صفحة الكاتب : عبد الهادي البابي

هكذا المسؤول وإلا فلا ..!!
عبد الهادي البابي


وقل أعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون
 
هذه مجموعة طيبة من نشاطات النائب سماحة الشيخ محمد الهنداوي عضو مجلس النواب العراقي والتي قام بها سماحته خلال أيام قليلة ولكنها عظيمة في نتائجها ورائعة في تحقيق غاياتها ، وكم يتمنى العراقييون أن يكون لديهم ساسة وقادة وأصحاب قرار بمثل هذه النفس الطيبة ، والروحية الأخلاقية ، والنية الخدمية التي يحملها سماحة الشيخ الهنداوي أتجاه أبناء وطنه وأتجاه جميع شرائحهم ومستوياتهم ، فهو مع الأطفال في مدارسهم ، يستمع إلى مشاكلهم وأمنياتهم الصغيرة ، وهو مع الشباب في ساحاتهم وملاعبهم يستمع إلى طلباتهم ويعمل على إيصالها بنفسه إلى المسؤولين ، وهو مع المظلومين والمهمشين ، يقدم لهم المساعدة ، ويجتهد بأيصال شكاواهم إلى أعلى المسؤولين في الدولة ، فهو ( رعاه الله ) بمثابة الورشة المتحركة التي لاتكل ولاتمل من العمل المضني ، والجهد المضاعف قلما يجد لنفسه راحة ، (رغم علله وأمراضه ) وألتزاماته الكبيرة مع عائلته وشؤونه الخاصة ، لأن سعادته وراحته هو في إ براء ذمته امام الله وأمام الناس الذين أعطوه أصواتهم ، ووثقوا بقدراته التي لمسوها منه قبل أن يكون عضوا في مجلس النواب ، فقد كان من السابقين في قضاء حوائج المحتاجين ، ومن المبادرين لحل مشاكلهم والتوسط لهم عند من يتفق معه وعند من يختلف معه من المسؤولين ، لأن هدفه خدمة الناس من المستضعفين والفقراء والمنسيين ، ولايفكر بذاته ونفسه ..
 وفي مايلي مجموعة من النشاطات القيمة التي قام بها جناب النائب سماحة الشيخ الهنداوي خلال فترة قليلة ..

شهر محرم الحرام 1433:
مجلس عاشوراء:
أحيى النائب الشيخ محمد الهنداوي موسم عاشوراء ذكرى استشهاد الإمام أبي عبد الله الحسين عليه السلام وعلى مدى عشرة أيام في مدينة الناصرية جامع الزهراء(ع) بمحاضرات قيمة حضرها المئات من الشباب والكفاءات العلمية والسادة المسؤولين وعلى رأسهم السيدان محافظ ورئيس مجلس محافظة ذي قار وأكثر الشيخ الهنداوي في محاضراته على المحاور التالية:
1-    الفكرية
2-    الأخلاقية
3-    الاجتماعية
4-    التاريخية
5-    السياسية

ومحاور أخرى وكلها مستوحات من القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة وسيرة أهل البيت (ع) ومواقف الصحابة والعلماء الأطهار.
وكان منهجه يهدف إلى الإصلاح والتغيير وربط الأمة بإسلامها وقيمها داعياً إلى وحدة الكلمة ورص الصف بين أبناء الشعب العراقي نابذاً كل أشكال التفرقة.
 
كما أولى فضيلة الشيخ الهنداوي في محاضراته اهتماماً على صعيد البحث في جوانب(الإمام الحسين ونهضته الفكرية) مشيراً من خلالها إلى ارتباط الحاضر بالماضي وانعكاسات الماضي على الحاضر.
النائب الهنداوي يشارك في المجالس الحسينية ومجالس الفاتحة:
خلال موسم عاشوراء والأيام المنصرمة شارك النائب الهنداوي في العديد من الفعاليات الحسينية ففي مدينة الناصرية:
1-    زار النائب الهنداوي المجلس الحسيني لسماحة العلامة الشيخ محمد باقر الناصري لمرتين.
 
2-    موكب عشائر البدور في حي أريدو.
3-    موكب نجم الهداية.
4-    مضيف السادة آل سيد حمد في الشطرة.
 

5-    مجموعة مواكب في شارع الحبوبي.
6-    جولة حول المواكب الحسينية في مدينة الناصرية مع رئيس مجلس المحافظة.
 
كما شارك في العديد من الفعاليات الاجتماعية في مدينة الناصرية, وشارك في يوم العاشر بمراسم عزاء ركضة طويريج.
 
كما تقبل التعازي بمناسبة استشهاد أحد شباب الأسرة وهو الشهيد علي ذو الفقار اسماعيل عبد الحسين الذي اختطفه في سوريا الطائفيون الإرهابيون ثم قتلوه رحمه الله.


الأحد 27/11/2011م
النائب الهنداوي يزور خيمة المعتصمين في الناصرية:
زار النائب الشيخ محمد الهنداوي المعتصمين من موظفي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات حيث استمع إليهم ووعدهم بإيصال صوتهم إلى مجلس النواب لتحقيق مطلبهم وهو تسريع إجراءات تعيينهم على الملاك الدائم.
 
يذكر أن مجلس النواب العراقي صوت أثناء التصويت على موازنة 2011 على تخصيص 8000 درجة وظيفية لمن عملوا خلال السنوات الماضية مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وإن لجنة شكلها مجلس النواب لهذا الغرض قامت بفحص وفرز الأسماء وتبين أن 4000 منهم مشمولين بشرط الخدمة لسنة واحدة وقد تلكأت الإجراءات في بعض مراحلها بسبب علاقة هذا الملف بالأمانة العامة لمجلس الوزراء والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات بالإضافة لمجلس النواب.
وعلى العموم فإن الملف المذكور في طريقه للانجاز بإذن الله.
الثلاثاء 29/11/2011م
النائب الهنداوي يترأس اجتماع لجنة الشهداء:
عقدت لجنة الشهداء اجتماعاً برئاسة النائب الشيخ محمد الهنداوي لمناقشة إعمامي التريث الوارد من الأمانة العامة لمجلس الوزراء بخصوص تعديل قانون السجناء السياسيين وضحايا العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية بالإضافة إلى مناقشة مواضيع أخرى.
 
وكان رأي اللجنة بالإجماع ان الإعمامين مجحفان بحق الشرائح المظلومة كالسجناء السياسيين ومحتجزي رفحاء وضحايا الإرهاب ولأجل سحب الإعمامين المذكورين اتفقت اللجنة على استضافة أمين عام مجلس الوزراء والسادة رئيس وأعضاء ومدراء الدوائر في مؤسسة السجناء السياسيين.
يذكر أن النائب الشيخ محمد الهنداوي قطع مسافة 800 كيلو متر ذهاباً وإياباً لتحقيق هذا الاجتماع فقد قدم من مدينة الناصرية إلى بغداد وعاد في نفس اليوم إلى الناصرية.
الجمعة 2/12/2011م
النائب الهنداوي يزور مدرسة أشبال المنتظر الدينية:
بهدف رعاية فئة الأشبال واحتضانهم وتوجيههم إلى ما فيه صلاحهم زار النائب الشيخ محمد الهنداوي مدرسة أشبال المنتظر الدينية في الناصرية ووقف على نشاطاتهم.
 
وألقى كلمة جاء في جانب منها:
إن من الضروري أن يسير فتياننا وشبابنا في مسيرتهم العلمية في اتجاهين العلوم الشرعية والعلوم الإنسانية (الاكاديمية) فالأولى تأسس له شخصية إسلامية والثانية تمنحه تخصصاً في مجال من المجالات التي تخدم البشرية لذلك لا بد من الموائمة بين العلوم الشرعية والإنسانية وشكروا الله الذي هيأ لكم اساتذة فضلاء يغذونكم بالعلوم والمعارف والثقافة الإسلامية, وصيتي لكم أن توثقوا صلاتكم بالعلماء والمراجع العظام لا سيما أولئك الذين ينفتحون عليكم أمثال آية الله المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي (دام ظله) الذي نشعر بأن سماحته يضيف إلينا شيئاً قيماً مما نحتاج إليه كلما التقيناه وإنني أعرفه محباً لفئات الفتيان والشباب بل إن مشروعه في الإصلاح والتغيير يعتمد عليكم. 
السبت 3/12/2011م
النائب الهنداوي يستقبل رئيس برلمان السجناء السياسيين:
استقبل النائب الشيخ محمد الهنداوي السيد ماهر الحسني رئيس برلمان السجناء السياسيين بمكتبه في مدتنة الناصرية وناقش معه أوضاع السجناء السياسيين وحثه على ضرورة أن يلتئم شمل السجناء السياسيين من أجل اختيار شخصية من بينهم لشغل منصب رئيس مؤسسة السجناء السياسيين باعتبار أن عدم وجود رئيس أصيل للمؤسسة المذكورة من السجناء السياسيين هو أساس حرمانهم من الكثير من حقوقهم وامتيازاتهم.
علماً أن النائب الهنداوي قد مهد الطريق لحل هذه المشكلة لدى أصحاب القرار.
 
كما ناقش النائب الهنداوي مع السيد رئيس برلمان السجناء السياسيين مقترح تعديل قانون السجناء السياسيين وما أضافته لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين إلى مجلس النواب مع تعديلات هامة تصب في مصلحة السجناء والمعتقلين المحتجزين السياسيين.
من جهته ثمن السيد الحسني الجهود المباركة التي قام بها النائب الهنداوي لدعم شريحة السجناء السياسيين واليوم سماحة الشيخ محمد الهنداوي موضع رضاهم وشكرهم وتقديرهم.

الاحد 4/12/2011
النائب الهنداوي يزور ديوان عشيرة البدور في الناصرية:
بهدف التواصل مع ابناء مدينة الناصرية زار النائب الشيخ محمد الهنداوي ديوان عشيرة البدور والتقى بالشيخ ابي عادل البدري صاحب الديوان والعشرات من الوجهاء الذين حضروا في الديوان المذكور وجلهم من الموظفين السابقين في الكويت او ما يعرفون بالبدون واعلن النائب الهنداوي عن استعداده لتبني قضيتهم امام الحكومة الكويتية لاسترداد حقوقهم اليهم.
 
ووجههم بما يلي:
-    تشكيل رابطة للمتضررين من سياسات دولة الكويت ابان النظام الصدامي البائد.
-    جمع كافة الوثائق المتعلقة بمطالباتهم من الجانب الكويتي.
-    كما اعلن النائب الهنداوي عن استعداده لاستضافتهم في مجلس النواب لايصال صوتهم الى اعلى مستوى في الدولة العراقية.
-    واقترح النائب الهنداوي ان يكون الشيخ ابو عادل هو الرابط بينه وبين الاخوة المتضررين.
يذكر ان عدد البدون يقدر بعشرات الالف وجلهم يعمل في مجالي الجيش والشرطة الكويتية وابعدوا الى العراق ابان النظام الصدامي البائد بلا اية حقوق.

الأربعاء 7/12/2011م
النائب الهنداوي يشارك في برنامج بالعراقي:
شارك النائب الشيخ محمد الهنداوي في البرنامج الشهير (بالعراقي) في قناة الحرة وكان محور البرنامج حول ضحايا الإرهاب وحقوقهم وأسباب تلكؤها وقد أجاب النائب الهنداوي على أسئلة الرنامج بصراحة تامة موعزاً أسباب التلكؤ إلى عدم وجود مؤسسة خاصة بهذه الشريحة وعدم اهتمام أصحاب القرار داعياً إلى وجوب إنصافهم ومنحهم الحقوق التي تعوضهم عما حل بهم.

الأحد 11/12/2011م
أولاً: النائب الهنداوي يزور سماحة المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي (دام ظله):
زار النائب الشيخ محمد الهنداوي المرجع الديني آية الله العظمى الشيخ محمد اليعقوبي(دام ظله) وأطلعه على النتائج التي تحققت في سفره الأخير إلى أوروبا.
كما أطلع سماحته على النشاطات التي قام بها أثناء وجوده في محافظة ذي قار خلال موسم عاشوراء.
من جانبه قدم سماحة المرجع توجيهاته وتوصياته التي تخص العمل الإسلامي والاجتماعي كما ثمن جهود النائب الهنداوي ودعا له بالتوفيق.
ثانياً: النائب الهنداوي يلتقي خدمة العتبة العلوية المقدسة:
زار النائب الهنداوي العتبة العلوية المقدسة والتقى بفضيلة الشيخ ابراهيم البديري مسؤول العلاقات الخارجية والأستاذ الحاج عبد الحسين محبوبة عضو الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة وقدم الأخير شرحاً حول توسعة الحرم العلوي الشريف وتطرق إلى المشاريع الأخرى التي تنوي العتبة العلوية المقدسة القيام بها.
 
من جانبه أكد النائب الهنداوي وقوفه التام مع كافة الجهود الخيرة لتوسيع العتبات المقدسة وإعمارها كما أعلن استعداده للتدخل في رفع الاشكالات ومعالجة المشاكل التي قد تواجه الأخوة المقيمين على خدمة تلك العتبات المقدسة وإن ما حصل بين العتبة العلوية والسيد محافظ النجف لا يمكن أن يقر أحد من أعضاء مجلس النواب وستبذل الجهود لحل المشكلة إن شاء الله.


الاثنين 12/12/2011
النائب الهنداوي يستضيف معالي امين عام مجلس الوزراء:
استضاف النائب الشيخ محمد الهنداوي واعضاء لجنة الشهداء النيابية في مقر لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين السيد امين عام مجلس الوزراء.
 
وتم خلال الاستضافة مناقشة المحاور التالية:
أولا_ مؤسسة الشهداء:
-    تمديد فترة التقديم لمؤسسة الشهداء.
-    توجيه الوزارات للاهتمام بذوي الشهداء وكذلك ضحايا العمليات الارهابية والسجناء والمعتقلين السياسيين ومعاقبة كل من يحاول اذلالهم.
-    تفعيل حصة التعيينات لذوي الشهداء من الدرجة الاولى والثانية في كافة الوزارات.
-    ايجاد معالجة لمشكلة الرواتب المتراكمة للشهداء الموظفين في القطاع المختلط او من تحولت دوائرهم من القطاع العام الى القطاع الخاص بعد استشهادهم.
-    صرف مخصصات خطورة لموظفي مؤسسة الشهداء اسوة بموظفي مؤسسة السجناء السياسيين.
ثانيا_ مؤسسة السجناء السياسيين:
-    رفع التريث عن مقترح التعديل الاول لقانون مؤسسة السجناء السياسيين.
-    تخصيص بعض بنايات مديرية الامن العامة سابقا لمؤسسة السجناء وتوفير مبالغ الايجارات للبناء والمشاريع.
-    ان تتحمل المؤسسة كافة تكاليف الحج وليس المناصفة بين السجناء والمؤسسة.
-    تمديد فترة التقديم لمؤسسة السجناء السياسيين.
-    تشكيل لجنة مختصة لوضع ضوابط وتقدير حجم الضرر للمعتقلين السياسيين وتعويضهم بما يتناسب وحجم الاضرار.
ثالثا_ المفصولين السياسيين:
-    تمديد فترة التقديم لقانون الفصل السياسي.
-    تعديل الفقرة ثالثا من المادة الاولى من تعليمات قانون اعادة المفصولين السياسيين رقم 1 لسنة 2009.
رابعا_ المتضررين من ضحايا العمليات الارهابية:
-    رفع التريث عن مقترح التعديل الول لقانون تعويض المتضررين من جراء العمليات الحربية والاخطاء العسكرية والعمليات الارهابية.
-    شمول المفقودين من ضحايا الارهاب وتعويض ذويهم بالمنحة والراتب التقاعدي.
-    ايجاد مؤسسة او دائرة عامة تابعة لرئاسة الوزراء تعنى بضحايا العمليات الارهابية من الشهداء والجرحى والمفقودين.
-    يتطلب وبشكل عاجل معالجة المعوقين والاهتمام بنوعية الاطراف الصناعية واستيرادها من المناشئ المعتمدة عالميا.
خامسا_ قانون تعويض المتضررين الذين فقدوا جزءا من اجسادهم جراء ممارسات النظام البائد:
-    تمديد فترة التقديم لتنفيذ القانون.
سادسا_ قانون تعويض ممتلكات المتضررين من قبل النظام البائد:
-    تفعيل القانون ودعوة المتضررين لمراجعة الدوائر المختصة عبر وسائل الاعلام المرئية والمسموعة وذلك لجهل الكثير من المتضررين بهذا القانون.
 
وتم الاتفاق على انصاف شريحة المحتجزين السياسيين وضحايا العمليات الارهابية وتحريك كافة الملفات المطروحة في ورقة العمل المقدمة بين يدي السيد الامين من قبل لجنة الشهداء.

الثلاثاء 13/12/2011
النائب الهنداوي يستقبل وفدا من السجناء السياسيين:
استقبل النائب الشيخ محمد الهنداوي في مكتبه ببغداد وفدا من برلمان السجناء السياسيين برئاسة المهندس فاضل كاظم العبودي ودار الحديث حول دور السجناء السياسيين في العملية السياسية باعتبارهم مكونا اساسيا من المكونات التي لعبت دورا هاما في اسقاط الطاغوت ولذا ومن اجل ان تتهيأ هذه الشريحة للمرحلة الحالية والقادمة لا بد لها ان تعمل الاتي:
-    توحيد الكلمة ورص الصف للسجناء السياسيين.
-    البناء العلمي والثقافي للسجناء السياسيين حتى يتمكنوا من مواكبة المرحلة.
-    رسم خطة للوصول الى الاهداف المطلوبة من قبل السجناء السياسيين.
 
من جانبهم قدم اعضاء الوفد شكرهم وتقديرهم لفضيلة الشيخ النائب على الجهود التي يبذلها والاراء التي يقدمها من أجل تطوير عمل شريحة السجناء السياسيين.
الاربعاء 14/12/2011
النائب الهنداوي ولجنة الشهداء يستضيفون مؤسسة السجناء السياسيين:
بهدف مناقشة عمل مؤسسة السجناء السياسيين وتحريك الملفات العالقة وتحقيق مطالب السجناء السياسيين استضاف النائب الشيخ محمد الهنداوي رئيس لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين وبحضور السادة والسيدات النواب اعضاء اللجنة المذكورة استضافوا معالي السيد رئيس واعضاء مجلس الرعاية والمدراء العامين في مؤسسة السجناء السياسيين في القاعة الدستورية في مجلس النواب العراقي.
 
وقدمت لجنة الشهداء ورقة عمل لمناقشة المحاور التالية:
1-    التعليمات الصادرة والضوابط في منح الحقوق ابتعدت عن القانون واصبح المعيار هي المدة التي قضاها السجين او المعتقل.
2-    عدم شمول السجين السياسي المحكوم وفق قانو العقوبات العسكري رقم 13 لسنة 1940 المعدل وبالخصوص وفق المادة 131 التي نصت على (كل من وجد في اجتماع سياسي او انتمى الى جمعية سياسية او اشترك في مظاهرة او اجتماع سياسي او انتخاب سياسي او لقن غيره بهذه الاعمال او كتب مقالات او القى خطابة سياسية يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على خمس سنوات).
3-    لماذا لا يشمل الاطفال الذين ولدوا في السجون او من جلبوهم مع ذويهم اثناء الاعتقال وبقوا لفترات متفاوتة في السجون علما ان قانون رعاية السجناء في اقليم كردستان قد عالج هذه الحالة.
4-    يوجد تلكؤ وتباطئ في عمل اللجان الخاصة التي تشكلت فمنذ ايام باشرت اللجنة الخاصة في محافظة ذي قار واما في بغداد الكرخ فلم تباشر لحد الآن.
5-    هناك تلكؤ في انجاز ملفات الحقوق التقاعدية.
6-    في الفترة السابقة كانت اللجنة الخاصة قد انجزت ما يقارب 25 الف ملف خلال مدة عملها لذا لابد من وضع سقف زمني لعمل اللجان الحالية لاكمال ما موجود من ملفات.
7-    المنحة التي وافق عليها دولة رئيس الوزراء (50000) دينار عن كل يوم قضاها السجين في السجن وتم ايقافها بطلب من السيد رئيس المؤسسة (المعلومة وردت الينا من احد المسؤولين في المؤسسة).
8-    السجناء الذين تم تكريمهم من قبل المؤسسة والذين قضو في السجون 20 سنة فأكثر تحتاج الى المتابعة والتنسيق مع الوزارات المعنية.
9-    مناقلة 58 مليار دينار من موازنة مؤسسة السجناء السياسيين الى وزارة الشباب بمقترح السيد رئيس المؤسسة بسبب وجود وفرة ولكن عندما تطالب لجنتنا بشمول الذين لديهم ثلاثة سنوات سجن فأقل بمنحة البناء يأتي الجواب بأنها سوف تثقل ميزانية المؤسسة.
10-تكاليف الحج تمت مناصفتها بين المؤسسة والسجناء السياسيين وكما سمعنا من المؤسسة بطلب من السيد رئيس المؤسسة لماذا لم يعاملوا كذوي الشهداء.
   11-عدم الاهتمام بالحضور اثناء الدوام الرسمي للسادة اعضاء مجلس الرعاية.
   12-تم استحصال موافقة السيد الامين العام على ان يكون التقديم للسجناء والمعتقلين السياسيين الى المؤسسة بشكل مفتوح لذا أقترح عليكم فتح باب التقديم بلا انقطاع.
  13-موضوع التنسيب لبعض المناصب في المؤسسة وعلى سبيل المثال مدير عام الدائرة الادارية ومدير الحسابات هل من المحال توفر كفاءات من السجناء لاشغال هذه المناصب.
  14-معالجة قانونية لعبارة (مخلة بالشرف) الواردة في مقتبسات الحكم.
  15-م هي الاجراءات والمعالجات والحلول التي تقدمت بها المؤسسة لحل مشكلة قطع الاراضي في حال عدم توفرها في بعض المحافظات.
  20-تقرير المفتش العام لم يصل الينا والمطلوب تقرير شهري ونصف سنوي وسنوي ثم ان التقرير في 2009 كان اقوى منه في سنة 2010.
  21-موضوع المحتجز السياسي.
  22-الغاء قرار مجلس قيادة الثورة المنحل المرقم 120.
  23-مناقشة موضوع الموازنة وكشوفاتها للسنوات 2010 و2011.
  24-الموازنة المقترحة بتفاصيلها لسنة 2012.
  25-موضوع اجور النقل داخل العراق.
  26-التأخير في الاجابة على كتب اللجنة وبالخصوص موازنة المؤسسة.
  27-عدم تزويد اللجنة بالتعليمات الصادرة عن المؤسسة.
  28-اعلام اللجنة بالمخاطبات مع الوزارات التي تخص القانون وتحتاج فيها دعم اللجنة.
  29-عدد الملفات المصادق عليها والملفات غير المصادق عليها.
  30-عدد الملفات المزورة.
 
وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق مع مؤسسة السجناء السياسيين على متابعة الملفات المطروحة من قبل لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين.
كما تقرر الاتي:
-    تشكيل لجنة لتحديد حجم الضرر الواقع على المعتقل السياسي ليكون التعويض على اساسه وليس على اساس المدة اتي قضاها في المعتقل وبذلك يمكن شمول من لهم مدة اعتقال اقل من 6 أشهر.
-    تعيين رابط بين لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين ومؤسسة السجناء.
-    عقد اجتماع شهري بين الطرفين للتداول في شؤون عمل المؤسسة.
-    التنسيق بين الطرفين بجميع ما يتعلق بعمل المؤسسة.
-    تحقيق اجتماع عاجل مع السادة القضاة رؤساء اللجان في العراق.
 

الجمعة 16/12/2011
النائب الهنداوي يزور مكتب سماحة المرجع اليعقوبي (دام ظله) في كربلاء:
قام النائب الشيخ محمد الهنداوي بزيارة الى مكتب سماحة المرجع الديني اية الله العظمى الشيخ محمد اليعقوبي (دام ظله) في كربلاء المقدسة والتقى باصحاب الفضيلة والاخوة العاملين في المكتب المذكور وبعدما ام المؤمنين لصلاتي المغرب والعشاء تحدث عن الدور الذي سيضطلع به المكتب المذكور كونه يمثل احد ابرز مراجع الدين العظام ولأنه يقع بجوار الطاهرين الامام الحسين واخيه ابي الفضل العباس (عليهما السلام) ولأنه يقع في مركز مدينة كربلاء المقدسة التي يأمها ملايين الزائرين على مدار السنة.
 
ان هذا المكتب سيمثل سماحة المرجع اليعقوبي دام ظله الجامع للشرائط والذي يمتاز بالجرأة ولشجاعة والوعي.
انه مرجع لا تأخذه في الله لومة لائم ،مرجع يشخص الحق ويهتف به لا يبالي ارضي العامة ام سخطوا المهم عنده رضا الله تعالى وما فتواه بتحريم التطبير والزنجيل ذي الالات الجارحة والمشي على الجمر الا دليل واضح على جرأته في قول الحق.

 

  

عبد الهادي البابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/18



كتابة تعليق لموضوع : هكذا المسؤول وإلا فلا ..!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زيد الحلي
صفحة الكاتب :
  زيد الحلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اربعينية الكاطع بين حضور اهل الثقافة وغياب حكومتها  : لطيف عبد سالم

  التعليم العالي ترد على تظاهرات اصحاب الشهادات العليا

 قيمة الوقت في السياسة العراقية..!  : قاسم العجرش

 حِوْارِيّات [٢] أَكانَتْ [جَعْجَعَةٌ بِلا طَحِينٍ]؟!  : نزار حيدر

 اتحاد الكرة يعفي أندية الدرجتين الأولى والممتازة من بدل الاشتراك  : نوفل سلمان الجنابي

 يزيدية تفر من داعش في الموصل مع تقدم القوات العراقية  : رويترز

 طيران الجيش يغيث الاهالي المتضررة من السيول  : وزارة الدفاع العراقية

 مزاجات سياسية خطيرة  : عباس العزاوي

 المصرف العراقي للتجاره وفساد حمديه الجاف – الحلقه السابعه عشر بعنوان ( حمديه مديرا عاما بالاصاله وتسجيل صوتها )  : مضر الدملوجي

 تنسيقية تظاهرات البصرة تعلن براءتها من أعمال الشغب والتخريب الممنهج بالمحافظة

 اليوميات ... فن الكتابة  : د . ماجد اسد

 فرقة العباس القتالية تجوب شوارع ذي قار لمساندة الحكومة المركزية ودعم قراراتها الإصلاحية  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 عيد الأب ... وأبوة السيد السيستاني ..  : باقر جميل

 المدرسة: ملاحظات أولية حول النظام التعليمي الأوروبي  : مدى الفاتح

 من هو المجرم ؟ ردا على عبد الرحمن الراشد مدير قناة العربية  : د . ناهدة التميمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net