المجموعة القصصية عرس الغربة للأديبة الدكتورة سمية عودة

 

 تم صدور المجموعة القصصية عرس الغربة للأديبة الدكتورة سمية عودة

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/19



كتابة تعليق لموضوع : المجموعة القصصية عرس الغربة للأديبة الدكتورة سمية عودة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمود سلامة الهايشة ، في 2012/02/06 .

۝ عرس سمية وحلم الكتابة القصصية
۝ عرس الغربة مجموعة قصصية لـ سمية عودة
۝ عرس الغربة لـ سمية عودة..السرد لمعرفة الواقع
بين الغربة و الاغتراب في " عرس الغربة " للأديبة سمية عودة

كتب: محمود سلامة الهايشة – المنصورة:
نظم اتحاد كُتّاب مصر فرع الدقهلية ودمياط برئاسة الشاعرة/ فاطمة الزهراء فلا، أمسية أدبية لمناقشة المجموعة القصصية للكاتبة سمية عودة (عرس الغربة)، الصادرة مؤخراً عن سلسلة أدب الجماهير التي يشرف عليها الأديب والروائي الكبير فؤاد حجازي، وذلك مساء السبت الأول من شهر فبراير 2012. ناقش المجموعة الأديب والقاص/ محمد محمد خليل، وقد أدار النقاش الشاعر الكبير الأستاذ/ مصباح المهدي- رئيس نادي أدب قصر ثقافة المنصورة.
وقد جاءت دراسة أ.محمد خليل عن المجموعة بعنوان (عرس سمية وحلم الكتابة القصصية). طرح مجموعة من الأسئلة في بداية الدراسة: كـ هل تملك ملكة وقدرة القص؟، وهل يمكن أن تضيف جديداً؟، وكانت الإجابة بـ (نعم). ومن أجمل قصص المجموعة قصة (حلة محشي) حيث أحسنت الكاتبة اختيار الموقف والزمان والمكان.
فالقصة القصيرة هو ذلك الجنس الذي ليس له بداية أو نهاية، فهو يفجر الأسئلة، ومن أهم عناصر كتابته عنصري التركيب والتكثيف. والجمل الأولى في القصة هي التي تشد القارئ لمواصلة القراءة وأحيان يجد فيها ما يريده، ليس للقصة القصيرة مقدمة بل الدخول في الحدث مباشرة، بل يمكن كتابتها في السياق، تشكيل وتكوين الفنون متشابهه، فالفنون لا تتجزأ. والعنوان جزء رئيسي للقصة، فهو لا يتجزأ عن القصة، ويقول أ.محمد خليل متحدث عن نفسه: "كتبت أطول عنوان لقصة قصيرة في تاريخ القص العربي".
تتكون المجموعة من واقع الفهرس من (18) قصة قصيرة تقع في (80) صفحة من القطع الصغيرة، وعناوين قصص المجموعة كالتالي: سيمفونية القطار، الوشم لا يجدي، حلة محشي، بابا حسن، العربة والحلم، حب دلفري، أبناه خوفو؟!، سعدان البغل، صابرة، جميلة..الجمَأل، عرس..الغربة، عند الأريكة الخشبية، ولدي كمال!!، مشاهد الرعب ليومية، الأعمى..بصير، العائد؛ بينما القصة رقم (19) والتي سقطت سهوا ولم تدرج في فهرس المجموعة بعنوان (عناقيد الخوف) ص52.

جاءت مداخلة الكاتب والروائي الكبير فؤاد حجازي تعقيباً على دراسة أ.محمد خليل ممتعة حيث أكد على أن الكاتبة تمتلك خاصية مهمة لابد وأن يمتلكها الكُتَاب ألا وهي القدرة على الحكي، فهي حكائة جيدة، وساردة جيدة أيضاً. فقد أضافت الكاتبة في مجموعتها في الشكل والموضوع وعدم التقليد، فمثالاً قد تناولت شخصية (العبيط) بصورة غير نمطية كمن سابقها من الكُتَاب حيث جعلته يمتهن بمهنة الدفان، دفن الموتى. كذلك نظرتها للشعوب العربية الأخرى التي يغترب فيها المصريين، ثم يعودوا ويكتبوا تجاربهم المأساوية ونظرتهم السلبية تجاه تلك البلدان، ولكن عندما تجذرت الكاتبة مع الشعب الذي عاشت معه وفيه بحكم الغربة، فالشعوب كلها واحدة. ويستطرد فؤاد حجازي قائلاً: الكاتبة تتميز بالعديد من الميزات كالأصالة، والتمرد على العادات والتقاليد التي لا تتعارض مع تعاليم الدين، والحس الفكاهي حيث يتضح الحس الساخر الشعبي.

وبعد قراءة سريعة لثلثي قصص المجموعة أثناء حضوره المناقشة جاءت كلمات الروائي والناقد د.أشرف حسن عبد الرحمن: "أجادت الكاتبة اختيار اللحظة النفسية كلحظة إنسانية، والمجموعة ليست صيداً نقدياً سهلاً، ولكن هناك إشكالية في اختيار لحظة الحكي"، وواصل د.أشرف حسن حديثه "هناك لغة الكاتب وهناك لغة الشخصيات أبطال القصة، وليس كل من يقرأ كثيراً موهوب للدرجة التي تجعله كاتب جيد".

وفي رؤية عن المجموعة قال الأديب والروائي علي علي عوض عن سمية عودة: "لها شخصيتها المميزة، كاتبة تكتب بموهبتها بصدق فني جميل، برومانسية وواقعية، استخدمت الإيقاع والرمز بشكل جيد، الحدث غالبا مقبول ومسلسل ومنطقي، لذا فالكاتبة واعدة ولاشك في ذلك".

وجه الأديب والناقد/ فرج مجاهد الشكر والتقدير للأديب الكبير أ.فؤاد حجازي على تبنيه نشر هذه المجموعة القصصية ضمن سلسلة أدب الجماهير التي يشرف عليها، فهذا إن دل فإنما يدل على شهادة منه في حق الكاتبة التي لديها مخزون وموهبة فعلية.

۝ قراءة في المجموعة القصصية (عرس الغربة) للأديبة الدكتورة (سمية عودة.).. بقلم الأديبة المصرية ميمي قدري:
أديبتنا الرائعة د. سمية عودة ... عندما كَتبت أو بالأحرى كَتب الوحي (عُرس الغربة) ألقتنا في دائرة الانبهار , لخصت أديبتنا المبدعة هم الوطن في عدة صفحات ... فكل قصة كانت رمز لسرب من أسراب مشاكل مجتمعنا المصري , فمثلاً (سيمفونية القطار) جمعت الأمل والحلم في الفتاة الفقيرة كأمل الشعب المطحون في الحياة الكريمة , وتستمر الفتاة في الأحلام بالرغم من واقعها المرير,
الذي جذب انتباهي وحرك مشاعري (جميلة... الجمال) بثوبها الأبيض الناصع هي مصر بكل شموخها وعِزها... هنا مصر بشرفها , والجمال هو رمز للتعدات والتفرقات الحزبية والأطماع التي تُلقي بوطننا في جُب الخطر, ولكن مصر هي مصر... تتمخض عن حريتها وقوتها, عندما اختفت الجميلة ولم يعرف طريقها أحد... رمزت أديبتنا هنا لحالة مصر أثناء المخاض العسير
ولكن وُلدت من جديد واحتفظت بجمالها وبهائها وظلت في عيون العالم هي الكنانة وملجأ وملاذ كل البشر
(عُرس الغربة)القصة التي جملنا المجموعة باسمها وهذه القصة التي تدل على أن الوطن بمساحته الشاسعة ومكانته في قلب كل إنسان متمثل في إنسان واحد ألا وهو الزوج , فعلاً فعندما تتزوج المرأة يتحول الوطن من حدود وفواصل ومساحات إلى قلب زوجها بكل ما تعنية الكلمة من معنى, فقلب الزوج هو وطن الزوجة .
قصة (صابرة)فكرة جديدة هي موجودة بكثرة في مجتمعنا ولكن لم يتطرق اليها أحد , طمع الأب وتحكمه الذكوري في مستقبل إبنته بحجة الدين والشرع
فالقصة جريئة وأثبتت أن الأدب النسائي يفرض نفسه , وأن الأديبات العرب لا ينقصهم الجراءة في الكلمة والفكرة.
(عندالأريكة الخشبية) هي قصة مميزة ومن وجهة نظري ورؤيتي لحروف أديبتنا فهي قصة جوائز , فهي لوحة تشيكلية أبدعتها ريشة الأديبة ( سمية عودة) جعلتنا نتغلغل بين ثنايا ألم فتاة يعتبر ألم الكثيرات من فتيات الوطن العربي ألا وهو الخوف من مشكلة تأخر سن الزواج أو كما يقولون بلغتنا الدارجة (فاتها القطار) , وهنا تبدأ مشكلة البكاء عما ضاع من العمر ... وهنا تقع البطلة بين الرحى .. بين الواقع الذي تعيش فيه وذكرياتها , وهنا تكون الأريكة الخشبية هي مبكى حياتها وهي لا تعلم أن احتمال كبير يكون حالها الآن أفضل من حالها كزوجة... يكفي أنها تَملك القرار!!!
وهذه نعمة تفقدها الكثيرات من بنات جنسها, إذا تكلمتُ عن كل قصة على حده لن تكفيني مداخلة واحدة ولهذا أُنهي مداخلتي بقصة (الأعمي ... بصير) توقفت كثيرا أمام هذه القصة, وبما إنني قارئة نهمة هذه القصة نادرة الوجود , ممكن أن يكون تناولها البعض جزء من الكل وليس الكل
فمنهم من تناول تقمص الأعمى لدور البصير ولكن لم نجد من يضحي ويجرب ظُلمة الأعمى وهو بصير
هنا التفرد والكوميديا الساخرة الجارحة
فهنا تغلفت الابتسامة بالبكاء المرير ... لن أستطيع أن أقول أنها كوميديا ضاحكة مائة في المائة
فعندما قرأتها لم أشعر إلا بجذوة النار تشق صدري
ولكن عموما المجموعة القصصية تُلخص ألم أمة بكاملها وثقافة مجتمع علاه الغبار
أديبتنا الأروع وكاتبة الوحي صاحبة (عُرس الغربة)
غيرت مسار القصة القصيرة... ووضعتنا على الطريق الصحيح أن الكلمة أمانة وأن القلم سيد الموقف
شكراً يا وحي الكلمة والإبداع
مداخلة بقلم الأديبة المصرية ميمي قدري

كتب الشاعر والناقد/ عبد الناصر الجوهري عن هذه المجموعة تحت عنوان "عرس الغربة..السرد لمعرفة الواقع" قائلاً: "إذا حاول الكاتب معرفة الواقع..فإنه قبل أن يخبر واقع الحياة..عليه أن يدرك واقع الكتابة. إن رؤية الواقع يقابلها رؤية النص، وحقيقة الواقع .. تشكل حقيقة السرد. وإذا حاول الكشف عن واقع مجهول لابد أن تعاد صياغته بأشكال وطرائق غير اعتيادية. واللغة هي التي ترفع القصة بالواقع المحكي إلى مستوى الكتابة. والمجموعة القصصية (عرس الغربة) هي الإصدار الأول للكاتبة (سمية محمد عودة).. حاولت فيه الإشتباك مع الواقع.. بحثاً عن لحظات إنسانية .. عبر حاضر الماضي (العائد) أو عبر حاضر الحاضر (سعدان البغل) أو حاضر المستقبل (عرس الغربة). وإذا كان الباحث محمد خضير يتساءل ماذا قرأ (ماركيز) لكي يكتب (مئة عام من العزلة)؟.. فإني اعتقد أن قراءة الرواد نساوي رفع مستوى الكتابة.. دون محاكاه.. والجملة السردية هي الحاسمة في الحكي".

۝ بين الغربة و الاغتراب في " عرس الغربة " للأديبة سمية عودة، دراسة بقلم الشاعر والناقد/ طارق عبد الفضيل:
ما يزال مفهوم الاغتراب حاضرا بقوة في أعمال كتاب هذا الجيل . ورغم كونه مفهوما فلسفيا وجوديا إلا أنه حظي بالكثير من التجسد في الأعمال الأدبية شعرا ونثرا . ويبدو أن الهم الإنساني بعمقه وتراميه يمثل قوة دافعة للإبداع .
وفي مجموعتها القصصية الأولى " عرس الغربة " لم تستطع سمية عودة الفكاك من اغتراب وجودي مفترس ملك عليها وجدانها فشرعت تنشئ له عالما قصصيا ؛ فالبوح كان دائما الملاذ الآمن وربما الوحيد الذي تستريح على فراشه الأرواح المعذبة .
ورغم أن المجموعة احتفت بالغربة وأقامت لها عرسا إلا أن ذلك لم يخدعنا عما هو أبشع من مجرد الغربة التي تعني عند الكثيرين الارتحال عن الوطن الأم ، والأبشع من الغربة بالطبع هو اغتراب الروح الذي لا يعترف بمكان ولا بزمان بل إن أقصى درجاته هو اغتراب الإنسان بين أهله و في وطنه الذي لم يبرحه .
فالبنت التي ... " كعادتها الدائمة تحول بأدواتها وجوه الناس إلى لوحة رائعة ... أخذت تتفحص في أمل وحب أوجه البشر حولها " .. تقف وحدها في مواجهة العالم بأسره ، تعيش فيما ترى وتتصور ، وتنكفئ على ذاتها لتصنع لنفسها عالما موازيا ، في
(سيمفونية القطار) وتجد في القطار المتحرك حاملا أنماطا بشرية تمثل عينة عشوائية من الجنس البشري ، وسيلة لحل المعادلة الصعبة وهي تقليل مسافة الاغتراب بخلق نوع من غربة افتراضية .
حتى البلطجي في "الوشم لا يجدي " يصبح في النهاية " نسيا منسيا ، جسدا هرما فوق السرير و أسفله ( أي أسفل السرير ) كلب هزيل غزاه الشيب ". و هي صورة إنسانية بشعة لكائن بشري يترك العالم و يتركه العالم بلا رحمة ككلب عجوز لا يجد من يطعمه.
و في " حلة محشي " يتقزم العالم حتى يصبح جل اهتمام الإنسان فيه هو توفير نوع من الطعام (حلة محشي) أيا كان اسمه أو كانت قيمته .
و في " بابا حسن " غربة فاغتراب ، ف" علا " سافرت للعمل بالخارج ، و لشدة تعلقها بزوجها لم تستطع أن تمكث أكثر من عام ... و لكنهما لم يرزقا بمولود ... و أكبر ما يفصل المصريّ عن واقعه و يفقده الأمل في مستقبله هو عدم الإنجاب و هو شكل آخر من أشكال اغتراب الإنسان عن عالمه . ثم غربة " و لم ينس حبيبته ، عندما يتنقل بين الدول .. يأخذها معه " غير أن بابا حسن يقاوم اغترابه و غربته " بأن يقرأ جزءا من القرآن ، كان يختلي في خلوته يوميا بعد أن يستحم ، يبدل ملابسه ، لا ينام إلا بعد صلاة الفجر فينام هادئا مستريحا راضيا " و هو الحل الأمثل للصراع الداخلي الرهيب الذي ينشأ عن الاغتراب و الذي تولده الغربة بما فيها من تفاوت حضاري بين ذات المغترب و موطن الغربة " قضى شطرا من حياته في أوروبا إلا انه ظل ماسكا على دينه " .
و لأن الحلم هو البيت الكبير الذي يسكنه المغتربون و المحرومون فإن " رامي " في " العربة و الحلم " لم يجد سواه سكنا في طريق بحثه عن حياة ، و لما وجد بابا يأخذه من الحلم إلى فضاء الواقع الواسع متمثلا في سيارة خطفها منه اللصوص فلم يسمحوا له بأن يبقى طويلا في الخارج ، و عليه أن يهرول عائدا إلى حلمه / اغترابه ، لأن " أولاد الحرام مخلوش لأولاد الحلال حاجة " .
حتى الحب الذي يربط الإنسان بالإنسان فيربطه بالعالم و يمنحه أرضا ثابتة يقف عليها ثم رؤية مطمئنة إلى المستقبل تحول في " حب دلفري " إلى وهم كبير يغترب بداخله إنسان يتواصل مع عالمه من غرفة نومه عبر جهاز الكمبيوتر . لقد ترامت المسافة بين الإنسان و عالمه حتى صار صعبا عليه أن يتصل به اتصالا طبيعيا ، و كل ما يستطيعه أن ينتقل من وهم إلى آخر " لكن سرعان ما أخذت أصابعه تطلب المارد ، أحضر له على البريد الإلكتروني .. حبا جديدا ".
و لأن العلم اتصال و حب ، فإن الجهل اغتراب و كراهية ، فالإنسان عدو ما جهل . و في " أ بناه خوفو ؟! " تضع سمية عودة الجهل ضمن مخالب الاغتراب التي تفترس الإنسان فتنفيه في نفس المكان .
و في "سعدان البغل " يموت كثيرون بالكوليرا، ربما كان من بينهم علماء و مفكرون و أدباء و مصلحون وفنانون ويبقى سعدان الجاهل المتخلف الذي يحمل الجثث الحاملة للوباء وهو لايدري . وفي القصة رمزية لاتنكرها القراءة الأولى تمثل تناميا كبيرا وقفزة هائلة في ترسيخ مفهوم الاغتراب الطاغي منذ القصة الأولى.
وفي " صابرة" مأساة فتاة تمثل طائفة كبيرة في دول كثيرة في عالمنا العربي
و بخاصة في السعودية ودول الخليج حيث يرفض الأب تزويج ابنته ليحتفظ براتبها فيحرمها بذلك حاجة فطرية لا يستغني عنها الإنسان الطبيعي صحيح النفس و الجسم لتعيش غريبة عن نفسها و عن طبيعتها الإنسانية وهي بعدُ في بيتها وبين أهلها .
وفي "جميلة الجمال " تؤكد سمية عودة على اغتراب الأرامل في مجتمعنا ، فالأرملة في مصر محرومة من كل شيء ، يفرض عليها سجن كبير في بيت زوجها المتوفى ولا تملك إلا أن تعيش على ذكراه أيا كان عمرها فماذا إذا حاصرها الفقر؟
وقمة سامقة أخرى للتماهي بين الغربة والاغتراب يجدها القارئ في"عرس الغربة" ووقوف الإنسان/ المرأة في وجه العالم " كيف تتركين وطنك أيتها العروس؟ "
حين تبدأ المسألة بغربة عن الوطن إلى اغتراب في الوطن " لكن زاد من وحشتها صعوبة التواصل مع الأخرين " هنا قضية سمية عودة الأولى ؛ الوحشة الناشئة عن صعوبة التواصل ثم حين يقل الإحساس بالغربة " ومع الوقت شعرت أن كل البيوت بيوتها " وذاك الوطن الجديد وطنها " و فارقها الإحساس بالغربة شيئا فشيئا" لكن هل فارقها الإحساس بالاغتراب ؟ !
إن الإنسان وهو كائن اجتماعي بطبعه وفطرته يحتاج من يشاركه حياته فيثبت قدميه على أرض الواقع ، حين " تحركت بعض أسراب الطيور آذنة بالرحيل إلى أكناف أعشاشها ، لتستكين بأزواجها في حميمية الود والعشق الجميل " فالإنسان يحتاج كهذه الطيور إلى تلك الحميمية التي تعتبر نقيضا لاغترابه . أما أن تنتظر امرأة " عند الأريكة الخشبية " التي تمثل قوقعة الحلم /الكابوس و مرفأ انتظار للرحيل إلى العالم / الواقع ، ولا يأتي من تنتظره ، حتى إذا جاء اتضح بعد وقت قصير أنه ليس لها و أنه عابر سبيل مر ليزيد عمق الهوة التي اتسعت في أعماقها. امرأة كهذه لا يمكن أن تحظى بنصيب من التواصل و الحميمية مع عالم لا يمكنها فيه إلا أن تنتظر . والمرأة التي وجدت الزوج ، بل أجبرت على الزواج منه " سرعان ما تكتشف أنه يتعاطى المخدرات وتأكدت أنها خرجت من دائرة الفقر بمنزل أسرتها لتدخل دائرة أخرى رسمها الفقر لها "
ولأن الأم في " عناقيد الخوف " تعيسة جدا كانت السخرية المريرة في تسمية أبنائها سعيد وسعد ومسعود . ثم هي تلقي بزوجها في السجن حفاظا على أبنائها حتى " عادت بأبنائها لدائرة الفقر "
ثم الأم الثكلى في" ولدي كمال " ومرارة الفقد التي تذهل الإنسان فيعيش في أوهامه منفصلا عما حوله حتى يرى الأشياء بغير طبيعتها .
و في " مشاهد الرعب اليومية " يهرب الإنسان من نفسه وحياته وواقعه الاجتماعي و السياسي والثقافي إلى أفلام الرعب التي تستحوذ على تفكيره وتنهش وقته .
وفي " تالا.. لاتدرك المصيف " يبيع الآ باء أبناءهم مقابل المال " هنعترف يا بيه احنا خلفنا علشان نبيعه ونفك ضيقتنا " إن الأزمة الحقيقية هي الخروج من الضائقة ، الخروج من المتاهه و الوصول إلى نهاية واضحة و الوقوف على أرض ثابتة .
و العروس في " غرام...لا تطويه الأيام " تجد " عينيها تصبوان نحو نفس الوجه... دون سبب محدد "
وفي اليوم التالي للعرس " تأكدت من أهل زوجها أن من كان يجلس في القاعة منفردا على الطاولة المجاورة هو فارسها فتى غرامها الأول .
وفي سجن العمى اغتراب من نوع آخر يتغلب عليه المصري بالفكاهة و الاتكاء على البصيرة في محاولة لملء الفراغ الداخلي . هذا ما عبرت عنه سمية عودة ببراعة في واحدة من أجمل قصص المجموعة و هي " الأعمى بصير " .
و لا أدري هل تعمدت سمية عودة أن تكون "العائد" هي آخر قصص المجموعة في ترتيب الطباعة أم لا ؟ فقد جاءت في موضع لا يخلو من دلالة . فالغريب - و هو هنا في أشد حالات الغربة /الاغتراب - يعود في محاولة نهائية للتواصل مع العالم الذي اغترب /انفصل عنه كثيرا
إلى هنا قد انتهت دراسة الشاعر/ طارق عبد الفضيل في قراءة نقدية للمجموعة القصصية الأولى للكاتبة سمية عودة (عرس الغربة).

والكاتبة "سمية محمد عبد الرؤوف عودة" حاصلة على بكالوريوس العلوم الزراعية عام 1986 وعلى الماجستير في الإنتاجي الداجني عام 1990 من جامعة المنصورة، وقد حصلت على المركز الأول للنشاط الثقافي للجامعة عام 1982، وكذلك على دورات في علوم تجويد القرآن، وعضو مؤسس لصالون المرأة الأدبي بالمنصورة. ويجب أن نذكر هنا أن (عُرس الغربة) هي المجموعة القصصية الأولى للباحثة والقاصة سمية عودة، ولها مجموعة أخرى تحت الطبع.

وقد حضر الندوة كوكبة من الأدباء والشعراء والمثقفين نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر مع حفظ الألقاب: فؤاد حجازي، السعيد نجم، فرج مجاهد عبد لوهاب، عبده الريس، علي علي عوض، د.أشرف حسن عبد الرحمن، علي عبد العزيز، طارق عبد الفضيل، ميمي قدري، محمود سلامة الهايشة، أميرة قشوع، نجوى خطاب، هالة طلعت العكرمي، د.مروه خطاب، أحمد الحديدي، إيهاب رضوان، محمد بيومي، وآخرون.





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اثير الخزرجي ، على ردا على فرية كمال الحيدري : الاراكي يصدر بيان مهم ويصف الحيدري بالمبتدع الكذاب : لقد تمادى السيد كمال الكاشاني الحيدري كثيرا وخرج عن طوره فهو زائغ العقيدة بلبوس رجال الدين الشيعة واصدار البيانات من دون تحريك ساكن لا ينفع معه . وإلا كيف يجلس في إيران ويتكلم بهذه الافتراءات الخطيرة من دون رادع . يجب على الجميع التصدي لهذا الرجل وعزله لا بل فرض الاقامة الجبرية عليه وقطع اي صله له بالعالم الخارجي كما فعلوا قديما مع الشيرازي الذي اراد اشعال فتنة ، وكما فعلوا مع منتظري الذي اراد تفريق الامة زمن حرب صدام وكما فعلوا مع مهدي الهاشمي الذي سجنوه.

 
علّق المهندس حسن العابد ، على قصيدة (سلام عليك على رافديك) - للكاتب أبو الحسن العابد (العابدي) : تحية طيبة وبعد هذه ابيات القصيدة التي انتحلها اسعد الغريري وغناها الساهر ثم ادعوا بانها توارد خواطر والحكم متروك للادباء واصحاب الاختصاص مع التحيات القصيدة منشورة في العام 1994 في كتاب معالم التربية القرآنية وفي العام 1998 في كتاب تربية الطفل وأثرها على المجتمع وغيرها للفيلسوف أبو الحسن العابد (العابدي). ومسجلة دولياً بأرقام حقوق الحفظ. أُلقيت هذه القصيدة في العام 1994 ستوكهولم - السويد S.M.A. AL-AABID (Al-Aabidi) هذه أبيات القصيدة الأصلية التي سرقها أسعد الغريري وغناها كاظم الساهر ويدّعون انها توارد خواطر الأبيات التي سرقها الغريري وغناها الساهر (باللون الأحمر) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بلاد السلام وفخر الأنام ومهد الأممْ ** فأنت المسارُ وأنت المدارُ لكُلّ القيمْ سلامٌ عليكَ على رافديكَ معينَ الكَرَمْ ** فأنتَ كتابٌ ووحيٌ ورُكنٌ لِقُدسِ الحَرَمْ سلامٌ لأرضك أرض الخلود ** وفيض العطاء وأسّ الوجود سلامٌ عليك عراق الصمود ** ومهد العهود ومُحي الرِممْ وأنت سماءٌ وأرضٌ وماءٌ وتاجُ الهَرَمْ ** وحرفٌ ورقمٌ وقُطبٌ وحبرٌ لسرّ القَلَمْ وأنت زبورٌ وصُحفٌ ونورٌ ووحيُ أَلَمْ ** وروحٌ وجسمٌ وقُدسٌ وعقلٌ لمعنى الكَلَمْ لأور وسومر عهد إنتماء ** لوحي النبوءات والأنبياء رعاك الإله بفيض السماء ** وطُهر النفوس وثغر العطاء فهذا الحسين وذي كربلاء ** معيناً على تُربهِ لَمْ تَنَمْ وعيسى وموسى وكُتب السماء لكلّ الأممْ ** وصرحٌ وطُورٌ ونارٌ وبأسٌ لتلكَ القِمَمْ سلامٌ عليك على رافديك مِهادَ القِدَمْ ** فأنت حوارٌ ورحمٌ ودارٌ وأنفٌ أشَمْ بلاد السواد ستبقى أبياً لساناً وفمْ ** سلامٌ عليك على رافديك عراق القيمْ سلامٌ عليك أديم الصِّبا ** وحصن النفوس وثوب الإِبا ستبقى لطيفِ الورى مَذهبا ** كتابٌ ورُسلٌ وتحمي العِصَمْ وأنت حياةٌ ومجدٌ وزادٌ لخير النِعَمْ ** ووترٌ وشفعٌ ورحمٌ أبيٌّ ولحمٌ ودَمْْ ودار السلام ورُكن المقام ووتر النّغَمْ ** فأنت إنتماءٌ وألفٌ وباءٌ لسرّ القَسَمْ سلامٌ عليك أديم التُراب ** وإرث الإله وسرّ الكتاب وقسط المعاد بيوم الحساب ** فداء فداء ويحيا العلَمْ فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ تصونُ الحُرَمْ ** وأنت يقينٌ ستبقى عصيٌّ حُسامٌ وفَمْ وفي كلِّ ذكرٍ ونشرٍ وشعرٍ وفخرٍ قَدَمْ ** وشَدوٍ وشادٍ تغنّى بِنادٍ فأنتَ النَّغَمْ سلامٌ عليكَ مقام الخليل ** وقُدس الفرات ووحي النخيل ومسكٌ يضوعُ مُتونَ الرياحِ ** ويُزجيهِ للنَّشرِ ضوعُ الصباحِ على نشرهِ تستفيقُ الأقاحِ ** تثنّى على سارجاتِ اللُّجُمْ فأنت المعينُ وأنتَ السّفينُ لِسفرِ القَلَم ** ملأنَ العصورَ ورُقنَ العيونَ بكَمٍّ وكَمْ سأكتبُ فوقَ جبيني العراق بجمرِ الوَشَم ** وأحفرُ بالقلب نهر الفرات ليحيا العَلَمْ فأنت جراحٌ وروحٌ وراحٌ ** ملأنَ العصورَ ورُقنَ العيونَ بكَمٍّ وكَمْْ وأنتَ صباحٌ وأنتَ وِشاحٌ ** وأحفرُ بالقلب نهر الفرات ليحيا العَلَمْ بلادَ السوادِ وأرض المعادِ معين الأممْ ** فأنت العراق وأنتَ المَساقُ وَبَحَرٌ خِضَمْ هُنا المجدُ أوحى وأمَّ وصلّى وصام ** وأحرمَ ستّاً وحجَّ وطافَ بدار السّلَمْ وأنتَ لمجدِ العصور شموسٌ وبدرٌ أتمْ ** رعاكَ الإله بفيض السماء عراقَ القِيَمْ سلامٌ لِطَيفك ملء النفوس ** وسُقياً لتُربكَ مهدَ الطُروس فأنتَ عقودٌ لتاج الرؤوس ** وتاجُ الإمامة فيكَ اِنفَطَم وأنت امتداد ووضادٌ وياءٌ ** وهمزة وصلٍ لكلّ الأممْ هُنا المجدُ صاغَ عقود البلاغة حتّى رَسَمْ ** معانٍ لعلَّ وسرٌّ لحتّى منهُ اِبتَسَمْ فأنتَ إمامٌ وحامٌ وسامٌ وأبٌّ وأُمْ ** وآدَم وحوّا بأرضك تابَا وأَبدا الندَمْ وبغدادُ تكتبُ مجد العصور ** وما جفَّ فيها مداد القلمْ بلوحي كتبتُ حروف الوفاق ** وطرّزتُ طمري بطيفِ العراق كوصلِ الجِناسِ وسبكِ الطِّباقِ ** وأمَّنتُ جيلاً بتِلكَ الأَكَمْ سلامٌ سلامٌ عراق القيمْ ** وباء الحضارة مهد الأممْ سلامٌ سلامٌ لدار السَّلَمْ ** ووحي الكتاب وسرّ القلمْ ومهد النبوءة والكبرياء ** وتاج الإمامة سرّ السماء كسا تُربهُ حُلّة الأنبياء ** بفيض النفوس وطُهر الدماء فهذا الحسين وذي كربلاء ** ضميرٌ على تُربه لم يُضَمْ عراق الكرامة أرض الوفاء ** وقُدس الهوية والإنتماء فأنت معين هُدى الأولياء ** وصرحُ العصور وبحرُ العطاء وضوع الخلود ومسكُ الثّناء ** وطيف الرسالات والمُعتَصَمْ سلامٌ عليك على الرافدين ** وأرض الطفوف وسفر الحسين فأنت هوى النفس والمُقلتين ** وأنتَ هُدى الله والقبلتين وسرّ القلوب ونجوى اليقين ** ومَرضَعُ فخرٍ لكلِّ القِيَمْ سلامٌ على كعبة الخالدين ** وعرش الإمامة والمؤمنين عليٌّ سُرى قبلة العارفين ** وسيف الإله على الناكثين وليثُ العراق لدى الواثبين ** وطيفٌ لحُلّة لون العَلَمْ القصيدة طويلة لها تتمة كتبها الفيلسوف أبو الحسن العابد (العابدي) في العام 1993

 
علّق اثير الخزرجي ، على سنّة الأولين.هل التاريخ يعيد نفسه؟ - للكاتب مصطفى الهادي : نعم احسنتم استاذنا وشيخنا الجليل . فقد اخبرهم النبي بذلك وقال لهم : (لألفينكم ترجعون بعدي كفارا يضرب بعضكم اعناق بعض). الغريب أن هذا الحديث من الاحاديث الوازنة لدى مذاهب اهل السنة والجماعة وروته كل الصحاح . ولكنهم مع الاسف يُطبقونه بحذافيره حيث يتسببون في مذابح بحق اخوانهم المسلمين عن طريق الركض وراء اليهود والنصارى الذين يمكرون بهم ويدفعونهم لتشكيل المجاميع ا لارهابية كما نرى . مصادر الحديث الحديث أخرجه مسلم، حديث (65)، وأخرجه البخاري في "كتاب العلم" "باب الإنصات للعلماء" حديث (121)، وأخرجه النسائي في "كتاب التحريم" "باب تحريم القتل" حديث (4142)، وأخرجه ابن ماجه في "كتاب الفتن" "باب لا ترجعوا بعدي كفارًا يضرب بعضكم رقاب بعض" حديث (3942).

 
علّق جعفر البصري ، على هل جميع المسلمين يكفّر بعضهم بعضاً؟ - للكاتب الشيخ محمد جاسم : أحسنتم عزيزي. بودي التعليق على اللقاء الذي اجراه الاستاذ الصمد مع السيد كمال الحيدري. النقطة الأولى: إن السيد الحيدري لم يكن دقيقا في طرحه وليست هذه المرة الأولى ولا بالجديدة في برامجه ولقاءاته، فهو قد عمم ووسع ولم يشر الى التفصيل في مسألة التكفير والقتل، وكان ينبغي له أن لا يجزم ويراجع المصادر قبل الحضور الى البرنامج، ولو فعل لوجد أن هناك من علماء الشيعة من لا يكفر أهل السنة وان اعتبروا منهجهم خاطئا، وكذلك هناك من علماء أهل السنة من لا يكفر الشيعة وان خطؤوا منهجهم، وأن هناك من المعاصرين من يذهب الى هذا المذهب من الجانبين. والذي يشهد بذلك تجويز أكل ذبائحهم والتزويج منهم والدفاع عن عرضهم وعدم سرقة أموالهم. النقطة الثانية: لم يوضح أن هناك فرقا بين جحود أصل الامامة بعد المعرفة وبين انكارها عن جهل. كما أن هناك فرقاً آخر وهو الكفر بأصل مبدأ الامامة واعتبار ركنيتها في الاسلام وبين عدم الكفر بأصلها وركنيتها مع الانحراف عن الامامة الحقة. النقطة الثالثة: لا تلازم بين التكفير والقتل، فمن ذهب من علماء الشيعة الى اطلاق اسم الكافر على المخالف لهم في زمن الغيبة، لم يجوزوا قتلهم. والنقطة الرابعة لا يوجد عند فقهاء شيعة أهل البيت فرق بين المخالف المتواجد في دار المسلمين ودار الكافرين، لكي يذكر السيد الحيدري أن من يخرج منهم من دار المسلمين يجوزون قتله! بل الكثير من فقهاء الشيعة يذهب الى أن اقامة الحدود في زمن الغيبة معطلة، ومنهم هؤلاء السيدان المرجعان . النقطة الخامسة: بما أن منهج الحيدري قرآني كما يقول فآية (ولا يزالون مختلفين الا من رحم ربك ولذلك خلقهم) لا تدل على التكامل، بل تتمة الآية (وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين) فعن أي تكامل يتحدث السيد الحيدري؟! هل التكامل يكون بامتلاء جهنم بالعصاة والظلمة. وماذا يقول عن آي القرآن المصرح بدخول الجنة ثلة من الاولين وقليل من الآخرين؟ النقطة السادسة: ذكر أن النصوص الرواية تقول أن الإمام الحجة عليه السلام يُقتل! وصدور هذا القول من الحيدري يدل على تسرعه وعدم تثبته، فلا يوجد في نصوص العترة الطاهرة عليهم السلام ذلك، وإنما الشيخ الاحسائي هو من تطرق في بعض مؤلفاته الى ذلك وذكر أن امرأة تقتله ولم يورد نصاً عن الأئمة ع. النقطة السابعة: أشار الحيدري إلى أن نظرية المعرفة قادرة على انتاج اجتهادات لا نهائية، وأن المنظومة المعرفية ليست بيد أحد، وأنها أوكلت في تصحيح مسارها إلى العقل البشري، ومن ثم يطلب أن تكون ضمن شروط وضوابط. والسؤال هنا يتركز حول من يضع الشروط والضوابط ما دام أن النظرية أوكلت الى العقل البشري؟ ولماذا يؤخذ بشروط فلان وتترك شروط علان؟ ومن يحدد القراءة الصحيحة من مجموع القراءات المتعددة ويفرزها من الخبطة العجيبة؟ وهل حقاً أن نظرية المعرفة قادرة على انتاج اجتهادات لا نهائية وتكون مقبولة وموافقة للنصوص الشرعية والثوابت المذكورة فيها؟ ختاماً أقول: هذه الحلقة كباقي الحلقات لم تخل من المغالطات والتعميمات غير المنضبطة، وهي قد أربكت الواقع وشوهت صورته ولم تنفعه.

 
علّق المهندس حسن العابد ، على قصيدة (سلام عليك على رافديك) - للكاتب أبو الحسن العابد (العابدي) : تحية طيبة وبعد نامل نشر هذة اللينكات التي نشرت فيها القصيدة ونشكر الدكتورة سحر على مشاركتها في نشر بعض ابيات القصيدة راجين حذف مانشرته الدكتورة المحترمة واستبداله بهذه الوصلات لكونها تحتوي على كامل القصيدة مصادرها مع الامتنان المهندس حسن العابد ابن الشاعر الحقيقي لقصيدة سلام عليك الى متى ستبقى الحقية خافية على الجميع ؟. انظروا الحقية التي يريد البعض اخفائها ان من المخجل والمعيب على الساهر والغريري ان يدعيان زورا بانهما جاءا بحفنة شعراء كما يدعون هم وقالوا انها توارد خواطر وليست سرقة، هل ان توارد الخواطر تتوافق مع ستة اشطر كاملة وبيت كامل بشطريه مثلا، يا لسخافة هؤلاء وشعراء الزور والجهل والباطل ، ولذا نود من كل انسان له المام باللغة العربية البسيطة وليست اهل التخصص او الشعراء ليطلع على الابيات المنتحلة والمسروقة من قصيدة الوالد ويرى كذب وادعاء هؤلاء. ونقول لهم هل ان (سلام عليك على رافديك عراق القيم) و (هنا المجد اوحى وام وصلى وصام *8 واحرم ستا وحج وطاف بدار السلم) و ( فهذا الحسين وذي كربلاء) و (فانت مزار وحصن ودار ...) و (وبغداد تكتب مجد ...) و (لاور وبابل عهد انتماء) وغيرها كل هذا توارد خواطر !؟. الا يستحون ! ألا يخجلون ! فكيف يدعون ولماذا يكذبون !. https://youtu.be/RuZ8ZXclTh8 https://www.scribd.com/document/478650804/%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%AF%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D9%85?fbclid=IwAR2IugNiKikGaVw6WRH7H5P8oC_Dv3gabGE1izF_sp_DR46Yq34okUOi1hI https://www.scribd.com/document/479884699/%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%94%D8%AB%D8%B1%D9%87%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9

 
علّق سيف كريم الكناني ، على الصلاة كما صلاها يسوع يا قداسة الاب . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بحث اكثر من رائع وخصوصاً لمن يريد الوصول الى حقيقة الخلق والخالق اسأل الله ان ينير قلبكم بنور الايمان

 
علّق ‏البصري ، على الامبراطور هيثم الجبوري.. هل سينصف المتقاعدين؟ - للكاتب عزيز الحافظ : هيثم الجبوري بعد ‏أن اصبح ملياردير بأموال العراقيين الفقراء يقود شلة لصوص لسرقة عمر العراقيين العراقيين في تشريع قانون التقاعد الذي سرقة سنوات خدمة الموظفين وكان الجبوري لم يكتفي بسرقة المال وإنما بدأ بسرقة الأعمار ففي الوقت الذي ‏تحرص كل دول العالم على جعل عمر الموظف الوظيفي يمتد إلى 65 سنة يقر برلمان اللصوص غير المنتخب من الشعب أو علاقة للمنتخب بنسبة 10% فقط يقرر قانون يسرق بموجبه ثلاث سنوات من عمر كل موظف وأبي عدد يتجاوز الثلاث 100,000 موظف يعني الجبوري اللص ‏سرقة حقوق 2,000,000 عائله تتكون من أب وأم وأطفال ومع ذلك لا زال يتكلم دون أن يخسر هو ضميره او إحساس بالندم على جريمته وهذا طبع المجرمين الذين تمرس بسرقة المال العام نسأل الله أن يستجيب لي دعوات المظلومين ‏سرقة حقوق 2,000,000 عائله تتكون من أب وأم وأطفال ومع ذلك لا زال يتكلم دون أن يخسر هو ضميره او إحساس بالندم على جريمته وهذا طبع المجرمين الذين تمرس بسرقة المال العام نسأل الله أن يستجيب لي دعوات المظلومين ‏بحق المجرم هيثم الجبوري وأن يهلك هو واهله عاجلا إن شاء الله وانت تطلع حوبة المظلومين الذين طردهم من العمل به وأبي أولاده وكافة أحبائي وأن يهلك هم الله جميعا بالمرض والوباء وأن يسلط عليهم من لا يرحمهم في الدنيا والاخره آمين آمين آمين

 
علّق علاء الموسوي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزاؤك الوفير من الله

 
علّق حسين عبد الحليم صالح عبد الحشماوي ، على تقاطع بيانات المتقاعدين وموظفي الوزارات اولى خطوات عمل هيئة الحماية الاجتماعية - للكاتب اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : ممكن اعرف هل لدية اسم أو قاعدة بيانات في أي وزارة عراقيه

 
علّق ali alhadi ، على مقاتلة روسية تعترض قاذفتين أمريكيتين فوق بحر بيرنغ : لقد اثبتت روسيا انها بحق دولة عظمى تستحق الاحترام .

 
علّق قاسم العراقي ، على عظمة زيارة الاربعين والمشي الى سيد الشهداء - للكاتب احمد خالد الاسدي : احسنتم كثيرا وجزاكم الله خير الجزاء

 
علّق رسول مهدي الحلو ، على الصحابة الذين اشتركوا في قتل الحسين (ع) في كربلاء - للكاتب حسان الحلي : تحية طيبة. وجدت هذا المقال في صفحة الفيس للشبكة التخصصية للرد على الوهابية ولا أعلم من هو الذي سبق بالنشر كون التأريخ هنا مجهول. التأريخ موجود اعلى واسفل المقال  ادارة الموقع 

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أخي الطيب أحمد سميسم سلام ونعمة وبركة . سبب الاستشهاد بالآيات القرآنية هو أن الطرف الآخر (الكنيسة) أخذ يُكثر هذه الأيام بذكر الآيات القرآنية والاستشهاد بها وقد نجحت فكرتي في هذا المجال حيث اعترضوا على ذلك ، فوضعت لهم بعض ما اوردوه واستشهدوا به من آيات قرآنية على قاعدة حلال عليهم حرام علينا. فسكتوا وافحموا. يضاف إلى ذلك فإن اكثر الاباء المثقفين الواعين ــ على قلتهم ــ يؤمنون بالقرآن بانه كتاب سماوي جاء على يد نبي ومن هنا فإن الخطاب موجه بالتحديد لهؤلاء ناهيك عن وجود اثر لهذه الايات القرآنية في الكتاب المقدس. وانا عندما اذكر الايات القرآنية اكون على استعداد للانقضاض على من يعترض بأن اضع له ما تشابه بين الآيات والكتاب المقدس . اتمنى ان تكون الفكرة واضحة. شكرا لمروركم . ايز . 29/9/2020 : الموصل.

 
علّق الحاج ابو احمد العيساوي ، على المرجعية الدينية العليا تمول معمل اوكسجين في النجف الاشرف : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرجو من الله العلي القدير ان يحفظ لنا امامنا السيد علي الحسني السستاني ، وان يديم هذه الخيمة المباركة الذي تضلل على العراقيين كافة . في الحقيقة والواقع هذا دور الحكومة بإنشاء هكذا معامل لخدمة المواطن ، ولكن الحكومة في وادي والمواطنين في وادي آخر ... جزاك الله خيراً سيدنا الجليل عن العراقيين . وحفظك الله من كل سوء بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنوها والسر المستودع فيها ..

 
علّق سارة خالد الاستاذ ، على هام :زيارةُ الأربعين بالنيابة عن كلّ من تعذّر عليه أداؤها هذا العام : زيارة الأربعين بالنيابة عن .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد هاشم الشخص
صفحة الكاتب :
  السيد هاشم الشخص


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net