صفحة الكاتب : محمد رضا عباس

فيدرالية البصرة المستعجلة
محمد رضا عباس

أظهرت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لمواطنين من اهل البصرة وهم يرفعون اعلام إقليم البصرة فوق منازلهم تأييدا لمطلب تحويل المحافظة الى إقليم . بعض النشطاء اعتبروا ان تحويل البصرة الى إقليم  سينهي الكثير من المشاكل التي تعاني منها الان , ومنها نقص الخدمات ,  استقلالية القرار, مساحة الصلاحيات , وفساد الحكومة الاتحادية.

بكل تأكيد ان طلب تحويل محافظة البصرة الى إقليم لا يشكل مشكلة , لكون ان النظام الفيدرالي قد اثبت نجاحه في الكثير من الدول المتقدمة , لكن مطلب البصريين بإقليم في هذا الوقت هو مطلب غير مناسب وغير واقعي للأسباب التالية:

1. ان تجربة إقليم كردستان خلف مرارة عند السياسيين وأبناء الشعب العراقي عامة , والذي تحول من إقليم تابع الى الحكومة الاتحادية الى شبه دولة , وربما دولة داخل دولة غير صديقة . المتتبع لعلاقة الإقليم مع بغداد المتوترة دائما سيجد بدون عناء هناك مشاكل جسيمة بين الطرفين , وليس من السهل حلها. لا زال الاكراد عندما يتحدثون حول علاقة بغداد والاقليم , يتحدثون عن ( كردستان و العراق) في إشارة الى انهم دولة مغتصبة من العراق.

2. ان المطالبة بتحويل محافظة البصرة الى إقليم لم يأتي بسبب ظروف موضوعية وانما بسبب  رد فعل غاضب على نقص الخدمات الحكومية , خاصة وان البصرة تمول 80% من ميزانية الدولة العراقية , هذا بالضبط ما جاء في تصريح عضو إدارة المحافظة احمد السليط , حيث ذكر ان طلب تحويل البصرة الى إقليم جاء بسبب اتهام الحكومة المركزية للحكومة المحلية في البصرة بالفساد , ومن اجل الضغط على الحكومة على تأسيس بعض المشاريع المهمة لأهل البصرة مثل مشاريع الماء والكهرباء.

3. ان اغلب المشاكل بين إقليم كردستان و بغداد ( بجانب النزعة القومية ) , هو عدم وجود قوانين تنظم العلاقة بين المركز والاقليم . وفي حالة استعجال الحكومة الاتحادية بالموافقة على منح البصرة اسم إقليم فان المشاكل العالقة ما بين بغداد والاقليم الجديد  سوف تعاد مرة أخرى وبشكل اكبر واخطر . ان تأسيس الأقاليم يحتاج الى دراسات كثيرة من اجل غلق أي ثغرة سالبة قد تقع بين الإقليم والمركز مستقبلا, وفي قضية البصرة , فأنها تحتاج الى تشريع قوانين كثيرة تنظم العلاقة بينها وبين بغداد , منها الماء, الطاقة, المنافذ الحدودية , الامن , العلاقات الخارجية , الامن الداخلي, الاستثمار, حركة المال والمواطن , التملك , تسليم المجرمين , وقوانين مهمة أخرى . ان السماح بتحويل البصرة الى إقليم بدون قوانين تنظم العلاقة مع بغداد , تعطي المجال لبعض السياسيين من المطالبة بتشكيل جيش خاص بالبصرة , مثل ما قام به إقليم كردستان من تأسيس جيش ثاني في العراق باسم " قوات البيشمركة", وهي قوات تغطي تكاليفها الحكومة الاتحادية , بينما لا يستطع القائد العام للقوات المسلحة العراقية من نقل مقاتل كردي من ثكنة الى أخرى, بل تقف بكل صلافة ضد القوات الاتحادية وتقتلهم .

4. ان ظهور الخلافات بين الإقليم الجديد (البصرة) والمركز سيكون متوقعا جدا , لان ليس جميع الأحزاب والكتل السياسية في البصرة متفقة على الفيدرالية  . كما وان الفساد المالي والإداري المستشري في المحافظة لا يدعو الى التفائل لان الوجوه سوف تتكرر والفساد المالي والإداري سيستفحل مع زيادة صلاحيات الإقليم.

5. كما وان هناك ثلاث أسباب قانونية لا تسمح بالمطالبة بالإقليم في الوقت الحاضر , وهي ان مجلس محافظة البصرة قد انتهى صلاحيته وبانتظار مجلس جديد يحل محله, ثانيا , انتهاء عمر برلمان العراق و بانتظار برلمان عراقي جديد بعد موافقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات و دعوة رئيس الجمهورية لانعقاد البرلمان الجديد وتشكيل الحكومة الجديدة , وثالثا, هو الاجازة الاجبارية للمفوضية العليا للانتخابات بعد اكتشاف عدد من المخالفات في الانتخابات الأخيرة.

ان المشاكل الأمنية والنزاعات العشائرية المتكررة , لا يشجعان باي حال من الأحوال ترك المحافظة من قبل المركز نظرا لأهمية المحافظة الاقتصادية والتي تعتبر رئة العراق . ان حل مشاكل البصرة لا تحل بالفيدرالية وانما سيجعلها مكان اكثر خطورة في ظل الانفلات الأمني فيها و تكاثر المجاميع المسلحة وضعف الأجهزة الأمنية والنزاعات العشائرية , مما يسهل انفصالها بسهولة عن العراق . الذهاب الى الإقليم يحتاج الى ظرف سياسي وامني مستقر وهو غير موجود في البصرة الان ( اكثر من 70 انفجار في البصرة في الأشهر الستة الماضية , داعش ليس متهما فيها) . ان التطور الاقتصادي الذي ينشده اهل البصرة يحتاج الى شروط معينة غير متوفرة , ويحتاج تكاتف جميع الخيرين من أهلها لضمان الاستقرار الأمني والسياسي فيها قبل الشروع بالمطالبة بالإقليم . المطالبة بالإقليم لم تكن جدية وانما جاءت من اجل الضغط على بغداد , وهي محاولة غير موفقة لأنها تعطي المجال لبقية المحافظات الأخرى بالمطالبة بالفيدرالية مع كل خلاف بينها وبين المركز. الفيدرالية ليست ورقة تستعمل في أوقات الزعل و لم تخلق لرعب المواطن او طريقا نحو التقسيم كما يعتقد البعض , وانما هي طريقا سهلا لإدارة الدولة وإعطاء كل ذو حق حقه .  ان ما جاء بتصريح وزير الاتصالات حسن الراشد وهو مسؤول مكتب منظمة بدر في محافظة البصرة يحمل الكثير من المصداقية , حيث يقول , ان " تحويل البصرة اقليما يعتبر مشروعا مهما , ولكن نرجو ان لا تكون هناك إرادة سياسية في استغلال مشروع التظاهرات لتمرير مشروع الإقليم , والاجدر في الوقت الحالي توفير الخدمات الأساسية كأنشاء سد مائي في المحافظة , وتطوير قناة البدعة , واكمال مشروع الماء الكبير في الهارثة بغية تامين المياه الصالحة للشرب". ان المطالبة باقلمة البصرة في الوقت الحاضر يشبه الى حدا بعيد خمار طلق زوجته الصالحة ليلا , فيستيقظ صباحا من سكرته ولم يجد زوجته واطفاله ويبدا يعض أصابعه ندما وحزنا و يتوسل بالأخرين من اجل اعادتها .

  

محمد رضا عباس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/27



كتابة تعليق لموضوع : فيدرالية البصرة المستعجلة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جلال العالي
صفحة الكاتب :
  جلال العالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تظاهرة في النجف تستنكر العمل الإجرامي الذي طال الشيخ حسن شحاته في مصر والهجمات على قضاء طوز خرماتو .  : عقيل غني جاحم

 الدم اليمني غال علينا وسينتصر على الارهاب الوهابي المقيت  : مركز دراسات جنوب العراق

 بيان السيد السيستاني حول الانتخابات: قراءة بين السطور  : مصطفى حسين

 دور الأحزاب الإسلامية العراقية بعد السقوط  : ياسر الخزاعي

 التشهير الإعلامي بأسماء المتهمين انتهاك للحقوق واتباع لنهج الأنظمة الشمولية  : رياض هاني بهار

 صدر ديوان (( إليك الرحيال ... فاذكرني )) للشاعرة البنانية (( سوزان عون )) عن دار الامير للثقافة والعلوم ببيروت  : سعدون التميمي

 ذي قار تعلن عن خطة جديدة لتوفير فرص عمل بحقل الغراف النفطي

 القبض على زعيم اخطر عصابة تسليب وخطف على طريق بغداد ميسان

 الأَزمةُ الوِزارِيَّةُ صِراعُ إِراداتٍ ونُفُوذٍ! أُأَيِّدُ الصَّدرَ بشَأنِ الوِزاراتِ الأَمنِيَّةِ!  : نزار حيدر

 حينما يصبح ال فيس بوك طريقا للخيانة الزوجية  : عقيل العبود

 مدير صاعد مدير نازل!!  : غفار عفراوي

 هل حكم الفاشستيون العراق ؟  : ماء السماء الكندي

 خلافات داخل البرلمان بشأن تعهد الحكومة بإعادة النازحين ونزع السلاح

 خلال لقائه نائب رئيس بعثة الأمم المتّحدة في العراق: سماحة السيد أحمد الصافي يضع النقاط على حروفٍ هامة في الشأن العراقي  : موقع الكفيل

 مديرية الموارد المائية في البصرة تستمربأعمال التطهيرات في ناحية النشوة  : وزارة الموارد المائية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net