ممثل المرجعية السيد الكشميري : الامام الرضا فتح الباب لانتشار ثقافة أهل البيت في اواسط المجتمع الاسلامي

عزی ممثل المرجعية العليا في اوروبا السید مرتضی الكشميري العالم الاسلامي بشهادة ثامن الائمة الامام علي بن موسى الرضا (ع) وقال لقد افحم الامام الرضا (ع) بمناضراته علماء الاديان ومتكلمي الفرق الاسلامية حتى اعترف الجميع باعلميته واحقية الدين الاسلامي وفتح الباب لانتشار ثقافة اهل البيت (ع) في اواسط المجتمع الاسلامي .

جاء هذا في خطابه مساء الجمعة بمركز العباس (ع) في برمنكهام بمناسبة ذكرى استشهاد الامام الرضا (ع) والتي صادفت في 17 صفر، مفتتحا حديثه بقول جعفر بن محمد لولده الكاظم (ع) غير مرة (إن عالم آل محمد لفي صلبك، وليتني أدركته، فإنه سمي أمير المؤمنين علي)، فقال سماحته: ونحن نعيش باحزان شهادته (ع) فلا بد لنا من حديث عنه وعن مقامه ومقامات اهل البيت (ع) العلمية التي يجب على المسلمين وشبابهم ان يطلعوا عليها ويتستفيدوا منها لان سيرتهم (ع) تمثل المسيرة الواقعية للاسلام بعد عصر الرسول (ص)، ودراسة حياتهم العلمية وغيرها بشكل مستوعب تكشف لنا عن حركة الاسلام الاصيل الذي اخذ يشق طريقه الى اعماق الامة ووجدانها بعد ان اخذت طاقاتها الحرارية تتضاءل بعد وفاة الرسول (ص)، فأخذ الائمة المعصومون (ع) يعملون على توعية الامة وتحريكها وتصعيد الوعي الرسالي للشريعة ولحركة الرسول (ص) وثورته المباركة، حتى تنفتح عليهم وتتفاعل معهم لانهم أعلام للهداية ومصابيح لانارة الدرب للسالكين المؤمنين بقيادتهم، فكانوا هم الادلاء على الله لنيل مرضاته والذائبين في الشوق اليه والسابقين الى تسلق قمم الكمال الانساني المنشود، وقد حفلت حياتهم بأنواع الجهاد والصبر علی طاعة الله وتحمل جفاء أهل الجفاء بهم حتی ضربوا اسمى أمثلة الصمود والتضحية لتنفيذ أحكام الله تعالی، ثم اختاروا الشهادة مع العز، علی الحياة مع الذل، حتی فازوا بلقاء الله سبحانه بعد كفاح عظيم وجهاد كبير.

ولا يستطيع المؤرخون والمحققون والمتحدثون ان يلموا بجميع زوايا حياتهم العطرة بشكل كامل، وما يذكرونه او نذكره انما هي قبسات من سيرتهم ومواقفهم الطاهرة عسى ان ينتفع بها شبابنا واجيالنا المنبهرة اليوم بحضارة الغرب الذين لم يطلعوا على علوم الائمة المتنوعة التي نشروها في مختلف الميادين واكدوا على الاخذ منها بقولهم حدثوا الناس عن علومنا (فإنّ الناس إذا عرفوا محاسن كلامنا أحبّونا واتّبعونا).

وكان الامام الرضا (ع) واحد من اغضان تلك الشجرة الطاهرة التي اصلها ثابت وفرعها في السماء ومن اجمعت عليه كلمة المؤرخين على انه استقى علومه وانتهل معارفه من معين ابيه الامام موسى الكاظم (ع) الذي اتفقت شهادة المعنيين من جميع الطوائف بانه الامام القدوة من ائمة المسلمين وانه مجمع علم ال محمد (كما وصفه جده (ع) انفا) الذين خصهم الله بكرائم خاصة واتاهم مالم يؤت احدا من العالمين، ويكفينا في معرفة مقامه (ع) ما ذكره السبط ابن الجوزي في تذكرة الخواص وغيره من انه (ع) كان يجلس في مسجد رسول الله (ص) ويفتيهم وهو ابن نيف وعشيرن سنه وكانت كل اجوبته انتزاعات من القران الكريم، وقد اشتهر هذا عنه وشاع في اوساط علماء الفقه ورجال الحديث لا في المدينة وحدها بل في جميع مراكز العلم في العالم الاسلامي، من ذلك ما رواه الحافظ بن حجر الهيتمي عن كتاب تاريخ نيسابور ان الامام الرضا (ع) لما وصل الى هذه المدينة في طريقه الى مرو سنة 200 وشق سوقها وعليه مظلة لا يرى من ورائها، تعرض له الحافظان ابو زرعة الرازي ومحمد بن اسلم الطوسي ومعهما من طلبة العلم والحديث ما لا يحصى فتضرعا اليه ان يريهما وجهه ويروي لهم حديثا عن ابائه فاستوقف البغلة وامر غلمانه بكف المظلة وصاحت العلماء معاشر الناس انصتوا واستملى منه الحافظان المذكوران حديث سلسة الذهب المعروف (لا اله الا الله حصني فمن دخل حصني امن عذابي) ثم ارخى الستر وسار، فعد اهل المحابر والدوي الذي كانوا يكتبوا فانافوا على عشرين الف، ثم قال (ع) كلمته المشهورة (بشرطها وانا من شروطها).

والموقف الاخر الذي يثبت لنا مقامه العلمي محاوراته ومناضراته مع علماء الاديان ومتكلمي الفرق الاسلامية التي اثبت فيها بانه من جهابذة الفقه وعمالقة العلم في دنيا لاسلام انذاك، وانه المرجع الاعلى في العلوم وفي ايضاح المبهمات والغوامض من المسائل والاحكام، ولذلك فقد جمع له المأمون العباسي كل اصحاب العلم للمناظرة والحوار ففاقهم (ع) بادلته القاطعة وتفوقه وقيموميته العلمية، وبهذا وغيره تلألأت شخصيته العلمية بشكل خاص.

وقد تكفلت كتب الاحتجاج بنقل جملة من هذه الحوارات، ونجدها في كتاب الاحتجاج للطبرسي وبحار الانوار للمجلسي وعيون اخبار الرضا، وقد انتجت هذه الحوارات المهمة كما يقول صاحب اعلام الهداية ما يلي:

1- تحدي ارباب الاديان والمذاهب واثبات التفوق العلمي لمدرسة اهل البيت (ع) الرسالية

2- فتح الباب لانتشار ثقافة اهل البيت (ع) في اواسط المجتمع الاسلامي

3- توجيه المسلمين الى خط اهل البيت (ع) الرسالي ودعوتهم للانشداد بهم دون غيرهم دعوة صامتة

4- دعم الدولة الاسلامية لانها قدمت للانسانية الرصيد العلمي الذي تمتلكه الحضارة الاسلامية

5- ولا نستبعد هذه الفتوحات الكبيرة سببا من اسباب الاسراع للقضاء على شخص الامام (ع) لان تفوقه واشراقه يعود بنتائج سلبية على شخص المأمون فيكون وجوده مزاحما له والذي يحمل اكبر الامال في احكام السيطرة على العالم الاسلامي

وقد تنوعت مجالات الحوار فشملت التوحيد والنبوة والانبياء (ع) والامامة والائمة (ع) والمذاهب الاسلامية والخلافة والصحابة وغيرها من مسائل الخلاف بين المسلمين.

ومضافا الى الجهود التي بذلها الامام (ع) في تعليم وتربية من التفّ حولـه من التلامذة والموالين، الذين بلغ عدد الرواة عنه والمنتهلين من علومه ومعارفه حسب احصاء احد العلماء الباحثين الى ثلاثمائة وسبعة وستين شخصاً وهذا العدد من ضمن العدد الكلي (4000) ممن تخرج من مدرسة اهل البيت (ع) في مختلف العلوم انذاك.

والخلاصة ان فترة الامام الرضا (ع) كانت من اثرى واخصب الفترات التي استفادت فيها الامة من علوم اهل البيت (ع)، فقد استثمرت فرصة الانفتاح العلمي في تبليغ مبادئ الدين، والدفاع عن مناهج الرسالة، وفي رفع معنويات وثقة ابناء الامة في دينهم، وتوضيح ما التبس عليهم، بسبب الجهل او التحريف الداخلي، ولتحصينهم من تأثير الثقافات والافكار المخالفة للاسلام التي انتشرت في ذلك الوقت.

ولذلك بعث (ع) رسالة الى الفقهاء والعلماء في كافة اجيال الامة وعصورها، بأن لا تستهويهم المناصب والمواقع لذاتها، بل يجب ان يسخرّوها اذا ما وصلوا اليها او تورطوا بها، من اجل نشر الدين، وخدمة الامة.

وختم سماحته بالدعاء ليوفّق العاملين الى نشر علوم معارف اهل البيت (ع) في كل مكان خصوصا عى الساحة الغربية

((وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون))

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/27



كتابة تعليق لموضوع : ممثل المرجعية السيد الكشميري : الامام الرضا فتح الباب لانتشار ثقافة أهل البيت في اواسط المجتمع الاسلامي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Smith ، على تفاصـيل قرار حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لرئيس مجلس الديوانية : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي سمير عوض محمود
صفحة الكاتب :
  علي سمير عوض محمود


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صقور القوة الجوية يدمرون أربعة مقرات ومخازن أسلحة واعتدة لداعش في القائم غرب الانبار  : وزارة الداخلية العراقية

 السلفية الجهادية.. عواطف التغيير...وعواصف التخريب  : سليم أبو محفوظ

 استثمار بغداد تنجز "البيانو سنتر" وتؤكد: العاصمة تشهد طفرة تنموية كبرى

 تحالفات عادت بالعملية السياسية الى الوراء   : ماجد زيدان الربيعي

 صابر حجازى يحاور الأديبة السورية لبني ياسين  : صابر حجازى

 مرض السكر والصيام(الجزء السابع)  : د . رافد علاء الخزاعي

 إعلاميون: بعض القنوات العراقية والعربية أبواق للكيان الصهيوني وأمريكا

 رواتب البرلمانيين نظرة فقهية  : احمد العبيدي

 متمسكون بالسلطة وعيون الشعب على وطنهم  : علي الزاغيني

 الجنين يستنطق حقائقه بلسان الشرع والقانون والطب الحديث  : د . نضير الخزرجي

 "وزارة العمل" تنظم دورة عن صناعة المادة الاعلامية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مديرية شؤون العشائر في وزارة الداخلية تقيم احتفالية كبيرة بمناسبة النصر العظيم في الموصل  : وزارة الداخلية العراقية

 السيد احمد الصافي من الصحن الحسيني ينتقد تنفيذ مشاريع البنى التحتية ويعلن رفض المرجعية العليا تاجيل الانتخابات النيابية  : وكالة نون الاخبارية

 خطوات النجاح في توسيع العلاقات  : عبد الخالق الفلاح

 هل سيثبت البرلمان الجدي أنه ليس طبلاً اجوفاً؟!.  : قيس النجم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net