صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

لا للحوار مع القتلة والسفاحين ، ولا لتمرير مشروع الإصلاح الأمريكي وإجهاض ثورة 14 فبراير..
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير :

لا للحوار مع القتلة والسفاحين ، ولا لتمرير مشروع الإصلاح الأمريكي وإجهاض ثورة 14 فبراير..
ويسقط حكم المجلس العسكري المصري ونعم لمحاكمة المشير الطنطاوي  
 
بمناسبة التصعيد الأمني العسكري الخطير الذي قامت به السلطة الخليفية الديكتاتورية ضد حركة جماهير الشعب البحراني المطلبية ، المطالبة بحقوقها السياسية وإسقاط الحكم الخليفي الفاشستي ، وبمناسبة ما يتعرض له الشعب المصري المظلوم وشباب ثورة 25 يناير المجيدة من جرائم حرب ومجازر إبادة على يد المجلس العسكري وبقايا وفلول حكم الطاغية وفرعون مصر حسني مبارك ، حيث شاهدنا جرائم ومجازر فضيعة أرتكبت بحق الشعب المصري على يد قوت الجيش والشرطة العسكرية والقوات الأمنية وقوات الشرطة ، والتي تشبه شبها تاما لما يتعرض له شعبنا من عمليات قتل وذبح وتنكيل وسحل في الشوارع والميادين وعلى أسطح المنازل، أصدر أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين بيانا هاما يرفضون فيه ما جاء في بيان الجمعيات السياسية المعارضة المطالب بحوار جدي مع السلطة الخليفية من القتلة والمجرمين .. حيث أن الشعب البحراني قال كلمته في تشييع الشهيد الموالي في منطقة المقشاع بهتافاته :الشعب يريد إسقاط النظام .. ويسقط حمد .. يسقط حمد .. كما وإن أنصار ثورة 14 فبراير ينددون بالجرائم والمجازر التي يرتكبها المجلس العسكري وشخص الديكتاتور الثاني والأرعن المشير الطنطاوي بحق شعب وشباب مصر منذ تسلقه مع العسكريين التسعة عشر من لصوص الثورة على الحكم من أجل مصادرة ثورة 25 يناير بالتعاون مع الكيان الصهيوني والبيت الأبيض والحكم السعودي والحكومات الخليجية الرجعية وإليكم نص البيان الهام:-
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
لا لتمرير المشروع الأمريكي للإصلاح وإجهاض الثورة في البحرين ..
ويسقط .. يسقط حكم العسكر في مصر ومحاكمة المشير الطنطاوي وزمرته الخائنة
لا حوار مع القتلة والمجرمين والسفاحين الخليفيين
لا للحوار مع من يبطش بالشعب وشباب الثورة
إرحل يا حمد .. أيامك عدد
يسقط حمد .. يسقط حمد
الشعب يريد إسقاط النظام
 
لا زالت السلطة الخليفية في البحرين تصعد من قمعها وتنكيلها بـ "حركة إحتلوا شارع البديع .. على خطى إحتلوا والستريت" ، فالأسرة الخليفية والعصابة الحاكمة تشعر بأنها أصبحت منبوذة من قبل الغالبية العظمى للشعب الذي إستمر في الثورة الشعبية وإطلاقه للشعارات الثورية المطالبة بسقوط الطاغية حمد ورحيله عن السلطة ومحاكمته بصفته رأس الأفعى والمطلوب رقم واحد للعدالة والمحاكمة على ما إرتكب من جرائم الحرب ومجازر الإبادة التي ترتكب بحق شعبنا.
التشييع المهيب الذي أقيم عصر أمس لشهيد منطقة المقشع "عبد علي علي أحمد الموالي" كان بمثابة إستفتاءً شعبيا جديدا من قبل عشرات الآلاف من المواطنين في البحرين الذين رفعوا شعارات ثورية تطالب بسقوط الحكم الخليفي وسقوط الديكتاتور حمد مطالبين برحيله عن السلطة فأيامه عدد ، وأعلنوا عن رفضهم القاطع بالحوار مع القتلة والمجرمين الذين إستمروا في التنكيل بالشعب والشباب الثوري بصورة فضيعة وفجيعة على مرأى ومسمع المجتمع الدولي ، وهناك وجه شبه كبير بين التنكيل الذي يتعرض له الشعب وشباب ثورة 25 يناير في مصر من قبل المجلس العسكري وقوات الجيش والشرطة والأمن المصري وبين ما يتعرض له شعبنا وشبابنا الثوري في البحرين من عمليات تنكيل وجرائم حرب ومجازر ، وهذا يدلل على أن الحكم العسكري في مصر والحكم الديكتاتوري الخليفي هما وجهان لعملة واحدة وعملاء للولايات المتحدة الأمريكية والحكم السعودي الرجعي وأنهما مأمورين لخنق الثورات الشعبية وحركة الصحوة الإسلامية في مصر والبحرين.
إن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين ينددون تنديدا شديدا ويستنكرون ما قامت به قوات المرتزقة الخليفية بالتنكيل بأبناء شعبنا بوحشية بعيدة كل البعد عن الإنسانية وتدلل على أن من يحكم شعب البحرين هم عصابات وبلطجية وقوات مرتزقة يمثلون الشيطان بعينه ، كما أن ما جرى في مصر من قبل المجلس العسكري والجيش والشرطة والأمن المصري من عمليات جرائم قتل أمام مجلس الوزراء وفي ميدان التحرير قد ألم قلوبنا وإن شعبنا البحراني الحر والشرفاء والأحرار في البحرين يستنكرون كل ما يجري لشعبنا المصري وشبابه وشباب ثورة 25 يناير الذين يتعرضون للقتل والذبح وجرائم حرب ومجازر إبادة من أجل بقاء فلول الطاغية والفرعون مبارك وحلفائه وبقايا حكمه، وإن المجلس العسكري هو المسئول الأول والأخير على ما يرتكب من جرائم ومجازر ضد شعبنا في مصر وميدان التحرير، وعليه أن يستقيل فورا عن السلطة وعلى القضاء أن يسحب الحصانة عن هذا المجلس تمهيدا لمحاكمته كمجرمين حرب وقتلة وسفاحين.
إن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين في الوقت الذي يقفون إلى جانب الشعب المصري وشباب ثورة 35 يناير والقوى السياسية الثورية الحرة المطالبة بإسقط حكم العسكر ، فإننا نطالب الشعب المصري بأن يهب هبة واحدة في مليونيات في كل محافظات مصر وفي ميدان التحرير إستنكارا لما حدث في ميدان التحرير أول أمس من قتل لإمرأة وشاب على يد قوات الجيش والشرطة المصرية وسقوط العشرات من الشهداء والمئات من الجرحى والمصابين ، لتطهير بلاده من بقايا حكم مبارك في الوزارات والجيش والشرطة ، وأن يتخذ من الثورة الإسلامية في إيران بزعامة وقيادة الإمام الخميني الراحل (رضوان الله تعالى عليه) أكبر الدروس والعبر ، حينما لم يقبل الإمام (قدس سره) بحكومات عسكرية عينها شاه إيران المقبور وآخرها حكومة شاهبور بختيار ، فقد أعلن الإمام الخميني بعد عودته من المنفى في باريس عن رفضه لحكم العسكر مطالبا الشعب بالنزول إلى الشارع وإسقاط حكم العسكر وحكومة شاهبور بختيار وأسقط الحكم الديكتاتوري الشاهنشاني بالكامل وأكمل ثورته الشعبية وطهر البلاد من حكم السافاك وحكم العسكر وبقايا الحكم الشاهنشاهي الأمريكي الصهيوني.
إن ثورة 25 يناير في مصر لا زالت ثورة ناقصة ، وعلى الشعب المصري أن يكلل ثورته بالنجاح ، ولا يأتي هذا الإ بإقتلاع جذور الفساد وإقتلاع الحكم العسكري من جذوره ، ومحاكمة المجرمين في المجلس العسكري وكل المتورطين من الحكومة والأمن والجيش والشرطة العسكرية الذين إرتكبوا جرائم حرب ومجازر إبادة بحق شعب مصر وثواره الأشاوس.
إننا نعلن لكم يا شعب مصر العظيم ويا شباب ثورة 25 يناير بأن هناك مؤامرة كبرى ضد ثورتكم من قبل المجلس العسكري بقيادة المشير الطنطاوي وبقايا وفلول الحكم السابق من أجل مصادرتها والإبقاء على الحكم السابق والعمالة للكيان الصهيوني والولايات المتحدة الأمريكية والرجعية العربية في السعودية ،وإن إتهام الجنزوري والحكومة المعينة من قبل الحكم العسكري لشباب الثورة بأنهم المتآمرين على الثورة يعد في حد نفسه ثورة مضادة من قبل المجلس العسكري وبقايا الحكم السابق على الثورة الحقيقية من أجل إجهاضها ومصادرتها ، وعلى الشعب المصري أن يعي لحجم المؤامرة الكبرى ضد ثورة 25 يناير المجيدة.
إن المشير طنطاوي يعتبر المسئول الأول في مصر لما أرتكب من مجازر إبادة وجرائم حرب أرتكبت ضد الشعب المصري منذ تنحية فرعون مصر، "فهو مع لصوص الثورة من العسكريين التسعة عشر في المجلس العسكري والبلطجية وفلول وبقايا الحكم السابق" المسئولين عن كل ما أرتكب من جرائم ومذابح وخيانة عظمى بحق الثورة ، حيث أن المجلس العسكري قد وعد بتحقيق الأمن والحفاظ على الثورة ، ولكننا نرى جليا بأن هذا المجلس هو الذي يريد أن يصادر الثورة مع بقايا الحكم البائد ، بإبادة شعب مصر وثواره ، وقد فاق الإرهاب والقمع والتنكيل من قبل المجلس العسكري بحق الشعب المصري مما حدث من قبل الطاغية مبارك.
إن هجوم قوات الجيش والعسكر والشرطة على خيام شباب الثورة في ميدان التحرير وحرقها يتداعى لنا ما قامت به السلطة الخليفية في فبراير ومارس الماضي بحرق الخيام وإرتكاب مجازر وجرائم ضد شعبنا ، وما أشبه اليوم بالبارحة ، فثورة 25 يناير في مصر يغدر بها حكم العسكر كما قام الديكتاتور حمد وجيشه ومرتزقته بعمل غادر على خيام شباب الثورة في فجر الخميس الدامي وبعد إحتلال قوات الإحتلال السعودي للبحرين وحرق خيام شباب ثورة 14 فبراير في شهر مارس الماضي.
 
 
يا جماهير شعبنا البطل
يا شباب الثورة البواسل
 
في الوقت الذي تصعد السلطة الخليفية من قمعها ومجازرها ضد شعبنا وشبابنا ونساءنا نرى البعض يصطاد في الماء العكر ويعقد الإجتماعات ويصدر البيانات مطالبا بحوار جدي مع السلطة الخليفية من أجل تسوية سياسية ، وإننا نرى أن هذه التصريحات تأتي في سياق تنفيذ المخطط الأمريكي البريطاني من أجل المصالحة السياسية مع السلطة ، فالسلطة تقوم برفع وتيرة القتل والذبح من أجل أن تتبنى بعض الجمعيات السياسية المعارضة خيار الحوار مع السلطة ، بعد الحوارات السرية خلف الكواليس وفي الغرف المغلقة.
إن شعبنا وشبابنا ونساءنا يتعرضون إلى عمليات قتل وذبح وتنكيل ومجازر وجرائم حرب ، والبعض في الجمعيات السياسية تريد أن تنهي الأزمة مع السلطة بحوار مع قتلة ومجرمين وعصابات من أجل تثبيت حكمهم وإفلات الطاغية المجرم حمد بن عيسى آل خليفة وخليفة بن سلمان وولي العهد ووزير الداخلية والدفاع والمسئولين في الأمن الوطني والمرتزقة من العقاب.
إن شعبنا وشباب الثورة وقياداتنا الدينية والوطنية المغيبة في السجون وكذلك فصائل المعارضة المطالبة بإسقاط الحكم ترفض رفضا قاطعا بيان الجمعيات السياسية المعارضة المطالبة بالحوار وفق وثيقة العار "وثيقة المنامة" للإستسلام للسلطة الخليفية والإعتراف بشرعيتها والاعتراف بالطاغية حمد والعيش تحت سلطته.
ويبدو أن الجمعيات السياسية لم تسمع صرخات حناجر شعبنا المطالبة بسقوط الطاغية حمد ونظام حكمه والمطالبة بمحاكمة الديكتاتور ورموزه وعصابته ، وهي وإن سمعت فإن البعض فيها يسعى لأن يصطاد في الماء العكر ليتابع فصل ومسلسل المؤامرة البسيوأمريكية من أجل إبقاء الشعب تحت ربقة الحكم ليكون عبدا ليزيد العصر والحكم الأموي الخليفي.
إن شباب الثورة وجماهيرها قد أجهضت مؤامرة الحوار والإصلاح مع السلطة التي تسعى لها بعض الجمعيات السياسية للإلتفاف على الثورة ومصادرتها والتحدث بإسمها ، وإننا نقول لهم بأن شعبنا واعي لمؤامرة وطبخة أمريكا التي تريد أن تمرر مشروع الإصلاح السياسي من أجل الإبقاء على الديكتاتور في الحكم وولي عهده وسلطته دون محاكمته ومحاكمة المتورطين معه وتقديمهم للعدالة.
إن تشييع شهيد المقشاع اليوم كان بمثابة إستفتاء شعبي وثوري ضد مؤامرة الإصلاح السياسي والإلتفاف على الثورة ، فلا لوثيقة المنامة العار ولا لتمرير المشروع الأمريكي الذي تسعى إلى تمريره بعض الجمعيات السياسية ، وإن شباب الثورة قد أفشلوا مخططات أمريكا وبريطانيا والسلطة الخليفية بإعلانهم عن فعالية "إحتلوا شارع البديع على خطى إحتلوا والستريت".
إن أنصار ثورة 14 فبراير مرة أخرى يعلنون بأن الجمعيات السياسية ليس لها الحق أن تتحدث بإسم الشعب والثورة ، فكيف يقبل شعبنا بحكم العصابة الخليفية التي نراها يوميا ترتكب أبشع المجازر والجرائم بحقه في مختلف القرى والمدن؟؟!!
إننا لن نقبل بأي حوار مع السلطة ولن نقبل بأي تسويات سياسية ومصالحة مع حكم مرفوض شعبيا وجماهيريا وهو على حافة السقوط ، وفقد شرعيته ومصداقيته منذ أكثر من عشرة شهور. ومن هنا فإننا نطالب شباب الثورة وجماهيرها بأن يعلنوا عن رفضهم لوثيقة العار ، وثيقة المنامة للحوار مع السلطة ورفض بيان الجمعيات السياسية التي تطالب بحوار مع هذه السلطة الخائنة والفاقدة للشرعية.
 
 
أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين
المنامة – البحرين
19 ديسمبر/كانون الأول 2011م

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/19


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : لا للحوار مع القتلة والسفاحين ، ولا لتمرير مشروع الإصلاح الأمريكي وإجهاض ثورة 14 فبراير..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي محمود الكاتب
صفحة الكاتب :
  علي محمود الكاتب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السيد أوباما .. وسياسة كشف المستور..!  : المركز الاسلامي للدراسات الاستراتيجية

 ملخص البحث الموسوم جهود السيد محمد باقر الحكيم في الدراسات القرآنية والتفسير  : د . خليل خلف بشير

 الصناعة تصدر بيان حول معمل سمنت كركوك توضح فيه ملابسات الموضوع كاملا  : وزارة الصناعة والمعادن

 لزكة مومن  : حامد گعيد الجبوري

 ضبط ثلاث أضابير قروض زراعية صُرِفَت لأسماء وهمية في ميسان  : هيأة النزاهة

 قصة قصيرة جدا ((الحارس))  : ذكرى لعيبي

 مرحباً بعام الأمل وداعاً عام الحزن!  : قيس النجم

 العمل تفاتح مجلس الوزراء لاستحداث درجات وظيفية للاجور اليومية في دائرة حماية المرأة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الاحزاب السياسية الحاكمة وخيبة الأمل  : زهراء نادر

 بغداد ترد على تصريحات مسؤول إيراني حول خضوع العراق لسيطرة إيران

 مصْـــــرُ هَــــــوَايــــَــا  : ميمي أحمد قدري

 تاريخ عميل من عملاء الاحتلال ماذا يفعل نوري صبيحة في المنطقة الخضراء ؟ (2-7)  : رسول الموسوي

  مقدمة في علم الاجتماع / 1/2  : حميد الشاكر

 الجود من الماجود  : حسن حاتم المذكور

 الحلي : العراق سيكون بوابة العالم لدحر الارهاب  : اعلام د . وليد الحلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net