صفحة الكاتب : محمد رضا عباس

فيدرالية البصرة المستعجلة
محمد رضا عباس

أظهرت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لمواطنين من اهل البصرة وهم يرفعون اعلام إقليم البصرة فوق منازلهم تأييدا لمطلب تحويل المحافظة الى إقليم . بعض النشطاء اعتبروا ان تحويل البصرة الى إقليم  سينهي الكثير من المشاكل التي تعاني منها الان , ومنها نقص الخدمات ,  استقلالية القرار, مساحة الصلاحيات , وفساد الحكومة الاتحادية.

بكل تأكيد ان طلب تحويل محافظة البصرة الى إقليم لا يشكل مشكلة , لكون ان النظام الفيدرالي قد اثبت نجاحه في الكثير من الدول المتقدمة , لكن مطلب البصريين بإقليم في هذا الوقت هو مطلب غير مناسب وغير واقعي للأسباب التالية:

1. ان تجربة إقليم كردستان خلف مرارة عند السياسيين وأبناء الشعب العراقي عامة , والذي تحول من إقليم تابع الى الحكومة الاتحادية الى شبه دولة , وربما دولة داخل دولة غير صديقة . المتتبع لعلاقة الإقليم مع بغداد المتوترة دائما سيجد بدون عناء هناك مشاكل جسيمة بين الطرفين , وليس من السهل حلها. لا زال الاكراد عندما يتحدثون حول علاقة بغداد والاقليم , يتحدثون عن ( كردستان و العراق) في إشارة الى انهم دولة مغتصبة من العراق.

2. ان المطالبة بتحويل محافظة البصرة الى إقليم لم يأتي بسبب ظروف موضوعية وانما بسبب  رد فعل غاضب على نقص الخدمات الحكومية , خاصة وان البصرة تمول 80% من ميزانية الدولة العراقية , هذا بالضبط ما جاء في تصريح عضو إدارة المحافظة احمد السليط , حيث ذكر ان طلب تحويل البصرة الى إقليم جاء بسبب اتهام الحكومة المركزية للحكومة المحلية في البصرة بالفساد , ومن اجل الضغط على الحكومة على تأسيس بعض المشاريع المهمة لأهل البصرة مثل مشاريع الماء والكهرباء.

3. ان اغلب المشاكل بين إقليم كردستان و بغداد ( بجانب النزعة القومية ) , هو عدم وجود قوانين تنظم العلاقة بين المركز والاقليم . وفي حالة استعجال الحكومة الاتحادية بالموافقة على منح البصرة اسم إقليم فان المشاكل العالقة ما بين بغداد والاقليم الجديد  سوف تعاد مرة أخرى وبشكل اكبر واخطر . ان تأسيس الأقاليم يحتاج الى دراسات كثيرة من اجل غلق أي ثغرة سالبة قد تقع بين الإقليم والمركز مستقبلا, وفي قضية البصرة , فأنها تحتاج الى تشريع قوانين كثيرة تنظم العلاقة بينها وبين بغداد , منها الماء, الطاقة, المنافذ الحدودية , الامن , العلاقات الخارجية , الامن الداخلي, الاستثمار, حركة المال والمواطن , التملك , تسليم المجرمين , وقوانين مهمة أخرى . ان السماح بتحويل البصرة الى إقليم بدون قوانين تنظم العلاقة مع بغداد , تعطي المجال لبعض السياسيين من المطالبة بتشكيل جيش خاص بالبصرة , مثل ما قام به إقليم كردستان من تأسيس جيش ثاني في العراق باسم " قوات البيشمركة", وهي قوات تغطي تكاليفها الحكومة الاتحادية , بينما لا يستطع القائد العام للقوات المسلحة العراقية من نقل مقاتل كردي من ثكنة الى أخرى, بل تقف بكل صلافة ضد القوات الاتحادية وتقتلهم .

4. ان ظهور الخلافات بين الإقليم الجديد (البصرة) والمركز سيكون متوقعا جدا , لان ليس جميع الأحزاب والكتل السياسية في البصرة متفقة على الفيدرالية  . كما وان الفساد المالي والإداري المستشري في المحافظة لا يدعو الى التفائل لان الوجوه سوف تتكرر والفساد المالي والإداري سيستفحل مع زيادة صلاحيات الإقليم.

5. كما وان هناك ثلاث أسباب قانونية لا تسمح بالمطالبة بالإقليم في الوقت الحاضر , وهي ان مجلس محافظة البصرة قد انتهى صلاحيته وبانتظار مجلس جديد يحل محله, ثانيا , انتهاء عمر برلمان العراق و بانتظار برلمان عراقي جديد بعد موافقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات و دعوة رئيس الجمهورية لانعقاد البرلمان الجديد وتشكيل الحكومة الجديدة , وثالثا, هو الاجازة الاجبارية للمفوضية العليا للانتخابات بعد اكتشاف عدد من المخالفات في الانتخابات الأخيرة.

ان المشاكل الأمنية والنزاعات العشائرية المتكررة , لا يشجعان باي حال من الأحوال ترك المحافظة من قبل المركز نظرا لأهمية المحافظة الاقتصادية والتي تعتبر رئة العراق . ان حل مشاكل البصرة لا تحل بالفيدرالية وانما سيجعلها مكان اكثر خطورة في ظل الانفلات الأمني فيها و تكاثر المجاميع المسلحة وضعف الأجهزة الأمنية والنزاعات العشائرية , مما يسهل انفصالها بسهولة عن العراق . الذهاب الى الإقليم يحتاج الى ظرف سياسي وامني مستقر وهو غير موجود في البصرة الان ( اكثر من 70 انفجار في البصرة في الأشهر الستة الماضية , داعش ليس متهما فيها) . ان التطور الاقتصادي الذي ينشده اهل البصرة يحتاج الى شروط معينة غير متوفرة , ويحتاج تكاتف جميع الخيرين من أهلها لضمان الاستقرار الأمني والسياسي فيها قبل الشروع بالمطالبة بالإقليم . المطالبة بالإقليم لم تكن جدية وانما جاءت من اجل الضغط على بغداد , وهي محاولة غير موفقة لأنها تعطي المجال لبقية المحافظات الأخرى بالمطالبة بالفيدرالية مع كل خلاف بينها وبين المركز. الفيدرالية ليست ورقة تستعمل في أوقات الزعل و لم تخلق لرعب المواطن او طريقا نحو التقسيم كما يعتقد البعض , وانما هي طريقا سهلا لإدارة الدولة وإعطاء كل ذو حق حقه .  ان ما جاء بتصريح وزير الاتصالات حسن الراشد وهو مسؤول مكتب منظمة بدر في محافظة البصرة يحمل الكثير من المصداقية , حيث يقول , ان " تحويل البصرة اقليما يعتبر مشروعا مهما , ولكن نرجو ان لا تكون هناك إرادة سياسية في استغلال مشروع التظاهرات لتمرير مشروع الإقليم , والاجدر في الوقت الحالي توفير الخدمات الأساسية كأنشاء سد مائي في المحافظة , وتطوير قناة البدعة , واكمال مشروع الماء الكبير في الهارثة بغية تامين المياه الصالحة للشرب". ان المطالبة باقلمة البصرة في الوقت الحاضر يشبه الى حدا بعيد خمار طلق زوجته الصالحة ليلا , فيستيقظ صباحا من سكرته ولم يجد زوجته واطفاله ويبدا يعض أصابعه ندما وحزنا و يتوسل بالأخرين من اجل اعادتها .

  

محمد رضا عباس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/27



كتابة تعليق لموضوع : فيدرالية البصرة المستعجلة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء تكليف العوادي
صفحة الكاتب :
  علاء تكليف العوادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كربلاء المقدسة : تشديد الإجراءات الأمنية في عموم المدينة استعدادا لزيارة النصف من شعبان  : وزارة الداخلية العراقية

 مُستقبلٌ يَستدعي التحسُّب  : حميد مسلم الطرفي

 ازمة مياه البصرة [ وزير: استبدال المياه الخام بمياه البحر للتحلية ومحافظها يصف الوضع بالخطير ]

 مقداد الشريفي : مفوضية الانتخابات تضاعف عدد مراكز تحديث سجل الناخبين للنازحين من اثنين الى ثمانية مراكز في اربيل  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 أضواء على اعتاب مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي  : مجاهد منعثر منشد

 سطور ... في ميلاد خاتم الأنبياء والمرسلين  : د . يوسف السعيدي

  بالفعل ،سوريا غير.  : هادي جلو مرعي

 ممثل المرجعیة الدينية العلیا ( الشيخ الكربلائي )یتفقد مشروع صحن العقيلة والجدار الساند والحائل للمياه الجوفية

 هكذا كانت انتفاضة الشعب يوم 25 شباط  : علي الزاغيني

  سلاما ..... يا ....... زبيبة والملك  : حاتم عباس بصيلة

 في رحاب الأيام الفاطمية الحزء الثاني  : عبود مزهر الكرخي

 العمل العراقي يحذر: ازمة الانبار الهدف منها انفصال المناطق الغربية

 الطعن بقرار صادرٍ بحقِّ مدير مصرفٍ أهليٍّ خالف شروط مزاد بيع وشراء العملة الأجنبيَّة  : هيأة النزاهة

 و تبقى المعرفة محايدة و ان تسربلت بأي سربال الحداثة أنموذجاً  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 بالتعاون مع الحشد الشعبي.. قيادة عمليات بغداد تعلن خطتها الامنية الخاصة بالزيارة الرجبية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net