صفحة الكاتب : لؤي الموسوي

المعادلة الصعبة
لؤي الموسوي

شاءت الاقدار أن يكون العراق من ضمن المعادلة الصعبة، التي أطرافها الإدارة الأمريكية وإيران، والعراق فيها بين أمرين، أما ان يكون مفتاح حل هذه المعادلة في تصفير نتائجها لصالحه او يكتوي بنارها، عندما يكون الناتج غير صحيح في العملية الحِسابية "الدبلوماسية".

 

عاصفة ترابية، تجتاح منطقة الشرق الأوسط، قادمةً من الإدارة الأمريكية، مستهدفة إيران، لحجب الرؤية عنها، في محاولة منها، عزل إيران عن محيطها الأقليمي والدولي، عن طريق فرض عقوبات شديدة عليها، الهدف من ذلك أضعاف نظام الحكم فيها، وقلب الرأي العام الداخلي عليها، دون الحاجة لأستخدام إدارة ترامب الآلة العسكرية، متبعة الاسلوب ذاته مع نظام البعث في بغداد في تسعينيات القرن الماضي، في فرض عقوبات أقتصادية شديدة بالأضافة إلى حظر الطيران الداخلي والخارجي، مما جعل من العراق في عزلة تامة عن محيطه الأقليمي والدولي، وما نتج عن تلك العقوبات من ويلات ألمت في شعب العراق، يأن منها إلى يومه هذا.

 

بداءت الإدارة الأمريكية المتمثلة في شخص دونالد ترامب، في تنفيذ مخططها، في تحجيم إيران خارجياً وداخلياً لأجل أضعافها قدر المستطاع، تمهيداً منها لتغيير نظام الحكم في المستقبل القريب، والمجيء بنظام موالاٍ اليها لا يشكل خطراً على الطفل المدلل أسرائيل بمساعدة قوى من الداخل والخارج.. محذرتاً في الوقت نفسه، الدول سيما دول الجوار، عدم مد جسور التعاون مع النظام الإيراني وقطع طرق الامداد سواء كان في العلن والسر، محذرةً؛ إن البلد الذي يقدم الدعم سيخضع لعقوبات شديدة في حال ثبت ذلك، وسيكتوي بنار أمريكا المشابهة لنار النمرود، لكنها أصبحت برداً وسلاماً على نبي الله أبراهيم "عليه السلام" لحسن ظنه بربه، فأنجاه منها.. في حال من يتقن فنون الدبلوماسية، لاشك انه لا يكتوي بنار شرطي العالم وإن قدم الدعم لإيران.

 

قلوبنا معكم وسيوفنا عليكم من الضعف!

عبر الجانب العراقي المتمثل بالموقف الرسمي الصادر عن الحكومة في بادئ الامر، انها بالضد من العقوبات التي فُرضت على الجارة إيران من قِبل رئيس الولايات المتحدة، ومتضامن مع الجارة إيران حكومةً وشعب، داعياً في الوقت نفسه إلى عقد عدة مفاوضات لحسم ملفات الخلاف عن طريق مجلس الأمن الدولي.. ما ان صرح رئيس البيت الابيض بتصريح ناري لاذع، تغير الموقف بين ليلة وضحاها، انه مع ما جاءت به إدارة ترامب حرصاً على مصالح العراق العليا.

هذا إن دل على ضعف الموقف الرسمي لحكومة العراق وضعف الأداء الدبلوماسي، في حسم أتخاذ القرارات المهمة والمصيرية داخلياً وخارجياً على حدٍ سواء، مما سينعكس سلباً على العراق برمته.

السؤال ماذا لو وقف العراق مع إيران في محنتها؟ وماذا لو حصل العكس من ذلك؟ أكيد في كلا الحالتين العراق ستكتوي بنارهما لسبب رئيس، عدم استقرار نظامه السياسي والأقتصادي في البلاد، مما سيؤدي ذلك عودة العراق إلى مرحلة أشد بؤساً من حصاره الاقتصادي الذي فرض عليه في تسعينيات قرن العشرين جراء السياسات الخاطئة التي كان ينتهجها نظام صدام آنذاك.

  

لؤي الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/15



كتابة تعليق لموضوع : المعادلة الصعبة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كاظم الحسيني الذبحاوي
صفحة الكاتب :
  كاظم الحسيني الذبحاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اللامي يغادر القاهرة عائدا لبغداد بعد انتخابه لمنصب النائب الأول لرئيس اتحاد الصحفيين العرب  : ماجد الكعبي

 رئيسة المؤسسة: قرار وزارة التعليم العالي في تدوير حصة مؤسسة الشهداء من المقاعد الدراسية بين فئات ذوي الشهداء الثلاث قراراً عادلا  : اعلام مؤسسة الشهداء

 مظاهر الحزن والحِداد تُنشر في رحاب الصحن الكاظمي الشريف  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 فرصة لا تعوض  : حيدرالتكرلي

 البرلمان...والحمار...والطب الصيني!!  : وجيه عباس

 وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة د.المهندسة آن نافع اوسي : انجاز (11) مشروعاً للطرق والجسور بتمويل من قرض البنك الدولي الطارئ  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 الأمن النيابية تكشف عن "مخطط" لتعطيل أجهزة الاقتراع الالكتروني

  بالصور اهالي الانبار:مرجعية السيد السيستاتي تركت بصمة في الانبار لاتنسى أبدا...

 🌙المحاضرات الرمضانية 2🌙 رمضان شهر القرآن  : السيد ابراهيم سرور العاملي

 «نيويورك تايمز»: الإمارات تجسّست على هواتف أمير قطر ورئيس الحرس الوطني السعودي السابق ورئيس وزراء لبنان

 الإمام الكاظم (عليه السلام) وآثاره في تفسير القرآن الكريم  -3  : د . الشيخ عماد الكاظمي

 وداد الحسناوي : موجة التفجيرات الارهابية تثبت فشل القيادات الامنية وعلى الحكومة معاقبة مروجي الفتنة الطائفية  : مكتب السيدة وداد الحسناوي

 نصف إنسان... ربما أقل  : محمد جواد الميالي

 لاعب عراقي يدخل تاريخ التصفيات المونديالية الآسيوية

 قطر والسعودية، نزاع بين شرين  : د . عبد الخالق حسين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net