صفحة الكاتب : ابراهيم الأنصاري

إكمال الدين وإتمام النعمة
ابراهيم الأنصاري

  حديث الغدير حديث متواتر بين العامّة والخاصة قد نُقل بأسناد كثيرة جداً حتَّى صارت واقعة الغدير كبعثة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلَّم من ناحية الأهمِّية و الوضوح وقد نقل الحديث في أكثر كتب العامَّة ، فالترمذي في موضع واحد وهو الحديث رقم (3646) وإبن ماجة أيضاً في موضع واحد وهو الحديث رقم(118) وأمّا أحمد بن حنبل فقد ذكر الحديث بأسناد مختلفة في أربعة عشر موضعاً من كتابه (راجع برنامج موسوعة الحديث الشريف في الحاسب الآلي 1991-1995 عند البحث في من كنت مولاه)
ونحن في هذا البحث نقتصر بذكرأربعة أحاديث من كتاب مسند أحمد:-
1-مسند أحمد الحديث رقم(915)
{حَدَّثَنَا عَبْد اللَّهِ حَدَّثَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ الْقَوَارِيرِيُّ حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ أَرْقَمَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ أَبِي زِيَادٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى قَالَ شَهِدْتُ عَلِيًّا رَضِي اللَّهُ عَنْهُ فِي الرَّحَبَةِ يَنْشُدُ النَّاسَ أَنْشُدُ اللَّهَ مَنْ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ يَوْمَ غَدِيرِ خُمٍّ مَنْ كُنْتُ مَولاهُ فَعَلِيٌّ مَولاهُ لَمَّا قَامَ فَشَهِدَ قَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ فَقَامَ اثْنَا عَشَرَ بَدْرِيًّا كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى أَحَدِهِمْ فَقَالُوا نَشْهَدُ أَنَّا سَمِعْنَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ يَوْمَ غَدِيرِ خُمٍّ أَلَسْتُ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجِي أُمَّهَاتُهُمْ فَقُلْنَا بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ فَمَنْ كُنْتُ مَولاهُ فَعَلِيٌّ مَولاهُ اللَّهُمَّ وَالِ مَنْ وَالاهُ وَعَادِ مَنْ عَادَاهُ} * 
2-مسند أحمد الحديث رقم(18476)
{حَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ يَعْنِي ابْنَ أَبِي سُلَيْمَانَ عَنْ عَطِيَّةَ الْعَوْفِيِّ قَالَ سَأَلْتُ زَيْدَ بْنَ أَرْقَمَ فَقُلْتُ لَهُ إِنَّ خَتَنًا لِي حَدَّثَنِي عَنْكَ بِحَدِيثٍ فِي شَأْنِ عَلِيٍّ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ يَوْمَ غَدِيرِ خُمٍّ فَأَنَا أُحِبُّ أَنْ أَسْمَعَهُ مِنْكَ فَقَالَ إِنَّكُمْ مَعْشَرَ أَهْلِ الْعِرَاقِ فِيكُمْ مَا فِيكُمْ فَقُلْتُ لَهُ لَيْسَ عَلَيْكَ مِنِّي بَأْسٌ فَقَالَ نَعَمْ كُنَّا بِالْجُحْفَةِ فَخَرْجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَيْنَا ظُهْرًا وَهُوَ آخِذٌ بِعَضُدِ عَلِيٍّ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ فَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَلَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنِّي أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ قَالُوا بَلَى قَالَ فَمَنْ كُنْتُ مَولاهُ فَعَلِيٌّ مَولاهُ}
3-مسند أحمد بن حنبل الحديث(17749)
{حَدَّثَنَا عَفَّانُ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ أَخْبَرَنَا عَلِيُّ بْنُ زَيْدٍ عَنْ عَدِيِّ بْنِ ثَابِتٍ عَنِ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ قَالَ كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ فَنَزَلْنَا بِغَدِيرِ خُمٍّ فَنُودِيَ فِينَا الصَّلاةُ جَامِعَةٌ وَكُسِحَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَحْتَ شَجَرَتَيْنِ فَصَلَّى الظُّهْرَ وَأَخَذَ بِيَدِ عَلِيٍّ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ فَقَالَ أَلَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنِّي أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ قَالُوا بَلَى قَالَ أَلَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنِّي أَوْلَى بِكُلِّ مُؤْمِنٍ مِنْ نَفْسِهِ قَالُوا بَلَى قَالَ فَأَخَذَ بِيَدِ عَلِيٍّ فَقَالَ مَنْ كُنْتُ مَولاهُ فَعَلِيٌّ مَولاهُ اللَّهُمَّ وَالِ مَنْ وَالاهُ وَعَادِ مَنْ عَادَاهُ قَالَ فَلَقِيَهُ عُمَرُ بَعْدَ ذَلِكَ فَقَالَ هَنِيئًا يَا ابْنَ أَبِي طَالِبٍ أَصْبَحْتَ وَأَمْسَيْتَ مَوْلَى كُلِّ مُؤْمِنٍ وَمُؤْمِنَةٍ}
   وهذا النصّ لم يصدر من رسول الله في غدير خم فقط بل هناك مواقع أخرى قد صدر منه نذكر مورداً واحداً من طرق العامَّة:-
مسند أحمد الحديث رقم(21867)
{حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بْنُ دُكَيْنٍ حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي غَنِيَّةَ عَنِ الْحَكَمِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنْ بُرَيْدَةَ قَالَ غَزَوْتُ مَعَ عَلِيٍّ الْيَمَنَ فَرَأَيْتُ مِنْهُ جَفْوَةً فَلَمَّا قَدِمْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَكَرْتُ عَلِيًّا فَتَنَقَّصْتُهُ فَرَأَيْتُ وَجْهَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَغَيَّرُ فَقَالَ يَا بُرَيْدَةُ أَلَسْتُ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ قُلْتُ بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ مَنْ كُنْتُ مَولاهُ فَعَلِيٌّ مَولاهُ}
وأمّا حديث الغدير في مصادرنا فأكثر من أن يحصى إلاّ أنَّنا نذكر الحديث من مصدرين ومن أراد فليراجع كتاب الغدير للعلاّمة الأميني قدس سرُّه.
  1-(نقلاً عن تفسير العياشي.. عن صفوان الجمال قال قال ابو عبد الله لما نزلت هذه الآيه بالولاية أمر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلَّم بالدوحات دوحات غدير خم فقممن ثم نودى الصلاة جامعه ثم قال ايها الناس ألست اولى بالمؤمنين من انفسهم  قالوا بلى قال فمن كنت مولاه فعلى مولاه)  
2-(تفسير علي بن إبراهيم القمِّي... يا أيها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك قال نزلت هذه الآيه في على و ان لم تفعل ما بلغت رسالته و الله يعصمك من الناس قال نزلت هذه الايه في منصرف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلَّم من حجة الوداع و حج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلَّم حجة الوداع لتمام عشر حجج من مقدمة المدينة و كان من قوله بمنى ان حمد الله و اثنى عليه ثم قال ايها الناس اسمعوا قولى .... إلاّ هل بلغت ايها الناس قالوا نعم قال اللهم اشهد ثم التفت عن يمينه و سكت ساعه .. ثم قال إلاّ و انى قد تركت فيكم امرين ان اخذتم بهما لن تضلوا كتاب الله و عترتى أهل بيتى فانه قد نبأنى اللطيف الخبير أنهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض إلاّ فمن اعتصم بهما فقد نجا و من خالفهما فقد هلك إلاّ هل بلغت قالوا نعم قال اللهم اشهد ثم قال:-
 ألستم تعلمون انى أولى بكم منكم بأنفسكم قالوا بلى قال اللهم اشهد فاعاد ذلك عليهم ثلاثا في كل ذلك يقول مثل قوله الأول و يقول الناس كذلك و يقول اللهم اشهد ثم اخذ بيد امير المؤمنين صلوات الله عليه فرفعها حتى بدا للناس بياض ابطيهما ثم قال صلى الله عليه وآله وسلَّم إلاّ من كنت مولاه فهذا على مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه و انصر من نصره و اخذل من 
 خذله و احب من احبه ثم قال اللهم اشهد عليهم و انا من الشاهدين فاستفهمه عمر من بين اصحابه فقال يا رسول الله هذا من الله او من رسوله فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلَّم نعم من الله و من رسوله انه امير المؤمنين.) 
الستُ بربِّكم:-
{وإذ أخذ ربُّك من بني آدم من ظهورِهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين} 
    إنَّ الله سبحانه وتعالى ومن منطلق ربوبيته لبني آدم طلب منهم قبول شريعته والتسليم له وأخذ منهم شاهداً من أنفسهم كي لا يُنكروا هذه الحقيقة ومن الطبيعي أن يقبل المربوب شريعة الربّ .
   نلاحظ نفس القضيَّة قد صدرت من رسول الله صلى الله عليه وآله فهو بعد أن أخذ الإعتراف والإقرار من الناس بالنسبة إلى نبوَّته وأولويته من أنفسهم قال : لا بدَّ وأن تقبلوا ولاية عليٍّ عليه السلام الذِّي سوف يُنفِّذ الشريعة وكان يُكرِّر قوله(اللهم اشهد) .
  فالقضيَّة إذاً ليست هي قضيَّةً سهلة يمكن التغاضي عنها بل هي تتعلَّق بأصل خلق الإنسان وفلسفته الوجوديَّة حيث أنَّ الوصاية هي إستمرار النبوَّة أي إستمرار حاكميّة الله على الكون.
  ولو أردنا أن نصل إلى عمق هذه الحادثة فينبغي لنا أن نتأمَّل في الآيات الناذلة بشأنها فهي:-
{ يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس  إن الله لايهدي القوم الكافرين } 
يا أيَّها الرسول
    إنَّ نبيُّنا محمدصلى الله عليه وآله وسلَّم قد نودي  في تسعة عشر مورداً وذلك بتعابير أربعة والملاحظ أنَّ الله سبحانه لم يخاطبه بإسمه كما خاطب سائر الأنبياء بل في 13مورداً يعبِّر سبحانه بالنبيّ (ياأيها النبي ) وفي موردين يخاطبه بالرسول (يا أيُّها الرسول)وهناك خطابات أخرى مثل (يا أيُّها المُزَّمل )و(ياأيُّها المدَّثر) وأيضا قوله تعالى (طه)و(يس) على ما في أحاديثنا .
 فبالنسبة إلى النداءات التِّي تخاطب محمداًصلى الله عليه وآله وسلَّم ب(ياأيُّها النبيّ) فهي تتمحَّض في سور (الأنفال ـ التوبة ـ الأحزاب ـ الممتحنة ـ التحريم) و تتصنَّف إلى صنفين :-
    الف:ما يتعلق بالجهاد في سبيل الله .
    ب:الأمور المتعلقة بنساء النبيّ.
    والجدير بالذكر هو أنَّ الموردين الذين قد خاطب الله فيهما نبيَّنا بقوله (يا أيُّها الرسول) كليهما متعلقان بالولاية والإمامة .
وسياق الآيتين متقاربان في جانب واحد وهو أنَّ هناك من يحارب الولاية و يقف دون بروزها في المجتمع ،فالله سبحانه لأجل ذلك يواسي رسولَه ويسليه كي يحقق هدفه السامي الذي بُعث من أجله .
    فأمّا قوله سبحانه وتعالى:
{يا أيها الرسول بلِّغ ما اُنزل اليك من ربِّك فإن لم تفعل فما بلغت رسالتك والله يعصمك من الناس}
فهو يتعلَّق بواقعة الغدير المتواترة لدى الفريقين.
     وأمّا قوله سبحانه
{ياأيّها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم و لم تؤمن قلوبهم} 
فهناك حديث دالٌّ على أنَّها تختصُّ بالولاية اليك نصُّه:-
    (نقلاً عن تفسير علي بن إبراهيم القمِّي عن الاصفهانى عن المنقرى عن شريك عن جابر قال قال رجل  عند أبي جعفر عليه السلام وأسبغ عليكم نعمة ظاهره و باطنهة قال: اما النعمه  الظاهره فهوالنبي صلى الله عليه وآله وسلَّم و ما جاء به من معرفه الله عز و جل و توحيده و أمّا النعمة الباطنة ولايتنا أهل البيت و عقد مودتنا فاعتقد و الله  قوم هذه النعمة الظاهرة و الباطنة و اعتقدها قوم ظاهرة و لم يعتقدوها باطنه فانزل الله (ياأيّهاالرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بافواههم و لم تؤمن قلوبهم)  ففرح رسول الله صلى الله عليه وآله وسلَّم عند نزولها اذ لم يقبل الله تبارك و تعالى إيمانهم إلاّ بعقد ولايتنا و محبتا .)  ومن الواضح أنَّ النداء ب(ياأيُّها الرسول ) في الآيتين بدلاً عن سائر الصفات هو دليل على أنَّ الرسالة هي التِّي لها هذا الإقتضاء .
   وفي خصوص آية الغدير نشاهد أنَّ ذيلها صريح في ذلك حيث يقول سبحانه (فإن لم تفعل فما بلَّغت رسالته).
   النبوَّة والرسالة
   النبوَّة هي شأن من شئون النبي ينتزع منه من زاوية واحدة وهي أنَّ هذا الإنسان مُرتبط بالله سبحانه .
  والرسالة هي شأن آخر لها جانبان 1-جانب يتعلَّق بالرب 2-وجانب يتعلَّق بالخلق . فالربُّ يُربِّي الأمَّة بالرسول .
  فلو لم يبلِّغ الرسول الولاية فلم يوفِ برسالته (حيث أنَّ الولاية هي التِّي تتمم الرسالة) ومن هذا المنطلق نشاهد أنَّه تعالى يعبِّر بقوله (لقد منَّ) بنحو الفعل الماضي الذي يدل على المُضي حيث أنَّ الرسالة قد ختمت برسول الله محمَّد صلى الله عليه وآله
{ لقد منَّ الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين} 
  وأمّا بالنسبة إلى الإمامة فهي مستمرَّة لا نهاية لها ولا إنقضاء إلى يوم القيامة حيث أنَّها تتمثَّل في الإنسان الكامل الذّي هو النور الصِرف الذي لا زوال له ولا إضمحلال لأنَّه مظهر النور المطلق وهو الله سبحانه وتعالى
{ونريد أن نمنَّ على الذين أُستُضعِفُوا في الأرضِ ونجعلهم أئمةً ونجعلهم الوارثين}  
فمن شئون الرسول هو إقامة الإمام الذي يتلَّقى الفيوضات الإلهيَّة بالعصمة ويُطبِّقها في المجتمع بالعصمة ومن خلاله سوف يبقى الوحي من ربِّ العالمين مستمرّاً.
   وحيث أنَّ تبليغ الولاية وتثبيتها كان أهمّ شأن من شئون الرسالة ،كانت هناك علائق وثيقة بين أئمتنا عليهم السلام وبين الرسالة النبوية،وهناك أحاديث كثيرة تبيِّن العلائق المتواجدة بين الرسالة والولاية وهي:-
(سليل الرسالة-معدن الرسالة-موضع الرسالة-مفاض الرسالة-محكم الرسالة-فيهم نزلت الرسالة-أحق الخلق بسلطان الرسالة-محطّ الرسالة -رواسي الرسالة-أهل بيت الرسالة -مودتهم أجر الرسالة)
ثم إنَّه يستفاد من الآية الكريمة الأمور التالية:-
1- إنّ من وظائف الرسول صلى الله عليه وآله وسلَّم هو إبلاغ الوحي الإلهي في جميع جوانبه وزواياه.
2-أنَّ هناك رسالة مميَّزة قد أُمر رسول الله بإبلاغها للناس .
3-أنَّ تلك الرسالة الخاصَّة تُضاهي جميع الأمور الأخرى التِّي بيَّنها رسول الله خلال حياته بل هي الرسالة بعينها.
4-إنَّ عدم تبيين تلك الرسالة تعني عدم تبليغ الرسالة من الأساس .
5-أنَّه ينبغي للرسول أن يتَّخذ خطَّة عمليَّة من خلالها يتمكَّن من إبلاغ الرسالة الخاصَّة وذلك لمكان قوله تعالى (فإن لم تفعل) وبالفعل لم يكتف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلَّم بالإبلاغ بل طلبَ من الناس أن يُبايعوا علياً .
6-كانت هناك مؤامرة تواجه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلَّم من قِبَل بعض الناس إزاء تبليغ هذه الرسالة المميَّزة والله سبحانه هو المتكفِّل للقضاء على هذه المؤامرة الخطيرة .
7-هؤلاء المتآمرون حيث وقوفهم ضد رسالة الرسول فهم معدودون من الكفّار والله لا يهدي القوم الكافرين فكل من يقف ضدّ الولاية فقد دخل في زمرة الكافرين وإبتلى بالعذاب الأليم.
·    لاتقيّةَ بعد نزول الآية
  يُعلم من الآية المباركة أنَّه قبلها كان رسول الله يعيش التقيَّة في أمر الولاية وأمّا بعد نزولها فإنتفت التقيَّة كما تدلُّ على ذلك قسم من الأحاديث :- 
{الحسين بن احمد البيهقى عن محمد بن يحيى الصولى عن سهل بن القاسم النوشجانى قال قال رجل للرضا عليه السلام يا بن رسول الله انه يروى عن عروه بن زبير انه قال توفى النبي صلى الله عليه وآله وسلَّم و هو في تقيه فقال اما بعد قول الله عز و جل يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك و ان لم  تفعل فما بلغت رسالته و الله يعصمك من الناس فانه ازال كل تقيه بضمان الله عز و جل له و بين امر الله} 
ما هو الضرر الذي كان يواجه الأمّة لولا التبليغ؟
هل كان رسول الله يحافظ على نفسه في قبال الناس ؟
كيف وهو الذي يخاطبه سبحانه
{ فقاتل في سبيل الله لاتكلف إلانفسك وحرض المؤمنين عسى الله أن يكفّ بأس الذين كفروا والله أشد بأسا وأشد تنكيلا} 
{ يا أيها النبي حرض المؤمنين على القتال إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مئتين وإن يكن منكم مئة يغلبوا ألفا من الذين كفروا بأنهم قوم لايفقهون } 
  *كيف ويقول أمير المؤمنين عليه السلام في نهج البلاغة:- 
{كنّا إذا إحمر الباس إتقينا برسول الله صلى الله عليه وآله فلم يكن أحدٌ منّا أقربَ الى العدوِّ منه} 
  كلُّ ذلك كان قبل فتح مكّة وأمّا بعد فتح مكَّة فقد إتَّسعت قدرتهم وتركَّزت شوكتهم فلا خوف منهم من ناحية عسكرية ، إنمّا الخوف كان من جانب آخر وهو الجانب السياسي لأهميَّة الموضوع حيث الأحقاد القبلية والضغائن البدرية والخيبرية ضدَّ أمير المؤمنين عليه السلام وحيث التخطيط المركَّز لتسليم الخلافة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله بشكل طبيعي وبنحو شرعي من خلاله يمكنهم التسلُّط على رقاب المسلمين وتحريف الإسلام المحمَّدي من غير أن تُواجههم أيُّ مُشكلة وهذا هو الخطر المُهمّ الذي كان يواجه الإسلام ، ولكنَّهم فوجئوا بالغدير فيَئسوا من الإسلام .
والحديث التالي شاهد على ما ذكرناه :-
{شى عن المفضل بن صالح عن بعض اصحابه عن احدهما عليه السلام انه قال لما نزلت هذه الآيه انما وليكم الله و رسوله و الذين آمنوا شق ذلك على النبي صلى الله عليه وآله وسلَّم و خشى ان يكذبه قريش فانزل الله يا أيها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك  الايه فقام بذلك يوم غدير خم}
أهميَّة هذا التبليغ
{عن أبي جعفر محمد بن على عليه السلام قال خرج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلَّم ذات يوم و هو راكب و خرج امير المؤمنين على بن أبي طالب عليه السلام و هو يمشى فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلَّم يا ابا الحسن اما ان تركب و اما ان تنصرف فان الله امرنى ان تركب إذا ركبت و تمشى إذا مشيت و  تجلس إذا جلست إلاّ ان يكون حد من حدود الله لا بد لك من القيام و القعود فيه و ما اكرمنى الله بكرامه إلاّ و قد اكرمك بمثلها خصنى بالنبوه و الرساله و جعلك ولي ذلك تقوم في صعب اموره .....إلى أن قال صلى الله عليه وآله وسلَّم:-
 ولقد انزل الله فيك يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك و ان لم تفعل فما بلغت رسالته فلو لم ابلِّغ ما أُمرتُ به لحبط عملى..} 
ولا يخفى أنَّه من المستحيل أن يخالف الرسول ربَّه في هذا الأمر ولكن إنّ دلَّ هذا الأمر على شيء فإنَّما يدلُّ على الأهميَّة البالغة لتبليغ ما أنزِل اليه من ربِّه وهو تعيين أمير المؤمنين عليه السلام خليفةً على المسلمين .
وتأييداً لذلك ننقل الرواية التي رواها الكليني قدّس سرُّه في هذا المجال :-
*( على بن ابراهيم عن أبيه عن الحكم بن بهلول عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام في قوله تعالى ولقد أوحى إليك و الى الذين من قبلك لئن اشركت ليحبطن عملك قال يعنى ان اشركت في الولاية غيره بل الله فاعبد و كن من الشاكرين يعنى بل الله فاعبد بالطاعة و كن من الشاكرين ان عضدتك باخيك و ابن عمك ) 
والجدير بالذكر أنَّ سورة محمَّد صلى الله عليه وآله قد بيَّنت وبصورة صريحة النتائج السلبيَّة التِّي تتبع إنكار الولاية أو كراهتها حيث يقول سبحانه وتعالى:-
 { ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم* ....  أفمن كان على بينة من ربه كمن زين له سوء عمله واتبعوا أهواءهم  * إن الذين ارتدوا على أدبارهم من بعد ما تبين لهم الهدى الشيطان سول لهم وأملى لهم * ذلك بأنهم قالوا للذين كرهوا ما نزل الله سنطيعكم في بعض الأمر والله يعلم إسرارهم} 
ونذكر ههنا حديثاً واحداً يتعلَّق بالآية الأولى فقط :-
  *(وعنه عن احمد بن القاسم عن احمد بن محمد عن محمد بن خالد عن محمد بن على عن محمد بن الفضيل عن أبي حمزه عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام انه قال قوله تعالى ذلك بانهم كرهوا ما انزل الله في عليٍّ عليه السلام فاحبط  اعمالهم )  ومن أراد أن يتوسَّع في هذا المجال فاليراجع كتاب كنز العمّال .
ثمَّ إنَّه ومن خلال هذا البحث سوف نواجه قضيَّة أخرى وهي :-
ما هو المقصود من(ما أُنْزِلَ اليه ) ؟
  عندما يتأمَّل الباحث في الآية 66 من سورة المائدة والتِّي جائت قبل آية التبليغ ينفتح أمامَه باباً يمكنه من خلاله أن يصل إلى خطورة أمر الولاية ودورها في حيوة المجتمع المعنوي والمادِّي حيث يقول سبحانه :-
{ ولو أنهم أقاموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليهم من ربهم لأكلوا من فوقهم ومن تحت  أرجلهم منهم أمة مقتصدة وكثيرٌ منهم ساء ما يعملون } 
يا أيَّها الرسول بلِّغ ما أنزل اليك من ربِّك....الخ
   فهناك إرتباط وثيق بين إقامة ما أنزل من ربِّ العالمين وبين نزول البركات السماوية والأرضيَّة على الأمَّة. والجدير أنَّ هذه الآية تصدَّرت آيةَ البلاغ من ناحية ومن ناحية أخرى أنَّ الأحاديث تدلُّ على أنَّ (ما أنزل) (محمد بن اسماعيل عن الفضل بن شاذان عن حماد بن عيسى عن ربعى بن عبد الله عن أبي جعفر عليه السلام في قول الله عز و جل و لو أنَّهم اقاموا التوراه و الانجيل و ما انزل اليهم من ربهم قال الولاية ) 
و في تفسير قوله تعالى:(وان لو استقاموا على الطريقة لاسقيناهم ماء غدقا) ورد أحاديث منها :-(أحمد بن مهران عن عبد العظيم بن عبد الله الحسنى عن موسى بن محمد عن يونس بن يعقوب عمن ذكره عن أبي جعفر عليه السلام في قوله تعالى وان لو استقاموا على الطريقه لاسقيناهم ماء غدقاً قال يعنى لو استقاموا على ولاية على بن أبي طالب أمير المؤمنين و الأوصياء من ولده عليهم السلام و قبلوا طاعتَهم في أمرهم و نهيهم لأسقيناهم ماءاً غدقاً يقول لاشربنا قلوبهم الايمان و الطريقه هى الايمان بولايه علي و الاوصياء) 
  وفي قبال ذلك نشاهد أنَّ أساس الفساد بدأ من اللحظة التِّي افتقدت الأمَّة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلَّم كما في الحديث التالي:-
(محمد بن يحيى عن محمد بن الحسين عن على بن النعمان عن ابن مسكان عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام في قوله عز و جل ظَهَرَ الفَسَادَ فِي البرِّ و البَحْرِ بِما كَسَبَتْ أَيْدِي الناس قال: ذاك و الله حين قالت الانصار منّا اميرٌ و منكم أميرٌ )
  وعلى ضوء ذلك يمكننا أن نعرف السرّ في آية إكمال الدين وإتمام النعمة وهي:-
{...اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فلا تخشوهم واخشون اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام..}
موقع الآية 
{حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع إلاما ذكيتم وما ذبح على النصب وأن تستقسموا بالأزلام ذلكم فسق اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فلا تخشوهم وأخشونِ اليوم أكملتُ لكم دينَكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً فمن اضطر في مخمصة غير متجانف لإثم فإن الله غفور رحيم} 
  المقطع المتعلِّق بحادثة الغدير غير منسجم مع الآية من ناحية المعنى أصلاً وهذا لا يعني أنَّه قد وُضع في غير موضعه حيث أنَّ هناك كثير من الآيات في القرآن الكريم هي من هذا القبيل وقد شرحنا السرَّ في مثل هذه الموارد عندما تحدَّثنا عن آية التطهير فراجع  وخلاصة الأمر ترجع إلى الجانب الفنِّي في القرآن الكريم حيث أنَّه كتابٌ لهداية الناس بأحسن الأساليب والطرق ، وههنا وبصريح القول أقول علماً بكثرة المؤامرات والخطط ضدّ كلّ أمرٍ يمسُّ أهل البيت عليهم السلام بصلة وحفاظاً على النصوص الواردة في حقِّهم عليهم السلام نشاهد أنَّ الله سبحانه مباشرةً  أو الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلَّم قد أدرج تلك النصوص القرآنيَّة ضمن آيات بعيدة كل البعد عن تلك الأمور والمتدبِّر في تلك الآيات سوف يصل إلى المراد منها من غير أيّ شبهة تعتريه ، ومن في قلبه مرض لا يفكِّر في إزالتها من أساسها مادام يمكنه تحريف محتواها بزعم وجود الشواهد التِّي تُحيط بها ، ومن تلك الآيات هي آية الغدير التِّي هي مورد بحثنا.
  وهناك شواهد كثيرة تدلُّ على أنَّ الآية غير متعلِّقة بالمحرَّمات نذكر بعضَها:-
 1-سياق الآية حيث نشاهد أنَّها غير كاملة إلاّ بمجيء المقطع الأخير منها وهي قوله فمن اضطرّ والدليل على ذلك وجود آيتين متشابهتين أحدها في سورة البقرة والثانية في سورة النحل:-
{إنما حرم عليكم الميتة و الدم و لحم الخنزير و ما أهل به لغير الله به فمن اضطر غير باغ و لا عاد فلا إثم عليه إن الله غفور رحيم} 
{انما حرم عليكم الميتة و الدم و لحم الخنزير و ما أهل لغير الله به فمن اضطر غير باغ و لا عاد فإن الله غفور رحيم} 
وأيضاً الآية الـتالية:-
{قل لا أجد في ما أوحي الي محرما على طاعم يطعمه إلاّ أن يكون ميتة أو دماً مسفوحاً أو لحم خنزير فإنه رجس أو فسقاً أهل لغير الله به فمن أضطر غير باغ و لا عاد فان ربك غفور رحيم} 
وهذا دليل على أنّ ذلك المقطع، قد أُدرج ضمن الآية .
2-إنَّ الآية تقول(اليوم يئس الذين كفروا عن دينكم....) ولو كان اليأس لأجل تلك الأحكام الخاصة أعني تحريم الميتة والدم ولحم الخنزير وغيرها فهي غير مختصَّة بهذا اليوم الذي نُزلت فيه الآية بل تلك الأحكام وردت في آيات أخرى أيضاً وهذا إن دلَّ على شيء فإنَّما يدل على أنَّ يأس الذين كفروا عن الدين إنَّما هو لأجل أمر آخر (وهو إعلام الولاية وتبليغها بشكل علنيٍّ).
  وفي الحديث (شف من كتاب محمد بن أبي الثلج باسناده قال قال ابو عبد الله جعفر الصادق عليه السلام انزل الله عز و جل على نبيه صلى الله عليه وآله وسلَّم بكراع الغميم يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك في على و ان لم تفعل فما بلغت رسالته و الله يعصمك من الناس فذكر قيام رسول الله بالولايه بغدير خم قال و نزل جبرئيل بقول الله عز و جل اليوم اكملت لكم دينكم و اتممت عليكم نعمتى و رضيت لكم الاسلام ديناً بعلى أمير المؤمنين في هذا اليوم اكمل لكم معاشر المهاجرين و الأنصار دينكم و اتم عليكم نعمته و رضى لكم الاسلام دينا فاسمعوا له و اطيعوا تفوزوا و تغنموا) 
قال في النهاية : كراع الغميم موضع على ثلاثة اميال من عسفان ذكره الفيروز آبادى 
قال الراغب الإصفهاني في كتابه مفردات غريب القرآن  كمل: كمال الشىء حصول ما فيه الغرض منه فإذا قيل كمل ذلك فمعناه حصل ما هو الغرض منه .  تمام : تمام الشىء انتهاوه إلى حد لايحتاج إلى شىء خارج عنه والناقص ما يحتاج إلى شىء خارج عنه.. قال تعالى ( وتمت كلمة ربك )(والله متم نوره)(وأتمناها بعشر فتم ميقات ربه ) 
*قال إمام الأمَّة قدِّس سرُّه:-
كمال الشئ مابه تمامه و انجبر به نقصانه 
فالصورة كمال الهيولى ، و الفصل كمال الجنس ، ولهذا عرّفت النفس بأنّها كمال اول لجسم طبيعي آلى ، إذ بها كمال الهيولى باعتبار وكمال الجنس باعتبار .
ولهذا كانت الولاية العلوية أدامنا اللّه عليها كمال الدين وتمام النعمه ، لقوله:
{ اليومُ أكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي } 
وقال ابوجعفر عليه السلام في ضمن الرواية المفصلة في الكافي: ثم نزلت الولاية . وإنّما أتاه ذلك في يوم الجمعه بعرفة أنزل اللّه تعالى:
{ اليومُ أكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي } 
وكان كمال الدين بولاية علي بن أبي طالب ، انتهى .
فسائر العبادات بل العقايد والملكات بمنزلة الهيولى والولاية صورتها وبمنزلة الظاهر وهي باطنها ، ولهذا من مات ولم يكن له إمام فميتته ميتة الجاهلية وميتة كفر و نفاق و ضلال ، كما في رواية الكافي ، فإن المادة والهيولى لا وجود لهما إلاّ بالصورة و الفعلية ، بل لا وجود لهما في النشأة الآخرة أصلاً ، فإن الدار الآخرة لهي الحيوان ، وهي دار الحصاد ، والدنيا مزرعة الآخرة .
أهميَّة الولاية:-
  في تفسير فرات قال : حدثني جعفر بن محمد الفزاري معنعنا : عن أبي الجارود قال : سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول : حين أنزل الله تعالى : ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ) قال : فكان كمال الدين بولاية علي بن أبي طالب عليه السلام    إن الله سبحانه و تعالى حين خلق الكون بإرادته المطلقه
{إذا أراد شيئا يقول له كن فيكون}
أوجد الأشياء فصارت جميع الأشياء فقيرة إليه تعالى في ذاتها و هو الغني المطلق و صار سبحانه حاكما تكوينيا عليها جميعا.. فظهرت اسمائه الحسنى في الكون.
الولاية ليست هي مسأله قلبية فحسب بل هى أمر عملي خارجى لها دور مهم في تطبيق سائر الأحكام الإلهية و بدونها يبقى الدين له جانبان جانب متعلق بالله و هو الجانب التشريعى و جانب يرجع إلى الناس و هو الجانب التنفيذى فالتشريع مهما كان متقنا و مهما كان مقدسا إلاّ أنه يبقى في عالمه (أعنى عالم التشريع) مادام لم يصل إلى مرحلة العينية و المصداقية فمن الضرورى أن تتنزل الشريعة في المجتمع و تنطبق كى يكون المجتمع مظهرا لإسم الله أعنى الحاكم و حينئذ سوف يتحقق الغرض من التشريع الإلهي و هو حاكمية الله على إرادة الناس الذي يستتبع حاكميته على كل شئ. بقي أمر واحد و هو إرادة الإنسان فهي من ناحية تكوينية مظهر من مظاهر ذاته سبحانه حيث أن من أسماء ذاته تعالى (المريد)
ولكن لأن طبيعة الإرادة طبيعة مميزة حيث بها يختار الإنسان الخير و الشر فأراد الله سبحانه من الانسان أن يختار الخير و يجتنب عن الشرّ و بإختيار هذا يترقى في مدارج الكمال، فشرع الشريعة و بين الاحكام.. فههنا يأتى دور الإنسان حيث يلزمه تطبيق الشريعة في المجتمع و يأتي دور الإمام حيث ينبغى له الاشراف على تطبيق الشريعة.. فإذا دور الإمام دور حيوي و هو ركن مهم كالشريعة نفسها بل لو نظرنا إليه من منظاره الخاص صار أهم من ذلك لأنه بدونه لا جدوى للشريعة الالهية.
   ومن هنا نعرف عمق ما بينه مولانا علي عليه السلام في كلمته حيث قال:
{.. ومكان القيم بالأمر مكان النظام من الخرز يجمعه و يضمه فإن إنقطع النظام تفرق و ذهب ثم لم يجتمع بحذافيره أبداً...} 
   فالإسلام يمثِّل المسباح والعبادات كلُّها من الصلوة و الصوم و الزكاة و الحج و الجهاد و غيرها وكذا المعاملات ليست هى إلاّ كالخَرز لذلك المسباح ، ثمَّ إنَّ  رسول الله صلى الله عليه وآله تمكَّن من تجهيز الخرَز طوال 23 سنة  و تثقيبها بأكملها فلم تكمل بعدُ ما دام لم يمرُّ من خلالها الخيط حيث أن قوام المسبح بالخيط و الولاية تُمثِّل ذلك الخيط القويّ الذي يجمع شمل العبادات والمعاملات وسائر أبعاد وزوايا الإسلام فبالولاية قد كمُل الإسلام (اليوم أكملت لكم دينكم) بعد أن كان ناقصاً لا فائدة فيه وتمَّت النعمة (وأتممت عليكم نعمتي) بعد أن كانت غير تامَّة حيث كان يُخاف على زوالها بإرتحال الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله .
  ومن الواضح أنه لا ضمان لبقاء الخرز من غير الخيط (النظام على حدّ تعبير أمير المؤمنين) فلا ضمان لبقاء الصلوة و الصوم و... من غير الولاية و من هنا نعرف معنى قوله تعالى " اليوم أكملت لكم دينكم... " حيث أنه بالفعل قد كمل الدين في يوم الغدير و تمت النعمة التي هى الولاية و قد ورد في تفسير قوله تعالى:(لتسئلن يومئذ عن النعيم)
   عدةٌ من اصحابنا عن احمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن القاسم بن محمد الجوهرى عن الحارث بن حريز عن سدير الصيرفى عن أبي خالد الكابلى قال دخلت على أبي جعفرعليه السلام  فدعا بالغداء فأكلت معه طعاما ما اكلت طعاما قط انظف منه ولا اطيب فلما فرغنا من الطعام قال يا ابا خالد كيف رأيت طعامك او قال طعامنا قلت جعلت فداك ما رأيت أطيب منه و لا أنظف قط و لكنى ذكرت الآيه التي في كتاب الله عز و جل لتسئلن يومئذ عن النعيم قال ابو جعفر عليه السلام لا إنَّما تسألون عما أنتم عليه من الحق ) 
   وعلى ضوء ذلك يمكننا أن نصل إلى عُمق الحديث التالي:- 
{عن على بن ابراهيم عن أبيه و عبد الله بن الصلت جميعا عن حماد بن عيسى عن حريز بن عبد الله عن زراره عن أبي جعفر عليه السلام قال بنى الاسلام على خمسة اشياء على الصلاة و الزكاة و الحج و الصوم و الولاية قال زراره فقلت و أيُّ شىءٍ من ذلك أفضل فقال الولاية أفضل لانَّها مفتاحُهن والوالي هو الدليل عليهن.. ثمَّ قال:- قال ذروه الامر و سنامه و مفتاحه و باب الاشياء و رضى الرحمن الطاعه للامام بعد معرفته..} 
و الولاية ههنا لا يقصد منها الحب بل هى كالصلوة والصوم والزكاة .. وهي عبادات عمليَّة وليست أمور قلبيَّة بحتة  و أيضاً  قوله عليه السلام والوالي هو الدليل عليهن حيث إشتقاق إسم الفاعل من الكلمة دليلٌ على أن الولاية ههنا إنَّما تعني الجانب العملي التِّي هي الإطاعة والتبعيَّة المطلقة ومن هنا قال عليه السلام :(قال ذروه الأمر .. الطاعةُ للامام )
 الوحي التسديدي
   إنَّ أمير المؤمنين و أهل البيت عليهم السلام ليسوا كمبلغين للرساله فحسب فإن هذا دور العلماء حيث قال تعالى
{الذين يبلغون رسالات الله و يخشونه و لا يخشون أحدا إلاّ الله}
فالعلماء ليس لهم دور إلاّ الدفاع عن الشريعة ببيان النصوص القرآنية وما صدر عن المعصومين عليهم السلام.
  ولكن أهل البيت عليهم السلام مضافاً إلى دفاعهم عن الشريعة فهم كرسول الله صلى الله عليه وآله وسلَّم أصحاب الدعوى و شركاء رسول الله في أمر النبوة و لهذا ورد في زيارة الحجه عجل الله تعالى فرجه " السلام عليك يا شريك القرآن " و الدليل على ذالك آية المباهله:-
{ فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنت الله على الكاذبين} 
أقول:
   ومن الواضح أن الكاذب لا يطلق على المتفرِّج فهو ليس بكاذب و لا صادق.. بل الكاذب و الصادق من الصفات التي تطلق على من لديه إدعاءٌ ما ، فهو (أعنى المدَّعي) إما صادقٌ في إدعائه أو كاذب  فقوله تعالى "فنجعل لعنت الله على الكاذبين " دليلٌ على أن كل من كان مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلَّم في يوم المباهلة كرسول الله كان صاحب إدِّعاء حيث إرتباطه بعالم الغيب وهذا ما يطلق عليه " الوحي التسديدي " في قبال الوحي التشريعي.
·    الشراكة في الأمر
    وأيضاً حديث المنزلة دليل آخر حيث صارت منزلة عليٍّ عليه السلام بالنسبة إلى الرسول صلى الله عليه وآله كمنزلة هارون من موسى و هذا يعنى أنه تعالى أشركَ علياً مع محمد صلى الله عليه وآله وسلَّم في أمرِ الرسالة التِّي طلبها موسى من الله لأخيه هارون (وأشركه في أمرى) وإن كان هناك فرقٌ كبير بين هارون وبين عليٍ عليهما السلام وذلك  لأنَّ النبي صلى الله عليه وآله وسلَم حيث اختتمت به النبوَّة فهو أفضل الأنبياء كما أنَّ وصيَّه هو أفضل الأوصياء والسرُّ في ذلك هو ما ذكره الإمام  قدَّس الله نفسَه الزكيَّة في بيان حقيقة الإنسان الكامل حيث قال:-
{ إن كانت عينه الثابتة تابعة للإسم الأعظم لاختتمت به دائرة النبوة كما اختتمت بالنبي المعظم الخاتم صلى اللّه عليه وآله وسلم ، ولم يوجد شخص آخر من الأولين والآخرين ومن الأنبياء والمرسلين ، تكون عينه الثابتة ، تابعة للإسم الأعظم ولم يكن ظهور ذاته بجميع الشئون ولهذا حصل له صلى اللّه عليه وآله وسلم ظهور بجميع الشئون وحصلت الغاية من الظهور في الهداية ، وتم الكشف الكلي  واختتمت النبوة بوجوده المقدس }
ثم قال :
{و إذا فرضنا أن شخصاً من أولياء اللّه تبعاً لذات النبي المقدّس وهدايته سبحانه بلغ نفس المقام المقدَّس ، لكان كشفه عين النبي ، إذ لا يجوز التكرار في التشريع} .
ومن هنا صار أمير المؤمنين عليه السلام نفس رسول الله صلى الله عليه وآله  فهو إذاً أعلى من جميع الأنبياء عليهم السلام إلاّ خاتمهم وذلك لأنَّه خليفة للكشف التام ومن هنا قال صلى الله عليه وآله
{ إلاّ أنَّه لا نبيَّ بعدي }
فهذه العبارة لا تُقلِّل من مرتبة أمير المؤمنين عليه السلام بل تُضاعفه وتجعل عليّاً أعظم من هارون لأنَّ هناك أنبياءً بعد موسى عليه السلام فلم تكن نبوَّته تامَّة دون النبي صلى الله عليه وآله وسلَّم فهو خاتم النبيين وهو الذي وضع اللبنة الأخيرة وكملت به الدائرة والذين يأتون من بعده هم الهداة بالأمر فيهدون الناس إلى الشريعة الكاملة وهذا المستوى أعني الهداية بالأمر  أفضل من مستوى جميع الأنبياء.
·    يأس العدو من الدين
  وعلى ضوء ذلك يمكننا أن نعرف أهمية هذا النصب في غدير خم حيث أن العدوّ كان يتصور أنه بعد إرتحال رسول الله ليس هناك من يتولى أمر الرساله وكان يتوقَّع بإستئصال الإسلام من أساسه حيث لا حيوية للدين على زعمهم بعد إرتحاله صلى الله عليه وآله وسلَّم. و من يأتى بعده ليس له دور رسالى بل هو مبلِّغ للوحي ليس إلاّ( أم يقولون شاعر نتربص به ريب  المنون *  قل تربصوا فإني معكم من المتربصين) 
   فواقعة الغدير قد قضت على جميع تلك المخطَّطات و أفشلت كافةَ المؤامرات.
  والجدير أن قضية الغدير إستمرت بعد إرتحال عليٍّ عليه السلام حيث إنتقلت الولاية إلى الحسن عليه السلام و الحسين عليه السلام و هكذا.. إلى أن إنتهت المسألة إلى عصر الغيبة الكبرى لولي العصر الحجة بن الحسن المهدى المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف فانتقلت الولاية إلى الفقيه الجامع للشرائط لا للعالم فحسب بل لمن كان صائناً لنفسه حافظاً على دينه مخالفاً لهواه مطيعا لأمر مولاه.. فاليوم ليس هو يوم 18 ذي حجة فحسب بل هو كل يوم يعيش فيه الإنسان تحت ظل الولاية.(.اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فلاتخشوهم واخشون اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام..)
عليٌ عليه السلام كفؤٌ للزهراء سلام الله عليها
   فكما أن الكوثر (و هى الزهراء) كانت سبباً لإستمرار النبوة و عند ولادة الزهراء قال تعالى " إن شانئك هو الأبتر ".
  فكذلك عند تتويج علي عليه السلام الخلافةَ  يوم الغدير يأس العدوّ " اليوم يأس الذين كفروا عن دينكم " فاستمرت الرسالة المحمدية.
هذا و نختم الحديث بذكر أروع قصيدة ذكرت في شأن الغدير وهي قصيدة السيد الحميرى (ره)
 لام عمرو باللوى مربع * طامسة أعلامها بلقع  -  تروع عنها الطير وحشية * والوحش من خيفته تفزع - رقش يخاف الموت من نقشها * والسم في أنيابها منقع - برسم دار ما بها مونس * إلاصلال في الثرى وقع - لما وقفت العيس في رسمها * والعين من عرفانه تدمع- ذكرت من قد كنت ألهو به * فبت والقلب شج موجع- كأن بالنار لما شفني * من حب أروى كبدي لدع - عجبت من قوم أتوا أحمدا * بخطة ليس لها موضع - قالوا له : لو شئت أعلمتنا * إلى من الغاية والمفزع - إذا توفيت وفارقتنا * وفيهم في الملك من يطمع - فقال : لو أعلمتكم مفزعا * كنتم عسيتم فيه أن تصنعوا - صنيع أهل العجل إذا فارقوا * هارون فالترك له أوسع - وفي الذي قال بيان لمن * كان إذا يعقل أو يسمع - ثم أتته بعد ذا عزمة * من ربه ليس لها مدفع - بلغ وإلا لم تكن مبلغا * والله منهم عاصم يمنع - فعندها قام النبي الذي* كان بما يأمر به يصدع - يخطب مأمورا وفي كفه * كف علي ظاهر تلمع - رافعها أكرم بكف الذي * يرفع والكف الذي ترفع - يقول والأملاك من حوله * والله فيهم شاهد يسمع -من كنت مولاه فهذا له * مولى فلم يرضوا ولم يقنع- فاتهموه وحنت فيهم * على خلاف الصادق الأضلع - وضل قوم غاضهم فعله * كأنما آنافهم تجدع -حتى إذا واروه في لحده * وانصرفوا عن دفنه ضيعوا - ما قال بالأمس وأوصي به * واشتروا الضر بما ينفع-فالناس يوم البعث راياتهم * خمس فمنها هالك أربع - قائدها العجل وفرعونهم * وسامري الامة المفظع- ومارق من دينه مخرج * أسود عبد لكع أوكع - وراية قائدها وجهه * كأنه الشمس إذا تطلع.
[الحمد لله الذي جعل كمال دينه و تمام نعمته بولاية أمير المؤمنين على بن أبي طالب عليه السلام]
            إنتهيت من كتابة هذا البحث في اليوم الإثنين الثامن عشر من ذي الحجة 1416

  

ابراهيم الأنصاري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/30



كتابة تعليق لموضوع : إكمال الدين وإتمام النعمة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق فيصل ابراهيم محمد احمد ، على د . المهندسة آن نافع اوسي : انجاز (7000) معاملة تمليك لقطع الاراضي وفق المادة 25 - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : ، اني المواطن فيصل ابراهيم محمد قدمت على قطعه ارض في محافظه نينوى واريد ان اعرف التفاصيل رجاءا انني قدمت في تاريخ 20 ثمانيه 2019

 
علّق د.زينب هاشم حسين ، على فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية : البروفيسور فلاح الاسدي - للكاتب صدى النجف : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، هل أجد بحث الدكتور فلاج الأسدي منشورًا في أحدى المجلات ، أو متوافرًا مكتوبًا كاملاً في أحد الصحف أو المواقع الالكترونية ؟

 
علّق مهند عبد الحميد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : هذا الحديث موضوع. قال الشيخ الألباني: موضوع. انظر سلسلة الأحاديث الضعيفة 11 611 رقم الحديث 5397 https://al-maktaba.org/book/12762/9700 وانظر أيضا https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=3422

 
علّق منير حجازي ، على كويكب "عملاق" يقترب من الأرض قد يؤدي الى دمار واسع في أنحاء الكوكب : اجمعت الأديان وكذلك الحضارات القديمة على أن كوكبا او مذنبا او نجما حسب تسمياتهم سوف يظهر في سماء الأرض كعلامة على نهاية حقبة أرضية تمهيدا لظهور حقبة جديدة أخرى. واقدم المدونات في الصين والتبت والانكا وما مذكور في التوراة والانجيل رؤيا يوحنا وكذلك في الروايات والاحاديث الاسلامية كلها تذكر قضية هذا النجم او المذنب والتي تصفها التوراة بانها صخرة الهلاك والحرائق والزلازل والفيضانات.يقول في رؤيا يوحنا : (فسقط من السماء كوكب عظيم متقد كمصباح، ووقع على ثلث الأنهار وعلى ينابيع المياه.11 واسم الكوكب يدعى «الأفسنتين». فصار ثلث المياه أفسنتينا، ومات كثيرون من الناس من المياه لأنها صارت مرة). نسأل الله أن يحفظ الأرض ومن عليها.

 
علّق احمد خضير ، على عذراً ايها المشاهد؟؟؟ - للكاتب احمد خضير كاظم : عليكم السلام و رحمة الله و بركاته تحياتي الاستاذ صباح الغالي.. شكرا جزيلا على المداخلة والتعليق مع التحية

 
علّق نور الهدى ، على رسائل بيان المرجعية العليا في 7 / 2 - للكاتب نجاح بيعي : شكر الله سعيك

 
علّق صباح هلال حسين ، على عذراً ايها المشاهد؟؟؟ - للكاتب احمد خضير كاظم : استاذ احمد خضير كاظم .... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. نص مقالتك كانت بمثابة وصف دقيق لما حصل في العراق للتظاهرات السلمية وأسئلة وأجوبة في نفس الوقت على هؤلاء الذين يشككون ويتهجمون على الاحتجاجات الشعبية الشبابية التي ترفض الفساد الاداري والمالي في كل مفاصل الدولة وفساد الاحزاب والكتل الفاشلة في تقاسم المناصب والمنافع بينهم ، بارك الله فيك وأحسنت وأجدت ...مع ارق تحياتي

 
علّق سيد علي المرسومي ، على تاريخ شهادة السيدة الكريمة أم البنين فاطمة بنت حزام ألکلآبيه »«ع» قدوة في التضحية والإيثار.» - للكاتب محمد الكوفي : استاذنا العزيز محمد الكوفي المحترم بعد السلام والتحية ارجو ان توضحوا لنا ماهي مصادركم التاريخية الموثوقة ان سيدنتا أم البنين عليها سلام ماتت شهيدة وشكرا لكم

 
علّق adeeb ، على جهل الحكومة ومجلس النواب في العراق - تعديل قانون التقاعد، اصلاحات، خدمة عسكرية، ترفيع - للكاتب عبد الستار الكعبي : الصحيح في احتساب الخدمة العسكرية لاغراض الوظيفة المدنية / علاوة، ترفيع، تقاعد الى السيد رئيس مجلس الدولة في العراق المحترم اولا : المعروض : يعاني الكثير من الموظفين من مظلومية كبيرة جداً في موضوع احتساب الخدمة العسكرية الالزامية لاغراض الخدمة المدنية بسبب التبدلات التي حصلت في التشريعات الخاصة بهذا الموضوع والاضطراب الواقع في تفسيرها والذي نتج عنه اختلاف ادارات الدوائر الحكومية في احتسابها. وقد كان لتراجع مجلس شورى الدولة عن قراراته بهذا الصدد اثر واضح في ذلك، فقد اصدر المجلس قرارات لاحتسابها لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع وتم العمل بموجبها في مختلف الدوائر الحكومية حيث تم تعديل الدرجات الوظيفية للموظفين المشمولين وذلك بمنحهم علاوات او ترفيع بما يقابل سنوات خدمتهم العسكرية كل حسب حالته، ثم تراجع المجلس عن قراراته واحتسبها لاغراض التقاعد فقط مما سبب مظلومية ادارية ومالية كبيرة وقعت اثارها على الموظفين المشمولين على شكل تنزيل درجة وتضمينات مالية حيث قامت الدوائر باعادة احتساب الخدمة الوظيفية وتعديل درجات الموظفين المعنيين وكذلك استقطاع الفروقات المالية منهم بعد رفع الخدمة العسكرية التي احتسبت لاغراض العلاوة والترفيع وجعلها للتقاعد فقط. وهنالك جانب اخر من هذه المظلومية يتمثل بان الموظفين المعيَّنين قبل (21/10/2002)، وهو تاريخ نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المنحل ذي الرقم (218) لسنة 2002 ، قد احتسبت خدمتهم العسكرية الالزامية لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد بينما اقرانهم الذين عينوا بعد ذلك التاريخ لم تحتسب لهم خدمتهم العسكرية الّا لأغراض التقاعد فقط على الرغم من انهم أدوا نفس الخدمة وفي نفس الموقع والوحدة العسكرية، وفي هذا غبن كبير واضح فكلاهما يستحقان نفس الحقوق مبدئيا. ثانيا : الغاية من الدراسة : لاجل رفع المظلومية عن الموظفين المتضررين من هذه الاشكالية الذين لم تحتسب خدمتهم العسكرية الالزامية والاحتياط لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد بسبب تغير القوانين والقرارات الخاصة بهذا الموضوع ولتصحيح هذه الارباكات التشريعية والتنفيذية نقدم لكم هذه الدراسة آملين منكم النظر فيها واصدار قراركم الحاسم المنصف وتوجيهكم لدوائر الدولة للعمل بموجبه. ثالثا : القوانين والقرارات حسب تسلسلها الزمني : ندرج في ادناه نصوصا من القوانين والتعليمات ومن بعض القرارات الصادرة بهذا الصدد على قدر تعلقها بموضوع احتساب الخدمة العسكرية للاغراض الوظيفية وحسب تواريخ صدورها : 1- قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 الذي نص في ( المادة 26 الفقرة 2 ) منه على : ( يحتفظ للمجندين الذين لم يسبق توظيفهم أو استخدامهم بأقدمية في التعيين تساوي أقدمية زملائهم في التخرج من الكليات أو المعاهد أو المدارس وذلك عند تقدمهم للتوظيف في دوائر الحكومة ومصالحها ومؤسساتها بعد اكمالهم مدة الخدمة الالزامية مباشرة بشرط أن يكون تجنيدهم قد حرمهم من التوظف مع زملائهم الذين تخرجوا معهم وأن يكونوا مستوفين للشروط العامة للتوظف.). حيث ضمن هذا القانون حق الخريجين الذين يتم تعيينهم في الدوائر الحكومية بعد ادائهم الخدمة العسكرية الالزامية بمنحهم قدما في الوظيفة مساوي للقدم الوظيفي لزملائهم في التخرج الذين تعينوا في دوائرهم بعد تخرجهم مباشرة مما يعني احتساب خدمتهم العسكرية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة لاغراض العلاوة والترفيع. 2- تعليمات عدد (119 لسنة 1979) النافذة التي صدرت لتضع عددا من الاسس والاليات الخاصة بالخدمة الوظيفية حسب قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1960 المعدل النافذ والتي نصت في المادة أولاً – الفقرة /6 على (احتساب الخدمة العسكرية الالزامية التالية للحصول على الشهادة قدماً لاغراض الترفيع .) وهذا حق للموظف وانصاف في التعامل معه. 3- قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218) لسنة 2002 الذي اعتبر نافذاً في (21/10/2012) والذي نص على: (اولا – تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة، لاغراض التقاعد حصرا. ثانيا – ينفذ هذا القرار من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.) وصار هذا القرار هو الاساس النافذ حالياً لاحتساب الخدمة العسكرية . ونلاحظ ان هذا القرار خالٍ من اي اشارة لتطبيقه باثر رجعي فيكون الفهم الاولي والارجح له هو ان تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل نفاذه وقبل الالتحاق بالوظيفة لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع بموجب القوانين السارية قبله وان الخدمة التي يقضيها العسكري بعد نفاذه تكون لاغراض التقاعد حصراً وهذا ما ذهب اليه مجلس شورى الدولة بقراره بالعدد (21/2004). 4- قرار مجلس شورى الدولة المرقم (21/2004 بتاريخ 18/11/2004) الذي نص في الفقرة (2) منه على (يكون احتساب الخدمة العسكرية الالزامية وخدمة الاحتياط لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد اذا كانت تلك الخدمة قد اديت قبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218 لسنة 2002) في (21/10/2002) فيكون احتساب اي منهما لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد). وهذا القرار هو الاكثر انصافا واقربها الى المعنى الذي يمكن ان يفسر به نص القرار (218 لسنة 2002). 5- قرار مجلس شورى الدولة المرقم (11 لسنة 2005) الذي اعتبر ان امر سلطة الائتلاف المؤقتة المرقم (30 لسنة 2003) يبطل احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة ويحتسبها لاغراض التقاعد فقط إستناداً الى قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (218 لسنة 2002) ويرى مجلس شورى الدولة في قراره هذا ان احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والترفيع معلق بالامر (30) ونص على (حيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها او تعليقها) و (اذا زال المانع عاد الموضوع) بمعنى اذا زال المانع والذي يقصد به ألامر رقم (30) زال الممنوع به الذي هو (احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع) وعليه فانه يلزم من زوال ألامر رقم (30) عودة الوضع الى اصله اي جواز بل وجوب (احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع). ولكن مجلس شورى الدولة لم ينفذ مضمون قراره هذا بعد زوال الامر رقم (30) لسنة 2003 الذي تم الغاؤه بقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008 المعدل الذي عد نافذا بتاريخ 1/1/2008 والذي نصت المادة (21) منه على ( يلغى أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 (. 6- قرار مجلس شورى الدولة رقم (70) لسنة 2006 وجاء في حيثياته (وحيث ان أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 قد علق جميع القوانين وسنن التشريعات واللوائح التنظيمية التي يتم بموجبها تحديد الرواتب او الاجور الخاصة او اعتبر ذلك من الحوافز المالية التي تصرف للموظفين .وحيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها .) وكذلك ورد فيه ( ان احتساب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218) لسنة 2002 لاغراض العلاوة والترفيع يعد موقوفاً في الوقت الحاضر استناداً الى امر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003.) وكذلك ورد في نصه (حيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها) و حيث أنه (اذا زال المانع عاد الموضوع)، وينطبق هنا نفس ما قلناه في الفقرة (5) اعلاه بخصوص قرار مجلس شورى الدولة المرقم (11 لسنة 2005). 7- قرار مجلس شورى الدولة رقم (28/2016 بتاريخ 10/3/2016) الذي ترك كل تفسيراته واسسه السابقة في عدم احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والترفيع استنادا الى أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 واستند فقط الى قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) المرقم (218 لسنة 2002) وقرر ( لايحق احتساب الخدمة العسكرية المؤداة قبل نفاذ القرار المذكور او بعده طالما ان هذا القرار (218) ما زال نافذاً). رابعا : الحالات المعنية : بعد ان تبين لنا ان قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) المرقم (218) لسنة 2002 هو الفيصل في هذا الموضوع وان التوجه القانوني لمجلس شورى الدولة استقر على اعتباره الاساس الذي تستند عليه القرارات الخاصة بموضوع احتساب الخدمة العسكرية الالزامية لاغراض الوظيفة المدنية، ينبغي لنا لاجل اصدار الحكم المناسب في هذا الموضوع ان نستعرض الحالات التي يمكن ان تخضع لمداه التطبيقي مع بيان الراي بشأن احتساب الخدمة العسكرية لكل حالة : الحالة الاولى : ان تكون الخدمة العسكرية الالزامية مقضاة بعد نفاذ القرار فيطبق عليها القرار المذكور بلا اشكال. الحالة الثانية : ان يكون كل من اداء الخدمة العسكرية الالزامية والتعيين في الوظيفة واحتساب الخدمة العسكرية قبل نفاذ القرار المذكور فلايسري عليها القرار بلا خلاف ولا اشكال ايضا. الحالة الثالثة : ان تكون الخدمة العسكرية الالزامية مقضاة قبل نفاذ القرار ولكن التعيين في الوظيفة المدنية يكون بعد نفاذه وهنا يكون الحكم باحتسابها لاغراض التقاعد فقط حسبما صدرت به عدة قرارات من مجلس شورى الدولة استنادا الى نص القرار ولكن الرحمة القانونية ومباديء العدالة والانصاف تقتضي احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد مساواة لهم باقرانهم الذين تعينوا قبل نفاذ القرار. الحالة الرابعة : التي هي اهم الحالات والتي يجب ان نقف عندها ونتمعن تفاصيلها بدقة. وهي ان يكون اداء الخدمة العسكرية وبعدها الالتحاق بالوظيفة كلاهما قبل نفاذ القرار (218) ولكن هذه الخدمة لم تحتسب في حينها بسبب تقصير من ادارات الدوائر ففي هذه الحالة يكون الاستحقاق هو احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد وذلك استنادا لما يلي :- 1- ان القانون النافذ في وقتها بخصوص احتساب الخدمة العسكرية في الوظيفة المدنية هو قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 وان الخدمة العسكرية الالزامية والاحتياط كانت تحتسب لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد وفقا لاحكام المادتين (25 و 26) منه. وقد اكدت هذا التوجه تعليمات عدد (119) لسنة 1979 النافذة التي نصت في المادة أولاً – الفقرة /6 على (احتساب الخدمة العسكرية الالزامية التالية للحصول على الشهادة قدماً لاغراض الترفيع .) 2- ان من شروط التعيين في الدوائر والمؤسسات الحكومية في وقتها ان يكون طالب التعيين قد اكمل الخدمة الالزامية (او كان مستثنى او .... ) حسبما ورد في الفقرة (1) من المادة (٢٧). وكان عليه اثبات ذلك بتقديم (دفتر الخدمة العسكرية) باعتباره الوثيقة الرسمية المعتمدة لاثبات الموقف من الخدمة العسكرية والذي يبين تفاصيلها كاملة كما ورد في المادة (1) من قانون الخدمة العسكرية رقم (65) . 3- ان احتساب الخدمة العسكرية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة يتم تلقائيا من قبل الادارة بعد تقديم الموظف ما يثبت اداءها من مستندات وفق القانون بغض النظر عن تاريخ تقديم الطلب لاحتسابها لان تقديمه كاشفا لها وليس منشئا لها وهذا ما أقره مجلس شورى الدولة (قراره 21/ 2014) وذلك لان المادتين (25 و 26) من قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 لم تشترطا لاحتساب الخدمة العسكرية تقديم طلب بشانها. واستنادا على ما تقدم فان الموظف الذي ادى الخدمة العسكرية الالزامية قبل التعيين وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور يكون قد قدم لدائرته دفتر الخدمة العسكرية الذي يثبت اداءها وتفاصيلها مما يفترض احتسابها تلقائيا من قبل الدائرة وان عدم احتسابها في هذه الحالة يعد خطأ في اجراءاتها ولادخل للموظف فيه ولايتحمله كما اكدته العديد من قرارات مجلس شورى الدولة وتعليمات مجلس الوزراء. وحيث ان من حق الادارة تصحيح اخطائها السابقة كما هو الثابت في قرارات مجلس شورى الدولة. عليه يكون قرار الادارة الذي تتخذه بعد نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور والذي تقرر فيه احتساب الخدمة العسكرية الالزامية والاحتياط المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور لاغراص العلاوة والترفيع والتقاعد هو تصحيح لاخطائها السابقة (بعدم احتسابها) فيكون قرار احتسابها صحيحا وموافقا للقانون ولقرارات مجلس شورى الدولة. حيث ان العبرة في التشريعات التي كانت نافذة وقت اداء الخدمة العسكرية الالزامية والالتحاق بالوظيفة. وبناءا على ماتقدم فان الموظف المعين قبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (218) والذي ادى خدمته العسكرية قبل التحاقه بالوظيفة يستحق احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد. خامسا : الحلول المقترحة : من اجل وضع حل منطقي لهذه الاشكالية يساهم بايجاد حالة من الاستقرار القانوني والاداري ولانصاف الموظفين كل حسب الحالة الخاصة به نقترح ما يلي : 1- الغاء قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (218 لسنة 2002) والعمل بالقوانين والتعليمات السابقة له خاصة التعليمات عدد (119 لسنة 1979) النافذة التي صدرت بخصوص الخدمة الوظيفية حسب قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1960 المعدل النافذ ولن تتضرر من ذلك أي شريحة بل على العكس فانه حل منصف وعادل للجميع ويضمن حقوق الموظفين. ولكن هذا الحل يحتاج تدخل تشريعي وتوافقات برلمانية وهو خارج ارادة وصلاحية مجلس شورى الدولة ويصعب تحقيقه لذلك نوصي بان يتخذ المجلس قرارا بخصوص الحالة الرابعة باعتبار المشمولين بها هم الاكثر تضررا من غيرهم. ونقترح ان يكون القرار كما في الفقرة التالية. ب- تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية وخدمة الاحتياط المقضاة أي منهما قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218 لسنة 2002) في (21/10/2002) للموظفين الذين تم تعيينهم قبل نفاذ القرار المذكور لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد. واذا كان المانع من اتخاذ هذا القرار هو التبعات المالية التي يمكن ان تترتب عليه فانه بالامكان النص فيه بان لايكون الاحتساب باثر رجعي وان لاتتبع تطبيق القرار فروقات مالية لصالح الموظفين المستفيدين. ولابد من الاشارة الى ان الموظفين المعنيين بهذا الموضوع هم الان كبار في السن وعلى ابواب الاحالة على التقاعد وخدموا دوائرهم وبلدهم لسنوات طويلة وانهم اصحاب عوائل وهم آباء لمقاتلين في الجيش والشرطة والحشد الذين يقاتلون دفاعا عن والوطن والشعب والمقدسات، وانه من الضروري انصافهم قبل توديعهم للعمل الوظيفي وذلك باصدار القرار المقترح ليكون املا لهم في ختام خدمتهم الوظيفية. الخاتمة : نامل ان يتم النظر بهذه الدراسة من اجل انصاف المتضررين بسبب اختلاف الاجراءات الادارية تبعا لاختلاف النصوص القانونية بهذا الموضوع وخدمة للمصلحة العامة. مع فائق الشكر والتقدير

 
علّق هناء ، على الإقليم السني في سطور صفقة القرن ؟!! - للكاتب محمد حسن الساعدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته طرح صائب ومثمر باذن الله، نعم هذا مايخصططون له اقليم سني واحتراب شيعي شيعي ، اذا لم يتحرك عقلاء وسط وجنوب العراق لتحقيق المطالب العادلة للمتظاهرين واحتضانهم لانهم اولا واخرا ابناءنا والا فانه الندم الذي مابعده ندم. وحسبنا الله ونعم الوكيل

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حمار ، أو جحش أو ابن أتان أو أتان على ماذا ركب يسوع .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سبحان الرب المغالطة تبقى نائمة في عقول البعض . هل الموضوع يتحدث عن الماهية او يتحدث على ماذا ركب يسوع ؟ كيف تقرأ وكيف تفهم . النص يقول : (وأتيا بالأتان والجحش، ووضعا عليهما ثيابهما فجلس عليهما). فكيف تفسر قول الانجيل (فجلس عليهما) كيف يجلس عليهما في آن واحد . يضاف إلى ذلك ان الموضوع ناقش التناقض التضارب بين الاناجيل في نقل رواية الركوب على الحمار والجحش والاتان. وكل كاتب إنجيل حذف واضاف وبدل وغيّر. ثم تات انت لتقول بأن الحمارة هي ام نافع ، وام تولب ، وام جحش ، وأم وهب . اتمنى التركزي في القرائة وفهم الموضوع . ويبدو أن التخبط ليس عند كتبة الاناجيل فقط ، لا بل انها عدوى تُصيب كل من يقترب منهما.

 
علّق محمود ، على حمار ، أو جحش أو ابن أتان أو أتان على ماذا ركب يسوع .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لكن انثى الحمار تدعى ( اتان ) __ هذه معلومة تثبت ان ما وضعته انت هو خطأ _ وابن اتان هو حجش _ _ عندما قالو__ (((( فتجدان أتانا مربوطة وجحشا معها ))) _ تعني في العربية ((( انثى الحمار و حجش ابنها )))) _ تسطيع ان تتاكد من معاجك اللغة العربية __ اسمُ أنثى الحمار تُعرَفُ أنثى الحمار في اللغة العربيّة بأسماءٍ عِدّة، منها أتَان، وأم نافع، وأم تولب، وأم جحش، وأم وهب. إ

 
علّق حسنين سعدون منور ، على العمل تعلن استلام اكثر من 70 الف مستفيد منحة الطوارئ ضمن الوجبة الاولى وتدعو المواطنين الذين حدث لديهم خطأ اثناء ملء الاستمارة الالكترونية الى الاتصال بشؤون المواطنين لتصحيحه - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : السلام عليكم اي اسمي طالع بالوجبه الخامسه اسمي حسنين سعدون منور محافضه ميسان رقم هاتف07713367161 مواليد1990/3/19ما وصلتلي رساله لان كان رقمي بيهخطء اذا ممكن صححه 07713367161

 
علّق علي العلي : ايها الكاتب قولكم "ليس فقط الاحزاب هي مسؤولة عنه فالشعب شريكاً اساسياً في هذا العمل " اليس هذا خلط السم بالعسل؟ ان المواطن العادي تعم مسؤزل ولكن عندما يكون وزير اختاره حزب ديني ويدعي انه مسلم وعينك عينك يسرق ويفسد وبهرب ويعطى الامتيازات كلها هل تقارنه بمواطن يعمل في الدولة وهو يلاحظ الفساد يستشري من القمة ويطمم له؟ هذا كلام طفولي وغير منطقي والحقيقة انك ومن امثالك يطمر رأسه تحت الرمال عن الفساد التي تقوده الاحزاب التي تدعي التدين والاسلام.

 
علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قابل الجبوري
صفحة الكاتب :
  قابل الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مِنْ وحي شهادة الإمام محمد الجواد عليه السلام  : رعد موسى الدخيلي

 بلدية كربلاء توزع 953 قطعة أرض سكنية على ذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 النائب عبد الهادي الحكيم : الانتهاء من وضع مسودة قانون الهيئة العامة للإسكان وسيتم إرساله إلى الحكومة للموافقة عليه  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 شرطة بابل تعلن القبض على عدة مطلوبين للقضايا بقضايا جنائية ومخالفات قانونية  : وزارة الداخلية العراقية

 انطلاق نهائيات أسيا اليوم في الدوحة والاولمبي يبدأ مشواره غدا بلقاء اليمن

 براغماتية الخطاب الخارجي العراقي قراءة في موقف العراق من القمة الإسلامية الأخيرة  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 قضية الهاشمي بين القضاء والإعلام تطرق ابواب المجالس الثقافية النجفية  : احمد محمود شنان

 الجهاد الكفائي حسيني المنشأ  : سلام محمد البناي

 في أثر الدخيل بين بريدة والـچبايش  : كاظم فنجان الحمامي

 قناة BBC العربية أيضا تتآمر على العراق /4  : سعد الحمداني

  سقيفة الخشلوك الإعلامية .... فضائية البغدادية أنموذجاً !  : ناصر الياسري

 تنويه عن قصيدتي في رثاء الجواهري  : كريم مرزة الاسدي

 متى ينتهي جدل النظام الانتخابي الجديد  : سليمان الخفاجي

 تأملات في القران الكريم ح268 سورة الشعراء الشريفة  : حيدر الحد راوي

 رئيس مجلس محافظة بابل يزور محطة كهرباء الحلة الاولى  : وزارة الكهرباء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net