صفحة الكاتب : ميمي أحمد قدري

فحيح الأفاعي
ميمي أحمد قدري


بسم الله الرحمن الرحيم
((إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ))
أحاول بشدة أثناء كتابة هذا النص أن أكون موضوعية في نظرتي لهذه الصفة المقيتة، انها صفة (( الخوض في أعراض النساء))..!
قسما بمن رفع السماء ، لقد ارتجف القلم بين اصابعي وانخلع القلب من بين الضلوع  وأنا أكتب هذه الجملة ...
فما أقبحها !!
  عبارة مقززة ولكن الكثيرات  بدون وعي منهن وبدون وجل أوخوف من الله يستخدمنها كسلاح  ضد النساء  لقصم ظهورهن وذبح الأتقياء  .. أو لتعطيل مسيرة الناجحات المتميزات...كرها منهن لرؤية أي ناجح أو مبدع متميزا أوحقداً على  سيدة ميزها الله  بالفضيلة...  سوف تقتصر مقالتي على كره النساء لبعضهن وغيرتهن التي تشعل النار في كل أخضر  وتعكر  صفاء السماء.
هناك نساء يستخدمن ألسنتهن كأذرع الأخطبوط تلتف بكل قوة حول سيدة معينة  .. يشعرن بتميزها وتفوقها وعلوّ شأنها .... لعدم  مقدرتهن على تقبّل من ميزها الله بصفة من الصفات أوقبولهن بقضاء الله وعدله في الأرض ... هؤلاء النساء دائما وأبدا  لا يشعرن براحة البال ولا يشعرن بالسعادة لنجاح  الآخريات بل على العكس يكرهن نجاح الكل .. فتكون خطتهن لعرقلة الناجحين هي تسليط  شياطين ألسنتهن ... على  بعضهن البعض... يستخدمن كل وسيلة لتحطيم الناجحات .. ففي البداية يشككن في سر  النجاح ... واذا لم يفلح الأمر   ولم يعطي الغرض منه.... يستخدمن  سلاحا أشد فتكاً ألا وهو الخوض في أعراض النساء!!!
الخوض في أعراض النساء!!!... سلاحا  نتيجته مدمرة... ولكن يا ترى ؟؟!! السلاح يفتك بمن ؟؟ ... هنا السؤال ... ومن وجهة نظري أُجيب ::: فالرصاصة تخترق قلب القاتل... هذا السلاح  الصادر من أرض عفنة .....يرتد الى صدر حامله.. فمن يستخدم سلاح السب في العرض يفقد مصداقيته ويفقد شرفه ... لأن من الطبيعي من يهون عليه عرض النساء ... هان عليه عرضه ومن يذكر المرأة بسوء  .. فذاك من طباعه وأخلاقياته لان الخوض في الأعراض ذنب يكب صاحبه على وجهه في النار...
ألا تهتز خلجات النفس وأنتن تعلمن لربما تكُنّ  وقوداً للنار في  يوم لا ينفع فيه مال ولا ولد؟؟!!!
كلمة أخيرة لمن تستخدمن هذا السلاح النابع من كيدهن وغيرتهن من مثيلاتهن ::: اكبحن جماح أهوائكن ... فمن يتبع هواه فلقد خسر  خسرانا عظيماً ....  استغفرن الله يغفر لَكُن فأبواب التوبة مفتوحة لكل عباد الرحمن .... والدنيا لحظة  أمام ساعة الآخرة!!! ....والله لايترك حق العبد ولا يتنازل عنه الا إذا سامح العبد   في حقه .. وأقول كلمة لمن تتعرضن لهذه البذاءة ولمن تتعرضن لكيد بعض النساء فاقدات القوة وفاقدات حب وجه الله وفاقدات نعمة الرضا ... أقول لهن  فالسيدة (عائشة) تكلم عنها السفهاء وسبوها والى الان ... تُعقد المؤتمرات والجمعيات للدفاع عنها برغم انها ليست بحاجة لتبرئة ..فالله تعالى برّأها من فوق سبع سماوات من افكهم، انها زوجة خاتم الأنبياء(ص) وابنة الصديق ... وأم المؤمنين المقربة من قلب سيدنا محمد(ص)...
فلا تحزنُنّ وأنتّن الآعلات... وتذكرن أن رسولنا الكريم سيدنا محمد (ص)... تطاول عليه بعض الحاقدين والسفهاء وقليلو العقل ... فصبر وتحمل في سبيل رسالته ... فيجب عليكن الصبر ولاترددن الأساءة بمثلها ولكن ارددن بأقلامكن وحاولن إصلاح ما فسد على يد من فقد العقل والشرف والضمير
ولا يوجد أحسن من كلام الله لكي أختم به مقالي ... لعل هؤلاء الغافلات تهتز قلوبهن لذكر الله ...فيستعذن بالله من شرّ ألسنتهن وعواقبه في الدنيا والآخرة
الله سبحانه وتعالى نهى عباده عن الظلم
فى آيات فى القرآن
حذرهم فيها من الظلم
بسم الله الرحمن الرحيم))
وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ))))
"والله لا يحب الظالمين"
"فمن عفا وأصلح فأجره على الله إنه لا يحب الظالمين"
"وما للظالمين من أنصار"
"ولاتركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النارومالكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون
" وما للظالمين من نصير"
"بل اتبع الذين ظلموا أهوائهم بغير علم فمن يهدى من أضل الله ومالهم من ناصرين"
"والظالمون مالهم من ولى ولا نصير"
"والله لا يهدى القوم الظالمين"
"إنه لا يفلح الظالمون"
"فانظر كيف كان عاقبة الظالمين"
"وسيعلم الذين ظلموا أى منقلب ينقلبون"
"فتلك بيوتهم خالية بما ظلموا إن فى ذلك لآية لقوم يعلمون"
"فكان عاقبتهما أنهما فى النار خالدين فيها وذلك جزاء الظالمين"
"الذين يظلمون الناس ويبغون فى الأرض بغير الحق اولئك لهم عذاب أليم"
صدق الله العظيم))
اللهم جنبنا وإياكم الظلم والظالمين
ميمي احمد قدري

 

  

ميمي أحمد قدري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/26



كتابة تعليق لموضوع : فحيح الأفاعي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : احمد عبد اللطيف عطالله ، في 2011/12/27 .

سلمت اناملك سيدتي بورك فيكم ولكم




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رفعت نافع الكناني
صفحة الكاتب :
  رفعت نافع الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حلم ميسي يتبخر..أداء باهت وفريق تائه وأنباء عن قرب إقالة “سامباولي”

 قبسات من حياة العلامة الشّيخ الأميني (قده) صاحب موسوعة الغدير  : محمد عبدالله فضل الله

 زيارة سعادة سفير جمهورية العراق في بيروت الاستاذ عمر البرزنجي دار لبنان للنشر والطباعة  : نبيل القصاب

 سر شغور مناصب الوزارات الامنية  : جواد البولاني

 ماتت طموحات امهاتنا بقنابلهم  : مصطفى النعيمي

 سيدة المقاومة، في ذكرى أستشهادها..  : باسم العجري

 عوامل النصر الذي حققته الثورة الحسينية  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 العمامة ليست عاهرة  : جمال العسكري

 مقلدوا السيد السيستاني و ثقافة الحرية الفكرية  : محمد حسين الحسيني

 العتبة الكاظمية تفتتح ابواب الحرم الشريف 24 ساعه امام الزائرين

 الشاب انمار خالد يعرب عن سعادته بتجربة المعايشة الوزارية في الشباب والرياضة  : وزارة الشباب والرياضة

 مرتزقة القذافي ومرتزقة السلطات البحرينية  : مرتضى الجابري

 لماذا؟  : ماء السماء الكندي

 اجراء اكثر من 51 عملية جراحية في مستشفى الحروق التخصصي خلال ثلاثة اسابيع من شهر آب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 المرجعية العليا: هكذا يجب ان نزور الامام الحسين في الاربعين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net