صفحة الكاتب : د . ناهدة التميمي

مهلا شيخ صباح الساعدي
د . ناهدة التميمي

لطالما اعجبتني صراحتك وشجاعتك في قول الحق وتعقب الفساد واشارتك بكل وضوح الى مكامن الخلل والفساد ومواقعه والمسؤولين عنه .. ولكني فوجئت بفيديو لك يهاجم السيد رئيس الوزراء بشكل غير منطقي ولامبرر له .. وانا وان كنت قد آليت على نفسي ان لااتولى الدفاع عن اي  مسؤول ابدا فالسياسيون ادرى ببعضهم ,وهم اقدر على التصدي لما يكال لهم من تهم ومن مثالب وتقولات .. كما اني قد عاهدت نفسي ان اكتب بشكل مستقل ولا علاقة لي بفلان او علان وان اكون صوتا للمحرومين والفقراء ومن لاصوت له فقط .. فالمسؤول لديه الف وسيلة ووسيلة للدفاع عن نفسه ودحض ادعاءات غيره ..
 ولكني وجدت في تصريحاتك النارية شيء اكبر من الاعتيادي وانفعالاتك كانت مبالغ فيها ولامبرر لها ..
 وحسب الفديو الذي رايته كان الشيخ صباح الساعدي يرعد ويزبد وهو يكيل التهم الى السيد المالكي ويتهمه بالديكتاتورية وبانه مثل صدام وبان الدور قادم على كل المسؤولين الباقين لينكل بهم .. واظن ان الشيخ الساعدي كان يقصد لينكل بهم مثلما نكل بالهاشمي ..
 عجبا ياشيخ صباح فالبعض يقول ياننا لم نراك تتميز غيضا كما هو حالك في هذا التصريح عندما فجر الدايني البرلمان وهرب وعندما اباد نصف محافظة ديالى لتنظيفها من الشيعة كما اطلقوا على العملية بامر من السعودية في عملية ( تنظيف الاعشاش ) وهي تشمل ديالى والموصل وكركوك وتلعفر وبغداد وكل المناطق المختلطة التي يتواجد فيها شيعة ال البيت
 ولم نراك تزبد وترعد عندما اباد عدنان الدليمي معظم المواطنين في حي العدل والمفخخات وجدت في بيته وعلى اصابع حمايته واولاده اثار التي ان تي .. ولم يهتز لك شاربا وقد وجدوا في حمامات بيوتهم مسالخ لذبح الابراياء .. ولم يطرف لك جفن عندما وجدوا في بيت ظافر العاني اكداسا من العتاد وكل البنادق قد كتب عليها وما رميت اذ رميت ولكن الله قد رمى ..
 وكذلك الشعلان الذي هرب بالمليارات في صفقات السلاح الوهمية ولا ايهم السامرائي الذي احتمى بالسفارة الامريكية بعد ان اخذ المقسوم من صفقات الفساد وهي ملياري دولار ..
كما ان هنالك من يقول بانك انت نفسك تشير اليك اصابع الاتهام في عمليات تهريب النفط فهل يصح لاحد ان يتهجم عليك بهذا الشكل السافر دون ادلة كما تتهجم انت على المالكي .. ثم اليس قتل المواطنين وزرع الناسفات من قبل حماية الهاشمي فساد حكومي وسياسي بيّن فلماذا لم تهاجمه .. واليس تفجير انابيب النفط في كركوك بشكل مستمر لايقاف التصدير من هذا الحقل فساد بيّن واجحاف بحق كل العراقيين فلماذا انت ساكت عليه .. وصفقات النفط بين حكومة الاقليم والشركات العالمية والعقود اليست خروج على الدستور وعلى حق كل الشعب في الثروة فما بالكم على رؤوسكم الطير .. ولماذا التهم والاتهامات للمالكي فقط .. على الاقل عندها سنقول انك معتدل في توجيه التهم للجميع وليس لطرف واحد.
نعم اقول ان الفساد هو الفساد وان كل مفسد يجب ان ينال جزاؤه العادل على ان تكون هنالك عدالة بكيل التهم .. فهناك من يقول انك لم تنتفض غيضا الا بعد ان اصدرت مذكرة القاء القبض بحق الهاشمي .. ثم لماذا هذا التحامل على المالكي اليس هو من وقع على اعدام الطاغية فيما تهرب الاخرون وتغيبوا عن المشهد بالف حجة وحجة
اليس هو من طالب الامريكان وبجراة بالانسحاب وقد نجح
اليس هو من امر بملاحقة عتاة البعثيين والقاعدة التي تحتمي بهم ولم يخشى اذنابهم ومموليهم في الداخل والخارج لان الامر يتعلق بالدم العراقي وحرمته .. اليس هو من قال للمطلك لو كان ابني قد اقترف ما اقترفه حماية الهاشمي لقدمته للعدالة
اليس هو من وقف بوجه تقسيم العراق التي ارادوا دخولها من بوابة الاقاليم المسمومة التي ظاهرها شيء وباطنها يخفي التقسيم والتفتت .. ياشيخ صباح مهلا .. هنالك للرجل من المواقف المشرفة الكثير ولكن مشكلته في قومه الذي يتامرون عليه ويكيدون له ليضعفوا موقفه بدلامن ان يساندوه ويعاضدوه ويشدوا من ازره ..
http://www.youtube.com/watch?v=WXOcfhgpsVo
 د. ناهدة التميمي

  

د . ناهدة التميمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/29



كتابة تعليق لموضوع : مهلا شيخ صباح الساعدي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 7)


• (1) - كتب : ناصر عباس ، في 2011/12/30 .

لقد اضحكتني كلمة الفرهوديين والسراق كثيرا فهي جديدة
ولكن لم ترد الدكتورة صاحبة الشهادة على ماجاء بتغير موقفها تارة مع الدعوة وتارة مع المجلس الاعلى وتارة مع طريق الشعب ولم تحدثنا عن مشروعها الجديد مع اي جهة سوف تنتمي ونعتقد انها لم يتبقى لها سوى القائمة العراقية

• (2) - كتب : ام تميم ، في 2011/12/30 .

ايها المريض النفسي المعتوه سوف لن اتعب نفسي بالرد على الفرهوديين والسراق لانهم اتفه من ان ارد عليهم

• (3) - كتب : ناصر عباس ، في 2011/12/30 .

اولا عندما تريدين التحدث عن اموال العتبات والخمس والزكاة فهل طبقتي تعاليم الدين الاسلامي التي ابسطها لبس الحجاب ..
ثانيا توقعت من اخلاقك العالية ان تسبي وتشتمي لانها سلاح الضعيف
ثالثا عليك بمراجعة طبيب نفسي فمن الدعوة الى المجلس الاعلى الى الحركة الشيوعية فما هذه المصيبة بتفكيرك

رابعا الدليل على انك تقبضين الاموال هو مقالك هذا فان الفديو اكل الدهر عليه وشرب وصاحبك هدد الساعدي بمقاضاته فهل حان وقت المقال

خامسا قارون جمع من المال فهل اكتفى ؟؟؟؟



• (4) - كتب : محمد حسن ، في 2011/12/30 .

سيدتي الدكتورة المحترمة
ان مستقل ولا احب ان ادافع عن احد ولكن عدم الاعلان عن الصك البدون رصيد الذي قيمته عشرة ملايين دولار امريكي
الذي قدمه صباح الساعدي الى مصرف الوركاء هو الذي جعلني اكتب هذا التعليق
ختاما منخلال متابعتي لتصرفات صباح الساعدي وجدته قرقوز يبرمج كما يريد اصحابه ولدي الاثبات وان عدتم عدنا

• (5) - كتب : ام تميم ، في 2011/12/30 .

خسئت انت نفسك الذي تكتب عني باسماء مستعارة لانك احد الفرهوديين المستفيدين من اموال العتبات والخمس والزكاة وانت شخص واحد ولكني اعرفك من خسة كلماتك وتفاهة تعليقاتك .. انا لاتشتتريني اموال قارون وانا والحمد لله قد من الله علي بالغنى فلست محتاجة لمكرمة من هذا او ذاك وانما رايت انه ليس من العدل ان يتهجم الساعدي على شخص واحد طوال السنين بينما هنالك من الفساد الكثير في كل مرافق الدولو .. والله اعتقد انك تتميز حسدا وغيضا مني ايها الاحمق ولاداعي ان ارد على الاخر لانه هو انت ايضا واعرفك جيدا

• (6) - كتب : ناصر عباس ، في 2011/12/30 .

المشكلة بتغيير المواقف كل يوم عند حزب معين ... ايهما سيدفع اكثر
ليس هنالك موقف ثابت عند الدكتورة حتى في مقالها حينما تهجمت على المرجعية فان مقالها قد دفع مبلغه سلفا
مع العلم اننا نختلف كليا بكافة المواقف التي تخرج من هذا الشخص او ذاك لاغراض شخصية مثل ما فعل الساعدي


• (7) - كتب : ابو الحسن ، في 2011/12/29 .

مهلا مهلا ايتها التميميه المستقله التي نصبت من نفسها عونا للمظلومين مره تتهجمين على المرجعيه الدينيه وتسئلين اين تذهب اموالها واليوم صايره محاميه عن القائد الضروره اكيد انشملتي بالمكرمه الاخيره لاكن اليوم دافعتي عن نصف المظلومين وتركتي الباقين ليش ما ذكرتي كيف اتستر ابو سراء على جرائم فلاح السوداني وصفاء الصافي وابو درع واين مذكره القاء القبض على مقتدى واين نتائج اللجان التحقيقيه الي شكلها القائد الضروره




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عقيل الحربي
صفحة الكاتب :
  عقيل الحربي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ : العتبة الحسينية انموذجا  : اسعد الحلفي

 رأيت أناسها تحيا بفكرٍ!!  : د . صادق السامرائي

  سلام العذاري يطالب الجهات الحكومية بقبول سن الترشيح 84 لدمج الشباب في العملية السياسية ..  : خالد عبد السلام

 كربلاء المقدسة تختتم فعاليات مهرجان الحسيني الصغير لمسرح الطفل

 هل تسمع صوت الموجودات على الأرض؟!  : مصطفى محمد غريب

 زوجية ام فردية  : زين هجيرة

 كوريا الشمالية تطلق تهديدات نووية جديدة

 هوامش على كتاب النص الرشدي  في القراءة الفلسفية العربية المعاصرة  : د . رائد جبار كاظم

 موصلي يقتل داعشي طلب “جهاد النكاح” مع إبنته أو زوجته ويفر الى بغداد

 الزهو في زمن الخيبات العربية  : حميد الموسوي

  رسالة إلى الشرفاء في العالم  : عباس ساجت الغزي

 بيان حول جعل مدينة الناصرية العاصمة الثقافية للعراق..!  : عصام العبيدي

 ابتسامة وزير..!  : جواد البغدادي

 الجعفري یلتقی الجبیر ویؤکد حرص العراق على إقامة أفضل العلاقات مع السعودية

 المرجع السيستاني يدعو العبادي ان يكون اكثر (جرأة) ويضرب بيد من حديد لمن يعبث بأموال الشعب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net