صفحة الكاتب : عادل القرين

هو الفريج.. (على سياق الحبكة واستخلاص المضمون)
عادل القرين

الأغلب منا يُسْتر ويفرح حين يستحضر أدق تفاصيل طفولته بالسرد والقصص من مكانٍ، ومكينٍ ،وشخوصٍ، ورائحةٍ، وملامح!

 

 

والبعض الآخر منا لا يصحو من سُباته إلا بعد رحيل من عاشره، ببكاء ما ندره، وتلاشى ما ستره، وما خلفه العباب لتنصل الاقتراب بالمعاني التأملية.. ولأن جمال التذكر لا بالكتابة فحسب حيال قيمتها الأقوى، وكي لا يضعف فحواها، ويُناجى مُنتهاها بالدموع، والآهات المُكبلة بين أضالع الأنين.. فمن عرف ذاته لملم شتاته بين شذى الحاضر وعبق الماضي الحزين!

 

 

والنزر اليسير منا يستكثر التماهي بحقيقة الحارة التي لم يعرف ماهيتها، ولم يعش طقوسها، ولم يدرك قيمتها الإنسانية، والحميمية في دواخل أهلها وأُناسها وجيرانها إلا بالظواهر الصوتية؛ بادعاء القرابة، واجترار الربابة!

 

 

لذا، من زار الحارة عرف المنارة، وإن لم نستنطق طين المكان وعقرب الزمان، فما قيمة ردهات العطاء وسؤدد الوفاء للأصول والجذور والفروع منا؟!

وما حال من يمشي بين أزقة، (وساباطات)، ودهاليز، رفعته الشمالية بهفوف الأحساء لتتبع السيرة وكتابة المسيرة؟

 

 

أجل، كانت يدي تُمسك عباءة جدتي أم علي القرين، وحنين عمي موسى يلهب خبز التنور، ومجامر روحي تُشعل ألوان السرور، فتطيبْ يا أنا مع من دار وسوف يدور بالعطور والبخور..

 

 

فمررنا على بقالة راضي البن صالح (بالفوتق)، وفهد البدر يشتري خبز الأبيض من مخبز عبد الله الرشيد (دكان المسجد)، وابتسامة الحاج الوصيفر تتناغم مع حكم الحاج أحمد السلطان، الذي أجاد بتفاصيل خياطة المشلح الأحسائي (والكرمك) للحاج عبد الله الزاير على الرصيف، وعبد الله العبد العظيم (أبو سلمان) يترنم على (كورجة القحافي المشخلة، والزنجفرة، وغترة العطار، وثياب البحر السوقية، ووارد أبو غزالين)!

 

 

كان الحاج علي بو عليو يرش التراب بالماء بيده أمام دكانه، وعبد الوهاب العلوي يُضاحك غُلمانه، وأُنشودة (تحميدة) ختم القرآن الكريم على ألسن الصبايا بمنزل المطوعة أم عبد الرسول العلوي..

"الحمد لله الذي هدانا آمين

للدين والإسلام اجتبانا آمين

حطوا على اللوح دراهم من ذهب آمين

حتى الصغيّر تعلم وكتب آمين"

 

 

ساعتها مالت خطوات جدتي أم علي بالقرب من (البارقة) إلى أطراف ديوانية الأهل (بن قرين)، حيث دكاكين الحياكة هناك، وصُبغ النسيج (بالطوي، وسرعة المزراق، وتماوج خيوط السدوة)!

 

 

كان عمي علي كفيف البصر، وبجواره جمعة الشرجي، وحجّي حمزة الفهيد، وعبد اللطيف الشوارب يعد النقود الفضية (الفرانسي) ومسبحته البرتقالية، وعمي أحمد (يبچر النارجيلة) على تمتمات الملا عبد الوهاب الحمد، والملا أحمد البن صالح، وجاسم الجاسم (يدولب الخيوط بالبلول)، وأبي حبيب، ويوسف الدخلان، وعبد الله الخليفة، وخضر القريني، وإبراهيم العمران، وحسن الدهنين، وعبد الله السماعيل، وعبد الوهاب البراهيم، ومحمد الدخلان، وخضر بو طبلة، وحسين أبو شهاب، وعلي المسلم (أبو صالح) يُجهزون (الودمة الحساوية، والفجل، والترنج، والتمر المنقوش بالجصة الجبلية من تمر نخلنا بقرية الشعبة)، وكذلك الاستعداد لطبخ مأدبة عرس محمد الشوارب بالحطب، (والكرب والجدوع والسعف)، وأيضاً تنسيق (دزة المعاريس بالفريج) لحسن اليحيى، وحسن غدير، وعاشور العاشور، وأحمد المصرندة، وعبد الله القرين، وسلمان الناصر، وتزيين (الغدنة بالمصليات)..

 

 

وبعد حين أوصتني ابنة عمي "بدرية" بشراء سمك الكنعد والشعري من مهدي الغريري، وحجي الهودار، أو من ابن العم جاسم القرين من (براحة سوق السمك بداية شارع المدير)، وفي طريقي أوصتني بأن أحمل طبخة محاشي (مصير اللبن) للخالة أم سامي البن صالح..

 

 

فنادت جدتي صديقاتها أم خليل بو زيد، وأم ياسين بن صالح، وأم باقر السعود، وأم علي الغريري، وأم سلمان العبد اللطيف، وأم صالح الشمس: (ما راح تروحون بيت أم حسين الهودار للتخلف بسيارة إبراهيم ولد حجّي حسين الجاسم، وتجسيم الممروس في حوي منزل عبد الله بن نصر، قبل لا تصير القايلة، وشبة الزيزي)، وصوت تعليم البنات يتصاعد من بيت المطوعة أم عباس القرين..

ألف لا شيّله

باء نقطة من تحت

تاء نقطتين من فوق

ثاء ثلاث نقط من فوق.."

 

 

وكعادة أصحاب الطفولة حسن وفاضل وعلي وطاهر وعبد المنعم، وصالح، وحسين (اللحاق بالدنبرة)، وصراخ الحاج حسين السنيني علينا، وكذلك (فلاتة المبيدات) للحاج ناصر الشوارب، ولعبة (الشط بط، والحجل، والتيل، والطنب، والسكونة، واعجيل الملح عند الدحدرانة)، وسباق (قواري الفريج) لأبو عادل القوطي، وأبو حسين العبيد، وعبد الوهاب الخليفة، ومحمد البخيتان، وصاحب (القاز والكيروسين العماني)!

 

 

فترفق بنا يا ملا عباس العبيد لتسجيل الحدث بشريط المسجل الكاسيت أبو ستين دقيقة (الميتسوبيشي الأزرق)..

 

 

حينها همست إحداهن للأخرى: (تره فضة بنت فلانة مات رجلها، وهي محادد، ووصيناها بأن لا تلمس الملح لأنه رجال، ولا تطالع القمر لأنه رجال، وتقعد طول فترة الحداد على مصلى، ولا تتكلم مع أي رجال، وإذا طلعت من العدة توزع خبز أحمر، وبيض مسلوق على اللي ما جابوا أعيال)!

 

 

أزعم أن الذكريات تسكنني مذ أن كان عمري ثلاث سنوات، حيث كان الوالد (رحمه الله) يصحبنا معه حيثما كان برفقة أخي الأكبر توفيق، فبعض الذكريات كتبتها بالإسهاب، والبعض منها غردته ولمحت إليه بالومضات، والجُل منها جمالها بالتذكر.. حتى أن أمي أشتد نقاشها مع بعضهن بسببي، لأنني "أحوس واجد" بحسب تواتر الأخبار وتدوين الأمصار.. فقالت لأمي: "إذا بتجين لنه لا تجيبين هذا وياك"!

 

 

(أفا يا ذا العلم)، ومن تلك اللحظة لم تزرها أمي في مجلسها العامر (كفوووو والله يا أم توفيق)؛ لأن (محسوبكم) كل شيء يريد أن يعرفه تفصيلاً، ولو عرفت هي ما يُخبئ الزمن لها من مكنون التعريف لقالت: (خلوووه)، وترفق بنا يا ولدي بالتوثيق..

 

 

فسلام الله على الذين ذكرتهم، وعلى الذين لم أذكرهم كالحاجة والمطوعة شيخة (أم محمد الهودار) وطريقة تعليمها للقاعدة البغدادية (خَ، خِ، خُ)، والحاج محمد العثمان، والمطوعة مريم (أم راضي الهودار)، ومحمد الحويجي، والحاجة المطوعة مكيّة (أم سيد إبراهيم الغافلي)، وأبو فلاح حسن بو سعيد، وعلى المؤمنة دخيلة بنت حسن، وحجّي الخير الله، وعلى الذين أحببتهم فنقشوني على أروقة الوجدان من (براحة) زكي إلى (ساباط) السماعيل، ودلو بئر بيت آل طه، وآل ياسين (بالخر وصكة غويدري)..

  

عادل القرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/29



كتابة تعليق لموضوع : هو الفريج.. (على سياق الحبكة واستخلاص المضمون)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . طارق المالكي
صفحة الكاتب :
  د . طارق المالكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أسودُ الغابِ لا تقرَب إليها!!  : د . صادق السامرائي

 للسنة السابعة على التوالي أمانة مسجد الكوفة تواصل برنامجها الثقافي لشهر رمضان الفضيل  : عقيل غني جاحم

 هل تستطيع ان تؤمن لطفلي حفاظات ياسيادة المرشح ؟  : رفعت نافع الكناني

 عيد وصيام يوم عاشوراء كذبة اموية للتغطية على مقتل الحسين عليه السلام .  : مصطفى الهادي

  تربية المجتمع عن طريق النظام السياسي  : حيدر حسين سويري

 محافظ ميسان.. علي دواي لازم خليفة ابي ذر في العراق الجديد  : القاضي منير حداد

 طريقة التعلم التعاوني الجماعي  : علياء موسى البغدادي

 وأخيرا كركوك كوردية  : هادي جلو مرعي

 الشيخ علي الكوراني يتقدم الفائزين في مسابقة تأليف كتاب عن حياة الامام علي الهادي عليه السلام

 الگوم التعاونة ماذلت  : سيد صباح بهباني

 كتاب "إستراتيجيا" ح (11): تنصيب المنهاج الديني على "رجليه"  : محمد الحمّار

 تدمير مضافتين وابطال 3 عبوات ناسفة بعملية عسكرية بحوض نفط خانة

 من الصناديق إلى التوابيت  : معمر حبار

 جهاز تعقب عجلات أسعاف (GBS)  : علي فضيله الشمري

 الجامعة التكنلوجية تكرم محافظ ميسان بدرع التميز  : حيدر الكعبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net