحدكم إلى أخيه بالسلاح، فإنه لا يدري لعل الشيطان ينزع في يده فيقع في حفرة من النار)) أخرجه البخاري، ت:445
وقال: ((من أشار إلى أخيه بحديدة فإن الملائكة تلعنه حتى ينتهي، وإن كان أخاه لأبيه وأمه)) مسلم،ت:446
بل قال عليه السلام: ((لا يحل لمسلم أن يروع مسلماً))أبو داود والطبراني ورواته ثقات، ت:447
أي أن يخيفه ويفزعه
ولا يقف الإثم عند حد القاتل وحده، بل كل من شاركه بقول أو فعل، يصيبه من سخط الله بقدر مشاركته، حتى من
حضر القتل يناله نصيب من الإثم، ففي الحديث: ((لا يقفن أحدكم موقفاً يقتل فيه رجل ظلماً، فإن اللعنة تنزل على
من حضره ولم يدفع عنه)) الطبراني والبيهقي بإسناد حسن، ت:448
حرمة دم المعاهد والذمي
وإنما عنيت النصوص بالتحذير من قتل المسلم وقتاله، لأنها جاءت تشريعاً وإرشاداً للمسلمين في مجتمع
إسلامي،وليس معنى هذا أن غير المسلم دمه حلال، فإن النفس البشرية معصومة الدم حرمها الله وصانها بحكم
بشريتها،ما لم يكن غير المسلم محارباً للمسلمين،فعند ذلك قد أحل هو دمه
أما إذا كان معاهداً أو ذمياً فإن دمه مصون لا يحل لمسلم الاعتداء عليه.وفي ذلك يقول نبي الإسلام صلى الله عليه وآله وأصحابه وسلم : ((من قتل
معاهداً لم يرح رائحة الجنة_أي لم يشمها_وإن ريحها يوجد من مسيرة أربعين عاماً))البخاري وغيره ت:449
وفي رواية: ((من قتل مسلماً من أهل الذمة لم يجد ريح الجنة)) النسائي، ت:450
متى تسقط حرمة الدم ..
قال تعالى : ((ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق))الأنعام 151 ،،
وهذا الحق الذي ذكره القرآن أن يكون جزاء على جريمة من ثلاث:
1ـ القتل ظلماً.. قال تعالى: ((ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب)) البقرة 179
أخي الأستاذ الحاج نوري كامل المالكي المحترم
لم أتعجب عن مقالة الأخت زهراء محمد في جريدة صوت العراق ومظلو ميتها وأقول لها أن الحق معكم وسوف يكون معكم ومع كل مظلوم إنشاء الله وعن قريب.
تعجبت من الموظفين في دائرة العقار ولجنة التقديرات سوى لأخوة العراقيين الذين أجدادهم ولدوا على أرض العراق وكانوا تبعية التسجيل العثمانية لأنهم كانوا لا يريدوا خدمة العلم العثماني الذي قضاها بالحروب والقتل ..والأخوة الأكراد الفيلية الذين هم ضحية الدوليتين وأن الأكراد الفليلية تاريخهم أكثر من 5ألف سنة في المنطقة والعراق وتمتد مدهم من خانقين ومندلي ونفط خانه وكرمان شاه وقسم من أراضي الكويت وهذه مواطنهم الأصلية فكيف تلصقون بهم التبعية ؟ أنهم أصل وليس تبعية وأن الظلم الذي قاسوه الأكراد الفيلة لم يمر به حتى اليهود في زمن هتلر أتذكر تهجيرهم وتسفيرهم في الأعوام في زمن الحرس القومي البعث وكيف عملوا بهم من قتل وسلب ونهب وحتى طيور السماء بكت عليهم في بغداد و في الكوت وفي عام 1971م أتذكر تسفيرهم في بغداد العرصة التي بين شارع الجمهورية ((حسين أبن الروح )) وشارع الرشيد قرب عقد الكنائس كيف كان رجال الأمن البعثي المؤلفة من عناصر البعث والأخوة الشرطة والأمن الشروك وأن الذي جرى عليهم لم يجري حتى على أهل البيت في واقعت الطف كيف كانوا يستهترون بهم ويقتلونهم وأتذكر أن شخص كان أسمه فلاح شير علي وكان كردي فيلي وكان جندي في فرقة مغاوير الفرقة العاشرة وكان في أجازت اعتيادية وكيف ألقي القبض عليه وهو في بيت أبيه الصغير عندما داهمتهم قوات الأمن والمختار والجيش الشعبي اتهموه بالتجسس لصالح إيران وللعلم كان حتى لا يعرف غير اللغة الكردية والعربية وبدون أي لهجة في القواعد والنطق .المهم دخلوا على بيتهم ونالوا ما نالوا من النساء واعتدى النقيب قصي أحمد الكروي القيس على أخته نعم هكذا كان هؤلاء المساكين وأن الألف العوائل الأخر كان يتعامل بها على نفس التعسف ورأيت شخصاً من الأخوة الأكراد الفيلة قد أشترى تلفزيون ملون ب 430دينار عراقي قبل 12يوم من محل التاجر نوري مجيد الدباس في عقد الكنائس وفي التسفير أشترى منه أحد الأخوة الشروك التلفزيون بخمسة دنانير وجاء رجل الأمن وأستلم الخمس دنانير وقال هذا من أمول العراقيين وأنا أولى بها وهكذا كان الحال بهم وأن منهم تجار في الشورجة المنطقة التجارية في بغداد صادروا أموالهم وسفروهم بناقلات الشرطة إلى الحدود العراقية الإيرانية وللعلم أن كل بل وأكثر العناصر كانت من الأخوة العراقيين الشروك لأن ناظم خلف كزار كان مدير الأمن العام ومسؤول الحزبي لوزير الدفاع حمادي شهاب ووزير الداخلية سعدون غيدان وكان ناظم كزار مسئولهم المباشر .المهم وكان أكثر الشروك من المنتسبين لأمن والجيش الشعبي عفواً الشروك هم من العمارة فقط ولأنهم لا يعترفون بأي مبدأ سوى النهب كما يقال عليهم بني لام والعيشة على الإسلام .. وأن كلهم وللأسف من المسلمين الشيعة والشيعة برئ منهم ومن أعمالهم ..واليوم نرى نفس العناصر هم في دفة الحكم ونفس المشاكل يسرقون وينهبون بسم القانون وأريد أن أقول للسيد المالكي والأخ المكرم السيد جلال طالباني لماذا هذا الصمت الرهيب ؟ عن هذه الأعمال والسرقات والنهب ؟ ؟؟زنعود للتهجير والسلب والنهب للأكراد والفيلة والتبعية وأن نفس الفرهود الذي جرى عليهم عام 1963م وعام 1971 جرى في عام 1980م وعام 1981م عليهم وأن تجار عراقيين لهم وزن في المجامع وكانوا يملكون ثروة بين 4 و8 مليون دينار عراقي بين عقارات ونقد وتحف وأذكر منهم شخص حاج محمد كرم على الذي كان يسكن مدينة العطيفية قرب السايلوا في شارع كراج رقم 4 لكراج مصلحة نقل الركاب ـ قرب سوق المعلمين وسوق أسود كان هذا الرجل مؤمن مع أخواته الأربعة وكان لهم في العطيفية بستان ودور وكان الشيخ الصغير أبو العالم الصغير عالم العطيفية وجامع براثا وأن هذا الشخص كان من الذين يدفعون الخمس والزكاة ويشارك في المائتم الحسينة في كربلاء وبغداد والكاظمية المهم في الهجير وضعوهم في سيارة للشرطة ولم يدعوهم حتى أن يغيروا ملابسهم وهذا جرى على أخواتي أيضاً من قبل المقبور فاضل البرك في يوم 4نيسان 1980م المهم أريد أن أوضح لأخ السيد المالكي إلى متى يدوم هذا الظلم قتلوا ونهبوا وسلبوا وأن لهذه العائلة أراضي أستولها عليها المجرم صدام حسين في الجادرية جزية أم الخنازير وبنا عليها قصر وكثير من الأراضي استولوا عليها الفلس طنين ومنها معملهم في الكرادة ...وغيرها .وأريد أن أوضح لأخ السيد نوري كامل المالكي أن الدور العائدة لهم قرار منح تعويضات ولكنها كما قال : قال تعالى " تلك إذا قسمة ضيزى" " ! من ومنذ عام 2003 م ولحد الآن قضيتهم معلقة وكل يوم لجنة التعويضات تنقصم من تخمينها لأراضيهم ...والسبب لأنهم أكراد فيلية ومسلمين شيعة وقريب لأهل البيت بأعمالهم وأعدم أكثر من 30شاب منهم مع 4 أولاد الأخ محمد كرم علي إذن أين العدل وأين التغير الذي طرأ على نهج العراق ؟!واحب أذكر الأخ السيد عمار الحكيم أن جده المرحوم آية الله السيد محسن الحكيم كان عندما ينزل في الكاظمية كان ينزل في بيت المرحوم الحاج عباس فيلي في الربع وكان يتحمل كل مصاريفه الحاج عباس وأخيه والأخ المرحوم حاج محمد كرم علي نعم وأن الأكراد الفيلية كانوا يدفعون هذه الضريبة الآلهة لأنها واجب إذن أين أنتم يا إسلاميين عن هذه العوائل المتضررة ؟؟؟؟ لماذا هذا الصمت الرهيب ؟؟ أن الأكراد الفيلية ولحد الآن هم الضحية والمهجرين ..واليوم أرى أن اللبناني والسوري والأردني يسرح ويمرح في العراق ويعوض وتنهال عليهم الأموال والسبب لأنهم من أعضاء تنظيمات إسلامية ؟ ونسوا الشعب العراقي المسكين ويتناحرون على الكراسي ويعملون ما يعملون وقتل ونهب وسلب ضد بعضهم ليرهبوا الشعب ..مرة يتهم المسلمين السنة المسلمين الشيعة والعكس ..وأن علماء السوء من الطرفين جندوا أنفسهم لهذه الطائفية البغيضة التي راح ضحيتها لحد الآن 500ألف عراقي متى تصحون وصدقوني أن ظل الأمر على هذا الحال سوف يقسم العراق إلى دويلات مثل يغسلافيا وتذهب ريحكم ..أو سوف يتوحد الشعب ويضرب كل جبار عنيد. المهم أن تصحوا يا سيادة السيد المالكي أن المستشار لمكتبك كان عنده سوبر ماركت في برلين والمستشار الأخر كان يعمل مكانيك سيارات في لندن ولم تكن بحوزتهم شهادات علمية ليتسنى لهم أدارت وتخطيط البلد لا أريد أن أشنع بكم وأعرف كل الكوادر الحالية التي تدير البلاد وخصوصاً الرؤوس كلهم ملتهن بالسرقات والنهب ونحن في الخارج مضطهدين ولو القانون الأماني وحمايتنا لكنا الآن في تعداد الأموات وأتمنى هذا أحسن من الذل !! أن آلاف العراقيين الآن هم في الغربة والتشريد يخافون أن يدخلوا العراق خوف من الموت الذي يباغت الجميع كل ثانية ..والحكام ملتهن بالنهب والسرقات وأن الأخ الجعفري أتذكر عندما كان في عام 1982م في طهران واقف وحيران ولم يكن معه ما يكفيه من المال وأن المرحمة أمه العلوية رحمة قد فارقت الحياة حزنا عليه ..وكان هو لا يملك غير بعض الدنانير العراقية ..وساعدناه وأذكره اليوم وأقول له لماذا تنسى أصدقاءك ؟ لأننا لسنا من الأحزاب الإسلامية !! المهم فيقوا قبل أن يفاق عليكم وتذبوا كما تذهب الرياح العاصفة ...وأحب أن أذكركم بهذه الحكم لإمام علي كرم الله وجهه وعليه سلام الله عليه ..
خمس يأتين بخمس
الاستغفار يأتي بالرزق، وغض البصر يأتي بالفراسة، والحياء يأتي بالخير، ولين الكلام يأتي بالمسألة، والغضب يأتي بالندم!خمس يرفعن خمس التواضع يرفع العلماء، والمال يرفع اللئام، والصمت يرفع الزلل، والحياء يرفع الخلق، والهزل يرفع الكلفة!
خمس يعرفن بخمس
الشجرة تعرف من ثمارها، والمرأة عند افتقار زوجها، والصديق عند الشدة، والمؤمن عند الابتلاء، والكريم عند الحاجة .
خمس يطمسن خمس
الزور يطمس الحق، والمال يطمس العيوب، والتقوى تطمس هوى النفس، والمن يطمس الصدقة، والحاجة تطمس المبادئ !
خمس يؤدين إلى خمس
العين إلى الزنا، والطمع إلى الندم، والقناعة إلى الرضا، وكثرة السفر إلى المعرفة، والجدل إلى الخصام!
خمس يكبرن بخمس
النار بالهشيم، والشك بسوء الظن، والجفاء بعدم الإحسان، والخصام بعدم الصفح، والقطيعة بعدم السؤال !
خمس قربهن سعادة
الابن البار، والزوجة الصالحة، والصديق الوفي، والبار المؤمن، والعالم الفقيه!
خمس يطبن بخمس
الصحة برغد العيش، والسفر بحسن الصحبة، والجمال بحسن الخلق، والنوم براحة البال، والليل بذكر الله !
خمس عمرهن قصير
الحفظ في الكبر، والكلام بالنظر، والنعيم بالبطر، والصحبة في السفر، والعظة من العبر!
خمس يصرفن خمس
لين الكلام يصرف الغضب، والاستعاذة بالله تصرف الشيطان، والتأني يصرف الندامة، وإمساك اللسان يصرف الخط . والمرجو أن تأخذكم العربة لما أقول وأعرف أن الكثير من المنتفعين السراق والحرامية سوف يشتموني وينسبوني إلى التكفيريين والوهابية ..نعم أعرف وأن قبل أيا انتقدت الأخ المالكي بأمير المؤمنين !!وبعدها انهالت علي الأميلات بالتهجم والشتائم ومنهم من يدعي أنه أستاذ جامعي ويتلفظ بهذه الألفاظ السوقية ..وأضعها بين يديكم

sadk2008.sadk2008@yahoo.com
ياحرامي شلون تسمي نفسك مربي تربي الناس على البوك مثلك

لو تريد تصير مثل البعثيه يصعدون بتعب غيرهم اذا تكتب بذيل الشئ الي تنقله منقول راح ابلش بفضحك وانت بكيفك

ah6771@gmail.com
روح بابا روح ربيها النفسك انت فاسق ومنافق وامثالك رباهم حزب البعث المجرم وطلعتوا جيل سكط خصوصا من ذوي الاصول الايرانية نعرفكم زين احنا من اسلوبك انت غير متدين وليس لديك اي اطلاع وثقافة اسلامية ومذهب ال البيت عليهم السلام انا ادعوك ان تتقي الله من هذا النفاق لاني سوف لن ارد عليك لانك غير مؤهل للكتابة وما اريد اخلي عقلي وياك وانا استاذ جامعي وباحث اكاديمي فلا تحجي زايد ولمه للموضوع انت افصحت عن نفسك وطلعت طرطور اتصل بي احد الناس وقال هذا من هو شاهدت الاسم قلت له طرطور لاني اتابع فقط طريقة كتابتك لعناوين الشخابيط التي تكتبها والسرد المصخم الملطم عرفت انك سكط عقليا وفارغ ذهنيا وتحب الظهور مثل مثل جلال الدين الصغير او عموري
اكتب ما فيه قناعة نفسك وقناعة قراءك والا ما الداعي لهذه الساعات التي تصرفها من غير فائدة قد يكون من يدفع لك ثمن ما تكتب ولكن اين انت واين ضميرك واخلاقك من ما تكتبه من نفاق وهذيان وسخافات

انت ادبسز وسافل
نعم أنا متوقع وأفتخر بأني مستهدف من قبل ثلت جبانة منتفع على رؤوس الشعب المسكين
فعلينا أن ننتبه جميعًا ونقف دومًا كما تعوّدنا معًا يدًا واحدة في وجه هذا العدو الذي يريد أن يدمر حياتنا ومستقبل أبنائنا ويلهينا عن تحقيق مكاسب الديمقراطية والحرية المتمثلة التي استعادة حقوق العراق المنهوبة من الخارج ومحاسبة الفاسدين ومحاكمتهم . كما يسعى إلي إجهاض مساعي الحكومة وأضاعفها في بناء اقتصاد العراق من جديد وعلى الدولة أن تفرض سيادة القانون على جميع الأطراف وألا يكون أحداً فوق المسائلة القضائية على ما يُرتكب مِن مخالفات,إن المحاكمات الفورية ضرورة في هذه المرحلة لمكافحة عمليات القتلة والمتلبسين بالدين لردع المجرمين والخارجين عن القانون وحماية دور العبادة، حتى لا تتحول إلي ظاهرة وفوضي ولابد من محاكمة عاجلة وسريعة لكل من تثبت إدانته في هذه الأحداث المؤسفة التي تهدد الوحدة الوطنية في المجتمع العراقي وغيرها من الدول والمرجو أن يتم الإصلاح قبل إن يأتي الحلاق ويحلق الرأس من الأساس!!... حفظ الله العراق وشعبه من شر الفتن ,ويداً بيد للتعاون والتآخي لقضاء على الفتنة والله خير حافظ وهو ارحم الراحمين .
أخوكم المحب المربي

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/01



كتابة تعليق لموضوع : تلك إذا قسمة ضيزى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هاشم الفارس
صفحة الكاتب :
  هاشم الفارس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العدد ( 520 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 رحيل عميد الصحافة الشريفة ماجد الكعبي  : جمعة عبد الله

 عطا یعلن مقتل اكثر من 300 داعشيا خلال 24 ساعة واعتقال 9 يرتدون زي النساء

  ديكتاتورية الأنثى  : ادريس هاني

 شخصية العباس.. الوراثة والبيئة  : السيد محمد علي الحلو

 القوات الأمنیة تطلق عملیة بديالى وتدمر مضافات لداعش وتفكك خلية إرهابية بالموصل

 مجلة منبر الجوادين العدد ( 5 )  : منبر الجوادين

 العتبة العباسية تطلق موقع الكتروني تخاطب به غير المسلمين  : صدى الروضتين

 المرجعية الدينية وتزييف المعايير ....... (الحلقة الثانية)  : عباس عبد السادة

 النقل البحري تعلن نقل الحمولة الاولى من الرز الفيتنامي الى البصرة  : وزارة النقل

 وحدة الأجناس في رحم التراب  : حيدر حسين سويري

 خدمات متواصلة ومميزة للبعثة الطبية المرافقة لحجاج بيت الله الحرام  : وزارة الصحة

 صدور أحكام حضورية بسجن مسؤولين ضبطتهم النزاهة متلبسين في الديوانية  : هيأة النزاهة

 لماذا الضباط يهربون والجنود يثبتون  : مهدي المولى

 مكملات الانتصار عند ولي الانتصار  : عمار جبار الكعبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net