صفحة الكاتب : علي البدر

لا أُريدُ قابيلَ مَلِكاً  عَلَيْنا قصة قصيرة
علي البدر

         ألأيام.. تضيف وبكرم شمعةً لأعمارنا ولابد من رسم ابتسامة لفرحة قد تكون عابرة أو أبدية، أو ربما اخر ابتسامة . زيادة سنين معادلة لنقص لا نشعر به، يأكل من عمرنا ويقصره. متناقضات  أريد لها أن تكون جزءاً من حياتنا، بُنِيَت عليها فلسفاتٌ بين مؤيد ورافض. حزن وفرح، ود وحقد، حب وكراهية، غِنىً وفَقْرٌ، حرب وسلام. وجهان لعملة واحدة. الحياة بحلوها ومرها. تساؤلات تلازمني وربما إلى الأبد.. القسوة والحقد والحرب .. أهي مغروسة في أعماقنا. هل نحن خيِّرون أم تَميلُ كَفَةُ الشر ليضيعَ الخيرُ بين ثناياها؟ أجوبة متناقضة عديدة لم تقنعنِ. وكان القرار حاسماً عندما وقفت مذهولاً أمام  كتب مرصوفة في كل مكان. قاعات مبردة وهدوء لافت كسب المكان وقاراً ورهبة. هل الإنسان شرير بطبعه. لا. لا مستحيل أمام صفات الحب والتضحية ونكران الذات. إنه خيِّرٌ إذن.. لا وألف لا. وماذا نقول لحروب طالت سنين من أجل ناقة عرجاء كما فعلها الاجداد ، أو حرب الماءة عام أو الحروب العالمية؟

        وُلِد الأجدادُ وسط الحروب وابناؤهم والأحفاد. وحرب الثمان سنوات مع إيران والكويت بعدها ومع العالم كله لاحقاً، ويعلو الصراخ بين الجارَين المتحاربَيْن، نحن منتصرون. ولا بد من تصديق الكذبة، لتبقى حسرات الرجوع لأيام زمان هاجسنا الاول والأخير. يا إلهي. ها أنا وسط عربة قطار ينقلني إلى مدينتي . أجساد تتأرجح ووجوه سمراء بدت بيضاء بعد أن غير لونها التراب. لم أر انزعاجاً أو تذمرًاً، فقد اعتاد الناس وقد بدت الحياة هكذا. يتوقف ببطء، وتتعالى أصوات النسوة بعباءاتهن السوداء الملفوفة على أجسادهن، يبعن  قيمر الحلة واللوبياء والخبز الأسمر اللذيذ. هل أصرخ الان: ما أحلى أيام زمان، ولا بأس أن أجلس على الرصيف تحت موس الحلاق أو يقلع سني البقال أو يلتقط المصور صورة لي وخلفي قطعة قماش سوداء ليمد ذراعه في صندوقه ويخرجها لتظهر الصورة بعد لحظات. ولم نعرف ماذا يعمل داخل الصندوق. كنا نعتبره عبقري زمانه. وهل اشتاق لتلك الأزقة الضيقة الامنة والى جْخيوُر عامل النظافة وهو يدفع عربته، يدق الأبواب  صامتاً دون مطالبته بإكرامية أو أجر؟ وأراه الان داخل سيارة حديثة يوقظ النيام بمنبهه المزعج،  يبتز البيوت رافضاً تأدية واجبه لمن لم يدفع.

  • ألانسانُ.. عقلُهُ صفحةٌ بيضاء، تنقش البيئة تأثيراتِها عليه. لثلاثين سنةِ أتوسَّط هذه القاعة بين عشرات الالوف من الكتب. لم أر إلا الوداعة والألفة والسلوك المهذب من رواد هذه المكتبة. بيئة صالحة تساهم في خلق إنسان متوازن صالح والعكس صحيح. قال ذلك بحماس.
  • وأي محيط أسمى من بيتِ نَبي؟ قابيلُ قَتل هابيلَ، وهما من أول البشر! ألم تكن بيئتهما صالحة؟ تساءلت باستغراب.
  • استعداد للشر يقابله استعداد للخير. والانسان كائن اجتماعي بطبعه واستعداداته تميل الى التالف والود والعيش بأمان مع الاخرين. قال ذلك وسكت لحظة ثم همَّ بالكلام لكنني قاطعته متحمساً:
  • وهل الرجل الغني يصنع الفقيرَ أم الفقيرُ بجهده المتواصل يصنع الغني؟ قلت ذلك بحماس حيث بدت ابتسامة مشوبة بحيرة وتساؤل:
  • حماسك يعجبني وأنت بهذا العمر أيها الشاب الثائر. مسرور بوجودك بيننا في هذه المكتبة العامرة، ولابد من لقاء آخر. قال ذلك وهو يلملم أوراقه مودعا آملاً بلقاء قريب، لكنني لم أره ثانية حيث استيقضتُ على صوت المذياع يعلن ثورةَ العسكر ومحاصرتهم ملكاً شاباً يحكمهم، خرج مستسلماً حاملاً قرآنه وهو يرتجف خوفاً عندما قام ضابط بتصرف شخصي ورماه بعشرات الإطلاقات فَخَرَّ مضرجاً بدمه بينما تطايرت صفحات قرآنه في مهب الريح. يا ألهي ... يقولون أن التأريخ لن يعيد نفسه . من يدري؟ قد يحدث العكس لكنني لا أريد قابيلَ ملكاً علينا..

    العراق  14 تموز 2018

  

علي البدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/20



كتابة تعليق لموضوع : لا أُريدُ قابيلَ مَلِكاً  عَلَيْنا قصة قصيرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الرزاق الشيباني
صفحة الكاتب :
  عبد الرزاق الشيباني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هندسة اللواء 41 بالحشد الشعبي تفكك عبوة ناسفة جنوب صلاح الدين

 تحت انظار المسؤول...قاضي يفصل موظفا من وظيفته بسبب تجاوزه على شبكة الكهرباء  : صلاح بصيص

  القنبلة الأمريكية, تقرير فورين بوليسي يفضح ساسة الموصل  : اسعد عبدالله عبدعلي

 تاملات في القران الكريم ح213 سورة مريم الشريفة  : حيدر الحد راوي

 إصلاحات العبادي في سنة 2015؛ كيف كانت؟  : شهاب آل جنيح

 إلى متى... إلى متى يا وطني، كل يوم تباع وتشترى؟  : حيدر فوزي الشكرجي

 مفتي السعودية يعترف اخيرا "من يفجِّر نفسه بحزام ناسف «مجرم عَجَّل بها لنار جهنم»"  : متابعات

 "نشّالة" باريس!!  : د . صادق السامرائي

 الشعائر الحسينية بين العاطفة والفكر  : د . بهجت عبد الرضا

 مجلس ديوان الوقف الشيعي يعقد اجتماعه الدوري ويصوت على مجموعة من القرارات   : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 جيريرو يصنع التاريخ مع بيرو

 البيت الثقافي في الشعلة ينظم ندوة صحية  : اعلام وزارة الثقافة

 سكراب سياسي  : مفيد السعيدي

 "وصاية المرأة"!  : جواد ابو رغيف

 كنت احسبها مراهقة سياسية ستنضج يوماً ما !!  : زيد الحسن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net