صفحة الكاتب : حامد شهاب

أسس وسمات نظرية غوبلز  في الدعاية وإستهداف الخصوم
حامد شهاب

 هناك خطأ شائع ، وهو خطأ مقصود ، إستخدمته آلة حرب الحلفاء الدعائية في الحربين العالمية الأولى والثانية في مواجهة الزعيم الألماني (أدولف هتلر) وتوجهات وزير دعايته غوبلز ، بإطلاقهم تسمية ( إكذب إكذب حتى يصدقك الناس) لوصف التوجهات الدعائية لنظريات (غوبلز) وزير الدعاية الألماني أنذاك في المواجهة الشرسة مع الحلفاء ، وكان هدف توجهاتهم هذه هو تشويه سمعة هتلر ووزير دعايته ، إضافة الى تسقيط وتسفيه خطر تلك الدعاية على جيوش الحلفاء وشعوبها وأثرت على معنويات الرأي العام الأوربي بشكل كبير ، في الحرب الضروس التي استعرت أوارها بين هتلر والحلفاء ، وادت الى خسائر باهضة في وقتها، لكن التمعن في تحليل مضامين تلك التوجهات ودلالاتها  يكشف لنا أن الحقيقة هي ليست كذلك كليا ، أي بصريح العبارة أن (غوبلز) لم يستخدم هذا المبدأ على هذه الشاكلة والوصف الذي يطلق على دعايته كما يروج عنه الحلفاء ، وهو ، أي (غوبلز) لم يعلن في أي يوم من الأيام أن دعايته تقوم على مبدأ (إكذب إكذب حتى يصدقك الناس) بل هي سمات (إسقاطية) إستخدمها الحلفاء في إستهداف الدعاية الألمانية في محاولة للتقليل من آثارها المدمرة على شعوب الحلفاء وعلى جيوشهم المترامية على القارة الأوربية ، وفي تشويه توجهات تلك الدعاية ووصفها بأقسى الألفاظ سلبية واكثرها تحطيما للسمعة وللتوجهات!!

ولنوضح بشكل يقترب من المنطق والعقلانية ، كوننا باحثين عن الحقيقة بشكل علمي أساليب توجهات الدعاية وبخاصة دعاية غوبلز وتوجهات الدعاية الألمانية في تلك الحقبة الزمنية التي تكاد تكون من أشرس الحروب وأشدها فتكا وتأثيرا على عقول البشر، يوم كان سلاح الدعاية فيها لايقل أهمية عن سلاح الطيران والمدفعية في إشاعة الخوف والرعب لدى جيوش وشعوب الدول التي ناصبت هتلر ودولته العداء!!

وسأتناول في هذا الإستعراض، أهم السمات والأساليب التي إتخذتها دعاية غوبلز في توجهاتها الدعائية ضد الحلفاء ، وهو إستعراض ربما يكون فريد من نوعه في تناول مفاهيم غوبلز وأساليبه في الدعاية والحرب النفسية وان لم يكن الاول فقد سبقني باحثون الى تناول الموضوع بالطريقة نفسها وان كانت بدرجة تختلف كثيرا عما اتناوله في هذا الجانب ، وعلى الشكل التالي:

 

1.    كانت النقطة الأساسية التي تنطلق منها دعاية غوبلز هو إعتماد مبدأ (التكرار) في بث التوجهات الدعائية والاخبار والتقارير والتعليمات التي يراد إيصالها الى شعبه أو توجيهها الى الرأي العام في داخل دول الحلفاء في حربهم ضده ، وقد وصف الحلفاء هذا المبدأ على أن غوبلز يستخدم نظرية (إكذب إكذب حتى يصدقك الناس ) على طول الخط، وبنوا نظريتهم ضده على هذا الأساس ، بالرغم من أن هتلر ووزير دعايته غوبلز لايسيران ضمن هذا الاتجاه ولا تحت عنوان هذا الوصف، بل ان (التكرار) في التوجهات الدعائية مبدأ إستخدمه كل الرسالات السماوية واستخدمه الانبياء والرسل وزعماء الامبراطوريات وحتى على مستوى الحروب بين القبائل في الجزيرة العربية وفي اليونان وبلاد فارس ، وركز عليه الدين الاسلامي في توجهاته وبخاصة في المساجد والوعظ الدينية وفي خطب الجمعة ، وهو تكرار مضامين ماورد في القران الكريم من آيات وسور وحكم ومواعظ ودلالات في القران على عامة المسلمين لكي يكون بمقدورهم هضم الرسالة الاسلامية ومضامينها وفهمها، حتى لاتتعرض للنسيان، وفي الصلاة نستخدم (سورة الحمد) في كل وقفة من وقفاتنا عند الصلاة وفي كل الركعات طوال اليوم ، وفيها (حكمة آلهية) بكل تأكيد لاغراض تركيس مبدأ 0 ألألوهية والتوحيد) ااه رب السموات والارض .

2.    بل وتم إستخدم مبدأ (التكرار)  من جميع كل القوى والاحزاب والشخصيات ذات الطبيعة الثورية منذ فجر الخليقة واستمر الى عصرنا هذا ، وعد (التكرار) مبدأ أساسيا في ايصال الافكار والعقائد وما يراد ايصاله من تعليمات ومضامين دعائية الى الجمهور والاتباع، وما يزال هذا المبدا يستخدم على نطاق واسع في الفضائيات والاذاعات والصحف ووسلائل الاتصال بمختلف مسمياتها وان كان بدرجة أقل، من أكثر الدول التي تؤكد على مبدأ ( التكرار) في التوجهات الدعائية وبخاصة الصين التي تعد ربما الدولة الأولى في العصر الحديث الذي اعتمدت هذا المبدأ في إيصال نظريات الحزب الشيوعي الصيني وفي تركيزها لعقود في اذهان الرأي العام الصيني وشعوبه وهي تفوق على المليار نسمة، بالرغم من أن هذا المبدأ خف إستخدامه ولم يكن بتلك الدرجة من الحدة التي تستخدمها أساليب الدعاية الحديثة في توجهاتها وحملاتها الدعائية لاستهداف الخصوم او حتى ايصال رسائلها الى الرأي العام داخل شعوبها، كما إستخدم ضد الاسرى بهدف ارغامهم على تقبل فكرة العدو التي يريد غرسها في أذهانهم عن بلدهم وعن حكومته، وما جرى للاسرى العراقيين في الحرب مع ايران وحتى في الحرب الامريكية على العراق وفي حروب في دول أخرى في المنطقة وخارجها مثال على إستخدام مبدأ ( التكرار) على نطاق واسع !!

3.    من المعروف أيضا أن مبدأ (التكرار) يستخدم على نطاق واسع في مؤسسات ودوائر التربية التعليم بكل مراحلها في أغلب دول العالم، من اجل غرس المفاهيم والمصطلحات وترجمة أحاديث المجتمع وأفكاره ورؤاه الى لغة مكتوبة، وهو يشمل كل المراحل الدراسية لكل المرحلة الأولى من التربية والتعليم في السنوات الأساسية ، حيث يستخدم مبدأ (التكرار) وبكثرة وبطرق مختلفة لكن المضامين واحدة أحيانا ، لايصال الافكار والمضامين اللغوية والفكرية التي تعتمدها أسس التربية المختلفة في ايصال افكارها الى تلاميذها وطلبتها، ولولا (التكرار) ما كان بالأساس غرس المفاهيم والتوجهات الفكرية والعلمية واللغوية وغرس الطباع والسلوك الايجابي ضمن مختلف اوساط المجتمع وناشئته واجياله ،ضمن مناهجه ومدارسه واوساطه التربوية المختلفة .. كما إستخدم علماء النفس (التكرار) على نطاق واسع في تجاربهم في محاولات ترسيخ الافكار والنظريات وقياس أسس وتوجهات التربية والتعليم ، وعدوه مبدأ أساسيا في ترسيخ مايراد إيصاله من رؤى وتوجهات وإفكار الى الاجيال والناشئة ولمختلف الاعمار.

4.    كما نجح خبراء علم النفس والاجيال التربوية في إستخدام مبدأ (التكرار) على نطاق واسع في الدراسات ذات الطبيعة الاجتماعية والنفسية ، ويعد العلم الروسي ( بافلوف) خير مثال على إستخدام التكرار في التعليم ، وفي غرس انماط سلوك لدى من يستهدفهم في تجاربه العلمية ، بعد إن جربها على حيوانات ونجح في الكثير من تجاربه في كيفية ممارسة التكرار في تعليم البشر، ومنه صاغ نظريات التعلم وسبل فرض الافكار والرؤى على بني البشر للاستفادة من تجاربه في معرفة السلوك الانساني وتطويعه لصالح الداعية !!

5.    وبالنسبة لغوبلز فقد سعى وزير الدعاية الألماني لايصال توجهات الرايخ الأيدلوجية ونظرياته التي وردت ضمن كتاب كفاحي وعدها أسس ومباديء لكل الألمان ينبغي أن يهضموها جيدا ، كونها الوحيدة من وجهة نظره من ترسخ مفهوم القوة والهيمنة لألمانيا على دول الحلفاء ، وإن بمقدور الشعب الألماني ان يسحق كل الدول التي ناصبت بلاده العداء، وإيصال الرأي العام الألماني الى نتيجة مؤداها أن التوسع الألماني كان له مبرراته وهو في مصلحة بلدهم لدرأ الشر عنهم ، وانهم من وجهة نظر هتلر الشعب الذي يتفوق على كل الشعوب حسب نظريات هتلر وله الحق ان تكون له السيادة على كل دول العالم وان ما من قوة كبرى تريد ايقاف الشعب الألماني عن تحقيق هذا الحلم، ولهذا وقفت كل دول الحلفاء ووضعت كل طاقاتها وخططها الجهنمية من اجل تركيع هتلر والمانيا الدولة التي أرعبت العالم بسطوتها وقدراتها الجبارة والتي كانت الدول تهابها وتضع لها الف حساب!!

6.    إعتمد الزعيم الالماني هتلر على نظريته في الهيمنة على نظريات كبار رجال الفكر الستراتيجي ومن أصحاب النظريات الجيبولتيكية ومنهم ماهان المفكر الجيبولتيكي الأمريكي ، الذي أرسى نظرية المجال الجيبولتيكي، أن يكون القتال خارج حدود الدولة لابعاد تأثيرتها على الداخل ، واراد إستخدام المجال الجيبولتيكي الى أوسع مدى ، ووضع له المبررات والأسس والركائز ، على ان من يمسك بقلب المانيا ، يكون بمقدوره ان يبسط جناحيه على كل دول أوربا والعالم الغربي ويخضعه لارادته، بالقوة الغاشمة وبالإكراه ومن خلال إستخدام القدرات العسكرية الجبارة والأسلحة المتقدمة الى أقصاها في خلق حالة الرعب وفي زرع اليأس والرعب لدى الخصوم من قوة هتلر وبطشه جيشه العرمرم الذي بني على أساس العقيدة الألمانية في التفوق ، لكن إستخدام الحشود الكبرى للدول ولجيوشها وتجييش الحلفاء ضد هتلر وسعيهم لتحطيم قوته بكل الطرق والأساليب المعتادة في الحروب أو حتى الاساليب غير الاخلاقية وغير الشرعية من أجل الوصول الى مبتغاهم في فرض الأمر الواقع وايصاله الى حالة اليأس من الاستمرار في تحقيق الانتصارات، إن لم تتحول الانتصارات في بعض الاحيان الى هزائم، بعدما إستخدم الحلفاء شتى الاساليب القتالية لإبادة الشعب الألماني واستهداف كل قطعاته العسكرية الكبيرة والمنتشرة على مساحات واسعة من أوربا،وشنت ضدها حروبا شعواء باستخدام آلة الدمار الكبرى لاستهداف القوات المسلحة الألمانية اينما وجدت!!

7.     لم يكن في تفكير (الفوهرر هتلر) ولا ضمن توجهات وزير دعايته غوبلز أن يكون الإسلوب الشائع في دعايته هو (الكذب) على الطريقة التي أشاعها الحلفاء عن توجهات هتلر ووزير دعايته ، ولم يكن اطلاق تسمية ( إكذب إكذب حتى يصدقك الناس) صحيحا في كل الاحوال، وربما إستخدم غوبلز اساليب الحرب النفسية التي تتضمن في بعض موادها استخدام حالات (تسريب الاخبار) وفن (تلفيق الاخبار) على مسرح العمليات العسكرية في جبهات الحرب ضد الحلفاء ، وهو مبدأ يستخدم في كل الحروب منذ بزغ فجر البشرية ، ومبرر إستخدمه في بعض الاحيان لغرض تضليل الخصوم وإستهداف الرأي العام او الحكومات المعادية ، لكن السياق العام ليس هو إشاعة (الفبركة) ربما على نطاق واسع ، وان تشويه سمعة هتلر ووزير دعايته بمختلف الوسائل والتوجهات الدعائية في إستهداف الخصوم هو من طغى على نطاق واسع، في توجهات الحلفاء الدعائية ، ثم إستخدمته البحوث الاعلامية هي الاخرى ضمن توجهاتها وفق تلك النظرية (إكذب إكذب حتى يصدقك الناس) ، ضمن خطط التسقيط التي بالغت فيها الدعاية الغربية ضد النازية ، بدعم يهودي لاحدود له، وبطريقة مذهلة فاقت حتى اساليب هتلر وحيله الدعائية ، لكن الحقيقة هي ليست كذلك!!

8.    كان التركيز في توجهات هتلر ودعايته على الامة الالمانية كقومية خالصة، وكانت المانيا مركز الثقل في الفكر القومي، واستفادت منه حركات سياسية عربية وفي دول المنطقة لإعادة التأكيد على أهمية الأمة والقومية في توحيد الشعب العربي وفي بناء وحدة قومية ، تخدم توجهات بعض القوى السياسية العربية في وقتها بان يجد له موقعا محترما بين المجموعات الدولية، لكن الدوائر الاستعمارية ودول المنطقة هي من وقفت بوجه هذا التوجه وحاربته بكل الوسائل والاساليب لإفشال أية محاولة قومية لاستعادة العرب مكانتهم من جديد، وها هم يعانون التمزق والاحتراب بعد ان وجد الخصوم ان افضل سبيل للقضاء على وحدة العرب بتشيت اوصالهم وإشعال نيران حروب دينية وطائفية بينهم لاتبقي ولا تذر!!

9.     لقد إستخدم العراق في حربه ضد إيران في الثمانينات والتي إستمرت ثماني سنوات، بعض الاساليب والتوجهات الايجابية الدعائية التي استخدمها غوبلز في الحرب العالمية الثانية ، قبل ان تنهار المانيا، وكانت فيها نواح ايجابية إسخدمتها توجهات الحرب النفسية العراقية واستطاعت تحقيق نجاحات ملموسة في إقناع الرأي العام المحلي والإقليمي والدولي بكثير من مضامينها، أي بالاستفادة من التوجهات الدعائية الايجابية التي تحاول ان ترغم الخصوم على الرضوخ للأمر الواقع، وان تكون للكلمة وقع الصاروخ والمدفع والطائرة في التدمير وفي فرض الرعب ، إن لم تتفوق أسلحة  الحرب النفسية على الحروب العسكرية ومعداتها في أحيان كثيرة وحققت نجاحات على نطاق وأسع وفي حروب كثيرة، وفي الحرب الامريكية على العراق ، كانت توجهاتها الى حد ما شبيهة بالاساليب التي إستخدمتها دعاية غوبلز ، وحققت نجاحات في خلق الرعب والخوف لدى الكثير من العراقيين وادى الى انهيار قطاعات عسكرية ولم يكن بمقدورها المواجهة ، بعد ان سرب الامريكان خطط انهيارات مزعومة على الجبهات  العراقية وانها سلمت نفسها، وكانت معركة المطار افضل نموذج للحرب النفسية البالغة التعقيد التي استفادت كثيرا من توجهات غوبلز في الدعاية وفي كيفية إرغام القطعات والقوات العسكرية على الإستسلام دون قتال!!

معلومات عامة عن غوبلز وسيرته الشخصية

جوزيف غوبلز وزير الدعاية في حكومة أدولف هتلر من مواليد 29 أكتوبر 1897 وانتحر مع زوجته وأولاده في أول مايو 1945 أبوه المحاسب فردريك جوبلز نشأ في أسرة متوسطة الحال. تطوع بالجيش الألماني خلال الحرب العالمية الأولي 1914-1918 لكن طلبه رفض بسبب قدمه المسطحة "الفلات فوت". انضم إلي الحزب النازي عند تأسيسه سنة 1922 بعد معاهدة فرساي التي وقعها الحلفاء المنتصرون بثلاث سنوات وبالغوا فيها في إهانة الألمان اعترض علي انضمام ادولف هتلر للحزب واصبح بعد ذلك من أصدقائه وانصاره. عين هتلر مستشارا لألمانيا في نهاية الحرب لكن الحلفاء لم يعترفوا بالقرار.. بعد انتصارهم ودخولهم العاصمة برلين. وجوزيف جوبلز من اشهر الشخصيات الألمانية خلال الحرب العالمية الثانية 1939-1945 صاحب نظرية الدعاية السياسية والحرب النفسية عبر وسائل الإعلام تحولت بعد الحرب إلي نظرية تدرس في المقررات الدراسية وكليات الإعلام وأقسام الصحافة في أوروبا والعالم. قبل الحرب وجه جوبلز حملاته لإقناع الملايين من الشعب الألماني بمبادئ الحزب النازي للانضمام اليه أو تأييد سياساته وخلال سنوات الحرب ألقي المنشورات من الطائرات مع القذائف والدانات ووجه الحملات من خلال الصحف والاذاعات لضرب الروح المعنوية لجنود الحلفاء وأيضا لشعوبهم لبث الخوف في قلوبهم.. تؤكد هذه المنشورات والحملات علي القوة الهائلة للألمان وتهدد جيوش وشعوب الحلفاء بالويل والثبور وعظائم الأمور.

شغل غوبلز نصب زعيمٍ لمنطقة الحزب النازي في مدينة برلين في عام 1926، وفي العام التالي 1927، أسس صحفيةً أسبوعيةً كان من خلالها يمثل فلسفة الحزب واسماها "The Attack"، وتم انتخابه في البرلمان الألماني في عام 1928، وقام أدولف هتلر بتقليده منصب مدير الدعاية في الحزب، وشغل منصب الوزير العام للدعاية في عام 1933، في حين كان  هتلر المستشار.

استخدم منصبه الرسمي ليشرف على محتويات الصحف والمجلات والكتب والموسيقى والمسرحيات والأفلام والراديو والفنون الجميلة في البلاد من أجل ترسيخ فلسفة هتلر وإثارة الكراهية ضد اليهود.

وفي شهر نيسان/ أبريل من نفس العام 1933 وبمبادرةٍ من هتلر ضمن جزءٍ من عمله، قام جوزيف باتخاذ إجراءاتٍ لمقاطعة الشركات اليهودية، وقام بتنظيم حفلٍ في  برلين في دار الأوبرا لإتلاف الكتب "غير الألمانية"، و كنتيجةٍ لهذا الحفل، تم تدمير وإحراق عددٍ من الكتب القيّمة التي قام بكتابتها شخصياتٌ بارزة  مثل ألبرت آينشتاين وهيلين كيلر وويلز.

أصبح مدير غرفة الثقافة للرايخ في أيلول/ سبتمبر من عام 1933، وقد كانت هذه المؤسسة تُستخدم  للسيطرة على الحياة الثقافية في ذلك الوقت في ألمانيا، وكان لها دورٌ في بطالة الفانين اليهود القسرية، بالإضافة لذلك قام قانون الصحافة في الرايخ بإقالة المحررين غير النازيين واليهود من دور النشر الألمانية.

عندما بدأت الحرب العالمية الثانية في عام 1939، قام بإلهام الشعب الألماني ليدعم الحرب، ولهذا الغرض أدار قوة وسائل الإعلام بفعالية، وفي عام 1940 كان إطلاق فيلم "The Eternal Jew"  دعايةً للحزب النازي، وأثار الكراهية ضد الجماعات اليهودية، لأنّه صوّر اليهود كعلقاتٍ طفيليةٍ عديمة القيمة.

وقام أيضًا بإنتاج فيلمٍ دعائي آخر للنازية في نفس العام سمي بـ "Jud Suss" حاول فيه إظهار اليهود بشكلٍ سيء، كما قام في عام 1942  بتنظيم معرضٍ لدعم النازية سمي ب "The Soviet Paradise" ، حاول  فيه فضح عدم مصداقية اليهود، وقام بمهاجمة هيربرت باوم- وهو زعيم مقاومةٍ يهودي ألماني- من أجل إفشال مسعاه، ومن المثير للدهشة أن نلاحظ أن غوبلز أبقى أخبار الهجوم طيّ الكتمان وواصل سعيه لاستكمال الحملة لأجل الحرب.

 

في عام 1944 وفي شهر آب/ أغسطس قام  بتحريض الألمان وحثّهم على دعم جهود الحرب الألمانية، وأصبح مستشارًا لألمانيا  في عام 1945 بعد انتحار هتلر في 30 نيسان/ أبريل من نفس العام.

حياة جوزيف غوبلز الشخصية

تزوج في 19 كانون الأول/ ديسمبر 1931 من (ماغدا ريتشل)، ورُزقا بستة أطفال.

وفاة غوبلز

في 1 أيار/ مايو 1945، أقدم غوبلز على الانتحار مع زوجتة (ماغدا) وأطفاله الستة، وتراوحت أعمار أطفاله بين 4 و11 سنة طلب من زوجته أن تذهب إلى خبيرٍ كيميائي لتحضير عقارٍ منوم يعمل على تنويم الاطفال لساعاتٍ تتراوح بين 10 - 14 ساعة حتى لا يشعر أبناؤه بالسم، وبعد وفاة أبنائه أقدم هو وزوجته على الانتحار خارج المبنى العسكري النازي وفارقا الحياة.

 

يقال ان غوبلز هو الذي قال: «كلما سمعت كلمة مثقف تحسست مسدسي» وفى رواية أخرى «كلمة ثقافة»، إنه صاحب آلة الدعاية النازية والذي صور أدولف هتلر للألمانيين على أنه المنقذ لهم ولألمانيا وطالما ذكرنا قولته الشهيرة عن المثقفين فإنه يتعين الإشارة إلى أنه بممارساته شكل فصلًا دمويًّا من فصول محاكم التفتيش في التاريخ.

هذا الإستعراض الحيوي والمهم ، ليس مطروقا من قبل على هذه الشاكلة ،على مستوى البحث الاعلامي المتعمق،  وهو ربما أول محاولة لإعادة تقييم مرحلة مهمة من أساليب الدعاية التي إستخدمت في الحرب الألمانية في المواجهة ضد الحلفاء، وفيها دروس وعبر كثيرة ، يمكن الإستفادة من بعض توجهاتها، في الحرب النفسية ، التي لو أتقن إستخدامها في خططنا للحرب النفسية على صعيد العراق ، في مواجهة الخصوم والاعداء المحتملين ، لكان بالامكان الاستفادة من توجهاتها بشكل كبير، إن وجدت دولة بمعنى الدولة في العراق تضع لبلدها مكانة تليق بها ، وهي التي لديها السبق في ان لها تأريخا ضاربا في مواجهة حروب شرسة إستهدفت العراق على مر التاريخ، وقد خرج منها العراقيون منتصرين في نهاية المطاف.

  

حامد شهاب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/24


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • رحلة مع الساخر العظيم..كتاب ونقاد يستعرضون آفاق رواية الروائي أمجد توفيق  (المقالات)

    • القضاء العراقي..وفائق زيدان ..و( أروح لمين) !!  (المقالات)

    • (الأكاديمية العليا للأمن الوطني العراقي)..صرح أمني مطلوب إقامته!!  (المقالات)

    • منذر عبد الحر ...زورق يشق عباب البحر ليصطاد لآليء الثقافة ودرر الإبداع !!  (المقالات)

    • قراءة في تبعات القرارات الإستثنائية لـ(رفع الحصانة) ..ومظاهر(التشهير) وتعريض سمعة البرلمان للمخاطر!!  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : أسس وسمات نظرية غوبلز  في الدعاية وإستهداف الخصوم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة ، لم اقصد عدم النشر إنما اقصد اني ارسلت موضوع قبل كم يوم ، يتناسب وهذه الايام ، فلم يتم نشره . وبما أني ادخل كل يوم صباحا لأرى واقرأ ما يستجد على الساحة العالمية من احداث من خلال صفحتكم وكذلك تفقد صفحتي لأرى الردود والتعليقات . فلم اجد الموضوع الذي نشرته بينما ارى كثير من المواضيع تُنشر انا في بعد اغلاق صفحتي على تويتر وفيس اشعر هاجس المطاردة الالكترونية لكل ما يرشح مني على وسائل التواصل الاجتماعي ، حيث أني لا استطيع تاسيس صفحة أو فتح مدونة ، وحتى عندما كلفت احد الاخوات ان تؤسس لي صفحة بإسمها استغلها للنشر ، بمجرد ان بدأت بتعميم هذه الصفحة ونشر موضوعين عليها توقفت. فلم يبق لي إلا موقع كتابات في الميزان ، وصفحة أخرى فتحها لي صديق ولكني لا انشر عليها مباشرة بل يقوم الصديق بأخذ صورة للموضوع وينشره على صفحته. وعلى ما يبدو فإن اسمي في قاعدة البيانات الخاصة لإدراة فيس بوك ، كما أني لا استطيع ان انشر بإسم آخر نظرا لتعلق الناس بهذا الاسم . تحياتي >>> السلام عليكم ... الموقع لم يتواني بنشر اي موضع ترسلونه ويبدو انه لم يصل بامكانكم استخدم المحرر التالي  http://kitabat.info/contact.php او عن طريق التعليقات ايضا لاي موضوع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زكية المزوري
صفحة الكاتب :
  زكية المزوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أيلوح في الأفق "سقوط" جديد؟  : علي علي

 برلين. تقرير مصور الشعب الألماني يتظاهر ضد الحرب على سوريا  : علي السراي

 نينوى تشكل حركة الضباط الأحرار لمقاتلة داعش

 ليلة الحادي العشر: رحلة الدموع والصبر  : مديحة الربيعي

 هواجس متوجس ..!؟  : حمزة علي البدري

 تواطؤ امريكا مع اقليم كردستان على نفط العراق  : باقر شاكر

 رسائل ترامب وحلول الأزمة السورية  : شهاب آل جنيح

 البطة العرجاء.. والتحالف الوطني  : مديحة الربيعي

 فساد الكبار وخطرهم على الامن الوطني  : رياض هاني بهار

 مكتبُ آية الله السيد السيستانيّ(دام ظلّه الوارف) يُعلن أنّ يومَ الخميس غرّة شهر رجب الأصبّ..

 صلح الامام الحسن وفق نظرية الثابت والمتغير  : جمال العسكري

 الثقافة توحد العراقيين بعد أن فرقتهم السياسة  : احمد محمود شنان

 لماذا سقطت الانبار ؟!  : محمد حسن الساعدي

 القصة الكاملة لتفجير مجلس النواب كما يرويها النائب جعفر الموسوي

 الإسلام (الصَفـْقـَوي) والإسلام النَّـبوي !  : كاظم الحسيني الذبحاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net