صفحة الكاتب : د . سعد الحداد

خطباء حلّيون ( الحلقة 6) الشَّيخ محمَّد نظر علي الحلِّيّ 
د . سعد الحداد

الشَّيخ محمَّد ابن الشَّيخ جعفر بن نظر علي الحلِّيّ,الملقَّب بــ(المحدِّث).

قال الشَّيخ اليعقوبيّ : (يلقِّبونه بالمُحدِّث، لطول باعهِ وسعة اطلاعه في علم الحديث، فقد كان ذا إحاطة واسعة بأَحاديث النَّبيِّ وأَهل بيته الأَطهار(عليهم السلام). اشتهر أَمره بالصَّلاح والورع، وحسن الأَساليب في مواعظه وخطاباته المنبريَّة).
نشأَ وتأدَّب في مدينة الحلَّة، واستفاد من هجرته إلى النَّجف الأشرف من منبر العلَّامة المتأَلِّه الشَّيخ جعفر الشوشتري.
 ودرس عليه جماعة منهم الشَّيخ محمَّد حسين بن حمد الحلِّيّ، كما ترك جملة من الآثار والمجاميع المخطوطة منها كتابٌ مخطوطٌ أَسماه (منزلة أَمير المؤمنين (عليه السلام)).
وهو قليل النظم بالرغم من موهبته الشعريَّة، إلَّا ما تقتضيه المناسبات المنبريَّة. و شعره لم يجمع.
 كان يحب العزلة منقطعاً إلى التهجّد والأذكار في مسجد ( أَبو حُوَاض) في الحلَّة ، وكان يقضي شهري صفر ومحرم الحرام في البصرة للخطابة المنبريَّة والوعظ والإرشاد في المحافل الحسينيَّة.
ولد في مدينة الحلَّة سنة 1259هـ/1843م. وتوفي فيها سنة 1317ه-1899م بمرض الملاريا، وقيل قبلها بسنة. ورثاه جماعة من شعراء الحلَّة, منهم الحاج حسن القيّم الحلِّي والحاج عبد المجيد العطار الحلِّي.
ومن شعره في رثاء أَهل البيت (ع) قوله:
لهفي لزينب بعد الصونِ حاسرة
 
بين اللئام ومنها الخدر مبتذلُ
  
تقول: وا ضيعتا بعد الحسين أخي
 
من لي وقد خاب منِّي الظنُّ والأملُ
  
وأخرجوا السَّيِّد السَّجاد بينهُمُ
 
يساقُ قَسراً وبالأغلال يعتقلُ
  
إذا ونى قنَّعوهُ بالسِّياط وإنْ
 
مشى أَضرَّ به من قيدهِ ثقلُ
  
وقد سروا ببناتِ المصطفى ذللاً
 
تسري بها في الفيافي الأَنيقُ البُزلُ
  
ما بين باكيةٍ للخدِّ لاطمةً
 
وبين ثاكلةٍ أودى بها الثكلُ
  
وبين حاسرةٍ بالرّدنِ ساترة
 
بوجهها وعليها مطرفٌ سملُ
  
وبين قائلةٍ: يا جدَّنا فعلوا
 
بنا علوجُ بني مروانَ ما فعلوا
  
وقوله معارضاً قصيدة أبي الحسن الحصريّ القيروانيّ المعروفة بــ(ليل الصبّ):
صبٌّ قد ذاب تجلُّدُهُ
 
ما شأنُ الليل وما غدُهُ
  
الصبحُ لديه كليلتِهِ
 
مذ ساوى الأبيضَ أسوَدُه
  
الحزن الدائم مطعمُهُ
 
والدمعُ الساكبُ مورده
  
الشوق يهيجُ فيُنعشُهُ
 
والوهمُ يكاد يبدِّدُه
  
أضناه السّقم وأرَّقَه
 
همٌّ بالليل يسهِّده
  
كثُرَ اللُّوّام بساحته
 
وتبسّم حقدًا حُسَّدُه
  
ملت شكواه أحبتُه
 
وجفاه الأهل وعُوَّدُ
  
وطبيبٌ كان يمرِّضُه
 
قد جُنَّ ومات مضمِّده
  
يُشقيه البعدُ ويؤلمه
 
ورجاء لَقائك يُسعده
  
ما انفكَّ وذكرك في فمه
 
بلسان الصدق يُرَدِّدُ
  
محرابُ جمالكَ قبلتُه
 
ومحلُّ لقائك معبَده
  
فالشّوق إليك مؤذِّنه
 
وأداء الحمد تَشَهُّدُه
  
لم يَبق سواك له أملٌ
 
فمتى ترعاه وتُنجده
  
أنت المقصود وغيرك لا
 
يهواه ولا يستعبده
  
فوجود الكون بِدقَّته
 
قد دلَّ بأنك موجده
  
لا ينكَرُ ضوءُ الشمس إذا
 
ما أنكر ذلك أرمده
  
أجميلُ الصّنعِ نشاهدُه
 
ووجودُ الصّانع نجحده
  
رحماك فها أنا ذا بشرٌ
 
محدود الفكر مشرَّدُه
  
أحلام اليقظة تُرهبُه
 
والعقل الباطن يُجهده
  
والحكمة عنه إن خفيَتْ
 
موج الأوهام يهدّده
  
نَوِّرْ بالعلم بصيرتَه
 
وبلطف منك تُسدِّدُه
  
العمرُ تصرَّم أكثرُه
 
والموتُ قريبٌ موعده
  
فاجعل غفرانَك غايتَه
 
قد ضاق بما كسبت يدُه
  


من مصادر دراسته:
البابليات 3/41، أَدب الطَّف 8/143، تاريخ الحلَّة 2/149، موسوعة أَعلام الحلَّة 1/224، الحسين في الشعر الحلِّي 1/245 , معجم خطباء الحلَّة الفيحاء للكاتب (خ).

د. سعد الحداد 
 

  

د . سعد الحداد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/05



كتابة تعليق لموضوع : خطباء حلّيون ( الحلقة 6) الشَّيخ محمَّد نظر علي الحلِّيّ 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الاب حنا اسكندر
صفحة الكاتب :
  الاب حنا اسكندر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الغيرة المنقوصة !  : صالح المحنه

 مقالات وقصائد من بلاد الغربة  : خالد محمد الجنابي

 مثقفون جياع ..ووزارة التعليم العالي  : مديحة الربيعي

 قادة العرب ... إشجبوا لكن تحجبوا  : محمد علي مزهر شعبان

 التجارة تستنفر اسطولها لمناقلة ٥٢٥٠٠ طن من الحنطة الامريكية من الميناء الى المحافظات

 ديوان الوقف الشيعي يقيم حفلا كبيرا بمناسبة ذكرى ولادة الرسول الكريم (صل الله عليه واله وسلم)   : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 قراءة في الملتقى الثقافي الاسبوعي  : محمد حسن الساعدي

 ثقوب في خيام الربيع البترولي غارات إسرائيلية تنتهك أجواء الشتات العربي  : كاظم فنجان الحمامي

 المرجع وحيد الخراساني يرعى إحياء ذكرى استشهاد حليف السجدة الطويلة

 القوات الأمنية تتقدم في الموصل وتحرر منطقة الحواسم وعدة قرى في محور الخازر

 الحقد والحسد  : مجاهد منعثر منشد

 جدول الاعمال للبرلمان العراقي يوم غد الخميس خالي من تقديم مرشحي الوزارات

 السياسة في العراق .. معلب خداع لا ملعب أصلاح  : د . عبد الحسين العنبكي

 الاعتراف  : الشيخ محمد قانصو

 وزير العدل يشيد بالروح العقائدية لمقاتلي القوات الامنية والحشد الشعبي  : وزارة العدل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net