صفحة الكاتب : علاء سدخان

مراحل تأريخ العَلم العراقي
علاء سدخان

يستطيع المتخصصون في علم النفس الحديث تحليل شخصية أي فرد من خلال ما يرتديه ومن خلال كلامه وحركاته، كذلك هي اعلام الدول وراياتها، فلم يتمّ اختيار علم أيّ بلدٍ من باب المصادفة، وانما هو يُحمّل الكثير من المعاني والدلالات، فالعَلم ليس مجرد قطعة قماش وألوان وأشكال، ولا خرقة تهب عليها الرياح، هو تجسيد لسيادة الاوطان والاستقلال عن كل ما سواه.
العلم هو رمز يختزل داخله قصة تاريخ وحضارة، من أجله تخاض الحروب وتسيل الدماء انهارا وتقتطف بسببه احلى زهور الشباب واعمارهم، هو لغة يتكلم عبر ألوانه وأشكاله.
قصة العلم العراقي
وبما ان العراق واحد من أقدم الدول واعرقها تأريخا (وليس حاضرا للأسف) فقد اشتهر منذ القدم براياته السومرية والاشورية والبابلية .... وكلها كانت ذات طابع مستوحى من واقع تلك الفترة، وكانت تتميز أيضا بتصميم راقي والوان زاهية.
وسنتناول في هذه المقالة تاريخ العلم العراقي الحديث ونترك فخر وزهو الماضي ونطوي أيامه الجميلة بقوتها وعنفوانها.


العلم الأول للعراق (العلم الملكي) (1921- 1958):
اُعتمِد أول علم للعراق عام 1921، عند إنشاء المملكة العراقية الهاشمية، واُستمِدت ألوان العلم حرفيا من أحد أبيات قصيدة الشاعر صفي الدين الحلي (سَلي الرّماحَ العَوالي عن معالينا):
بِيضٌ صَنائِعُنا، سودٌ وقائِعُنا ... خِضرٌ مَرابعُنا، حُمرٌ مَواضِينا
وفي عام 1958 أُقِرَّ علم جديد للاتحاد الهاشمي بين المملكة العراقية والمملكة الأردنية، مع احتفاظ كل بلد بعَلَمه الخاص به. وكان العلم يحوي خطوط افقية بالترتيب (اسود – ابيض- اخضر- شبه منحرف احمر في الجانب – ونجمتين سباعيتين بيضاويتين ترمزان للمحافظات الـ 14 في المملكة. وتصميم العلم والوانه مشابه لتصميم علم الثورة العربية الكبرى التي قام بها الهاشميون على الحكم العثماني بداية القرن العشرين حيث اللون الأسود كان يمثل راية الرسول محمد (صلى الله عليه وآله) وراية العرب في صدر الإسلام وراية العرب في العراق (ومنها اتخذ داعش رايته)، اما اللون الأخضر فهي راية العلويين، واللون الأحمر يشير الى راية العرب في الاندلس، اللون الأبيض راية العرب في الشام.

العلم العراقي الثاني (علم الجمهورية الأولى) (1958- 1963):
في هذه الفترة تم اسقاط النظام الملكي في العراق وحل محله النظام الجمهوري ومن الطبيعي ان يتغير معه كل شيء سياسي وفي مقدمة هذه التغيرات رمز البلد وعنوانه الا وهو العلم. وكان هذا العلم من تصميم الفنان العراقي الراحل جواد سليم، حيث تضمن تغير التصميم الجديد تصفيف شرائط الألوان من تصفيف افقي الى تصفيف عمودي رمزا للاحتفاء بولادة الجمهورية الشعبية، واحتوى هذا العلم على النجمة الاشورية الحمراء التي تحتوي على قرص اصفر يرمز الى اللون الوطني للقومية العراقية الكردية.

العلم العراقي الثالث (علم الجمهورية الثانية) (1963- 1991):
اقر هذا العلم في تموز 1963م، بعد ان تم توقيع اتفاق الوحدة الثلاثية مع كلا من مصر وسوريا، ويتكون العلم من الألوان الأحمر والأبيض والأسود والاخضر بشكل عرضي (افقي) وهي رمز لأعلام قادة الإسلام اثناء الغزوات الإسلامية، واحتوى العلم على ثلاثة نجوم باللون الأخضر كدلالة على وحدة الاتحاد الذي كان سيقام بين العراق وسوريا ومصر. وكل من هذين البلدين كان لديه نجمتان في أعلامهما، وكان من المفروض إضافة نجمة ثالثة لولا انهيار الاتحاد بعد وفاة الرئيس الأسبق للعراق عبد السلام عارف.

العلم العراقي الرابع (1991- 2008):
تم اجراء تعديل بسيط على العلم العراقي وذلك بإضافة عبارة (الله أكبر) بأمر من صدام حسين بعد احتلال العراق للكويت، ويبدوا ان الهدف من هذه الإضافة هو لحصول صدام حسين على الدعم السياسي من الدول الإسلامية وليخدع العالم بإيصاله صورة لهم على انتهاجه وتأكيده على النهج الإسلامي الذي هو ابعد ما يكون عنه. ويقال ان العبارة خطت بيده الملطخة بالدماء.

مقترح علم العراق (علم الاحتلال) (2004):
اقتراحات عام 2004
تم اقتراح تصميم جديد للعلم في نيسان 2004، بعد غزو العراق 2003 كبديل للعلم الحالي الذي عمره تجاوز الأربعين عاما.
في 26 نيسان 2004، أعلن مجلس الحكم العراقي عن علم جديد للعراق لعهد ما بعد صدام حسين. وفقا لمجلس الحكم، وقد تم تصميم هذا العلم من قبل الفنان رفعت الجادرجي، وتم اختياره من بين 30 تصميما. العلم أبيض، مع خطوط متوازية في الربع (أو الثلث) السفلي بألوان أزرق-أصفر-أزرق، الخطان الازرقان يمثلان نهري دجلة والفرات، أما الخط الأصفر فيرمز للأقلية الكردية في العراق (حيث كانت القيادات الكردية تطالب برمز يمثل الأقلية الكردية في علم العراق الموحد)، في وسط المساحة البيضاء هناك هلال إسلامي أزرق كبير.
يمثل هذا العلم الجديد خروجا عن التصميم المعتاد للأعلام العربية من حيث الألوان ذات التاريخ الطويل (احمر اسود اخضر)، واللون الأزرق على الأبيض في العلم أدى إلى الكثير من الجدل في العراق، بالإضافة لعدم تواجد الألوان المعتادة في الأعلام العربية، وإزالة عبارة "اللّه أكبر" بغض النظر عن صاحب فكرة إضافتها. إلا أن رفض جماهير الشعب العراقي- فضلاً عما اعتبر من قبل البعض تشابهاً بين العلم المقترح وعلم الكيان الصهيوني - من الشمال إلى الجنوب أدى إلى إلغاء المشروع.


العلم العراقي الخامس (2008 – ولا زال):
في 22 يناير اقر مجلس النواب العراقي قانون تغير العلم والذي أزال بموجبه النجوم الثالثة التي اعتبروها رمز لأهداف حزب البعث الا وهي ( وحدة حرية اشتراكية) واعتبر البرلمان هذا القرار واحد من القرارات المصيرية في تاريخ البلد الحديث بعد احتلال الامريكان للعراق واعتبروه نصرا حاسما وإنجازا عظيما سيعيش بعده البلد في رخاء وامن ، وأيضا اتفقوا على تبديل الخط الذي كانت مكتوبة به عبارة (الله اكبر) الى الخط الكوفي، على ان يستمر هذا العلم لمدة سنة واحدة وبعده يغير تصميم العلم ( وكأن العراق لا توجد فيه مشاكل وازمات غير شكل العلم ) الذي شغل بال وفكر البرلمان العراقي .


مقطع من قصيدة للشاعر العراقي كاظم إسماعيل الكاطع عن العلم (شعر شعبي):
الحمد لله... الدنيا ليل..... ونقطة التفتيش سنطـــه
هاي نقطه ويمها واحد
نقطتين . تلاثة . خمسه
ست نقاط ويمها واحد !!!.... تنحسب مليـــون نقطه
وصاح مسؤول النقاط بصوت عالي ... هاي ما معقـــوله جنطه
بصيحته إنزرعت الساحة.... رجال أمن ورجـــال سلطه
بجرة السحاب شافت عينه نجمه... وطكته ريحـــة الحنطه
ما لكه غير العلم.... كلي شيفيدك؟
كتله غربه
إحنه غربه
ومن نموت هناك... جا ابيش نتغطه ؟؟؟
أخذ للجنطه تحيه... وكلي توصل بالسلامه
وهاي أول مرة أفوت بسيطره....
وما أنطي رشوة... وتستعد كدامي شرطه

  

علاء سدخان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/11/13



كتابة تعليق لموضوع : مراحل تأريخ العَلم العراقي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد زكي
صفحة الكاتب :
  محمد زكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المواطن يتحمل مسؤولية الفساد والفشل  : صباح الرسام

 التهجير الرسمي بثياب وزراء وقلوب دواعش!  : قيس المهندس

  الله وحال العراق !  : ابو طه الجساس

 الفقيه المشاكس...والتميمي الصيني  : هشام حيدر

 تعاون بين العمل والبنك الدولي لحوكمة الوزارة الكترونياً  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 عاجل : مقتل نجل المجرم عزت الدوري في ضربة جوية

 السيّد الصافي يضع النقاط على حروف التربية ومسائل اخرى  : كتابات في الميزان

 العدد ( 123 ) من مجلة النجف الاشرف  : مجلة النجف الاشرف

 المستشرقون وأوهامهم . أين تقع مكة؟  : مصطفى الهادي

 رقصة مؤجّلة  : د . عبير يحيي

 توزيع مبالغ الوجبة الثانية لعام 2014 على المتضررين من ضحايا الإرهاب في محافظة بابل  : اللجنة المركزية لتعويض المتضررين

 محاضرة ثقافية في البيت القاسمي في قضاء القاسم  : اعلام وزارة الثقافة

 المحكمة الكمركية تغرم مهرباً ملياراً ونصف.. وتعيد أكثر من 6 مليارات هذا العام  : مجلس القضاء الاعلى

 شيعة رايتس ووتش: الفكر التكفيري يرتكب مجزرة مروعة بحق الشيعة في أفغانستان  : شيعة رايتش ووتش

 برزاني يأمر بفتح تحقيق عاجل في حادثة مقتل صحفي في إقليم كردستان  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net