صفحة الكاتب : غائب عويز الهاشمي

 إلى...............

........................جبل الصبر الشامخ 
إلى.................. 
.......................زينة اللوح المحفوظ
إلى...................
...........ثاني سيدة في أهل البيت صلوات الله عليهم
أهدي جهدي المتواضع وأطلب شفاعتها
المقدمة :-
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه المصطفى محمد صل الله عليه وآله وسلم وعلى أهل بيته الهداة الميامين صلوات الله عليهم أجمعين الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا من كل رجس ودنس وشين ومن علينا بهم بعد أم كانوا أنوارا بعرشه محدقين وفرض مودتهم على العالمين وختم بمهديهم الدين 0
منذ زمن بعيد وأنا أمني النفس أن أكون مع من كتب ولو بسطر واحد عن سيدة نساء العالمين وما أن تحققت هذه الأمنية بعد أن أبحرت في بطون الكتب لأسلط الضوء على ما قيل في السيدة التي يغضب الله لغضبها فكانت بحق محاولة تسهل للقارئ الاطلاع على ما قيل في أم أبيها وأتممت ذلك في بحث طويل أسميته (القول اليقين في سيدة نساء العالمين)
وما أن أكملت هذا المشوار وأنا في مشهد الأمام الرضا عليه السلام حيث كان للمكتبة الرضوية التي تعج بأمهات الكتب الفضل الكبير بالاطلاع على مصادر كانت مجهولة بالنسبة لي أغنت البحث كثيرا حتى اتجهت وأنا هناك الكتابة عن جبل الصبر الشامخ وأم المصائب والعالمة غير المعلمة والصديقة الصغرى زينب الكبرى سلام الله عليها نادرة من نوادر الكون وآية أبداع في خلق الله وملتقى آيات العظمة ومفخرة التاريخ ومنذ ذلك الوقت وأنا أسلط الضوء على ما قيل في ثاني سيدة في أهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين فهي سلام الله عليها باب أمير المؤمنين عليه السلام وأمير المؤمنين عليه السلام باب رسول الله صل الله عليه وآله وسلم(أنا مدينة العلم وعلي بابها)(1)
ومن خلال البحث تمت الإجابة على الأسئلة التي تدور في أذهان الكثير ومنها :هل السيدة زينب الكبرى عليها السلام معصومة؟؟وهل هناك فرق بين عصمتها وعصمة أمها الصديقة الكبرى سيدة نساء العالمين عليها السلام؟؟وقد استعرضت في موضوع شيق كون السيدة زينب عليها السلام روضة العلم والنور وتناولت الولادة والنشأة والمواقف الشجاعة التي سطرتها بنت أمير المؤمنين عليه السلام وسلطت الضوء على المصائب والمحن التي مرت عليها كذلك التسمية التي لم يسبق الله بها أحد والمدفن والآراء التي قيلت في هذا الاتجاه وأمور أخرى ومواقف تستحق الذكر وجديرة بالاهتمام أملي أن أوفق في تسليط الضوء على الأنوار الفاطمية على باب أبيها لننعم من هذا الضياء في حياتنا اليومية ونستلهم منه الدروس والعبر لتساعدنا على تخطي مشاكل نا وما أكثرها في هذه الدنيا الدنية التي ما أحوجنا الى من يرشدنا إلى طريق الهداية ومن الله التوفيق0

ولادة ونشأت السيدة زينب سلام الله عليها:-
ازدهرت حياة الأسرة النبوية بالسبطين الكريمين الحسن والحسين عليهما السلام فكانا كالقمرين في  ذلك البيت الكريم الذي أذن الله أن يرفع ويذكر فيه أسمه وقد استوعبا قلب جدهما الرسول الكريم صل الله عليه وآله وسلم مودة ورحمة وحنانا فكان يرعاهما برعايته ويغدق عليهما بإحسانه ويفيض عليهما من مكرمات نفسه التي أستوعب شذاها جميع آفاق الوجود 0
وفي تلك الفترة التي عاشتها الأسرة النبوية وهي مترعة بالولاء والعطف من الرسول صل الله عليه وآله وسلم عرض للصديقة الطاهرة سيدة نساء العالمين فاطمة عليها السلام فأخذ النبي صل الله عليه وآله وسلم ينتظر بفارغ الصبر ليبارك به لحبيبته فاطمة عليها السلام ولباب مدينة علمه الأمام أمير المؤمنين عليه السلام أما ذلك الحمل فهو الوليدة المباركة ووضعت الصديقة الطاهرة عليها السلام وليدتها المباركة التي لم تولد مثلها امرأة في الإسلام أيمانا وشرفا وطهارة وعفة وجهادا وقد أستقبلها أهل البيت وسائر الصحابة سلام الله عليهم بمزيد من الابتهاج والفرح والسرور وأجرى الأمام أمير المؤمنين عليه السلام على وليدته المراسيم الشرعية فأذن في أذنها اليمنى وأقام في اليسرى ولقد كان أول صوت قرع سمعها هو الله أكبر لا أله ألا الله وهذه الكلمات أنشودة الأنبياء وجوهر القيم العظيمة في الأكوان وانطبعت هذه الأنشودة في أعماق قلب حفيدة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم فصارت عنصرا من عناصرها ومقوما من مقوماتها وحينما علم النبي صلى الله عليه وآله وسلم بهذه المولودة المباركة سارع إلى بيت بضعته وهو خائر القوى حزين النفس فأخذها ودموعه تتبلور على شحنات وجهه الكريم وضمها إلى صدره وجعل يوسعها تقبيلا وبهرت سيدة النساء فاطمة عليها السلام عن بكاء أبيها فأنبرت قائلة ما يبكيك يا أبي ؟لا أبكى الله لك عينا فأجابها بصوت حزين النيران يا فاطمة أعلمي أن هذه البنت بعدي وبعدك سوف تنصب عليها المصائب والرزايا ولقد أستشف النبي صل الله عليه وآله وسلم ما يجري على حفيدته من الرزايا القاصمة التي تذوب من هولها الجبال وسوف تمتحن بما لم تمتحن له أي سيدة من بنات حواء ومن الطبيعي أن بضعة وباب مدينة علمه قد شاركا النبي صل الله عليه وآله وسلم في الأمة وأحزانه وأقبل سلمان الفارسي (المحمدي)الصديق الحميم للأسرة النبوية يهني الأمام أمير المؤمنين عليه السلام بوليدته المباركة فألقاه حزينا وهو يتحدث عما تعانيه أبنته من المآسي والخطوب وشارك سلمان أهل البيت صلوات الله عليهم في آلامهم وأحزانهم وعندما  تحملت زهراء الرسول وليدتها المباركة إلى الأمام فأخذها وجعل يقبلها والتفتت أليه فقالت له سم هذه المولودة فأجابها الأمام بأدب وتواضع ما كنت لأسبق رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وعرض الأمام على النبي صل الله عليه وآله وسلم أن يسميها فقال ما كنت لأسبق ربي 0
وهبط رسول السماء على النبي صل الله عليه وآله وسلم فقال له سم هذه المولودة زينب فقد أختار الله لها هذا الاسم وأخبره بما تعانيه حفيدته من أهوال الخطوب والكوارث فأغرق هو وأهل البيت في البكاء (2)ففي اليوم الخامس من شهر رجب ولدت السيدة زينب (3)وفتحت عينها في وجه الحياة في دار يشرف عليها ثلاثة هم أطهر خلق الله تعالى محمد رسول الله وعلي أمير المؤمنين وفاطمة سيدة نساء العالمين صل الله عليهم أجمعين هذا هو المشهور بين الشيعة حاليا وهناك أقوال تاريخية أخرى في تحديد يوم وعام ميلادها المبارك (4)وقد ذكرت الكاتبة المصرية بنت الشاطئ في كتابها (بطلة كربلاء )ما نصه:أنها الزهراء بنت النبي يوشك أن تضع في بيت النبوة مولدا جديدا بعد أن أقرت عيني الرسول بسبطيه الحبيبين  الحسن والحسين وثالث لم يقدر الله له أن يعيش هو المحسن 000)(5)
هي زينب أم المصائب والمحن:-
المشهور وفاة السيدة زينب الكبرى عليها السلام كان في يوم الأحد مساء الخامس عشر من شهر رجب من سنة (62)هجرية وهناك أقوال أخرى غير مشهورة في تحديد يوم وسنة وفاتها0
ولقد أهمل التاريخ ذكر سبب وفاتها أم أنها قتلت بسبب السم الذي قد يكون دس أليها من قبل الطاغية يزيد حيث لا يبعد أن يكون قد تم ذلك بسرية تامة حقيق عن الناس وعن التاريخ وعلى كل حال فقد لحقت هذه السيدة العظيمة بالرفيق الأعلى وارتاحت من توالي مصائب ونوائب الدهر الخؤون لقد فارقت هذه الحياة بعد أن سجلت أسمها بأحرف من نور في سجل سيدات النساء الخالدات فصارت ثاني أعظم سيده من سيدات البشر حيث أن أمها السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام هي أولى أعظم سيدة من النساء كما صرح بذلك أبوها رسول الله صل الله عليه وآله وسلم حيث قال (وأما أبنتي فاطمة فهي سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين)(6)واختلفت الأقوال في مدفن السيدة زينب الكبرى عليها السلام ومحل قبرها :
(1)أنها توفيت في المدينة المنورة ودفنت هناك في البقيع وهو رأي قليل من المؤرخين 
(2)أنها دفنت في ضواحي مدينة دمشق وهو المشهور في الأواسط الإسلامية وأليه ذهب الكثير من المحققين حيث قالوا أنها توفيت في (راوية)أحدى قرى الشام حيث هو قائم الآن 0
(3)أنها هاجرت الى بلاد مصر وعاشت هناك حوالي سنة واحدة ثم توفيت ودفنت في مدينة القاهرة وهو رأي جمهرة من المؤرخين والمشهور عند أكثر المصريين وهناك تفاصيل كثيرة من أرادها الرجوع إلى كتاب السيدة زينب عليها السلام رائدة الجهاد في الإسلام الشيخ القرشي 0
أليس من أعجب الأعاجيب أن يختلف المؤرخون في تاريخ وفاة السيدة زينب الكبرى ومكان دفنها مع الانتباه إلى أنها ثاني سيدة في أهل البيت المكرم؟(7)ففي ضاحية دمشق يوجد مشهد مشيد يقصده الناس من شتى البلاد وينسب الى السيدة زينب عليها السلام وفي القاهرة أيضا مشهد عظيم يرتاده المصريون وغيرهم وهو ينسب الى السيدة زينب عليها السلام 0
أجل ولكن قد يزول هذا التعجب بعدما علمنا بالظلم الشامل والمستمر الذي ظلمه التاريخ لآل رسول الله الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين رجالا ونساء حيث أن أكثر الكتب التاريخية مكتوبة بأقلام معادية لآل رسول الله ويزول هذا التعجب أيضا عندما نعلم بمحاربة أكثر الحكومات للكتب والمؤلفات التي كانت تتحدث عن أهل البيت محاربتها للكتب عن طريق الإحراق والإتلاف والإبادة ثم محاربتها عن طريق عدم السماح بطبعها أو نشرها أو دخولها في البلاد الإسلامية ونحن نريد أن نتحدث عن حياة سيدة كانت تعيش قبل ثلاثة عشر قرنا ونصف القرن وقد امتازت حياتها بجميع جوانبها عن حياة غيرها من سيدات التاريخ أنها السيدة زينب الكبرى بنت الأمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام ونحن أذا استقرانا أسباب العظمة وموجبات الشرف في تاريخ البشر على اختلاف أنواعها وأقسامها نجد كلها أو جلها مجتمعة ومتوفرة في السيدة زينب الكبرى  عليها السلام (8)
سماها الله زينب:-
من ناحية اللغوية معنى هذا الاسم هناك قول ينفي جمال وحسن معنى كلمة زينب (9)
الأول "أن زينب كلمة مركبة من زين وأب (10)
الثاني: أن زينب كلمة بسيطة وليست مركبة وهو أسم لشجرة أو وردة(11)
الزينب شجرة حسن المنظر طيب الرائحة وبه سميت المرأة(12)
الزينب نبات عشبي بصلي معمر من فصيلة النرجسيات أزهار جميلة بيضاء اللون فواحة العرق0
أما ألقابها
(1)عقيلة بني هاشم والعقيلة هي المرأة الكريمة على قومها والعزيزة في بيتها وكان هذا اللقب وساما لذريتها فكانوا يلقبون (بني العقيلة)0
(2)العالمة وكانت عليها السلام من السيدات العالمات في الأسرة النبوية ومرجعا للسيدات من نساء المسلمين يرجعن أليها في شؤونهن الدينية 00
(3)عابدة آل علي وكانت من عابدات نساء المسلمين فلم تترك نافلة من النوافل ألا أتت بها 
(4)الكاملة :وهي أكمل امرأة في الإسلام في فضلها وعفتها(13)
(5)الفاضلة :وهي من أفضل نساء المسلمين في جهادها وخدمتها للإسلام وبلائها في سبيل الله والسيدة زينب سلام الله أول مولودة أنثى من أبوين هاشميين فقد حظيت بالعناية الإلهية تولى الله عز وجل تسميتها بأحسن الأسماء وكنيت ولقبت بألقاب فيها من الدلالات والمعاني ما يدل على سمو ذاتها وعظيم شأنها كما ذكرنا (14)
وكان للسيدة زينب سلام الله عليها دور مهم في ثورة أخيها الأمام الحسين عليه السلام ضد حكم يزيد الأموي فرافقت أخاها إلى العراق وآزرته وساندته وبعد استشهاده أجبرت إلى التوجه إلى الشام حيث جابهت ادعاءات يزيد عليه اللعنة ودافعت عن مواقف أخيها وأهل بيتها ضد بني أمية بشجاعة وجرأة فائقتين(15)
ولو أطلعنا على كتاب (الخصائص الزينبية)للسيد نور الدين الجزائري سنة الطبع 1418هجرية ص38نجدأن اسم السيدة الجليلة زينب سلام الله عليها أن كل حرف من حروف الهجاء الأربعة يرمز إلى عظيم من العظماء ويشير أليه وينبئ عن أنها عليها السلام قد ورثت العظمة منهم فكانت خير وارث لمحاسنهم والخلف الصالح لهم والدليل الصادق على مآثرهم 0
فالزاي =يرمز إلى أمها الزهراء عليها السلام لما ورثتها من أمها عليها السلام من الصبر والصمود والتضحية والفداء0
والياء=يرمز إلى أبيها علي عليه السلام لما ورثتها منه عليه السلام من الشجاعة والشهامة والعلم والحلم0
والنون=يرمز إلى أخويها الهمامين الأمام الحسن والأمام الحسين عليهما السلام لما ورثتها منها من فضائل ومكارم وأخلاق وآداب 
والياء=يرمز إلى النبي جدها المختار الرسول الأعظم صل الله عليه وآله وسلم لما ورثتها منه صل الله عليه وآله وسلم من عز وشرف وسؤدد وسيادة 0
وحيث أن الله تبارك وتعالى أراد بيان فضل هذه السيدة الكريمة بضعة الرسالة وربيبة الإمامة عقيلة بني هاشم وكريمة أهل البيت اصطفاها وأختار لها أسم زينب من قبل الله تعالى هي منقبة كبيرة وفضيلة عظيمة لم ينلها ألا خاصة من عباد الله المقربين ولم يبلغها ألا عباقرة حظوا على جاه عظيم000000
هل السيدة زينب سلام الله عليها معصومة؟؟
وهل هناك فرق بين  عصمتها أو عصمة أمها الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السلام 0
قبل الوصول إلى عصمة السيدة زينت عليها السلام نسلط الضوء على عصمة أمها الزهراء عليها السلام فنقول:
أن فاطمة الزهراء عليها السلام تتجلى فيها العصمة الإلهية الكبرى لأن الله تعالى له الأسماء الحسنى والصفات فعند خلقه للإنسان أشار إلى فلسفة خلقه وبين أن المراد من خلف الإنسان هو تكامل هذا الإنسان (16)فيصير الإنسان خليقة الله تعالى في الأرض ويكون مظهرا لأسمائه وصفاته وقال تعالى(أني جاعل في الأرض خليفة)(17)وهذه الخلافة هي خلافة الأسماء  والصفات (18)فالخلافة تارة تكون مادية وأخرى أخلاقية وخلافة الإنسان لله من القسم الثاني وتسميتها بخلافة الأسماء والصفات لأن الله تعالى ذات محيطه بكل شيء ولا يحاط به فمعرفة ذاته محال بل تقود إلى الحيرة والضلال كما ورد في الحديث الشريف (19)ألا أن لنا أن نعرفه من خلال أسمائه وصفاته وأمرنا الشارع بذلك فلنا أن نتفكر بصفاته الذاتية والفعلية وكونه عالما وقادرا وحيا وأن هذه الصفات تتجلى في خلقه فترى الخلق كله يسبح بحمده (20)فمثلا نرى صفة الحياة تتجلى في الخلق ولكم هذه الحياة لها مراتب متعددة كالزينة الجمادية والنباتية والحيوانية والإنسانية والملائكية والزينة العليا هي الزينة الإلهية وهكذا قدرته وكل أسمائه وصفاته تتجلى وتظهر في هذا الكون الذي هو مرآة عاكسة لصفات الله تعالى والذي يجمع هذه الصفات ويعكسها كلها وتتجلى فيه هو الإنسان الكامل فيسمى بجامع الجمع(21)للان هناك من المخلوقات ما يتجلى منه صفة واحدة من صفات الله تعالى وبعضها أكثر من ذلك وكل يحسبه0
فالإنسان الكامل هو المخلوق الوحيد الذي تتجلى فيه ألف وواحدة من هذه الصفات وتسعة وتسعون منه تسمى الأسماء  الحسنى لورودها في القرآن الكريم وهذه الأسماء لها الأثر التام عند الدعاء بها ولكن  لا بد لنا أن نعرف من هو الإنسان الكامل؟؟ فيكون الجواب من كانت له الزينة العليا والسيادة  المطلقة على الخلق ألا وهو النبي الأكرم محمد صل الله عليه وآله وسلم أي أن هذه الأسماء والصفات تتجلى كاملة في الحقيقة المحمدية وهذه الحقيقة تتجلى في الأنبياء والأئمة عليهم السلام ثم العلماء ثم الأمثل فالأمثل فلهذا صار الإنسان خليفة الله تعالى في الأرض ومن  أسماء الله وصفاته أسم  الطاهر والمعصوم أي المتنزه عن كل  نقص وقبيح مع أنه قادر على فعل القبيح ألا أنه لا يفعل القبيح وهذا ما يعتقده الشيعة في قبال اعتقاد الأشاعرة والمعتزلة (22)لأنه بفعله القبيح يكون محتاجا وجاهلا أو ناقص لكنه تعالى  عن ذلك علوا كبيرا فا الله تعالى هو الطاهر مطلقا والمعصوم مطلقا بالقيام الى غيره أي الممكن الذي تجده البداية والنهاية والذي تكون فيه العصمة أمرا نسبيا بينما تكون في الله تعالى مطلقة لأنه أزلي سرمدي أبدي وهو الخالق للزمن وما وراء الزمن وبناءا على ما سبق فأن العصمة والطهارة تتجلى في الأنبياء والأئمة عليهم السلام لأن مسؤولية الجميع واحدة ووظيفتهم واحدة فالنبي صل الله عليه وآله وسلم مسئول عن هداية البشر والأمام مسئول عن حفظ هذه بالهداية وأدامتها فتتجلى العصمة الإلهية في الأنبياء وتتجلى العصمة الإلهية والنبوية في الأئمة فعلى هذا لابد للخليفة الذي يلي الرسول في مهمته الإلهية وحفظ الرسالة أن يكون معصوما لأن الحافظ للشريعة التي جاء بها النبي صل الله عليه وآله وسلم 0
ثم أن القران الكريم هو كتاب الهداية معصوم من كل خطأ فلابد لحافظه ومفسره ومبينه أن يكون معصوما وهذا ما أشارت ه الآية الكريمة التي أمرتنا أن نعتصم بحبل الله تعالى (واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا)(23) فلو لم يكن الحبل معصوما لما طلبت الآية الاعتصام به ونحن نعلم أن القرآن الناطق هو الأمام فلابد أن يكون معصوما والى ذلك أشارت الآيات القرآنية في قصة الطوفان وسفينة نوح عليه السلام الذي التجأ أليه (24) ففي هذه دلالة واضحة على عصمة السفينة ومن ركبها ينجو ومن يتخلف عنها يغرق ولوجود مناسبة وتشابه بين سفينة نوح عليه السلام وأهل البيت عليهم السلام نرى النبي الأكرم صل الله عليه وآله وسلم يمثل أهل بيته  بسفينة نوح ويأمر الأئمة في مواطن عديدة بالتمسك بهم وهو قول الرسول صل الله عليه وآله وسلم (مثل أهل بيتي كسفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق وهوى)25)فالعصمة الإلهية أذن تتجلى في النبي الأكرم صل الله عليه وآله وسلم وتتجلى في الوصي من بعده عليه السلام وهذه العصمة عصمة ذاتية كلية فكلما تتجلى في النبي صل الله عليه وآله وسلم تتجلى أيضا في خلفاء النبي صل الله عليه وآله وسلم الأنثى عشر الذين كلهم من قريش ما ورد في الصحيحين(26)ولهذه العصمة النبوية والعلوية جامع ألا وهي فاطمة الزهراء عليها السلام فهي جامع النور النبوي والنور العلوي فلذا يعبر عنها بالصديقة الكبرى ويعبر عنها بعصمة الله تعالى لأنها جمعت بين العصمتين ثم أن هذه العصمة منهجا الله تعالى ناشئة من اختبار وامتحان فأمتحن الله تعالى الأنبياء بأن شرط عليهم العلم والزهد في هذه الدنيا الدنية فشرطوا له ذلك وعلم منهم الوفاء فقبلهم وقربهم أليه وهذا ما أشار أليه الأمام علي عليه السلام في دعاء الندبة حيث يقول:(بعد أن شرط عليهم الزهد في درجات هذه الدنيا الدنية وزخرفها وزبرجها فشرحوا لك ذلك وعلمت منهم الوفاء به فقبلتهم وقربتهم وقدمت لهم الذكر العلي والثناء الجلي )(27)أذن عصمهم الله تعالى بعد اختبار لهم في العوالم السابقة كعالم الجبروت والملكوت ومثال على هذا العالم الناس وني وهكذا بالنسبة لفاطمة الزهراء عليها السلام أختبرها الله تعالى بالصبر كما ورد في زيارتها يوم الأحد (السلام عليك يا ممتحنة أمتحنك الله الذي خلقك قبل أن يخلق وكنت لما أمتحنك به صابرة )(28)فإذا أختبرها الله تعالى بالصبر الذي هو أساس الأخلاق ولم يختبرها بالزهد لأن الزهد فرع من فروع الأخلاق0
فلو سأل سائل لم أختبر الله تعالى أنبياءه بالزهد ؟
الجواب :أن الزهد في هذه الدنيا يؤهل النبي لممارسة وضيفته التي بعث من أجلها ألا وهي هداية الناس فلا يكون غير الزهد في الدنيا له القدرة على دعوة الناس إلى الآخرة فزهد الأنبياء يؤهلهم للخوض في المجتمعات وعدم التلوث بالمحيط الكافر والبيئة المتلوثة بالشرك والمعاصي 0
هناك فرق بين عصمة الأنبياء السابقين لنبينا صل الله عليه وآله وسلم وبين عصمة خاتم الأنبياء وأهل بيته الأطهار صلوات الله عليهم أجمعين ولكن هذا الفرق من حيث المبادئ والنتيجة أي أن عصمة الأنبياء يصدر منها ترك الأولى(29)
ولكن عصمة النبي صل الله عليه وآله وسلم وأهل بيته لا يصدر عنها ترك الأولى كما يلاحظ في قصة آدم وداود(30)ألا أن ترك الأولى لا يضر بالعصمة ثم أن العصمة التي تبنى على الصبر تجعل صاحبها على درجة من اليقين بحيث لو كشف له الغطاء لما أزداد يقينا بينما نرى أن إبراهيم الخليل عليه السلام طلب من ربه أن يرى ما يطمئن به القلب وهذا لأن عصمته بنيت على العلم والزهد في حين أن أمير المؤمنين عليه السلام لم يطلب ذلك من ربه لأن صبره أساس الأخلاق واليقين جزء من الأخلاق 0
أن الزهد والتقوى جنديان من جنود العقل وحب الدنيا من جنود الجهل كما هو مبين في محله(31)فالصبر لم يصدر من الأمام علي عليه السلام ترك الأولى فلا يقال لمثله كان الأولى له أن وامتحان منه سبحانه في العوالم السابقة وهكذا كان أولاده المعصومين عليهم السلام بالعصمة الذاتية المبنية على العلم التام أللدني وعلى الصبر فإذا عرفنا أن العصمة التي عند النبي صل الله عليه وآله وسلم وأهل بيته عصمة ذاتية أي ذاتنا عصمهم الله تعالى من كل شين ونقص وذنب وخطأ ونسيان وحتى تدرك الأولى في النبي صل الله عليه وآله وسلم وذلك باختبار وامتحان منه سبحانه في العوالم السابقة فأعطاهم الله العصمة فإذا عرفنا هذا فان فأن التي عند السيدة زينب عليها السلام وأمثالها الذين تربوا في أحضان النبوة والإمامة(32)عصمة فعالية أي لم يرتكبون الذنب في أفعالهم من حين ولادتهم وحتى حين وفاتهم فعصمتهم هذه تسمى بعصمة الأفعالية أو الكسبية وإنها الجزئية وليست عصمة ذاتية فلا تجب عليهم عقلا لأن العصمة الذاتية مختصة بالأنبياء والأئمة وفاطمة الزهراء عليهم السلام جميعا فالعصمة الذاتية تلقيح ألهي للأنبياء والأئمة الأطهار عد اختبارهم في العوالم السابقة ونجاحهم  في  الامتحانات الإلهية لنجاحهم في الدنيا كما أبتلى إبراهيم الخليل بكلمات فأتمهن0
وأما العصمة الأفعالية فتلقيح في الأفعال بأن يتقي الذنوب وأن لا يلوث بها حفاظا لبقاء سلامته وكلاهما بالاختيار والاختبار فلا يقال لو كانت العصمة ذاتية فلا فضل لمن أتصف بها ثم أن العصمة الذاتية كلية نعم العصمة عن الذنوب والخطأ والنسيان وما يشين الإنسان بخلاف الأفعالية فأنها العصمة عن الذنوب والمعاصي وأما القضايا الاجتماعية أو الاقتصادية فربما يخطى فأنه غير معصوم ثم أن الذاتية للأنبياء واجبة عقلا ونقلا أي لا بد منها ويدل ذلك على الأدلة العقلية كعدم الاعتماد على قول من لم يكن معصوما والأدلة النقلية من الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة كآيتي التطهير والولاية وحديث الثقلين والسفينة0
وأما العصمة الأفعالية فلم تكن ضرورية وبهذا ربما يصدر من غير المعصوم ما يتنافى مع العصمة الذاتية والعصمة الذاتية المطلقة أنما تكون بنص من الله تعالى كما يقول الأمام السجاد عليه السلام (الأمام لا يكون معصوما وليست العصمة في ظاهر الخلق لتعرف ولذلك لا يكون ألا معصوما)33) وكون النبي والعترة الطاهرة صلوات الله عليهم يمتازون بالعصمة الذاتية باعتبار علمهم أللدني الخاص من غير كسب متعارف كما في قوله تعالى(وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يؤمنون)34)فاليقين عند الأمام المعصوم عليه السلام يختلف عن العلوم المتعارفة التي عند الناس فيؤيد النبي والأمام عليه السلام بروح القدس 0
في حديث جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال :(سألته عن علم العالم فقال لي :يا جابر أن  في الأنبياء والأوصياء خمسة أرواح روح القدس وروح الأيمان وروح الحياة وروح القوة وروح الشهوة فبروح القدس يا جابر عرفوا ما تحت العرش إلى ما تحت الثرى ثم قال :يا جابر أن هذه الأربعة أرواح يصيبها الحدثان ألا روح القدس فأنها لا تلهو ولا تلعب)(35) ومعنى العصمة في الأنبياء والأوصياء لطف ألا هي خاص باعتبار القوة النورانية الملكوتية الراسخة تعصم الإنسان في حياته0
ثم يأتي دور عصمة السيدة زينب عليها السلام وهي التي نسميها بالعصمة الأفعالية العالية ثم عصمة الأنباء والأوصياء وهي العصمة الذاتية الكلية المطلقة الواجبة ثم عصمة الأربعة عشر معصوما محمد والأئمة الأنثى عشر وفاطمة الزهراء عليهم السلام جميعا والكل يشترط بالطهارة وعدم ارتكاب الذنوب والمعاصي ألا أن كل واحد يمتاز عن الآخر بخصائص ومميزات كعصمة الأربعة عشر معصوما  عليهم السلام ليس فيها ترك الأولى بخلاف عصمة الأنبياء فأنه لا يضرها ترك الأولى 0
سيرة السيدة زينب الكبرى عليها السلام وما ورد في حقها وحق فاطمة بنت الأمام موسى بن جعفر عليه السلام أنها كانت في سن أربع سنوات أو خمس عندما جاء بعض الشيعة الى دار الأمام عليه السلام ليسألوا عن بعض المسائل ألا أنهم لم يجدوا الأمام عليه السلام فبعد طرق الباب خرجت لهم زوجة الأمام عليه السلام وأخبرتهم لعدم وجود الأمام عليه السلام فقالوا لها أننا جئنا من مكان بعيد ولا بد لنا من أجوبة لهذه المسائل فكيف بنا ومن  نسأل؟ فقالت لهم زوجة الأمام عليه السلام هنا في البيت فاطمة بنت الأمام عليه السلام قالوا أذن نسأل فاطمة ولما دخلوا عليها وسألوها أجابتهم   بكل ما الأجوبة وبتمامها فأخذوا أجوبتهم وذهبوا ولما جاء الأمام عليه السلام حدثته زوجته بكل ما جرى  أن فاطمة أجابت بكذا وكذا فقال عند ذلك :(أن فاطمة حكمت بحكم الله سبحانه وتعالى )وهكذا زينب الكبرى عليها السلام كان عمرها سنتين كما ورد في الرواية وهي جالسة في حجر أبيها أمير المؤمنين عليه السلام فقال لها أبوها :(بنية قولي واحد )فقالت واحد ثم قال لها قولي أثنين فقالت لا أقول يا أبتاه قال بنية لما لا تقولي أثنين؟ قالت لساني جرى على الواحد ولا يجري على الاثنين فمن تلك القصة الأولى وهذه القصة الثانية نفهم أن السيدتين الجليلتين عالمتان غير معلمتين كما أنهما تربيا تربية نبوية علوية ومثل هذه التربية لا تنتج ألا عصمة أفعالية0 
ثم عندما نطلع على حال زينب عليه السلام وهي تصلي صلاة الليل في  ليلة الحادي عشر من المحرم في تلك الليلة التي تهد الجبال  بمصيبتها نلمس ذلك مدى علم زينب وعظمة زينب عليها السلام وهذا ليس بعجب فأن مثل هذه العصمة ثبتت لمن هو أقل من مقام زينب عليها السلام التي قال في حقها الأمام زين العابدين عليه السلام ( عمه أنت بحمد الله عالمة غير معلمة وفهمه غير مفهمة)أي أن معلمك هو رب العالمين فأنت لست بحاجة إلى معلم آخر فأنه تعالى أدبك فأحس تأديبك فهي عالمة لأنها في أعلى مراحل التقوى وكانت مصداقا للآية الكريمة(واتقوا الله ويعلمكم الله )سورة البقرة 282وهي سلام الله عليها صابرة لم يسبقها ألا أمها فاطمة عليها السلام وهي معصومة بالعصمة الأفعالية000
السيدة زينب عليها السلام روضة العلم والنور
نحن نعلم أن الذي يقف أمام نور حسيني سيكون خلفه نور وظلمة ويتصاغر هذا الظل وهذه الظلمة كلما اقتربنا من النور فما يعيشه الإنسان من الجهل الذي خلق من الظلمة وجعل له جنود وهي الصفات الذميمة وكلها ظلمانية كما خلق العقل من النور وجعل الله له جنود نورانية كما في حديث العقل في كتاب الكافي فالظلمات التي بعث بها الإنسان هي السبب في هذا البعد عن الحق والحقيقة فيا ترى عندما تدخل حرم السيدة عليها السلام ولا تشعر بالنورانية وبالعلم الإلهي فما ألفناه من المناظر الشيطانية كل يوم في الشوارع والأسواق والأزقة والسيارات العامة هو الحجاب أم الأدران المعنوية أم كلاهما؟؟0
والحق أقول أن المناظر الشيطانية لها دورها الذي لا يستهان به(36)ولكن الظلمة القلبية الناشئة من الذنوب لها دورها الأكبر(37)ويكفي شاهدا على ذلك قول النبي صل الله عليه وآله وسلم(من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فأن لم يستطع فبلسانه فأن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الأيمان)38)فلكثرة هذه المشاهد الشيطانية يموت فينا هذا الأيمان الضعيف فنعتاد على رؤيتها وستؤنسها النفوس 0
أذن لا بد من علاج لما نحن فيه ولا أرى علاجا ناجحا لهذه اللوثة لا معرفة زينب العقيلة كما هو اللائق بها لأن القلب لو تنجس بشيء من هذه القاذورات فأنه يظهر بدخوله إلى هذه اللبوة الطاهرة ويخرج منها طاهرا مرة أخرى كما أن الماء يطهر البدن فزينب عليها السلام تطهر القلب والروح ولا قياس(39)فبعطرها نتعطر وبطهرها نتطهر وجاء عن النبي صل الله عليه وآله وسلم (40)(أن من وقف قرب بائع العطر يصيبه شيئا من ذلك العطر) وهكذا الذي يدخل إلى العطر المعنوي ينغمس فيه فيكون مصدرا للعطر أينما حل ولنعرف زينب ولنر زينب لتجب لنا الجنة فأن من زارها عارفا بحقها وجبت له الجنة(41)وأن لم تعدم الثواب في زيارة بلا معرفة ألا أن السعادة الأخروية واللذة المعنوية لا تتم ألا بزيارة محاطة بمعرفة كمالية أو جمالية فبزيارة كهذه  تتغير جواهر القلوب وترفع الحجب الظلمانية وتفتح الأقفال 0
ربما يتبادر إلى الذهن أن هذه الكلمات أنشاء محض وهذا التبادر ناشئ من التسرع في الحكم وأقوال المعرفة من العرفان في مقابل العلم (42)وربما يكونان مترادفين ألا أن هناك فرق بين العلم والمعرفة فالعلم يهتم بالكليات والمعرفة تهتم بالجزئيات فنطلق على الله تعالى عالم ولا نطلق عليه عارف (43)فالمعرفة كلي تشكيلي لها مراتب (44)طويلة وعريضة(45)وبالمعرفة توزن الأشياء ولهذا قال مولى الموحدين عليه السلام:(تكلموا تعرفوا فأن الإنسان مخبوء تحت طيات لسانه)(46)وجاء أيضا:(تكلموا يرحمكم الله فبالكلام يعرف قدركم )(47)وهي على ثلاثة إنحاء كما ذكرنا :جلاليه وجمالية وكمالية وأقرب هذا بالمثال :أنك لو رأيت جبلا عن بعد فأنه ستعرفه بحدوده وأنه لم يكن شجرا أو جيوشا أو شيئا آخر أنما هو جبل وهذه معرفة جلاليه ولكن لو اقتربت منه ورأيت جماله وصلابته وشموخه فهذه معرفة جمالية وعندما تصعد عليه وترى كهنة واقعة فهذه معرفة كمالية وهكذا معرفتنا للأئمة الأطهار عليهم السلام ورد في الزيارة الجامعة (ما من وضيع ولا شريف ولا عالم ولا جاهل ألا عرف جلال قدركم)48)أي حتى عدوكم يشهد بفضلكم لأنه يعرفهم معرفه جلاليه
وهناك من يعرف أمير المؤمنين عليه السلام والسيدة زينب عليها السلام بمعرفة جمالية فلذلك أستحق سلمان الإخلاص سلمان التقوى أن يكون من أهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين  فقالوا في حقه(سلمان منا أهل البيت)49)فنراه ملازما لأمير المؤمنين عليه السلام فكلما دخل الأصحاب المسجد وجدوا سلمان بجوار مولاه يشرب من معينه الصافي ونميرة العذب فاتفقوا أن يسبقوا سلمان إلى أمير المؤمنين عليه السلام فبكروا بالمجيء وفعلا لم يجدوا في الطريق ألا أقدام الأمام علي عليه السلام ففرحوا بذلك ولكن ما أن وصلوا المسجد واذا بسلمان جالس عند أمير المؤمنين عليه السلام فتفاجئوا فقالوا يا سلمان من أين أتيت؟؟أنزلت من السماء أم خرجت من الأرض ؟؟
فقال سلمان أنما جئت من حيث جئتم فقالوا أين آثار أقدامك؟؟فقال أني لما رأيت أقدام أمير المؤمنين عليه السلام فوضعت أقدامي عليها لأني أعلم أن لا يضع قدما ولا يرفعه ألا بحكمة وعلم وهكذا يعرف سلمان مولاه وهكذا يقتفي أثره فمعرفة سلمان معرفة جمالية ولكن لأمير المؤمنين عليه السلام معرفة أخرى هي المعرفة الكمالية وهذه منحصرة بالله تعالى ورسوله حيث أكد ذلك النبي صل الله عليه وآله وسلم (يا علي ما عرفك ألا الله وأنا)50)لأنه لا يعرف حقيقة الولي والحجة وباطن أمير المؤمنين عليه السلام ألا من كان محيطا بذلك تمام الإحاطة والأمام زين العابدين عليه السلام يقول لزينب عليها السلام (أنت عالمة غير معلمة)فبكلامه هذا أراد أن يعرفنا جمالها وعصمتها فمثل هذا الكلام من الأمام المعصوم أشارة إلى جمال زينب عليها السلام وهذا أبوها أمير المؤمنين عليه السلام عندما يدخل عليها وهي تفسر القرآن الكريم للنساء وفي آية (كهيعص)(51)فأشار أمير المؤمنين إلى هذه الحروف المقطعة وقال :كـ  يعني كربلاء وما سيجري فيها على زينب )(52)وورد في روايات العرش أنه كتب على العرش (زينة العرش الإلهي علي بن أبي طالب )(53)وكتب في اللوح المحفوظ(زينة اللوح المحفوظ زينب) وهذا الحديث أشارة صريحة الى جمال زينب عليها السلام فأذن من خلال معرفتنا لجمالها نزداد حبا لها ومن خلال ازدياد الحب نزداد أدبا وشوقا ومن خلال الأدب والحب نزداد علما ونورا في روضتها ودوحة علمها وعنوان بطولتها وصبرها 0
العلم كثير ومنه ما هو نافع ومنه ما هو ضار وفيه ما لا نفع فيه إذا علم ولا ضر منه أذا جهل وهذا ما يوضحه الحديث المروي أن النبي صل الله عليه وآله وسلم دخل المسجد فوجد الناس قد تجمهروا على رجل فقال وما هذا؟؟
قالوا علامة يا رسول الله فقال وما العلامة ؟قالوا أنه أعرف بأنساب العرب وأشعارها فقال صل الله عليه وآله وسلم (هذا علم لا يضر من جهله ولا ينفع من علمه أنما العلم ثلاث آية محكمة وفريضة عادلة وسنة قائمة وما خلاهن فضل)(54)
فمن دراية هذا الحديث كما عند الفيض الكاشاني في كتاب الحقائق يقول هذه الكلمات الثلاث أشارة الى علوم ثلاث ينفع في الدنيا والآخرة وفي عالم القبر فالمراد( آية محكمة)يعني علم الكلام لأن علم الكلام الذي هو علم العقائد علم المبتدأ والمعاد وما بينهما لا يثبت ألا بالآية المحكمة ألا وهي البرهان العقاب الذي لا يجوز فيه التقليد )(55)ومن الشواهد على ذلك قصة الفلاح الذي دخل عليه رجل وسأله بأي شيئا تستدل على وجود الله عز وجل ؟
أنزعج الفلاح من هذا السؤل ثم رفع المسحاة وضرب الرجل على رأسه وقال بهذا أستدل )(56)ورواية النبي صل الله عليه وآله وسلم الذي مر على عجوز بيدها مغزلها وسألها عن وجود الله تعالى فقالت أستدل عليه بهذا المغزل أي برهان الحركة)(57)فيقال أنه قال صل الله عليه وآله وسلم (عليكم بدين العجائز فأنه دين الفطرة)(58)لأن كل مولود يولد على الفطرة)(59)فهذا كله أشارة إلى أن الدليل العقلي هو الموصل الى الله تعالى وهو المراد (آية محكمة)وأما قوله فريضة عادلة فهو أشارة إلى علم الفقه حيث أنه عبارة عن الفرائض الواجبة والمحركات فالفقه هو الفريضة العادلة التي تعبر عن العدل الإلهي فيها يصل الإنسان إلى سعادة الدنيا والآخرة فالفريضة العادلة هي التقوى وأما السنة القائمة فهي أشارة إلى علم الأخلاق الذي هو ملكه راسخة وقوله : وما خلاهن فصل)فمراده أما زيادة أو فضيلة وعلى كل الأمرين يكون العلم البشري ضروريا حسب حاجة الأمة أليه ولعله يكون واجبا عينيا بعد أن كان واجبا كفائي وهذا العلم الإلهي ينفع في القبر لأن السؤل الثاني الذي يوجه إلى صاحب القبر عن الصلاة والصيام وفروع الدين بعد السؤل عن أصول الدين فعلى هذا لا بد لنا أن نتعلم من زينب سلام الله عليها ونزداد منها علما فإذا لم نزداد منها علما أو نتعلم منها فهذا القصور فينا لا فيها لأن القصور في القابل لا في الفاعل لأن الفاعل الحوراء تامة(60)كالشمس تضيء لذي عينين ولا ينتفع منها الأرمد وكلما دخل الإنسان في حضرة السيدة زينب عليها السلام يزداد علما وينفتح له باب من ذلك العلم وأن هذا العلم لا ينضب لأنه علم الله تعالى(61)الله تعالى لا نهاية له لأنه الأول والآخر والباطن والظاهر(62)فيكفيك أن تجلس أمام وجودها وشعاعها فأنه سينفتح لك وتفكر في مسألة فأنه سينفتح لك علم جديد لم تعلمه من قبل وهذا هو الإلهام الإلهي لأن العلم ليس بكثرة التعلم أنما العلم نور يقذفه الله في قلب من يشاء(63) وهذا ما أكده روح الله عيسى بن مريم عليه السلام بقوله:(ليس العلم في السماء حتى ينزل إليكم ولا في الأرض حتى يخرج لكم أنما العلم في قلوبكم فتخلقوا بأخلاق الروحانيين يظهر لكم)وهذا مرادف لقوله (من أخلص لله أربعين يوما تفجرت ينابيع الحكمة من قبله)64)ولك هذا لا يعني ترك الدراسة التي هي مقدمة العلم الإلهي فيا أيها الذين آمنوا لا يستحوذ الشيطان على قلوبكم كما أستحوذ على غيركم لأن حكومة الرحمن هي الحاكمة وليست حكومة الشيطان(65)وهذا يتم بمعرفة جمال زينب عليها السلام أنها بنت علي وفاطمة والحسن والحسين عليهما السلام وأم المصائب فهذه حدودها ويعرفها القاصي والداني والمسلم والكافر وأنها من المعرفة الجلالية بل لا بد من المعرفة الجمالية فهذا القول يوضح لنا ما هي ثمرة المعرفة الجمالية فنور زينب سلام الله عليها نور معنوي كالنور الحسي ظاهر بنفسه ومظهر لغيره والنور الأول هو الله تعالى حيث أنه نور السموات والأرض فروضة النور تعني روضه ألهيه والنبي صل الله عليه وآله وسلم نور حيث أنه سراج منير فتكون روضتها روضة نبوية وقرآنية ومولويه لأن القرآن نور والولي نور فكلامكم نور وأمركم سلام فتكون روضتها روضة أحاديث أهل البيت عليهم السلام فالدخول في هذه الروضة يورث العلم والتلذذ المعنوي والروحي وهذا قال أمير المؤمنين عليه السلام (منهومان لا يشبعان طالب علم وطالب دنيا وطالب الدنيا ينكل عليها مع أنها جيفة (لأن الدنيا جيفة وطلابها كلاب )(66)فلو ناداها صاحبها هل أمتلئت؟ تقول هل من مزيد؟ أي آتني من حلال وحرام فطالب الدنيا نار وطالب العلم نور وذاك جهل وهذا علم وذاك شيطان وهذا رحمن0000


السيدة زينب عليها السلام في عهد جدها الرسول صل الله عليه وآله وسلم
ما تقول في طفلة روحها أطهر من ماء السماء وقلبها أصفى من المرأة وتمتاز بنصيب وافرمن الوعي والإدراك تفتح عينها في وجوه أسرتها الذين هم أشرف خلق الله وأطهر الكائنات وتنموا وتكبر وتدرج تحت رعاية والد لا يشبه آباء العالم وفي حجر والدة فاقت بنات حواء شرفا وفضلا وعظمة0
الثابت القطعي أنها تربية نموذجية وحيدة وفريدة لقد روى أن رسول الله صل الله عليه وآله وسلم 
قرأ قوله تعالى(في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها أسمه يسبح له بالغدو والآصال)فقام أليه رجل فقال :يا رسول الله أي البيوت هذه؟
فقال صل الله عليه وآله وسلم: بيوت الأنبياء 0
فقام أليه أبو بكر فقال يا رسول الله هذا البيت منها؟؟
وأشار إلى بيت علي وفاطمة فقال صل الله عليه وآله وسلم :(نعم ومن أفضلها) (67)
ومن الواضح أن السيدة زينب عليها السلام بمواهبها واستعدادها النفسي كانت تتقبل تلك الأصول التربوية وتتبلور بها وتندمج معها (68)وأكثر الانطباعات النفسية يكون من أثر التربية كما أن أعماله وأفعاله وحتى حركاته وسكناته وأخلاقه وصفاته نابعة من نوعية التربية التي أثرت في نفسه كل الأثر0
أذن من الصحيح أن نقول أن السيدة زينب تلقت الدروس التربوية الراقية العليا في ذلك البيت الطاهر كالعلم بما في ذلك الفصاحة والبلاغة والأخبار عن المستقبل ومعرفة الحياة وقوة النفس وعزتها والشجاعة والعقل الوافر والحكمة الصحيحة في تدبير الأمور واتخاذ ما يلزم من موقف أو قرار تجاه ما يحدث بالإضافة إلى أيمانها الوثيق بالله تعالى وتقواها وورعها وعفافها وحيائها الى بقية فضائلها ومكارمها وقد كان رسول الله صل الله عليه وآله وسلم يغمر أطفال السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام بعواطفه ويشملهم بحنانه بحيث لم يعهد من حد أن يكون مغرما بأحفاده الى تلك الدرجة وكان صل الله عليه وآله وسلم أذا زارهم في بيتهم أو زاروه في بيته يعطر خدودهم وشفاههم بقبلات ويلصق خده بخدودهم ويعلم الله تعالى كم حظيت السيدة زينب عليها السلام بهذه العواطف الخاصة؟
وكم مرة وضع الرسول صل الله عليه وآله وسلم خده الشريف على خد حفيدته زينب سلام الله عليها؟؟
وكم مرة أجلسها في حجره؟ وكم من مرة تسلقت زينب عليها السلام أكتاف جدها الرسول صل الله عليه وآله وسلم؟؟وكم وكم000

السيدة زينب   في عهد أمها البتول عليهما السلام
تستأنس البنت بأمها أكثر من أستأ ناسها بأبيها وتنسجم معها أكثر من غيرها وتعتبر روابط المحبة بين الأم والبنت من الأمور الفطرية التي لا تحتاج إلى دليل فالأنوثة من أقوى الروابط بين الأم وبنتها وإذا نظرنا إلى هذه الحقيقة من زاوية علم النفس فان الأم تعتبر ينبوع العاطفة والحنان والبنت بطبعها وبطبيعتها متعطشة الى العاطفة فهي تجد ضالتها المنشودة عند أمها فلا عجب أذا اندفعت نحو أمها وانسجن معها روحا وقلبا وقالبا والسيدة زينب الكبرى عليها السلام كانت مغمورة بعواطف أمها العطوفة وقد حلت في أوسع مكان من قلب أم والسيدة زينب الكبرى عليها السلام تعرف الجوانب الكثيرة من آيات عظمة أمها سيدة نساء العالمين وحبيبة رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وقرة عينه وثمرة فؤاده وروحه التي بين جنبيه صل الله عليه وآله وسلم فقد فتحت السيدة زينب عليها السلام عينها في أطهر أنثى على وجه الأرض وعاشت معها ليلها ونهارها وشاهدت من أمها أنواع العبادة والزهد والمواساة والإيثار والأنفاق في سبيل الله وإطعام الطعام مسكينا ويتيما وأسيرا وشاهدت حياة أمها الزوجية والاحترام المتبادل بينها وبين زوجها أمير المؤمنين علي عليه السلام وأطاعتها له وصبرها على خشونة الحياة وصعوبة المعيشة ابتغاء رضاء الله تعالى كما عاصرت السيدة زينب عليها السلام الجوانب المؤلمة التي عصفت بأمها البتول بعد وفاة أبيها الرسول صل الله عليه وآله وسلم وما تعرضت من الضرب والأذى وشاهدت أمها العليلة طريحة الفراش مكسورة الضلع دامية الصدر محمرة العينين كما رافقت أمها الزهراء عليها السلام إلى مسجد الرسول صل الله عليه وآله وسلم حين ألقاء الخطبة و000و
السيدة زينب في عهد والدها أمير المؤمنين عليهما السلام
بعد أن وصل أمير المؤمنين عليه السلام من البصرة إلى الكوفة وأستقر به المكان التحقت به الغوائل من المدينة إلى الكوفة ومن جملة السيدات اللواتي هاجرن من المدينة إلى الكوفة هي السيدة زينب عليها السلام وقد سبقها زوجها عبد الله بن جعفر حيث كان في جيش الأمام لدى وصوله إلى البصرة والتاريخ يحدثنا أن الأمام أمير المؤمنين عليه السلام بعد انقضاء مدة من وصوله إلى الكوفة نزل في دار الأمارة وهو المكان المعد إلى حاكم البلدة ومع تواجد الأمام في الكوفة لم يكن هناك حاكم أو أمير غيره فلماذا لم ينزل في دار الأمارة ؟
وتتبادر إلى الذهن أن دار الأمارة كانت مشتملة على حجرات وغرف عديدة واسعة وكان كل من البنات والأولاد يسكنون في حجرة من تلك الحجرات والسيدة زينب عليها السلام كانت تسكن مع زوجها في حجرة أو غرفة من غرف دار الأمارة(69)ومكثت السيدة زينب عليها السلام في الكوفة سنوات وعاصرت الأحداث والاضطرابات الداخلية التي حدثت من واقعة صفين إلى النهر وان إلى الغارات التي شنها عملاء معاوية على بلاد الأمام أمير المؤمنين عليه السلام0
لقد كانت العلاقات الودية بين الأمام أمير المؤمنين وأولاده وبناته على أطيب ما يمكن وفي جو من الصفاء والمودة والوفاء والعاطفة والمحبة والأمام أمير المؤمنين عليه السلام هو السلطان الحاكم على نصف الكرة الأرضية ومع عائلته المصون وأبنائه المكرمون ولكنه في شهر رمضان من تلك السنة الأخيرة من حياته كان يفطر عند ولده الأمام الحسن وليله عند ولده الأمام الحسين وليلة عند السيدة زينب عليهم السلام جميعا التي كانت تعيش مع زوجها عبد الله بن جعفر كل ذلك لتقوية أواصر المحبة والتواصل بينه وبين أبنائه وبناته وفي الليلة التاسعة من شهر رمضان كانت النوبة للسيدة زينب وأفطر الأمام في حجرتها سلام الله عليهم وقدمت له طبقا رغيفان من الخبز الشعير وشيئا من الملح وأناء من اللبن كان هذا هو فطور الأمام أمير المؤمنين عليه السلام الذي كان يحكم نصف العالم وأنهار الذهب والفضة تجري بين يديه واكتفى الأمام تلك الليلة برغيف من الخبز مع الملح فقط ثم حمد الله وأثنى عليه وقام الى الصلاة ولم يزل راكعا وساجدا ومبتهلا إلى الله تعالى ولا أعلم لماذا بات الأمام في حجرة أبنته زينب عليهما السلام تلك الليلة ولعله أختار المبيت حتى تشاهد وترى وتروي مشاهداتها ومسموعاتها عن أبيها أمير المؤمنين عليه السلام في تلك الليلة أذ كانت تلك الليلة تمتاز عن بقية تلك الليالي فأنها عليها السلام تحدثنا فتقول (أنه عليه السلام قال لأولاده أني رأيت في هذه الليلة رؤيا هالتني وأريد أن أقصها عليكم )قال عليه السلام:(أني رأيت الساعة رسول الله صل الله عليه وآله وسلم في منامي وهو يقول لي :يا أبا الحسن أنك قادم ألينا عن قريب يجيء أليك أشقاها فيخضب شيبتك من دم رأسك وأنا والله مشتاق أليك وأنك عندنا في العشرة الأواخر من شهر رمضان فهلم ألينا فما عندنا خير لك وأبقى )فلما سمعوا كلامه ضجوا بالبكاء والنحيب وأبدوا العويل فأقسم عليهم بالسكوت فسكتوا وتقول السيدة زينب عليها السلام لم يزل أبي تلك الليلة قائما وقاعدا راكعا وساجدا ثم يخرج ساعة بعد ساعة يقلب طرفه إلى السماء وينظر في الكواكب وهو يقول والله ما كذبت ولا كذبت وأنها الليلة التي وعدت بها ثم يعود الى مصلاه ويقول اللهم بارك لي في الموت ويكثر من قوله (أنا لله وأنا أليه راجعون)(لا حول ولا قوة لا بالله العظيم)ويصلي على النبي وآله صل الله عليه وآله وسلم ويستغفر الله كثيرا تقول فلما رأيته في تلك الليلة قلقا متململا(70) كثير لذكر والاستغفار أرقت معه ليلتي( 71)وقلت يا أبتاه ما لي أراك في هذه الليلة لا تذوق طعم الرقاد؟ قال عليه السلام يا بنية ن أباك قتل الأبطال وأظل الأهواء ولم يدخل الخوف له جوفا وما دخل في قلبي رعب أكثر مما دخل في هذه الليلة ثم قال أنا لله وأنا أليه راجعون فقلت يا أبتاه ما لك تنعى نفسك في هذه الليلة ؟
قال يا بنية قد قرب الأجل ونقطع الأمل قالت :فبكيت فقال لي يا بنية لا تبكي فأني لم أقل ذلك ألا بما عهد لي النبي صل الله عليه وآله وسلم تقول عليه السلام ثم أنه نعس وطوي ساعة ثم أستيقظ من نومه وقال يا بنية إذ قرب وقت الأذان فأعلميني ثم رجع إلى ما كان عليه أول الليل من الصلاة والدعاء والتضرع إلى الله سبحانه وتعلى فجعلت أرقب وقت الأذان فلما لاح الوقت أتيته ومعي أناء فيه ماء ثم أيقظته فأسبغ الوضوء وقام ولبس ثيابه وفتح باب الحجرة ثم نزل الى ساحة الدار وكانت في الدار أوز(72)قد اهتديت إلى أخي الحسين فلما نزل خرجت وراءه وزقزقن وصحنه في وجهه لم يصحن قبل تلك الليلة فقال عليه السلام :لا له لا الله صوائح تتبعها نوائح وفي غداة غد يظهر لقضاء )فقلت يا أبتاه هكذا تتطير؟ فقال عليه السلام:(يا بنية أهل البيت من يتطير ولا يتطير به ولكن قول جرى على لساني) ثم قال عليه السلام :(يا بنيه بحقي إلى أطلقيه فقد حبست ما ليس له لسان ولا يقدر على الكلام أذا جاع أطعمته واسقينه وألا خلي سبيله يأكل من حشائش الأرض )فلم وصل الباب عالجه ليفتحه فعلقت الباب بمئزره فحل مآزره حتى سقط فأخذه وشده وهو يقول :
أشدد حيازيمك للموت0000فأن الموت لا قيكا
ولا تجزع من الموت 0000أذا حل يناديكا
كما أضحكك الدهر 0000كذاكالدهر يبكيكا
ثم قال :اللهم بارك لنا في الموت اللهم بارك لي في لقائك تقول السيدة م كلثوم :وكنت أمشي خلفه فلما سمعته يقول ذلك قلت   واغوثاه أراك تنعى نفسك هذه الليلة ؟فقال عليه السلام يا بنية ما هو بغاء ولكنها دلالات وعلامات للموت يتبع بعضها بعض )فلما فتح الباب وخرج فجئت إلى أخي الحسن فقلت يا أخي قد كان من أمر بيك الليلة كذا وكذا وهو قد خرج من هذه الليلة الغلس فلحقه (73)فقام الحسن وتبعه فلحق به قبل أن يدخل الجامع فأمره الأمام بالرجوع فرجع فصعد الأمام علي عليه السلام على المئذنة ووضع سبابته في أذنيه وتنحنح ثم أذن فلم يبق في الكوفة ألا أخترقه صوته ثم نزل عن المئذنة وهو يسبح الله ويقدسه ويكبره ويكثر من الصلاة على النبي صل لله عليه وآله وسلم وكان يتفقد النائمين في المسجد ويقول للنائم الصلاة يرحمك الله قم للصلاة المكتوبة ثم يتلوا (أن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر)ثم أتجه نحو المحراب وقام يصلي وكان عليه السلام يطيل الركوع والسجود فقام أبن ملجم(لعنه الله)لارتكاب أكبر جريمة في تاريخ الكون وأقبل مسرعا حتى وقف بإزاء الأسطوانة (74)التي كان الأمام يصلي عندها فأمهله حتى صلى الركعة الأولى وسجد للسجدة الأولى ورفع رأسه فتقدم اللعين ورفع السيف وهزه ثم ضرب على رأسه الشريف فوقعت الضربة على مكان الضربة التي ضربه عمر بن ود العامري يوم الخندق فوقع الأمام علي عليه السلام على وجهه قائلا بسم الله وعلى ملة رسول الله فزت ورب الكعبة هذا ما وعد الله ورسوله وصدق الله ورسوله بين السماء والأرض  وسال الدم على وجهه الشريف وشيبته المقدسة وعلى صدره وازياته(75)حتى اختفيت شيبته وتحقق ما أخبر عنه رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وفي هذه اللحظة الأليمة هتف جبرائيل ببين السماء والأرض ذلك الهاتف السماوي الذي لم يسبق له مثيل في تاريخ الأنبياء والأوصياء لقد هتف جبرائيل بشهادة الأمام علي عليه السلام كما هتف يوم أحد بقوته وشهامته يوم قال: لا فتى ألا علي ولا سيف ألا ذو الفقار)فقد استفقت أبواب المسجد  الجامع(76)وضجت الملائكة في السماء وهبت ريح عاصفة سوداء مظلمة ونادي جبرائيل بصوت سمعه كل مستيقظ (تهدمت والله أركان الهدى وانطمست والله نجوم السماء وأعلام التقى وانفصمت والله العروة الوثقى قتل أبن عم محمد المصطفى قتل الوصي المجتبى قتل علي المرتضى قتل والله سيد الأوصياء قتله أشقى الأشقياء ) فلما سمعت السيدة أم كلثوم نعي جبرائيل لطمت وجهها وخدها وشقت جيبها وصاحت وأبتاه وأعلياه ومحمدا واسيداه ثم حملوا الأمام والنا س يبكون وينحبون وجاءوا به إلى الدار فأقبلن بنات رسول الله وسائر بنات الأمام وجلسن حول فراشه ينظرون إلى أسد الله وهو بتلك الحالة فصاحت السيدة زينب وأختها أبتاه من للصغير حتى يكبر ومن للكبير بين الملأ يا أبتاه حزننا عليك طويل وعبراتنا لا ترقى فضج الناس من وراء الحجرة بالبكاء والنحيب وشاركهم الأمام عليه السلام وفاضت عيناه بالدموع وفي ليلة الحادي والعشرين من شهر رمضان وفي الساعة الأخيرة من حياة الأمام عليه السلام كانت السيدة زينب عليها السلام جالسة عنده تنظر في وجهه أذ عرق جبينه فجعل يمسح العرق بيده فقالت زينب عليها السلام يا أبه أراك تمسح جبينك ؟                                                                      
قال يا بنيه سمعت جدك رسول الله صل الله عليه وآله وسلم يقول(أن المؤمن أذا نزل به الموت عرق جبينه و00وسكن انينه)فعند ذلك ألقت زينب نفسها على صدر أبيها وقالت يا أبه حدثتني أم أيمن بحديث كربلاء وقد أحببت أن أسمعه منك فقال عليه  يا بنيه الحديث كما حدثتك أم أيمن وكأني بك ونساء أهلك لسبايا بهذا البلد خاشعين تخافون أن يختطفك الناس فصبرا صبرا  ثم ألتفت الأمام إلى ولديه الحسن والحسين عليهما السلام وقال (يا أبا محمد ويا أبا عبد الله كأني بكم وقد خرجت عنكما من بعدي الفتن من ها هنا وها هنا فاصبروا حتى يحكم الله وهو خير الحاكمين )يا أبا عبد الله أنت شهيد هذه الأمة فعليك بتقوى الله والصبر على بلاءه ثم أغمي عليه وأفاق وقال :(هذا رسول الله وعمي حمزة وأخي جعفر وأصحاب رسول الله وكلهم يقولون عجل قدومك علينا فأنا أليك مشتاقين)ثم أدار عينيه في وجوه أهل بيته وقال لهم (أستودعكم الله وتلا قوله تعالى لمثل هذا فليعمل العاملون وقوله تعالى :(أن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون )(77)ثم تشهد الشهادتين وفارق الحياة فعند ذلك صرخت زينب وأم كلثوم وجميع نساءه وبناته وارتفعت الصيحة في الدار ولما فزغ أولاد الأمام عليه السلام من تغسيله نادي الأمام الحسن أخته زينب سلام الله عليها عليهم أجمعين وقال :يا أختاه هلمي بحنوط جدي رسول الله وكان قد نزل به جبرائيل من الجنة فبادرت السيدة زينب عليها السلام مسرعة حتى أتته به فإذا فتحته فاحت الدار لشدة رائحة ذالك الطيب(78)
السيدة زينب مع أخيها الأمام الحسن عليهما السلام
أن الاحترام اللائق والتقدير الرفيع كان متبادلا بين السيدة زينب الكبرى وبين أخيها الكبير الحسن عليه السلام وهو السبط الأول لرسول الله صل الله عليه وآله وسلم الأمام الزكي الحسن المجتبى عليه السلام 
أن السيدة زينب عليها السلام كانت تنظر الى أخيها من منظارين) 1)منظار الأخوة (2)منظار الإمامة فمن ناحية يعتبر الأمام الحسن عليه السلام الأخ الأكبر للسيدة زينب عليها السلام ومن المعلوم أن الأخ الأكبر له مكانة خاصة عند الأخوة والأخوات وقد ورد في الحديث الشريف (الأخ الأكبر بمنزلة الأب)(79) بعد شهادة أمير المؤمنين عليه السلام ولهذا كان احترامها لأخيها كان ينبعث من هذين المنطلقين وتجدر الإشارة إلى أن كل ما سنذكره من الروابط القلبية بين السيدة زينب والأمام الحسن عليهما السلام فهي ثابتة بينهما وبين الأمام الحسين عليه السلام ونكتفي هنا بما ذكر في بعض الكتب من موقف السيدة زينب عليها السلام حينما حضرت عند أخيها الأمام الحسن عليه السلام ساعة الوفاة (وصاحت زينب وأخاه وأحسناه واقله ناصراه يا أخي من ألوذ به بعدك؟؟وحزني عليك لا ينقطع طول عمري ثم أنها بكت على أخيها وهي تلتم خديه وتتمرغ عليه وتبكي عليه طويلا )(80)
العلاقة الودية بين السيدة زينب وأخيها الأمام الحسين عليهما السلام
أن روابط المحبة والعلاقة الودية بين الأخوة والأخوات كانت من قديم الزمان حتى صارت يضرب بها المثل في المحبة والمودة بين الاثنين فيقال روابط المحبة بين الأمام الحسين وأخته السيدة زينب عليهما السلام كانت في القمة وكانت تمتاز بمزايا ولا أبالغ أذا قلت لا يوجد في العالم أخ وأخت تربطهما روابط المحبة والود مثل الأمام الحسين والسيدة زينب عليهما السلام فأن كل منهما قد ضرب الرقم القياسي في مجال المحبة الخالصة والعلاقة القلبية وكيف لا يكونون كذلك وقد تربيا في حجر واحد وتفرعا من شجرة واحدة ؟؟
ولم تكن تلك العلاقة منبعثة عن عاطفة القرابة فحسب بل عرف كل واحد منهما للآخر من الكرامة وجلالة القدر وعظم الشأن فالسيدة زينب عليها السلام تعرف أخاها بأنه سيد شباب أهل الجنة وريحانة الرسول صل الله عليه وآله وسلم وتعلم بأن الله تعالى قد أثنى على أخيها في آيات كثيرة من القرآن الكريم كآية المباهلة وآية المودة وآية التطهير وسورة (هل أتى)وغيرها من الآيات والسور بالإضافة إلى أنها عاشت سنوات مع أخيها في بيت واحد وشاهدت ما كان يتمتع به أخوها من مكارم الأخلاق والعبادة والروحانية وعرفت ما لأخيها من علو المنزلة وسمو الدرجة عند الله جل شأنه وتعلم أنه أمام منصوب من عند الله تعالى منصوص عليه بالإمامة والولاية الكبرى من الرسول الأقدس صل الله عليه وآله وسلم من توفر شروط الإمامة ولوازمها فيه كالعصمة والعلم بجميع العلوم وغير ذلك وهكذا يعرف الأمام الحسين أخته السيدة زينب عليهما السلام حق المعرفة ويعرف فضائلها وخصائصها ومن هذا يمكن لنا أن نطلع على شيئا من مدى الروابط بين الأخ العظيم وأخته العظيمة في التاريخ أن الأمام الحسين عليه السلام كان يقرا القرآن الكريم ذات يوم فدخلت عليه أخته السيدة زينب فقام من مكانه وهو يحمل القرآن بيده كل ذلك احتراما لها (81) 
زواج السيدة زينب عليها السلام
لما بلغت السيدة زينب الكبرى عليها السلام مبلغ النساء خطبها فيمن خطبها بن عمها عبد الله بن جعفر بن أبي طالب وكان أمير المؤمنين عليه السلام يرغب أن يزوج بناته من أبناء عمومتهن أولاد عقيل وأولاد جعفر ولعل في ذلك هو كلام رسول الله صل الله عليه وآله وسلم حين نظر إلى أولاد الأمام علي عليه السلام وأولاد جعفر بن أبي طالب فقال(بناتنا لبنينا وبنونا لبناتنا)(82)وحصلت الموافقة على الزواج وتم العقد المبارك في جو عائلي يعمه الود والمحبة وزفت السيدة زينب عليها السلام إلى دار زوجها عبد الله بن جعفر بكل أجلال واحترام وأنجبت منه أولادا كانوا ثمرات تلك الشجرة الطيبة وفروع أغصانها فلقد ورثوا المجد والشرف من الجانبين كان عبد الله شخصية لامعة في عصره يمتاز عن غيره حسبا ونسبا وجودا وكرما فقد ذكره أرباب التراجم من الفريقين (السنة والشيعة)
في كتب التاريخ والحديث والرجال بكل ثناء وتقدير وعدوه من أصحاب رسول الله صل الله عليه وآله وسلم والأمام أمير المؤمنين عليه السلام والأمام الحسن والأمام الحسين عليهما السلام وقد كان رابط الجأش(83)قوي القلب شجاعا في الطفولة بركة دعاء رسول الله صل الله عليه وسلم  وامتدت الى آخر حياته (عبد الله وبه كان يكنى)(84)فقد ذكر سبط الجوزي في كتابه (تذكرة الخواص)في ذكر أولاد جعفر بن أبي طالب (عبد الله وبه كان يكنى)ومحمد وعون وأمهم أسماء بنت عميس ولدتهم بأرض الحبشة (85)حدثنا الواقدي عن محمد بن مسلم عن يحي بن أبي علي قال سمعت عبد الله بن جعفر يقول)أنا أحفظ حين دخل رسول الله صل الله عليه وآله وسلم على أمي فنعى أليها أبي فنظر أليه وهو يمسح على راسي ورأس أخي وعيناه تذرفان أو تهرقان بالدموع حتى تقطر لحيته ثم قال :(اللهم أن جعفر قد قدم إلى أحسن الثواب فأخلفه ذريته بأحسن ما خلقت أحد من عبادك في ذريته)ثم قال :يا أسماء ألا أبشرك )قالت أمي بلى با أبي أنت وأمي يا رسول الله قال فأن الله جعل لجعفر جناحين يطير يهما بالجنة)فقالت يا رسول الله فأعلم الناس بذلك فقام رسول الله صل الله عليه وآله وسلم فأخذ بيدي ومسح برأسي ورقى المنبر فأجلسني أمامه على الدرجة السفلى والحزن بعرف عليه فتكلم وقال (86)(أن المرء كثير بأخيه وأبن عمه ألا أن جعفر قد أستشهد وقد جعل الله له جناحين يطير يهما في الجنة)ثم نزل رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ودخل بيته وأدخلني معه وأمر بطعام فصنع لأهلي وأرسل إلى أخي فتعدينا عنده غذاء طيبا مباركا وأقمنا ثلاثة أيام ندور معه في بيوت أزواجه ثم رجعنا إلى بيتنا فأتانا رسول الله وانأ أساوم بشاة لي (87)فقال :(اللهم بارك في صفقته)(88)فيما بعث ولا اشتريت ألا بورك فيه(89) ولعبد الله بن جعفر حوار وكلامه في مجلس معاوية بن أبي سفيان يدل على ما كان يتمتع به عبد الله من قوة القلب وثبات الجنان والأيمان الراسخ بالمبدأ والعقيدة وعدم الاكتراث بالسلطات الغاشمة أضف الى ذلك الفصاحة والبلاغة والمستوى الأدبي الأعلى الأرقى فقد ذكر أبن الحديد (في شرح نهج البلاغة )عن ألمدائني قال بينما معاوية يوما جالس وعنده عمر بن العاص إذ قال الآذان(90)قد جاء عبد الله بن جعفر بن أبي طالب فقال عمروا والله لا سوأته اليوم فقال معاوية لا تفعل يا أبا عبد الله فأنك لا تتصف منه ولعلك أن تظهر لنا من مغبته ما هو خفي عنا(91)وما لا نحب أن نعلمه منه وغشيهم عبد الله بن جعفر فأدناه معاوية وقربه(92)فمال عمر إلى جلساء معاوية فنال من علي عليه السلام جهارا غير ساتر له وثلبه ثلبا قبيحا(93)فألتمع لون عبد الله واعتراه الأفك(94) حتى أرعدت خصائله ثم نزل على السرير كالقينق(95)فقال عمر ومن يا أبا جعفر ؟ فقال له عبد الله مه؟ لا أم لك؟ثم قال :أظن الحلم دل على قومي وقد يتجاهل الرجل الحليم(96)ثم حسر على ذراعيه وقال :يا معاوية حتى متى تتجرع غيظك؟ والى كم الصبر على مكره وقولك وسيء أدبك وذميم أخلاقك هبلتك الهبولة(97)أما يزجرك ذمام المجالسة مع جلسائك(98)إذ لم يكن له حرمه من دينك تنهاك عما لا يجوز لك ؟أما والله لو عطفتك أواصر الأرحام أو حاميت عن سهمك من الإسلام ما أرخيت لبني الإماء ألمتك(99) والعبيد المسك أعراض قومك(100)وما يجهل موضوع الصفوة ألا أهل نجوه(101)وأنك تعرف وشائط قريش(102)وصفوة عوائلها فلا يدعونك  ما فرط من خطاك في سفك دماء ومحاربة أمير المؤمنين  إلى التمادي فيما قد وضح لك صواب في خلافته فأقصد العمة عن سبيل الرشد(103)فأعفنا عن سوء القالة فينا إذ ضمنا وإياك الندى (104)وشأنك وما تريد أذا خلوت والله حسيبك فو لله لولا ما جعل الله لنا في يديك لما آتيناك ثم قال :أنك أن كلفتني ما لم أطق ساءك ما سرك مني خلق فقال معاوية يا أبا جعفر أقسمت عليك لتجلس لعن الله من أخرج ضجة صدرك من وجاره(105)محمولة لك ما قلت ولك عندنا ما أملت فلم لم يكن مجدك ونصيبك لكان خلقك وخلقك شافعين لك ألينا وأنت أبن ذي الجناحين وسيد بني هاشم فقال عبد الله)كلا بل سيدا بني هاشم حسن وحسين لا ينازعهما في ذلك أحد فقال معاوية: يا أبا جعفر أقسمت عليك لما ذكرت حاجة لك قضيتها كائنة ما كانت ولو ذهبت بجميع ما أملك فقال ما في هذا المجلس فلا ثم أنصرف فأتبعه معاوية يصبره(106)فقال والله لكلنه رسول الله مشيه خلفه وخلفه وأن لمن شكله ولوددت أنه أخي يقيس ما أملك ثم ألتفت إلى عمرو قال :أبا عبد الله ما تراه منعه من الكلام معك؟
قال ما لا خفاء به عنك قال :أظنك تقول أنه هاب جوابك لا والله ولكنه ازدراك(107)وأستحقرك ولم يرك الكلام أهلا أما رأيت إقباله علي دونك زاهدا بنفسه عنك فقال عمرو هل لك أن تسمع ما أعددته لجوابه ؟قال معاوية :أذهب أليك أبا عبد الله فلان حين جوابه سائر اليوم (108)ونهض معاوية وتفرق الناس (109)
لماذا لا يخرج عبد الله مع الحسين عليه السلام:-
هناك سؤال قد يتبادر إلى بعض الأذهان هو: لماذا لم يخرج عبد الله بن جعفر مع الأمام الحسين عليه السلام في رحلته إلى العراق ؟؟
لأجابه هذا السؤال هناك أكثر من احتمال لأننا لا نعلم بالضبط الجواب الصحيح لأن الذي يتبادر الى ذهني والله العالم أنه كان من اللازم أن يبقى بقية من أهل البيت في المدينة المنورة لكي لا ينجح بنو أمية من أكمال خطتهم الرامية إلى أستأ صال شجرة آل الرسول الكريم وكان اللازم أن تكون تلك البقية في مستوى رفيع من قوة الشخصية والمكانة الاجتماعية رجالا ونساء لكي يستطيعوا المحافظة على امتداد خط الإسلام الأصيل الذي ينحصر في آل محمد وعلي عليهما السلام ولكي يكونوا على درجة جيدة بحيث يحسب الأعداء ألف حساب ولا يسهل عليهم إبادة تلك البقية من هنا فأننا نقر أسماء ثلة من الذين بقوا في المدينة المنورة ولم يخرجوا مع الأمام الحسين عليه السلام ومن جملة هذه الثلة الطيبة نقرأ في القائمة :
(1)عبد الله بن جعفر مع الانتباه إلى علاقاته الدبلوماسية الظاهرية المسبقة مع الطاغية معاوية والاحترام الفائق الذي كان معاوية يظهره له 
(2)محمد بن الأمام أمير المؤمنين عليه السلام المشهور أبن الحنفية
(3)السيدة أم سلمه زوجة رسول الله صل الله عليه وآله وسلم 
(4)أم هاني أخت الأمام علي بن أبي طالب عليه السلام 
(5)السيدة أم البنين قرينة الأمام علي بن أبي طالب عليه السلام 
(6)السيدة المكرمة ليلى قرينة الأمام الحسين عليه السلام بناءا على القول بعدم وجودها في كربلاء 
(7)السيدة فاطمة بنت الأمام الحسين عليه السلام حيث كانت مريضة مرضا يصعب معه السفر
هذا وهناك  احتمال آخر أن سبب عدم ذهاب عبد الله بن جعفر كان كبير السن ولكن يضعف هذا الاحتمال ما يثبت تاريخيا  من أن عمره يوم ذاك كان حوالي خمس وخمسون سنة ولا يعتبر هذا المقدار من العمر كثيرا ألا أذا كانت الحياة مقرنة بعواطف نفسية أو جسمية تسرع الشيخوخة والهرم إلى الإنسان 0
وهناك احتمال ثالث ذكره البعض أن عبد الله بن جعفر كان قد فقد بصره قبل رحلة كربلاء وهذا الاحتمال يصلح سببا وجيها لعدم ذهابه ولكن بشرط أن يثبت تاريخيا والله العالم بحقائق الأمور(110)
أولاد السيدة زينب عليها السلام:-
لقد أختلف المؤرخون في عدد أولاد السيدة زينب عليها السلام وأسمائهم ففي كتاب (أعلام الورى الطبرسي)(علي وجعفر وعون الأكبر وأم كلثوم)(111)وقيل (علي وعون الأكبر ومحمد وعباس وأم كلثوم )(112)أما محمد وعون فقد استشهدا في نصرة خالهما الأمام الحسين عليه السلام في يوم عاشوراء بكربلاء وأما أم كلثوم فقد تزوج بها أبن عمها القاسم بن محمد بن جعفر وقد أستشهد في فاجعة ألطف بكربلاء
مروان يخطب بنت السيدة زينب عليها السلام ليزيد بن معاوية 
لقد كان البيت الأموي معقدا بعقدة الحقارة النفسية بالرغم من السلطة الزمنية التي اغتصبوها زورا وبهتانا وظلما وعدوانا فقد كانت صفحات تاريخهم خلفا عن سلف سوداء مظلمة مدلهمة ملوثة مشوهة من مساوميهم ومخازهم فتلك(حمامة)وهي من جدات معاوية وكانت من بغايا مكة ومن ذوات الأعلام أي كان العلم يرفرف على دارها(بيت الدعارة) ليعرف الزنا ذلك ويقصدونها للفجور بها (113)
وتلك(هند)والدة معاوية السافلة القذرة ذات السوابق العفنة والملف الأسود آكلة الأكباد الممتلئة حقدا وعداوة على الإسلام والمسلمين0
وذاك (أبو سفيان)قطب المشركين وشيخ الملحدين ورأس كل فتنة وحامل كل راية رفعت لحرب رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وقائد كل جيش خرج لقتال المسلمين في أيام النبي الكريم صل الله عليه وآله وسلم0
وهذا (معاوية )خلف هذا السلف وحصيلة هذه الجراثيم وثمرة تلك الشجرة الملعونة في القرآن وهو يعلم أن الناس يعلمون هذه السوابق ويعرفون معاوية حق المعرفة فكيف يجبر هذا النقص الذي لا يفارقه ؟
وكيف يستر هذه العيوب التي أحاطت به وغمرته ؟كان الإحساس والشعور بهذه السوابق العفنة والملفات الوسخة يحز في صدر معاوية فهو يحاول أن يكتسب شيئا من الشرف والمجد ليملأ هذا الفراغ ويتخلص من هذا الشعور ويغطي على بصمات الخزي من سجل حياته ومن صفحات تاريخه والتشبث بشتى الوسائل ولكن محاولته تبوء بالفشل ومن جملة الطرق والوسائل التي حاول (معاوية)من خلالها اكتساب الشرف والسؤدد هي مصاهرة الأشراف واكتساب الشرف منهم وكان البيت العلوي الطاهر على علم وبصيرة من نوايا (معاوية)وأهدافه ولهذا كانوا يسدون عليه كل باب يمكن أن يدخل منه فلقد أوصى الأمام أمير المؤمنين عليه السلام عند وفاته أن يتزوج المغيرة بن الحارث بن الزبير بن عبد المطلب بأمامه بنت زينب بنت رسول الله صل الله عليه وآله وسلم تلك السيدة التي أوصت مولاتنا فاطمة الزهراء عليها السلام أمير المؤمنين أن يتزوج بها حيث قالت :(وتزوج بأمامه أبنته أختي فأنها لأولادي مثلي)وإنما أوصى الأمام بذلك كي لا يتزوج بها معاوية فالأمام كان يعلم بعلم الإمامة بأن (معاوية) سوف يحاول أن يتزوج بها ويفتخر بأنه صاهر رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وان حفيدة النبي قد صار في صلبه ولهذا أغلق الباب على معاوية وتركه في ظلمات نسبه (114)وبعد سنوات قام معاوية بمحاولة أخرى فاقد كتب إلى زميله ونظيره في الدناءة واللؤم والحقارة والصلافة والوقاحة (مروان بن الحكم )أبن الزرقاء الزانية وكان حاكما على الحجاز من قبل معاوية أن يخطب أم كلثوم عبد الله بن جعفر وأمها السيدة زينب عليها السلام (ليزيد بن معاوية) وجاء مروان إلى عبد الله بن جعفر وأخبره بذلك ومن الواضح أن عبد الله بن جعفر هو أبو الفتاة وله عليها ولاية وهو يعلم نوايا معاوية وهدفه من هذه المصاهرة ولكنه يعتبر الأمام الحسين عليه السلام كبير الأسرة وسيد العائلة وأشرف أفراد العشيرة فلا ينبغي لعبد الله بن جعفر أن ينعم بالقبول ويوافق بدون موافقة الأمام الحسين عليه السلام فيتخلص من هذا الطلب المحرج ومن هذه الحيلة الشيطانية فقال )أن أمرها ليس ألي أنما هو إلى سيدنا الحسين عليه السلام هو خالها)فأخبر عبد الله الأمام الحسين عليه السلام بذلك فقال الأمام أستخير الله تعالى اللهم وفق لهذه الجارية رضاك من آل محمد )115)فلما أجتمع الناس في مسجد رسول الله صل الله عليه وآله وسلم أقبل مروان حتى جلس الى جنب الحسين عليه السلام وعنده من الجلة(116)فقال مروان :(أن أمير المؤمنين (معاوية)أمرني بذلك وأن أجعل مهرها حكم أبيها بالغا ما بلغ (117)مع صلح ما بين الحيين(118)مع قضاء دينه(119)وأعلم أن من يغبطكم بيزيد أكثر ممن يغبطه بكم والعجب كيف يستمهر يزيد وهو كفؤ من لا كفؤ له وبوجهه يستقى الغمام فرد خيرا يا أبا عبد الله (120)من الصحيح أن نقول أن الصلافة والوقاحة لا حد لها ولا نهاية وأن دناءة النفس وخساسة الروح تسبب انقلاب المفاهيم إلى صورة أخرى فالحقير ينقلب شريفا والنذل يعتبر محترما والوجه الذي لم يسجد لله يستسقى به الغمام ووليد الكفر والفجور يغتبط به والسافل المنحط يصير أرفع واجل من أن يطالب بالمهر بل ينبغي أن تهدي العظماء فتيانها هدايا بلا مهر هذا هو موقف (مروان)وعصارة دماغه وكيفية تفكيره ومدى إدراكه للقيم والمفاهيم وتجرأ أن يرفع صوته بهذه الأكاذيب التي لا يجهلها أحد وكأنه لا يعلم مع من يتكلم وعمن يتحدث ويمدح ؟؟فأجابه الأمام الحسين عليه السلام بجواب ألقمه حجرا وزيف أباطيله وأضاليله وفند تلك الترهات التي صدرت من أقذر لسان وألعن وأحقر إنسان فقال عليه السلام (الحمد لله الذي أختار لنفسه وارتضانا لدينه واصطفانا على خلقه 000 إلى آخر كلامه أنظر إلى قوة المنطق وعلو مستوى النفس وشرافة الروح وقداسة السيرة وغير ذلك مما يتجلى في جواب الأمام الحسين عليه السلام لمروان بن الحكم فهو عليه السلام يفتتح كلامه بحمد الله تعالى الذي اصطفاهم وأختارهم  وهذا منتهى البلاغة والكلام المناسب لمقتضى الحال فنراه يصرح أفه من الأسرة التي أختارها الله تعالى للإمامة واصطفاهم ومعنى ذلك توفر المؤهلات فيهم وتواجد الفضائل والمزايا والخصائص التي لا توجد في غيرهم فهم في أعلى مستوى من الشرف وفي ذروة العظمة الممنوحة لهم من الله تعالى والفرق بينهم وبين غيرهم كالفرق بين الثريا والثرى والجواهر والحصى أذن هناك بون شاسع بينهم وبين غيرهم من الناس الذين لم يتلوثوا بالجرائم ولم يسودوا صحائف أعمالهم بالمخازي فكيف بن معاوية ويزيد ومروان والذين هم من هذه الفضيلة ثم قال الأمام عليه السلام )يا مروان قد قلت فسمعنا أما قولك :مهرها حكم ابيها بالغا ما بلغ )فلعمري لو أردنا ذلك ما عدونا (121)سنة رسول الله صل الله عليه وآله وسلم في بناته ونساءه وأهل بيته وهو(122)أثنا عشر أوقية يكون (480)درهما وأما قولك (مع قضاء دين أبيها )فمتى كن نساؤنا يقضين عنا ديوننا ؟؟وأما (صلح ما بين هذين الحيين)فأنا قوم عاديناكم في الله ولم تكن رضا لحكم للدنيا فقد أعيي النسب فكيف السبب؟؟يريد مروان أن يصلح بين الخير والشر وبين الفضائل والرذائل وبين أولياء الله تعالى  وأعدائه ويعترفون لهم بقيادتهم المغتصبة وزعامتهم الملوثة وجرائمهم ومخازيهم؟؟هل هذا معنى الصلح بين الحيين؟ أو يجب على المجرمين المناوئين لأولياء الله أو يثوبوا ويرتدعوا عن أعمالهم اللأأسلامية وينقادون لأهل البيت الذين فرض الله مودتهم وأوجب طاعتهم وولايتهم فإذا كان المقصود المعنى الأول فهو مستحيل شرعا وعقلا الآن الاعتراف للمفسدين بالصلاح والتقوى يعتبر سحقا للمفاهيم الإسلامية وأبطالا للحق وإحقاقا للباطل وحاشا أهل البيت صلوات الله عليهم من هذا التنازل المشين المزري وأن كان المقصود من الصلح المعنى الثاني فهذا لا يتوقف على المصاهرة ولا يحتاج إلى هذا الزواج السياسي فأن كان البيت الأموي يؤمن بالحق في آل رسول الله فليغترف لهم بذلك ولينسحب من ساحة القيادة ويتنازل عن منصة الحكم وعند ذلك يتحقق الصلح المنشود على حد زعمهم ولكن(مروان)لا يفهم هذه الأمور أو يفهم لكنه يجحد بالحق وهو مستيقن به وإنما يريد أن يحقق هدفه المنشود عن طريق المغالطة في الكلام والتزوير في الحقائق والمفاهيم ومن غباوته أنه كان يظن أن الأمام الحسين عليه السلام ينخدع بهذه الأساليب الملتوية والخداع المكشوف ثم هلم معي لننظر إلى البيت العلوي النبوي الشامخ والشجرة الطيبة التي أصلها ثابت وفروعها في السماء فالقرآن الكريم يمطر عليهم وابل المدح والثناء بدأ بصاحب الشريعة النبي الأقدس صل الله عليه وآله وسلم إلى سيد العترة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام إلى سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام إلى سيدي شباب أهل الجنة وريحانة رسول الله صل الله عليه وآله وسلم الحسن والحسين عليهما السلام إلى بقية الأئمة  الطاهرين  سلام الله عليهم أجمعين فهذه آية التطهير وتلك آية المباهلة وتلك آية المودة وتلك سورة هل أتى وتلك آية التبليغ وتلك آية أنما وليكم الله 0000الخ
وكلها آيات تقدير وباقات تمجيد وعلامات وتصريحات بالإشادة بجلالة قدرهم  وعلوا شأنهم من صلاتهم وأنفاقهم وإطعامهم وجهادهم وآثارهم وعصمتهم وقداستهم وغير ذلك وهذه من مئات الآلاف من الكتب التي تشهد بخصائصهم ومناقبهم 
أذن فمن الطبيعي أن تحصل لعداوة والخصومة بين هاتين الطائفتين فالتناقض موجود دائما بين الفضائل والرذائل وبين الخير والشر وبين النور والظلام فكيف يمكن ألصاح بين هذين الحيين وهاتين العشيرتين كما زعم (مروان)؟؟
(فأنا قوم تعاديانكم في الله ولم تكن نصالحكم للدنيا)الأمام الحسين عليه السلام يكشف عن أسباب النزاع وموجبات الخصومة بين بني هاشم وبني أمية إذ قد يكون سبب العداوة عقائديا ودينيا فكيف يمكن الوئام والوفاق بين طائفتين هما على طرفي نقيض من الناحية العقائدية ؟؟
هذا ومن الواضح تاريخيا أن الطائفة التي بدأت في إظهار العداوة وإشعال نار الفتنة والتفرقة هم بنو أمية وعلى رأسهم (أبو سفيان) شيخ المشركين أولا ورئيس المنافقين  أخيرا فمن الذي قاد جيش المشركين من مكة إلى حرب رسول الله صل الله عليه وآله وسلم يوم بدر؟؟ومن الذي قاد جيش المشركين في واقعة أحد ؟؟ومن الذي شق بطن حمزة سيد الشهداء وعم رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وأخرج قلبه وكبده وجدع أنفه وآذنيه ومثل به شر مثله ؟؟أليست هي هند زوجة أبي سفيان ؟؟ومن الذي قاد جيوش الأحزاب في غزوة الخندق؟؟ومن 00ومن؟؟؟؟ومن الذي قال يوم بويع عثمان تلقفوها يا بني عبد شمس فو الذي يحلف به أبو سفيان لا جنة ولا نار؟؟ 
أليس هو أبو سفيان ؟ومن الذي حارب الأمام علي عليه السلام يوم صفين وأقام تلك المجزرة الرهيبة التي كاد أن ينقطع فيها نسل العرب ؟؟ومن الذي سن لعن الأمام علي أمير المؤمنين عليه السلام على المنابر وفي قنوت الصلاة حتى قال الشاعر :
لعنته بالشام سبعين عاما 000لعن الله كهلها وقتاها
أليس هو معاوية والكلام كثير والمؤلفات تطول وأما معنى كلام الأمام  الحسين عليه السلام (فلقد أعي النسب فكيف بالسبب)فأن بني هاشم كانوا الصفوة من قريش وبنو أمية يدعون أنهم من قريش أذا فالنسب موجود بين هاتين العشيرتين بني هاشم وبنوى أمية وقد أعي وعجز هذا النسب وهذه القرابة أن تكون سببا للصلح والوئام  بين هاتين العشيرتين فهل تنفع المصاهرة للإصلاح بينهما ؟؟وأما قولك (العجب ليزيد كيف يستمهر)؟فقد أستمهر (123)من خير من يزيد ومن أب يزيد ومن جد يزيد أن مروان لا يعلم بأن المهر شرط في الزواج وأن(لا زواج بلا مهر )بصرف النظر عم طرفي النكاح وهما الزوجة والزوج وشؤنهما سواء كان أحد الطرفين وضيعا أو شريفا غنيا أو فقيرا فأن رسول الله صل الله عليه وآله وسلم الذي هو أشرف الكائنات وأفضل المخلوقين وسيد الأنبياء والمرسلين والذي كانت أحدى نعليه أشرف من جميع بني أمية قاطبة قد أمهر نساءه ولكن مروان يقول :(كيف يطلب المهر من يزيد)؟ويتجاوز مروان الصلافة والكذب ويقول:(أن يزيد كفؤ من لا كفؤ له)أي أن يزيد يعتبر كفوا ونظيرا لطائفة خاصة من الناس وطبقة عالية وراقية من المجتمع والعظماء والأشراف الذي ليس له نظير يماثلهم في الشرف ويساويهم في العظمة فأن يزيد كفوهم ونظيرهم في المجد والشرف ويجيبه الأمام الحسين عليه السلام (أن يزيد كفؤ من لا كفؤ له)فمن كان كفؤه قبل اليوم فهو كفؤه ما زادته أمارته في الكفاءة شيئا يقول الأمام عليه السلام (أن يزيد الذي هو حفيد أبي سفيان شيخ المنافقين وحصيلة هند آكلة الأكباد وثمرة حمامة ذات العلم وأين معاوية فرع الشجرة الملعونة في القرآن وأين ميسون النصرانية كل من كان كفوه أي نظيره وكفيله ومساويه قبل اليوم فهو كفوه اليوم أيضا أن يزيد هو هو لم تتغير ما هيته ولم تتبدل هويته بل حاضره مثل ماضيه ولا حقه مثل سابقه والأمارة المغتصبة التي  تقمصها ما زادته ألا زورا وبهتانا وأما قولك :(بوجه يستسقى الغمام)فإنما كان ذلك بوجه رسول الله صل الله عليه وآله وسلم أقول :الوجه والجاه القدر والمنزلة وقد كان المسلمون فيما مضى أذا قات عندهم الأمطار يخرجون الى الصحراء لصلاة الاستسقاء يسألون من الله تعالى أن يسقيهم المطر ولا شك أن الذي يتقدم الناس ويدعوا الله ينبغي أن يكون وجيها بأن يكون له قدر ومنزلة عند الله تعالى 0
ولهذا كان الأنبياء يتقدمون في صلاة الاستسقاء ويدعون الله فيستجيب لهم وهكذا نبينا وبعض أئمة أهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين سألوا الله تعالى أن يسقيهم المطر فاستجاب الله دعاءهم لمنزلتهم وقدرهم عند الله تعالى وقد قال سيدنا أبو طالب عليه السلام في شأن رسول الله صل الله عليه وآله وسلم :
وأبيض يستسقي الغمام بوجهه000شمال يتامى عصمة للأرامل
وقد تكرر من رسول الله صل الله عليه وآله وسلم الاستسقاء فاستجاب الله دعاءه وأرسل غيثا مدرارا كل ذلك كرامة لوجه رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وجاهه ومنزلته العظيمة عند الله تعالى ولكن مروان يقول:(بوجه يزيد يستسقى الغمام)نعم بوجهه يستسقى الغمام لفجوره وخموره وخماره ومنكراته وموبقاته ومخازيه وجرائمه وسبه وبهذه الفضائل يستسقى الغمام أليس كذلك ؟؟(وأعلم أن من يغبطكم بيزيد أكثر ممن يغبط يزيد بكم)يقول هذا الأحمق أن الذين يتمنون أن يخطب منكم فتيانكم أن مروان اللعين يريد أن يقول أنكم تزدادون شرفا بهذه المصاهرة وأما يزيد فأنه لا يزداد شرفا بها لأنه أرفع منزلة وأعلى قدر من أن يتشرف بهذه المصاهرة أقرأ كرمه وأضحك فأجابه الأمام عليه السلام :(وأما قولك من يغبطنا به أكثر ممن يغبطه بنا فإنما يغبطنا به أهل الجهل ويغبطه بنا أهل العقل) ومعنى كلام الأمام عليه السلام أن الذين يجهلون القيم الإنسانية والمفاهيم الدينية هم الذين يتمنون أن يخطب يزيد منهم من متاع الدنيا من الرفاه والرخاء وأما العقلاء الذين يفهمون المقاييس الأخلاقية والقيم الروحية فهم يتمنون أن يخطبوا منا فتياتنا لأننا في أوج العظمة وذروة الشرف وقمة الفضائل ثم قال :الأمام بعد الكلام (أشهدوا جميعا أني قد زوجت أم كلثوم بنت عبد الله بن جعفر من أبن عمها القاسم بن محمد بن جعفر على (480)درهما وقد نحلتها (124)وأن غلتها في السنة (125)ثمانية آلاف دينار ففيها لها غنى أنشاء الله أقول وقد أشتهر في ذلك الزمان كلام رسول الله صل الله عليه وآله وسلم قال ) بناتنا لبنينا وبنونا لبناتنا)ومن أولى من الأمام الحسين عليه السلام بتطبيق هذا الكلام ؟؟وقد سبقه الى ذلك أبوه أمير المؤمنين عليه السلام حينما زوج أبنته زينب الكبرى عليها السلام من أبن عمها عبد الله بن جعفر ولهذا بادر الأمام الحسين عليه السلام إلى تزويج ابنة أخته من أبن عمها وقد دفع الصدق من ماله وأمن حياتها الاقتصادية بتلك المزرعة الكثيرة البركة التي وهبها لها فتغير وجه مروان وقال )أغدرا يا بني هاشم ؟تأبون ألا العداوة ؟)أن هذا العدو الغادر ينسب الغدر والعداوة إلى رسول الله الذين أذهب الله الرجس وطهرهم تطهيرا)(126)
استعراض حياة السيدة زينب الكبرى عليها السلام:-
بمقدار ما كانت حياة السيدة زينب الكبرى عليها السلام مشفوهة بالقداسة والنزاهة والعفاف والتقوى والشرف والمجد كانت مليئة بالحوادث والمآسي والرزايا منذ نعومة أظفارها وصغر سنها الى أواخر حياتها فلقد فجعت بجدها الرسول الأعظم صل الله عليه وآله وسلم وكان لها من العمر خمس سنوات ولكنها كانت تدرك هول الفاجعة ومضاعفاتها ومن ذلك اليوم تغيرت معالم الحياة في بيتها وختمت الهموم والغموم على أسرتها فلقد هجم رجال السقيفة على دارها للإخراج أبيها أمير المؤمنين عليه السلام من البيت لأخذ البيعة منه بعد أن أحرقوا باب الدار وأرادوا الدار بمن فيها والضرب المبرح على سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام وإسقاط جنينها وغير ذلك الكثير وكانت جميع تلك الحوادث بمرآي من السيدة زينب عليها السلام ومسمع فقد سمعت صراخ أمها من بين الحائط والباب وشاهدت الأعداء الذين أحاطوا بها يضربونها بالسوط والسيف المغمد وغير ذلك مما أدى إلى إسقاط جنينها المحسن وكسر الضلع وتورم الغمد الذي بقي أثره إلى آخر حياتها وبعد شهور فجعت السيدة زينب عليها السلام بوفاة أمها سلام الله عليها وهي في ريعان شبابها أنها لم تبلغ العشرين من العمر ودفنت ليلا وسرا في جو من الكتمان وخفي موضوع قبرها إلى هذا اليوم ومنذ تلك الوقت كانت السيدة زينب ترى أباها أمير المؤمنين عليه السلام جليس الدار مسلوب الإمكانيات مدفوعا في حقه صابرا على طول المدة وشدة المحنة وبعد خمس وعشرين سنة وبعد مقتل عثمان أكرهوه أن يوافق على بيعة الناس له فيبايعوه بالطوع والرغبة وبلا إجبار أو أكراه من أحد وكان أول من نكث البيعة ونقض العهد والتحقا في مكة بعائشة وخرجوا طالبين بدم عثمان وقادا الناكثين للبيعة من المناوئين للأمام أمير المؤمنين عليه السلام وقصدا البصرة وأقاما مجزرة رهيبة في واقعة الجمل المعروفة وكانت حصيلتها خمسه وعشرين ألف قتيل وبعد فترة قصيرة أقام معاوية واقعة صفين وقاد القاسطين ويشتد القتال وكاد نسل العرب أن ينقطع من كثرة القتلى وتوقف القتال لأسباب معروفة مفصلة ثم عقبها واقعة النهر وان التي قتل فيها أربعة آلاف وتعتبر هذه الحروب من أهم الاضطرابات وانتهت تلك الأيام المؤلمة بشهادة الأمام أمير المؤمنين  الداخلية في أيام خلافة الأمام أمير المؤمنين عليه السلام ومقتله على يد عبد الرحمن بن ملجم لعنه الله ولما قام أخوها الأمام الحسن عليه السلام بأعباء الإمامة تخاذل بعض أصحابه في حربه مع معاوية وصدرت منه الخيانة العظمى التي بقيت وصمة عار إلى هذا اليوم فأضطر الأمام الحسن عليه السلام إلى إيقاف القتال حقنا للدماء من بقي من أهل بيت رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وخلا الجو لمعاوية بن أبي سفيان وعملائه وظهر منهم أشد أنواع العداء المكشوف للأمام أمير المؤمنين عليه السلام وسن معاوية لعن الأمام على المنابر في البلاد الإسلامية وأمر باختلاق الأحاديث في ذم الأمام والمس بكرامته كل ذلك بمرآي من السيدة زينب عليها السلام ومسمعها وطالت مدة الاضطهاد عشر سنين وانتهت إلى دس السم إلى الأمام الحسن عليه السلام بمكيدة من معاوية وقضى الأمام نحبه مسموما ورشقوا جنازته بالسهام حتى لا يدفن عند قبر جده رسول الله صل الله عليه وآله وسلم (127)وهكذا امتدت سنوات  الكبت والضغط وبلغ الظلم الأموي القمة وتجاوز حدود القساوة ونصبت المصائب على الشيعة في كل مكان وبكيفية لا مثيل لها في التاريخ الإسلامي يوم ذاك من قطع الأيدي والأرجل وسمل العيون وصلب الأجساد وأمثال ذلك من الأعمال الوحشية البربرية (128)وعاصر الأمام الحسين تلك السنوات السود التي انتهت بموت معاوية واستيلاء أبنه يزيد على منصة الحكم هذه عصارة الخلاصة للجانب المأساوي في حياة السيدة زينب عليها السلام المليء بالكوارث والحوادث طيلة نيف وأربعين سنة من عمرها وأعظم حادثة وأهم فاجعة حدثت في حياة السيدة زينب عليها السلام هي فاجعة كربلاء التي أنست ما قبلها من الرزايا وهونت ما بعدها من الحوادث والفجائع(129)
مقتل أولاد السيدة زينب عليها السلام:-
ما إن وصلت النوبة إلى أولاد السيدة زينب سلام الله عليها وأفلاذ كبدها الفتية الذين سهرت السيدة زينب عليها السلام لياليها  وأتعبت أيامها وصرفت حياتها في تربية تلك البراعم حتى نمت وأورقت أنها سلام الله عليها قدمت أغلى شيئا في حياتها في سبيل نصرة أخيها الحسين عليه السلام وتقدم أولئك الأشبال يتطوعون ويتبرعون بدمائهم وحياتهم في سبيل نصرة خالهم الذي كان الإسلام متجسد فيه وقائما به وغريزة حب الحياة انقلبت عندهم إلى كراهية تلك الحياة ومن يرغب أن يعيش في أرجس مجتمع متكالب يتسابق على إراقة دماء أطهر إنسان يعتبر مفخرة أهل السماء والأرض ؟؟
وكان عبد الله بن جعفر زوج السيدة زينب عليها السلام قد أمر ولديه عون ومحمد أن يرافقا الأمام الحسين عليه السلام لما أراد الخروج من مكة والمسير معه والجهاد دونه فلما انتهى القتال إلى الهاشميين برز عون بن عبد الله بن جعفر يرتجز ويقول :
(أن تنكروني فأنا أبن جعفر 000شهيد صدق في الجنان أزهر
يطير فيها بجناح أخضر 000كفى بهذا شرفا في محشر) 
فقتل ثلاثة فرسان وثمانية عشر رجلا فقتله عبد الله بن قطبه الطائي (130)ثم برز أخوه محمد بن عبد الله بن جعفر وهو ينشد:
أشكوا الى الله من العدوان 000فعال قوم في الردى عميان 
قد بدلوا معالم القرآن 000ومحكم التنزيل والتبيان
وأظهروا الكفر مع الطغيان 
فقتل عشرة من الأعداء فقتله عامر بن نهش التميمي(131)ولقد رثاه سليمان بن قبه بقوله :
وسمي النبي غودر فيهم 000قد علوه بصارم مصقول 
فإذا ما بكيت عيني فجيودي000 بدموع تسيل كل مسيل
أندبي أن بكيت عونا أخاه 000ليس فيما ينويهم بخذول (132)
كتب المقاتل لم تذكر أن السيدة زينب عليها السلام صاحت أو ناحت أو صرخت في شهادة ولديها لا في يوم عاشوراء ولا بعده ومن الثابت أن مصيبة ولديها أوجدت في قلبها الحزن العميق بل وألهبت في نفسها نيران الأسى وحرارة الثكل ولكنها عليها السلام كانت تخفي حزنها على ولديها لأن جميع عواطفها كانت متجهه نحو الأمام الحسين عليه السلام وهناك وجه أخر قد يتبادر إلى الذهن وهو أن بكائها على ولديها قد كان يسبب الخجل والإحراج لأخيها الحسين عليه السلام باعتبار أنهما قتلا بين يديه دفاعا عنه فكأن السيدة زينب عليها السلام بسكوتها تريد أن تقول للأمام الحسين عليه السلام ولداي فداءك فلا يهمك ولا يحرجك أنهما قتلا بين يديه دفاعا عنه فكانت السيدة زينب بسكوتها تريد أن تقول للأمام الحسين عليه السلام ولداي فداء لك فلا يهمك ولا يحرجك أنهما قتلا بين يديك(133)
ذهاب السيدة زينب عليها السلام إلى المعركة:-
لما سقط الأمام الحسين عليه السلام على الأرض خرجت السيدة زينب عليها السلام من باب الخيمة نحو الميدان وهي تنادي :وأخاه واسيداه وأهل بيتاه ليت السماء أطبقت على الأرض وليت الجبال تدك دكت على السهل ثم وجهت كلامها الى عمرو بن سعد وقالت يأبن سعد أتقتل أبو عبد الله وأنت تنظر أليه ؟؟فلم يجبها عمر بشيء فنادت ويحكم ما فيكم مسلم (134)فلم يجبها أحد بشيء ثم انحدرت نحو المعركة وهي تركض بسرعة فتارة تعثر بأذيالها وتارة تسقط على وجهها من عظم دهشتها حتى وصلت إلى وسط المعركة فجعلت تنظر يمينا وشمالا فرأت أخاها الحسين عليه السلام  مطروحا على وجه الأرض وهو يخور في دمه ويفيض يمينا وشمالا ويجمع رجلا ويمد أخرى والدماء تسيل من جراحاته فجلست عنده وطرحت نفسها على جسده الشريف وجعلت تقول:أنت أخي ؟؟أنت أبن أمي؟؟أنت نور بصري؟؟أنت مهجة فؤادي ؟؟أنت حمانا ؟؟أنت رجانا؟؟أنت أبن محمد المصطفى ؟؟أنت أبن علي المرتضى؟؟أنت أبن فاطمة الزهراء؟؟(135)كل هذا والأمام الحسين عليه السلام لم يرد عليها جوابا لأنه مشغول بنفسه وقد استولى عليه الضعف الشديد بسبب نزف الدم وكثرة الجراحات فقالت :أخي بحق جدي رسول الله ألا كلمتني وبحق أبي علي المرتضى ألا ما خاطبتني وبحق أمي فاطمة الزهراء ألا ما جاوب تني يا ضياء عيني كلمني يا شقيق روحي جاوبني فعند ذلك جلست خلفه وأدخلت يدها تحت كتفه وأجلسته حاضنة له بصدرها فأنتبه الأمام من كلامها وقال لها بصوت ضعيف :(أخيه زينب كسرتي قلبي وزدتني كربا على كربي فبالله عليك ألا ما سكتت وسكت)فصاحت (واوي لاه يا أخي وأين أمي كيف اسكت وأسكت وأنت بهذه الحالة تعالج سكرات الموت؟؟(روحي لروحك الفدى نفسي لنفسك الوقا)فبينما هي تخاطبه ويخاطبها وإذا بالسوط يلتوي على كتفها وقائل يقول تنحي عنه وآلا ألحقتك به فالتفتت وإذا بالشمر بن ذي الجو شن لعنه الله فاختنقت أخاها وقالت والله لا أتنحى عنه وأن ذبحته فاذبحن فجذبها أخاها عنه قهرا وقال والله لأن تقدمت أليه لضربت عنقك بهذا السيف ثم جلس اللعين على صدر الأمام فتقدمت السيدة زينب عليها السلام أليه وجذبت السيف من يده وقالت يا عدو الله أرفق به لقد كسرت صدره وأثقلت ظهره فبالله عليك ألا ما أمهلته سويعة لأتزود منه ويلك ما علمت أن هذا الصدر تربى على صدر رسول الله وصدر فاطمة ؟؟صلوات الله وسلامه عليهم ويحك هذا الذي ناغاه جبرائيل وهز مهده ميكائيل دعني أودعه دعني أغمضه فلم يعبأ اللعين بكلامها ولا رق قلبه عليها (136) ويستفاد من بعض كتب المقاتل أن السيدة زينب عليها السلام لم تكن هناك حين مجيء الشمر بل أسرعت إلى المخيم امتثالا لأمر الأمام الحسين عليه السلام حيث أمرها بالرجوع إلى الخيام ووقعت الفاجعة العظمى والرزية الكبرى ألا وهي مقتل الأمام المظلوم أبي عبد الله الحسين عليه السلام  فبدت الأرض ترتجف تحت أرجل الناس وأن كفت الشمس وأمطرت السماء دمل عبيطا وترابا أحمر(137)فأقبلت العقيلة زينب إلى مخيم الأمام زين العابدين عليه السلام وقالت يا أبن أخي مالي أرى الكون قد تغير؟؟والشمس منكسفة والأرض ترجف؟؟فقال لها :يا عمه أنا عليل مريض لا أستطيع النهوض أرفعي جانب الخيمة واسندي إلى صدرك لأنظر ما الذي جرى؟؟فنظر إلى المعركة وإذا بفرس أبيه الحسين عليه السلام  يجول في الميدان خالي السرج وملقى العنان ورأى رمحا عليه رأس الحسين عليه السلام فقال عمه أجمعي العيال والأطفال لقد قتل أبي الحسين قتل أسد الله الباسل قتل أبن سيد الأوصياء قتل أبن فاطمة الزهراء ثم غشي عليه وسقط على الأرض مكبوبا على وجهه فأخذت السيدة زينب عليها السلام ووضعته في حجرها ونادت أجلس تفديك عماتك أجلس تفديك أخوتك أجلس يا بقية السلف أجلس يا نعم الخلف وهو لا يجيب نداها ولا يسمع شكواها فعند ذلك أنكبت عليه ومسحت التراب عن خده ونادت يا زين العباد ويا مهجة الفؤاد ففتح عينه00(138)


السيدة زينب عليها السلام تجمع العيال والأطفال:-
لقد أوصى الأمام الحسين عليه السلام أخته السيدة زينب عليها السلام بالمحافظة على العيال والأطفال بعد استشهاده عليه السلام ويعلم الله كم كان تنفيذ هذه الوصية أمرا صعبا وخاصة بعد الهجوم الوحشي على مخيمات الأمام الحسين عليه السلام وبعد إحراق الخيام وتبعثر النساء والأطفال في الصحراء ففي ساعة الهجوم على الخيام كانت النساء تلجأ الى السيدة زينب عليها السلام وتخفي أنفسهم عن السياط والعصي فكانت السيدة زينب عليها السلام تحافظ عليهم كما يحافظ الطير على أفراخه حين هجم الصقور على عشه فتجعل جسمها مانعا من ضرب النساء والأطفال وقد أسود ظهرها في مدة قصيرة بسبب الضرب المتوالي على جسمها وبعد الهجوم والإحراق بدأت السيدة زينب عليها السلام تتفقد النساء والأطفال وتنادي كل واحد منهن باسمها وتعدهم واحدة واحدة وتبحث عما لا تجده من النساء والأطفال ونقرأ في بعض الكتب أن السيدة زينب عليها السلام لما بدأت بجمع العيال والأطفال لم تجد طفلتين منهم فذهبت تبحث عنهم هنا وهناك وأخيرا وجدتهما متعانقتين نائمتين فلما حركتهما وإذا يهما قد ماتا من الخوف والعطش ولما سمع العسكر بذلك قالوا لأبن سعد رخص لنا في سقي العيال (139)وذكر في بعض الكتب أن طفلتين لعبد الرحمن بن عقيل كانا مع الحسين عليه السلام أسمهما (سعد وعقيل)وأنهما ماتا من شدة العطش ومن الدهشة والذعر بعد مقتل الأمام الحسين عليه السلام وهجوم الأعداء على المخيم للسلب وأمهما خديجة بنت الأمام علي بن أبي طالب عليه السلام (140)
نياحة السيدة زينب عليها السلام على سيد الشهداء عليه السلام:-
في يوم الحادي عشر من محرم لما راد الأعداء أن يرحلوا بقافلة نساء آل رسول الله صل الله عليه وآله وسلم من كربلاء إلى الكوفة مرو بهن على مصارع القتلى وهم جثث مرملة ومطروحة على التراب فلما نظرت النسوة إلى تلك الجثث صحن وبكين ولطمن خدودهن وأما السيدة زينب عليها السلام فقد كانت تلك الساعة من أصعب الساعات على قلبها وخاصة حينما نظرت إلى جثة أخيها العزيز الأمام الحسين عليه السلام وهو مطروح على الأرض بلا دفن وبتلك الحالة المقرحة للقلب يعلم الله تعالى مدى الحزن الشديد والألم النفسي الذي خيم على قلب السيدة زينب عليها السلام وهي ترى أعز أهل العالم وأشرف من على وجه الأرض بحالة يعجز القلم واللسان عن وصفها فقد مد أولئك الذئاب المفترسة الذين لا يستحقون أطلاق أسم البشر عليهم فكيف باسم الإنسان وكيف باسم المسلم أيديهم الخبيثة مدت إلى جسد أطهر إنسان على وجه الكرة الأرضية آنذاك وأراقوا دماء كانت جزء من دماء رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وقطعوا نحر قبله رسول الله صل الله عليه وآله وسلم مئات المرات وعفروا خدا طالما ألتصق بخد الرسول الأطهر صل الله عليه وآله وسلم ورضوا وسحقوا جسد كان يحمل على أكتاف الرسول صل الله عليه وآله وسلم وكان محمله في حجر وصدر وظهر الرسول الكريم محمد صل الله عليه وآله وسلم لقد كان الرسول الكريم صل الله عليه وآله وسلم يحافظ على ذلك الجسم العزيز حتى من النسيم والمطر فكيف من غيره؟؟ نعلم أن المجرمين الجناة كانوا عديمي الضمير وفقدن الوعي والإدراك للمفاهيم فانقلبوا الى سباع ضارية وذئاب مفترسة ووحوش كاسرة لا تفهم معنى العاطفة والشرف والفضيلة ولا تدرك ألا هواها الشيطاني فصنعت ما صنعت بذلك الأمام المتكامل شرفا وعظمة وجعلت جسمه هدفا لسيوفها وسهامها وميدانا لخيولها وهم يحاولون ان لا يتركوا منه أثرا يرى ولا أعضاء فتوارى كان هذا المنظر والمظهر الشجي المقرح للقلب الموجع للروح بمرأى من السيدة زينب عليها السلام فهي ترى نفسها بجوار أمامها وإمام العالم كله وسيد شباب أهل الجنة فلا عجب أن احتضنته تارة وألقت نفسها عليه تارة أخرى تبكي عليه بدموع منهمرة متواصلة وتندبه من أعماق نفسها تكاد روحها تخرج من زفراتها وآهاتها تندبه بكلمات منبعثة من أطهر قلب خالية من كل رياء وتصنع وكل كلمة منها تعتبر أعلانا من حدوث أكبر فاجعة وأوجع مصيبة أنها سجلت بتلك الكلمات على صفحات التاريخ لتكون خالدة بخلود الأبد تقرأها الأجيال قرنا بعد قرن وأمة بعد أمة كي تستلهم منها الدروس والعبر ولكي تبقى المدرسة الزينبية خالدة بخلود كل المفاهيم العالية والأصول الإنسانية نعم كلما تقرع الأسماء كصوت الرعد فتضطرب منها القلوب وتتوتر منها الأعصاب وتسخن الغدد الدمعية المنضوية على قمة العينين فلا تستطيع الغدد حبس الدموع ومنعها من الخروج والهطول وتضييق الصدور فلا تستطيع كبت الآهات والنحيب والزفير 
اجل أنها معجزة وأية معجزة صدرت من سيدة قبل أربعة عشر قرنا أراد الله تعالى لها البقاء لتكون تلك المعجزة غضة وكأنها حادثة اليوم وحدثت للساعة كان المفروض أن تفتقد السيدة زينب عليها السلام وعيها وتنهار أعصابها وتنسى كل شيئا حتى نفسها وتتعطل ذاكرتها أمام جبال المصائب والفجائع والهموم والأحزان 0
نعم هكذا كان المفروض ولكن أيمانها الراسخ العجيب بالله تعالى وقلبها المطمئن بذكر الله عز وجل كان هو الحاجز عن صدور كلمات تنافي الوقار والاتزان والخروج عن الحالة الطبيعية وليس ذلك السكون الذي يساوي عدم الاهتمام بتلك الفاجعة أو عدم المبالاة بما جرى بل لا بد من أيقاض الشعور العام نتلك الجناية العظمى التي صدرت من أرجس عصابة على وجه الأرض فلا عجب أذا هاجمت أحزانها هيجان البحار المتلاطمة وتقايض قلبها الكبير بالعواطف والمحبة وجعلت تندب أخاها بكلمات في ذروة الفصاحة وتعتبر أبلغ كلمات سجلها التاريخ في الرثاء والتأنيب وفي مقام التوجع وال تفجع قال الراوي (141)فو الله لا أنسى زينب بنت علي وهي تندب أخاها الحسين عليه السلام بصوت حزين وقلب كئيب (يا محمداه صل الله عليك مليك السماء هذا حسين مرمل بالدماء مقطع الأعضاء مسلوب العمامة والرداء محزوز الرأس من القفا ونحن بناتك سبايا إلى الله المشتكي وآلة محمد المصطفى والى علي المرتضى والى فاطمة الزهراء والى حمزة سيد الشهداء عليهم صلوات الله جميعا يا محمداه هذا حسين بالعرى(142)تسفي عليه رياح الصبا قتيل أولاد البغايا وأحزناه واكرياه عليك يا أبا عبد الله يأبى من لا هو غائب فيرتجى ولا جريح فيداوى يأبى المهموم حتى قضى يأبى العطشان حتى مضى000فأبكيت والله كل عدو وصديق واعتنقت زينب عليها السلام جثمان أخيها ووضعت فمها على نحره وهي تقبله وتقول (أخي لو خيرت بين البقاء عندك أو الرحيل لخيرت البقاء عندك ولو أن السباع تأكل من لحمي )
يبن أمي لقد كللت عن المدافعة لهؤلاء النساء والأطفال وهذا متني قد أسود من الضرب(143)
خطبة السيدة زينب عليها السلام في الكوفة:-
تعتبر خطبة السيدة زينب عليها السلام في الكوفة وفي مجلس يزيد في الشام في ذروة الفصاحة وقمة البلاغة وآية في قوة البيان ومعجزة في قوة القلب والأعصاب وعدم الوهن والانكسار أمام الطاغية ومن كان يحيط به من الحرس المسلحين والجلاوزة والجلادين الذين كانوا على أهبة الاستعداد ينتظرون الأوامر كي ينفذونها بأسرع ما يمكن من الوقت وهنا سؤال قد يتبادر الى الذهن وهو :أن السيدة زينب عليها السلام كانت سيدة المحجبات والمخدرات ولم يسبق لها إن خطبت في مجلس رجال أو مجتمع عام وليس من السهل عليها أن ترفع صوتها وتخطب في تلك الاجتماعات فلماذا قامت السيدة سلام الله عليها باللقاء الخطبة على مسامع الجماهير مع تواجد الأمام زين العابدين عليه السلام مع العلم ان الأمام زين العابدين عليه السلام كان أقوى واقدر على فنون الخطابة وأولى من التحدث في جموع الرجال ؟؟
لعل الجواب هو:
أن الضرورة أو الحكمة اقتضت أن يسكت الأمام زين العابدين عليه السلام طيلة هذه المسيرة كي لا يجلب انتباه الناس إلى قدرته إلى الكلام وحتى يستطيع أن يصب جام غضبه كله على يزيد في الجامع الأموي بمرآي ومسمع من آلاف المصلين الذين حضروا يوم ذاك بأداء صلاة الجمعة خلف يزيد فلما كان الأمام زين العابدين عليه السلام يخطب في أثناء هذه المرحلة في الكوفة وغيرها قلقة لم ولن يكن يسمح له بالخطابة في أي مكان آخر فكانت تفوته الفرصة الثمينة وهي فرصة التحدث في تلك الجماهير المتجمهرة في الجامع الأموي علما أنا لم يبقى من آل الرسول في تلك العائلة رجل سوى الأمام زين العابدين عليه السلام ولهذا السبب كانت تتوالى الخطابة في المواطن والأماكن التي تراها مناسبة وليس معنى ذلك أنها فتحت الطريق أمام النساء ليخطبن في جموع الرجال والمجتمعات العامة كالأسواق والساحات وغيرها بل أن الضرورة القصوى كانت وراء خطبتها عليها السلام0
ثانيا: لقد كانت حياة الأمام زين العابدين عليه السلام مهددة بالخطر خلال هذه المرحلة وخاصة بالكوفة فكم من مرة حكموا على الأمام بالقتل والإعدام لولا أن دفع الله شرهم ؟؟فما ضنك لو كان الأمام عليه السلام يخطب في شارع الكوفة أي في مجلس الدعي بن الدعي عبيد الله بن زياد والحال هذه؟ هل كان يسلم من القتل ؟ 
طبعا لا أنهم أرادوا أن يقتلوه وهو بعد لم يخطب شيئا فكيف لو كان يخطب في الناس ويكشف لهم عن مساوئ بني أمية ومخازيهم وليبين لهم أبعاد ومضاعفات جريمة مقتل الأمام الحسين عليه السلام وأصحابه وأهل بيته(144)
كيف ولماذا قطعوا على السيدة زينب عليها السلام خطابها :-
كانت السيدة زينب عليها السلام الشجاعة المفجوعة تتكلم بصوت شجي وكل كلمة فيها تلهب أحاسيس الحزن والأسى والندم في الناس حتى ضج الناس بالبكاء والعويل وارتبكت قوات الأمن والشرطة وصار كل احتمال للتمرد والانتفاضة وارد فكيف يتصرفون ؟؟وماذا يصنعون حتى يقطعوا على السيدة زينب عليها السلام خطابها ويصرفوا أذهان الناس الى شيئا آخر هناك من يقول أمروا بحركة القافلة وجاءوا بالرمح الذي عليه رأس الأمام الحسين عليه السلام وقربوه من محمل السيدة زينب عليها السلام وتعالت صرخات الناس هذا رأس الحسين هذا رأس الحسين وكانت عينا الحسين عليه السلام مفتوحتين وهو ينظر نظرة فريدة وصفها المؤرخون بقولهم (شاخص ببصره نحو الأفق)وهنا لم تستطع أن تستمر  السيدة  رغم شجاعتها وانطلاقها في الكلام فهاج بها الحزن من ذلك المنظر الذي وتر أعصابها وأوشك أن يقضي عليها بسبب الألم الذي بدأ يعصر قلبها العطوف يعلم الله درجتها فكان رد الفعل منها أنها نطحت جبينها بمقدم المحمل وبكل قوة حتى سال الدم من رأسها وجبينها وأومأت أليه بخرقة حسب العادة العشائرية المتبعة يوم ذاك عند رؤية جنازة الفقيد الغالي وشاهدت أن الناس يشيرون بأصابع أيديهم إلى رأس الأمام الحسين عليه السلام كما يشيرون الى مكان وجود الهلال في أول ليلة من الشهر فنادت السيدة زينب عليها السلام:
يا هلالا لما استتم كمالا 000نما له خسفه فأبدى غروبا 
ما توهمت يا شقيق فؤادي 000كان هذا مقدرا مكتوبا
ويصور أحد الشعراء وهو الحاج هاشم ألكعبي ذلك الموقف الحزين كانت مع السيدة زينب عليها السلام في محملها طفلة صغيرة للأمام الحسين عليه السلام فحينما رأت رأس أبيها بدأت تناديه يا أبه يا أبه كلمني أين كنت؟ولما لم تستمع جوابا انفجرت بالبكاء الشديد فنادت السيدة زينب مخاطبة رأس أخيها العزيز أخي:
فاطم الصغير كلمها 000فقد كان قلبها أن يذوبا
الاحتمال الثاني :
أن الأمام زين العابدين عليه السلام تقدم الى عمته ولعل ذلك بأمر من الشرطة وقال يا عنه أسكتي ففي الباقي من الماضي اعتبار وأنت بحمد الله عالمة غير معلمة وفهمه غير مفهمة أن البكاء والحنين لا يردان من قد أباده الدهر فسكتت(145)
السيدة زينب عليها السلام في مجلس يزيد:-
ذكر الشيخ المفيد في كتاب الإرشاد وأدخل عيال الحسين عليه السلام على أبن زياد فدخلت زينب أخت الحسين عليه السلام في حملتهم متنكرة وعليها أرذل ثيابها فمضت حتى جلست ناحية من القصر وحفت بها أمائها فقال ابن زياد من هذه التي انحازت ناحية ومعها نساءها ؟فلم تجبه زينب فأعاد القول ثانية وثالثة يسأل عنها ؟فقالت له بعض أمائها هذه زينب بنت فاطمة الزهراء بنت رسول الله فاقبل عليها أبن سعد وقال لها الحمد لله الذي فضحكم وقتلكم وأكذب أحدوثتكم (146)فقالت زينب عليها السلام الحمد لله الذي أكرمنا بنبيه محمد صل الله عليه وآله وسلم وطهرنا من الرجس تطهيرا وإنما يفتضح الفاسق ويكذب الفاجر وهو غيرنا والحمد لله فقال أبن زياد:
كيف رأيت فعل الله بأهل بيتك ؟(147)فقالت ما رأيت ألا جميلا هؤلاء قوم كتب الله عليهم القتل فبرزوا إلى مضاجعهم وسيجمع الله بينك وبينهم فتحاجون أليه وتختصمون عنده فانظر لمن فلج يومئذ ثكلتك أمك يا أبن مرجانه فغضب أبن زياد واستشاط (148)فقال له عمر بن حريث أيها الأمير أنها امرأة 
 والمرأة لا تؤخذ بشيء من منطقها فقال له ابن زياد :لقد شفي الله من طاغيتك الحسين والعصاة من أهل بيتك فرقت زينب وبكت وقالت له :لعمري لقد قتلت كهلي وقطعت فرعي واجتثثت أصلي فأن كان شفائك فقد اشتفيت فقال أبن زياد :هذه شجاعة ولعمري لقد كان أبوها شجاعا شاعرا(149)من أنت(150)فقال أنا علي بن الحسين فقال أليس الله قد قتل علي بن الحسين؟ فقال كان لي أخ يسمى علي بن الحسين قتله الناس فقال أبن زياد بل الله قتله فقال علي أبن الحسين عليه السلام :الله يتوفى الأنفس حين موتها فغضب أبن زياد وقال ولك جرأة على جوابي (151)وفيك بقية للرد علي ؟أن هبوا به فأضربوا عنقه فتعلقت به عمته زينب وقالت يأبن زياد حسبك من دماؤنا واعتنقته وقالت والله لا أفارقه فان قتلته فأقتني معه فنظر أليها أبن زياد ساعة واليه ساعة ثم قال عجبا للرحم والله أني لأظنها ودت أني قتلتها معه ودعوه فأني أراه لا به(152)ثم أمر بن زياد لعلي بن الحسين وأهله فحملوا الى دار حيث المسجد الأعظم فقالت زينب بنت علي عليهما السلام (لا يدخلن علينا عربية ألا أم ولد أو مملوكة فأنهن سبين قد سبينا (153)وفي هذا الحوار القصير بين  الخير والشر وبين الفضيلة والرذيلة وبين القداسة والرجس وبين الربيبة الوحي وعقيلة النبوة وبين الداعي وأبن الدعية انكشفت نفسيات كل من الفريقين أرئيت كيف صرح ابن زياد بالحقد والعداء لأهل بيت رسول الله صل الله عليه وآله وسلم والشماتة وبذاءة اللسان وحقارة النفس ودناءة الروح وقذارة الأصل؟ فهو بحمد الله تعالى على قتل أولياء الله وتدفعه صلا فته أن يقول (وفضحكم)وليت شعري أي فضيحة يقصدها ؟وهل في حياة أولياء الله من فضيحة ؟؟أليس الله تعالى قد أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا ؟
أليس نسبهم أرفع نسب في تاريخ العظماء ؟أليست حياتهم متلألئة بالفضائل والمكارم؟
وهل والعياذ بالله توجد في حياتهم منقصة واحدة أو عيب واحد حتى يفتضحوا ؟ولكن أبن زياد يقول (وفضحتكم )ويزداد ذلك الرجس عتوا ويقول (,اكذب أحدوثتكم )الأحدوثة ما يتحدث به الناس والثناء والكلام الجميل والقرآن الكريم هو الذي يثني على أل الرسول صل الله عليه وآله وسلم فهل أكذب الله تعالى القرآن الذي هو كلامه عز وجل ؟
والرسول الأقدس الذي ما ينطق عن الهوى إن هو ألا وحي يوحى قد أثنى على أهل بيته بالحق والصدق فهل أكذب الله تعالى رسوله الأطهر الذي هو أصدق البرية لهجة ؟وقد رفضت الضرورة على حفيدة النبوة ووليدة الإمامة ورضيع العصمة أن تتنازل وتجيب على تلك الكلمات الساقطة السافلة(154)
السيدة زينب الكبرى عليها السلام في طريق الشام :-
لم يذكر التاريخ المدة التي فيها قطع المسافة بين الكوفة والشام ولأنها رحلة مليئة بالانزعاج والإرهاق وأنواع الصعوبات  فلقد تلق أفراد المرافقين للعائلة المكرمة الأوامر بأن يعاملوا النساء والأطفال بمنتهى القساوة والفظاظة فلا يسمحوا لهم بالاستراحة اللازمة من أتعاب الطريق ومشاقة وصعوباته بل يواصلوا  السير الحثيث للوصول إلى الشام وتقديم الرؤوس إلى الطاغية يزيد ومن الثابت أنه كان للسيدة زينب عليها السلام الدور الكبير في أدارة العائلة والمحافظة على حياة الأمام زين العابدين عليه السلام وحماية النساء والأطفال والتعامل معهم بكل عاطفة وحنان محاولة منها ملأ بعض ما هم كانوا يشعرون به من الفراغ العاطفي والحاجة إلى من يهون عليهم مصائب الأسر ومتاعب السفر وروي أن الأمام علي بن الحسين عليه السلام أنه قال :(أن عمتي زينب كانت تؤدي صلواتها الفرائض والنوافل من قيام عند سير القوم بنا من الكوفة إلى الشام وفي بعض المنازل كانت تصلي من جلوس فسألتها عن سبب ذلك؟؟فقالت أصلي النوافل من جلوس لشدة الجوع والضعف وذلك لأني منذ ثلاث ليالي أوزع ما يعطوني من الطعام على الأطفال فالقوم لا يدفعون لكل واحد منا ألا رغيفا واحدا من الخبز في اليوم والليلة (155)لقد كان في الحكمة والمصلحة تقتضي أن الأمام زين العابدين عليه السلام يبقى بمعزل عن انتباه الأعداء والجواسيس المرافقين ولا يتكلم بأي جملة من شأنها جلب الانتباه أليه ولذلك جاء في التاريخ أن الأمام علي بن الحسين عليه السلام ما كان يكلم أحد من القوم طوال الطريق الى أن وصلوا الى باب قصر يزيد بدمشق(156)من هنا فقد كان الدور الأكبر ملقى على عاتق السيدة الكفؤة زينب الكبرى عليها السلام نقرأ في كتب التاريخ أن في طريقهم إلى الشام مرو على منطقة (قصر مقاتل )(157)وكان ذلك اليوم شديد الحر وقد نزفت القربة التي أريق ماؤها (158)فأشتد بهم العطش وأمر عمر بن سعد جماعة من قومه أن يبحثوا عن الماء وأمر أن تضرب خيمة ليجلس فيها هو وأصحابه لكي تحميهم من حرارة الشمس وتركوا عائلة الحسين عليه السلام وجميع النساء والأطفال تصهرهم حرارة الشمس وأقبلت السيدة زينب عليها السلام الى ظل جمل هناك وقد أمسكت بالأمام علي بن الحسين عليه السلام وهو في حالة خطرة وقد أشرف على الموت من شدة العطش وبيدها مروحة تروحه بها من الحر وهي تقول :(يعز علي أن أراك بهذا الحال يا أخي؟)وذهبت السيدة سكينة بنت الأمام الحسين عليه السلام إلى ظل شجرة كانت هناك وعملت لها وسادة من التراب ونامت عليها فما مضت ساعة وبدأ القوم يرحلون عم ذلك المكان مع السبايا وتركوا سكينة نائمة في مكانها فقالت فاطمة الصغرى وكانت عديله سكينة (159)للحادي(160)(أين أختي سكينة ؟والله لا أركب حتى تأتي أختي )فقال لها وأين هي ؟فقالت: لا أدري أين ذهبت فصاح القائل  لقافلة بأعلى صوته :يا سكينة هلمي وأركبي مع النساء ؟فلم تستيقظ سكينة من نومها لشدة ما بها من التعب والإرهاق وبقيت نائمة ولما أضر بها الحر والعطش وانتبهت من نومها وجعلت تمشي وراء غبار القافلة وهي تصيح :(أخيه فاطمة ألست عديلتك في المحمل وأنت الآن على الجمل وأنا حافية؟)فعطفت عليها أختها وقالت للحادي )والله أن لم تأتني بأختي لأرمين نفسي من هذا الجمل وأطالبك بدمي عند جدي رسول الله صل الله عليه وآله وسلم يوم القيامة)فقال لها من تكون أختك؟ قالت سكينة التي كان يحبها الأمام الحسين عليه السلام حبا شديدا فرق لحالها الحادي ورجع إلى الوراء حتى وجد أختها وأركبها معها(161)
وقد جاء في التاريخ :أن في ليلة من الليالي بينما القوم يسيرون في ظلام الليل بدأت السيدة سكينة بنت الأمام الحسين عليه السلام بالبكاء أنها تذكرت أيام أبيها وما كان لها من العز والاحترام ثم هي الآن أسيرة بعد أن كان أيام أبيها عزيزة وأشتد بكائها فقال لها الحادي أسكتي يا جارية فقد آذيتني ببكائك فما سكتت بل غلب عليها الحزن والبكاء وأنت أنه موجعة وزفرت زفرة كادت روحها أن تخرج فزجرها الحادي وسبها فجعلت سكينة تقول في بكائها وأسفاه عليك يا أبي قتلوك ظلما وعدوانا فغضب الحادي من قولها وأخذ بيدها وجذبها ورمى بها إلى لأرض فلما سقطت غشي عليها فما أفاقت ألا والقافلة قد مشت فقامت وجعلت تمشي في ظلام الليل وهي تقوم مرة وتقعد مرة وتستغيث بالله وبأبيها وتنادي عمتها وتقول :يا أبتاه مضيت عني وخلفتني وحيدة غريبة فألي من ألتجئ وبمن ألوذ في ظلمة هذه الليلة في هذه البيداء؟؟ فركضت ساعة من الليل وهي في غاية من الوحشة فلم تر أثرا من القافلة فسقطت مغشية عليها فعند ذلك أقتلع الرمح الذي كان عليه رأس الأمام الحسين عليه السلام من يد حامله وانشقت الأرض ونزل الرمح الى نصف الأرض مثبت كال بسمار الذي يثبت في الحائط وكلما حاول حامل الرمح أن يخرجه من الأرض لم يتمكن واجتمعت جماعة من القوم وحاولوا أخراج الرمح فلم يستطيعوا ذلك فلما سألوا الأمام زين العابدين عليه السلام قال :قولوا لعنتي زينب تتفقد الأطفال فلربما ضاع منهم طفل فلما قيل لزينب الكبرى ذلك جعلت تتفقد الأطفال وتنادي كل واحد منهم باسمه فلما نادت سكينة لم تجبها فرمت السيدة زينب عليها السلام بنفسها من على ظهر الناقة وجعلت تنادي وغربتاه واحتسيناه بنيه سكينة في أرض طرحوك أم في واد ضيعوك ورجعت إلى وراء القافلة وهي تعدوا على البراري حافية والأشواك تجرح رجليها وتصرخ وتنادي وإذا بسواد قد ظهر فمشت نحوه وإذا هي سكينة فرجعتا معا نحو القافلة (162)وروي عن الأمام محمد الباقر عليه السلام أنه سأل أباه علي بن الحسين عليه السلام عما جرى في طرف الشام ؟فقال الأمام علي بن الحسين عليه السلام حملت على بعير هزيل بغير وطاء ورأس الحسين عليه السلام على العلم ونسوتنا خلفي على بغال والحرس خلفنا وحولنا بالرماح أن دمعت من أحدانا عين فرع رأسه بالرمح حتى دخلنا دمشق صاح صائح :يا أهل الشام هؤلاء سبايا يا أهل البيت(163)
السيدة زينب عليها السلام في الشام:-
وصل موكب الحزن والأسى إلى دمشق عاصمة الأمويين ومركز قيادتهم وبؤرة الحقد والعداء ومسكن الأعداء الألداد وقد أتخذ يزيد التدابير اللازمة لصرف الأنظار عن الواقع والحقيقة محاولا في ذلك تغطية الأمور وتمويه الحقائق فأمر بتزيين البلدة بأنواع الزينة ثم أعلانا في الناس عن وصول قفله أساري وسبايا خرج رجالهم من الدين فقضى عليهم يزيد وقتلهم وسبى نساؤهم ليعتبر الناس بهم ويعرفوا مصير كل من تمرد على حكم يزيد0ومن الواضح أن الدعاية والأعلام لها دورها في تمويه الحقائق وخاصة على السذج والعوام من الناس 0
أستمع إلى الصحابي سهل بن سهل ألساعدي :خرجت من البيت المقدس حتى توسطت الشام فإذا أنا بمدينة مطردة الأنهار كثيرة الأشجار قد علقوا الستور والحجب والديباج وهم فرحون مستبشرون وعندهم نساء يلعبن بالدفوف والطبول فقلت في نفسي :لأهل الشام عيد لا نعرفه نحن فرأيت قوما يتحدثون فقلت يا قوم لكم بالشام عيد لا نعرفه نحن ؟فقالوا يا شيخ نراك أعرابيا غريبا فقلت أنا سهل بن سعد قد رأيت محمد صل الله عليه وآله وسلم قالوا يا سهل ما أعجبك السماء لا تمطر دما والأرض لا تخسف بأهلها قلت ولم ذاك؟ قالوا :هذا رأس الأمام الحسين عترة محمد يهدى من ارض العراق فقلت وأعجبا يهدى رأس الحسين والناس يفرحون ؟ثم قلت من أي باب يدخل؟ فأشاروا إلى باب يقال له (باب الساعات ) فبينما أنا كذلك إذ رأيت الرايات يتلو بعضها بعضا فإذا نحن بفارس بيده لواء منزوع السنان(164)عليه رأس من أشبه الناس وجها برسول الله صل الله عليه وآله وسلم فإذا أنا من ورائه رأيت نسوة على جمال بغير وطاء فدنوت من أولهن فقلت يا جارية من أنت ؟فقالت أنا سكينة بنت الحسين فقلت ألك حاجة ألي؟فأنا سهل بن سعد من رأى جدك وسمع صوته وحديثه قالت يا سهل قل لصاحب هذا الرأس أن يقدم الرأس أمامنا حتى ينشغل الناس بالنظر أليه ولا ينظروا إلى حرم رسول الله قال سهل :فدنوت من صاحب الرأس فقلت له هل لك أن تقضي حاجتي قال :ما هي ؟وتأخذ مني أربعمائة دينار قلت تقدم الرأس أمام الحرم فقبل ذلك فدفعت أليه ما دفعته00)(165)ولما أدخلوهن دمشق طافوا بهن بالشوارع المؤدية إلى قصر الطاغية يزيد ومعهن الرؤوس على الرماح ثم جاءوا بهن حتى أوقفوهن على دكة كبيرة(166)ويعرضونهم للبيع ليتفرج عليهم المصلون أثناء دخولهم إلى المسجد وخروجهم منه وبذلك يختاروا من يريدونه للاستخدام ويشتروه تعم الذين كانوا يعتبروا أنفسهم مسلمين ومن أمة محمد رسول الله أوقفوا آل الرسول على تلك الدكة يا للأسف يا للمأساة يا للفاجعة يا للمصيبة وجاء شيخ ودنا من نساء الحسين عليه السلام وقال :الحمد لله الذي قتلكم وأهلككم وأراح البلاد من رجالكم وأمكن أمير المؤمنين منكم)فقال علي بن الحسين عليه السلام :يا شيخ هل قرأت القرآن)قال نعم قال :هل قرأت هذه الآية (قل لا أسألكم عليه أجرا ألا المودة في القربى )(167)قال الشيخ :قد قرأت القرآن فقال الأمام عليه السلام :نحن أهل القربى يا شيخ فهل قرأت هذه الآية (أنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا)(168)قال الشيخ قد قرأت القرآن ذلك فقال الأمام :نحن أهل البيت الذي خصنا الله بآية التطهير يا شيخ)قال الراوي بقي الشيخ ساكتا على ما تكلم به وقال متعجبا تالله أنكم هم؟ فقال الأمام علي بن الحسين عليه السلام :تالله أنا لنحن هم من غير شك وحق جدنا رسول الله أنا لنحن هم )فبكى الشيخ ورمى عمامته ثم رفع رأسه إلى السماء وقال :اللهم أني أبرأ أليك من عدو آل محمد من الجن والأنس ثم قل هل لي من توبة ؟فقال له الأمام :نعم أن تبت تاب الله عليك وأنت معنا فقال الشيخ أنا تائب فبلغ يزيد بن معاوية حديث الشيخ فأمر به فقتل(169)
لماذا خطبة السيدة زينب عليها السلام في مجلس يزيد؟؟
لقد شاهدت السيدة زينب عليها السلام مشاهد وقضايا وسمعت من يزيد كلمات تعتبر من أشد أنواع الإهانة والاستخفاف بالمقدسات وأقبح أشكال الاستهزاء بالمعتقدات الدنيئة وأبشع مظاهر الدناءة واللؤم في تصرفاته الحاقدة مظاهر وكلمات يشم منها ألحاد يزيد وزندقته وإنكاره لأهم المعتقدات الإسلامية مضافا إلى ذلك أن يزيد قام بجريمة كبرى وهي أنه وضع رأس الأمام الحسين عليه السلام أمامه وبدأ بضربه بالعصا على شفتيه وأسنانه وهو حينذاك يشرب الخمر فهل يصح ويجوز للسيدة زينب عليها السلام أن تسكت وهي ابنة صاحب الشريعة الإسلامية الرسول الأقدس سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم ؟كيف تسكت وهي تعلم أن بإمكانها تزييف تلك الدعاوي وتنتقد تلك الأباطيل أنها مسلحة بسلاح المنطق المقحم والدليل القاطع وقدرة البيان وقوة الحجة ؟ولعل التكليف الشرعي فرض عليها أن تكشف الغطاء عن الحقائق المتخفية عن الحاضرين في ذلك المجلس الرهيب لأن المجلس كان يحتوي على شخصيات عسكرية ومدنية وعلى شتى طبقات الناس فقد كان يزيد قد أذن للناس كافة لدخول ذلك المجلس فمن الطبيعي أن نموذج الجماهير في ذلك المكان وحول ذلك المكان وقد خدعتهم الدعايات الأموية وجعلت على أعينهم أنواعا من الغشاوة فصاروا لا يعرفون الحق من الباطل منذ أربعين سنة طيلة أيام حكم معاوية أبن أبي سفيان على تلك البلاد وعلامات الفرح والسرور تبدوا على الوجوه بسبب انتصار السلطة على عصابة عرفتهم أجهزة الدعاية الأموية بصورة مشوهة وقد تعود أهل الشام على مشاهدة قوافل الأسرى التي كانت تجلب إلى دمشق بعد الفتوحات إما ينبغي لحفيدة رسول الله صل الله عليه وآله وسلم تنتهز هذه الفرصة وتجازف بحياتها في سبيل الله وتنفض الغبار عن الحق والحقيقة وتعرف الباطل بكل صراحة ووضوح ؟بالرغم من أنها كانت أجل شأنا وأرفع قدرا من أن تخطب في مجلس ملوث لا يليق بها لأنها سيدة المخدرات والمحجبات ولكن الضرورة أباحت لها أن توقض تلك الضمائر التي عاشت في سبات وتعيد الحياة إلى القلوب التي إماتتها الشهوات وغمرتها أنواع الفجور والانحراف على الفطرة فباتت وهي لم تسمع كلمة موعظة من واعظ ولا نصيحة من ناصح(170)
زينب ومصائب كربلاء:-
أن المصائب التي ألمت بالصديقة الصغرى زينب الكبرى ابنة علي عليهما السلام في كربلاء متنوعة اخترت منها:
(1)ما رأته أول ما نزلت في كربلاء من معارضة الحر وإجبار أخيها عليه السلام على النزول 
(2)ما شاهدته من القلة في أصحاب أخيها وكثرة الجيوش من الأعداء
(3)ما شاهدته من تفرق من كان مع أخيها وذهاب الأكثر ممن تبعه حين خطبهم بخطبته المشهورة بعدما بلغه خبر قتل مسلم بن عقيل وهاني بن عروة عليهم السلام فتفرق الناس عنه يمينا وشمالا حتى لم يبق ألا الذين قتلوا معه
(4)ما كانت تشاهده من اضطراب النساء وخوفهن حين نزلوا كربلاء
(5)ما شاهدته من عطشها وعطش أهل بيتها عندما منعهم القوم عن الماء
(6)ما كانت تقوم به من مدارات الأطفال والنساء وهم في صراخ وعويل من العطش 
(7)ما كانت تنظر أليه من الانكسار في وصية أخيها عليه السلام
(8)حين شاهدت إخوانها وبني أخونها وبني عمومتها وشيعة أخيها يبارزون ويقتلون الواحد بعد الواحد
(9)ما شاهدته في مقتل ولديها حين شاهدت أخاها الحسين عليهما السلام وحيدا فريدا لا ناصر له ولا معين وقد أحاط به الأعداء من كل جانب ومكان
(10)حين شاهدت رأس أخيها على الرمح دامي الوجه خصيب الشيبة
(11)ومنها حين ازدحم القوم على رحل أخيها ومناديهم ينادي أحرقوا بيوت الظالمين 
(12)ومنها أحرقوا القوم الخيام وفرت الأطفال على وجوههم في البيداء 
(13)ومها مرورها على مصرع أخيها ورؤيتها جسده الشريف ملقى على الأرض تسفي عليه الرماح
(14)ومنها لما ركبوها النياق المهزولة هي والعيال والأطفال 
(15)ومنها مداراتها زين العابدين عليه السلام وهو من شدة مرضه لا يطيق الركوب وقد قيدوه من تحت بطن الناقة
(16)وهناك مصائب أخرى أشدها كانت تنظر إلى قتلة أخيها وأصحابه وهم يسرحون ويمرحون والسياط بأيديهم يضربون الأطفال والنساء وهم في غاية الشماتة بها وبأهل بيته
(17)بالجملة أذا صحت الكلمة فأن مصائب هذه الحرة الطاهرة زادت على مصائب أخيها الحسين عليه السلام الشهيد إضعاف مضاعفة فأنها شاركته في جميع مصائبه وانفردت عنه عليه السلام بالمصائب التي رأتها بعد قتله من النهب والسلب والضرب وحرق الخيام والأسر وشماتة الأعداء أما القتل فأن الحسين عليه السلام قتل ومضى شهيدا إلى روح وريحان وجنة ورضوان وكانت زينب في كل لحضه من لحظاتها تقتل قتلا معنويا بين أولئك الظالمين القتلة(171) وإذا تصفحنا كتاب الإرشاد للمفيد نرى ما قاله علي بن الحسين عليه السلام :أني جالس في تلك العشية التي قتل أبي في صبيحتها وعندي عمتي زينب تمرضني أذ أعتزل أبي في ضياء له وعنده جون مولى أبي ذر الغفاري وهو يعالج سيفه ويصلحه وأبي يقول:
يا دهر أف لك من خليل 000كم لك في الإشراق والأصيل
من صاحب أو طالب قتيل000والدهر لا يقتنع بالبديل
وإنما الأمر الى الجليل 000وكل حي سالك سبيل
فأعادها مرتين أو ثلاثة حتى فهمتها وعرفت ما أراد فخنقتني العبرة فرددتها ولزمت السكوت وعلمت أن البلاء قد نزل وأما عمتي فأنها سمعت ما سمعت وهي امرأة ومن شأن النساء الرقة والجزع فلم تملك نفسها  أن وثبت تجر ثوبها وأنها لحاسرة حتى انتهت أليه فقالت واثكلاه ليت الموت أعدمني الحياة اليوم ماتت أمي فاطمة وأبي علي وأخي الحسن عليهم السلام يا خليفة الماضي وثمالة الباقي فنظر أليها الحسين عليه السلام فقال لها :يا أخيه لا يذهبن بحلمك الشيطان وترقرقت عيناه بالدموع وقال:
لو ترك القطا لنام فقالت يا ويلتاه أف تغتصب نفسك اغتصابا فذك أقرح لقلبي وأشد على نفسي ثم لطمت وجهها وهوت الى جيبها فشقته وأغشي عليها فقام أليها الحسين عليه السلام فصب على وجهها الماء وقال لها :(أختاه أتقي الله وتعزي بعزاء الله وأعلمي أن أهل الأرض يموتون وأهل السماء لا يبقون وأن كل شيئا هالك ألا وجه الله الذي خلق الخلق بقدرته ويبعث الخلق ويعيدهم وهو فرد وجده جدي خير مني وأمي خير مني وأخي خير مني ولي ولكل مسلم برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أسوة فعزاها وقال :يا أخيه أني أقسمت عليك فابري قسمي لا تشقي علي جيبا ولا تخمشي علي وجها ولا تدعي علي بالويل والثبور إذ أنا هلكت ثم جاء بها حتى أجلسها عندي ثم خرج إلى أصحابه فأمرهم أن يقرب بعظهم بيوتهم من بعض وأن يدخلوا الأطناب يعظها من بعض وأن يكونوا بين البيوت فسيقبلوا القوم من وجه واحد والبيوت هم من ورائهم وعند أيمانهم وشمائل هم ألا الوجه الذي يأتيهم منه عدوهم قد حققت بهم ألا الوجه الذي يأتيهم منه عدوهم ورجع عليه السلام الى مكانه يصلي ويستغفر ويتضرع وقام أصحابه كذلك يصلون ويدعون ويستغفرون 0
أما الملهوف قال :ولما رأى الحسين عليه السلام حرص القوم على تعجيل القتال وقلة انتفاعهم بمواعظ الفعال  والمقال قال لأخيه العباس عليه السلام أذا استطعت أن تصرفهم عنا في هذا اليوم فأفعل لعنا نصلي لربنا في هذه الليلة فأنه يعلم أني أحب الصلاة وتلاوته كتابه قال فسألهم العباس ذلك فتوقف عمر بن سعد وقال له عمر بن الحجاج الزبيري والله لو أنهم من الترك والد يلم وسألونا مثل ذلك لأجبناهم فكيفوهم آل محمد صل الله عليه وآله وسلم فأجابوهم الى ذلك فكان لهم في تلك الليلة دوي كدوى النحل من الصلاة والتلاوة قال وجلس الحسين عليه السلام فرقد ثم أستيقظ وقال يا أختاه أني رأيت الساعة جدي رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وأبي عليا وأمي فاطمة وأخي الحسن وهم يقولون أنك يا حسين رائح ألينا عن قريب قال فلطمت زينب وجهها وصاحت فقال لها الحسين عليه السلام :(مهلا لا تشمتي القوم بنا)(172)
زهدها في الدنيا وقناعتها
الزهد في الشيء خلاف الرغبة فيه أي تركه فهو زائل
قال الصدوق رحمه الله في معاني الأخبار الزاهد من  يحب إما يحب خالقه  ويبغض ما يبغضه خالقه ويخرج من حلال الدنيا ولا يلتفت إلى حرامها وقال بعض الأعلام الزاهد يحصل بترك أشياء ثلاثة ترك الزينة وترك الهوى وترك الدنيا فالزاء علامة الأول والهاء علامة الثاني والدال علامة الثالث والقناعة=الرضا بالمقسوم فهي تلازم الزهد دائما أو هما واحد بلسان الأخبار والزهد من أعلى مقامات السالكين ومن أظهر صفات الأنبياء والمرسلين وعباد الله الصالحين به ينال الإنسان الدرجات الرفيعة فقد جاء عن رسول الله صل الله عليه وآله وسلم أنه قال :(من أراد أن يؤتيه الله علما بغير تعلم وهدى بغير هداية فليزهد في الدنيا)(173)وعنه صل الله عليه وآله وسلم قال:(من زهد في الدنيا أدخل الله الحكمة في قلبه فأنطق بها لسانه وعرف داء الدنيا ودواءها وأخرجه منها سالما إلى دار السلام)ومن الصفات الكريمة التي خص الله بها المخلصين من عباده وجعلها سببا للتقرب إلى حوزة قدسه ولذلك كان نبينا الهادي والأئمة المعصومين من أهل بيته على جانب عظيم من هذه الصفة الحميدة أما النبي صل الله عليه وآله وسلم فقد أتاه جبرائيل عليه السلام بمفاتيح كنوز الدنيا وقال خذها ولا ينقص من حظك عند ربك شيئا فردها أليه ورفع رأسه الى السماء فقال :(لا يا رب ولكن أجوع يوما وأشبع يوما فأما اليوم الذي أجوع فيه فأتضرع أليك وأدعوك وأما اليوم الذي أشبع فيه فأحمدك وأثني عليك وبلغ من زهده صل الله عليه وآله وسلم أنه كان يشد حجر المجاعة على بطنه وأما أمير المؤمنين عليه السلام فكان وهو خليفة المسلمين يرقع مدر عته عند الخياط حتى أحصى فيها سبعون رقعة وقد قال عليه السلام :والله لقد رقعت مدرعتي هذه حتى أستحيث من راقعها ولقد قال لي قائل ألا تنبذها فقلت أعزب عني فعند الصباح يحمل القوم السري ودخل عليه سويد بن غفلة بعدما بويع في الخلافة فوجده جالس على حصير صغير ليس في البيت غيره فقال يا أمير المؤمنين بيدك بيت المال ولا أرى في بيتك شيئا فقال يأبن غفلة أن البيت لا يتأثث في دار النقلة ولنا دار أمن نقلنا خير متاعا أليها وأنا عن قليل أليها صائرون وأما الزهراء عليها السلام فكان فراشها حصيرا من سعف النخيل وجلد شاه وكانت تلبس الكساء من صوف الإبل وتطحن بيدها الشعير وتخبز هكذا كان زهد الذرية الطاهرة وأما زينب عليها السلام فقد كانت في بيت زوجها عبد الله بن جعفر الجواد وهو من علمت في ثروته ويساره وكثرة أمواله وخدمه وحشمه يوم ذاك وكانت تخدمها العبيد والإماء والأحرار ويطوف حول بيتها الهلال من ذوي الحوائج وطالبي الاستجداء وكان بيتها الرفيع وحرمها المنيع لا يضاهيه في العز والشرف وبعد الصيت ألا بيوت الخلفاء والملوك فتركت ذلك كله لوجه الله وانقطعت عن علائق بأسرها في سبيل الله وأعرضت عن زهرة الحياة من المال والبيت والزوج والولد والخدم والحشم وصحبت أخاها الحسين عليه السلام ناصرة لدين الله وباذلة للنفس والنفيس لأمامها أبن بنت رسول الله صل الله عليه وآله وسلم مع علمها بجميع ما جرى عليها من المصائب والنوايا كما سمعته في حديث أم أيمن مؤثرة الآخرة على الدنيا خير وأبقى ومن زهدها في الدنيا وعدم ركونها الى نعيمها هو ما رواه البكري وغيره أن يزيد بن معاوية لعنه الله لما عزم على إرجاع سبايا النبوة من الشام إلى المدينة بعد أن أحس بغضب الرأي العام عليه في قتله الحسين عليه السلام وسبيه بنات رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يطاف بهن من بلد إلى بلد خاف عاقبة أمره وأظهر أن هذه الأعمال لم تكن برضي منه وصار يلعن عبد الله بن زياد على رؤوس الأشهاد ومن جملة أعماله التي كان يراها بزعمه تبري أفعاله أنه صب الأموال العظيمة وأحظر أهل بيت النبوة عليهم السلام وقال لزينب يا أم كلثوم خذي هذه الأموال عوضا عن الحسين واحسبي كان قد مات فقالت له يا يزيد تقتل أخي وتعطيني المال والله لا كان ذلك أبدا وخرجت مع أهل بيتها ولم تقبل منه شيئا وقد رد عليها بعض ما كان أخذ منهن وفي ذلك مغزل فاطمة بنت رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ومقنعتها وقلادتها وقميصها عليها السلام وهذه الرواية رويت عن أبي محتف أيضا بتغيير يسير ومن زهدها ما روي عن السجاد عليه السلام من أنها صلوات الله عليها ما ادخرت شيئا من يومها لغدها وروى ألمجلسي وغيره أن الرسول الذي ساير أهل البيت في طريقهم من الشام إلى المدينة كان قد أحسن صحبته لهم ولما قربوا من المدينة قالت فاطمة بنت أمير المؤمنين عليه السلام لأختها زينب عليها السلام قد وجب علينا هذا الحسن وصحبته لنا فهل لك أن تصليه قالت والله مالنا ما تصله به ألا أن تعطيه حلينا قالت فاطمة فأخذت سواري ودملجي وسوار أختي ودملجها فبعثنا به أليه واعتذرنا من قلته وقلنا هذا بعض جزاءك لحسن صحبتك إيانا فقال لو كان الذي صنعت للدنيا كان في دون هذا رضاي ولكن والله ما فعلته ألا لله وقرابتكم من رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ومن هذه القصة يعرف المتأمل الذي تلبس به أهل البيت عليهم السلام والزهد الفطري الذي لازمهم لأن تلك الحلي التي أكرمت بها زينب وأختها هذا الرجل هو جميع ما كان لهما من متاع الدنيا وذلك لكونها لم يحصلا على غيرها من أموالهما المنهوبة يوم ألطف وهذا نهاية الكرم وغاية الزهد(174) 
شرفها ومجدها عليها السلام:-
الشرف في اللغة هو العلو وشرف وشرافة أي علا في دين أو دنيا فهو شريف أي ذو شرف والشرف في النسب اتصاله بعظيم من العظماء وأظهر إفراد هذا النوع هم الذرية الطاهرة من آل الرسول صل الله عليه وآله وسلم والمجد لغة يطلق على الشرف الواسع ويطلق على الكرم والعز والجاه والمجد المؤصل هو الشرف المؤصل يقال تأصل الشيء أي تأصل وتعظم وعن الشيخ أبي علي المجد هو العلو والكمال والرفعة والتمجيد أن ينسب الإنسان إلى المجد  كما ينسب إلى الشرف في الباء أو إلى عمله الشريف فهو التشريف والتعظيم فإذا سمعت هذا فأستمع لما يوحى أليك قال رسول الله صل الله عليه وآله وسلم :(كل نبي أم ينتمون الى عصبتهم ألا ولد فاطمة فأني إنا أبوهم وعصبتهم)(175)
وقد روى الحديث بالإسناد إلى فاطنة بنت الحسين عليه السلام عن فاطمة الكبرى عليها السلام بنت رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ورواه الطبري وغيره بأسانيدهم المختلفة كما في الشرف المؤيد للن بهاني(176)عنه صل الله عليه وآله وسلم أن الله جعل ذرية كل نبي في صلبه وأن الله تعالى جعل ذريتي في صلب علي بن أبي طالب عليه السلام والروايات بهذا المعنى كثيرة وهذا الشرف الحاصل لزينب عليها السلام شرف عالي فإذا ضمنا إلى ذلك أن أباها علي المرتضى وأمها فاطمة الزهراء وجدتها خديجة الكبرى وعمها جعفر الطيار في الجنة وعمتها أم هاني بنت أبي طالب وأخوها سيد شباب أهل رسول الله صل الله عليه وآله وسلم فماذا يكون هذا الشرف والى أين ينتهي شأنه ويبلغ مداه  الجنة وأخوالها وخالاتها أبناء رسول الله صل الله عليه وآله وسلم فماذا يكون هذا الشرف والى أين ينتهي شأنه ويبلغ مداه وإذا ضمنا إلى ذلك علمها وفضلها وتقواها وكمالها وزهدها وورعها وكثرة عبادته ومعرفتها بالله تعالى كان شرفها شرفا خاصا بها وبأمثالها من أهل بيتها ومجدها مجدا لا يليق ألا بها ومما زاد في شرفها ومجدها أن الخمسة الطاهرة أهل العباءة عليهم السلام كانوا يحبونها حبا شديدا 0
وحدث يحي المازني قال كنت في جوار أمير المؤمنين في المدينة مدو فريدة بالقرب من البيت الذي تسكنه زينب أبنته فلا والله ما رأيت لها شخصا ولا سمعت لها صوتا وكانت أذا أرادت الخروج لزيارة جدها رسول الله صل الله عليه وآله وسلم تخرج ليلا والحسن عن يمينها والحسين عن شمالها وأمير المؤمنين عليهم السلام أمامهم فإذا قربت من القبر الشريف سبقها أمير المؤمنين عليه السلام فأخمد ضوء القناديل فسأل الحسن عليه السلام مره عن ذلك فقال عليه السلام أخشى أن ينظر أحد إلى شخص أختك زينب وورد عن بعض المطلعين أن الحسن عليه السلام لما وضع ألطشت بين يديه وصار يقذف كبده سمع بأن أخته زينب تريد الدخول عليه أمر وهو في تلك الحالة برفع ألطشت إشفاقا عليها وجاء في بعض الأخبار أن الحسين عليه السلام كان أذا زارته زينب عليها السلام يقوم أجلالا لها وكان يجلسها في مكانه عليه السلام وهذه منزلة عظيمه لزينب عليها السلام لدى أخيها الحسين عليه السلام كما أنها كانت أمينه أبيها على الهدايا الإلهية0(177)
زينب والحسين عليهما السلام:-
أن العلاقة بين السيدة زينب والأمام الحسين عليهما السلام لم تكن منبعثة من  عاطفة القرابة فحسب بل عرف كل واحد منهما ما للآخرين من الكرامة وجلالة القدر وعظيم الشأن بلدة زينب عليهما السلام فأن كل منهما  لا يوجد في العالم أخ وأخت تربطهما روابط المحبة والود مثل الأمام الحسين والسيد ة زينب عليهما السلام فان كل منهما قد ضرب الرقم القياسي في مجال المحبة الخالصة والعلاقات القلبية فقد جاء في التاريخ أن الأمام الحسين عليه السلام كان يقرأ القرآن الكريم ذات يوم فدخلت عليه السيدة زينب فقام من مكانه وهو يحمل القرآن الكريم بيده ذلك احتراما لها بل كان هذا الحب والإجلال منذ الطفولة 0
يقول العلامة الجزائري في كتابه الخصائص الزينبية :أن السيدة زينب عليها السلام منذ ولادتها وفي طوال أيام رضاعتها كانت وبصورة محسوسة في المهد ساكتة هادئة مادام أخوها الأمام الحسين عليه السلام عندها أو بمنظر منها ومسمع فإذا غاب شخصه عن عينها وحجب صوته عن سمعها صرخت وبكت فإذا رأته أو سمعت صوته سكتت وقرت وفرحت وسرت وكان ذلك ملحوظا منها ومشهورا حتى أن أمها فاطمة الزهراء عليها السلام قصت ذلك على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وحكت له شدة العلاقة بين هذه الأخت وأخيها حينما سمع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بذلك تأثر كثيرا واغرورقت عيناه بالدموع وتنفس الصعداء وقال يا نور عيني أبنتي هذه سترافق الحسين عليه السلام إلى كربلاء وستشاركه المصائب والبلايا(180)
في كتاب السيدة رقية لسماحة الشيخ علي الرباني فيه رواية يقول :(000ذهبت لزيارة آية الله العظمى السيد شهاب الدين المرعشلي قدس سره فدار الحديث حول أهل البيت عليهم السلام وفضائلهم وإذا بآية الله المرعشلي يقول: عندما ولدت السيدة زينب عليها السلام أعطتها الصديقة الزهراء عليها السلام إلى رسول الله صل الله عليه وآله وسلم والأمام علي والحسن عليهما السلام وكانت السيدة زينب عليها السلام مطبقة عينها ولم تفتحها في وجه أحد ألا حينما أخذها أخوها الى سيد الشهداء عليه السلام فتحت عينها في وجه المبارك وأضاف سماحته قدس سره فقال :وفي مجلس يزيد لعنه الله كان الرأس الشريف ينظر إلى جميع الأسرى وهو على الرمح الطويل ألا أنه نظر حال أخته العقيلة عليها السلام أطبق جفنيه وجرت دموعه وكأنه عليه السلام يقول لها: أختي زينب لقد حفظت لي عيالي فجزأك الله خيرا ولا تزيديني خجلا فوق خجلي (181)هكذا عاشت السيدة زينب عليها السلام مع أخيها الحسين عليه السلام فهي لم تفارقه منذ الطفولة والى يوم الفاجعة الأليمة وبعد الفاجعة كانت صورة الحسين عليه السلام لا تفارق عينها وروحها(182)
مراقد أهل البيت عليهم السلام في الشام :-
تفيد الدلائل الكثيرة أن القبر الموجود في الجنوب الشرقي من العاصمة السورية والذي عمر في السنوات الأخيرة وأعيدت توسعة من جديد هو قبر عقيلة الهاشميين السيدة زينب بنت أمير المؤمنين عليهما السلام ألا أن البعض من الأعلام ذهبوا أن القبر الموجود في الغوطة هو قبر أم كلثوم كما ذهب البعض الآخر أنه قبر السيدة زينب عليها السلام ولكي يتضح المطلب فأن أقوال المؤرخين حول القبر الموجود في سوريا اليوم هي:
(1)قبر السيدة أم كلثوم عليها السلام 
(2)قبر السيدة زينب وكنيتها أم كلثوم وأضافوا بأنها بنت الزهراء عليها السلام 
(3)قبر السيدة زينب الصغرى عليها السلام تكنى بأم كلثوم زوجة محمد بن عقيل وكانت أمها جارية 
(4)ذهب عدد من الشيعة والسنة أن القبر هو للسيدة زينب الكبرى بنت الأمام علي عليه السلام والدتها الصديقة فاطمة عليها أفضل الصلاة والسلام ويمكن الجمع بين القول الأول والثاني والرابع ومع الالتفات أن القول الثالث لا دليل تاريخي معتبر له فيكون القبر للسيدة زينب بنت أمير المؤمنين عليهما السلام والصديقة الزهراء عليها السلام أما كيف جاءت هذه السيدة الجليلة إلى الشام ولماذا؟؟؟
وأيهما أصح أنها سافرت إلى سوريا مع زوجها عبد الله بن جعفر في أحدى السنين ألمجدية أم أنها هاجرت من المدينة أيام واقعة الحرة الأليمة عندما أباح يزيد اللعين المدينة المنورة؟؟
هذا وللأسف الشديد ما لم يتطرق أليه التاريخ
نعم كتب بعض المتأخرين حول سفر العقيلة ألا أنهم لم يعتمدوا في ذلك على مصادر تاريخية
فقد نقل الحافظ شمس الدين محمد بن طولون الدمشقي المتوفي سنة 952هجرية ذكر في كتابه حول حياة السيدة زينب عليها السلام أنها سافرت إلى الشام أيام واقعة الحرة سنة 620هجرية 0
أما العلامة الاميني قدس سره فقد نقل عن كتاب (تحية أهل القبور بالمأثور)أنها عليها  السلام سافرت في عهد عبد الملك بن مروان سنة القحط ليتفقد عبد الله بن جعفر مزرعته التي في الشام فماتت العقيلة ودفنت في ذلك المكان 0
وكتب اعتماد الدولة في كتابه (خبيرات الحسان)حول ذلك فقال (أما قبر السيدة زينب عليه السلام أصح الروايات فهو في أحدى قرى الشام فلما أصابت المجاعة أهل المدينة أخذ عبد الله بن جعفر أهله إلى الشام وفي أثناء توقفه في أحدى القرى والتي قبر السيدة موجودة فيه اليوم مرضت العقيلة وماتت ودفنت في نفس القرية(183)
الرؤيا العجيبة:-
نقل مؤلف (طراز الذهب)فقال :في أواخر عمر النبي صل الله عليه وآله وسلم جاءته العقيلة زينب عليها السلام وقالت يا جداه رأيت في الرؤيا عاصفة شديدة جعلت الدنيا ظلماء ومن شدة العاصفة لذت بشجرة كبيرة وفجأة أذا الريح تقلع الغصن الذي كنت متمسكة به فلذت بغصن آخر فأقتلع هو الآخر فلذت بالثالث ثم الرابع فاستيقظت من النوم فزعة مرعوبة فالتفت الرسول صل الله عليه وآله وسلم ودموعه الشريفة تجري على محاسنه وقال أن الشجرة الكبيرة أنا وعما قليل أفارقكم والغصن الأول هو أمك فاطمة عليها السلام والغصن الثاني هو أبيك علي عليه السلام والغصنين الآخرين هما الحسنان وبفقدهما تظلم الدنيا(184)
بكاء الكون لمصاب السيدة زينب عليها السلام:-
نقل العالم الجليل السيد لأسد الله الأصفهاني المقيم في كربلاء سنة 1319هجريةلمؤلف كتاب (الكبريت الأحمر) فقال أن الأمام الحجة بن الحسن عليه السلام قال لي في الرؤيا أن أهل السماء يجتمعون يوم وفاة عمتي زينب عليها السلام ويقرؤون خطبتها الغراء في الكوفة ويبكون لمصابها الجلل(185)
نقل العالم الجليل الملا علي لخيباني في كتاب(وقائع الأيام) في تتمة محرم الحرام قصة طويلة نذكر منها ما يتعلق بالعقيلة زينب عليها السلام وهو يقول: أحد الثقات شاهد الأمام الحجة عجل الله فرجه الشريف في عالم الرؤيا وهو في غاية الحزن فتقدمت نحوه خطوات وسلمت عليه وسألته عن حالته فقال : أعلم أنه منذ اليوم الذي توفيت عمتي زينب عليها السلام وملائكة السماء تعقد مجلسا يوم وفاتها في السماء يقرؤون خطبتها في سوق الكوفة ويبكون إلى أن أذهب أليهم وأسكتهم واليوم هو وفاة عمتي زينب عليها السلام وقد رجعت للتو من ذلك المجلس 0
نعم يحق للملائكة أن تبكي لفقد هذه السيدة الجليلة فلو لم يكن منها سوى السنة والنصف التي عاشتها بعد مقتل سيد الشهداء عليه السلام فغيرت من خلالها التاريخ لكفى0
بل أن يزيد الطاغية قبل أن تدخل العقيلة زينب عليها السلام الشام أسيرة كان فرحا مسرورا بقتل سيد الشهداء عليه السلام ولكن بعد أن دخلت عليه قلبت نهاره إلى ليل وجعلته يجر آهات الحزن والحسرة طيلة عمره المتبقي إلى أن فطس وذهب بعار الدنيا وعذاب الآخرة ألا فلعنة الله عليه وعلى أبيه وعلى بنو أمية قاطبة ولعنة الله على كل من ملكهم رقاب المسلمين(186)
خصائص السيدة زينب عليها السلام:-
يمتاز العظماء من الرجال وكذلك العظيمات من النساء على من سواهم بمميزات خصهم الله تعالى بها ومنحهم إياها دون سائر الناس وهذه المميزات تكون علامة لهم من الله تعالى وآية على تفوقهم ورفعتهم وهي تلازمهم حتى قبل حملهم وولادتهم وزينب الكبرى عليها السلام هي أحدى تلك العظيمات ولغرض أتمام الفائدة أذكر تلك الخصائص من خلال الروايات وعلى شكل نقاط وأترك التفاصيل لمن يرغب ومن هذه الخصائص:
(1)في مميزات ولادتها عليها السلام 
(2)في تسميتها وكناها
(3)في كونها عليها السلام صديقة
(4)في عصمتها عليها السلام الصغرى
(5)في أنها عليها السلام من أولياء الله تعالى
(6)في أنها عليها السلام من الراضين بقضاء الله تعالى
(7)في أنها عليها السلام أمينة الله تعالى
(8)في أنها عليها السلام عالمة غير معلمة
(9)في أنها عليها السلام محبوبة المصطفى
(10)في كونها عليها السلام نائبة الزهراء عليها السلام
(11)في أنها عليها السلام شريكة الحسين عليه السلام
(12)في كونها عليها السلام الزاهدة 
(13)في أنها عليها السلام من ألقابها العاقلة
(14)في أنها عليها السلام الموثقة
(15)في أنها عليها السلام كعبة الرزايا
(16)في أنها عليها السلام العظيمة البليغة
(17)في أنها عليها السلام الشجاعة
(18)في أنها عليها السلام العابدة
(19)في أنها عليها السلام الباكية
(20)في أنها عليها السلام الكاملة الرشيدة
(21)في أنها عليها السلام كانت نورا في الأصلاب الشامخة 
(22)في أنها عليها السلام المجاهدة المحتسبة 
(23)في أنها عليها السلام الممتحنة الصابرة
(24)في أنها عليها السلام كاملة اليقين والمعرفة
(25)في أنها عليها السلام من أحباء الله وأدوائه
(26)في أنها عليها السلام ممن نال مقام الخائفين
(27)في أنها عليها السلام ممن نال مقام الرضا والتسليم
(28)في أنها عليها السلام من المقربين 
(29)في أنها عليها السلام من الصابرين 
(30)في أنها عليها السلام الأخت المواسية
(31)في أنها عليها السلام الغيور على دين الله
(32)في أنها عليها السلام الخالصة في المودة
(33)في أنها عليها السلام صاحبة النيابة الخالصة
(34)في أنها عليها السلام الحافظة للحدود والحرمات 
(35)في أنها عليها السلام المهتمة بحفظ الدين
(36)في أنها عليها السلام القائمة بحفظ المعصومين
(37)في أنها عليها السلام الآمرة بالمعروف
(38)في أنها عليها السلام أحيت أسم كربلاء وأبقت آثارها
(39)في أنها عليها السلام لاقت ما لاقاه الأنبياء والمرسلين
(40)في أنها عليها السلام بطلة كربلاء(187)
متفرقات متفرقات متفرقات:-
(1)روي الشيخ الطوسي بإسناده عن السيدة زينب عليها السلام قالت :صلى أبي مع رسول الله صل الله عليه وآله وسلم صلاة الفجر ثم أقبل علي عليه السلام فقال هل عندك طعام؟فقال:لم أكل منذ ثلاثة أيام طعاما فقال رسول الله أمضي بنا إلى أبنتي فاطمة فدخلا عليها وهي تتلوى من الجوع وأبناها معها فقال رسول الله يا فاطمة فداك أبوك هل عندك شيئا من الطعام ؟فاستحيت فاطمة أن تقول لا وقامت واستقبلت القبلة لتصلي ركعتين فأحست بحسيس فالتفتت وإذا بصحيفة ملأ ثريدا ولحما فأتت بها ووضعتها بين يدي أبيها فدعي رسول الله بعلي والحسن والحسين ونظر علي الى فاطمة متعجبا وقال يا بنت رسول الله أني لك هذا فقالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب(188)
(2)وجاء في التاريخ أن السيدة زينب عليها السلام كانت جالسة ذات يوم وعندها  أخويها الإمامان الحسن والحسين عليهما السلام وهما يتحدثان في بعض أحاديث رسول الله صل الله عليه وآله وسلم فقالت السيدة زينب عليها السلام سمعتكما تقولان أن رسول الله قال :الحلال بين والحرام بين وشبهات لا يعلمها كثير من الناس ثم استمرت السيدة زينب عليها السلام تكمل الحديث وتقول من تركها أي من ترك الشبهات صلح له أمر دينه وصلحت له مروته وعرضه ومن تلبس بها ووقع فيها وأتبعها كان كمن رعى غنمه قرب ألحمي (189)ومن رعى ماشيته قرب ألحمي نازعته نفسه أن يرعاها في ألحمي ألا وأن لكل ملك حمى وأن حمى الله محار معه(190)
(3)ثم روت السيدة زينب عليها السلام حديثا آخر عن الرسول صل الله عليه وآله وسلم فقالت: ألا وأن في الجسد مضغة (191)أذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب (192)
ثم قالت السيدة زينب عليها السلام :أما سمعتما رسول الله صل الله عليه وآله وسلم الذي تأدب الله عز وجل ويقول (أدبني ربي تأديبي يقول الحلال ما أحله الله عز وجل في القرآن الكريم ونبيه رسول الله صل الله عليه وآله وسلم مثل البيع والشراء وأقم الصلاة في أوقاتها وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت لمن أستطاع سبيلا والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وترك الكذب والنفاق والخيانة والحرام ما حرمه الله عز وجل وذكره في القرآن الكريم ونبيه رسول الله صل الله عليه وآله وسلم والحرام نقيض الحلال وإما الشبهات فهي أمور لا يعلم حلالها وحرامها والمؤمن أذا لم يعلم الشيء أنه حلال أو حراما وكان يرجوا سعادة الدنيا والآخرة فعليه أن لا يتبع الشبهات فالشبهات تجره إلى المحرمات فقال الأمام الحسن عليه السلام :زادك الله كمالا نعم أنه كما تقولين أنك حقا من شجرة النبوة ومن معدن الرسالة0
(4)وروي أحمد بن جعفر بن سلمان الهاشمي قال :كانت زينب بنت علي عليهما إسلام تقول :من أراد أن يكون الخلق شفعاءه الى الله فليحمده ألم تسمع إلى قولهم (سمع الله لمن حمد)فحق الله لقدرته عليك وأستح منه لقربه منك(193)
(5)ورد عن السيدة زينب  عليها السلام أنها قالت :أن جدي المصطفى صل الله عليه وآله وسلم شرع لنا حقوقا لأزواجنا على الرجال حقوقا محفوظة (194)
(6)ورد عنها عليها السلام أيضا يقول جدي رسول الله صل الله عليه وآله وسلم (أذا صلت المرأة خمسا وصامت شهرها وحفظت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها أدخلي الجنة من أي أبواب  الجنة شئت )(195)
(7)روت السيدة فاطمة بنت الأمام الحسين عليه السلام عن عمتها زينب الكبرى عليها السلام أنها قالت (رأيت أمي فاطمة عليها السلام قامت في محرابها ليلة فقال لها أخي الحسين ذات يوم  جمعتها فلم تزل راكعة ساجدة حتى عمود الصبح وسمعتها تدعو للمؤمنين والمؤمنات وتسميهم وتكثر الدعاء ولا تدعوا لنفسها بشيء فقال لها أخي الحسين ذات يوم يا أماه لم لا تدعين لنفسك كما تدعين لغيرك
(8)وروي عن السيدة زينب عليها السلام أيضا أمها قالت :كان آخر عهد أبي إلى أخوي عليهما السلام أنه قال :لهما يا بني إذ أنا مت فغسلني ثم نشفني بالبردة التي نشفت بها رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وفاطمة وحنطني وسبحاني على سريري ثم أنظر ا حتى أذا أرتفع لكما فقدم السرير فاحملا مؤخره قالت فخرجت أشيع جنازة أبي حتى أذا كنا بظهر الكوفة وقدمنا بظهر الغربي ركز المقدم فوضعنا المؤخرة ثم برز الحسن مرتديا بالبردة التي نشف بها رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وفاطمة وأمير المؤمنين عليهما الصلاة والسلام ُ أخذ المعول فضرب ضربة فانشق القبر عن ضريح (196)مكتوب عليها سطران بالسريانية (197)بسم الله الرحمن الرحيم هذا قبر حفره نوح النبي لعلي وصي محمد قبل الطوفان بسبعمائة عام 
(9)روت السيدة زينب عليها السلام أيضا عن أمها السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام بنت رسول الله صل الله عليه وآله وسلم أنها قالت قال رسول الله لعلي عليه السلام (أما أنك يا علي وشيعتك في الجنة) (198)
(10)وروى الأمام زين العابدين عليه السلام عن عمته زينب عليها السلام عن السيدة فاطمة الزهراء عليهما السلام أنها قالت (دخل على رسول الله صل الله عليه وآله وسلم عند ولادة أبني الحسين فناولته إياه 000ثم قال خذيه يا فاطمة فأنه أمام أبن أمام أبو الأئمة التسعة من صلبه أئمة أبرار والتاسع قائمهم(199)
(11)لقد روي عن السيدة حكيمة بنت الأمام محمد الجواد عليه السلام أنها قالت :أن الحسين بن علي عليهما السلام أوصى إلى أخته زينب بنت علي عليهما السلام في الظاهر وكان ما يخرج من علي بن الحسين نت علم ينسب إلى زينب سترا على علي بن الحسين عليه السلام 000
الهوامش
(1)الوسائل 17242وتاريخ بغداد 11104جاء الحديث فيه عن أبن عباس قال رسول الله صل الله عليه وآله وسلم (أنا مدينة العلم وعلي بابها)فمن أراد الحكمة فليأت من الباب ذكر ذلك في المستدرك الصحيح =3*136
(2)الخميس 295مجلة يصدرها أعلام العتبة العباسية المقدسة
(3)زينب الكبرى للعلامة الشيخ جعفر النقدي رضوان الله عليه المتوفي سنة 1370هجرية باب أسمها وتاريخ ولادتها 
(4)لمعرفة تفاصيل ذلك مراجعة كتاب زينب الكبرى للنقدي ص17وكتاب رياحين الشريعة للمحلاني ج2ص33 
(5)كتاب بطلة كربلاء لعائشة بنت الشاطىءص16
(6)من كتاب زينب الكبرى عليها السلام من المهد إلى اللحد السيد محمد كاظم القز ويني بتصرف
(7)زينب الكبرى الشيخ جعفر النقدي بتصرف والكفيل 360مجلة يصدرها أعلام العتبة العباسية المقدسة بتصرف
(8)زينب الكبرى الشيخ جعفر النقدي مصدر سابق بتصرف
(9)زينب الكبرى عليها السلام من المهد إلى اللحد السيد القز ويني رحمه الله 
(10)القاموس المحيط الفيروز آبادي
(11)لسان العرب
(12)لاروس
(13)قال الراغب الأصفهاني في معناه (العفة حصول حالة للنفس تمنع بها عن غلبة الشهوة )الراغب الأصفهاني معجم مفردات القرآن ص350
(14)السيدة زينب عليها السلام رائدة الجهاد في الإسلام للشيخ القرشي ص3بتصرف
(15)المرأة في الفكر الإسلامي المعاصر مجموعة من الباحثين الغدير للطباعة والنشر والتوزيع بيروت ص84
(16)أشارة إلى الآية القرآنية الكريمة (وما خلقت الجن والأنس ألا ليعبدون) الذاريات 56ومن تفاسير كلمة ليعبدون أي ليعرفون لأن أول الدين معرفته وبالمعرفة يتكامل الإنسان
(17)مراده من خلاقة الأسماء والصفات هو التخلق بأخلاق الله تعالى وعكس صفاته وأسمائه فيكون الإنسان هو المخلوق الوحيد الذي يحمل كل صفات الله تعالى فأستحق أن يكون خليفته في ذلك
(18)مراده من خلافة الأسماء والصفات هو التخلق بأخلاق الله تعالى كما ورد في الحديث الداعي إلى التخلق بأخلاق الله عكس صفاته وأسمائه فيكون الإنسان هو المخلوق الوحيد الذي يحمل كل صفات الله تعالى فأستحق أن يكون خليفته في ذلك
(19)أشارة إلى الحديث الشريف عن أبي جعفر عليه السلام (تكلموا في خلق الله ولا تتكلموا في الله فأن الكلام في الله لا يزداد صاحبه ألا تحيراالكافي ج1باب التوحيد
(20)أشارة إلى الآيات القرآنية التي تصرح بأن كل ما في الوجود يسبح لله تعالى (يسبح له السموات السبع والأرض ومن فيهن وأن من شيئا ألا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم أنه كان حليما غفورا) الإسراء44
(21)سمي بجامع الجمع لأنه جامع لجميع الصفات الإلهية الأسماء الحسنى
(22)هناك ثلاثة أقوال في المسألة الأشاعرة قالوا بأنه تعالى فاعل لكل شيئا حتى القبيح ويسأل عما يفعل وهم يسألون فتعالى الله عن ذلك0المعتزلة فرارا من هذا القول قالوا :القبيح فعل صادر من الإنسان وليس الله تعالى أي دخل فيه فعزلوا الإنسان وليس الله تعالى أي دخل فيه فعزلوا الله تعالى عن سلطانه فلزم في ذلك النقص والنقص قبيح 0الور على فعل القبيح فإذا انتفى الداعي لفعل القبيح عدم وجود الداعي لأنه ليس بجاهل أو محتاج أو عابث أو مجبور على فعل القبيح فإذا أنتفى الداعي لفعل القبيح أمتنع وقوعه 0
(23)سورة آل عمران 103
(24)أشارة إلى الآية القرآنية الكريمة (قال سأووي إلى جبل يعصمني من الماء قال لا عاصم اليوم من أمر الله ألا من رحم وحال بينهما الموج فكان من المغرقين )هود 43
(25)الصواعق المحرقة لأبن حجر ص135*مستدرك الحاكم النيسابوري ج3*المراجعات للأمام شرف الدين 17
26)روي البخاري عن جابر بن سمره قال سمعت رسول الله صل الله عليه وآله وسلم يقول :كنا أثنى عشر أمير فقال كلمة لم أسمعها فقال أبي كلهم من قريش صحيح البخاري 981وفي صحيح مسلم لا يزال الدين قائما حتى تقام الساعة أو يكون أثنا عشر خليفة كلهم من قريش صحيح مسلم =6*4
(27)مفاتيح الجنان دعاء الندبة 606
(28)مفاتيح الجنان 96زيارة فاطمة الزهراء عليها السلام يوم الأحد 
(29)مراده من ترك الأولى للإنسان أن يفعل كذا لأنه في مصلحته ولائق بحاله لكنه لو لم يفعل بفعل فيسمى تاركا للأولى وترك ما هو أولى من غير ه ليس بمعصية أنه مخالفة لأمر أرشادي وليس لأمر مولوي أي أمر واجب
(30)في قصة آدم عليه السلام عندما أكل من الشجرة التي نهاه الله تعالى عنها فكان الأولى اي الأحسن أن لا يأكل منها ولكنه خالف الأمر الإرشادي و هذا ما ذكرته الآيات القرآنية وقصة داود عليه السلام الذي كان الأولى أن يستمع إلى أصحاب الدعوى على حد سواء ولا يسمع أحدهما ويترك الآخر ولكنه استمع إلى أحدهما دون الآخر وهذا مذكور في الآيات القرآنية
(31)ذكر أهل البيت عليهم السلام أن للعقل جنود وللجهل جنود وهذا مفصل في أصول الكافي باب العقل والجهل 
(32)أمثال زينب الكبرى الذين تربوا في أحضان النبوة والإمامة كأبي الفضل العباس وعلي الأكبر وفاطمة بنت موسى بن جعفر عليهم السلام أجمعين
(33)معاني الأخبار132
(34)سورة السجدة 24
(35)الكافي =1*272
(36)أن المشاهد أو المناظر سواء كانت رحماني أو شيطانية لها أثرها على القلوب والروح وكذلك يته أي أنظروا إلى من يذكركم بجاء بالحديث الشريف بمعاشرة من يذكركم بالله تعالى وعاشروه لكي يكون رفيق صلاح لقلوبكم وأن النظرة الثانية للمرأة الأجنبية سهم من سهام الشيطان
(37)نعم ذكر أهل البيت عن أمامنا الصادق عليه السلام (أن ذنب الرجل خرج في قلبه نقطة سوداء وكلما أزداد الذنب اتسعت النقطة حتى تستولي على القلب جميعه فيكون قلبا محجوبا ومكوسا بسواده عن الحق وهناك للذنوب آثار أخرى كثيرة للاطلاع مراجعة كتاب التوبة والتائبون على ضوء القرآن والعترة وهو مطبوع ضمن المجلد الرابع من موسوعته الكبرى (رسالات أسلامية)
(38)مستدرك الوسائل باب المر بالمعروف والنهي عن المنكر الباب الثالث الخبر السابع عن كتاب قصار الجمل
(39)أي لا قياس بين المظهر المادي وآثره وبين المظهر المعنوي وآثاره لما للمظهر المعنوي من أهمية كبيرة في حياة البشر
(40)جاء في الحديث عن رفيق السوء وعشرته وعن رفيق الصلاح وعشرته أن النبي صل الله عليه وآله وسلم قال :إن مثل جليس السوء كمثل نافخ الكير فأن لم يصبك من رائحة كيره أصابك من سواده ومثل الجليس الصالح كبائع الطيب فأن لم يصبك من طيبه أصابك من رائحته )00
(41)ورد في حق السيدة المعصومة أخت الأمام الرضا عليه السلام عن سعد الأشعري ألقمي عن الرضا عليه السلام قال يا سعد عنكم لنا قبر ؟قلت جعلت فداك قبر فاطمة عليها السلام بنت الأمام موسى بن جعفر قال بلى من زارها عارفا بحقها فله الجنة فما بالك بزينب فانه من الولي إن يكون لزائرها الجنة إذا كان عارفا بحقها كفاطمة المعصومة إذا لم تكن أعلى وأرفع 
(42)هنا الكلام يدور عن العلم والمعرفة ولو أردنا أن نتجاوز هذا الهامش لكان بالإمكان  كتابة فصل  خاص بذلك لكن تتبين ذلك بحسبنا يسمح به المقام فنقول أن العلم بالمعنى الأعم والعرفان المأخوذ من  المعرفة فأن المعرفة عبارة عن أدراك الكليات وقيل أن لمعرفة تصور والعلم تصديق ولمثل هذا يقال كل عالم عارف وليس كل عارف عالم000
(43)لا ق على الله عارف أن المعنى أخص من العلم وهي علم بالشيء مفصلا عما سواه أي علم الجزئيات والعلم أحاطه بالكليات  والجزئيات  والله تعالى محيط بالكليات والجزئيات لذلك نطلق عليه عالما ولا نطلق عليه عارفا ق  عن ذلك
(44)مراده من الكلي التشكيلي أي أن مفهوم المعرفة كلي ينطبق على مصادقيه وهذه المعرفة ذات مراتب متعددة وهذا مراده من كلمة تشكيلي والكلي التشكيلي ما يتفاوت في التقدم والتأخر والضعف أو الأولوية ويقابله الكلي المتواطئ  كالإنسان 
(45)طويلة وعريضة أي مراتب المعرفة أحداهما في طول الأخرى أي تليها ومتوقفة عليها فتسمى مراتب طويلة وأخرى معرفة في قبال معرفة موازية لها فتسمى عريضة
(46)نهج البلاغة قصار الكلمات ومعناها
(47)أس الكمال القابل لها أي أن المعرفة هي الأساس الأول والأهم في كمال كل من له قابلية لحمل هذه المعرفة وهذا القيد لأن المعرفة مختصة بمن له أدراك دون سواه
(48)مفاتيح الجنان للمحدث ألقمي 61
(49)سلمان منا أهل البيت هذا حديث مشهور عن النبي صل الله عليه وآله وسلم وأيضا ورد في الدرجات الرفيعة عن أبي جعفر عليه السلام وفي البحار عنه أيضا ومراد الأئمة وسيدهم رسول الله صل الله عليه وآله وسلم أن سلمان منهم أي على نهجهم وفكرهم وسلوكهم ويطابقهم القدم بالقدم والنعل بالنعل بل ورد عن أمير المؤمنين عليه السلام أنه خلق من طينتنا وروحه مقروءة بروحنا
(50) هذا حديث نبوي مشهور أن النبي صل الله عليه وآله وسلم قال لأمير المؤمنين عليه السلام يا علي ما عرف الله ألا أنا وأنت وما عرفني ألا الله وأنت وما عرفك ألا الله وأنا وهنا يشار إلى معرفة النبي صل الله عليه وآله وسلم وأمير المؤمنين عليه السلام لله تعالى معرفة تفوق جميع الخلق ومختصة يهما مع الأئمة الأطهار وفاطمة الزهراء عليهما السلام وأنهم لا يعرفهم حق المعرفة ألا الله تعالى أي بالمعرفة الكمالية 
(51)سورة مريم1
(52)كهيعص هذه الحروف المقطعة في سورة مريم  وأن كل حرف يدل على لها من التأويل في قضية كربلاء وأن كل حرف يدل على شيئا وحدث كربلاء مذكور في محله فالكاف تدل على كربلاء والهاء هلاك يزيد والصاد تدل على صبر الحسين والعين تدل على عطش الحسين عليه السلام 0000الىخ
(53)لمعرفة هذه الكتابة على العرش راجع كتاب السيد علوي هذه هي الولاية المجلد الخامس من الموسوعة رسالات أسلامية وكذلك الأمام الحسين عليه السلام في العرش الإلهي وزينب الكبرى زينة اللوح المحفوظ في المجلد السادس من الموسوعة
(54)قوله ما خلاهن فضل أي أن العلوم البشرية لها أهمية كبرى لكنها تأتي بالدرجة الثانية من حيث الأهمية والحاجة البشرية لها بعد العلوم الإلهية بحيث يصل التكليف  فيها حد الوجوب العيني حسب حاجة الأمة الإسلامية وأهمية هذه الحاجة
(55)أي أن أصول الدين التي هي العقائد لا يجوز فيها التقليد بل لا بد من الاستدلال والقناعة الخاصة بذلك ألا أنه يقال في حق من ليس له القدرة على الاستدلال أنه يكفي منه يحسبه ولكن عن قناعة تامة
(56)أي استدلال الرجل على أن لكل حادث محدث وهذا الضرب الذي سقط على رأس السائل هو بسبب الفلاح فكيف لا يكون لهذا الكون الحادث من محدث ؟
(57)البراهين كثيرة والطرق الى الله تعالى بعدد أنفاس الخلائق كما قال أمير المؤمنين عليه السلام ألا أن هناك برهان أسمه برهان الحركة ومفاده أن لكل متحرك محركا يحركه وهكذا فغزل العجوز أن حركته تحرك وأن تركته سكن وأستقر فكيف بهذا الكون المتحرك المتغير يتحرك بدون محرك وهذا محال ؟
(58)أي أن هذه العجوز أجابت بحسب فطرتها التي فطرها الله وبدون التشبث بالدراسة والتعلم فأن الله تعالى فطر الناس على معرفته كما ورد في الحديث
(59)ورد حديث مستفيض عن النبي صل الله عليه وآله وسلم (كل مولود يولد على الفطرة حتى يأتي أبوه فيهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه
(60)الفاعلية والقابلية هذان مصطلحان فلسفيان فيراد من الفاعلية أن الفاعل له القدرة التامة على الفعل ولا يمنعه شيئا والقابلية يراد منها أن الطرف المتلقي للفيض من قبل الفاعل له القدرة والمؤهلات لتلقي هذا الفيض هذا ما جاء على لسان الأستاذ عادل العلوي في كتابه النوران الزهراء وال حوراء عليهما السلام
(61)المراد من أن العلم هو الله تعالى أي أن العلم صفة ذاتية من صفات الله تعالى وبما أن صفاته عين ذاته فصار تعالى علما كله في عين هو قدره وفي عين هو حي وهكذا فيصح أن نقول العلم هو الله تعالى بعيدا عن الإلحاد وإنما المراد بعينه
(62)أن الله تعالى هو الأول أي لم يسبق بشيء أو بالعدم أو بالزمن والآخرة أي لم تلتحق بالغير أو العدم والظاهر أي المعروف والمتجلي لخلقه في آثاره وعلاماته والباطن أي لا يحاط بكهنة  وبحقيقته  
(63)ورد في الحديث الشريف في بحار النوار 1225(العلم نور يقذفه الله في قلب من يشاء )أي بكرامة زينب عليها السلام يلهمك الله تعالى حل لهذه المسألة
(64)أصول الكافي الجزء الثاني باب الأخلاق
(65)ليس للشيطان حكومة على أحد بل ليس له ألا الوسوسة والتزيين والتسول فهو لا يسلب الاختيار عن أحد ولكن يضعف النفوس فتقع في شراكه ليس لألا والله تعالى برحمته العامة التي عم بها جميع مخلوقاته حتى الشيطان فتكون حكومته هي الحاكمة وعلى هذا يستطيع الإنسان أن يجعل الشيطان طريقا إلى الجنة وذلك بمخالفته له00
(66(هذا الحديث ورد في أصول الكافي الجزء الثاني في باب الأخلاق ومراده أن الدنيا لا تكون جيفة بذواتها لأن هذه القوات هي آثار الله تعالى وآثار الله تعالى محبوبة فلا يقع الذم عليها بل المراد هو التعلق بهذه الآثار الذب يمنع من التكامل هو المذموم فيكون من حيث النفع لا تقع منها لأنها جيفة أي ميته نتنة الرائحة فلا يقبل على هذا ألا الكلاب فعلى الإنسان أن لا ينزل الى هذه المرتبة الحيوانية ويتكالب على الدنيا00
(67)البرهان في تفسير القرآن السيد هاشم البحراني عند تفسير الآية الكريمة 
(68)ومن ذكريات الطفولة في حياة السيدة زينب عليها السلام نقرأ في كتب التاريخ أنها سألت أباها ذات يوم فقالت أتحبنا يا أبتاه ؟؟فقال الأمام وكيف لا أحبكم وأنتم ثمرة فؤادي فقالت يا أبتاه أن الحب لله تعالى والشفقة لنا المصدر كتاب زينب الكبرى للنقدي وهو يحكي ذلك عن كتاب مصابيح القلوب للشيخ حسن السب زؤام بالمعاصر للشهيد الأول رضوان الله عليه أن هذا الحوار الجميل يدل على أكثر من معنى (1)جو الحب والصفاء الذي يخيم على دار الأمام أمير المؤمنين عليه السلام والعلاقات الطيبة بين الوالد الرءوف وبين طفلته الذكية(2)الحب ينقسم الى أكثر من قسم باعتبار نوعه ومشاه ومنطلقة وكل أسم له أسم خاص به لكن يطلق على الجميع كلمة الحب فهناك حب الإنسان لله تعالى الذي خلق البشر وانعم عليها بأنواع النعم وهناك حب الوالد لأطفاله الذي ينبعث من العاطفة والحنان وقد عبرت السيدة زينب عليها السلام عن هذا النوع بالشفقة ويقرأ في كتب اللغة أن الشفقة هي العطف والحنان والرأفة والحنو أذن فصيلة خاصة من الحب ينبعث من قلب الوالدين لأطفالهما (3)المستوى الرفيع لتفكير السيدة زينب عليها السلام رغم كونها في السنوات الأولى من رحلة الطفولة أجل أنها سيدة حتى يوم كانت طفلة 
(69)الإرشاد للشيخ المفيد ص169وذكر أيضا في بحار الأنوار للشيخ ألمجلسي ج41ص200باب أخباره بالغائبات وعلمه باللغات نقلا عن كتاب الخ رائج
(70)متململا=التماما هو الاضطراب وعدم الاستقرار بسبب الهم والألم وجاء في كتاب العين للخليل بن أحمد الململة أن يصير الإنسان من جزع أو حرقه كأنه يقف على جمر وقال الفيروز آبادي في القاموس التململ التقلب مرضا أو غما 
(71)أرقت معه =أي سهرت معه الأرق السهر 
(72)مجمع البحرين لطريحي وقيل الإوز طائر يشبه البط في شكله العام ولكمه أكبر منه حجما وأطول عنقا كما في كتاب المعجم الوسيط
(73)الغلس بفتح اللام =ظلمة آخر الليل كما في القاموس للفيروز آبادي وقيل ظلام آخر الليل أذا أختلط بضوء الصباح كما في كتاب مجمع البحرين لطريحي 
(74)الأسطوانة العمود الذي يعتمد عليه سقف البناء وكلمة أسطوانة معربة من اللغة الفارسية وأصلها (ستون)أو (أستون)
(75)أزياق جمع زيق بالكسر =زيق ألقمي
(76)اصطفت –ضربت بعضها ببعض ضربا يسمع منه صوتا
(77)سورة النحل 128
(78)زينب الكبرى من المهد الى اللحد المرحوم العلامة الخطيب آية الله السيد محمد كاظم القز ويني مؤسسة النبراس للطباعة والنشر والتوزيع النجف الاشرف ص34 بتصرف
(79)الحديث مروي عن الأمام علي بن موسى الرضا عليه السلام ذكر في كتاب بحار الأنوار ج75ص235طبع لبنان عام 1403هجرية
(80)معالي السبطين للمازن درأني ج1المجلد التاسع 
(81)كتاب ذخيرة المعاد للشيخ زين العابدين المازن درأني و زينب الكبرى من المهد الى اللحد مصدر سابق ص36
(82)كتاب مثاقب آل أبي طالب لأبن شهر أشوب المتوقي 588هجرية ج2ص5فصل في أزواجه وأولاده وذكر الشيخ ألمجلسي في بحار الأنوار ج42ص92باب 120
(83)الجأش =النفس والقلب يقال هو رابط الجأش أي ثابت عند الشدائد وقوي القلب في الحروب والنزاعات 
(84)أي وكان جعفر يكنى أبي عبد الله
(85)بلاد الحبشة هي دولة أثيوبيا المعاصرة وعاصمتها (أديس أبابا)وهي تقع في قارة أفريقيا
(86)تذكرة الخواص لسبط لأبن الجوزي ص189
(87)أساوم والمساومة طلب البائع المقالات في الثمن وطلب المشتري التحفيض في ذلك وقيل هو الكلام الذي يسبق المعاملة 
(88)الصفقة =ضرب اليد في البيع وكان العرب أذا أرادوا إنهاء معاملة البيع ضرب أحدهما يده على يج صاحبه والمعنى اللهم بارك في صفقاته التجارية ومعاملاته
(89)تذكرة الخواص لسبط بن الجوزي ص189
(90)الأذن –الحاجب ويعبر عته حاليا بالسكرتير آو البواب 
(91)مغيثه عاقبة أمره وفي نسخة من منقبته ما هو خطى عنا
(92)ثلبه تنقصه وذكر معاينه ومن الواضح أنه لم يكن في الأمام أمير المؤمنين علي عليه السلام عيب أو منقصة لكن الأكاذيب لها دورها والنفسيات اللئيمة القذرة تعبر عن هويتها وغوايتها وتظهر عن طريق تصرف الإنسان وسلوكه وكامن يدير ظهره للحق لا بد له إن يستحق وجدانه
(93)غشيتهم =دخل عليهم 
(94)أي والحزن ظاهر على ملامحه
(95)الفنيق من التافه الفحل المقرم الذي لا يؤذي ولا يركب كما عن كتاب العين للخليل بن لأحمد وجاء فيه تافه فنق =جسيم هو حسنة الخلق ولعل تشبيه عبد الله بالفنيق لأنه كان ضخم الجسم 
(96)أي رفع أكمام ثوبه وكشف عن ذراعيه استعدادا للمواجهة الشديدة والحرب الكلامية مع معاوية الذي سكت عن الموقف العدواني لعمره حيث أن المتكلم الذي يريد الاستعمال إشارات يديه أثناء الكلام الحاد يرفع أكمامه
(97)هيلتك الهبول هيلت الأم ولدها ثكلته فهي الهبول كما في المعجم الوسيط 
(98)أي ما يمنعك آداب المجالسة مع منع ما يريد أهانه جليسك
(99)الإماء جمع آمة العبدة المتك بضم الميم جمع متكا المرأة المفضاة وهي التي تمزق منها الغشاء الفاصل بين وخرج البول ومجرى الدم الحيض 
(100)المسك جمع مسيك =البخيل
(101)اعل المعنى وما يجهل مكانه الشرفاء ألا أصحاب النفوس الدنيئة
(102)وشاظ =السفلة أو الدخلاء في القوم ليسومن صميمهم كما في لسان العرب أبن منظور
(103)عمتك ترديك في الضلالة كما يستفاد من كتاب العين للخليل بن أحمد 
(104)الندى والنادي مجلس القوم والجمع أنديه ويعبر عنه حاليا الديوان أو الديوانية 
(105)أي أخرج غيض صدرك من مكانه أو من خلفك يقال وجر فلانا أي أسمعه ما يكون يكره كما في كتاب المعجم الوسيط
(106)وفي نسخة ببصره
(107)ازدراك =أحتقرك أو أستخف بك
(108)ليس الآن وقت ذكر للجواب أولا أريد أن أسمع جوابك الآن الى آخر النهار
(109)شرح نهج البلاغة لأبن أبي الحديد طبع مصر عام 1385هجرية ج6
(110)زينب الكبرى من المهد الى اللحد المرحوم العلامة الخطيب آية الله السيد محمد كاظم القز ويني مؤسسة النبراس النجف الاشرف ص46
(111)كتاب أعلام الورى بأعلام الهدى الطبرسي طبع النجف الاشرف سنة 1390هجرية ص204
(112)تذكرة الخواص =لسبط بن الجوزي طبع لبنان سنة 141هجرية ص175
(113)كتاب أعلام الورى بأعلام الهدى الطبرسي طبع النجف الاشرف سنة 1390هجريةص204وجاء في كتاب الطرائف في معرفة مذاهب الطوائف للسيد علي بن موسى المتوقي سنة 664هجرية ص501طبع إيران عام 1400هجرية وهو يحكي عم كتاب المثالب لهشام بن محمد الكلبي وهو من مؤلفي العامة وهذا نص كلامه (وأمه حمامه)فهي من بعض جدات معاوية وكان لها رأي (ذي المجاز)يعني من ذوات الآيات في الزنا)
(114)ذكر أبن عبد ألبراقي في كتاب الاستيعاب في ترجمة حياة (أمامه):تزوجها علي بن أبي طالب عليه السلام بعد فاطمة وكان عليه السلام قد أمر المغيرة بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب أن يتزوج زوجته بعده لأنه خاف أم يتزوجها معاوية فتزوجها المغيرة وذكر عمر بن شبه بسنده ان عليا لما حضرته الوفاة قا :لأمامه بنت العاص :لا آمن أن يخطبك هذا الطاغية بعد موتي يعني معاوية فان كان لك في الرجل حاجة فقد رضيت لك المغيرة بن نوفل عشير فلما انقضت عدتها كتب معاوية إلى مروان يأمره إن يخطبها ويبذل لها مائة إلف دينار فلما خطبها أرسلت إلى المغيرة بن نوفل إن هذا قد أرسل يخطبني فان كان لك بنا حاجة فاقبل وخطبها من الحسن بن علي فزوجها منه وذكر ابن حجر العسقلاني في كتاب الصابة مثل هذا النص وجاء في كتاب الطبقات الكبرى لأبن سعد أن أمامه بنت أبي العاص قالت للمغيرة بن نوفل إن معاوية قد خطبني فقال لها =أتتزوجين بم آكلة الأكباد ؟فلو جعلت ذاك لي فقالت نعم قد تزوجتك وحكي السيد الأمين في أعيان الشيعة عن الشيخ الصدوق والشيخ الطوسي زواج إمامه من المغيرة بعد مقتل الأمام علي بن أبي طالب عليه السلام هذا 000ولكن قد ذكر بن شهر أشوب في كتاب المناقب ج3ص305عن كتاب قوت القلوب رواية يتنافى مع ما ذكره المؤرخون وهي إن المغيرة بن نوفل خطل إمامه فروت عن علي بن أبي طالب انه لا يجوز لأزواج النبي والوصي إن يتزوجن بغيره بعده أقول على فرض صحة هذا الخبر وثبوته فان هناك احتمالين (1)عدم صحة ما قيل حول زواجها بعد الأمام عليه السلام (2)عدم صحة ما قيل حول عدم زواجها وهو الخبر الأخير (3)الجمع بين هذا الخبر وبين الأقوال التاريخية أن زواجها من بعد الوصي كان لضرورة التخلص من الموقف المحرج وهو الزواج من معاوية والله العالم بحقائق الأمور
(115)أستخير الله أي أطلب من الله تعالى الخير والصلاح في هذا الأمر اللهم وفق أي هي =التوفيق تهيئة الأسباب الجارية الفتاة رضاك=من ترضى به زوجا لهذه الفتاة من آل محمد أي ويكون ذلك الزواج من أقرباء رسول الله القريبين منه لا من غيرهم
(116)الجلة 0من القوم 0كبار السن والشخصيات البارزة كما يستفاد من كتاب لسان العرب لأبن منظور
(117)أي وأن أجعل مقدار المهر ما يعينه أبو ليت وهو عبد الله بن جعفر مهما كان ذلك المقدار كثيرا
(118)الحيين=العشيرتين 0الحي القبيلة
(119)أي دين أبيها عبد الله بن جعفر
(120)رد خير اجب بإيجاب والموافقة 
(121)عدونا تجاوزنا عدا عدوا تجاوز لحد في الشي كما في كتاب لسان العرب لأبن منظور
(122)وهو أي المهر
(123)هناك نضريه لبعض الأعلام المعاصرين وهي أن (أميه)لم تكن ولدا من صلب عبد شمس بل كان عبدا روميا أشتراه عبد شمس ومع مرور الأيام أست لحقه عبد شمس فنسب أليه وكانت ظاهرة الاستلحاق رائجة قبا الإسلام وبناءا على هذا الأساس لم يكن هناك نسب حقيقي بين بني هاشم وبنو أمية فلا يعتبر بنو أمية من قريش وإنما هم ملحقون بهم وأستدل لهذه النظرية أو الحقيقة أن معاوية لما كتب إلى الأمام علي بن أبي طالب عليه السلام رسالة (أنما نحن وأنتم عبد مناف )كتب المام عليه السلام في جوابه (ليس المهاجر كالطليق وليس الصريح كالصيق)وقد جاء في مقدمة الكتاب (مثالب العرب )لهشام بن الكلبي المتوقي عام 200عهجرية الطبعة الأولى المحققة طبع إيران عام 1419هجرية ص27ما نصه(كان أمية لعبد شمس وصل إلى مكة عبر تجارة الرقيق فتبناه عبد شمس ولمزيد من التفصيل راجع كتاب (نهج البلاغة ) المطبوع مع شرح محمد عبده طبع مصر الجزء الثالث ص19كتاب رقم 17وكتاب إلزام  النواصب للشيخ البحراني المتوقي عام 900 للهجرة 
124)نحلتها = أعطيتها 0ضيعتي 0مزرعتي أو بستاني أو قال أرضي في العقيق والعقيق أسم منطقة في ضواحي المدينة 
(125)غلتها =واردها قال ألطريحي في مجمع البحرين 0الغله =الدخل الذي يحصل من الزرع والتمر واللبن والإجارة والبناء ونحو ذلك وجمعه الغلاة 
(126)كتاب المناقب لأبن شهر أشوب ج4ص38-40وبحار الأنوار ج44ص119باب 21حديث 13وزينب الكبرى من المهد إلى اللحد المرحوم العلامة الخطيب آية الله السيد محمد كاظم القز ويني مؤسسة النبراس ص49-50النجف بتصرف 
(127)كتاب المناقب لأبن شهر أشوب ج4ص42-44
(128)كتاب سليم بن قيس الهلالي طبع بيروت مؤسسة البعثة ص165-166
(129)كتاب زينب الكبرى من المهد الى اللحد مصدر سابق ص62
(130)وفي نسخة عبد الله بن فطنة الطائي 
(131)كتاب (مناقب أل أبي طالب لأبن شهر أشوب ج4ص106بحار الأنوار ج45 ص33
(132)كتاب مقاتل الطالبين لأبن الفرج الأصفهاني ص91
(133)جاء ذكر هذين السيدين الشهيدين في أحدى الزيارات الشريفة التي ذكرت فيها أسما شهداء كربلاء في يوم عاشوراء ومها هذه الكلمات (0000السلام على عون بن عبد الله بن جعفر الطيار في الجنان حليف الأيمان ومنازل الأقران الناصح للرحمن التالي للمثالي والقرآن لعن الله قاتله عبد الله بن فكبة لنبهاني السلام على محمد بن عبد الله بن جعفر الشاهد مكان أبيه والتالي لأخيه  وواقيه ببدنه لعن الله قاتلهم عامر بن نهشل التميمي وأما مصدر هذه الزيارة فقد حكي الشيخ ألمجلسي في كتاب بحار الأنوار طلع ابنان عام 1403هجرية ج98ص269-171عن كتاب أقبال الأعمال عن الشيخ الطوسي قال خرج من الناحية سنة 252على يد الشيخ محمد بن غالب بسم الله الرحمن الرحيم أذا أردت زيارة سيد الشهداء رضوان الله عليهم فقف عند رجلي الحسين عليه السلام وهو قبر علي بن الحسين فأستقبل القبلة بوجهك فأن هناك حومه الشهداء 00)والمقصود من (جملة خرج من الناحية)هو كلما ت كان يصل الى الشيعة من جانب الأمام علي الهادي ثم الأمام الحسن العسكري ثم الأمام المهدي صلوات الله عليهم والذي يناسب التاريخ المذكور هو سنة 252أن تكون الزيارة قد صدرت من ناحية الأمام علي الهادي عليه السلام والله العالم 
(134)وفي نسخة أما فيكم مسلم
(135)يحتمل أن السيدة زينب قالت هذه الكلمات بصيغة السؤل ومن منطلق الاستغراب حيث رأت أخاها العزيز وهو بتلك الحالة المؤلمة خاصة وإنها عارفة بعظمته وجلال قدره 
(136)كتاب تظلم الزهراء للسيد رضي بن نبي القز ويني ص333طبع لبنان بيروت لبنان عام 1420هجرية
(137)الدم العبيط هو الدم الطري غير المتخثر
(138)كتاب تظلم الزهراء مصدر سابق ص333-334
(139)كتاب الإيقاد للسيد محمد علي الشاه عبد العصي مي  طبعة الحديثة ص139
(140)معالي السبطين ج2الفصل 12المجلس الرابع والسيدة زينب من المهد الى اللحد مصدر سابق ص121
(141)وكان ذلك حينما مروا بقافلة الأسرى على نصرع الأمام الحسين عليه السلام يوم الحادي عشر من محرم
(142)العراء الأرض المنبسطة التي لا يستر فضاءها شيئا كتاب (الملهوف)لأبن طاووس ص181وكتاب الإيفاد ص140وكتاب معالي السبطين ج2 الفصل العاشر المجلس الرابع عشر
(143)زينب الكبرى عليها السلام نت المهد إلى اللحد مصد سابق ص126
(144)زينب الكبرى من المهد إلى اللحد مصدر سابق ص136
(145)الاحتجاج للشيخ الطبرسي طبع لبنان عام4031هجرية ج2ص305
(146)وفي نسخة كيف رأت صنع الله بأخيك وأهل بيتك
(147)وفي نسخة (فغضب )وكأنه هم بها أي أراد ضربها وقتلها 
(148)قال الزبيري في تاج العروس الأحدوثة بالضم ما يحدث به قال أبن بري الأحدوثة بمعنى الأعجوبة يقال قد صار فلان أحدوثة وقال ألطريحي في مجمع البحرين الأحدوثة ما يتحدث به الناس 
(149)وفي نسخة هذه شجاعة ولعمري لقد كان أبوها شجاعا كما في نسخة (تاريخ الطبري)ج5ص457
(150)وفي نسخة (من هذه)؟
(151)وفي نسخة ويك أجره لجواب
(152)رشاد للمفيد ص243-244وكتاب الملهوف لأبن طاووس ص201-202وتاريخ الطبري ج5ص457
(153)سبين =أسرنا بحار الأنوار ج45ص118والملهوف ص202
(154)زينب الكبرى من المهد إلى اللحد مصدر سابق ص153
(155)كتاب (زينب الكبرى )للشيخ جعفر النقدي ص59
(156)كتاب ( الإرشاد )للشيخ المفيد 
ص245
(157)قصر مقاتل قصر كان بين عين التمر والشام منسوب الى مقاتل بن حسان وقيل كان ذلك قرب القفطان كما في مرصد الاطلاع في أسماء الأمكنة والبقاع للبغدادي
(158)نزفت القرية =نفذ ماؤها وجفت
(159)عديله = العديل =الذي يعادلك في المحمل كما في كتاب العين للخليل بن أحمد 
(160)الحادي =السائق للإبل
(161)كتاب الدمعة الساكبة  للبه بهاني المتوفى عام 1285هجرية طبع لبنان ج5ص75وقد نقلت الحادثة في تغيير يسير في بعض العبارات 
(162)كتاب معالي السبطين ج2الفصل الثالث عشر وهو ينقل ذلك عن كتاب مصاح الحرمين
(163)كتاب الإقبال للسيد أبن طاووس كتاب زينب الكبرى من المهد الى اللحد مصدر سابق ص162
(164)اللواء العلم وهو دون الراية كما في المعجم الوسيط والسنان =الحديدة التي في رأس العلم ورأس الرمح 
(165)بحار الأنوار للشيخ ألمجلسي ج45ص127باب 29وكتاب تظلم الزهراء ص275
(166)كتاب معالي السبطين ج2ص104الفصل الرابع عشر المجلس الرابع 
(167)سورة الشورى23
(168)سورة الأحزاب22
(169)كتاب المنتخب لطريحي ج2 ص473المجلس العاشر وكتاب تظلم الزهراء ص278

(170)زينب الكبرى عليها السلام من المهد الى اللحد مصدر سابق ص
(171)زينب الكبرى بنت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام تأليف العلامة المحقق الأديب الشيخ جعفر النقدي توفى سنة 1370هجرية ص118 بتصرف
(172)المصد نفسه ص124 بتصرف 
(173)وهج الفصاحة في أدب النبي صلى الله عليه وآله وسلم باب الحكم حرف الألف 
(174)حياة السيدة زينب بنت الأمام علي بن أبي طالب عليه السلام منشورات مؤسسة الاعلمي للمطبوعات بيروت لبنان ط المحققة 1419 هجرية 1998مالنبهاني في الشرف المؤيد إسعاف الراغبين الصبان هذه الخصوصية لأولاد فاطمة عليها السلام
(175)أوردها لنبهاني في الشرف المؤيد وإسعاف الراغبين للصبياني هذه الخصوصية لأولاد فاطمة الزهراء عليها السلام
(176)المصدر نفسه بتصرف طبع بيروت
(177)زينب الكبرى بنت الأمام أمير المؤمنين علي عليه السلام العلامة البارع الأستاذ جعفر النقدي المتوفي سنة 1370هجرية المطبعة الحي درية النجف الأشرف سنة 1361هجرية
(178)زينب من المهد الى اللحد 56 نقلا عن كتاب ذخيرة العباد للمازندراني
(179)الخصائص الزينبية =240
(180)سرور المؤمنين للشيخ ألكاظمي نقلا عن رياحين الشريعة ج3=41
(181)السيدة رقية238
(182)زينب بنت علي فيض النبوة وعطاء الإمامة إبراهيم حسن البغدادي الأميرة للطباعة والنشر والتوزيع بيروت لبنان ط1432هجرية2011م ص98
(183)كتاب فارسي مترجم شام سرز مين خاطرها تأليف مهدي بيشوايىص215-216
(184)كتاب فارسي مترجم حضرة زينب كبرى تأليف محمد مقيمي ص49 ونقلها الطراز المذهب للمظهري 539-540
(185)السيدة رقية بنت الحسين عليهما السلام ص238 بتصرف
(186)الخصائص الزينبية السيد نور الدين الجزائري مصدر سابق بتصرف كثير ص285
(187)المصد ر نفسه بتصرف طبع بيروت سنة1309هجرية
(188)الثاقب في المناقب ص221-222و295
(189)الحمى موضع فيه كلا يحمي من الناس من أن يدخل قطيع غنمه وهو بمنزلة السور 00سواء كالحديث (ومن حام حول حمى أوشك أن يقع فيها )كما يستفاد من كتاب العين للخليل
(190)يعبر عن المكان القريب لدا ملك أو رئيس أو لمنطقة محظورة بكلمة(حمى)وفي عالم اليوم نجد أن أدارة البلدية تجعل سباحا أو حزاما أحمر حول المناطق المحظورة كالأراضي المزروعة بالألغام أو المتفجرات أو الغابات التي تتواجد فيها الحيوانات المفترسة وهذا السياج هو علامة تعني أيها الإنسان لا تدخل هذه المنطقة بل لا تقترب منها فأن اللازم عليك أن تبتعد عن المكان القريب من المنطقة المحظورة من هنا فقد جعل الله تعالى حول المعاصي والمحرمات حمى وحضرا دينا كي يساعد الإنسان على الوقاية من التلوث من الذنوب وعدم الاقتراب من أجواء الحرام 
(191)المضغة =قطعة من اللحم وقلب الإنسان مضغة في جسده كتاب العين للخليل بن أحمد 
(192))وهي القلب لعله كناية عن محل الإصدار والأوامر في المخ حيث جاء التعبير عن الفكر والمخ بالقلب في كثير من الروايات 
(193)كتاب (زينب الكبرى )للشيخ النقدي ص34وهو ينقل ذلك عن كتاب بلاغات النساء لأبن طيفور
(194)كتاب عقيلة الطهر والكرم السيدة زينب لموسى محمد علي وهو ينقل عن أبن الأنبا ري
(195)كتاب عقيلة الطهر والكرم السيدة زينب لموسى محمد علي مصدر سابق
(196)ضريح =لحد أي قيد جاهز 
(197)ساجة =قطعة من خشب معين الساج نوع من الشجر ببلاد الهند لا تبليه الأرض حتى لو بقي تحت التراب مدة طويلة كما يستفاد من كتاب (مجمع البحرين)لطريحي
(198)كتاب (الخصائص الزينبية للسيد الجزائري ص92وهو ينقل ذلك عن كتاب دلائل الإمامة 
(199)كفاية الأثر ص193-194
(200)كتاب الغيبة للشيخ الطوسي ص138طبع قم إيران 14-8هجرية منشورات مكتبة نصرتي

المصادر:-
القرآن الكريم
(1)أخبار الزينبيات للسيد يحي ين الحسن ألعبيدي طبع قم أيران عام1401هجرية منشورات مكتبة السيد ألنجفي المرعشلي
(2)أدب ألطف السيد جواد شبر طبع بيروت لبنان 1409هجرية منشورات مكتبة نصرتي
(3)الإرشاد للمفيد  الشيخ محمد بن النعمان المفيد طبع إيران قم منشورات مكتبة بصيرتي
(4)أسرار الشهادات للفاضل الدر بندي طبع البحرين سنة 1415هجريةمنشورات شركة المصطفى
(5)الإقبال للسيد لأبن طاووس
(6)إقبال الأعمال الشيخ الطوسي
(7)أقرب المارد الشرتون
(8)أعلام الورى بأعلام الهدى الطبرسي طبع النجف سنة 1390هجرية
(9)الإيفاد محمد علي الشاه عبد العظيمين الطبعة الحديثة طبع قم 1411هجرية 
(10)بحار الأنوار للشيخ ألمجلسي طبع لبنان 1403هجرية منشورات مؤسسة الوفاء 
(11)البرهان في تفسير القرآن السيد هاشم البحراني 
(12)بطلة كربلاء عائشة بنت الشاطئ
(13)بلاغات النساء أبن طيفور أبو الفضل أحمد بن أبي طاهر
(14)تاريخ بغداد الخطيب البغدادي دار الكتاب العربي بيروت
(15)تذكرة الخواص سبط أبن الجوزي طبع طهران إيران منشورات مكتبة نينوى الحديثة
(16)تظلم الزهراء للسيد رضي القز ويني طبع بيروت لبنان عام 1420هجرية
(17)الاحتجاج للشيخ الطبرسي طلع لبنان عام 1403هجرية مؤسسة الاعلمي للمطبوعات 
(18)الخ رائج والج رائح قطب الدين أبو الحسن سعيد بن هبة الله الرواندي ت573هجرية قسم مؤسسة الأمام المهدي عجل الله فرجه الشريف 
(19)الخصائص الزينبية السيد نور الدين الجزائري طبع قم أيران سنة 1418هجرية منشورات مكتبة الشريف ا لرضي
(20)الدر المنتظم للشيخ جمال الدين يوسف بن حاتم الشامي طبع قم إيران عام 1420هجرية منشورات مؤسسة النشر الإسلامي 
(21)دلائل الإمامة محمد بن حريز الطبري النجف الاشرف 1383هجرية
(22)الدمعة الساكبة اللب بهاني المتوفى  عام 1285هجرية طبع لبنان 
(23)ديوان أبن كمونه الحاج محمد علي أل كمونه ألأسدي الحائري كعب قم إيران عام 1411هجرية منشورات مكتبة الشريف الرضي 
(24)ذخيرة المعاد الشيخ زين العابدين المازن درأني
(25)رياحين الشريعة ذبيح الله ألمحلاتي طبع طهران أيران عام 1370هجرية منشورات دار الكتب الإسلامية 
(26)زينب الكبرى عليها السلام من المهد الى اللحد السيد  محمد كاظم القز ويني مكتبة الفردوس النجف
(27)زينب الكبرى للعلامة الشيخ جعفر النقدي رضوان الله عليه المتوفى سنة 1370هجريةباب أسمها وتاريخ ولادتها منشورات المكتبة الحي درية
(28)حياة السيدة زينب بنت الأمام علي بن أبي طالب عليه السلام منشورات مؤسسة الاعلمي للمطبوعات بيروت لبنان الشيخ جعفر النقدي ط المحققة 1419هجرية -1998م
(29)زينب بنت علي فيض النبوة وعطاء الإمامة إبراهيم حسن البغدادي الأميرة للطباعة والنشر والتوزيع بيروت لبنان ط1432هجرية 2011م 
(30)السيدة زينب عليها السلام رائدة الجهاد في الإسلام الشيخ القرشي 
(31)صحيح البخاري أبو عبد الله محمد بن إسحاق بن المغيرة البخاري 256هجرية بيروت
(32)صحيح مسلم بشرح النووي  بن شرف النووي والحجاج بن مسلم القشري 
(33)الصواعق المحرقة أبن حجر الهيثمي مصطفى عيسى ألبابي القاهرة 
(34)الطرائف في معرفة مذاهب الطوائف السيد علي بن موسى المتوفى سنة 664هجرية طبع إيران عام 1400هجرية
(35)الطرائف السيد أبن طاووس طبع قم إيران عام 1400هجرية منشورات مطبعة الخيام 
(36)عبرات المصطفى الشيخ محمد باقر المحمودي طبع قم إيران عام 1417هجرية 
(37)عقيلة الطهر السيدة زينب موسى محمد علي  والكرم  
(38)علل الشرائع الشيخ الصدوق طبع بيروت   لبنان عام 1408هجرية منشورات مؤسسة الاعلمي للمطبوعات 
(39)العين الخليل بن أحمد
(40)الغيبة الشيخ الطوسي طبع قم إيران 1408هجرية منشورات مكتبة بكيري
(41)القاموس المحيط الفيروز آبادي 
(42)الكافي الكليين محمد يعقوب بيروت مؤسسة الوفاء 
(43)كامل الزيارات جعفر بن محمد بن قلويه طبع النجف الاشرف عام 1356هجرية منشورات المكتبة المرتضوية 
(44)كفاية الأثر لأبي القاسم علي بن محمد بن علي الخزاز ألقمي الرازي ت 400هجرية طبع مطبعة الخيام قم 
(45)لسان العرب أبن منظور فضل جمال الدين محمد بن مكرم بن منصور مصر
(46)المثالب هشام بن محمد الكلبي 
(47)مجمع البحرين ألطريحي 
(48)المرأة في الفكر الإسلامي المعاصر مجموعة من الباحثين الغدير الطباعة والنشر والتوزيع بيروت
(49)المراجعات الأمام شرف الدين عبد الحسين شرف الدين الموسوي ألعاملي مؤسسة أنصاريان للطباعة والنشر إيران 2007م
(50)مستدرك الحاكم النيسابوري
(51)المستدرك الصحيح الحاكم النيسابوري الشافعي أبو عبد الله محمد عبد الله 405 هجرية الطبعة الأولى المكتبة العصرية بيروت 1420 هجرية
(52)مستدرك الوسائل باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر للشيخ ميرزا حسين بن محمد تقي الطبرسي ألنوري ت1320هجرية طبع مؤسسة أل البيت عليهم السلام لأحياء التراث بيروت 
(53)معالي السبطين محمد مهدي المازن درأني الحائري طبع قم إيران عام 1419هجرية منشورات مكتبة الشريف الرضي 
(54)معاني الأخبار للصدوق طبع مكتبة الصدوق 1379هجرية
(55)معجم مفردات القرآن الراغب الأصفهاني 
(56)المعجم الوسيط
(57)مفاتيح الجنان دعاء الندبة 606للمحدث ألقمي
(58)مقاتل الطالبين أبو الفرج الأصفهاني 
(59)المثاقب أبن شهر أشوب طبعة قم إيران 1399هجرية
(60)الملهوف أبن طاووس طبع قم إيران عام 1414هجرية منشورات دار الأسوة للطباعة والنشر
(61)مناقب آل أبي طالب أبن شهر أشوب المتوفي 588 للهجرة طبع قم إيران عام 1379هجرية 
(62)المنتخب لطريحي الشيخ فخر الدين ألطريحي ألنجفي طبع قم إيران عام 1413هجرية منشورات مكتبة الشريف الرضي
(63)نفس المهموم للشيخ عباس ألقمي طبع إيران عام 1405هجريةمنشورات مكتبة بصيري 
(64)شرح نهج البلاغة قصار الكلمات ومعناها أبن أبي الحديد 1382هجرية
(65)وقائع الأيام الشيخ الملا علي لخيباني طبع قم أيران عام 1362هجرية منشورات مكتبة المص طفوي 
(66)هذه هي الولاية السيد العلوي المجلد الخامس من الموسوعة رسالات أسلامية

       

  

غائب عويز الهاشمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/22



كتابة تعليق لموضوع : جبل الصبر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فاضل العباس
صفحة الكاتب :
  فاضل العباس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net