صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

النخلة ، رأي آخر . ولا تقربا هذه الشجرة . ج1
مصطفى الهادي

 (وقلنا يا آدم اسكن انت وزوجك الجنة وكلا منها رغدا حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة).(1)
الشجر كثير والثمر أكثر في الجنة السماوية أو الأرضية ولم يخبرنا القرآن عن هذه الشجرة سوى الابهام ولكن الله وهبنا عقولا نفكر بها والقرآن والكتب السماوية والاحاديث التي لو درسناها لخرجنا برأي لربما يكون فيه نفع وفائدة علمية.

الجنة أيضا ليست واحدة فقد تكون هناك جنات في الأرض (2) ولكن لعل اشهرها هي جنة جنوب العراق (عدن). (3) وهي جنةٌ (فيها فاكهة ونخل ورمان). (4) ومما يدل على ان جنة آدم في الأرض هو قوله تعالى: (وفى الأرض قطع متجاورات وجنات من اعناب وزرع ونخيل). (5) فبين تعالى أن هناك جنات في الارض وأن أهم مزروعاتها النخيل.

وكذلك قوله تعالى (والنخل باسقات لها طلع نضيد) .(6) قوله أيضا: (في جنات وعيون وزروع ونخل طلعها هضيم). (7) هذا إذا اضفنا إلى ذلك الاحاديث النبوية ومنها قوله (ص) : (أكرموا عمتكم النخلة فإنها خُلقت من الطين الذي خُلق منة ادم). وبما أن آدم حسب رواية الكتب السماوية خُلق في جنة عدن جنوب العراق ، فإن النخلة أيضا خُلقت من بقايا هذا الطين وغُرست هناك. ويدل على ذلك خطبة أمير المؤمنين (ع) في نهج البلاغة الخطبة الاولى عندما يصف كيفية خلق آدم فيقول : (ثم جمع سبحانه من حزن الأرض وسهلها، وعذبها وسبخها، تربة سنها بالماء حتى خلصت، ولاطها بالبلة حتى لزبت). فهل في الجنة أرض سبخة جرداء مالحة ؟

يضاف إلى ذلك اجماع العلماء على إن زراعة نخل التمر بدأت في بلاد ما بين النهرين (جنوب العراق) ثم انتقلت إلى بقية انحاء العالم.(8)

وفي ثقافة الاشوريين كانت عبادة النخل دينا واسع الانتشار بين الكلدانيين والاشوريين . وكذلك ترى العقائد لاغريقية أن النخل إلها من آلهة اليونان وما زالت تعتبر بعض الكنائس المسيحية النخلة (شجرة الحياة). (9)

من كل ذلك يتبين لنا علاقة النخلة والتمر بالجنة فهي علاقة وثيقة حفلت بها الاحاديث وكأنها تريد ان تُشير إلى أمرٍ ما ومن ذلك قول الامام علي (ع) : (من افطر صائما بشق من التمر فله الجنة أوقوله (ص) اتقوا النار ولو بشق تمرة). (10) وأحاديث أخرى تقول ان النخلة خُلقت من فاضل طينة آدم وانها عمّتكم وفي رواية انها خالتكم ناهيك عما حفل به القرآن من آيات تذكر النخلة ووصفها بأروع الاوصاف (اصلها ثابت وفرعها في السماء).(11)

من كل ذلك وشواهد اخرى ستأتي يتبين لنا أن الشجرة المحرمة أو (شجرة الحياة) هي النخلة وهي التي اكل منها آدم وحواء وأن سبب تحريم الأكل من هذه الشجرة هو: ان هذه الشجرة من خواصها انها تزيد من خصوبة الرجل لا بل ان فيها طاقة تساعد على تحرك الغريزة الجنسية لدى الرجل ففي ثمر هذه الشجرة مادتان مفيدتان للمرأة والرجل . مادة البيتوسين وهي مادة مخففة للالام منشطة للعظلات تزيد من تقلصات العضلات اسفل البطن مما يُساعد على قطع الدم عند الولادة وتخفيف الالام عمليات انبساط وانقباض العضلات بصورة مستمرة واكل التمر يساعد على الولادة بسهولة . اضافة إلى مفعولها في تخفيف التشنجات النفسية. هذا بالنسبة للمرأة :

اما الرجل فإن في التمر طاقة تساوي 80% من السعرات تساعد الرجل على عملية الانتصاب والتهييج وقد أطلق حديثا على التمر بأنه (فياغرا العرب) لأن النشاط الجنسي يتطلب إلى الكثير من الطاقة ونظرا لارتفاع مستويات الاستراديول والفلافونويد التى تزيد عدد الحيوانات المنوية والحركة، وكذلك تشجع على زيادة حجم الخصيتين فإن التمر كان العلاج للضعف الجنسي طيلة آلاف السنين وقد كانوا يخلطونه بحليب الماعز كوصفة طبية لعلاج الضعف الجنسي. ولذلك نهى الله آدم وحواء من الاكل من الشجرة لأن حواء لم تكن مهيئات بعد للولادة وإذا هاج الرجل نتيجة تناوله هذه الثمرة فحتما سوف يرمي بنفسه على حواء وعندها تحدث المصيبة وآدم بعد في حالة التأهيل والمكان ليس مكان ولادة.

ولذلك قال له الله : (يا آدم اسكن انت وزوجك الجنة وكلا منها رغدا حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة). فمن بين اشجار جنة عدن كانت النخلة الوحيدة التي تحمل خصائص مفيدة للرجل والمرأة من الناحية الجنسية وبالتالي الانجاب.والغريب ان الروايات تقول أن الله عندما اخرجهما من الجنة طلبت حواء ان تاخذ معها فسيلة من فسائل النخل لتزرعها خارج اسوار الجنة ، لربما لأنها رأت منفعتها.

يدلنا على صدق هذا القول امور منها أولا : أن الله امر مريم ان تأكل من التمر لكي تُخفف عنها آلام الولادة فألجأها الله إلى نخلة.ومن هنا قيل لعيسى (ع) (ذو النخلة) لانه ولد تحت جذع النخلة.(12).وفي عقيدة المسيحية أن السيد المسيح إنما ولد من غير أب لانه جاء لكي يرفع اللعنة التي لم يرثها من أحد لانه لم يتحدر من آدم . واللعنة هي الاكلة التي اكلها آدم وحواء من الشجرة المحرمة (13) ، ومن هنا نرى المسيحين في استقبالهم للسيد المسيح في أورشليم عند دخوله إليها قاموا بفرش الأرض تحت قدميه بسعف النخيل لانهم حتى ذلك الزمان كانوا يعرفون بأن شجرة النخيل هي شجرة الحياة التي كانت وسط الجنة واكل منها آدم وهذه عقيدة يهودية متوارثة منذ آلاف السنين.

ثانيا : أن التوراة قالت انها شجرة اطالة العمر او شجرة الحياة لان الاكل منها يوفر النظرة ــ الحيوية ــ ويجعل الانسان مزهرا متعافيا فيقول المزمور الثاني والتسعون (الصديق يزهو كالنخلة لان المغروسين في بيت الرب يزدهرون يثمرون أيضا في الشيخوخة ويظلون موفري العافية والنضرة). (14) والنظرة هي نظارة الشباب وحيويته. ومن هنا اطلقت التوراة على النخلة بأنها شجرة الحياة وإطالة العمر ولو رجعنا إلى سفر الخليقة ــ التكوين ــ لرأيناه يطلق على هذه الشجرة إسم شجرة الحياة أيضا كما نقرا: (وأنبت الرب الإله من الأرض كل شجرة شهية للنظر وجيدة للأكل، وشجرة الحياة في وسط الجنة).(15)

ثالثا : القرآن قال بعد أن اكل آدم وحواء من الشجرة : (فأكلا منها فبدت لهما سوآتهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة). ومما يؤكد أن المقصود بالسوئة أن الشيطان ارشدهما إلى شجرة الخصوبة لكي : (ينزعُ عنهما لباسهما ليُريهما سوآتهما). يجعلهما يكتشفان لذة هذه الممارسة التي هي طريقه للدخول للإنسان واغوائه. ولذلك بعد هذه الحادثة مباشرة قال الله تعالى : (قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوآتكم). يقول في قاموس المعاني : سوآتهما عورتهم وسميت سوءة لأن انكشافها يسوء صاحبها فيُقال بدت سوءته ويقول في معجم المسطلحات الفقهية : سوأة الإنسان أعضاءه التناسلية القبل والدبر عند الرجل والمرأة.

وللنخلة مكانة مقدسة في ديانة بلاد الرافدين ، واعتبروها (شجرة الحياة) وزينت صور النخلة معابد بابل ومداخل المدن وتكرر ذكرها في قانون حمورابي . واستفاد البابليون من النخلة وسعفها وتمرها وقد صورت النخلة وسعفها وجذعها على عدد كبير من الأختام تعود إلى حضارتي ديلمون و ماجان. فقد ثبت أن مدينة أريدو التي تقع على مسافة 12 ميلاً جنوب آور وتعد من مدن ما قبل الطوفان ، ثبت أنها كانت منطقة رئيسة لزراعة النخل .(16)

كثيرة هي الروايات التي تدل على أن النخلة هي شجرة الخصوبة والحياة . روي عن الإمام الرضا (ع) أنّه قال: (قال النبي (ص): لمّا عرج بي إلى السماء أخذ بيدي جبرئيل فأدخلني الجنّة، فناولني من رطبها فأكلته، فتحوَّل ذلك نطفة في صُلبي، فلمّا هبطتُ إلى الأرض واقعتُ خديجة فحملت بفاطمة، ففاطمة حوراء إنسيّة، فكلّما اشتقتُ إلى رائحة الجنّة شممتُ رائحة ابنتي فاطمة).(17)

ختاما أقول : تعود معرفة الانسان بالنخلة إلى سنوات موغلة في القدم.حيث تم العثور على حبوب الطلع في كهف شانيدار في آشور شمال العراق ويبلغ عمر هذا الكهف حوالي 60000 عام كما عثر في تنقيبات سومر على ختم أسطواني، يعود للفترة ما بين القرن الثاني والثلاثين والقرن الثاني والعشرين قبل الميلاد حفر الفنان السومري فوقه أول قصة يُقال حكاها العقل البشري عن آدم وحواء والحيّة ، و(النخلة) في هذا الختم تتوسط المسافة بين الاثنين. وكما تقول الأسطورة السومرية، فإن الأفعى تدفع حواء إلى ارتكاب الخطيئة بالأكل من ثمر النخلة، وكان هذا من أقدم الاختام التي تم العثور عليها والتي تصوّر آدم وحواء جالسين والنخلة تتوسطهما والافعى ــ الحيّة ــ تقف خلف حواء لاغوائها بالاكل من الشجرة.
انتهى الجزء الأول .

المصادر : 
1- سورة البقرة آية : 35.
2- (واضرب لهم مثلاً رجلين جعلنا لأحدهما جنتين من أعناب وحففناهما بنخل). سورة الكهف آية : 32. وكذلك قوله تعالى (ودخل جنته وهو ظالم لنفسه قال ما أظن أن تبيد هذه أبدا).سورة الكهف آية : 35. 
3- في قاموس المعاني في شرح اسم عدن قال : عدن بالمكان : أقامَ به وعدن البلاد : توطنها . فآدم عند في الجنة أي أقام بها واستوطنها لفترة. 
4- سورة الرحمن آية :68 .
5- سورة الرعد آية : 4.
6- سورة ق آية 10. 
7- سورة الشعراء آية 149.

8- انظر المصادر التالية : كتاب (زراعة نخيل التمر) ص 48 تحرير وجمع عبدالوهاب زيد، ترجمة سامي (الشاهد)، وكذلك كتاب نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة 2013، ص 5، وص 6، وص 11 .

9- العراق غرام النخيل.. بقلم:جمال محمد تقي تاريخ النشر : 2008-05-06.
10- أخرجه البخاري، كتاب الزكاة، باب: اتقوا النار ولو بشق تمرة والقليل من الصدقة، (2/109) رقم: (1417).

11- تفسير القرطبي سورة إبراهيم آية 24 عن (مجاهد وعكرمة : الشجرة الطيبة هي النخلة فأصل النخلة ثابت في الأرض ; أي عروقها تشرب من الأرض وتسقيها السماء من فوقها ، فهي زاكية نامية). وقال الترمذي من حديث أنس بن مالك : أتي رسول الله (ص) بوعاء فيه رطب ، فقال : مثل كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها - قال - هي النخلة ، وقد قال النبي (ص) كلوا من عمتكم يعني النخلة خلقت من فضلة طينة آدم (ع) وكذلك أنها برأسها تبقى ، وبقلبها تحيا ، وثمرها بامتزاج الذكر والأنثى . وقد قيل : إنها لما كانت أشبه الأشجار بالإنسان شبهت به ; وذلك أن كل شجرة إذا قطع رأسها تشعبت الغصون من جوانبها ، والنخلة إذا قطع رأسها يبست وذهبت أصلا ; ولأنها تشبه الإنسان وسائر الحيوان في الالتقاح لأنها لا تحمل حتى تلقح.

12- رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية 3: 13(المسيح افتدانا من لعنة الناموس).
13- انظر تاج العروس ج1 ص 389.
14 المزامير 92الى 12.
15- سفر التكوين 2: 9. 
16- النخل وتاريخه ، عبد الجبار بكر، مجلة الزراعة العراقية. 12 ، ج 2 ، 3 (1957) 
انظر كذلك : عماد محمد الحفيظ ، أهمية نخلة التمر في الغذاء ، والدواء والصناعة عند العرب ، في بحوث الندوة القومية الأولى لتاريخ العرب عند العرب ، بغداد ، 1989 ، ج. 1، ص151-158 .
17- بحار الأنوار: م22، ج43، 1- باب ولادتها وحليتها وشمائلها (ع) وجمل تواريخها، ح (2)، ص6.

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/26



كتابة تعليق لموضوع : النخلة ، رأي آخر . ولا تقربا هذه الشجرة . ج1
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : مصطفى الهادي ، في 2018/08/27 .

السلام عليكم
سأعكس سؤالك (هل تكون يعقل ان تكون علة هبوط آدم الى الارض .. واول نزاع بينه وبين نفسه واول اغواء من الشيطان .. بل واول تكليف صادر من الله له .. هل يعقل ان يكون كل ذلك يتعلق (بتفاحة) يسبب الخصوبة ?!!!!!
رفعت كلمة تمر ووضعت تفاحة ، حسبما هو في بعض الروايات فلماذا لا تنتقد التفاحة أيضا . وبعض الروايات يقول انها التينة او الحنطة ، فلماذا لا تنتقدهما . انا قلت رأي يُضاف إلى مجمل الاراء الواردة في تفسير ما هية الشجرة.
الآول : وانا لم اقل عدم استعداد حواء للزواج إنما قلت : لم يكونا مهيأين فهما بعد في طور التجربة والجنة ليست مكان ولادة .
ثانيا : حصل الحمل ولذلك اخرجهما من الجنة لكي يضعا مولودهما الاول على الأرض التي خُلقا لها .
ثالثا : وانا قلت أن احد معاني السوأة هو عورة الانسان (لباسا يواري سوأتكما).
رابعا : اما قول الله لهم بأن الاكل من الشجرة يجعلهما ظالمين . فهما ظالمين لانفسهما ، لأنه لا احد غيرهما في الجنة .
تحياتي


• (2) - كتب : محمد قاسم ، في 2018/08/26 .

السلام عليكم ورحمة الله ..
اولا: ما هو الدليل على عدم استعداد حواء للولادة في ذلك الزمان والمكان ?!
ثانيا : لماذا لم يحصل الحمل عندما اكلا منها ?!
ثالثا : القرآن وضح اثر الاكل من تلك الشجرة وهو انها اظهرت لهما سؤاتهما .. فلا حاجة للتأويل ..
رابعا :
لو كانت علة التحريم هي الخشية من مقدمات الولادة .. لماذا كان الخطاب بان قربهم من تلك الشجرة يجعلهما من الظالمين ?!
خامسا : هل تكون يعقل ان تكون علة هبوط آدم الى الارض .. واول نزاع بينه وبين نفسه واول اغواء من الشيطان .. بل واول تكليف صادر من الله له .. هل يعقل ان يكون كل ذلك يتعلق بتمر يسبب الخصوبة ?!!!!!




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رحيمة بلقاس
صفحة الكاتب :
  رحيمة بلقاس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بالانتظار  : سميرة سلمان عبد الرسول البغدادي

 وزير التخطيط يستقبل السفير التركي في العراق  : اعلام وزارة التخطيط

 لماذا العراق؟  : محمد باسم

 مفتشية الداخلية تطلع على واقع معمل المشروع الوطني المرور في صلاح الدين  : وزارة الداخلية العراقية

 شرطة واسط تلقي القبض على 30 متهم وفق مواد قانونية مختلفة  : علي فضيله الشمري

 العمل تختتم دورة لتدريب المدربين وتنظم اخرى للباحثين عن العمل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الكرسي ولعنة الحكم  : قيس النجم

 رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبدالمهدي يستقبل وزيرة التجارة التركية السيدة روهصار بكجان  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 أنت هل من ألفا أم من بيتا...أم من المريخ والزهرة فقط ؟  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 (ندوة الإسلام والحياة) (الصحوة الإسلامية:الحقوق والأطماع)  : المركز الاسلامي في لندن

 مستشار معصوم: تصريحات السفير السعودي غير منضبطة وتدل على انه ليس مؤتمن على مهمته

 سنوات العمر الهاربة...!؟  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 عمار طعمة يحذر قيادة عمليات كربلاء من التضييق على نشر بيانات المرجعية  : صبري الناصري

  وزير الغفلة؟  : كفاح محمود كريم

 عبد الجبار يشارك في جلسة نقاشية للمعهد العراقي للإصلاح الاقتصادي  : مكتب وزير النقل السابق

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net