صفحة الكاتب : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

أمريكا، وتركيا، والسعودية وبينهم الخاشقچي
مركز المستقبل للدراسات والبحوث

د. أحمد عدنان الميالي

شكل إختفاء الكاتب الصحفي جمال خاشقچي بعد دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول يوم الثلاثاء المصادف 2/10/2018 قضية رأي عام عالمية شغلت وسائل الإعلام، كما أبرزت مواقف دولية من الحدث يتراوح بين الجدية والمجاملات الدبلوماسية، لكن هذا الحدث شكل تأثيرا أكبر بين الأطراف الثلاثة أمريكا، تركيا، والسعودية، فأمريكا، إنقسم موقفهم بين الإدارة من جهة ومجلس الشيوخ والصحافة من جهة أخرى، فموقف الإدارة لا يتعدى إبداء القلق ومطالبة السعودية إجراء تحقيق معمق وشفاف، في حين موقف مجلس الشيوخ جاء بصيغة تحذيرية تحمل طابع التهديد للمملكة.

إذ وصفوا إختفاء خاشقچي بأنه سينعكس بشكل مؤثر على العلاقات بين السعودية وأمريكا، في حال تأكد مقتله، والصحافة الأمريكية نددت بالحادثة، كما شهدت واشنطن وقفات إحتجاجية ضد المملكة.

أما تركيا دعت عبر رئيسها أردوغان إلى تقديم أدلة تثبت مغادرة خاشقچي مقر القنصلية السعودية في إسطنبول، وأشارت تقارير صحفية وإستخبارية تركية على وجود معلومات وأدلة على مقتله داخل القنصلية وهي قيد التحقيق، وفي حال توظيف تلك الأدلة والإفصاح عنها فستثبت تجسس المخابرات التركية على البعثة الدبلوماسية السعودية مما يؤدي إلى تصعيد التوتر بين السعودية وتركيا، في إطار علاقات متراجعة لم تكن في الأصل جيدة بينهما.

فيجب القول منذ البداية، إن أسباب الأزمة المتصاعدة بين أنقرة والرياض لا ترتبط بإختفاء الصحفي جمال خاشقچي ومعرفة مصيره، ولا علاقة لها بالدفاع عن الحقوق والحريات، إذ إن عشرات من الصحفيين يقبعون في السجون التركية، وأردوغان أغلق عشرات المؤسسات الإعلامية في تركيا، والوضع أكثر سوءا في السعودية.

وتنحصر الأزمة بين الطرفين تحديدا على التنافس الجيوسياسي والصراعات والتوازنات الإقليمية، وهي السبب الرئيس في تراجع العلاقات بين الدولتين اللتين تسعيان لتأكيد حضورهما الإقليمي والدولي وإثبات التفوق والقدرة على التفاوض والتحدث باسم المنطقة مع بقية دول العالم، ولهذا وضعت السعودية نفسها في محور يضم الإمارات والبحرين ومصر والأردن وإلى حدٍ ما الكويت والسودان وإسرائيل، أما تركيا فوضعت نفسها بمحور أقل صلابة في علاقات أعضائه إلى جانب روسيا وإيران، مع حفاظ أنقرة على قدر من العلاقات المتفاوتة مع إسرائيل والولايات المتحدة والإتحاد الأوربي.

ولهذا يمكن اعتبار قضية إختفاء خاشقچي إحدى نقاط الإشتباك والتماس والصراع بين المحورين، لكن لن تتعدى حدود المواجهات الدبلوماسية وحرب التصريحات، فأي مواجهة ستبقى غير مباشرة ولن تكون إلا في مناطق الصراع الأخرى أو بالوكالة، علما أن المحورين لا يسعيان للوصول إلى هذا المستوى فعامل المصالح يبقى حاضرا، ولن تأخذ قضية إختفاء خاشقچي مدى أوسع من ذلك، وقد توظف هذه القضية لترتيب أولويات الصراع والتنافس في المنطقة سواء في سوريا أو الموقف من الأزمة الخليجية مع قطر.

الطرف المهم في معادلة التنافس التركي - السعودي هو واشنطن وبعد دخولها على خط الأزمة ومن خلال تصريحات ترامب وتأكيده على ضرورة استمرار صفقات السلاح والإستثمارات مع الرياض وطرح معادلة: شخص واحد أم مليارات الدولارات؟، حملت هذه المعادلة مؤشرات على علاقات واشنطن بالرياض المتينة القائمة على أساس المصالح المستحصلة لصالح أمريكا مقابل الحماية المقدمة للسعودية، ولهذا بدا الموقف التركي أكثر ضعفا لذلك اتجهت إلى مناورة دبلوماسية تجسدت بإطلاق سراح القس أندرو برونسون بشكل مفاجئ لأنها لا تريد أن تراكم خلافتها مع أمريكا في ظل تزايد تلك الخلافات مع الرياض والمحور القريب من واشنطن.

كما أن إنهيار الليرة التركية كان له تبعاته، خاصة أن ترامب ينظر لتركيا بعين عدم الرضا نتيجة تقاربها مع إيران وروسيا في سوريا وحتما سيكون غير راضيا عن التراجع والتنازل لتمرير صفقة القرن والأستمرار بالحصول على الأموال السعودية إذ إنه قال: "في حال لم تدخل الـ110 مليار دولار من السعودية للإقتصاد الأمريكي، فإنها ستذهب إلى الصين وروسيا". فأتضح أن ترامب يريد ملئ خزينته، ولا يريد إزعاج الإقتصاد الأميركي، من أجل موقف مرحلي يتسم بالتشدد من حليفته السعودية.

ولهذا لا تريد تركيا التراجع عن استثمار ورقة إختفاء خاشقچي لأنها تتعلق بإنتهاك سيادتها وتعد اختبارا لقدراتها الإستخبارية والأمنية، لكن في ظل تراجع العلاقات مع واشنطن من الصعب النجاح بتوظيف هذه الورقة، فترميم العلاقات التركية مع واشنطن في الظرف الراهن حاجة ملحة وضرورية تصب في مصلحة أنقرة خاصة مع ترابط الأحداث، فبالإضافة لقضية التنافس التركي السعودي وتحسين وضع الإقتصاد التركي وإنتعاش الليرة، تراهن تركيا على إطلاق الولايات المتحدة الأمريكية سراح هاكان أتيلا النائب السابق لمدير مصرف "خلق بنك" التركي، وذلك ردا على إطلاق تركيا سراح القس أندرو برانسون، كما أنها قد تتوقع موقفا أكثر ليونة من قبل واشنطن في ما يتعلق بالدور التركي في شمال سوريا تحديدا في منطقة منبج، إضافة إلى تأمين تقارب مع واشنطن في حال فشل أتفاق إدلب وعدم التمكن من ضمان وجود منطقة عازلة وعدم فصل المعارضة المسلحة عن المعارضة المعتدلة، وشن هجوم روسي سوري على إدلب.

بالمقابل المملكة العربية السعودية ستعاني جراء إختفاء خاشقچي إضافة إلى معاناتها في اليمن وفشل رهانها على سقوط الأسد في سوريا، واستمرار إبتزاز ترامب لها الذي سيستثمر مؤكدا ملف إختفاء الصحفي السعودي للحصول على صفقات دائمة.

مع ذلك الأطراف الثلاثة استفادوا من قضية خاشقچي، فالولايات المتحدة كما أشرنا ستضيف ورقة للضغط والإبتزاز المالي للمملكة، وتركيا سيتعزز موقفها ضد الرياض في خلق تقارب مع واشنطن وتعزيز موقفها في النفوذ الإقليمي بعد إضعاف الرياض، أما المملكة ستحقق غاية ضرورية تتمثل بإجتثاث وسحق أي صوت معارض داخل وخارج المملكة، وتصبح تلك المسألة طبيعية إزاء المجتمع الدولي.

في الحقيقية لا يوجد خاسر في قضية إختفاء جمال خاشقچي، إلا خاشقچي نفسه ومحبيه، وكذلك حرية الرأي والتعبير والصحافة.

  

مركز المستقبل للدراسات والبحوث
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/11/11



كتابة تعليق لموضوع : أمريكا، وتركيا، والسعودية وبينهم الخاشقچي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد السلام آل بوحية
صفحة الكاتب :
  عبد السلام آل بوحية


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الى /السادة رئيس واعضاء مجلس النواب المحترمين – العراق يحتضر  : احمد محمد العبادي

 ذي قار : مديرية شؤون السيطرات والطرق الخارجية تلقي القبض على متهمين أثنين وتضبط كمية من الاعتدة  : وزارة الداخلية العراقية

 الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد!  : سيد صباح بهباني

  من (عش الدبابير) الى (ريح المقبرة)  : د . جابر سعد الشامي

 (عَير) في المناهج التربوية برعاية الأحزاب الإسلامية  : حيدر حسين سويري

 الصحابي المصلوب ميثم التمار  : مجاهد منعثر منشد

 النقل تعلن مصادقة وزارة الاعمار والاسكان على التصميم الاساس لمشروع master plan شبه جزيرة الفاو  : وزارة النقل

 هيئة رعاية ذوي الاعاقة تطلق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين والعسكريين لمحافظة الديوانية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المصارف المركزية العربية تجتمع في عمّان اليوم

 يا فلسطين  : المرحوم العلامة ضياء الدين الخاقاني

 العمل تقبض على موظف مزور للبطاقات الذكية وبحوزته اكثر من (4) ملايين دينار  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 على عناد ويكيليكس !!  : اكرم السياب

 اليونيسيف تدعم العراق بنحو550 ألف دولار للمساهمة في تنفيذ باقي فقرات قانون الحماية الاجتماعية الجديد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 سراب النجاح...  : عبدالله الجيزاني

 ((محنة الدرس الفلسفي في جامعاتنا العلمية وحوزاتنا الدينية)) 2/ 2  : حميد الشاكر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net