صفحة الكاتب : حسن الشويلي

تاريخ الأبطال في جيوب الجبناء
حسن الشويلي

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

                                                               بسم الله الرحمن الرحيم
                                                        وصلى الله على محمد وآله الطاهرين
كثير ما نسمع أصوات كأنها الرعد تدوي فوق رؤوس الخلائق أصوات أحد من السيف ثورية جهادية كأنها النفخ في الصور
خاصة هذه الأصوات تظهر وتنتشر بالمناسبات الدينية كشهر محرم الحرام وشهر رمضان المبارك وغيرها من المناسبات .
وعندما تسمع تلك الأصوات تستصغر شانك وإن كان لك شئن وتستقبح هدفك مع وجوده ولا ترى لنفسك وجود مقابل تلك الأصوات
وكأن سيناريو واقعت الطف هم مخرجوه وهم ورثة البطولة وهم ساعد المقاومة والمقارعة للأستكبار والأحتلال .
وكل هذا العجب حدث لي اليوم عندما رئيت الأحتفالية التي بثتها اليوم قناة العهد { وليس لها عهد } بما يسمى بالنصر الكبير ورئيت {قرقوزهم  .. ماجد العقابي } شاعر الدينار والدرهم وهو يتبجح على المنصة يوزع أوسمة أنواط الشجاعة بشعره على سراق المقاومة
وهارونه جالس أمامه على عرشه . لم أفهم في حينها هارونه يضحك عليه أم هو على هارونه ضاحك ؟؟
متناسياً هذا الشاعر أن يترك له من تلك الأوسمة قطعة يسد به {ا أجاجته } ؟؟
ولا أدري من أعطى هذا القرقوز حق تقسيم البطولات بين الناس ومن اعطاه الحق بأن يسلب أهل المقاومة مقاومتهم سوى أنهم يعرفوه ويعرفوا تاريخه وحاضره ويعرفوا غسيلهٌ الذي شٌر على حبل { التميمية } .
وإذا كان{ ماجد القرقوز} يمثل واجهت أعلام { مصائب أهل الباطل } فلا حاجه بأتعاب النفس وبذل الجهد للتحري عنهم لأن واجهتم تغني عن معرفتهم . أم أنه طبقاً للمثل الشعبي الدارج { من كلت الخيل شدوا عالجلاب اسروج } .


 


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


حسن الشويلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/24



كتابة تعليق لموضوع : تاريخ الأبطال في جيوب الجبناء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net