صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري

رواية " بائع الحليب " لآنا بيرينز/مقاربات في مفهوم العنف ضد المرأة
عبد الجبار نوري

يوم الخميس 18 أكتوبر فازت رواية " بائع الحليب " للروائية الأيرلندية "آنا بيرينز" ولادة بيلفاست 1962 بجائزة مان بوكر للعام 2018 ، لتنال الرواية القادمة من أيرلندا الشمالية التكريم الأدبي المرموق عن ثالث عمل روائي طويل لها ، وشهدت تلك الرواية منافسات أدباء القارات الخمسة وبالخصوص بين ستة روائيين وأربع سيدات ورجلين كان من بينهم الروائية " ديزي جونسون " 27 سنة وهي أصغر مرشحة في تأريخ ( مان بوكر ) وجائزة مان بوكر تأسست عام 1969 تختار كل عام أفضل رواية مكتوبة باللغة الأنكليزية ومنشورة في المملكة المتحدة ، وتدور الرواية في مدينة مجهولة لا تذكرها بالأسم وحتى شخوص وأبطال الرواية تتركهم بلا أسماء ربما لحساسية الأحداث المرعبة خلال الأحداث الدامية في الحرب الأهلية الطاحنة بين البروتستانت  والكاثوليك،  وتدور قصة الرواية بين بائع الحليب رجل يكبرها بالسن بكثير في نهاية مرحلة الكهولة وبين فتاة صغيرة السن بعمر 22 عام ، وهي قصة أمرأة صغيرة تعيش في مجتمع منقسم تتعرض إلى مضايقات من رجلٍ يكبرها سناً بكثير ومتزوج يستغلها جنسياً ، جعلت آنا بيرينز للفصل الأول من الرواية  الوصف البشع لبطل الرواية هو كائن غير مسؤول مفرط في الأنانية وحب الذات وجشع ووصولي ومتزوج يستند على قوة المال والجاه والرؤوس الحاكمة والمتنفذه مستفيدا من الأنفلات الأمني والتطاحن المذهبي الديني ، ومستغلا الأنقسامات والأضطرابات المجتمعية في أستخدام القوة المتوفرة لديه والتي بحوزته ليلاحقها وهو السبب الحقيقي في السرد المخفي في حيثيات الرواية لكونه حدث مرفوض أجتماعيا ويفتقرإلى الأمان والمقبولية الأخلاقية والتكافؤ في السايكولوجية الرومانسية الروحية في العلاقات السوية في مذهب الحب والغرام ، وفي الفصل الأخير تحكي حياة الضحية البائسة وهي تعاني الموت البطيء كل يوم بل كل ساعة تعايش القهروالعنف والأستغلال الجنسي فكانت حصتها الحرمان والكآبة ، والرواية ذاعت شهرتها ونفذت طبعاتها الثلاثة حين قال عنها أشهر النقاد الفيلسوف الروائي " كوامي أنتوني رئيس لجنة التحكيم : لم يقرأ أحدٌ منا شيئاً كهذ من قبل ، وأن صوت " آنا بيرينز " المميّز تماماً يتحدى الشكل والتفكير التقليديين بنثر مدهش وطاغٍ " وأضاف عند التكريم : أن الرواية التي تمّ أختيارها كانت معجزة في الأسلوب الأبتكاري  .

ويعد العنف ضد المرأة واحداً من أكثر القضايا والمشكلات الأجتماعية المثيرة للجدل في وقتنا الحاضر والتي ما زالت تعاني منها مناطق شاسعة من العالم خاصة دول العالم الثالث أي الدول النامية وأسبابها سوسيولوجية أجتماعية تتعلق بالموروثات القبلية القديمة من عادات وتقاليد بالية ووذكورية المجتمعات الاشرقية وحتى بعض الغربية ووجود الصراعات والتناقضات السالبة تحت غطاء الدين ، ويعرّف العنف ضد المرأة هو الحرمان التعسفي من الحرية سواء تلك التي تكون في الحياة العامة والخاصة وبالتأكيد يعتبر العنف أنتهاك لحقوق المرأة في فضاءات الأنسنة وتكون أفرازاتها عواقب مدمرة أجتماعيا وسياسيا وثقافيا في مجالات حياتية كالزواج القسري وزواج القاصرات وختان  الأناث وجرائم الشرف كلها تدور في سلوكيات قسرية وأجبارية وتداعياتها آثار جسدية ونفسية أنعدام أحترام الذات والقلق وسرعة الأنفعال وفقدان الذاكرة وقلة التركيز والخوف والكآبة ووسواس قهري تقود لأفكار أنتحارية .

ثمة مقاربات خواطر ورؤى في تجليات أحداث (بيلفاست ) وقرية ( كوجو ) في سنجار العراقية

-أن قصة رواية بائع الحليب حقيقية حدثت على أرض الواقع لذا أماطت اللثام عن أسماء شخوص الرواية وحتى المكان مجهولا  ربما لأسباب أمنية وأجتماعية ، وما حدث في قرية (كوجو) العراقية في سنجار للطائفة الأيزيدية وبالخصوص على فتاتهم " ناديا مراد "  مواليد 1993التي أسرت من قبل مقاتلي داعش الأرهابي في شهر آب 2014 وهي قصة حقيقية شهودها الضمير العالمي .

- تدور أحداث رواية آنا بيرينز خلال سنوات الجمر والشحن الطائفي بين المذهبين البروتستانتي والكاثوليكي في أيرلندا الشمالية ، وكذا في عموم العراق وبالذات في المناطق المحتلة من قبل داعش حيث الشحن الطائفي والأثني بين الشيعة والسنة وبين الأكراد والعرب و بتحوّل الأحداث إلى حرب أقتتال طائفي وصلت قمتها سنة 2006 و2014 .

- وفي الروايتين بائع الحليب ورواية المسبية نادي مراد مبنية على أساس الأغتصاب القسري فكلٌ من بطلة رواية بائع الحليب وناديه مراد هما ( الضحية ) والرجل المسن في الرواية وداعش الأرهابي هما ( الجلاد ) ، أستُغلتْ المرأة جنسياً تحت مظلة مجتمع منقسم على نفسه تستكشف الأشكال الخفية التي يمكن أن يتخذها القهر في الحياة اليومية ، أنهما قصتان مبنيتان على الأعتداء الجنسي والمقاومة المطعمة بدعاية لاذعة .

- تقترب قصة رواية " آنا بيرينز " في كون البطلة فتاة صغيرة بعمر22 سنة مستغلّة جنسيا مع رجل كبير السن متزوج مستغلا الأحداث الدامية في أيرلندا الشمالية مع الفتاة الأيزيدية العراقية ذات ال22 سنة التي سبيت من قريتها كوجو على أيدي أرهابيي داعش بعد قتل جميع رجال القرية وأسر 3800 أمرأة من ضمنهن ناديه مراد بذريعة فقدان الأمن والجو الساخن للأضطرابات الشعبوية والمذهبية .

- الشابة ناديه مراد 22 عام تمكنت من الهرب من القبضة الحديدية لداعش الأرهابي وأقسمت أن توصل معاناتها وأهلها في أيام القهر القسري للعبودية الجنسية إلى أسماع العالم المتمدن وتفضح فتاوى الظلالة المتشددة في أعتبار المرأة كلها ( عورة ) والأكثر حتى صوتها بل وأسمها ؟! تلك هي الراية السوداء لألغاء ( المرأة ) ولهلكوست أبادة الجنس البشري بدلالات الهوس الجنسي الفرويدي ، فضربت ناديه مراد جسوراً مقارباتية مع ضحية رواية بائع الحليب التي بقيت تحت سيطرة الرجل الهرم سنوات طوال في جو مكهرب مشحون بالصراعات الطائفية فأستحقت بطلة ( آنا بيرينز ) جائزة مان بوكر للعام 2018 كما حصلت الضحية " ناديه مراد جائزة نوبل للعام 2018 ويستحقان أن تدق لهما أجراس همنغواي في شخصنة الأنسنة البطولية وأجراس الكنائس القديمة والتوضؤ بدموعهما الطفولية البريئة .

في21 أكتوبر 2018

كاتب وباحث عراقي مقيم في السويد

 

  

عبد الجبار نوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/21



كتابة تعليق لموضوع : رواية " بائع الحليب " لآنا بيرينز/مقاربات في مفهوم العنف ضد المرأة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي قاسم الكعبي
صفحة الكاتب :
  علي قاسم الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السلوك الوظيفي ودور الدولة  : عادل الدباغ

 الداخلية تنقل رئيس مجلس البصرة الى محكمة بغداد

 ممثل المرجعية العليا خلال خطبة الجمعة يؤكد على القرار الصائب وحسن الادارة ونزاهة اليد وصرف المال وحفظه من الفساد والهدر والتلف

 أزمتنا السياسية:السبب والنتيجة..!  : عباس الكتبي

 بالصور .. دواعش يكبلون أمهم ويتركونها في مرمى النيران

 وزير الثقافة يستقبل رئيس المركز العالمي للفنون التشكيلية  : اعلام وزارة الثقافة

 ثورة البركان  : شاكر فريد حسن

 بـ الإصرار والتواصل...حقق النجاح...  : عبدالاله الشبيبي

  حصاد العرب بـعام 2015  : هشام الهبيشان

 المئات يتظاهرون في المثنى للمطالبة بتحسين الواقع الصحي

 وزير النفط يعلن الاتفاق مع شركة اورين الامريكية لاستثمار الغاز في حقل بن عمربمحافظة البصرة  : وزارة النفط

 تاملات في زيارة الاربعين 1 العطاء وصور البذل غير المالوفة  : الشيخ جميل مانع البزوني

 اياكم وإزالة القمم  : عبد الزهره الطالقاني

 العمل : دورة تدريبية في الاسعاف الاولي المهني لمنسوبي مشروع تصفية مخازن المثنى  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الشيزوعـْـروبْــيـا والعولمة وأشياء أخرى  : د . بهجت عبد الرضا

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net