صفحة الكاتب : محمد رضا عباس

هذه المرة مع مطالب اهل الغربية
محمد رضا عباس

لقد تركت تظاهرات واعتصامات اهل الغربية عام 2013 مرارة وغصة ونحن نشاهد تسلق بعض المرتزقة والمجرمين منصات الاعتصامات وهي تنادي بأسقاط العملية السياسية و الدستور الذي كتب بأيدي عراقية واختاره اكثر من 70% من الشعب العراقي.

لم تدعوا تظاهرات عام 2013 على مطالب تحسين اقتصاد المنطقة ورفع مستوى المعيشي لابناءها , وانما شملت مطالب سياسية هدفها ارجاع البلد الى المربع الأول , ما قبل عام 2003. وعندما رفضت الحكومة في وقتها تحقيق بعض المطالب كونها غير دستورية وتحتاج الى قرار لمجلس النواب , ذهب زعماء الاعتصامات الى ابعد من ذلك , وهو الدعوة الى تأسيس جيش خاص بهم سموه " جيش العزة والكرامة" على ان ينضم الى هذا الجيش 100 مقاتل من كل عشيرة لتقاتل القوات الحكومية . وعندما فشل مشروعهم , سمحوا بدخول تنظيم داعش الى مناطقهم وكانت النتيجة تدمير البنى التحتية للمنطقة , قتل ابناءها , وتهجريهم.

الغريب , هو من كان يحرض على الاعتصامات والتمرد ويلقي الخطب العصماء ضد الحكومة قد هرب في اللحظات الأولى الى خارج العراق او الى الإقليم , الى أولياء نعمتهم , وتركوا أبناء المنطقة تحت رحمة من لا يرحم , تنظيم داعش , ويهربون بجلودهم من بطشه , ويعانون من الفقر والمرض تحت خيام التهجير . ولم نسمع ان قام الشيخ رافع الرفاعي صاحب الخطب الاستفزازية والذي هاجم فتوى المرجعية بمحاربة داعش , وجاب الغرب والشرق من اجل " دعم المهمشين" زورا و بهتانا ان قام بحملة جمع مساعدات لأبناء جلدته , او فتوى من الشيخ عبد الملك السعدي والذي اكثر منها أيام الاعتصامات , يحث المتقين و " الامرين بالمعروف والناهين عن المنكر" بمد المساعدة للنازحين . لم يكن لأهلنا في الغربية الا أبناءها الشرفاء الذين اسدوا لهم النصح والإرشاد بترك الاعتصامات ولكن لم يسمعوها , وأبناء الحشد الشعبي والقوات المسلحة العراقية , وكرم الحكومة العراقية ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية.

لقد كانت تظاهرات عام 2013 درسا بليغا لأهلنا في الغربية , عرفوا من خلالها من الذي دافع عن حقهم و تحسين معيشتهم واستقرار مدنهم ومن أراد منهم ان يكونوا جسر يعبر عليه لتحقيق مارب سياسية وتحقيق اجندات اجنبية لا تحب الخير للعراق وشعبه.

هرب من كان يتسلق المنصات ويرمي الحكومة والقوات المسلحة والعملية السياسية بأشنع العبارات القادحة , وقضي على تنظيم داعش عسكريا من جميع مناطق العراق بفضل تضحيات القوات المسلحة والحشد الشعبي وأبناء العشائر الغيارى , ولم يبقى للعراق وحكومته الا ان يفتح باب التنمية والاعمار. جميع المحافظات العراقية تحتاج الى تنمية واعمار وفرص عمل لشبابها العاطلين , وعلى الحكومة الركض بتحقيقها , وما تظاهرات المنطقة الجنوبية والوسطى من العراق من اجل الخبز الا نموذجا مما تعاني بقية المحافظات منها. فكان طلب محافظة الانبار اطلاق الأموال المخصصة لها حتى تبدا لنفض غبار الخراب الذي حل بها بعد محاربة داعش , وطلب محافظة صلاح الدين 1. إعادة العوائل النازحة, 2. تفعيل الدرجات الوظيفية, 3. اطلاق الموازنة العامة للمحافظة, 4. انشاء مطار دولي فيها.

جميع مطالب اهل الغربية عادلة وعلى الحكومة تحقيقها بأسرع وقت  ممكن , لان الدمار الذي حل بها والفقر الذي انتشر فيها كبير جدا و لا يتحمل التأخير , خاصة وان ميزانية هذا العام متخمة بالفائض المالي , حيث جاء في تصريح النائبة ماجدة التميمي ان مقدار الفائض المالي للستة اشهر الأولى من هذا العام هو حوالي 7.5 ترليون دولار , ونتوقع ان يكون الفائض المالي لبقية اشهر السنة اكبر . انها هدية من السماء وعلى الحكومة توظيفها لخدمة أبناء المحافظات بعد ان طحنتهم توقف التنمية الاقتصادية طيلة ال 15 عام الماضية.

كما ونقترح على الحكومة وهي جادة بالاستجابة لمطالب المتظاهرين عدم التركيز على فتح الوظائف الحكومية , لأننا لا نريد ان يتكدس الموظفين في دوائر الدولة , و هي عبارة عن بيوت مستأجرة يتقاسم 4 موظفين طاولة واحدة , وبدون إنتاجية تذكر . نقترح ان تتركز جهود الحكومة بتأسيس مشاريع اقتصادية ذات منفعة لسنوات عديدة مثل بناء الجسور والسدود , المستشفيات , بنايات مدرسية , دور سكن للمواطنين, افتتاح شوارع رئيسية وتحسين الموجود منها , ومعامل ومصانع يستعمل النفط الخام كمادة أولية فيها.

المواطن العراقي يجب ان يتعلم درس بقية الدول المتقدمة , وهو ان مصادر العمل ليس دوائر الدولة وانما سياسة الدولة الاستثمارية , فكلما زاد الاستثمار ( الحكومي والأهلي) في المشاريع الاقتصادية , كلما ازداد الطلب على الايدي العاملة بكافة أنواعها و اختصاصاتها . نعم , وظيفة الدول قد تكون مضمونة من التسريح في أوقات الركود الاقتصادي , ولكن العمل في المشاريع الاقتصادية يدر على العاملين فيها أجور مجزية ومنافع إضافية قد تعجز حتى الحكومة من تحقيقها . في الدول الصناعية لا يمكن لموظف حكومي ان يصبح  مليونير , ولكن العمل في المشاريع الاقتصادية الغير حكومية ليس مستحيلا , من الممكن ان يكون الموظف فيها مليونير , بل حتى ملياردير.

  

محمد رضا عباس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/26



كتابة تعليق لموضوع : هذه المرة مع مطالب اهل الغربية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسام عبد الرحمن
صفحة الكاتب :
  حسام عبد الرحمن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من أين جاءت التفاحة لحواء؟  : مصطفى الهادي

 أكثر من 190 ألف عائلة نازحة تعود لأماكن سكناها في الأنبار وصلاح الدين

 تقرير منظمة شيعة رايتس ووتش الشهري  : شيعة رايتش ووتش

 حكاية ابو شامل والكويتيين  : د . خالد حسين المرزوك

 يا كاظم الغيظ...يا راهب بني هاشم  : د . يوسف السعيدي

 من أين تأتي المتاعب لـ "مهنة المتاعب"؟  : علي علي

 ندوة للثقافة الصحية في البيت الثقافي في الشعلة  : اعلام وزارة الثقافة

 الإبداع الأدبي بسبب القيود، لا رغما عنها!  : حياة الياقوت

 السوداوية بلون احمر وفكرة بيضاء  : سيف اكثم المظفر

 لغتي هويتي   : علي علي

 ماأروعك !!  : د . سعد الحداد

 9-8/شباط اغتيال التاريخ  : رائد عبد الحسين السوداني

 لقاء وردي حقا انك نائبة ومصيبة في رايك!!!  : سامي جواد كاظم

 رحيم عبيد موسى : هذه هي أهم المعوقات التي تواجه المثقف العراقي  : علي فضيله الشمري

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش تعزيز الاسناد الطبي الميداني لمعارك تحرير الحويجة وغرب الانبار  : وزارة الصحة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net