صفحة الكاتب : باقر جميل

المرجعية الدينية ، وتقديرها للأحداث. 
باقر جميل

 في عراق ما بعد 2003 م  لم يكن أحد يتوقع أن يتم إنقاذ العراق أكثر من مرة بواسطة الحوزة العلمية ، وبواسطة العلماء ، وبالتحديد من قبل المرجع الأعلى السيد السيستاني ، كان الكل تقريبا يفكر في كيفية التخلص من صدام ، ولم يكن هناك توقع لحدوث أي تغيرات سياسية واجتماعية في العراق ، المرجعية فقط كان لها هدفها التي تميزت به ، وهو النظر لما بعد الأحداث ولنتائج هذه الاحداث فيما بعد ، وهذا بحد ذاته يجعل  المرجعية في أعلى مستويات الوعي   السياسي والإجتماعي  لا الديني فقط ، لذلك ركزت منذ  البداية في صناعة أساس قوي للعراق كبلد وللشعب ، ليكون درعهم كما في  بقية بلدان العالم ، وهو الدستور ، لكن الأمر منوط  بمن يقوم بتطبيقه من عدمه من الحكام  .

في خطبة الجمعة الأخيرة للمرجعية الدينية والتي جاءت بلسان الشيخ الكربلائي ، والتي كانت بتأريخ  27/7/2018 ، شرحت جزءا بسيطا من هذه الذهنية التي لديها ، والتي كان من المفترض من الشعب ان يعي هذه الذهنية العملاقة منذ وقت طويل ، حيث قال بلسان عربي فصيح : (وكانت المرجعية الدينية تقدر منذ فترة ليست بقصيرة ما يمكن أن تؤول اليه الأمور  فيما اذا لم يتم اتخاذ خطوات حقيقية وجادة في سبيل الإصلاح ومكافحة الفساد وتحقيق العدالة الإجتماعية) .
هذا النص من الخطبة يعطيك أمرا واضحا وجليا أن خطوات المرجعية ليست عشوائية ، ولا تعتمد على العاطفة إطلاقا ، بل دقيقة  أكثر مما نتصور، لأنها أمام مصير بلد ودولة ، وأمام دماء من الناس .
لذلك عندما  يقول  السيد محمد باقر الحكيم (رحمه الله) أن المرجعية الدينية هي سبيل نجاتنا ، فأنه يعي ما يقول  تمام ، من أن المرجعية إذا نصحت بشيء فهي لم تأتي به من أجل اسدرار مشاعر  الناس ، ولا لكي تركب  موجة التظاهرات ، ولا لكي يكون كلامها مجرد حبر على ورق من دون حقيقة موجودة  لما تقوله ، بل أن كلامها نابع من واقعنا ،  وذلك من خلال  المعطيات التي عندها والواضحة أمامها  ، ولهذا سأذكر لكم أحبتي مثالين بسيطين (قد ذكرتهما المرجعية الدينية في الخطبة هذه)، يثبت أن كلامها  كلام حقيقي ، واقعي ، موجود على الساحة ، لا فيه تهويل ، ولا تضخيم ، ولا تقليص ، بل تعطي  الأمر حده وحجمه الصحيح  ، وبما يمليه عليه تكليفها الشرعي  والمعنوي ، والمثالين هما كالتالي :
المثال  الأول : هو في قولها التالي : (قد حذرت في خطبة الجمعة قبل ثلاثة اعوام بأن الذين يمانعون من الاصلاح ويراهنون على ان تكف المطالبات به عليهم ان يعلموا ان الاصلاح ضرورة لا محيص منها واذا خفت مظاهر المطالبة به مدة فإنها ستعود في وقت اخر بأقوى واوسع من ذلك بكثير ولات حين مندم .)
هذا المقطع يحتاج الى حلقات كثيرة لشرحه وتفصيله ، ويحمل عمقا فكريا كبيرا ، سألخصه  قدر المستطاع . فكلامها موجه للطبقة السياسية عامة والمتنفذة وخاصة ، وكل من يحمل مسؤولية سياسية  وموجود  ضمن الدولة أيضا ، فكأنما تقول لهم التالي : 
صحيح ان من السهل خداع الشعوب ، ومن السهل معرفة كيفية تفكيرهم ، وكذلك من السهل للسياسيين كيفية خلق الآراء العامة لصالحهم بطرق مشروعة وغير مشروعة !
لكن ما غاب عن السياسيين هو أن الشعوب لا يمكن ان يتحملوا كل هذا الخراب الذي احدثوه دائما ، ولا يمكن ان يصل البلد الى أكثر مما  وصل اليه من فساد إداري ومالي ، ولا يمكن أن تتحمل  الناس أكثر مما عليه الأن .
فالسبب الأول في ممانعتكم للإصلاح هو من خلال قراءتكم للشعب بأنه لا يثور ولا ينهض ولا يتظاهر على ما هو عليه ، و لأنكم تعتقدون ان الشعب لا يفكر إلا  بالمصالح الشخصية الفردية لكل واحد منهم  ،  من دون ان يطمح بأن يكون بلده مثل باقي البلدان ، أو أقلها يكون سببا في تقليص حجم الفساد الموجود ..!
فكرتكم أيها  السياسيون بأن الإصلاح شيء ثانوي وغير ضروري لان الشعب سيثور بتظاهرات بسيطة  ويهدأ بعدها لا غير ، وبأنه لا يمكن ان يحرك ساكنا ، أو أن  يتم امتصاص الغضب من خلال وعود مخدرة غير واقعية ، فكرتكم هذه خاطئة ، وغير موفقة ، ولن تستمر طويلا ، لان الخطر حقيقي وموجود ، و قد يحدث ما لا تحمد عقباه في أي لحظة ، فلماذا لا تعالجون الوضع قبل فوات الأوان ، وقبل انفلات الأوضاع وعدم السيطرة عليها  ..؟!
إذا فأن عملية تغيير الرأي العام ، وقراءة فكر  الشارع وكيفية تخطيطه وتفسيره للأوضاع ،  لا تنفعكم دائما في تملصكم  وامتناعكم عن الإصلاح المطلوب .


المثال الثاني  :

قول المرجعية الدينية (كما نصحت المواطنين كلما حل موعد الانتخابات النيابية او المحلية بأن الاصلاح والتغيير نحو الافضل الذي هو مطلب الجميع وحاجة ماسة للبلد لن يتحقق الا على ايديكم فإذا لم تعملوا له بصورة صحيحة فإنه لن يحصل، والآلية المثلى له هي المشاركة الواعية في الانتخابات المبنية على حسن الاختيار اي انتخاب الصالح الكفوء الحريص على المصالح العليا للشعب العراقي والمستعد للتضحية في سبيل خدمة ابناءه ) .
هنا إعادة لذاكرة العراقيين وتنشيطها في كلام المرجعية ، بأن كلامها نابع من الواقع لا  المثاليات فقط ، فقد قالت وكررت أكثر من مرة ، بأن الحل الوحيد للعراقيين في  تغيير وضعهم هذا هو بالمشاركة الصحيحة في  الانتخابات ، فيقوم البعض بأخذ كلمة ( المشاركة ) ويترك ( المشاركة الصحيحة ) ! .
 بعدها  اكدت أن مطالبهم هذه هي مطالب الجميع  الشعب والمرجعية ، وحتى المجتمع الدولي لا يعارضها لأنها مطالب مشروعة وحقيقية ، لكن طريقة المطالبة ، والاستغناء عن هذه المطالب  هي  الأهم في أخذ هذا الحق (فجعلت الانتخابات الصحيحة هي الوقاية قبل العلاج)، كما أنها أكدت مرة أخرى بأن عدم اتخاذ الأساليب الصحيحة لن يتغير شيء ، فالأمر منوط بكم ، أن لم  تتبعوا الطريقة الصحيحة في  المطالبة بالحقوق ، فلا تتغير لما يحصل  إطلاقا .. !
وكما هي عادتها لا تترك الأمر معلقا بدون حلول ، فهي تشخص الأسباب وتعطي  الحلول دائما ، وقالت مرة أخرى بأن الحل في الاختيار ، فأن سأل أحدكم ما هو معيار الاختيار ؟
فقد اجابت المرجعية عليه بخطب كثيرة وعديدة ، وهنا اعادة بعضها على مسامعنا وكأنها تقول ، سنذكركم بتلك الطرق التي ذكرناها سابقا وهي : (اي انتخاب الصالح الكفوء الحريص على المصالح العليا للشعب العراقي والمستعد للتضحية في سبيل خدمة ابناءه) فهذه أربع شروط كبيرة تجعل من الناخب أمام صورة واضحة لمن يريد أن يجعله وينصبه على أموال الناس ومقدراتهم .
واخيرا ،،  أتساءل بأن الذي لا يمكنه أن يطبق أوضح التوصيات التي طرحتها  المرجعية في كيفية الاختيار ممثليهم ، هل  يمكنه أن يطبق كيفية المطالبة بحقة ..؟
وهل يمكن أن نفهم كيفية تخطيط المرجعية وتقديرها  للأحداث ، فنكون أمام خطة واحدة صحيحة في استرجاع الحقوق ؟
هل يمكن للشعب  العراقي أن يعي جيدا أنه قادر على التغيير السياسي  بشرط لو ألتزم بما قالته المرجعية له ؟ والتزامه بأقوالها ليس حكما منها عليه ، انما من خلال الناصح الأمين التي نادت به .. وبالتالي فإن الذي يفقد المعرفة في شيء ما ، لا يخجل من  أن يطبق كلام صاحب المعرفة والذي يريد له الخير وبشكل منقطع النظير  ، ومن أفضل معرفة ، وأكثر شخصية تتمنى الخير أكثر  وأفضل من المرجعية الدينية ..؟!.

 

  

باقر جميل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/30



كتابة تعليق لموضوع : المرجعية الدينية ، وتقديرها للأحداث. 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس لفته حمودي
صفحة الكاتب :
  عباس لفته حمودي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التربية تعلن عن شمول 250 حالة إنسانية في الرصافة / الثانية بصندوقها المركزي  : وزارة التربية العراقية

 ذي قار : بيان .. لا صحة لخبر استهداف المحافظة بـ(22) سيارة مفخخة ونحتفظ بحقنا بمقاضاة من روج لهذا الخبر المكذوب  : وزارة الداخلية العراقية

 صحفيون بلا حدود ؛ كوردستان أسوء إقليم للصحفيين !  : مير ئاكره يي

 كريندايزر العرب  : احمد ناهي البديري

 الشيخ همام حمودي :لا تحل المشاكل بتهديد بعضنا بعضا ً وانتشار الجيش في اي مكان من مهامه الوطنية شرط عدم تسييسه  : مكتب د . همام حمودي

 لو أننى ..!!!  : حرية سليمان

 دولة الإسـلام .. باقيــة  : عبد الرضا قمبر

 عذرا فرح... الكتلة الأكبر تشغلنا  : حسن حامد سرداح

 اجعلوني رئيسا للوزراء  : صفاء ابراهيم

 رسالة مفتوحة الى السيد رئيس مجلس القضاء الاعلى ؟؟مطلب من ذوي شهداء المقابر الجماعية في الديوانية

 هذا بيتي " إعلام الحشد الشعبي "  : علي حسين الخباز

 مكتب المرجع السيستاني :يوم الاحد مكمل لشهر رمضان ويوم الاثنين اول ايام عيد الفطر المبارك  : وكالة نون الاخبارية

 وزارة التخطيط تشير الى انخفاض محصول الحنطة بنسبة (7.3%) عن انتاج الموسم الماضي  : اعلام وزارة التخطيط

 ما هكذا تورد ياسامي الابل ] سامي العسكري  : فاطمة السعدي

 شموسُ سيدةِ النجاة  : ماجد الكعبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net