صفحة الكاتب : ريم تلحمي

في غزة يختلط الدم بالدمع، والحليب بالحليب
ريم تلحمي
 في العام 1998، كانت زيارتي الأخيرة ... كنت قد غادرت القدس متوجهة إلى إيرز، تاركة ورائي إبنتي منى ذات العامين ونصف ومريم الرضيعة ذات الستة أشهر تقريبا ...
 
ينتابني شعور غريبٌ ينتاب الأمهات غالبا عند الإنفصال عن أطفالهن ... لكنّ واجبا آخر يناديني ..
 
لا ضير من سويعاتٍ واجبِ أحسُّه وطنياً بالدرجة الأولى، أقضيه ومن ثم أقفلُ راجعة !!! إذن إلى غزة
 
أتوق إلى دخولها كل مرة ... واشتاق إليها دائما
 
ففيها يختلط الدم بالدم، والدمع بالغبار، والغبار برمل البحر ... أتوق إلى بحر غزة
 
دائما على عجلة من أمري أنا ... ليت إيقاعي أبطأ قليلا لكي أستمتع بما أفعله وما أشاهده، حتى الثمالة ... لكنني وعلى الرغم من ذلك، أصل متأخرة 5 دقائق عن موعد الإفطار ويصدُّ بابٌ في وجهي
 
...
 
لقد بدأ الإفطار ولا مجال لفتح الباب لإستقبال ضيف آخر !! يتلقفني شاب طويل ويجلسني في غرفة منفية في أبعد مكان في الأسفل من البناء، يجلس فيها شاب آخر أشعث الشعر أسمر الوجه، إختار أن يبدأ فطوره بسيجارة ينفث دخانها في وجهي ، وكأس من القهوة يرتشف منها رشفات طويلة لا دخل لها بالذوق والأدب ... يتأملني ولا يشيح بنظره ... ولا يصدق حين أخبره من أنا وسبب وجودي هنا ... لا يهمه أصلا
 
أشعر بالغضب الشديد يصحبه حزن أشدّ ... وألم خفيف في صدري
 
أحاول طمأنتي بأنه لا بد أن يفتحوا الباب بعد قليل لإدخالي !!! إذ أنني لست إلا مشاركة شرعية (ربما لا أكون الوحيدة بالتأكيد، لكنني ...) في إحتفال إفتتاحية الفضائية الفلسطينية وإطلاقها ... وأنني لم أتأخر سوى 5 دقائق لا غير ....
 
أتأمل الغرفة ... تبدو كغرف التحقيق وربما تكون واحدة
 
يطول إنتظاري
 
لم أقابل أيا من أصدقائي في غزة اليوم ... يبدو أنني لن أقابل منهم أحدا الليلة
 
ليتني إتصلت بأحد منهم ....
 
يرهقني التفكير بالضيوف العرب والأجانب والفلسطينيين القابعين هناك, فوقي تماما, في القاعة الكبيرة، حيث يشاركون الرئيس وجبة الإفطار ... لا أفكر بالطعام , لكنني أفكر بي .... لو أن أبا عمار يعرف كيف تمّ إستقبال أحد ضيوفه بأن نفوه وزجّوه في الغرفة القبو تلك , فقط للدواعي الأمنية الشديدة والخطيرة ... لم أتمالك نفسي ... أحسست أنني في غرفة تحقيق إسرائيلية ... عزّت عليّ نفسي
 
عزّ علي نداء مريم لي عبر شحنات الألم الخفيفة في صدري
 
يجب أن أعود إلى القدس ... هذه ليست غزة
 
لست في غزة ... ربما في تونس لكنني حتما لست في غزة
 
 
أتذكر الختيار في تونس ... العام 1992، ما زال طعم البطيخ يداعب لساني ... واليد الكريمة الراجفة التي تناولت شوكة وغرزتها في شرحة حمراء قانية وناولتني إياها .. أذكر الدموع الساخنة التي نزّت مني وأنا أراقب هذاالرجل الكريم وسجلّ حافل من التاريخ يجلسُ بجانبي تماما، محاولة تمالك نفسي وإسكات صمت شهقات دموعي , بينما هو يلتفت إلي لتهدئتي : بس يا ريم ... إنت حتخليني أبكي ولا إيه ؟؟
 
إنت فين يا أبو عمّار ؟؟؟ إنت حتخليني أبكي ولا إيه !!؟؟؟
 
 
يمر الوقت بطيئا وأنا لا أزال قابعة على كرسي في تلك الغرفة، ممنوعة حتى من إستعمال الحمام
 
يشتدّ غضبي ويطفح حزني .... وأهبّ واقفة في اللحظة التي تفتح فيها الأبواب الملكية ويخرج الضيوف وأسمع ضجيجهم وقهقهاتهم ... أنظر إلى الحارس الأشعث نظرة طويلة، لن يفهمها إلى الأبد، وأخرج من الغرفة ... لا أقوى على رؤية أي أحد ... لا أريد النظر في الوجوه الفرحة الممتلئة ببقايا طعام .... ولن يقوى صوتي على الغناء أيضا
 
عليّ أن أعود أدراجي إلى القدس
 
لا مكان لي في هذا المكان
 
ينلقفني شاعر فلسطيني هرم من الشمال، متفاجيء من رؤيتي، يثرثر شيئا لا أذكره فأتصنع الغياب ... تزعجني إبتسامته ... لا أقوى على المجاملة ... أهرب إلى الخارج وأطلب سيارة لتقلني إلى حاجز إيرز ومن ثم إلى القدس
 
في السيارة أقرر البقاء في غزة ... وأتوجه مباشرة إلى مكان العرض
 
لم يتركني الحزن الشديد لحظة ... ولم أقدّر حجم المفاجآت الليلة ... ولم أتنازل عن سبب وجودي هنا ... لذلك نويت إتمام واجبي الذي من أجله جئت ... ألست فنانة ملتزمة كما يقولون !!!؟؟؟ أولم أترك البنات اليوم من أجل هدف سام ، لم أتخيّل حجم سموّه يوما ,قبل هذا اليوم !!!؟؟؟
 
 
هنا وهناك يتراكض الفنانون الملتزمون واحدا تلو الآخر، في القاعة الرسمية التي منها ستبدأ الفضائية بثها الشرعي والوحيد !!! مغن يهيء صوته من خلال تمارين لم أسمع بها من قبل ... مغنية مشهورة تطلب أن تكون ضمن الفقرات الأولى لأن صوتها يتعب من رطوبة الليل ... مغن عربي نجم مختف عن الأنظار حتى لا تتآذى نجوميته من اللمسات الآدمية ... مذيع وسيم يتفقد بدلته وسماعة الأذن حتى لا يفقد الإتصال ... فرقة موسيقية من الشمال تستعد مدوزنة أوتارها وأصواتها بعد أن إنتهت للتو من إحياء حفلة في إسرائيل وفرق أخرى صغيرة وغلبانة معظمها من غزة نفسها، تتوه في غوغاء المكان والنجوم، أتعاطف معهم وأحس بهم
 
أرقب كل هذا وأنا صامتة هادئة، ربما للمرة الأولى اليوم ... وأصبر
 
ربما سيحين الوقت الذي سأقوم فيه بإجراء فحص الصوت والتأكد من أن كل شيء سيسير على ما يرام ... لكن الحشد الغفير لا يتيح ذلك وأتوه ثانية ... لا مكان للمهنية الآن
 
يبدأ الحفل وتتوالى الفقرات ... أنتظر إعلان إسمي، لكنه لا يأتي
 
أصبر قليلا لكن لا شيء يحدث ...
 
سينتهي الحفل بعد لحظات وسيعلنون عن إسم النجم العربي بعد فقرة أو إثنتين ... أحدّث نفسي بأن لا مجال للغناء، لأي كان، بعد ظهور النجم وتألقه ... يبدأ الغضب بالظهور ثانية لكنني أكز على أسناني ... هل هناك مجال للأدب واللباقة هنا ؟؟؟ لماذا أحس بأنني في غرفة التحقيق الإسرائيلية مرة أخرى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 
لو كنت هناك لما تأدبت ... لكنت في قمة فلسطينيتي وفي قمة عنفواني !!! لكنني هنا... بين أهلي وأحبتي ...
 
تباً ...
 
بين ميمعة الفنانين وإبتساماتهم، وزهو المذيع وأناقته، وإختفاء النجم وجبنه، وأحاديث العازفين وضجيجهم, وتتويج فيفي عبدو نجمة مصر الأولى أمام يسرا ومديحة يسري، أتوووووووووه .... أين أنت أيها الجلاد الإسرائيلي؟؟؟؟ من فضلك اقتلني ... خلّصني
 
أمشي سريعا إلى منصة المذيع ... أقف خلفه ... أمسكه من كتفه وأديره إلي ... ينظر إلي مبتسما ... لا مجال لإعادة الإبتسامة إليه ... أنظر في عينيه مباشرة ... أُنْظُرْ إليّ واقرأْ ما سأقول ... إن لم تعلن عن إسمي خلال دقائق، سأفضح مهنيتكم وسأفضح أدبكم وسأكتب عن ذلك وأعلنه عبر الصحف وأَخْبر صديقَك في السماعة، مخرج هذا الحفل ما قلت، وليكن ما يكون ... أختفي مسرعة من هول ما نطقتُ وحمرة قانية تعتلي وجهي
 
قد عاد الألم الخفيف في صدري ثانية ... أحس بحر شديد وأتصبب عرقا
 
يعلنون عن إسمي لكنني لا أقوى على الغناء ... كيف سأغني ؟؟ قطرات العرق تهطل وتُغرق جسدي حرارة
 
 
يا غزة يا مسوّرة بولاد مثل الضي
 
ترمي الهزيمة ورا والخي يشدّ الخي
 
 
فردلو جنحانو وشاف
 
أحلى كلام أحلى كلام
 
 
وانقُش ع خدّ القدس
 
كفّ الصبي اللي إنولد
 
بين الأصابع وتد
 
حدّد علامات الوطن
 
غيّر دواليب الزمن
 
 
أخرج في ساعة متأخرة جدا من إيرز غزة
 
لا أجد سيارة تقلني إلى القدس
 
أنتظر ساعة في الخارج وحيدة
 
يؤلمني صدري
 
أهرول مسرعة إلى ضوء كل سيارة ألمحها تقترب
 
أجد ضالتي في سيارة وحيدة ، يوافق سائقها على السفر بي إلى القدس
 
أدخل السيارة ، ملامح السائق شرقية، لكنه إسرائيلي يسكن عسقلان / أشكلون
 
أفكّر : نهاية حتمية لليلة كهذه
 
أشعر بضيق في صدري وبحرارة شديدة
 
يصل بي السائق إلى رأس العامود في القدس ويعتذر لي بأدب شديد ، بأنه لن يستطيع القيادة في جوف المنطقة العربية أكثر، وأنه ينوي الرجوع إلى بيته سالما ... إنها الثالثة بعد منتصف الليل ... لا تستطيع تركي هنا !!! يحاول طمأنتي بأنه لن يتركني هنا في الشارع إلا بعد أن يجد لي سيارة أخرى ... أبتسم بحزن شديد
 
ويعاودني الخدر الخفيف في صدري
 
يتوقف فورد أبيض في الجهة المقابلة ويلف سائقه إلى جهتنا بعد إشارة من السائق الإسرائيلي
 
أنتقل إلى الفورد ولا أنسى تقديم الشكر للسائق الإسرائيلي الذي يسكن عسقلان
 
 
يمطرني السائق الفلسطيني بوابل من الأسئلة ... أحاول الشرح قليلا لكنني تعبة جدا
 
الألم الخفيف في صدري تزداد خفّته ... وأكاد أموت حرا وعطشا
 
أدخل البيت ودموعي تهطل دون بكاء
 
لا أحيّي أحدا
 
أسمع صوت مريم الباكية من الخارج ... لا أقوى على الوقوف
 
ألم الصدر يشتدّ .. أدخل باكية نحو الصوت الباكي
 
أخلع معطفي وأهمّ بخلع جاكيتي ... كل شيء ثقيل
 
أتوجه إلى سرير الصغيرة الباكية وأرفعها ... أمطرها بزخّات من قبل جفّت طوال اليوم وأبكي معها
 
الألم الخفيف في الصدر يعتصرني
 
أضعها على حجري قليلا كي أرفع ثيابي لأرضعها ...
 
إلهي ...
 
إلهي
 
يعتصرني المشهد ويهزني هزا
 
كل هذا الحليب
 
أجدني غارقة في بحر من الحليب ... أتفقد نفسي جيدا ... نعم إنه بحر !!؟؟؟
 
قد وصل حليبي إلى بنطالي وقد غرقت كل ملابسي ممتلئة به
 
هذا الحر الشديد .. وهذا الألم الخفيف .. وتلك الرعشات الباردة .. وذاك العرق ..
 
ألقّف طفلتي صدري لتلتهمه إلتهام جوع أبديّ وأغرق أنا في بكاء صامت لن أقوى الحديث عنه
 
غزة ...
 
بيننا دم ودموع .... وحليب 

  

ريم تلحمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/11


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : في غزة يختلط الدم بالدمع، والحليب بالحليب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . صاحب جواد الحكيم
صفحة الكاتب :
  د . صاحب جواد الحكيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية تقيم حفلاً لتخرّج 150 طالباً من طلبتها الموهوبين

 كلفة كرسي الحكم؟  : احمد شرار

 هدم القبور عقيدة الأشرار  : صالح الطائي

 مقتل شخصين بتفجير سيارة مفخخة وسط إسطنبول

 شؤون الداخلية والأمن في بابل تكشف عملية تلاعب وتزوير في سجلات دائرة الجنسية والأحوال المدنية  : وزارة الداخلية العراقية

 وكيل وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة المهندس استبرق الشوك: خمسة محاور سيتم مناقشتها في مؤتمر الوزارة العلمي لعام 2017  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 العراق يتنفس,العرب يختنقون!  : هادي جلو مرعي

 تحریر مناطق بسامراء وسط تقدم بالصوفیة والسجاریة ومقتل 73 داعشیا بینهم والی کرکوک

 الغانمي : هذا هو مكان تواجد البغدادي وأيمن الموصل سيتحرر خلال 3 أسابيع

 التربية الانسانية في المدرسة الاسلامية  : علياء موسى البغدادي

 الفضيلة "تنتقد الدعوات المطالبة باستضافة وزير العدل كونها بعيدة عن المهنية  : صبري الناصري

  تنظيم مسابقة النخبة الوطنية الـ12 للقرآن الكريم في العراق

 كتابات في الميزان تنشر فتوى للسيد السيستاني دام ظله بشان حديث الامام الصادق ( ع ) من بكى او تباكى على الحسين (ع) وجبت له الجنة  : كتابات في الميزان

 وزارة العدل العراقية توقع مع الجانب السعودي اتفاقية نقل المحكوم عليهم بعقوبات سالبة للحرية  : صبري الناصري

 صحفي يواجه سلسلة محاكمات بدعوى التشهير لإنتقاده مسؤولا في وزارة الكهرباء العراقية  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net