مصرية الاخوان وسعودية السلفيين
ابراهيم عيسى

هذه مقالة كتبها رئيس تحرير صحيفة الدستور المصرية ابراهيم عيسى وهو يدعو فيها الاخوان المسلمين أن ينزعوا العباءة السعودية السلفية ويعودون الى مصريتهم ووطنيتهم
لا أحد يطلب من جماعة الإخوان شيئا ليس منها، فكل المطلوب أن تلتزم بما ألزمت به نفسها منذ نشأتها وهو الاعتدال والانفتاح فى فهم وممارسة الدين، هذا ليس خروجا عن الفهم الصحيح للإسلام بل هو فى الحقيقة تمسك به، لا شك أننا نملك الإسلام المصرى وبالمعنى الدقيق الرؤية والممارسة المصرية للإسلام (ليكُن فى ذاكرتنا طول الوقت أن الإمام الشافعى خالف واختلف مع كثير مما كان قد قاله وكتبه وأفتى به فى العراق حين حضر إلى مصر وحاضر مع علمائها، وهو أحد أدلتنا على أن مصر تملك رؤيتها المتمصرة للإسلام)، وهذا الفهم المصرى للإسلام واجه حربا شعواء وغزوا هائلا من الإسلام السعودى، أو -للدقة- من الفهم الوهابى للإسلام، وقد سيطر هذا الفهم الشكلى المنغلق المكفّراتى على قطاعات واسعة جدا من المصريين منذ السبعينيات، ويعيش أوج زهوه مع سنوات الكبت والقمع والفقر والجهل والإحباط والبطالة والفراغ وفيروس «سى» فى عصر مبارك حتى الآن، وقد أصاب كذلك جماعة الإخوان كممثل للإسلام المصرى فى أعلى صور محافظته وتقليديته، فإذا بالفهم الوهابى السلفى يأتى متزمتا ومتطرفا تبدو معه جماعة الإخوان -للمفارقة- آية فى الاستنارة، لكن هذه الجماعة تعرضت فعلا لضربات سلفية موجعة واختراق وهابى شديد الوطأة يرجع به الباحث الفذ الراحل حسام تمام فى دراسته عن «تسلف الإخوان» الصادرة عن مكتبة الإسكندرية إلى الوجود الإخوانى فى السعودية ذات نفسها فى الخمسينيات، هربا من جمال عبد الناصر الذى بدأ أيامها ضربته الموجعة للجماعة، وكانت السعودية بيئة مغلقة، ولم يكن هناك مجال لتفاعلات انفتاحية أو تعددية دينية، ناهيك بإمكانية لتعددية فكرية داخل مناخ سعودى شديد المحافظة. وهذا يفسر إلى حد ما لماذا راعى الإخوان حساسية الواقع السعودى ولم يسعوا إلى تأسيس فرع للإخوان السعوديين على غرار فروع الحركة فى الدول العربية الأخرى، وساروا بذلك على نهج موقف المرشد الأول حسن البنا فى عهد الملك عبد العزيز فى نفس المسألة، لكن هذه المرة على قاعدة المعايشة المباشرة للبيئة السياسية والاجتماعية السعودية. وقد أجبرهم ذلك -حسب رؤية حسام تمام- على التعايش مع السيطرة التامة للوهابية اعتناقا، بحيث تبنّوا كثيرا من أفكارها حين تسربت إليهم عجزا عن مواجهتها، أو تقيَّةً، حين كان بعض أفكار الإخوان يمثل مشكلة لهم إن أُعلنَ وإن تمسكوا به وإن تصارعوا فيه مع السعوديين، وهم الذين احتضنوا الإخوان فى منفى كانوا فيه مستعدين للسكوت عن أفكارهم بل والاستغناء عنها. وقد تسربت السلفية إلى الإخوان فى سياق سياسى واجتماعى دقيق داخل المملكة، فوجود النساء والأسر الإخوانية فى بيئة مغلقة نقل إليها تدريجيا المزاج السلفى بكل مظاهره، والحال فى مصر أيامها كان مؤهلا فى نهاية الخمسينيات كذلك لتسربات سلفية، بحيث بدأت أيضا موجة هادئة ونخبوية من تمدد الأطروحة السلفية على حساب تلك الخاصة بالإخوان.

ويبدو أن المد السلفى «الهادئ» امتد إلى الإخوان أنفسهم فى داخل السجون الناصرية، بحيث تسجل هذه الفترة بداية دخول عدد من الأدبيات السلفية فى مناهج الإخوان عبر المقررات التى كان يتم تدارسها فى هذه المعتقلات مثل «سُبُل السلام» و«المُغنِى» و«زاد المعاد» و«معارج القَبول» وغيرها، فكان أن دخل المنهجَ الإخوانى بدءا من نهاية الستينيات روافدُ سلفية واضحة.

وهكذا، ظهر السلفيون الكامنون والسلفية الكامنة، ثم تعاظم المكون السلفى ومظاهره، خصوصا فى مسألة الهدى الظاهر منذ السبعينيات، والهدى الظاهر هنا بمعنى الشكل والملبس واللحية والحجاب، وتلك المظاهر التى لم يكن الإخوان مهتمين بها أو غارقين فيها قبل تسلفهم، ولعلك تنتبه إلى أن سيد قطب شخصيا لم يكن ملتحيا مثلا وكبار الإخوان لم يكونوا ملتحين أصلا، كما أن لحية المرشد الأهم فى السبعينيات عمر التلمسانى كانت أقرب إلى لحية المجامَلة للسلفية، وقارن لحى الإخوان بما يقدمه لنا السلفيون من صور بدا لهم أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم يطالبهم بمثل هذا المظهر الذى -للغرابة- يقترب تماما من مظهر القسيسين والحاخامات! المهم بدأت معارك جديدة ومتجددة حول مسائل النقاب واللحية والتشدد فى الملبس بشكل عام، كما يروى تمام، ويقول: «إن أربعة فقط من أصل خمسة عشر عضوا بمكتب الإرشاد غير ملتحين. ثم ظهر انتشار النقاب بين الأخوات والتأكيد عليه فى الأُسَر. كما ظهرت الالتباسات السلفية فى أزمات ملاحقة الكتب والأعمال الفنية ومسائل الرقابة».

المطلوب إذن بمناسبة تصويت الناخبين فى مصر للاعتدال فى مواجهة التطرف إذا تنافسا كلاهما أن يعود الإخوان إلى اعتدالهم وانفتاحهم فيكونوا مصريين أصليين لا مصريين تسعْوَدوا!

  

ابراهيم عيسى

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/17



كتابة تعليق لموضوع : مصرية الاخوان وسعودية السلفيين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قاسم محمد الياسري
صفحة الكاتب :
  قاسم محمد الياسري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل تدرك الحركة القومية العربية تحديات واقعها ووجودها؟!"  : هشام الهبيشان

 ازهار السيدة العمياء  : فاضل العباس

 رسالة مفتوحة الى المراقب العام للاخوان المسلمين في سوريا  : مير ئاكره يي

 ثقافة الاطفال تضيئ شمعتها ال46 وسط منتسبيها وزوارها  : اعلام دار ثقافة الاطفال

 مسرحية التغير ....((أقلِ البكاء يا ايهاالشيخُ: التاريخ))  : همام قباني

  الانتخابات التمهيدية في مدينة الفهود  : جلال السويدي

 جنايات الكرخ : المؤبد لقاتل معاون مدير بلدية الدورة  : مجلس القضاء الاعلى

 مَنْ المسؤول عن فوضى الإنكسارات في الجيش..ومتى ستتوقف ؟  : صالح المحنه

 رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها  : عمار العامري

 تداعيات التجنيس السياسي في البحرين  : حوراء رشيد مهدي الياسري

 هيكل يفضح \" ثورات تسليم المفتاح \" فتقرر الجزيرة وقف تعاونها معه  : بهلول السوري

 سجناء رفحاء .. بين ظلم النظام البائد وإهمال العهد الجديد !!  : عمار منعم علي

 إشبيلية يتربص ببرشلونة وريال مدريد للانقضاض على الصدارة

 سحب الثقة وآتصال هاتفي مهم قصه قصيره  : احمد سامي داخل

 مقتل واصابة ما لا يقل عن 30 ارهابياً وضبط عبوات ناسفة داخل وقرب العاصمة بغداد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net