كوشنير يرى في العقوبات فرصة للسلام

فيما واصل سكان تجمع الخان الأحمر، ومعهم عددٌ من الناشطين الفلسطينيين والأجانب، مقاومة قرارٍ إسرائيلي بهدم الخان،

، ومع وقف عمل البعثة الديبلوماسية الفلسطينية في واشنطن، رأى مستشار الرئيس الأميركي صهره جاريد كوشنير أن العقوبات الأميركية المفروضة على الفلسطينيين تقرّب فرص السلام، ما اعتبرته السلطة الفلسطينية «تضليلاً» و «جهلاً بالصراع».


وقال كوشنير في مقابلة مع صحيفة «نيويورك تايمز» تزامنت مع إغلاق مقر البعثة الديبلوماسية الفلسطينية في واشنطن بأمر من الرئيس دونالد ترامب، كما تزامنت مع الذكرى الـ25 لتوقيع اتفاقات أوسلو في البيت الأبيض، أن غالبية المساعدات التي قدمتها بلاده إلى «وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين» (أونروا) وإلى مؤسسات فلسطينية أخرى «ذهبت هدراً»، مشيراً إلى أن تقليص المساعدات الأميركية للسلطة جاء «بعد أن قامت قياداتها بالقذف والتشهير بحق إدارة ترامب».

ودافع بقوة عن العقوبات الأميركية ضد الفلسطينيين، وقال: «هناك حقائق كثيرة مغلوطة أشيعت وقيل لا يمكن المس بها، وأعتقد أن هذا كان يجب أن يتغير. وما تفعله إدارة ترامب هو التعامل مع الأمر الواقع كما تراه». وأضاف: «أعتقد أنه بفضل هذه المقاربة، هناك فرص أكثر للتوصل إلى سلام فعلي»، مضيفاً: «أن الإدارة الأميركية تعمل ما هو الأنسب من دون خوف أو وجل، ما يعزز فرص تحقيق السلام الحقيقي». واعتبر أن قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس زاد من صدقية ترامب، معرباً عن اعتقاده بأنه يمكن رأب الصدع بين واشنطن والفلسطينيين، وبأن المفاوضات ليست في مأزق، وبأن المواقف قد تتطور بعد عرض خطة للسلام.

وسارعت السلطة الفلسطينية الى التنديد بتصريحات كوشنير، ووصَفها الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة بأنها «محاولة للتضليل وتزييف التاريخ الخاص بالقدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية»، و «تنم عن جهل بواقع الصراع». وقال أن مشروع السلام الوحيد القابل للتطبيق هو القائم على حل الدولتين على حدود عام 1967 والقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، محذراً من أن «الاستمرار بإنكار الحقائق التاريخية والدينية للشعب الفلسطيني، سيضع المنطقة في مهب الريح».

من جهة أخرى، قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات أن كل ما تقوم به إدارة ترامب ورئيس الوزراء بنيامين نتانياهو لا يمكن أن يوقف الحتمية التاريخية المتمثلة في تجسيد إقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران (يونيو) عام 1967، وحل قضايا الوضع النهائي كافة، وعلى رأسها قضية اللاجئين. وأردف خلال لقاء مع عدد من الديبلوماسيين أمس: «سياسة الإدارة الأميركية التي تعتمد الابتزاز والاستقواء والإملاء ذاهبة إلى الفشل»، واعتبر أن «هذه الإدارة لم تعد شريكاً ولا تستطيع أن تكون وسيطاً في أي عملية سلام»، داعياً المجتمع الدولي إلى توحيد مواقفه استناداً إلى القانون الدولي.

وتزامنت تصريحات كوشنير مع إغلاق مكتب البعثة الديبلوماسية الفلسطينية في واشنطن أعمالها أول من أمس.

وقال ممثّل البعثة حسام زملط في شريط فيديو بثّه على «فايسبوك» ووجّهه إلى «الشعب الأميركي الكبير»: «اليوم هو الموعد الذي حددوه لنا» لإنهاء عمل البعثة في واشنطن. وندّد بقرار «مؤسف وعقابي»، قائلاً أنّ «إدارة ترامب لم تُعطنا سوى خيارين فقط: أن نفقد علاقتنا معها، أو نفقد حقوقنا كأمّة. إنّ رئيسنا وقادتنا والشعب الفلسطيني اختاروا حقوقنا». وأبدى «حزنه الشديد بسبب الوضع الحالي»، معبّراً لـ «ملايين الأميركيين الذين كانوا ولا يزالون أصدقاء فلسطين» عن الأمل بأن «تكون هذه اللحظة الحزينة قصيرة الأجل، لنعود مجدّداً في وقت قريب لنكون رمزاً وانعكاساً للعلاقة التاريخية بين الشعبين».

وأعربت ناطقة باسم وزارة الخارجية الألمانية عن «القلق من أن تسبب هذه الخطوة الأميركية الأحادية الجانب مزيداً من التشدد في المواقف وتصعب استئناف المحادثات في شأن حل الدولتين».

 

شارك المقال

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/09/15



كتابة تعليق لموضوع : كوشنير يرى في العقوبات فرصة للسلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : البيت الثقافي الواسطي
صفحة الكاتب :
  البيت الثقافي الواسطي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل تساهم في تشغيل الفي باحث عن العمل في القطاعين العام والخاص خلال 2015 2015  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 فتوى الوجوب الكفائي في البعدين الفكري والإيماني  : علي حسين الخباز

 إلتحالف السعودي ما له وما عليه  : عمار جبار الكعبي

 النبوة والخلافة في الأديان.ما فائدتها ؟الارتداد سبب التغيير .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل بمقر اقامته في ميونخ رئيسة منظمة اطباء بلاحدود  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

  الرشفات  : فوزية جمعة المرعي

 مكافحة المتفجرات في الحشد الشعبي تجري عملية مسح ميداني شمال غرب الموصل

 أين رواتب المدرسين والمعلمين يا وزارة التربية ؟  : عباس الخفاجي

 أنقرة: "رغبة ثلاثية" في نقل الصادرات التركية إلى قطر عبر إيران

 الصبر واحترام الجار ثروة لا تقيم !!  : سيد صباح بهباني

 وزير النفط : تطوير حقل الناصرية النفطي بالجهد الوطني ورفع الطاقة الإنتاجية الى 200 الف برميل  : وزارة النفط

 صفّي النية ياصفاء الدين الصافي مع مجاهدي رفحاء ؟؟  : عون الربيعي

 هجرة عرب سوريا الى المانيا هل هوابعادهم عن المركز ؟ ام قلب موازين خريطة استيطان الشعوب والاعراق ؟  : عبد العزيز لمقدم

  الوسائل القانونية اللازمة لمواجهة التطرف الديني العنيف  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 رئيس الادارة الانتخابية الدكتور رياض البدران : اجراء الانتخابات تدخل مرحلة الخطر في حال عدم اطلاق الاموال اللازمة لها  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net