ممثل المرجعية السيد الكشميري : رسالة الحقوق للإمام السجاد ( ع ) دستور متكامل لعلاج حقوق المحرومين

قال ممثل المرجعية الدینیة العليا في اوروبا السید مرتضی الكشميري إن منظمة حقوق الانسان العالمية لو استهدت واسترشدت وعملت برسالة حقوق الانسان للامام زين العابدين لتحسنت اوضاع العباد في ارجاء البلاد.

جاء حديثه هذا في المركز المحمدي بباريس بمناسبة ذكرى شهادة الامام علي بن الحسين زين العابدين، قائلا: من الوثائق المهمة التي تركتها لنا مدرسة اهل البيت رسالة الحقوق التي املاها الامام قبل مئات السنين من تأسيس هذه المؤسسات والمنظمات الانسانية في العالم، والتي لو اطلعت عليها واستهدت واسترشدت ببنودها الخمسين ابتداءا من حق العباد وانتهاءا بحقوق اهل الذمة، لما وقعت في المفارقات التي تقع فيها الان في الدفاع عن حقوق المظلومين والمعذبين في السجون بانحاء العالم، لان هذه الوثيقة تعتبر اساسا ومنهجا ودستورا متكاملا لعلاج كافة حقوق هؤلاء المحرومين، وملمة بجميع انواع العلاقات الفردية والاجتماعية والسياسية للانسان في هذه الحياة بنحو يحقق للفرد والمجتمع سلامة العلاقات ودوامها ويجمع لهما عوامل الاستقرار والرقي والازدهار في الحياة.

ومع احترامنا لهذه المؤسسات رغم مساعيها الحثيثة، لم نلمس من عملها حتى الان ما يثلج الفؤاد، بل يزداد ظلم الظالمين وجبروت المتجبرين يوما بعد يوم، وسنة بعد سنة، فالقتل الذريع وتفشي الامراض اصبح امرا سائدا دون ان تضع حدا لايقافها، فلذا نهيب بها وبغيرها من المنظمات ان تراجع ما رسمه لنا الامام في هذه الوثيقة وتطبقه ليكتب لها النجاح في مهمتها الانسانية، وقد ترجمت الى اكثر من لغة.

ثم تعرض سماحته الى ما انصرف اليه الامام السجاد في المدينة الى العمل على مثلث الاصلاح العام للامة وهو:

1- كانت الامة تواجه خطر التميع الأخلاقي ، والانحراف السلوكي، عبر إشاعة اللهو والفساد حتى في مدينة النبي (ص) فضلا عن سائر المناطق، فقام الامام (ع) بتحركه في إيقاظ الضمير الديني وتعميق الايمان في النفوس من خلال الدعوة إلى الاقبال على الله سبحانه وتعالى، وتعليم الناس كيفية الخطاب معه، بواسطة الدعاء حتى ترك ثروة روحية عظيمة ، تمثلت بالصحيفة السجادية (والتي تبلغ هي ومستدركاتها ست صحف)، ولعل نظرة سريعة إلى أدعيته تبين هذا المعنى بوضوح.

2- ولئلا تنسى قضية الامام الحسين (ع) كما كان يخطط لها بنو اميه، فقد ابقى لها الامام السجاد (ع) جذوتها ساخة وحية في ضمير الامة من خلال مناسبات عديدة كان يذكّر بها.

3- قام (ع) بتربية العناصرالعلمية الصالحة ، التي تحولت إلى منابر هداية ونور، وفي هذا المجال يتحدث الرواة عن كثرة شرائه للعبيد ، وتربيتهم تربية علمية وسلوكية ، ثم تحريرهم لينطلقوا في بلاد المسلمين حاملين الوعي والمعرفة التي اكستبوها من هدي الامام (ع).

وشهدت حلقات الدرس في مسجد النبي محمد (ص)، ازدهارا في عهده ، بحيث أننا نلاحظ أن أهم فقهاء المسلمين في ذلك العصر كانوا يحضرون دروسه ويتعلمون منه، حتى من لم يكن مصنفا على الدائرة الشيعية القريبة مثل محمد بن شهاب الزهري، وسعيد بن المسيب، فضلا عن مثل القاسم بن محمد بن أبي بكر، وفضلا عن غير هؤلاء من فقهاء أهل البيت مما يعسر عدهم. ومن المعلوم أن ذلك العصر الذي عاش فيه الامام كان عصر منع تدوين الحديث عن رسول الله (ص)، ولكن الامام (ع) لم يخضع لهذه السياسة الخاطئة فقام الامام بتدوينه عبر تلامذته.

هذا وفي الجانب الأخلاقي مثل الامام (ع) مثل القمة العفو والتكرم وخدمة الناس، حتى لقد استأمنه مروان بن الحكم الذي كان معروفا لمعاداة أهل البيت (ع) منذ أيام أمير المؤمنين (ع) إلى أيام الحسن والحسين (ع)، ومع ذلك استأمنه على عياله حين ثار أهل المدينة على يزيد وأخرجوا والي الأمويين منها وأرادوا الانتقام منهم، فكان أن استضافهم في بيته واواهم، مع ما عملوا ما عملوا مع أبيه وأهل بيته، ولكن (كل اناء بالذي فيه ينضح).

وكان الفقراء يعيشون في رعايته فضله، حتى إذا مضى شهيدا إلى ربه ، فقالوا ما فقدنا صدقة السر حتى مات زين العابدين (ع) الى ان قضى نحبه مسموما بامر من الخليفة الاموي.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/10



كتابة تعليق لموضوع : ممثل المرجعية السيد الكشميري : رسالة الحقوق للإمام السجاد ( ع ) دستور متكامل لعلاج حقوق المحرومين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . رزاق مخور الغراوي
صفحة الكاتب :
  د . رزاق مخور الغراوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فاصل بين مجزرتين ...!  : فلاح المشعل

 عاجل : رفع جلسة مجلس النواب نصف ساعة لعدم اكتمال النصاب

 يوتيوباتنا العربية وعطش الشهرة !!!  : د . نيرمين ماجد البورنو

 بابيلون ح7  : حيدر الحد راوي

 الوقف الشيعي : السيد جعفر الموسوي امينا عاما للعتبة الحسينية والسيد محمد الاشيقر للعتبة العباسية

 العبادي: لابد من القضاء على الفساد والمحسوبية في الاجهزة الامنية

 ألمرأة المناسبة في الموقع المناسب  : حميد الموسوي

 تعددت الحشود والسبب واحد !...  : رحيم الخالدي

 نائبة: الأسلحة التي تباع لكردستان تذهب لداعش

 في ذكرى رحيل .. (علي بابا خان )  : د . تارا ابراهيم

 صندوق إعادة إعمار قطاع غزة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 مفوضية الانتخابات تهنئ شبكة انباء العراق بمناسبة ذكرى التأسيس الخامسة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 قيادة فرقة المشاة السابعة تقيم استعراضاً كبيراً بأسبوع النصر  : وزارة الدفاع العراقية

 الانتخابات الاسرائيلية مثل الافعى والعقرب  : عبد الخالق الفلاح

 "المعارضة" فكرة تثير الرعب  : ربيع نادر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net