صفحة الكاتب : ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي

التعليم التقني ودوره الفاعل في بناء المجتمع
ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي

تعتبر هيئة التعليم التقني ممثلة بالمعاهد والكليات التقنية التي تتألف منها بكونها الجهة الرسمية الوحيدة المسؤولة عن التعليم التقني في العراق فهي تتكون من عدد من الكليات والمعاهد التقنية اضافة الى عدد من المراكز العلمية والبحثية والتدريبية الاخرى التابعة لها وترتبط علميا واداريا بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي شأنها شأن الجامعات الاخرى مع احتفاظها بخصوصيتها .
وتتميز هذه الهيئة بأهمية كبيرة كونها تتبع اساليب تدريسية وتدريبية تختلف عما هو معمول به في الجامعات الاخرى لاختلاف طبيعة توصيف الخريج عما هي عليه في الجامعات .
ومن المعروف عالميا أن تشكيل هرم القوى العاملة يستند بالاساس الى التحصيل الدراسي للعاملين أذ يجب ان تكون نسبة الاختصاصيين من خريجي الجامعات الى التقنيين من خريجي المعاهد التقنية الى العمال الماهرين من خريجي التعليم المهني بنسبة ( واحد الى من ثلاثة الى اربعة الى عشرين الى اربعين ) .وقد تختلف هذه النسبة من عمل لاخر .
ولذلك فأن هيئة التعليم التقني هي القادرة على تلبية متطلبات واحتياجات خطة التنمية من الاعمال التكنولوجية والعناصر المدربة ذات المستوى المتوسط والذين يشكلون حلقة الوصل بين الاختصاصيين والعمال الماهرين .
لقد اصبح من المتعارف عليه الان في ضوء الفلسفة التربوية الحديثة أن يشكل التعليم التقني للطالب عنصرا ومكونا رئيسا من العناصر والمكونات التي تتكون منها مضامين التربية وأهدافها بغض النظر عن المنطلقات الفلسفية لاهداف تلك التربية ومفاهيمها واولوياتها .حيث اصبح من الضروري ايجاد نوع من التكامل والترابط والدمج بين الاعداد النظري والاعداد التقني التطبيقي للطالب لخلق شخصيته الفاعلة التي تستطيع التكيف مع التطورات العلمية والتكنولوجية التي يشهدها العالم بصورة متسارعة وكبيرة .
ولذلك شهد التعليم التقني اهتماما كبيرا في معظم بلدان العالم وخاصة المتقدمة منها حيث ادركت اهمية هذا النوع من التعليم في تحقيق التنمية الشاملة بوتائر سريعة ومتصاعدة اذا احسن تنظيمه وهيأت مستلزماته المادية والبشرية حيث بأمكانه توفير فرص عمل جيدة في مجالات كثيرة ذات صلة مباشرة بحركة التنمية الشاملة .
ويأتي هذا الاهتمام بالتعليم التقني في ضوء حاجة تلك البلدان الى تحقيق مستويات عالية من التوازن بين مدخلات العملية التعليمية ومخرجاتها من جهة وبين حاجة النشاط النشاط الاقتصادي والتكنولوجي في تلك البلدان من جهة اخرى .
ويعتبر التعليم التقني احد انماط النظام التعليمي بما يتضمنه من تعليم عام ودراسات نظرية وعملية ومهارات تخصصية . ويهدف الى اعداد القوى العاملة التقنية المؤهلة مهنيا وسلوكيا لممارسة المهنة او الاشراف عليها في مختلف المجالات والتخصصات في ضوء متطلبات حقل العمل واحتياجاته . وهو احد انماط التعليم بعد المرحلة الثانوية وأحد مكونات التعليم العالي ويهدف الى اعداد الملاكات المدربة والمؤهلة للانخراط في حقل العمل ولكنه يختلف عن التعليم الاكاديمي من حيث انماطه ومستوياته ومدخلاته ومخرجاته واهدافه .
ومن هنا نستطيع القول بأن التعليم التقني هو أحد الوسائل الرئيسة لأعداد وتأهيل العناصر البشرية في المجالات التقنية والفنية والمهنية وبالتالي فهو الاداة المساعدة للدول بصورة عامة للحاق بركب الحضارة الحديثة المتطورة . ففي هذا المجتمع العالمي السريع الحركة والتطور والنمو وفي ظل الانفجار العلمي والمعرفي والثقافي المتزايد الذي تتسارع فيه الاكتشافات والمعارف العلمية والتقنية المستمرة لابد للتعليم التقني ان يلعب دوره المتميز بكل دقة وقوة وعليه لابد ان يواكب هذه التطورات العلمية والتقنية المتزايدة من خلال مؤسساته وبرامجه ومناهجه ومخرجاته التي يستوجب تقييمها وتطويرها بصورة دورية ودائمة من اجل مواجهة تحديات ومتطلبات المستقبل .
وبناء على ذلك كان لزاما على برامج التعليم التقني ان تكون وثيقة الصلة بالاهداف التعليمية والتربوية من ناحية وبعالم العمل والانتاج ومتطلبات خطط التنمية واهدافها من ناحية اخرى . أي لابد ان تكون هذه البرامج منسجمة ومتكاملة مع العملية التربوية بهيكليتها الواسعة . فتشكل بذلك عنصرا من عناصر التنمية المتوازنة والمتكاملة والمستمرة لقدرات الطالب من خلال مراعاتها للفروق الفردية وبناءها على اسس عملية واسعة . وان يكون هناك نوع من التنسيق والتجاوب مع متطلبات الحياة في المجتمع والاعمال الانتاجية واستمرارية التطوير والتحديث في الطرائق والاساليب ومواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية .
وبذلك توجب وضع وضع اسس ومعايير خاصة لبرامج التعليم التقني لتمكنه من تحقيق الاهداف المتوخاة منه المتمثلة بصورة اساسية في اعداد الشباب لدخول سوق العمل واعادة تأهيل العاملين في قطاعات الانتاج والخدمات المختلفة لرفع كفاءتهم وفقا لمتطلبات العمل في ضوء المستجدات والابتكارات المتغيرة .
وانطلاقا من خصوصية التعليم التقني واهدافه ومتطلباته وتوصيف مخرجاته نرى ان هناك عدد من الافكار التي من الممكن ان تساهم في تطوير برامج التعليم التقني لتمكنه من تحقيق اهدافه وغاياته بصورة فاعلة ومنها ضرورة التعاون المتزايد والتنسيق المستمر بين مؤسسات التعليم التقني ممثلة بهيئة التعليم التقني بجميع مفاصلها وسوق العمل ، والوعي المتزايد بكون تكنولوجيا المعلومات الحديثة أمر ضروري ومهم لزيادة فاعلية نظم التعليم التقني وجعلها اكثر واقعية ومرونة ، بالاضافة الى التطوير المستمر للمناهج الدراسية فيها لتلبية احتياجات سوق العمل المتغيرة في ضوء التطور العلمي والتكنولوجي في العالم ، وضرورة العمل على ربط التعليم بمؤسسات الانتاج وخاصة من خلال الاهتمام الجدي بالتدريب الصيفي الذي يؤديه الطلبة في المؤسسات الانتاجية اثناء الدراسة خلال العطلة الصيفية والتنسيق مع هذه المؤسسات في هذا الخصوص ، والعمل على احداث نوع من الترابط والتكامل بين البرامج والمعارف ، والتركيز على التدريب وأعادة تأهيل منتسبي التعليم التقني وأعداد المدربين التقنيين ورفع مستوياتهم العلمية والتربوية وجعلهم في تواصل مستمر بأفرازات التطور الحديث ، مع اهمية التركيز على الجانب العملي والتطبيقي اكثر من الجانب الاكاديمي النظري ، والعمل على اعتماد برامج تدريبية وتدريسية كفوءة مبنية على التكنولوجيا الحديثة والمعلوماتية ، والعمل على تعزيز مهارات الاتصال والاستخدام ، ومن ثم ضرورة اعتماد سياسات تعليمية تتضمن مزيدا من التنسيق والتكامل الافقي والعمودي بين انماط التعليم المختلفة واتاحة الفرصة للانتقال بين هذه الانماط وفقا لضوابط محددة ومناسبة ، وكذلك زيادة التركيز على الخبرة العملية واعتبارها متطلبا اساسيا من متطلبات اكمال الخطط الدراسية لهذا النوع من التعليم ، وكذلك العمل على الارتقاء بنوعية التعليم التقني وضبط مخرجاته وفقا لمعايير وطنية وعالمية متقدمة من خلال اساليب التقويم المختلفة .
ومن الممكن تحقيق هذه التوجهات من خلال الاعداد الجيد لمناهج التعليم التقني الدراسية وفق احدث التطورات والمناهج في الدول المتقدمة في هذا المجال ومايرافقها من نشاطات وفعاليات مناسبة لتنفيذها ، والاهتمام الكبير بدور التدريسي والمدرب التقني في مؤسسات التعليم التقني .
اننا بحاجة الى وقفة جدية في مجال التعليم التقني لمواجهة تحديات التطور العلمي والتكنولوجي ، حيث ان استمرار التطور العلمي وانعكاساته الكبيرة على المجتمعات المتقدمة يحتم على الدول الاخرى العمل على اقامة بنى اساسية للعلوم والتكنولوجيا وتنمية اجتماعية متوازية ومتواكبة مع التنمية الاقتصادية في آن واحد ، حيث ان بناء تعليم تقني رصين سوف يشكل قاعدة قوية ترتكز عليها تلك البنى بالشكل الذي الذي يمكنها من التفاعل الايجابي مع معطيات وتحديات التطور العلمي والتكنولوجيال

  

ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/21



كتابة تعليق لموضوع : التعليم التقني ودوره الفاعل في بناء المجتمع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس لفته حمودي
صفحة الكاتب :
  عباس لفته حمودي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العدد ( 519 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 اعلام عمليات بغداد: القاء القبض على متهمين بالخطف والسرقة والتزوير

 أنا إنسان بحريني - فيديو وتمهيد  : فاتن نور

 مكافحة اجرام بغداد تعلن القبض على عدد من المتهمين والمطلوبين للقضاء  : وزارة الداخلية العراقية

 بعبع الامتحانات  : ا . د . محمد الربيعي

 شُفْتِي يَا نَاعْسَة..رُحْنَا فِينْ؟!!!  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 " ياهو " يرد على دعوة الشيخ القرضاوي بالدعاء على ايران  : عبد الامير الصالحي

 يوم المثقف العراقي  : طه رشيد

 لاول مرة باحث عربي عراقي يشارك بأعمال مؤتمرات الجمعية الاوربية للسلامة البيولوجية  : تركي حمود

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة حلول شهر محرم الحرام لعام 1433هجرية والأحداث والتطورات الجارية في البحرين  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 تقرير لجنة الاداء النقابى يوليو 2017  : لجنة الأداء النقابي

 مكتب الخطوط الجوية العراقية في كربلاء يسجل ارتفاعاً ملحوظاً في نسب بيع تذاكر السفر  : وزارة النقل

 اوراق العبادي الاصلاحية ..وانتفاضة الشعب  : مهدي الصافي

 علاقة أمريكا بال سعود  : مهدي المولى

  متى يتم الاستجابة للترشيق  : رضا السيد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net