صفحة الكاتب : د . يوسف السعيدي

المجرم الارهابي طارق اللاهاشمي...والعار البعثي
د . يوسف السعيدي

ايتام عفلق.. وصدام المقبورين ..ومن ساندهم من التكفيريين من الوهابيه والسلفيه المتطرفه والنقشبنديه وغيرهم من المرتزقه الاجانب والعرب..
لم يترددوا في فعل الموبقات والشائنات من التخريب الاجتماعي والمادي للمجتمع العراقي الى التصفيات الفكريه والجسديه مرورا بتجنيد من باعوا ذممهم من عديمي الضمير... وانتهاء بزج (الشرف) العفلقي في (معارك الجهاد البعثي) وهذه الاخيره من صفاتهم لم تكن وليدة اليوم انما اخذوها من جدهم مستشار معاويه وثعلب بني اميه عمرو بن العاص...عندما كشف (عورته) امام بطل الاسلام.. وسيف الحق البتار الامام علي بن ابي طالب عليه السلام..حينما اراد ان يطيح برأسه ..لكن وصي رسول الله اعرض بنظره .. واشاح بوجهه عن رؤية (سوءة) عمرو بن العاص وقبح المنظر الاموي.. والبعثي طارق اللاهاشمي وهو يشغل نائب رئيس الجمهوريه حاليا وهو يكشر عن انيابه سياسيا واعلاميا وطائفيا وارهابيا... برغم مشاركته الفعليه في الحكم .. مبديا على الدوام موقفا مغايرا لاتجاهات الحكومه العراقيه المنتخبه من قبل الشعب...وحيث تتضح الاجنده الارهابيه التي يحملها هو واتباعه وافراد حمايته القتله والتي تحاول اشاعة الدمار والقتل.. والدعوه لعودة البعث العفلقي الفاشي والاعتراف بشرعية القتل اليومي الجماعي للاطفال والنساء والشيوخ والشباب وهدم رموز الثوابت العراقيه الحقه ..واستباحة كل المحرمات.. وتحريم كل المباحات..
انه يتمسك باهدافه التي هي اليوم محض اوهام وازدراء كبيرين..لانه لا يزال مصرا على عدم الاعتراف بالدستور.. والانتخابات.. والحكومه المنتخبه.. بل ويقر الارهاب الدموي باعتباره (مقاومه) وداعيا الى الغاء قرارات اجتثاث البعث والمساءله والعداله والتشكيك بالجيش والشرطه.. ويمني نفسه باعادة الدرك القديم وجلادي ابن العوجه الاعوج ..ومخابراته وامنه وفدائييه... فهذا المسخ من الحثالات التي لا تستقيم حياتها الا بالتسلط مهما كان نوعه...انه يسبح منتشيا مع ابناءه وبناته وافراد حمايته واتباعه من البعثيين العفالقه ..اصحاب نظرية الموت الصداميه سابحا عبر نهر الدم العراق المسفوح.. ويحلم بعودة جمهورية البعث الدمويه الثالثه.. وثقافة الزيتوني والمسدس وسلطة البداوه والقسوه وحكم الهمجيه والتخلف.. لتنهش بانيابها الجسد العراقي المتعب من قبل اقلية مسعوره متخلفه طائفيه... طارق اللاهاشمي بادعاءاته وانحرافاته وخياناته مع افراد حمايته واتباعه الارهابيين القتله يصنع بها جسورا لعبور حثالات البعثيين وزمر التكفير الطائفيه لذبح مزيد من العراقيين متعمدا فتح الابواب والشبابيك الخاصه بالبيت العراقي لمرور الطاعون البعثي ونظرية الموت الجماعي لاشراف العراقيين..لان اللاهاشمي طارق البعثي المعتق.. ينهل ثقافته من منابع التامر والغدر الموروث.. ليسوق بضاعته الكاسده عبر مقامرته بتلك الالعاب البهلوانيه السمجه المصاحبه لافكار رأسه العفن.. يحاول تثبيتها بخيوط الانتهازيه والنفعيه والمحاباة والهروله مع بقايا قطعان البعثيين المهزومه وهو يرقص عاريا في صومعة مذبح الارهاب التي شيدها قوم لوط في عواصم الارهاب المعروفه مع بقايا البهائم الانتحاريه الذين اسقطتهم امهاتهم سهوا باوكار البغاء وكبروا مع اتباع البعث الدموي الصدامي العفلقي وهم لا يعرفون كلمة اسمها خجل او حياء..
زمر وحثالات بعثيه.. داخل وخارج العراق الجريح... فمن اسعد الهاشمي الى الدليمي عدنان واولاده الى المطلك الغير صالح والضاري والدايني والعليان وبقية القذاره الصداميه ...وامثالهم..
يغلب عليها الفشل وخيبة الامل والمراره ..يقضون معظم اوقاتهم في رسم الاستراتيجيات والتكتيكات..ووضع الخطط الاصيله والبديله... والمضاده..لعرقلة جهد الشرفاء من العراقيين ... سياسات.. وخطط بعثيه عفلقيه آلت كلها ..وتؤول بعون الله تعالى الى مكب نفايات التاريخ ..هذه الزمر من القتله والمجرمين والجواسيس والمرتزقه واصحاب السوابق من اللصوص ومحترفي القتل والفتن الداخليه والخارجيه والامن الصدامي..تسللوا الى مجلس النواب .. والمنطقه الخضراء وبقية مفاصل الدوله العراقيه حاملين معهم اوزارهم ..واوزار تابعيهم ومن سار على شاكلتهم ..من محترفي المجازر المتنقله والممارسات الشاذه ..يرقبون دمائنا المستباحه التي تبحث عن مصب في جغرافية المقابر الجماعيه وتضاريسها الطائفيه..وها هم اليوم بكل اصنافهم وتاكيدا لحقدهم الاعمى ونهج العفالقه الاراذل ..مع حثالات جرذ العوجه يتامى المقبورين عفلق وصدام ..يؤسسون لما لا يؤسس له ..تتملكهم رغبة..مجنونه مع اندفاعهم الاهوج لافشال خطة فرض القانون ومطارة الارهابيين على اختلاف اصنافهم وعناوينهم .. والتي جعلتهم يتراكضون بعدة اتجاهات وابعاد...وعلى صدورهم كذبة سمجه..ومسرحية فاشله ..لم يحسن مخرجوها اتقان حبكتها... لاخراجها على خشبة مسرحهم المحترق ...لان صابرين الجنابي (اخت المجاهدين البعثيين) لم تحسن اداء دورها كم اتقنه ضياء الكرعاوي (قاضي السماء) خريج اكاديمية الفنون الجميله...وهكذا انكشف المستور وازيحت الاقنعه ...واعترافات حماية القرد طارق البعثي ...دليل دامغ طالما كتبنا عنه وحذرنا منه ..في مقالاتنا وتعليقاتنا واتصالاتنا مع قوى الخير في داخل العراق وخارجه....ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ...والحمد لله تعالى رب العالمين....
الدكتور
يوسف السعيدي

  

د . يوسف السعيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/19



كتابة تعليق لموضوع : المجرم الارهابي طارق اللاهاشمي...والعار البعثي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 15)


• (1) - كتب : الدكتور يوسف السعيدي ، في 2012/09/22 .

الاخ المعلق الذي سمى نفسه ب(الكورس)....
فن الحوار:
حياتنا التي نعيش في بيئة معيّنة
وفي مجتمع محدّد أو بين مجموعة بشريّة ننتمي
إليها، من الطّبيعيّْ ألاّ تخلو من إجراء
الحوارات بأنماطها المختلفة

·•• والحوار

حاجة طبيعيّة بين النّاس للتفاهم والتّواصل،
وتبادل وجهات النّظر في مناحي الحياة

·••

وليس من الضرورة أن يكون الحوار مع من تتفق
معه بالرؤيا والهدف، وقد يختلف الحوار من شخص
لآخر

·•• فقد يكون الحوار مع أفراد العائلة

أو مع الأصدقاء أو الزّملاء، وقد يجري مع
الجيران ومع من نلتقي بهم يوميّا

·•• وليس

الحوار فقط بين الأدباء والمفكّرين وأصحاب
الإختصاصات ا�...
عندما يصدح بالحوار انسان ذا اوفق واسع
ومتحرر قدر المستطاع من اطره النفسيه
والفكريه والاجتماعيه عندها يصبح هناك حوار
ومحاور ويكون للحوار شجون اما العكس فسيصبح
مهاتره او سمه ما شئت غير الحوار

نحن بحاجه
الى مزيداً من الوقت وكثيراً من الحوار
لإجترار مخزوننا الثقافي عبر هؤلاء
المحاورين مع يقيني بأن ما نملكه من مخزون
ثقافي هو أصلد من المكان وأبعد من الزمان فلا
يخيفك الحوار ولا الاختلاف لأنه في النهايه
لا يصح إلا الصحيح.......


• (2) - كتب : الكورس ، في 2012/09/22 .

وثقافة الزيتوني والمسدس وسلطة البداوه والقسوه وحكم الهمجيه والتخلف.. لتنهش بانيابها الجسد العراقي المتعب من قبل اقلية مسعوره متخلفه طائفيه... قد رجعت من جديد......هذه الزمر من القتله والمجرمين والجواسيس والمرتزقه واصحاب السوابق من اللصوص ومحترفي القتل والفتن الداخليه والخارجيه والامن الصدامي والامن الموسادي والامن الايراني..تسللوا الى مجلس النواب ...... يرقبون دمائنا المستباحه التي تبحث عن مصب في جغرافية المقابر الجماعيه وتضاريسها الطائفيه..وها هم اليوم بكل اصنافهم ...يؤسسون لما لا يؤسس له ..تتملكهم رغبة..مجنونه مع اندفاعهم الاهوج لافشال خطة فرض القانون ... وتعريف فرض القانةن هو اعتقال اكبر عدد ممكن من الشباب اليانعين من المناطق المشبوه السنية.... وافراغ جيوب عوائلهم من دفع الجزية عن كل فرد بدفتر او دفترين مع بوس الايادي...وهذا هو التاريخ يعود نفسه على نفس الطراز البعثي.. في التسلط ...باعادة الدرك القديم وجلادي ابن العوجه الاعوج ..ومخابراته وامنه وفدائييه... فهذا المسخ من الحثالات التي لا تستقيم حياتها الا بالتسلط مهما كان نوعه.... اعدته الى جميع اجهزة الدولة الان.....فمن بين قوات دجلة الان ضابط كبير شارك في عملية الانفال.... فهيعلا....لبرنو الاكراد الجبلي... لمقابلة اتباع صدام المقبور ولكن من طراز جديد..... وشكرا للدكتور يوسف السيعدي فانا معجب لمقالاته.

• (3) - كتب : الدكتور يوسف السعيدي ، في 2012/03/18 .

اخي العزيز عمر علي...شكرا على تعليقك ومشاركتك..ومداخلتك...صدقني اخي العزيز حينما قلت لفظة السلفيه كان بعدها كلمة المتطرفه...وهي التي حادت وانحرفت عن طريق السلف الصالح...كما هو الحال في بعض التيارات الحاليه التي تدعي انها على نهج السلف الحقيقي الصالح ...من الصحابة الكرام وال بيت النبي الخاتم الاطهار......ولاني اخوك العراقي مهما كانت وظيفتي كما قلت انت كاتب او صحفي او سياسي...تقبل تواضعي...

• (4) - كتب : حفيد صلاح الدين الايوبي ، في 2012/03/18 .

...... خارج الموضوع ....

• (5) - كتب : عمر علي ، في 2012/03/17 .

اعجبني مقالك... وخاصة هذه النصوص....ايتام عفلق.. وصدام المقبورين ..ومن ساندهم من التكفيريين من الوهابيه والسلفيه المتطرفه والنقشبنديه وغيرهم من المرتزقه الاجانب والعرب..
ولكن كونك كاتب او صحفي او سياسي لاادري من تكون عليك ان تتراجع عن كلمة السلفية فياخي الدكتور مفوهم السلف اي ماكان عليه السلف الصالح من الصحابة الكرام وال بيته العظام .... عندما نقول الشيعة ليس كل الشيعة خونة وليس كلهم جهلة ... الاساءة الى السلفية اساءة الى الدين واساءة الى المراجع العظام كما قلت لك وهم الصحابة وال البيت سلام الله عليهم.. ونشكرك على مقالك ومهما تهجمت على البعثيين فهو قليل .....

• (6) - كتب : د.يوسف الحيدري اقليم كوردسان السنية ، في 2012/03/17 .

**********

نامل استخدام الاساليب الحضاريه في الخطاب والا فان مصير مثل هكذا تعليقات مليئة بالسباب والشتم هو التحرير 

ادارة الموقع 

**********



• (7) - كتب : الدكتور يوسف السعيدي ، في 2012/03/15 .

أطالع بين الحين والآخر كتابات ومقالات بعض حملة أقلام العفالقه البعثيين هنا وهناك ، والتي عادة ما تكون قدحا كلها، فهي ليست بالحوار الموضوعي الجاد، الذي يتطلب روية في النقاش، وصفاء في المقصد، ورصانة في اللغة، وتوءدة في المساجلة.. يا لهذا ألبعثي من كاتب متحجر....حتى القلم ينفر من أصابعه. أطال بلا طائل، وأوردها وهو مشتمل، فاستنسر بغاثه وتزبب حصرمه، فلم يصب شاكلة الرمي، وإنما كان كمن يسعى إلى حتفه بظلفه. أنه ليس ممن يوردون الأمر فيصدرونه.. فعن غير قصد أحد الشفرة لذبحه، فانبرى يشقق الكلام ويرسله، ويتكلف النكت النحوية كحجج لافتراءاته، لعله يغلف ميوعة طرحه المتهافت بنفخ بالونات وهم تخدع الصغار، ثم يعود ليجعل من "الأسلوب الإنشائي" لضمير ومقاومة معرة الدهر وسبة العصر:
تصف الدواء لذي السقام وذي الضنى كيما يصح به وأنت سقيم

فكيف للكاتب ألبعثي، وهو غذي لبان "الأسلوب الإنشائي"، به تدرج سلم العهر والدعارة الفكرية، فكفى أسياده "العفالقه "البعثيين جانب الخطابة اللفظية ليكفوه مؤونة بطنه وجيوبه....يتجاهل حقيقة أن قلم الكاتب الوطني الشريف...مجردا لقطع دابر الظلم، واستئصال شافة الظلامية؟! وسيفا مصلنا على رقاب قتلة النهار، وساملي عيون الحقيقة، وباتري شفاه الأطفال، وسارقي البسمة والبراءة من وجوههم، ومصادري المادة الرمادية من أدمغة العقلاء. ؟! وسدا يمنع سيول الوهم الكاذب من أن تجرف إرادة الشعب، وتتلاعب بمصيره؟ ومنبها للشعب على جرائم من يسقونه البنج والهيروين؟!

فهاهو كلب من كلاب القمع ألبعثي، تعود أن لا يخرج من وجاره إلا ليعلق رجيع الحاكم، يتحامل بكل وقاحة وفظاظة على الحكومة المنتخبة....والتغيير الذي أطاح بكل قيم الجهل والاميه والخرافة التي سادت عراقنا الجريح طيلة 35 عاما ولعلك يا سليل جمهورية الخوف" استقصيت فلم تجد مذمة لعراقنا الجديد، المرابط على ثغور الحرية والعدالة، فتحاملت على الانتخابات ...والحرية...ومحاولة اللحاق بالركب العالمي للتطور العلمي بدل إشاعة الحروب والدمار والمقابر الجماعية وخنق ألكلمه الحرة و السجون والمعتقلات السرية والعلنية ، وبدا جليا من تركيزك على مصطلحات ...العملاء....والخونة ...وبائعي الوطن ....انه لا تطيبيك سوى النقود، ولا تستفزك سوى بروق المادة و "المردوديه فكل إناء بالذي فيه يرشح! تخرجت من مدرسة العفالقه المجرمين ونهلت من القمامة ألصداميه ...منتظراً في مزابل التاريخ.....العراقيون اليوم يؤمنون أنه لا تمايز بعرق أو دين أولون..والعبودية في رأيهم خرق سافر لقوانين العدالة ونواميس الكون، فكل البشر لآدم وآدم من تراب.

يؤمنون أن للإنسان قداسته وكرامته، إن العراق لكل العراقيين، فلا تفاوت في الفئات والطبقات، ولا تفاضل بخصائص ولا امتيازات. العراقيون المجاهدون من قوى ألمعارضه(سابقا) والذين خاضوا معارك الاهوار والجبال ومن كل فئات المجتمع العراقي ألمعارضه للقهر ألصدامي ....والذين باعدوا أهليهم وذويهم لأنهم نذروا أنفسهم لتحرير العراق ، الذي ثلم به "سيدك" جدار التلاحم الاجتماعي، بمجازره وتصفياته العرقية.. باعدوا الآهلين لأنهم جأروا في وجه الطاغية أنهم يريدونها ديمقراطية صريحة، لا تزوير فيها ولا تدليس: يريدون أن يحكم الشعب نفسه، وان يقرر مصيره. لا يريدونها نياشين ولا بزات عسكرية، لا يريدونه رئيسا بالقهر والغلبة والجبروت، ولا برلمانا بلون واحد، ولا جرائد تبتر ألسنة صحفييها، إلا أن يكونوا من أمثالك. ولا معتقلات يمارس فيها التعذيب والعنف الجسدي لكل معارض أو رافض، لم يقتن مثلك قفازا للتصفيق.

راهنا نحن على المستقبل، حيت تراهن أنت وأمثالك من أذناب النظام، على عودة النظام ألبعثي الدموي، المتردي، المتآكل، الصدئ ، الذي حمل في داخله عوامل دماره ونهايته، والمتستر بالأيام عريان مجاهدونا يتكلمون لغة العدالة، حيت تنبس أنت ببنات شفاه الطمع والجشع والنفعية. لك مطلق الحرية في ان تعتبر النضال من أجل حقوق الأقليات المحرومة "ضربا لوحدة الوطن ومساسا بمقدساته"، ما دمت تندب أطلال "أمجاد الأمة وعلمها وفروسيتها". فعن أي أمجاد تتحدث؟!

هل هي أمجاد أحفاد عفلق التي تتغنى بإراقة الدماء، والإغارة بياتا على الأحياء الضعيفة الآمنة المطمئنة؟!.
أم هل هم أعلام الزوايا، الذين ملكوا العراقيين ملكا صرفا ، ولم تاخذهم بهم رأفة ولا شفقة، إعلام وصحفيي المقبور عدي ابن الطاغية الأرعن ، وتسولوا في تخوم الشوارع الخلفية في ليل باريس ولندن ومونت كارلو ..في أحضان الغانيات وبائعات الهوى ...ليكتبوا بعدها عن شرف المواطنة ...والمواطن....والبوابة الشرقية للوطن العروبي... إن كان هؤلاء هم أولياء نعمتك ، فاملأ وجهك القبيح خموشا، فإنهم ليسوا، في نظرنا، أكثر من شلة قطاع طرق وزوار الفجر الذي طال بزوغه على العراقيين ...شلة من أرباب السوابق واللصوص.والقتلة ومحترفي الفتن ألداخليه والخارجية... عفر خدك عند قمامتهم إن شئت.. أما نحن العراقيون الشرفاء فأننا نؤمن أن الله جعل لنا عيونا في وجوهنا ...، لتنظر إلى الأمام، ولو شاء لنا النظر إلى الوراء، لجعل لنا عيونا في القفا.

أما تطاولك على طود الرفض الشامخ المجلس الأعلى وحزب الدعوة الاسلاميه ، ووصفك لهم بالمرتزقة والعملاء فنفخ في غير ضرم، وضرب في حديد بارد. مجاهدوا الهور والجبل الذين لم يرضوا الدنية في مبادئهم وقناعاتهم....
. حين تجري أنت، لاهثا، خلف جيوب أسيادك، فينثرون عليك دراهم تلتقطها كدجاجة جائعة، فإن أسيادك هم من يلهثون وراء الشريف العراقي المناضل الصابر الذي حارب البعث والبعثيين ليكف عن فضحهم وتعريتهم وإقامة الحجة عليهم، في الداخل والخارج.. حين تبيع أنت كلامك الإنبطاحي لهم، فإنهم يبذلون نفسهم ونفيسهم كي يشتروا فقط صمت المناضل الذين قاتل أسيادك في الاهوار والجبال ...

أنت، يا أيها الكاتب ألبعثي المتسول، الذي تحاول بمقالاتك أن تنال من الشهيد السعيد محمد باقر الصدر ومحمد باقر الحكيم وكل الشرفاء الذين حملوا على أكتافهم أعواما من المقارعة الدائبة للظلم والإقطاع والدكتاتورية.. إنهم من هدر حياته، ليعيد لكل العراقيين ، وطنا سلبه منا لصوص النظام وقطاع الطريق إنهم الشموع التي احترقت لتضيء للمحرومين في ليل العراق الدامس.. إنهم من امتطوا صهوة جواد الرفض والثورة على التقاليد البائسة لمجتمع حرون.. انهم من زأر كالأسد حينما قارعوا الطاغية العفلقي.. انهم من لم يتبجح يوما بجذوره "النبيلة" وإنما نادوا بإذابة كل الفوارق الطبقية، في مجتمع أرادوه أن يكون كأسنان المشط لا كأصابع الكف ...انهم من لم يداهن في حياته نظاما قمعيا، ولم يوال سلطة تعسفية، ولم يتمسح مثلك بحذاء حاكم.

إن رأيت أن تستسلم للخور، وأن تنتظر لمشاكلك حلا من تعاقب الأبرد ين، فإن فتية الدعوة والمجلس الأعلى العراقي ومعهم كل الشرفاء من ابناء العراق " أخذوا على أنفسهم عهدا أن يأخذوا الدنيا غلابا.... املأ شدقيك خزعبلات وترهات، وتغن ماشئت بمآثر "قائدك الضرورة المقبور "، ولكن سيعجز كف قزم مثلك عن أن يغطي الشمس رأد الضحى أو في كبد السماء. هذا ومن الطبيعي أن ينفر جعل سياسي مثلك، من عبير( المجلس الأعلى والدعوة والكورد وبقية أبناء العراق)" المتضوع بعبق المبادئ والمثل والأخلاق.
وفي النهاية، أتمنى يا صاحب القامة السياسية القميئة، أن تجد في هذا ما يردعك عن الولوغ في حياضنا، وإن تعد، نعد، وعندها يحترق الأخضر واليابس!
لو كل كلب عوى ألقمته حجرا لأصبح الطوب مثقالا بدينار



• (8) - كتب : د.يوسف الحيدري الحيدري ، في 2012/03/13 .

*****مكرر*****



• (9) - كتب : د.يوسف الحيدري الحيدري ، في 2012/03/13 .

*****مكرر*****



• (10) - كتب : د.يوسف الحيدري الحيدري ، في 2012/03/13 .

*****مكرر*****



• (11) - كتب : د.يوسف الحيدري الحيدري ، في 2012/03/13 .

بطل الاسلام.. وسيف الحق البتار...... النائب عن المهدي المختار .. الاستاذ طارق الهاشمي .... المبعوث رحمة للعراقيين....
برغم مشاركته الفعليه في الحكم .. مبديا على الدوام موقفا مغايرا لاتجاهات الحكومه الايرانية الاسلاملاية...لذا ابشرك بان المدد الالهي... قد انارت له دربه .. وعصمه من اذناب الموساد الايراني... فهو الان في اقليم كوردستان السنية رغما على ايرانكم وموسادكم.... ويشغل منصبه بالتمام ومكتبه مفتوح للصالحين من الطاهرين من دنس المتعة والزنا الشرعي (واللبيب من الاشارة يفهم)... فقد نسي العفلق المالكي بان عشائر الكورد..ايضا مع النائب المهدي الاستاذ طارق الهاشمي...ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ...والحمد لله تعالى رب العالمين....
الدكتور
يوسف الحيدري الحيدري شقلاوة( اخي الدكتور يوسف السعيدي ارجو زيارة شقلاوة كي تتعرف الحيدرية واللبيب من الاشارة يفهم)

• (12) - كتب : الدكتور يوسف السعيدي ، في 2011/12/21 .

الاخ سعيد (الحيدري)....اعدك بموضوع مشابه عن بقية القرود العفلقيه بنفس اسلوبي في فضح قرود عفلق وصدام اللعين ...ومنهم المطلك الغير صالح واللاعلوي حسن البعثي...واللبيب من الاشارة يفهم...

• (13) - كتب : سعيد الحيدري ، في 2011/12/20 .

الحمد لله والصلاة والسلام على اله الطيبين الطاهرين. فمن خصائص وادب ال البي العظام ان لانسب و لانشتم ونلعن و و و هكذا تعلمنا من مدرسة ال البيت لمن كان ينتهج مدرستهم حت و ولو كآن اعلاميا أو سياسيا .
تعليقي على المقال اقول التاريخ يعود نفسه فبعد ان الاكراد ينهزمون من عفلقية صدام والشرفاء من الوسط والجنوب بفرون الى جبال كوردستان الان يهرب نائب رئيس الجمهورية من ؟؟؟؟؟؟ المالكي .
فاذا كان ثاني رجل بالدولة يهرب فاي دولة هذا .. واي قانون هذا ... نحن ننتظر ان يهرب ايضا من سرق مليار دولار ... ولكن الذي سرق هرب الكويت وعاد .... اما الثاني فهرب الى كوردستان واعتقد انه يعيد امجاد المعارضة السابقة الذي اطاح بالعفلقية ..وسؤالي الاترى ايها الكاتب العزيز ان التاريخ يعود نفسه.... ويطيح الهاشمي النائب بمملكة علي بابا الان . ..
فضيلة الدكتور يوسف السعيدي... في قراءة للانسان الشرقي انه عندما يستلم الكرسي لايتنازل عنه ويصبح عابدا له ... ياترى يادكتور لو جلست على كرسي مملكة علي بابا كما يسموننا الغرب هل تصبح مثلهم قصدي تجلس وكانما تحتك لزكة جونسون. ام انك غير هؤلاء.
س
ؤالي الاخير بعد ان تطهر الان بغداد من البعثية كما تقصد وهربوا كلهم كيف سوف يكون خكم مملكة بغداد بعد الان هل ستصبح جنة بعد الان.
وتكون بغداد عاصمة كامالارات عفوا قصدي كطهران الجميلة. وشكرا لك أخي العزيز فنحن في كوردستان هكذا نقرء مشاكلكم في مملكة بغداد التي لاتنتهي.
التوقيع سعيد الحيدري من شقلاوة

• (14) - كتب : مهند البراك ، في 2011/12/20 .

الدكتور يوسف السعيدي
ماذا تنتظر من البعثي الذي ما زال يعتقد انه فوق العراق وفوق الشبهات
يحق له القتل مقتديا بفرعون فهو في قرارة نفسه الاله
تعسا لهم ولكل البعثيين من امثال المطلك واللاهاشمي والبعثلاوي

• (15) - كتب : محمد حسن ، في 2011/12/20 .

هل رأيت سيدي الدكتور وأخيرا طار المجرم والسمسار النذل حرامي البيت طارق العفلقي وحط في تركيا الملاذ
الآمن لامثاله فالنرى جميعا الجبن والذل وعدم الحياء الذي هو صفتهم عندما يصبح بيد العدالة لقد هرب
النذل وكلمة هرب تقال للعبيد وانهم والله ليسوا احرارا بل اخس عبيد قبلاتي لايدي الاحرار الذين كشفوا هذا النذل




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ايهم محمود العباد
صفحة الكاتب :
  ايهم محمود العباد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 انجاز معاملات الحج في مديرية شهداء الكرخ  : اعلام مؤسسة الشهداء

 شيعة رايتس ووتش: السلطات التركية تترك مئات العوائل الشيعية عرضة لعمليات القتل  : شيعة رايتش ووتش

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تواصل العمل في تنفيذ مشروع مبنى مختبرات مركز البحث والتطوير النفطي في بغداد  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 هرب القذافي وترك تمثال زميله المقبور وأتجه إلى فنزويلا!!  : سيد صباح بهباني

 زوار الاربعين يوقعون (العهد والميثاق ) على ثلاثة بنود اخلاقية في كربلاء (مصور)  : وكالة نون الاخبارية

 أهوار ذي قار تحترق .  : حسين باجي الغزي

 مدراء إعلام العتبات المقدسة يقرون خطة لتوحيد الخطاب الإعلام

 معلولة أيتها الروح  : هادي جلو مرعي

 مجلس القضاء الأعلى يفتح نافذة خاصة لإنجاز معاملات شهداء الحشد الشعبي ضمن مناطقهم  : مجلس القضاء الاعلى

 وزار ةُ الصِحَةِ تُعاقِب أم تُعالِج!؟  : سلام محمد جعاز العامري

 العدد ( 545 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 اختاروا لكرسيكم فأنه دساس..!  : علي سالم الساعدي

 بلاد العُرب، قرار إعدام أم إنتحار  : فادي الحسيني

 أزمات ..أزمات  : عدوية الهلالي

  الحسين في ديوان العرب (9)  : ادريس هاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net