صفحة الكاتب : احمد خضير كاظم

المولدات وتلوثها ......الى اين ؟!!
احمد خضير كاظم

 على مر التاريخ وتعاقب الازمان وتسلسل العصور كانت دورة الهواء في الطبيعة متوازنة ومحافظة على حماية مكونات الهواء بالنسب المعروفة (يتكون الهواء بصورة عامة من خليط من الغازات معضمها متكون من النتروجين 78.08% والاوكسجين 20.95% وثاني اوكسيد الكربون 0.03 % والاركون 0.04% ) مع الحفاظ عليه من التلوث . (تلوث الهواء هو التغيير الحاصل في النسب للغازات المكونة له وادخال غازات ومواد جديدة ضارة في الهواء ودقائق الغبار) حتى بدأت العصور الصناعية الحديثة حيث بدات الملوثات التي يطرحها الانسان للجو لا تستوعبها دورات الهواء في الطبيعة واصبح الخلل يزداد في التوازن الحياتي وبدات تخل بمظاهر الحياة .... 
فالمصانع التي تبث سمومها الى الجو.... إضافة الى  السيارات ومحركات الحرق الداخلي اصبحت تجر ويلاتها على البشرية وبدات الدراسات البيئية والصناعية تحدد مسارات هذه الصناعات  وعملها للحفاظ على البيئة ...
هذا وفي بغداد اذا اضفنا الى هذه السيارات وتلوثها ... المولدات التي اصبحت من ضروريات الحياة العراقية ومن لوازم كل بيت عراقي . اصبحت هذه الارقام كارثة ...ومصيبة بانتظار العراقيين ....ونحن في هذه الاسطر  المختصرة سنستعرض قسم من ملوثات هذه الماكنة الصغيرة 
1. التلوث الهوائي : ان الغاز الناتج من مكائن الاحتراق الداخلي يتكون بصورة رئيسية من ثاني اوكسيد الكربون وبخار الماء ومصحوب ببعض الجزيئات العضوية التي لم تتاكسد اكسدة تامة بالاضافة الى عدد صغير من اول اوكسيد الكربون وبعض اكاسيد النتروجين. وبصورة عامة تكون الغازات الناتجة ,COx , NOX SOXحيث X   هي 1و2 .
ان اكاسيد الكربون ذات ضرر مباشر على الصحة البشرية . فثاني اوكسيد الكربون زيادة نسبته في الهواء يؤدي الى تلوثه . 
ان اهم اعراض زيادة ثاني اوكسيد الكربون هو ظاهرة  الاحتباس الحراري في الجو وارتفاع درجة الحرارة  .
وان اهم اعراض   زيادة ثاني اوكسيد الكربون هي فقر الدم للانسان فهو يركب معقد مع HB   في دم الانسان ويمنع الاوكسجين من الدخول الى دم الانسان اما اول اوكسيد الكربون فاكثر تسمما لانه يكون معقدا ثابتا مع HB  ولا يتفكك بسهولة .ومما يزيد من خطورة اكاسيد الكربون انها عديمة اللون والطعم والرائحة ولا يمكن التحسس بها الا بعد دخولها الى جسم الانسان  وانه غاز سهل الذوبان في الماء فيؤدي الى تكون الامطار الحامضية وحسب المعادلة :
H2O +CO2H2CO3
ولا يخفى ما تسببه الامطار الحامضية من تلوث وما تسببه من تلف في المباني والمنشات الحجرية والمعدنية والخ .....
وانه غاز اثقل من الهواء اي انه سيتواجد في الطبقة السفلى للهواء اي ان تجمعه في المناطق المنخفضة يعني قربه وتركزه عند الارضية اي منطقة تنفس الانسان .
ولكننا في نفس الوقت لا ننسى ما لثاني اوكسيد الكربون من اهمية ايضا في عملية البناء الضوئي للنبات واعادة توازن الاوكسجين المهم للحياة .وهو غاز لا يساعد على الاشتعال .
هذا علاوة على المشاكل للغازات  الاخرى  الناتجة  عن هذا الاحتراق مثل اكاسيد النتروجين واكاسيد الكبريت ....
واضافة الى وجود الرصاص في البنزين المحسن المستخدم حاليا في العراق فنضيف مادة الرصاص الى كمية المواد المحروقة وان الرصاص المحترق والموجود في الجو بصيغته الايونية هو سام جدا و يسبب في بعض الحالات التسمم 
بالرصاص كما ان ترسبه بصورة مستمرة في جسم البشري يؤدي الى التخلف العقلي ......
2. التلوث الصوتي :
يعتبر عدد من علماء البيئة الصوت احد الملوثات ... حيث التعرض للاصوات العالية تسبب ضعف السمع لفترة من الزمن ثم يعود الانسان بعد ذلك الى حالته السابقة... واحيانا يتاثر جهاز التوازن الموجود في الاذن الداخلية عند التعرض المستمر للضوضاء والاصوات العالية  بصورة مستمرة الى الدوار والقيء اوقد يسبب احيانا الى احداث ثقب في طبلة الاذن نتيجة الضغط الخارجي الكبير الذي تولد خارج الاذن .ومن نتائج هذا التلوث يشكو كثير من الناس التقلب المزاجي في العصر الحديث نتيجة التعرض للضوضاء بصورة مستمرة ولا سيما للقاطنين في الاماكن المزدحمة ...؟!!
هذا في دول العالم لكن في العراق  فالجميع متعرض الى هذه الضوضاء والاصوات العالية المستمرة لساعات طويلة خلال اليوم وداخل بيوتهم وهذا هو صوت وضوضاء المولدات .
3. التلوث بالزيوت:
 اذا اضفنا قسم اخر من التلوث بسبب الزيوت المسكوبة حيث ان الزيوت تشكل طبقة عازلة تمنع الماء من التغلغل بالتربة فيتسبب بتركيد المياه في الشوارع وعلى الأرض... . وخاصة المياه المستخدمة في تبريد بعض المولدات الضخمة .... وكما تسبب هذه الدهون ايضا من انسدادات في قنوات مجاري مياه الصرف المنزلي . . 
4. لا يخفى ايضا على احد ما يسببه نقل البنزين و الكاز وتفريغه من تلوث بسبب انسكابه على الملابس والايادي والارض . ... ومن احتماليات لحدوث الحرائق بسبب تواجد  البنزين  وتخزينه داخل البيوت .
هذا علاوة على عدد من الملوثات التي لم نتطرق لها ....اما لأختصار الموضوع او لقصر اطلاعاتنا وبحوثنا عن هذا المجال  .
توصيات 
ان ما نقترحه هو موضوع نظري ولكنه يجب ان يقال وسبب كونه نظري صعوبة الظرف الذي يمر به العراق والعراقيين يجعله يتجاوز هذه المقترحات اما لانها تتعب كاهله ماديا ( اضافة الى مصاريف المولدات والبنزين ). او بسبب انشغاله بامور اعظم واخرى انه يحمل نفسه وروحه على كف عفريت  بسبب كثرة الانفجارات والمفخخات فيكون جوابه (عمي يا تلوث احنا ما ندري بيا ساعة نموت ) الا اننا نعرضها متمنين ان يلحظها بعض المختصين في مجال البيئة ومنظمات حقوق الانسان والاجتماعية  ليساعد المواطنين في مكافحة خطر المولدات القاتل .
توصيات لكل مولدة 
1. توفير فلاتر لتنقية دخان المولدات ومرشحات للرصاص .
2. توفير كواتم للصوت  واستخدام مواد عازلة للهواء . 
3. توفير وسائل لجمع الزيوت المحروقة للمولدات .
وصية عامة 
يبقى الحل الرسمي والافضل والامثل والنهائي لهذا التلوث هو في توفير الكهرباء الوطنية .
او القيام بانشاء مولدة ضخمة لكل منطقة بحيث نستطيع توفير وسائل لمكافحة وتقليل  تلوث هذه المولدة لتعذر التحكم في السيطرة على ملوثات هذا العدد الضخم من المولدات .

  

احمد خضير كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/25



كتابة تعليق لموضوع : المولدات وتلوثها ......الى اين ؟!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جابر السوداني
صفحة الكاتب :
  جابر السوداني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حوارمفتوح مع الاستاذ فلاح حسن عبدالله مؤسس التنظيم الدينقراطي  : علي الزاغيني

 الارشاد التربوي في تربية واسط تناقش مع مدراء المدارس موضوع النهوض بالواقع التعليمي في المدارس  : علي فضيله الشمري

 27 عائلة عراقية تغادر الاردن بسبب تعرضها لمضايقات واعمال عنف !!  : شبكة فدك الثقافية

 الدعايات الإنتخابية: هل هذا ما يريده المواطن فعلا؟  : ضياء المحسن

 احذروا من دول الخليج  : د . مقدم محمد علي

 أَلنِّمْرُ الَّذي ماتَ واقفاً فَأَسْقَطَ عَرْشاً  : نزار حيدر

 الصالح المشترك!!  : د . صادق السامرائي

 ((من زينب الصمود والإباء تستمد عزيمتها كل النساء )) مؤسسه الحوراء زينب تقيم ندوه دعما للحشد الشعبي المقدس  : نوفل سلمان الجنابي

 رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي ورئيس جمهورية ايران الاسلامية الدكتور حسن روحاني يترأسان جلسة المباحثات المشتركة  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 نداء عاجل موجه الى معالي وزير التربية في ذكرى عيد المولد النبوي الشريف  : حامد شهاب

 ألـَيسَ مِنَ العَجيبِ أن ….؟!  : صادق مهدي حسن

 أوهام الفن !!  : حاتم عباس بصيلة

 آخر المراجع العمالقة

 بيت الغناء وحبائل الشياطين وأخلاقنا!  : امل الياسري

 بناء دولة أم بناء أمة؟  : د . نعمة العبادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net