الزوادة المؤمنة
منذ أن تفتحت عيون الحلم بقيت أعيش اللحظات الحلوة وأرسم معالم الطريق والشواهد بمخيلة حالمة غسلت الطريق بدموع فرحي،حيث تشكلت عندي زيارة العتبات المقدسة في العراق فرحة تتوج العمر بزهوة إحساس يندر الشعور به،متعة بكل جوانب البهجة 
أنا متأكدة أن كل العوالم التي سأراها ليست غريبة عني لقد رأيتها في أفكاري وعاشت ملامحها في ذاكرتي،ولقد زرت هذه المدن آلاف المرات دون أن أمر بها يوما،ولهذا كان اشتراكي برحلة متوجهة لزيارة العراق يفتح أملا غريب الأطوار شعور تآلف فيه الحزن والفرح،أشياء تفسح للروح يقظة تمر بها كل ماسمعت عن بركات هذه المدن المباركة،سأعانق عند لقائها كل
التواريخ الناصعة البياض،لوعة الجراح المضنية،والصبر المقدس,هل حقا سازور مرقد أمير المؤمنين علي ع؟ لاأعتقد أني وحيدة في حلمي حيث كنت أرى الوجوه التي معي كلها وجوه حالمة ولهذا لاتبطل النظر إلى الطريق بشغف اللقاء،صرت أدرك معنى كلمة موالي فهذا الولاء شعور يتوج الانسان بمعزة اللقاء،عوالم من البهجة،يالهذه السعادة هل ساقف بحضرة المولى أمير المؤمنين؟صورة لاتفارق مخيلتي رأيتها من قبل كثيرا،
لكن عمري ما عاشرت تلك الثواني التي اصبحت تمر علي كانها ساعات طويلة صرت أعد اللحظات للوصول،الوقت وحساب الكيلومترات والساعة و...سعادة لاتخفي دمع شجاها..الزيارة عندنا أمنية من أمنيات العمر،دعوة من دعوات الخير التي يكلل بها كل جميل تقدمه لانسان ،مزيج من المشاعر التي احملها في ذات اللحظة الفرحة والحزن والرهبة والأمأن والشوق العامر في عمق كل سؤال..كم بقي من الطريق؟أسئلة كثيرة تدور في بالي وأنا أستمع لدقات القلب الفوارة..ملامح انعكست في مخيلتي حين زرت ائمة البقيع ع مناظر قاسية ابكتني وأنا أقف مع العشرات وراء القضبان كأننا سجناء في معتقل ونسمع أصحاب البدع الشوهاء وهم يلقون علينا حرمة زيارة المقابر وحتى قبر النبي(ص) حصنوا اسواره وخاصة على النساء  فزرنا القبر المبارك من بعيد ولهذا نعتقد أن زيارة الائمة في العراق حصيلة جامعة لجميع المباركين من أهل البيت،سأسلم على النبي من ضريح الامام علي ع،ومن ضريح سيدالشهداء ومن مرقد اخيه أبي الفضل العباس كفيل الشهامة والتضحية،أسعد اللحظات في حياتي  هي لحظات التهيئة للسفر أشياء كثيرة تمر أمامي  تستوقفني الكثير من الاسئلة لاأعتقد أن مثل هذه البهجة  التي تعتريني هي لزيارة أناس موتى فزيارتنا لم تكن رثائية بقدر ماهي إحياء لطقوس شعائرية
نستذكر من خلالها ما يمدنا بالزوادة المؤمنة لطريق موحش طويل.. وخاصة عندما تكون التجربة الأولى في الزيارة سترسخ الكثير من القيم في البال لحظتها،أشياء ربما كانت غائبة عني استحضرتها الحالة في يقينها كلما يسألني احدهم لاتنسينا بالدعاء ترقرق عيناي بالدموع ..دموع حارة تختلف عن غيرها من الدموع،وفهم الرموز المقدسة بمعناها التكويني سيمنحنا شعورا قلقا هل ياترى نحن نستحق فعلا مثل هذه الكرامة التي وهبنا الله اياها؟من أكون أنا كي أقف بحضرة التأريخ كله وبأسمى
معانيه؟تأخذني الرهبة كلما أتذكر مثل هذه المعادلة المضنية لولا عطف الله علينا لما وهبنا مثل هذه الكرامات..أنا ساقف أمامك يا أمير المؤمنين علي؟ عليك مني السلام يالها من رهبة تنفجر بي في كل حين، وتأخذني إلى حوارات كثيرة مع النفس لم أصحو منها إلا وأنا على عتبات الزيارة،أي عندما أصبح الحلم حقيقة وقفت هذه المرة بطولي أمام حضر ته،قلت لنفسي إليه إلى اللقاء المبارك..عندها تحول الصخب الضاج بالدوي إلى صمت جليل لم أعد لحظتها أرى سواه ولم أسمع
أحدا غير هذا السلام المطمئن السلام عليك يا سيدي ارتعشت مفاصل جسمي تكرر نداوة السلام،وجدت نفسي شجية تخاطب سيدها المولى سيد الاوصياء،آه لو عرفوك ياسيدي حق معرفتك..صمت  القلوب ساعة الوله  يعطينا الكثير من الأمنيات..قلت لنفسي ارفعي يديك بالدعاء ،ليس كل يوم تتكرر الفرصة أخبريه عن كل مايدور في ذهنك المتعب بالسؤال،ساعد الله قلبك سيدي بما صبرت واحتسبت من زمر خانوا الأمانة  فما ربحت تجارتهم إلا بالخيبة والخذلان ..الخذلان الذي يسلبون به اليوم منكم الحياة او لستم قادتها يا سيدي المبارك..انا فرحانة جدا لأن الله أمهلني الفرصة أن أقف أمام ولايتك مجددة الولاء لكم يا آل رسول الله وأنواره اليقينة بالصلاة والمحبة.. وللعن كل من بغى  وطغى وسلب من أهل الحق حقهم المخصوص من رب العرش العظيم،   الهموم التي
أحملها يا سيدي عظيمة،فها هي الدموع عنوان مودة تسيل لمواساة جراح مصيبتكم يا أهل البيت وتسيل لتبث شجى معاناتي إليك طامحة بالشفاعة والدعاء إلى رب العرش العظيم..فصرت أبثه وجعي بهمس لاأحب أن تسمعه النساء من حولي،وإذا بأمرأة تصيح باكية أغثها يامولاي فهي أتتك مستغاثة بكم إلى الله..أغثها يا سيدي فهي مهمومة متألمة جاءت لتقضي لها حاجتها بالدعاء لقاضي الحاجات وإذا بها تبث أدق تفاصيل ألمي  وحاجتي!!وشعرت لحظتها
بارتعاشة كبيرة أن هذه المرأة تفوقني طولا وهي تلتصق بي كالتصاقة الظل للظل..قلت لألتفت إليها علني أراها لكن خانتني جرأتي فما التفت إليها أبدا..وما عدت أستطيع الكلام..شيء ما في داخلي يدلني عليها..ربما أكون لحظتها قد عرفت صاحبة هذا الصوت المبارك التي كانت شاهدة في يوم على مظلمتي ونصرتي بآن واحد.. فايقنت أن حاجتي عندالامام علي ع مقضية بإذن الله 
،لامتدادت الزمن حسابات فاعلة  وكنت لحظتها أتمنى من كل قلبي أن يتوقف الزمان عندها كي لاأحرم من سعادتها،
كي لاتحين لحظة الوداع..التي تفصلني عن مثل هذا المشهد ،أنظر الى الناس فرأيت رؤوسهم العالية وكأنها رايات نصرة رفعت في كل حين،الناس بيارق هذه المشاهد،وكان الشباك المقدس لسان يرحب بالزائرين ويعانق همومهم..سؤال يقودني إلى قلب الماسآة بأي قلب سأفارق هذا المكان ؟بأية أقدام سأرحل عن النجف؟
وأنا لم أرتو بعد من هذا المنهل القدسي..فيأتي صوت الضمير مبتهلا بالجواب سنتوجه إلى كربلاء..الله يالبشرى هذا الحنين السماوي..يا لهذه النعم الرسالية.. إذن يبقى عزائي بختام الزيارة اني ساذهب إلى معين الجرح المحمدي.. في الطريق الكربلائي كانت الملحمة الهاشمية لواقعة الطف تلوح لي من قريب هي أمامي أقلب سنا  كل امرأة من هذا الطيف المبارك وابلغها سلامي والدموع التي سالت كانت بمثابة الطوابع  البريدية التي تؤمن الرحيل،أقول لهن أني آتية إلى
النبع وإلى الخيام إني قادمة إلى حيث يحوم المصير الانساني..إلى مدينة الغد قبل أن تكون مدينة الماضي،إلى الهوية الانسانية كربلاء،إلى بقعة ارتوت طاهرة بدماء أشرف الشهداء،هي فرصة أن نطوف في رحاب تلك التواريخ..ونحن نحمل دمع النصرة ملاذا آمنا يبعد عنا عزلة التواريخ..كان الدخول اولا إلى حومة الفضل إلى مرقد أبي الفضل العباس ع،حين وقفت لاستأذنه الزيارة مع حشد الوفد الزائر شعرت بنفسي وكأني أقف في صف المحاربات المدافعات عن الخيم وأن
دموعي المسكوبة  تحملها الملائكة في كؤوس مجبولة من الحنين لتروي كل عطاشى الطفوف.. شعور يبكيني لحظتها كيف يستقبل العباس زائريه؟بأي كف وقد بذلهما في سبيل نصرة مولاه راية على الفرات؟ سيطل بجناحي البركة وبابتسامة عاشورية الهوية ليستقبل هذا البكاء وكأنه زغاريد ابتهاج  لأناس قطعوا المسافات الطويلة  للوصول إلى حضرة زهوه المبارك.. النوايا في حضرته تنطق فصيحة بالدعاء..اللهم اجعلنا معه نرتشف الرواء من قربته ورميت نفسي بالقرب من الضريح إنه العباس ع أبو فاضل حبيب القلب ليتني ألازمه ماتبقى من حياتي لأقوم على خدمة خدامه سلمت عليه وكلمته طويلا وتمنيت أن يطول اللقاء ولاينتهي لكنني لأشد الأسف محكومة بوقت محدد  واستأذنته بالتوجه لزيارة الحسين ع وأنا أحمل حوائج كثيرة وثقيلة أردت أن أضعها بين يدي مولاي ع الذي لاترد له حاجة عند الرب الكريم،لكن الذي حدث أني حين أردت
الخروج صادفت طفلة صغيرة عمرها حوالي خمس سنوات تبكي وتلتفت بكل الاتجهات فأيقنت أنها تاهت من أمها..ماذا أفعل؟ كيف أتركها والحرم يموج بالعباءات السوداء والكبير لايمكنه ان يفرق بين النساء؟هل يقبل مولاي الحسين ع أن أترك طفلة ضائعة لأذهب لزيارته؟ كيف؟لن يقبل مولاي أبدا..وقلبي لايطاوعني أن أتركها فإني شعرت أنها رقية ابنة الحسين ع تبكي حزنا..اقتربت منها لأسألها فكانت تتكلم كلمات إيرانية وهذه مشكلة جديدة وخطر لي خاطر أن أحملها وأرفعها عاليا فإن كانت هي لاترى أمها فالأم ستراها وحقا بعد ثوان ركضت الأم واحتضنتها وما أجمل ألا يفقد الانسان أحبته وما أجمل اللقاء بهم ماأجمله.. ثم خرجت مطمئنة..الوصول الى الصحن الحسيني المبارك كان عبارة عن صمت عجيب وجوم رهيب..صعبة أن نلتقي
بالتاريخ التضحوي بهذه الصورة كيف؟ من أين لي الشجاعة أن أقف أمامه مكررة لبيك ياحسين..أنا متيقنه من أنك تسمعني ياسيدي.. جئتك من أرض الطاهرة زينب 
راعية الحرم وقائدة الصبر والرواء..زينب يامولاي زينب روح الحسين..بأي كلمات ستنطق يا لساني؟ لاشيء في البال سوى المصيبة يعلم الله في أي بقعة انتثر الدم المبارك هنا؟ بل هناك أيضا ؟ أنا أعتقد أن الدم انتشر في كل بقاع الارض لكن هنا النبع  العين.. أتذكر مصائبه فقط وما حل به وبأسرته الكريمة من مظالم وزاد حزني عند دخولي قبور أفضل
صحابته المدفونين قربه وانتابني الاستحياء من أن أطلب حوائجي من حضرته وهو الإمام الشهيد المظلوم يضم طفلا قتيلا ذنبه الوحيد أنه شعر بالحر والعطش فسقاه الظالم سهما سيكون سهما بذمته من دم رضيع سليل العترة يوم القيامة.. لفت انتباهي صوت صديقتي تناديني وقالت لي تعالي لتري مكان المذبح.. المذبح؟؟أنا أتفرج على مكان الذبح؟ بكيت بحرقة وصرخت بها لا أبدا كيف أستطيع النظر لمكان مذبح سيدي ومولاي؟كيف أقف بمكان قطع فيه رأس ابن بنت رسول الله ص؟لاأستطيع وحق الحسين ع لاأستطيع خرجت باكية حافية القدمين أسعى بين الحرمين بين حرم العباس والحسين ع وكأني في المسعى في بيت الله الحرام
وأجدد اللعن على الظالمين إلى يوم الدين..تمنيت والله أن أضع خيمة بين الحرمين وفيها كل مايحتاجه الزوار واقضي ماتبقى من عمري بخدمتهم لكسب رضا مولاي لكن ماكل مايتمناه المرء يدركه..
بعد فترة غادرت كربلاء بحزن كبير.. حزن الوداع وحزن الخوف بألا أستطيع العودة من جديد وهذه المرة أيضا خفف عني هول الحزن أننا متوجهون لبغداد لزيارة باب الحوائج الكاظم والجواد ع وأول دخول لي لحضرتهم زرت من حرمهم الشريف غريب طوس الامام علي الرضا ع الامام الشهيد المظلوم المسموم..
أحزن قلبي وجود ضريحين لإمامين معا ذاقا ظلما كبقية العترة الطاهرةع
اللهم إلعن الظالمين لعنا متواصلا إلى يوم الدين
فإن ماجرى على أهل هذا البيت لم يجر على أي أسرة في التاريخ
والنبي صاحب الرسالة(ص) لايستحق أن يسقوه هذه الأفعال في أهله وعترته
شعرت بسجن الدنيا..سجن روحي بهذا الجسد الفاني.. فليس فقط السجن هو القضبان والسجان..لالا فالحزن سجن
الهم سجن
الغربة بين الأهل سجن
وما أكثر السجون والسجناء..
تذكرت دعاء مولاي الكاظم الذي دعاه للخلاص من سجنه وقرأته في حضرته..أبكي وأتذكر مصائبهم وماحل بهم..
ودعت الامامين ع بحرقة الفراق وسألت الله بآلا يكون هذا اللقاء أخر العهد مني لزيارتهم..
أخر المطاف كان في سامراء وهنا رأيت مالم أراه من قبل سامراء الروح والقلب..موطن مولاي صاحب العصر والزمان ( عج ) وأسرته الطاهرة ع
صمت
دمار
وهدم..
صورة من أبشع صور الجرائم ارتكبتها أيد أثمة لاتخاف الله ولاتراع حرمة رسول الله (ص) أيد أدخلت أشد الحزن على قلب مولانا المنتظر بتهديم مقام أبيه وجده ع
وكأن مافعلوه لم يكن كافيا
ياويلهم من غضب الله
دخلت المقام الشريف لاأدري أين مرقد الإمامين ع ودلني على المرقد قماش أخضر موضوع على حائط ليعلم الزوار مكان المرقدين الشريفين
ياله من حزن مقيم لاينتهي
كانت زيارتنا لسامراء كمرور الكرام حيث أخبرونا أنه مكان خطر تعبث به بعض أوكار حفدة الشر ولامبيت لنا هنا
غادرت المقام بعد أن استأذنت المسؤول وأخذت قبضة من تراب الهدم الموجود خارج الحرم وتوجهنا من جديد بطريق العودة إلى دمشق وصور الزيارة تتكرر أمامي كشريط لاأنساه
ومازلت أنتظر بصبر أن يأذن لي الله بالزيارة مجددا
أيها العراق الحبيب..
سيبقى جسمي معي غير أن الروح عندكم دائما وأبدا..
فالجسم في غربة والروح في وطن..
سلام على من يرى المقام..
ويسمع الكلام..
 
ويرد السلام

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/10



كتابة تعليق لموضوع : الزوادة المؤمنة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : نورالسراج ، في 2011/12/12 .

مرحبا بك حبيبتي هدى الغالية كثيرا والله..
أسعدني جدا مرورك بصفحتي
كلماتك جميلة ورائعة..
حبيبتي إن كنا في سوريا أو في العراق الحبيب فالشوق لأهل البيت ع واحد لايتبدل ببعد المسافات أو قربها
نحن نشتاق لأئمتنا ع ونحن نقف بحضرتهم
أسألك الدعاء باستمرار لزيارتهم كل حين بإذن الله
تحياتي لك ولجميع الأخوة والأخوات الكرام بمنتدى الكفيل مشرفين وأعضاء..
لك محبتي واحترامي‎ ‎

• (2) - كتب : نورالسراج ، في 2011/12/12 .

سيدي الأديب الخباز المحترم
أشكرك جدا أيها الأب العزيز والمميز
أدعو لك باستمرار وأسألك الدعاء
تقبل احترامي الكبير

• (3) - كتب : هدى الكرعاوي _منتدى الكفيل ، في 2011/12/12 .

اللهم صلِ على محمد وآل محمد

لا أعرف ماذا أعلق وماذا اكتب امام هذا الطرح الرائع الذي يحمل في طياته حب اهل البيت لا بل عشقهم وحلاوة اللقاء ومرارة البعد .آه كم عذبتني والمتني كتاباتك بكل سطر أقرأ أبكي وتخرج دموعي رغماً عني وأقول يا ويلي نحن في العراق الحبيب ونشعر باللوعة والحزن اذا لم نذهب فما حال البعيدين ..عندما قرأت شعرت وذهب بي عقلي معكم وكأني حاضرة في سفرتكم
أهنئك على هذة الكتابات الجليلة التي ستظل ملتسقة في جدران قلبي ويتلوها عقلي وتجري مع دمي لأنها ليس من صنع الخيال بل في حياة مؤمنة أخذها شوقها الى العراق فوجدت الكثير وكتبت فأحسنت الكتابة أخذت بكل التفاصيل فعندما نقرأها نعيش معها عيش العاشق الولهان المشتاق الى أهل بيت النبوة وجملتها بالقصص الواقعية ودخلتنا الى واقعة كربلاء وما جرى فيها وتحدثت عن الائمة المظلومين وحديثها الحزين معهم كل هذا خرج في المقالة ليحكي لنا قصة ابداع من كاتبة مميزة وتبقى للأبد
أعذريني لتعليقي البسيط لأن كل الكلمات والتعبيرات تناثرت من حولي وعجزت عن شكرك لذلك كتبت ما يجول في خاطري فأرجوا أن تقبلي هذا القليل مني  

• (4) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2011/12/12 .

ابنتي الغلية نور انت رائعة والله قصدة جميلة ومبدعة تقبلي مودتي ودعائي


• (5) - كتب : نورالسراج ، في 2011/12/11 .

وعظم الله لك الأجر أخ مهند أيها الأستاذ القدير..
وأشكرك جدا على كلماتك الطيبة..
أرجو الدعاء لنا باستمرار لزيارة المقامات المقدسة في العراق الجبيب
دمت بألف خير أخي

• (6) - كتب : مهند البراك ، في 2011/12/10 .

عظم الله اجوركم بمصاب ابي عبد الله الحسين عليه السلام
يقينا ان الائمة عليهم السلام ردوا سلامكم
دعائنا لكم بالتوفيق دائما لزيارة مشاهد اهل البيت عليهم السلام ومشاهدة تلك القبب الشامخة 






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الباقي يوسف
صفحة الكاتب :
  عبد الباقي يوسف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نشرة اخبار موقع  : نجف نيوز

 رنين الغياب  : ميمي أحمد قدري

 يعود الشجر إلى البحر  : حسن العاصي

 المزابل تغزو مدارس العراق (مصور)  : وكالة انباء النخيل

 صدر العدد الثالث من مجلة بغداد باللغة الفرنسية لعام 2017  : اعلام وزارة الثقافة

 توقعات لأول ايام شهر رمضان بالعراق والشرق الأوسط وأوروبا لمقلدي السيد السيستاني

 عفو عام يتجاوز المساءلة ويقفز على الاجتثاث!  : د . نضير الخزرجي

 عاشوراء رسمت التصورات الإسلامية الصحيحة للحكومة والنظام  : سيد صباح بهباني

 مخاطبات رسمية تكشف عن شراء اسلحة للنواب بـ 5 مليارات دينار  : براثا نيوز

 ممثل المرجعية الدينية العليا السيد الصافي : يدعو لضرورة أن تنعكس الروح الحسينية على كل من يمارس الشعائر

 المدرسي يدعو إلى السلم الأهلي في المنطقة ويحذر من تردي اقتصادها جراء الحروب الداخلية  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تواصل اعمال صيانة وتبليط الشارع الرئيسي العام بناحية النهروان في محافظة بغداد  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 معن:تحرير مختطفة والقبض على خاطفها في بغداد

 سيدنا وحشي ومعاوية ويزيد والشمر! قتلوا سيدنا حمزة والحسن والحسين وحجر!!  : منسي الطيب

 القيادي في دولة القانون موفق الربيعي: عودة طالباني بمثابة اعادة الحياة لجسد للعملية السياسية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net