صفحة الكاتب : ماجد زيدان الربيعي

حكومة خيبة الامل ..حكومة المحاصصة والقرابية
ماجد زيدان الربيعي

نالت حكومة عادل عبد المهدي ثقة مجلس النواب بعسر وبعد اعتراضات كادت تطيح بالجلسة المربكة التي انتهكت فيها الاعراف والدستور وتصويت اثاراشكالات واعترته نواقص لتمريرالتشكيلة الوزارية  باي طريقة وانقاذ رئيس الوزراء مما زج نفسه فيه من تخبط وتسرع لاقرار الكابينة اعتمادا على قوى يهمها بالدرجة الاولى  مصالحها وبرامجها .. لولا المساومات خلف الابواب المغلقة والضغوطات والتهديدات وفرض الامر الواقع وتطمين المصالح الضيقة ما تمكن المجلس  من التصويت على الوزراء،وهذا  سيلازم  الحكومة ويضعفها الان والمستقبل .

لم يكن رئيس الوزراء المكف غير موفق فقط ، وانما تناقض مع ما سربه الى وسائل الاعلام بشان التزامه بالمبادىء والمعايير حتى انه خلق ضجة باته سيسلك دربا جديدا في اختيار وزرائه كالتقديم  الالكتروني ولكن سرعان ما تبين انه خدعة لحرف الانتباه الى جانب دغدغة مشاعر الناس بالنسبة الى المنطقة الخضراء والانتقال الى المبنى القديم لمجلس الوزراء الذي لا يبنى عليه تغييرا جوهريا .

واكثر من ذلك خضع بشكل تام لرغبات  سائرون والفتح  واملائتهما واتبع ذات الطرق المدانة في اختيار وزرائه وزادها وعمق سوءها فجائت توليفة مشوهة وفي اغلبها ليس على مبدأ الرجل المناسب في المكان المناسب .

للاسف رمى كل ما قاله خلفه وتخلى عن المبادىء والقيم العلنة  وتقيد بالمحاصصة المقيته وكرسها والاخطر من ذلك اضاف اليها الاسوء التوزيع المناطقي الذي سيذكي نارالاحتراب الجهوية ولم يكتف فاضاف الصلات القرابية التي وأدت مع نظام صدام حسين .ولم يجد احد تفسيرا مقنعا لاختيار اقارب المسؤولين والمطلوبين للنزاهة    واهمال الاكفاء وذلك  انه اراد ان يحافظ على التكليف ويرضي الكتل والائتلافات النافذة لكي يمضي الى النهاية لم  يرغب في زعل قوي ومؤثر في العملية السياسية وان كان على حساب بناء دولة المواطنة .

ومن المرارات التي تجرعناها من رئيس الوزراء اغلب الذين تم استيزارهم ليس في اختصاصاتهم  او قريبين منها والضعيف فيهم سيكون خاضعا لولي النعم ( الكتلة وعبد المهدي ).

 ان الوزارة  بقضها وقضيضها نتاج تفاهم بين سائرون وفتح ومهرت بخاتم رئيس الوزراء . فكان  غريبا ان يتنصل تحالف سائرون عن الفشل بالجلسة الاولى في قراءة مبكرة لمآلها فيما نرى الفتح اكثر انسجاما مع نفسه وجمهوره بالدفاع عن الكابينة  واكبر حماسة لتمريرها .

وزراء عليهم شبهات واتهامات بهذه الدرجة من الجدية لا يتوقع منهم ان ينتقلوا بالبلاد مما هي فيه من ترد وفساد الى السكة الصحيحة  ناهيك عن الاصلاح  والتغيير ، لاسيما ان بعضهم يفتقد الى الخبرة  والمقدرة  بمستوى مجابهة التحديات .

مرة اخرى نقول ان رئيس الوزراء انخرط في صفقة اضرت بمصداقيته ، بل انها اظهرته وعرت تهالكه على منصب رئاسة الوزراء ...

هذه الوزارة ستكون غطاء لمرحلة اخرى من افقار المواطنين  ببرنامجها  الذي يؤكد على اقتصاد السوق وفتح البلاد لحركة الاستثمار المنفلت وبيع قطاع الدولة  بسعر التراب .

كنا نتمنى مثل غيرنا ان تكون هناك فرصة حقيقية  لبعض الاصلاح والتغيير الملموس ولكن القلق لم يغادرنا  بل سكننا الخوف من عسر الولادة وغموض البرنامج والتمسك وتعميق المحاصصة  .

ان عبد المهدي رهن نفسه لكتلتين بارعتين في المناورة والمساومة لتسويق اهدافهما ، وليس لشعبنا في تحقيق مطامحه  سوى ابقاء جذوة حراكه متقدة لمواجهة خيبة الامل في حكومته وتصحيح مسارها  وانقاذ نفسه من الكوارث والتخلف الذي احل به .

  

ماجد زيدان الربيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/28



كتابة تعليق لموضوع : حكومة خيبة الامل ..حكومة المحاصصة والقرابية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علي عيسى الزواد
صفحة الكاتب :
  الشيخ علي عيسى الزواد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net