صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تأملات في القران الكريم ح401 سورة  الحديد الشريفة
حيدر الحد راوي

بسم الله الرحمن الرحيم

مَن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ وَلَهُ أَجْرٌ كَرِيمٌ{11}

تستمر الآية الكريمة مضيفة (  مَن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ ) , ينفق ماله في سبيل الله تعالى , طلبا للثواب والعاقبة الحسنة , (  قَرْضاً حَسَناً ) , ثم يجب ان يحسّن ذلك القرض او المال المنفق بطريقين : 

  1. ان ينفقه في وجوه الخير , التي ترضي الله جل وعلا .
  2. ان يكون المال من الحلال .

(  فَيُضَاعِفَهُ لَهُ ) , فما يكون اجره الا ان يضاعفه له جل وعلا , (  وَلَهُ أَجْرٌ كَرِيمٌ ) , مع المضاعفة يضاف لها اجر كريم . 

 

يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ{12}

تستمر الآية الكريمة مضيفة (  يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُم ) , الذي يهديهم الى الجنة , (  بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم ) , حيث تؤتى صحائف الاعمال , (  بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ ) , وتأتيهم البشارة على اختلاف في الآراء حول القائل "المبشر" , (  جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ) , والبشارة بدخول الجنة , (  خَالِدِينَ فِيهَا ) , لا يخرجون منها ابدا , (  ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ) , لا فوز يضاهي ذلك الفوز .       

يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءكُمْ فَالْتَمِسُوا نُوراً فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ{13}

تستمر الآية الكريمة (  يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا ) , حوار بين اهل النفاق واهل الايمان في ذلك اليوم , فيقول اهل النفاق للمؤمنين (  انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ ) , امهلونا او انظروا الينا او انتظرونا كي نقتبس من نوركم , فالظلام حالك ها هنا , (  قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءكُمْ ) , فيرد عليهم بنحو من الاستهزاء بهم "ارجعوا الى الدنيا" , (  فَالْتَمِسُوا نُوراً ) , واطلبوا الحصول على ذلك النور بالأخلاق الفاضلة والاعمال الصالحة , فأنها مصدر النور في يوم القيامة , (  فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ ) , بينهم وبين المؤمنين بجدار "حائط" ,او بينهم وبين الجنة , (  لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ ) , الجهة الداخلية مما يلي الجنة , وهو للمؤمنين , (  وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ ) , وهي الجهة الخارجية مما يلي النار , وهو للمنافقين .      

 

يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ فَتَنتُمْ أَنفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ حَتَّى جَاء أَمْرُ اللَّهِ وَغَرَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ{14}

تستمر الآية الكريمة (  يُنَادُونَهُمْ ) , أي المنافقين ينادون المؤمنين , (  أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ ) , الم نكن معكم ايها المؤمنين على الطاعة , يردون بذلك موافقتهم على ظاهر الايمان , (  قَالُوا بَلَى ) , يجيب المؤمنون بالإيجاب , (  وَلَكِنَّكُمْ فَتَنتُمْ أَنفُسَكُمْ ) , بالنفاق , (  وَتَرَبَّصْتُمْ ) , الدوائر بالمؤمنين , (  وَارْتَبْتُمْ ) , وشككتم بدين الاسلام , (  وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ ) , الاهواء والاطماع , (  حَتَّى جَاء أَمْرُ اللَّهِ ) , الموت , (  وَغَرَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ ) , الدنيا او الشيطان .  

 

فَالْيَوْمَ لَا يُؤْخَذُ مِنكُمْ فِدْيَةٌ وَلَا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مَأْوَاكُمُ النَّارُ هِيَ مَوْلَاكُمْ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ{15}

تستمر الآية الكريمة (  فَالْيَوْمَ لَا يُؤْخَذُ مِنكُمْ فِدْيَةٌ ) , فاليوم لا يقبل منكم ايها المنافقون عوضا "فداء" مقابل النجاة من عذاب الله , (  وَلَا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا ) , ولا تقبل الفدية ايضا من الكفار , (  مَأْوَاكُمُ النَّارُ ) , للمنافقين والكفار , (  هِيَ مَوْلَاكُمْ ) , اولى بكم , (  وَبِئْسَ الْمَصِيرُ ) , ساء وقبح مصيرا كهذا المصير .   

أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ{16}

تضيف الآية الكريمة (  أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ ) , ألم يأتي او يحين وقت الخشوع لله تعالى , (  وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ ) , القرآن , (  وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ ) , كاليهود والنصارى , (  فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ ) , الزمن , او طالت المدة بينهم وبين انبياءهم , (  فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ ) , لم تلن او تخشع لله تعالى , (  وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ ) , خارجون عن دينهم , او خارجون عن الطاعة .     

اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ{17}

تضمنت الآية الكريمة خطابا عاما للمؤمنين (  اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا ) , بعد ان تموت الارض فتخلو من النبات , ويهلك الحيوان , او هو تعبير مجازي عن موت الارض بكثرة معاصي وذنوب سكانها , فيحييها الله تعالى بعودة المسيح عيسى بن مريم والمهدي المنتظر "عجل الله فرجه الشريف" , (  قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ ) , اوضحنا لكم بيان دلائل قدرته جل وعلا , (  لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ) , كي تتعظوا , او تكتمل عقولكم . 

إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً يُضَاعَفُ لَهُمْ وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيمٌ{18}

تقرر الآية الكريمة (  إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ ) , يختلف المفسرون في النص المبارك , فمنهم من يرى :  

  1. (  إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ ) : من التصدق بعد ادغام التاء بالصاد .
  2. (  إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ ) : او هم الذين صدقوا الله ورسوله , بتخفيف الصاد .

(  وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً ) , وانفقوا في سبيل الله تعالى في الموارد المرضية وعن طيب نفس , (  يُضَاعَفُ لَهُمْ ) , لهم الاجر والثواب , (  وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيمٌ ) , وزيادة فوق المضاعفة , وهي الجنة او منازل اعلى فيها .  

وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصِّدِّيقُونَ وَالشُّهَدَاء عِندَ رَبِّهِمْ لَهُمْ أَجْرُهُمْ وَنُورُهُمْ وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ{19}

تضيف الآية الكريمة (  وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصِّدِّيقُونَ ) , مبالغون في التصديق , (  وَالشُّهَدَاء عِندَ رَبِّهِمْ ) , على الامم السابقة , (  لَهُمْ أَجْرُهُمْ وَنُورُهُمْ ) , اجرهم ونورهم محفوظ , (  وَالَّذِينَ كَفَرُوا ) , بالله تعالى ورسله , (  وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ) , وازدادوا على الكفر التكذيب بدلائل وحدانيته جل جلاله , (  أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ ) , هي مقرهم ومصيرهم .   

( عن الحكم بن عيينة قال لما قتل أمير المؤمنين عليه السلام الخوارج يوم النهروان قام إليه رجل فقال يا أمير المؤمنين طوبى لنا إذ شهدنا معك هذا الموقف وقتلنا معك هؤلاء الخوارج فقال أمير المؤمنين عليه السلام والذي فلق الحبة وبرئ النسمة لقد شهدنا في هذا الموقف اناس لم يخلق الله آبائهم ولا أجدادهم بعد فقال الرجل وكيف شهدنا قوم لم يخلقوا قال بل قوم يكونون في آخر الزمان يشركوننا فيما نحن فيه ويسلمون لنا فأولئك شركاؤنا فيه حقا حقا .    

عن الصادق عليه السلام قال إن الميت منكم على هذا الامر شهيد قيل وإن مات على فراشه قال إي والله وإن مات على فراشه حي عند ربه يرزق ) . "تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني" .

 

اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَكُونُ حُطَاماً وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ{20}

تضمنت الآية الكريمة خطابا عاما مباشرا (  اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا ) , ادركوا واعلموا علم يقين ان الحياة الدنيا : 

  1. (  لَعِبٌ ) : للابدان .
  2. (  وَلَهْوٌ ) : تلهو بها العقول او النفوس .
  3. (  وَزِينَةٌ ) : وتتزينون بما فيها من زينة , لملبس او مسكن او مركب ... الخ .
  4. (  وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ ) : كالأنساب او بما فيها من متاع .
  5. (  وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ ) : وطلبا للزيادة في الاموال والاولاد .    

كل ذلك للدنيا فقط , حاله (  كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ) , كمثل مطر اعجب الزراع نباته , (  ثُمَّ يَهِيجُ ) , ييبس , (  فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ) , فيصفر لونه , (  ثُمَّ يَكُونُ حُطَاماً ) , لا فائدة فيه , او ترتجى منه بعد , ذلك كله تحقيرا لشأن الدنيا , حيث لا ديمومة لمتاعها , ولا استمرار , فالكافر فيها يتمسك بما يعجبه من مفاتنها , لكنها لا تدوم له , فسرعان ما تنقضي بهجتها ولذتها وتستحيل الى حطام , لا نفع فيه , اما المؤمن ان وقع على ما يعجبه فيها , انصرف بفكره الى قدرة الصانع , فتدبر وازداد ايمانا , (  وَفِي الْآخِرَةِ ) , ذاك عن حال الدنيا , اما عن حال الاخرة ففيها :     

  1. (  عَذَابٌ شَدِيدٌ ) : للكفار والمنافقين , وتضمن النص المبارك تنفيرا عن الانغماس في ملذات الدنيا , التي قد توجب الذل والهوان في الاخرة , وحثّ على طلب ما يوجب الكرامة فيها , وكل ما من شأنه ان يجنب العذاب الشديد . 
  2. (  وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ ) : للمؤمنين , الذين آثروا الاخرة على الدنيا , وفعلوا كل ما يوجب نوال المغفرة والرضوان , زرعوا في الدنيا , فكان الحصاد في الاخرة .    

(  وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ ) , لمن طلبها وانغمس في ملذاتها مؤثرا اياها على الاخرة الا متاع قليل , لا ديمومة له ولا استمرار , ولا سلامة ولا يخلو من المنغصات , يخدع الطالب , فيغتر به . 

 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/10



كتابة تعليق لموضوع : تأملات في القران الكريم ح401 سورة  الحديد الشريفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . مازن حسن الحسني
صفحة الكاتب :
  د . مازن حسن الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لعبة جديدة مكشوفة  : مهدي المولى

 مديرية شهداء الكرخ تزور عددا من عوائل الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 الدور المشبوه للأمم المتحدة في الملف العراقي - الكويتي  : عماد الاخرس

 مؤسسة الشهداء تستذكر بطولة شهداء تازة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 شرطة محافظة ذي قار تلقي القبض على ابناء عمومة نعيم عبعوب بعد قيامهم بتهديد عائلة الوائلي والوائلي يتدخل لأطلاق سراحهم

 أساطين الفلسفة اليونانية  : داود السلمان

 الفلوجة تحررت بحشد شيعي .. رغماً عن أنوفهم  : قيس المهندس

 القادم قد لا يسركم ايها المسؤولون  : غسان الكاتب

 علي إبن أبي طالب في الجنة.. فلماذا نبكي عليه...؟!  : وليد كريم الناصري

 شخير الإعلام السعودي  : نبيل لطيف

 ادارتا العتبتين المقدستين العلوية والرضوية تبحثان التعاون المشترك

 المركزي الإيراني يتدخل في سوق النقد الأجنبي لحماية الريال

 مقام الإمامة  : زينب حسين الكربلائي

 أضربوا كبارهم وأنقذوا العراق  : حيدر حسين الاسدي

 الموازنة اهم من الرئيس  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net