صفحة الكاتب : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

حقوق الشباب وواجبات الدولة
مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

جميل عودة

يتكوّن المجتمع الإنساني من ثلاث فئات عمرية، وهي: فئة صغار السن؛ وهم الذين تتراوح أعمارهم بين يوم إلى أربعة عشر سنة، وفئة الشباب؛ وهم الذين تتراوح أعمارهم بين الرابعة عشر إلى سن الأربعة والستين، وفئة كبار السن؛ وهم الذين تزيد أعمارهم عن خمسة وستين. وبحسب نسبة كل فئة من الفئات المذكورة، تصنف المجتمعات إلى مجتمعات شابة، وإلى مجتمعات شيخوخة. فعندما يقال إن المجتمعات العربية هي مجتمعات فتية، فهذا يعني أن نسبة الشباب فيها تفوق نسبة كبار السن، وعندما يقال إن المجتمعات الغربية هي مجتمعات شيخوخة؛ فهذا يعني أن نسبة كبار السن فيها تفوق نسبة الشباب.

وقد ورد في القرآن الكريم ما يشير إلى هذه الفئات العمرية الثلاثة، قال تعالى: (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً ۚ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ) [الروم: 54]، ففي هذه الآية شرح عن المراحل التي يمر بها الإنسان، حيث يأتي إلى الحياة طفلاً ضعيفاً لا يستطيع القيام بنفسه، ثم تنتهي هذه المرحلة لينتقل إلى مرحلة الشباب التي تتميز بالقوة والحيوية، والإنجازات، ثمّ ينتقل إلى مرحلة الشيخوخة، فيُصاب بالضعف مرة أخرى.

في اللغة، الشباب جمع شاب، ويجمع أيضا على شبان، وشباب الشيء أوله، والشباب هو الفتوة والفتاء، بمعنى: الحيوية والقوة. ويسمى الشاب فتى والشابة فتاة. وجمعها للجنسين في حالة العزوبة: شبان وشابات. وفي الاصطلاح، فان الشباب هو مصطلح يطلق على مرحلة عمرية من حياة الإنسان، تقع بين طفولته وشيخوخته، وهي المرحلة الأطول نسبيا، وفيها يتمتع الإنسان بالقوة والحيوية والنشاط بين جميع مراحل العمر.

ليس هناك اتفاق على بداية مرحلة الشباب ونهايتها، ففي الإسلام تبدأ مرحلة الشباب بالبلوغ، كما جاء في قول الله تعالى: (وإذا بلغ الأطفال منكم الحلم فليستأذنوا كما استأذن الذين من قبلهم) (النور: 59). وفي الحديث (رفع القلم عن الصبي حتى يبلغ...)، وعلى هذا الأساس فان مرحلة الشباب تبدأ بالبلوغ، والتحديد المختار لمرحلة الشباب هو: من البلوغ حتى سن الأربعين. وسن الأربعين داخلة في هذا المعنى، وأنها نهاية للنماء، كما في قوله تعالى: (حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة) (الاحقاف: 15). وقد ذكر الثعالبي في كتابه فقه اللغة أن الشباب جمع شاب، وهو ما بين الثلاثين والأربعين.

على المستوى الدولي والإقليمي، في الغالب تبدأ مرحلة الشباب من عمر (15-24) سنة، وهو المعيار العمري المعتمد عالميا. وأما الاستراتيجية الوطنية للشباب في العراق (2013-2020) فقد تم تحديد الفئة العمرية للشباب بعمر (15-29) سنة.

ومع أن المعيار العمري هو المعيار الغالب في تحديد سن الشباب؛ ولكنه ليس المعيار الوحيد، حيث يميل بعض علماء الاجتماع إلى اعتماد معيار (التأهيل) ويعرفون مرحلة الشباب بتعريف ملفت للنظر، وهي: (المرحلة التي تبدأ مع محاولة المجتمع تأهيل الشخص لاحتلال مكانة اجتماعية، وممارسة دوره في مسيرة البناء والتنمية؛ وتنتهي حينما يتمكن الفرد من احتلال هذه المكانة وممارسة الدور المنوط به.)

وهذا يعني أن معيار (التأهيل) قد يصل إلى نتائج غير تلك النتائج التي يصل إليها معيار (العمر) فعلى سبيل المثال، تعد المجتمعات العربية مجتمعات شابة على وفق المعيار العمري، لكون فئة الشباب هي الفئة الأكبر عددا اجتماعيا، ولكن على وفق معيار التأهيل تعد المجتمعات العربية مجتمعات شيخوخة لضعف اهتمامها بتعليم وتأهيل وتدريب واعداد شبابها، للحصول على المكانة الاجتماعية اللازمة للبناء والتنمية. على عكس المجتمعات الغربية تماما، حيث تعد المجتمعات الغربية على وفق معيار العمر مجتمعات شيخوخة؛ لكون فئة الشباب هي الفئة الأقل عددا اجتماعيا، ولكن على وفق معيار التأهيل تعد المجتمعات الغربية مجتمعات شابة؛ لنظرا لاهتمام هذه الدول بأطفالها وشبابها وشيخوها، ورجالها ونساءها، على المستويات التعليمة والصحية والتأهيلية والتشغيلية.

سواء اعتمدنا معيار العمر أم معيار التأهيل أو غيرها من المعاير الأخرى، فان الحقيقة الوحيدة التي لا مفر منها هي أن الشباب والشابات هم الأساس الذي ينبغي الاهتمام به لبناء حاضر الشعوب ومستقبلها، فهم الفئة المجتمعية القادرة على البناء والعطاء من خلال القوة الجسمانية والعقلية التي تمتلكها، ففئة الطفولة لم تنضج بعد جسميا وعقليا، وفئة الشيخوخة استنفذت قواها الجسدية. وقد قيل قديماً إن الطفولة قوةٌ لا عقل لها، وإن الشيخوخة حكمةٌ لا قوة لها، والشباب يجمع الاثنين القوة والحكمة، وهم يعتبرون العنصر الفعال والأساسي للأمة، وهي الفئة الأكثر استعدادا من غيرها في ولوج عالم الإدارة والسياسة، من خلال المشاركة السياسية والوظيفية في إدارة شؤون البلد، وفي عمليات التخطط ووضع السياسات وتشغيل البرامج التنموية. وهي الفئة الاقدر على الدفاع عن الوطن والأرض، والأكثر استعدادا للتضحية في سبيل ذلك.

هذا علاوة على ذلك، أن فئة الشباب هي الفئة الاقدر على التأثير في قيمة وسائل الإنتاج وأدواته وأشكاله، ففي مجال علاقات الإنتاج تعد ثروة المعلومات والاتصالات الهائلة التي يمتلكها الشباب هي العامل الحاسم في إحداث التطورات الكبيرة، حيث أصبحت قيمة السلعة تحسب بالشكل التالي: 1% من قيمتها مواد خام، و5% من قيمتها أعمال تقليدية وتصنيع، و94% من قيمتها معلومات وأفكار ومعارف، لذلك، فإن عملية (الاستثمار بالشباب) ورعايتهم حق لهم، وواجب على الدولة.

يمكن القول إن هناك أربع واجبات أساسية تقع على الدولة إزاء الشباب، وهي:

أولا: التعليم: يُعد التعليم الوسيلة الأولى والاهم لبناء قدرات الانسان وتنمية ابداعاته، وهو أساس لاكتساب المعارف والمهارات والوعي الاجتماعي، وكلما حصل الشاب والشابة على التعليم المناسب تمكنا من الحصول على فرصة عمل مناسبة أكثر من الشاب والشابة اللذين لم يكملا تعليمهما.

نعم، يمكن القول في ظل عدم وجود سياسات واضحة لكثير من البلدان، سواء النامية أو المتقدمة بشأن توفير فرص عمل للمتعلمين، تحديدا خريجي الجامعات، إن التعليم المهني يمثل الحل الأمثل لتوفير فرص عمل لائقة لعدد كبير من الشباب والشابات. حيث يواجه الكثير من الشباب صعوبات في إيجاد عمل بسبب أوجه التفاوت بين النتائج التعليمية ومتطلبات سوق العمل. وغالباً ما تعالج العوائق المستمرة التي تتمثل في "نقص المهارات" و"عدم مطابقة المهارات للعمل" والتي يثيرها أصحاب العمل وأصحاب المشاريع، عن طريق نُهُج مختلفة لتعزيز الصلة بين التعليم وعالم العمل. فعلى سبيل المثال، تُصنف ألمانيا والنمسا ضمن الدول الأوروبية الأدنى نسبة لجهة الشباب المتحصل على شهادة جامعية عليا، لكنهما يفخران بتسجيلهما معدلات منخفضة جدا على مستوى بطالة الشباب.

في المُحصّلة، يبدو أن تمكين الشبان من تعليم ثانوي متقدّم يتعدى مرحلة التعليم الإجباري، بمساريه الأكاديمي والمهني، أصبح عنصرا حاسما في إيجاد حل لمعضلة بطالة الشباب. وإذا كان التعليم العالي مطلبا عالي الأهمية خلال العقود الماضية، فإن التعليم والتدريب المهني، يعد حاليا البديل الأمثل، كما تبيّن ذلك مبادرات العديد من الحكومات. فقد أطلق الاتحاد الأوروبي أخيرا سلسلة من المبادرات الطموحة لمعالجة مشكلة بطالة الشباب، وهي تتطلّب إدخال إصلاحات هيكلية على العملية التربوية برمتها، وخاصة فيما يتعلق بالتعليم المهني.

وقد أكد البنك الدولي هذا الاتجاه، حيث جاء في أحد التقارير المنسوبة إليه ما يلي: "لقد أظهرت المقارنة على المستوى الدولي أن البلدان التي طوّرت نظاما تعليميا مُزدوجا واهتمت بذلك (مثل النمسا والدنمرك وألمانيا وسويسرا) تتوفّر على سلاسة ومرونة أكثر خلال عملية الانتقال من المدرسة إلى العمل... معدلات بطالة منخفضة في صفوف الشباب، وأدنى من معدلات فترات البطالة المتكررة في البلدان الأخرى".

ثانيا: التدريب: بشكل عام، تركز سياسات التعليم على زيادة حجم الخريجين بغض النظر عن الكيف، أي اهتمت السياسة بالكم على حساب الكيف، وقد أدى نقص اهتمامها بالكيف إلى حالة من عدم التوافق بين المهارات والمعارف المكتسبة من جهة، وما تتطلبه حاجة العمل والمهن من جهة أخرى، خاصة في إطار المنافسة العالمية المتزايدة على الانتاج كما وكيفاً.

يعد التدريب أحد أهم وسائل اكتساب المعرفة، وبناء القدرات والمهارات المطلوبة للولوج في سوح العمل، فالتعليم مهما كان جيدا؛ فضلا عن التعليم غير الجيد، لابد أن يكون مقترنا بعمليات تدريبية مكثفة، هدفها صقل مهارات الشباب والشابات، وتهيئتهم للعمل في المجالات والتخصصات التي يجدونها، فسوق العمل يجذب دائما أصحاب المهارات ويطرد دائما الذين لا يمتلكون مهارات تمكنهم من أداء أعمالهم على الوجه المطلوب

ومن هنا؛ ظهرت الحاجة إلى التدريب، حيث يعد الهدف الأساسي للتدريب العمل على تضييق الفجوة بين التعليم ومجـالات العمل المطلوب، إذ يحتاج الخريجون مهما كانت درجاتهم العلمية إلى قدر معين مـن التدريب، وفي المستقبل إلى إعادة التدريب من وقت لآخر لتمكينهم من مواكبـة التقـدم التكنولوجي الهائل والسريع في معظم المجالات.

نعم، يمكن القول إن التدريب المستمر للموارد البشرية بمختلف فئاتها يعتبر من أهم مقومات ومستلزمات التطوير وخلق جيل من الكوادر والكفاءات القادرة على مواكبة المتغيرات والتعامل مع التكنولوجيا الحديثة التي بدونها لا مجال للدخول ضمن مجموعة البلدان المتقدمة.

ثالثا: التشغيل: في الاقتصادات النامية، حيث يعيش ٩٠ في المائة من الشباب، لا يمكن لمعظم الشباب البقاء على قيد الحياة من دون عمل. والعمال الشباب في هذه البلدان معرضون على نحو خاص للبطالة الجزئية والفقر. وتبين الأدلة أن الشباب مرشحون أكثر من البالغين لأن يكونوا ضمن الفقراء العاملين. وتفيد آخر تقديرات منظمة العمل الدولية بشأن فقر العاملين أن الشباب يمثلون نسبة واسعة إلى حد مفرط من الفقراء العاملين في العالم.

لذا... تعد مسألة توفير فرص عمل لائقة للشباب والشابات غاية في الأهمية، ففي حين تضر البطالة بالرفاه الاقتصادي والشخصي للأفراد الذين تصيبهم، بغض النظر عن سنهم، فإنّ الضرر يكون أكثر وخامة عندما يصيب الشخص في مقتبل حياته العملية. وتتناثر آمال الشباب المشروعة في الحصول على وظيفة ومهنة ليحل محلها شعور أليم بنبذ اجتماعي لا يستحقونه. ويكون ذلك بمثابة نكران لمواطنيتهم الاقتصادية ويثير عندهم الشعور باليأس والغيظ. وغالباً ما تكون تبعات هذه الجروح المبكرة عميقة وطويلة الأمد، وتتجسد في شكل تدني القابلية للاستخدام وتحقيق المداخيل في المستقبل.

رابعا: الترفيه: يعد واجب الترفيه من الواجبات الأساسية التي تقع على عاتق الدول إزاء الشباب والشابات، لما للترفيه من آثار إيجابية على حياة الشباب وتنمية مهاراتهم العقلية والبدنية والنفسية، تحديدا تلك الدول التي تزيد فيها نسبة الشباب بنحو 60 في المائة. مثل الترفيه الرياضي؛ كممارسة الرياضات البدنية والعقلية المختلفة، والترفيه الفني؛ كممارسة هواية الرسم، والخط، والنقش، والحياكة، وتطريز، وصناعة الورود، وتزيين البيوت، والترفيه الاجتماعي؛ كتنظيم أساليبه التزاور والعلاقات الاجتماعية والأسرية، وإحياء المناسبات الوطنية، والمشاركة في الأعمال التطوعية، والترفيه السياحي؛ كزيارة المناطق الأثرية، والتاريخية، والمزارات الدينية وغيرها من أنواع الترفيه التي من شأنها أن تزيل الكثير من حالات الإرهاق الجسدي والنفسي والخمول الفكري لدى الشباب والشابات.

  

مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/09/30



كتابة تعليق لموضوع : حقوق الشباب وواجبات الدولة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : توفيق الدبوس
صفحة الكاتب :
  توفيق الدبوس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الى من يهمه الامر, في تحقيق مطامحنا  : حسين نعمه الكرعاوي

 الحكومة العراقية تدين القرار الامريكي الاعتراف بالقدس الشريف عاصمة للاحتلال الاسرائيلي  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 قراءة في المشروع الإصلاحي لماجد الغرباوي كتاب جديد للدكتور صالح الرزوق  : ماجد الغرباوي

 جيفارا المصري وشاليط !  : عصام عبد الله

 الو جهنم... مكالمة محلية؟!  : نبيل عوده

 الإبادة المنظمة للديموغرافيا العراقية (الهلكوست

 البحور المركبة بتفعيلتيها المرتبة (دائرة المشتبه )البحر السريع الحلقة السابعة  : كريم مرزة الاسدي

 تغير مزاج فضائيات العهر العربي, لماذا؟  : اسعد عبدالله عبدعلي

 الشركة العامة للسمنت العراقية تعلن عن البدء بتخفيض اسعار النفط الاسود المجهز لمعاملها مطلع شباط القادم   : وزارة الصناعة والمعادن

 عمليات البصرة تعلن اكتظاظ السجون والحكومة المحلية تعد بحل المشكلة

 في ذكرى شهادة الأمام علي متى يا سيدي نصل الى مستواك  : مهدي المولى

 النجف تستكمل كافة استعداداتها لإحياء ذكرى وفاة النبي الاكرم (ص)  : احمد محمود شنان

 بين اليزدي والسيستاني .. نفس المشهد في مئة عام .

 العمل : مليار ونصف المليار دينار ايرادات قسم تقاعد وضمان البصرة خلال شهر تشرين الاول  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 بالصورة:بريطانيا تطلق اسم كربلاء على احد شوارعها  : صوت الجالية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net