صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في المجموعة الشعرية ( منْ يطرق باب الضوء ) الشاعرة رفيف الفارس
جمعة عبد الله

أننا امام شاعرة متمكنة تجيد , الخلوة الروحية والنفسية والمزاجية , في الاندماج الكلي في الخيال الشعري , لتخلق وتصوغ مكونات القصيدة بكل تفاعل متناسق ومتجانس , اي انها تخلق المناخ المناسب بكل تضاريسه , في استنباط الهواجس والهموم , وتسكبها بحروف شعرية . تطلق فيها عنان بواعث الشجن والاشجان المشحونة في هموم الروح وخلجاتها , وتطلقها دون عوائق وحواجز , بل انها تستخدم حرية للخيال الشعري , أن يخلق ويصوغ الرؤى الشعرية , والمضامين الفكرية التي لها صدى ورنين في رؤيتها , بين الواقع , والتناعم بالحلم والامل والحب , هذا التجنح المحلق في الفضاء الشعري في تداعياته المكونة , كأنها تخاطب الاخر العام , اي انها تنطلق من الذات الى العام , لتكشف حقيقة ثيمات الواقع المنخورة والمسلوبة في اشياءه , أو في مخلفاته التي تنتج بوادر الوجع والالم , في معاناة قاهرة , تجعل المرء مسلوب الارادة , يحترق بصبره على قارعة الانتظار . , ان ميزة الاسلوبية للشاعرة . انها تقدم الرؤى والصور الشعرية , في طبق جوهرها ولبها الكامن في الدلالات التعبيرية , بعد ان تنزع عنها القشور , اي انها تنطلق نحو الهدف بشكل مباشر , لتصل مراميها التعبيرية الدالة في مدلولاتها العميقة . تتحرك بفعل آلية الفعل الضوئي , من السرد الشعري للحدث المعني والدال بعملية الاختزال والتكثيف , لتجعل المشاعر الحسية , تنبض وتتحرك بالنطق في مجسداتها الصوتية , بالتصوير والوصف في براعة الحس الجمالي الفني للتعابير الشعرية والفكرية , , التي تعتمد على خلفية واسعة من المعارف الواسعة التي تخزنها الذاكرة العقلية والثقافية , من بينها استلهام الموروثات الحضارية والدينية . التي تنظر الى الثالوث ( الضوء , المطر . الماء ) اشياء مقدسة في عطاءها الدال بالنماء والخصب . لذا فان الرؤى الشعرية بدلالتها الايحائية والرمزية , تخاطب هذا الثالوث المقدس , لكي يضع بصماته على الواقع المهلك والمهلوك والمفجوع , ان يترك بصماته على جدران القلب . لكي يغسل الهموم والاحزان , ويطلق سراح مديات الحلم والامل , لتنتهي الحالة العبثة التي يعيشها الواقع , التي تجعل المرء مرميا على قارعة الانتظار , بجمرة الصبر الحارقة , التي ترهق بثقلها الوخيم على جدار الروح . في واقع مرهوص ومعجون بتراكم الثميات النازفة , التي تقوده الى التيه والضياع . لذلك تحاول انعتاق الواقع من اسره ومن شرنقته الاخطبوطية . حتى تضع الحياة على جادة الصواب , وليس بأن تكون مخزناً لتجميع عذابات الشاقة والمرهقة والثقيلة على الواقع الحياتي , بل تحاول تغيير مدايات الهموم ,بأن تجعلها تبتسم للحب والامل والحلم , لكي تنتهي الحالات المريرة , لكي تتعدى منصات العتاب والشكوى والمناجاة المريرة , من اجل ان يورق الحلم والامل بالاخضرار بالعشب والنماء . لذلك تستنجد بهذه المقدسات الثلاث ( الضوء . المطر . الماء ) وليس هناك سبيل ومخرج آخر , من الخروج من عنق الزجاجة , او الازمات الحياتية العاصفة . ان ينتهي الحزن الطاغي والمستبد للحياة والواقع . لان الذنوب والخطايا كبرت في جحيمها وعسفها على الحياة والواقع , ولا يمكن تحمل ثقلها اكثر , فلابد من غسل وتطهير الارض والانسان ( البدن والروح ) , من الخطايا والذنوب , ومن الرجس والدنس , التي غرقت بالانهار الدماء والفواجع , ولابد من تعبيدها وتطهيرها , هذه الحالة الفعلية مع الانسان هذا البلد , ان يزيل من روحه الشوائب والذنوب والخطايا , ان يغسل عذاباته حزنه , ليكون طاهراً , لكي تشع حياته بالحب والامل والحلم , وان تنتهي مرارة الانتظار . هذه الخطوط الفكرية التي تحملها تعابير القصائد , في شفراتها الايحائية والرمزية والايمائية . وهذا البيت القصيد . او ( مربط الفرس ) لقصائد المجموعة الشعرية , لنلقي الضوء على بعض القصائد .

1 - المطر :

هذه النعمة الالهية , لكنها جدبت بالجفاف وحرمت العراق من نعمتها . فأصبحت الارض بوراً تلعب بها الثعابين والاحراش والاشواك الوحشية , مما اشتدت وتصاعدت , ازمة الروح بالمعاناة والالم , فقد جفت الدموع من ان تروي الجفاف وعطش الاخاديد الجافة والشاحبة , مما جعلت الحياة , ان تسافر في قطار منهك ومتعب , يلوك العمر بالآهات . ان يضعها على قارعة الانتظار معذبة . فلا ولادة ولا انبعاث ولا عشب اخضر , فما بقى من سبيل , إلا رحمة وشفقة السماء ان تذرف دموعها بالمطر , رحمة للعالمين , ان تنتهي المعاناة الطاغية والمستبدة . لذا تستنجد بالسماء بالمطر , ان تطهر الارض من دنسها ورجسها وجفافها , ان تمنًّ السماء برحمتها , لتعود بسمة الحياة والفصول , لينتهي جور الزمان

مطر ..

متى تحن السماء

لتذرف المطر

يارب الخير والعطاء

إحمنا من جور الزمان

أطرح في ارضنا النماء

تعبت معاولنا من حفر الجفاف

جفاف ... جفاف

دموعنا التي تروي أكفنا

جفت ....

ملأت وجوهنا الاخاديد

غرست

في قلوبنا الحفر جفاف ....

متى يأتي المطر

يروي الحقول .. يروي القلوب

سأبكيك عمرا وانتظار

2 - تتراكم الرعود والبروق , بالاصوات المدوية , تحمل في طياتها الشؤوم , محملة بمواسم الخوف والرعد والعبودية . محملة في بيارق الضياع والتيه . فالخريف طرد كل الفصول , واحراشه واشواكه احتلت الحياة والواقع , مما اصاب الحياة بالكهولة والشيخوخة والجفاف , تتشاحن في وهم الانتظار , وارتجاف اوجاع الالم . تتحرك هواجس الظلام لتلعب في كوابيسها , في عتمة التيه , لكي تغطي على الحقيقة الضائعة , التي تتقاسمها آهات الانين . هذه الوخمة الحياتية الوخيمة والثقيلة . فقد جف الواقع , لا نعول على ولادة من جديد , أوعشب اخضر يمتد من السهول والى القلوب . سوى يحصدنا الخوف والارتجاف والدموع نسكبها في قرعة الصبر , في مملكة حراس الرعب والاشواك والعبودية

كالدوي تسمعني

صوتي محمل بالرعود

بمواسم خوفٍ

وعبودية

مٌنجزر بالمديات الصاخبة

على سهول لوعة . .

تسمعني ... وفي أُذنك حرقة من طنين المتاهات

والمرافئ الخدرة بالزيف

تناسل البلور في دمي

أدمعا من خريف

لا تُنبي بعودة الفصول

أدمعا من ثلج على ثلج

لا يعول على الولادة

من جديد

يحصدنا معاول ارتجاف

3 - حالنا كحال النخيل , تموت وهي واقفة , يدهمها الجوع والالم والمعاناة والجفاف , وهي واقفة . لم تنحني للعواصف والرياح الصفراء , بل انها اكبر من العذبات ملتفة بالزيف والخداع , تبتسم وهي في حرقة الانتظار , كما وانها تتنبأ بالفصول القادمة من لوعة الاحزان والاوجاع . فكل شيء يتحرك بالتأجيل . احلامنا مؤجلة , انتظارنا مؤجل . ولكن نظل ندندن بهمسات الروح لتناغم مع عيون السماء ونغازلها , بأن نظل واقفين كالنخيل . هذا قدرنا الابدي .

كما النخيل

لا ينحني ولا يستكين

لقيظ أو لبرد

ضاربا في الارض والجذور

السعف في السماء

ابدا سنلعب بالموت والجوع

ابدا سنبقى نقلب الرزق القليل

نبتسم للنخيل

للعذاب

تنقلب الفصول

تأتي وتزول

والاخضر المشعث لا يحول

ودماؤنا لا تحول

ابدا ستبقى تطالب

ديونها المؤجلة

حياتها المؤجلة

على مدى الدهر باقون

4 - لوعة الاشتياق : لا يمكن ان تخطف الحياة من الروح , الشوق والاشتياق , فتبقى تداعب الوجدان وعواطفه في انفعالاتها , في همسات الامل , الى الطيور المهاجرة ان تعود الى اعشاشها بهزات الحنين , والحبيب يعود الى حبه بأنغام الاشتياق , لان روحه تجري في عروق المحبوب , تجري بالحب والانين , تجري في وجع المحرمات , التي تقف حائلاً في عدم التواصل الحبل السري للشوق والحنين , وهي مصلوبة على قارعة الانتظار , للقادم في عروق الروح , تسكب اوجاعها في العتمة , وتتطلع الى الحلم في عشب اخضر , في صباحات مشرقة , يستلهم الواح سومرية , التي كتبت العشق على صفحة الماء والمطر . كعرافة غجرية تبحث عن وطن , قرأت ملامح الحب القادم من التيه , الى ملحمة الماء والدم , لكي تنبت اعشاب الشوق والامل تتناسل في الف قصيدة وقصيدة في زمن الانتظار , معطرة بالقبلات , في كل همسة تداعب اوتار القلب , في تخوم الليل , تترقب الفجر الاتي , فلا يمكن ان تخون الليل بالنوم , فالفجر آتٍ , في بساتين الامل , ان يعود الضياء الى العمر في نشوته الحياتية , لتحدق في البستان الغارق بالقمر , لتعلن عودة احلام المهاجر , لتعيد رسم الحياة من جديد

واتحول الى أرض خضراء وشمس

ألواح سومرية ومسلات

أبحث دوماً عن حروف لا يكتبها

تتناسل في الف قصيدة من زمن الانتظار

وحين يأتي الليل وترف الجفون

وتعلن احلام عودة المهاجر

أجاذب السهر !! ...

لن اخون ليلي بالنوم

احدق في بستانك

غارقاً في القمر

أقرأ الخيالات والصور

كعرافة غجرية

تبحث عن وطن

عن ملحمة الماء والدم

حين ابصر عينيك

سأعيد رسم ملامحك بالقبلات

5 - الى الانسان ..... نلسون ماندلا

الحلم لايمكن سجنه في زنزانة صغيرة . ولا يمكن كتم انفاس الحب والامل والسلام . ولا يمكن ان تجف ينابيع المحبة والاخاء والتسامح , فتظل ترواد الروح على حلم مشرقاً في ضياء الشمس . ليخترق عين المستحيل , لينغمر مطر المحبة للاطفال والعشاق , يوعد بفجر جديد , يهدم اركان الليل والظلام , لتغرد الحناجر اغاني السلام , ليتحقق الحل المستحيل , من ينابيع السهول والوديان , ليعلو صوت الربيع في زمن المستحيل

والحلم انتشاء شمس في عين المستحيل

يناشد ختم السمرة

ان يوماً اليَّ المصير

مذ كان المطر فرحة ... طفل ..... عاشق ... مظلة

تناشد المستحيل

وفي البعيد

في عمق الرئات السجينة

من خلف القضبان عمرا ... حر

وهبت السلام .... نبياً

كم نحتاجك غيمة رحمة

تعويذة فرح

------

صعبة هي خيارات الخلود

واخترت ...... الحب ..... للخلود

× المجموعة الشعرية . منْ يطرق باب الضوء . الشاعرة رفيف الفارس

× الناشر : دار ضفاف للطباعة والنشر والتوزيع . بغداد

× تصميم الغلاف : رفيف الفارس

× لوحة الغلاف : الفنان التشكيلي العراقي احمد الزعيم

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/14


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • قراءة في رواية ( زنقة بن بركة ) الكاتب محمود سعيد  (قراءة في كتاب )

    • قراءة في القصص القصيرة جداً في المصابيح العمياء . الاديب حميد الحريزي / القسم الثاني  (قراءة في كتاب )

    • قراءة في المجموعة القصصية ( المصابيح العمياء ) الاديب حميد الحريزي / القسم الاول   (قراءة في كتاب )

    • أغراض الومضة الشعرية مع الامثلة  (ثقافات)

    • قراءة في المجموعة الشعرية ( حين عبث الطيف بالطين ) الشاعرة نجاة عبدالله  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في المجموعة الشعرية ( منْ يطرق باب الضوء ) الشاعرة رفيف الفارس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سلام دواي
صفحة الكاتب :
  سلام دواي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دواء الروح  : د . رافد علاء الخزاعي

 بهلول وسيلة اعلامية مخفية الهوية  : سامي جواد كاظم

 التدخلات الخارجية في الانتخابات العراقية  : ثامر الحجامي

 1000$ لكل مواطن عراقي ..!!..قريبا  : اثير الشرع

 ديمقراطية الفوضى أم فوضى الديمقراطية!  : زيد شحاثة

 الداعية الشيخ وحيد بالي : مرسي هو من أعطانا اوامر قتل الشيخ شحاتة ( فديوا )

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين بمناسبة شهادة المجاهد البطل والوجيه  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 عدنان الباججي بعد غيبة طويلة يتكلم  : سهيل نجم

  الازمة السياسية تشدد كيف الحل  : مهدي المولى

 القضاء يسمي رئيساً ونائباً لمجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات

 قِمَّةُ أَخْلَاقِ التَّشْرِيفَةْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 عمالة عمامة  : سامي جواد كاظم

 كتائب الحمزة" تتوغل في الأنبار لتصفية قيادات "داعش"  : كتائب الاعلام الحربي

 المجلس الأعلى.. بدر.. الأحرار  : عبدالله الجيزاني

 صور قاسية للتعذيب والتعري من داخل السجون البحرينية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net