صفحة الكاتب : سجاد العسكري

الهيمنة + اخضاع = ارهاب اقتصادي ؟
سجاد العسكري

اصبح الاقتصاد في طليعة الجوانب التي يهتم بها العالم , بل هو عصب العالم الذي يضمن العيش برفاهية للافراد , ويعتبر من معاير تقدم وتطورالدول, بالاضافة الى القوة والهيمنة على باقي الدول التي تمتلك اقتصاد متلكاء نسبيا , ومن جانب اخر اصبح التدخل السلبي للدول الكبرى ذات الاقتصاد القوي في فرض الحصار الاقتصادي او استخدام العقوبات على دول اخرى , فاي محاولة للدول التي لا تنسجم مع رؤية الدول المسيطرة على اقتصاد العالم , والتي لا تخضع لسياسات الاقتصاد العالمي المهيمن لمصلحة جهة واحدة , فبالتالي ينالها جرم عدم خضوعها عقوبات او حصار؟! حتى اصبح التهديد بالخيار الاقتصادي بيد القطب الواحد ؟! هو المتحكم ومن يفرض العقوبات الاقتصادية بعيدا عن القوانين والاعراف الدولية , وهذا مايضيف الى الارهاب نوع جديد من اساليب الارهاب يطلق عليه الارهاب الاقتصادي؟!
فالارهاب الاقتصادي اكثر خطرا من ارهاب القتل والتفجير , بل في كثير من الاحيان يكون سببا له ؟ فهو يضع الفرد في مواجهة صراع العيش بكرامة , وتوفير ابسط مقومات المعيشة من مأكل ومشرب , لا بل حتى على التعلم اوايجاد سقف يستظل به الفرد من حرارة وبرد الحياة القاسية التي فرضت العقوبات الاقتصادية لتمنعهم من العيش بأبسط مقومات الحياة؟!! فالارهاب الاقتصادي يوصف من قبل الكثير بأنه سلوك اجرامي وغير شرعي , ويستخدم الاحتيال السياسي بدل القوة العسكرية , عبر:
• تدمير البنية التحتية والموارد البشرية .
• تحديد قدرة الدولة على تأمين المستلزمات والحاجات الضرورية للعيش بكرامة للمواطن .
السؤال من هي الدول التي تهيمن على الشبكات الاقتصادية في العالم ؟ والجواب عن هذا السؤال وبلا تردد امريكا ؛ لهيمنتها على هيئة الامم المتحدة , و مجموعة الدول السبع الاكثر تصنيعا , و صندوق النقد الدولي , والمنظمة العالمية للتجارة , ومنظمة التنمية والتعاون الاقتصادي ,...
وهي بهذه الهيمنة تمارس تحديد واختيار سير العالم نحو خدمة مصالحها , فالدولار الامريكي هي العملة الاكثر استخداما في المعاملات التجارية الدولية وتشكل اكبر احتياطي نقدي في العالم , والعديد من البلدان تستخدم الدولار الامريكي كعملة رسمية له ؟! فامريكا ومن يقف مع سياساتها يتمتع في الغالب العيش باستقرار مع سلب الارادة المستقلة وكانه دمية تتلاعب بها ؟! فهذه الدول بحاجة الى استمرارية التقدم والتطور بالتالي زيادة الانتاج , النتيجة الحاجة الى المواد الاولية للبقاء في الصدارة فتتجه نحو الدول الضعيفة لسلب واستغلال مواردها الطبيعية وايضا جعلها سوقا لانتاجها من جانب , وفرض ارهابها الاقتصادي على الدول الرافضة لسياسات الهيمنة والاستغلال والخضوع لها , عبر تطبيق وفرض العقوبات والحصار الاقتصادي!!
اذن فالارهاب الاقتصادي الامريكي يعتمد على هيمنة تاثيره وتحويل الاخر الى خاضع فمعادلته (هيمنة + خاضع)= ارهاب اقتصادي؟!! ولناخذ بعض التجارب التي تعرضت الى ارهاب الاقتصادي والخضوع لسياسات الهيمنة فمنها (بنما ) التي لم تستطيع امريكا الهيمنة الاقتصادية عليه بالكامل وضمها لامبروطوريتها الا بعد اغتيال زعيمها (عمر توريخوس) والذي كان عائقا في وجه الهيمنة الامريكية , وبعد اغتياله على يد المخابرات الامريكية سقطت بنما ؟! وقصفت المدينة حيث عدها الاعنف بعد الحرب العالمية الثانية ؟ ومن ابرز نماذج التمرد على الهيمنة الامريكية هي دول امريكا اللاتينية التي فتحت ابوابها للوجود الصيني اقتصاديا وثقافيا , والى مساعي زعماء اللاتينية التقارب من الدول العربية والاسلامية لكنها وللاسف لم يكتب لها الاستمرار , ولها اسباب ليست ببعيدة عن موضوعنا ؟!! وكذلك لكوريا الشمالية تاريخ طويل للتمرد على الهيمنة الامريكية ,بعد عدة سياسات عدوانية مما دفع كوريا الشمالية نحو امتلاك قوة نووية , والصين والبرازيل وفنزويلا وايران...وغيرها من الدول التي قاومت هذه الهيمنة والتسلط ؛ لتواجه بسياسات تعسفية ظالمة .
فكل هذا سببه دول منتفعة بقيادة امريكا على حساب عالم يأن بالويلات والحروب والفوضى وعدم الاستقرار ؛ لانه رفض السياسات المهيمنة على مقدرات بلادهم والتدخل في الشؤون الداخلية , وجعلهم ممزقين ولقمة سائغة في افواه القوة المهيمنة , والعدوة الاولى للشعوب الحرة التي ترغب بالتقدم والاعتماد على طاقات ابنائها لبناء مستقبل افضل ؛ليواجه بعقوبات وحصار واتهامات مزاعمهم بالحرب على الارهاب , ليقفوا متناسين ان حرمان البلدان من ممارسة حقوقها وحريات ابنائها والدفاع ومقاومة هذه الهيمنة والتسلط هو ارهاب اكثر رعبا للانسانية .

  

سجاد العسكري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/01



كتابة تعليق لموضوع : الهيمنة + اخضاع = ارهاب اقتصادي ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : طالب منشد الكناني
صفحة الكاتب :
  طالب منشد الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  الفاسدون يصفقون إلى أمريكا  : علي جابر الفتلاوي

 علم النفس التربوي: محاضرات بروفسورM مترجمة عن الانكليزية  : عقيل العبود

 منتدى الدكتورة امال كاشف الغطاء يستظيف الباحث الطالب اسامة فتيخان في محاظرة عن ( العولمة اليهودية وتاريخها )  : زهير الفتلاوي

 العبادي يدعو الى القيام بـ"ثورة حقيقية" للاطاحة باعلى رأس فساد بالدولة

 هدم مسجد ابا ذر الغفاري في البحرين من قبل قوات النظام الخليفي ( صورة )

 المقاومة الإسلامية أرعبت الأمريكان والصهاينة وآل سعود  : خضير العواد

 أزمة البصرة : شهيد و 35 جريحا بعد حرق مقرات حزبية وحكومية

 نداء ــ أرشح فالح حسون الدراجي وزيراً للشباب !!!  : عبد الكريم قاسم

  اكمال عملية تفتيش دورية لتعقب خلايا داعش في جزيرة الصينية

 تعاون وزارة التربية مع المنظمات الدولية يثمر عن تحويل ١٧ مدرسة ابتدائية في أيسر الموصل إلى الإدارة الذاتية  : وزارة التربية العراقية

 السيئون على أشكالهم يقعون  : علي علي

 الانفال قابلة للتكرار اذا لم يتم اعتماد مبدا فصل الثروة عن السلطة  : التنظيم الدينقراطي

 نداء مستعجل الى السيدين وزير الكهرباء وأمينة بغداد..إنقطاعات كهرباء وماء الميكانيك بلغت حدودا مرعبة!!  : حامد شهاب

 الطيران العماني يستأنف الرحلات إلى مطار النجف العراقي

 من لبنان الى سوريا وما دخل العراق!  : قيس النجم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net