صفحة الكاتب : الشيخ عقيل الحمداني

اين يقع خندق سابور ذو الاكتاف الدفاعي الاثري في كربلاء ؟
الشيخ عقيل الحمداني

خندق او كتف سابور من الخنادق التي حفرها سابور الفارسي خلال مدة ملكه ، و سابور ذو الأكتاف (309-379) م هو أحد ملوك الفرس وهو سابور بن هرمز بن نرسي، وهو الملك الوحيد في تاريخ الساسانيين الذي تم تتويجه وهو في رحم أمه، وقد تم وضع تاج الملك على بطن أمه.

نقل المؤرخ المسعودي في كتابه مروج الذهب :ولد سابور ملكاً، وأثناء شبابه كانت الإمبراطورية الساسانية تحت سيطرة أمه والنبلاء في الدولة وأنتشر بين العرب والروم أن ملك الفرس صغير فطمعوا في المملكة الساسانية، وفي تلك الفترة غلبت العرب على سواد العراق،فلما كبر استرد اجزاء واسعة من مملكته وتوجه نحو العراق فأوقع بأهل السواد فعمهم القتل، واستطاع سابور تأمين المناطق الجنوبية من الإمبراطورية، ولم يفلت منهم إلا نفر لحقوا بأرض الروم، وخلع بعد ذلك أكتاف العرب، فسمي بعد ذلك سابور ذو الأكتاف.

والخندق الذي احتفره سابور طويل جدا والذي مر جزء منه في مدينة كربلاء المقدسة قديما لصد هجمات اعداءه على مملكته ، ومن هنا نعرف الوظيفة الأساسية لخندق سابور هي وظيفة دفاعية بالدرجة الأساس وهذا لا يمنع بطبيعة الحال أن تكون له وظيفة أروائية ايضا .

ذكر ياقوت الحموي في معجم البلدان 2 / 392.: (خندق سابور في برّية الكوفة، حفره سابور بينه وبين العرب خوفاً من شرَّهم. قالوا: كانت هيت وعانات مضافة إلى طسوج الأنبار فلما ملك أنوشروان، بلغه أنّ طوائف من العرب يغيرون على ما قارب السواد إلى البادية، فأمر بتجديد مدينة تعرف بالنسـر. كان سابور ذو الأكتاف بناها وجعلها مسلّحة قرب البادية، وأمر بحفر خندق من هيت يشق طرف البادية إلى كاظمة مما يلي البصـرة وينفذ إلى البحر، وبنى عليه المراصد والجواسق ونظمه بالمسالح ليكون ذلك مانعاً لأهل البادية من السواد، فخرجت هيت وعنه بسبب ذلك الخندق من طسوج شاه فيروز... وكانت قرى مضمومة إلى هيت).

يقول الباحث عدنان المسعودي في كتابه أضواء على تاريخ كربلاء الصفحة 149: إنّ خندق سابور لا يمكن أن يسير غرب الطار أو منخفض أبي دبس، لأنّه سيكون عندئذ غرب بحر النجف وبالتالي مجاور لعيون الطف، وهذا أمر مستبعد تماماً لا من الناحية الطوبوغرافية الصحراوية الوعرة وحسب - بل لأنّ مجرد افتراض وجوده هنا يجعل من عيون الطف دون جدوى تقريباً- من هنا فنحن مضطرون إلى التسليم القسري أن صدر وقناة كتف سابور تجري شرق وادي الطار في كربلاء المقدسة بمسافة بعيدة. وهذا ينطبق مع وادي كري سعدة أو العلقمي.

ومن هنا نعرف ان خندق سابور يقع شرق وادي الطار ووادي الطار وكهوف الطار تقع على يمين الطريق المؤدي إلى عين التمر ، حيث تبعد عن مركز محافظة كربلاء بمسافة تقدر بـ (45 كلم) وتحديدا في جنوب غرب كربلاء.
 

  

الشيخ عقيل الحمداني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/26



كتابة تعليق لموضوع : اين يقع خندق سابور ذو الاكتاف الدفاعي الاثري في كربلاء ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر عبد الساده الغراوي
صفحة الكاتب :
  حيدر عبد الساده الغراوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 على صهوةِ البراق  : جواد كاظم غلوم

  شيعة رايتس ووتش تستنكر اسقاط الجنسية عن عشرات البحرينيين  : شيعة رايتش ووتش

 المرجع النجفی: حوزة النجف الأَشرف أوضحت معالم الإسلام الحقيقي الأصيل

 أسباب القلق والإ كتآب عند المرأة  : فاطمة العارضي

  ازدحام واستياء وتمرد !!! ؟  : غازي الشايع

 إشعاع الفكر الإسلامي من النجف الأشرف  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 حملة للتبرع بالدم لجرحى ومصابي القوات الامنية والحشد الشعبي  : اعلام مؤسسة الشهداء

 الشعر كوسيلة لاستعراض الآفات المجتمعية وعرضها على طاولة التشريح  : د . عبير يحيي

 تصريحات بايدن الاخيرة تحت المجهر  : جودت العبيدي

  ياسر عوده وهابي بلباس شيعي !!!  : باسم اللهيبي

 مسؤول قطري يرد على قرقاش: الإمارات هُزمت في حصار قطر وغرقت في اليمن وليبيا

 مدير عام دائرة نقل الطاقة يزور مدينتي نينوى وكركوك للاطلاع على المحطات التحويلية  : وزارة الكهرباء

 لماذا ترفض الجماعات الدينية المبادى فوق الدستورية؟  : مدحت قلادة

 تلكأ مجلس النواب في تشريع القوانين قد يجعل موانئا ومطاراتنا في القائمة السوداء  : مكتب وزير النقل السابق

 رئيس العلاقات الخارجية النيابية يؤكد ضرورة توفير الأمن الغذائي للمواطن العراقي والنهوض بواقع القطاع الزراعي  : مكتب النائب حسن خضير الحمداني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net