صفحة الكاتب : حامد شهاب

جمال خاشقجي..سيناريوهات وفرضيات الإختطاف والاختفاء!!
حامد شهاب

قضية (إختفاء) المعارض السعودي جمال خاشقجي ، وهو صحفي معروف، داخل قنصلية المملكة العربية السعودية في إسطنبول ، الثلاثاء الماضي ، تحمل سيناريوهات وفرضيات كثيرة، وهي أزمة ستكون لها (إنعكاسات خطيرة) على المملكة العربية السعودية،ربما لم يعد بمقدورها مواجهتها هذه المرة، للاخطاء الكثيرة في (التبريرات) و(حجج الاقناع) الضعيفة التي رافقتها..وسندرج سيناريوهات وفرضيات العملية برمتها على الوجه التالي:

** دخول خاشقجي الى القنصلية السعودية في اسطنبول ، تم تأكيده من الجهات الأمنية التركية، عن طريق الكاميرات ، لكنها لم تؤكد خروجه من السفارة!!

** مرة تشير السلطات السعودية الى أنه دخل القنصلية وتم اكمال معاملته ، لكنها لم تؤشر خروجه من كاميرات السفارة، ولم تعرض أي دليل على خروجها منها، وترك لمن يريد أن يتصيد في المياه العكرة أن يوجه القضية بالاتجاه الذي يضر بالسعودية وسمعتها، وهي (أزمة دبلوماسية) تترك (عواقب خطيرة) أشارت اليها تصريحات أمريكية وبريطانية وفرنسية ودول أخرى ، ولابد من أن تعرض سمعة المملكة لمخاطر لاتحمد عقباه!!

** إن أغلب (التبريرات) التي تقدمها المملكة هي (تبريرات) صحفيين وليسوا متخصصين في الشان الأمني، وحججهم في كل مرة تكاد تكون غير مقنعة أو غير مبررة ، بأن الرجل لم يكن (معارضا سعوديا) وقدمت تصريحات نسبتها لخاشقجي نفسه من قبل، وكل هذه (التبريرات) من قبل صحفيين سعوديين ، لاتعطي للرأي العام ولا لحكومات العالم حجة تتدلل على ان الرجل خرج من السفارة، وتركت الساحة الاعلامية تحتمل كل (التاويلات) ولم يقدم الصحفيون السعوديون في الفضائيات وعموم وسائل الإعلام في كل مقابلاتهم أي تبرير (مقنع) حتى الان، وهي في أغلبها تدور بالدفاع السلبي اكثر مما تقدم ( دلائل) تستطيع ان تخفف من (تبعات الأزمة) أو تجد لها (المخارج) للتخلص من المترتبات الخطيرة التي تتحين جهات دولية واقليمية لاستهداف السعودية، وتعريض سمعتها للمخاطر !!

** وتجد السلطات التركية انها (محرجة) فعلا في التعامل مع أزمة ( خطيرة) من هذا النوع، تتعلق بقضية (دبلوماسية)وهي لاتريد ان تتدهور علاقاتها مع السعودية الى حد (القطيعة) ، ولهذا (تأمل) تركيا ان تبحث السعودية عن (مخرج) لتلك الأزمة قبل ان يتسع نطاقها الى (عقوبات دولية)، وفي جانب آخر قد يقال أن تركيا انها قد تتخذ من تلك (الواقعة) وسيلة للحصول على (مبالغ ضخمة) للبحث عن طرق تخفف من آثار تلك الأزمة على السعودية، لكن تلك الفرضية (ضعيفة) هي الأخرى!!

** عدم وجود أخبار حقيقية عن اختفائه وأين، أربك المشهد وزادته غموضا وتأجيجا في المواقف عادت على المملكة بأسوأ (التأويلات)!!

** لم توضح السلطات الامنية السعودية سيناريو الدخول ، وهل أجرى الصحفي السعودي خاشقجي معاملة داخل السفارة أم لا..وكيف خرج من القنصلية..ولو انها اظهرت خروجه لخففت عن نفسها الكثير من الأعباء ، وتركت (الاحتمالات) لجهات أخرى في استهداف الرجل، وكان بمقدور السعودية لو أظهرت خروجه ، ان (تتهم) جهات أخرى بأنها دبرت عملية (إختطاف) خاشقجي !!

** ولو افترضنا (جدلا) أن خاشقجي تم إعتقاله داخل القنصلية بأسطنبول، كيف تعاملت السلطات السعودية معه..هل أخرجته بـ (حقائب دبلوماسية) حيا، أم تم تقطيع جسده ووضعه في (أكياس دبلوماسية) عن طريق ادخال سيارة تحمل ارقاما (دبلوماسية) الى داخل القنصلية، واخفته خارج القنصلية، ليتسنى لها التعامل مع الأزمة بحسب تطورات شدتها؟؟!!

** وقد تكون هناك جهات تتهمها السعودية بأنها وراء الأزمة وبخاصة قطر وايران، وبعض الجهات أدخلت حتى تركيا في عملية الاختفاء ، والسؤال هنا هو : هل بمقدور القطريين او الايرانيين تهريبه من القنصلية السعودية، والاحتفاظ به خارج القنصلية لأمر خلق مشكلة كبيرة للسعودية وأزمة خطيرة تعرض سمعة السعودية لمخاطر قد تكون قطر أو ايران بأمس الحاجة لأزمة خطيرة من هذا النوع تقض مضاجع السعوديين أمام العالم ، وتظهرهم بهذه (الوحشية) من خلال جملة اتهامات ساقتها جهات قطرية من ان جثة الرجل تم (تقطيعها) داخل القنصلية، وأربكت المشهد الأمني والسياسي وأوصلته الى أعلى مراحل التصعيد والخطورة..؟؟!!

** وهل لقطر او ايران القدرة على التعامل مع شخصية مثل جمال خاشقجي وهو صحفي معروف ويقيم في الولايات المتحدة ومعارض للسعودية ، أن يتم (استدراجه) الى القنصلية السعودية ، ومن ثم اخفاءه بطريقة غريبة وغامضة دون ان تعرف السعودية من هي الجهة التي دبرت تلك العملية؟؟!!

** أم أن السعودية هي من استغلت وجود صحفي معارض لها لاخفائه بطريقة (غامضة) لم تدرك عواقبها على سمعتها..وهل تم التضحية بتلك السمعة من أعلى الجهات في المملكة؟؟!!

** وهل للفريق الأمني الذي قدر بـ (15) شخصية أمنية زارت القنصلية، وبطائرتين ، وكان التبرير السعودي هو لإجراء (تحقيق أمني) بالموضوع انها هي من أخفت الصحفي السعودي او هي من تعاملت مع قضيته داخل السفارة، ولماذا لم يقدر الفريق الأمني انه عندما جاء الى تركيا، وهي دولة محكمة أمنيا بكاميراتها وأجهزتها الامنية والتقنية كيف يكون بالامكان تجاوز تلك الأزمة وحلها بسرعة قبل ان تتصاعد الى وتائرها الخطيرة، أم ان الفريق الأمني وجد نفسه ام حالة يتعذر التعامل معا (أمنيا) واعلاميا، وخرجت ربما عن السيطرة، وسعى للابقاء على القضية طي الكتمان والتعتيم ، لحين انجلاء المشهد ، دون ان تدرك خطورة ان الوقت هو في غير صالحها، وانه كل طال أمد الأزمة زاد من حدة (التصعيد)؟؟!!

** ولو افترضنا جدلا ، إن سلطات القنصلية أو الجهات المعادية للسعودية أجرت عملية تخدير بسيط لخاشقجي، وقد تكون البسته (عباءة إمرأة) أو (بدلة رجال أمن سعوديين) وأخرجته بطريقة لاتثير الريبة، هنا تكون الصعوبة في ان بمقدور الكاميرات ان توثق خروجه، إن تأكد وجود مثل هذا السيناريو وهو ضعيف!!

** إن دخول مواطن لقنصلية بلده لايشترط توثيقها بالكاميرات داخل السفارة،فهو يجوز انه دخل واجرى معاملة داخل القنصلية تتعلق بقضية زواج من خطيبته لغرض تصديقها ..فالرجل قد يكون دخل السفارة فعلا ، وهناك (عملاء) من جهات معادية للسعودية (قطرية، أو إيرانية) أو حتى تركية ينتظرونه داخل القنصلية وهم من أخفوا الرجل عن الانظار، وربما بالتواطؤ مع رجل أمن (مغفلين) أو تم تجنيدهم من قبل ، وهم من سهلوا تهريب جمال خاشقجي حيا، لكي يخفوه عن الانظار ويتسببوا بتلك الازمة البالغة الخطورة على مستقبل السعودية، وتبقى كل الاحتمالات واردة!!

** كان على السعودية ان تدرك عواقب ما قد تواجهه من مخاطر إن أخفت شخصية صحفية سعودية معارضة انها قد تضطر لمعاقبة كبار مسؤولي المملكة ، إن ثبت انهم وراء التخطيط لتلك القضية ، التي لها انعكاسات لايمكن التكهن بنتائجها الخطيرة ، وهي أزمة (دبلوماسية) لايمكن محو اثارها بسهولة ، إن لم تكن كل تلك الضجة محاولة لاستهداف السعودية وتشويه سمعتها ، لكن اذا ما ثبت ان الجهات الأمنية السعودية هي من تفف وراء (عملية الاختفاء) ولم تجد (مبررا) كافيا مقنعا للرأي العام وللحكومات التي تتابع تطورات تلك الأزمة فانها أثبتت (غباء) وهي من قدمت (الطعم) لاعداء المملكة لاستهدفها هذه المرة، وهو ما يتطلب (محاسبة) على أعلى الجهات للجهات التي تقف خلف اثارة أزمة من هذا النوع ، حتى وان تطلب الأمر عزل مسؤولين رفيعي المستوى ، لإظهار رفض السعودية الانجرار وراء ازمة من هذا النوع، تسببت لها بأضرار خطيرة على سمعتها ومكانتها بين المجتمع الدولي!!

** يبدو ان الجهات الأمنية داخل القنصلية السعودية أما انها كانت غير مبالية بسمعة بلدها، أو أنها تعاملت بطريقة (غبية) ،لأن خطتها كانت (مرتبكة) وتدل على قصر نظر وغباء ، وهو ما جعل السعودية في موقف المحرج وهي الان مثل (بلاع الموس) كما يقال، حتى ان السعوديين اظهروا ارتباكا وضعفا في سوق الحجج والتبريرات ، كون غموض الرجل وعدم التعرف على مكان اختفائه او جثته ان كان قد جرى الاعتداء عليها في مكان خارج القنصلية ، بل ان الاخطر هو اذا ما جرى تقطيعها داخل القنصلية فستزيد الطين بلة، وقد يصل الأمر بالمجتمع الدولي على قطع العلاقات الدبلوماسية مع السعودية ، واثارة متاعب كبيرة للمملكة هي في غنى عنها وفي هذا التوقيت الحرج الذي وضعت المملكة نفسها وهي تتعامل مع أكثر من أزمة سواء مع قضية اليمن او سوريا او القضية البالغة الحرج وهو اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي!!

** وفي كل الاحوال، تبقى السعودية (مدانة) أمام المجتمع الدولي ، لأنها لم تقدم دليلا واحدا يقنع العالم بأنه ( بريئة) من فعلة اختفاء مواطنها بعد دخولها الى قنصلية بلاده في اسطنبول بتركيا، وشكلت الأزمة احراجا حتى لتركيأ وهي التي لاتريد ان تتدهور العلاقات مع السعودية حد (القطيعة)!!

** تزايدت حدة (التهديدات الامريكية) والأوربية بأن السعودية ستواجه (عواقب وخيمة) ان أبقت الغموض على قضية خاشقجي، ولم تجد ( مخرجا) لتلك الأزمة المخيبة للآمال، او لانها لم تقدم ( الدليل) على انها جهات أخرى غير سعودية كانت لها صلة بعملية الاختطاف واختفاء خاشقجي، وعليها ان تبحث بطريقة عاجلة عن كل ما يحفظ ماء وجهها أمام المجتمع الدولي، إن أرادت ان (تخفف) من الضغوط الدولية بشأن عقوبات قاسية ، كما أسلفنا ،قد تصل الى حد قطع العلاقات الدبلوماسية مع السعودية، وهو مشهد (مأساوي) لايمكن الا ان يكون (كارثيا) ليس على السعودية بل على عموم دول الخليج والمنطقة برمتها..وعلى السعوديين ان يجدوا لهم (مخرجا) مشرفا قبل فوات الأوان!!

  

حامد شهاب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/10



كتابة تعليق لموضوع : جمال خاشقجي..سيناريوهات وفرضيات الإختطاف والاختفاء!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس لفته حمودي
صفحة الكاتب :
  عباس لفته حمودي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جريمة المقابر الجماعية المشروع الوطني المهمش  : د . طالب الرماحي

 مع الجويهل محمود الصرخي حول التولي والتبري الحلقة الثانية  : ابواحمد الكعبي

 التكنوقراط..إنقلاب سياسي أم حل واقعي؟  : مفيد السعيدي

 من يوقد هذه الشموع ؟  : سامي جواد كاظم

 الحشد والإتحادية يبحثان التنسيق لحماية كركوك من فلول داعش

 رسالة ( الطلة البهية فى فضح البهائية )  : طارق فايز العجاوى

 علاوي والنجيفي ينصبان نفسيهما ناطقين رسميين باسم المملكة السعودية

 فقاعة الإقليم السني الكردي قنبلة موقوتة  : صالح الطائي

 القوات الخاصة تلقي القبض على أربعة مستشارين اجانب يحملون جوازات امريكية واسرائيلية وخليجية

 مواطن عراقي لم يذق النوم منذ تسعة سنوات ونصف ومجلس الوزراء يتاخر بارساله الى الخارج منذ 18 شهرا

 نوح عالمسموم  : سعيد الفتلاوي

 أمريكا تفرض عقوبات على مئات الموظفين بمركز أبحاث سوري بشأن هجوم خان شيخون

 إسلام معية الثقلين لا إسلام المصحف منسلخاً عن إسلام الحديث ح7  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 أوباما تلقّى صوَرَ فتحِ أقفال صواريخ إيران

 السياسي الشريف...اين نجده..؟  : د . يوسف السعيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net