صفحة الكاتب : اسعد عبدالله عبدعلي

هكذا أصبحت صحفيا
اسعد عبدالله عبدعلي

مثل اغلب أبناء جيلي كانت القراءة متنفسنا الوحيد في فترة التسعينات, وسط سجن الوطن الكبير, حيث تضامنت السلطة العراقية والقرارات الأممية على خنق أهل العراق, عندها تحولت القراءة لزاد يومي نتغذى به ونسد جوعنا, وفي زمن الحصار كان قضية شراء كتاب قضية متعسرة, إما خوفا من الملاحقات الأمنية, باعتبار ممنوع تداول كتب الدين والعقيدة والفكر - الشيعية حصرا-, وكذلك لارتفاع أسعار الكتب, لذلك كانت استعارة الكتب من الطيبين لقراءتها هي نافذتي للعالم, فكانت عدتي قلم جاف رخيص ودفتر صغير اكتب كل ما يعجبني مما اقرأ, أو أي فصل أحاول قراءته مرة أخرى للتوسع في فهم مطلب الكاتب, وفي منتصف التسعينات مع التخرج من الإعدادية بدأت أحاول وضع أفكار عن كل ما اقرأ, لأعرف مقدار استفادتي مما قرات, فاكتب واحتفظ بها, وهكذا مع الايام أصبحت كثير الكتابة, لتصبح عندي مجموعة دفاتر ملخصات وأفكار عن عديد الكتب, والى اليوم احتفظ بها, وهكذا نمت وكبرت قدرة الكتابة والتعبير بشكل سلسل عن فكرة أو هدف أو مشكلة.

لم أكن قد خططت لأصبح صحفيا, لكن يقال عن الصدفة "ان أجمل ما في الصدفة أنها خالية من الانتظار", انه القدر الذي يقربك مما تحب, أو انه قانون الجذب الذي يجذب لك ما تريد, سأتكلم وبشكل مختصر عن محطتين مهمتين في بدايتي الصحفية, وهما صحيفتي التآخي وطريق الشعب.

 

●المحطة الأولى: جريدة التآخي 2007-2017

في ربيع عام 2007 كنت في جلسة مع قريب لي – الأستاذ باسم الشامي - وتحدثنا طويلا عن الكتب وعالم الكتابة وحدثته عن كتاباتي, فطلب مني مجموعة من كتاباتي للاطلاع والتقييم, وبعد أسبوع اتصل بي ليخبرني ان احد مقالاتي قد نشرت في جريدة التآخي, الحقيقة كان خبر سعيدا وكبيرا بالنسبة لي, وأسرعت لشراء صحيفة التآخي, واستطعت بعد جهد الحصول على نسخة من مكتبة الجامعة في شارع الداخل, وفي تلك اللحظة كانت أحاسيس غريبة وجديدة تتملكني, كأني سأغير العالم بمقال اكتبه.

واخبرني قريبي في اتصال لاحقا, ان الكاتب علي جبار عطية – الكاتب الكبير في صحيفة التآخي - يطلب لقائك, فرحت كثيرا بالخبر وبعد أيام ذهبت للقاء الكاتب الكبير, الحقيقة كان لقاءا مثمرا ومهما لي حيث أوضح لي الطريق, وقال لي الكاتب علي جبار كلاما فيه الكثير من المدح والدعم.

وانطلقت رحلتي مع جريدة التآخي لتستمر عشر سنوات الى ان تحولت الى صحيفة الكترونية, وخلال هذه الرحلة مارست العمل في فنون الكتابة والتحقيق والتقرير, وكان أكثر ما اكتب حول مشاكل المجتمع وتأثير نظام الفوضى على الإنسان العراقي, كسبت خبرات كبيرة, وهناك تعرفت على المبدع الأستاذ حسين الجوراني, والروائي بخشتي وأستاذ حسام الدوري.

الى ان جاء زمن حكم العبادي محملا بالتقشف, ومعه ماتت اغلب الصحف, لتتعسر أمور الصحيفة ولتتحول الى صحيفة الكترونية, وعندها أغلقت أبوابها فهجرها اغلب العاملين فيها, وغادرت الصحيفة الأقرب لقلبي.

 

● المحطة الثانية: جريدة طريق الشعب 2010 – 2014

في شتاء عام 2010 كنت مع صديقي الشاعر حسن العكيلي على شارع أبي نؤاس فمررنا بجريدة طريق الشعب فقلت له: "أنها صحيفة ذات تاريخ عريق".

فقال لي صديقي: "ما رأيك لو ندخل ونرى إمكانية العمل فيها"؟ فرحت باقتراح صديقي ودخلنا والتقينا بالكاتب الكبير علاء الماجد, وركز الأستاذ الماجد على جانب التحقيقات الصحفية, ومنها انطلقت خطوتي الأولى في صفحات طريق الشعب ما بين التحقيقات والمقالات والتقارير, لكن التحقيقات أخذت الجانب الأكبر, وتعلمت الكثير من الماجد, حتى قال لي عجوز ذات يوم - صحفي يعمل في صحيفة طريق الشعب- :" ستصبح روائيا فالتحقيقات التي تكتبها تفصح عن مقدرة كبيرة في السرد".

وتعرفت هناك على المبدعين الكاتب فهد الصكر, والمبدع حسين رشيد, والشاعر عريان سيد خلف, والوزير السابق مفيد الجزائري, الحقيقة كسبت الكثير من المهارات الإبداعية والخبرات خلال عملي في طريق الشعب, الى ان جاء التقشف وقضى تماما على البيئة الصحفية, لأترك العمل في الصحيفة.

 

وخلال فترة 2007 – 2017 عملت في عديد الصحف والمجلات والمواقع لأحقق لنفسي اسم وسط زحمة الكتاب والمبدعين, وتحول موضوع الكتابة لعادة أو إدمان بل قل هوس, وقد كان لما نكتب تأثير ملموس, وهذا ما كان يدفعنا للاستمرار, وقد أوقعتني كلمة الحق في مشاكل كثيرة وكبيرة أحيانا, وخسرنا العديد للاختلاف في الرؤية, بل البعض كشف زيفهم سطر كتبناه, فالأقنعة تذبل إذا هب نسيم الحقيقة, لكنها ضريبة التماس طريق الحق, وهذا ما ميز كتاباتي عن أشباه الكتاب, ممن هم مجرد أبواق الصحفية وقافلة المداحين والمتملقين.

 

● الرحلة تستمر ما بعد 2018

وبعد ان أتممت عشر سنوات في الصحافة ابتعدت مجبرا عن الصحف, فانا ألان - شهر آب-2018- بعيد عن أي صحيفة كالتزام, حيث ماتت اغلب الصحف التي كنت اعمل بها, ما بين إغلاقها, أو تقليل عدد صفحاتها, أو تحولها لصحف الكترونية, فقط صحف السلطة هي التي تستمر, وهي ترفض نمط كتاباتنا! لأننا ننتقد السلطة وأحزابها, فإذن لا مكان لنا فيها.

لكن مستمر بكتابة المقال والنشر وبشكل مجاني في عشرات المواقع والصحف الالكترونية, المحلية والعربية والأجنبية, فالكتابة كالإدمان لا يتركنا, وتأتيني يوميا رسائل من عديد الصحف الالكترونية من محلية وعربية وهي تطالبني بمقالات, مما يعني استمرار العيش صحفيا.

أصبحت الكتابة عندي رسالة وعمل ومهمة يجب ان أنفذها, وإلا خاصمت نفسي, ومهما يحصل فلن أتوقف عن تشخيص الخلل وفضح الفاسدين وقول كلمة الحق.

  

اسعد عبدالله عبدعلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/18



كتابة تعليق لموضوع : هكذا أصبحت صحفيا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حامد البياتي
صفحة الكاتب :
  حامد البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صحة الكرخ / نجاح عملية فوق الكبرى لرفع ورم في تجويف الانف الفكي الايسر لطفلة تبلغ من العمر (4) سنوات في مستشفى الطفل المركزي

 معن :القبض على ارهابي في نينوى

 ضحية الصراعات  : عمر الجبوري

 الشيعة لا تريد الحكم ام هنالك من لا يريد لها الحكم؟  : سامي جواد كاظم

 المرأة العراقية بين مطرقة التطرف الديني وسندان الأرهاب  : رفعت نافع الكناني

 بيوتنا الهزيلة ..  : احمد جابر محمد

 انزال جوي في شارع 17 وسط مدينة الرمادي ومقتل قائد ميداني داعشي

  بيان من اتحاد المنظمات القبطية باورربابشان مظاهرات يوم 24 اغسطس  : مدحت قلادة

 المحاسبة والرقابة اساس نجاح البرنامج الحكومي  : محمد توفيق علاوي

 45 سنة مهلة للعبادي  : هادي جلو مرعي

 تعدد الوعود وتجاوز الحدود ..؟  : حامد الحامدي

 السَّابقون الاوَّلون  : سعد السعيد

 همس الليل  : شاكر فريد حسن

 العمل تستهجن الفعل المشين المتمثِّل بذبح الطفلة (زهراء)  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 عمليات بغداد: استشهاد واصابة 12 شخصاً بانفجار جميلة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net