صفحة الكاتب : ماجد الكعبي

الأسدي رجل الأعمال لا الأقوال
ماجد الكعبي

إن الحاقدين والمسعورين والمغرضين والمتقولين مولعون بالاتهامات والإدانات الباطلة لكل ما هو وطني وغيور وشريف  , ولا يرتضون بأي حال من الأحوال أن يمدح رجل في مكان متقدم في الهرم الوظيفي ,  ويستكثرون على القائل أن يقول أن الموظف الفلاني يتسم بالوفاء والنقاء والعطاء ,  إذ يحاولون بكل الأثمان وبمختلف الصياغات أن يثلمون من شخصيته المتميزة وينتقصون من عطاءاته المشهودة لمرض في نفوسهم ,  ولغل في قلوبهم .. وان بعض الصحفيين والكتاب والمثقفين المأجورين ينحون بلائمة على كل كاتب أو صحفي أو إعلامي يثني ويطري على انجازات المسؤول النظيف الشريف العفيف,  وأنا واحد من الضحايا التي تعرضت بسوء من قبل بعض المتطفلين على الصحافة والكتابة والذين يمتهنون الذم والقدح لكل صحفي وكاتب يعطي من لسانه وقلمه الحق الذي يستحقه كل مسؤول يثابر ويستمر بانجاز المنجزات وتحقيق المكاسب للمواطنين , فأنني وأقولها بمليء فمي لله وللتاريخ وللحق والحقيقة وللجماهير بأنني حسب ما أنجزت من مهمات إنسانية قد حققها لي الأستاذ الأكرم وكيل وزارة الداخلية الأقدم السيد عدنان هادي الأسدي الذي وجدت أن باب مكتبه وباب قلبه مفتوح لكل نداء ولكل إسعاف فيه مردودات ايجابية , وعطاءات إنسانية للمعوزين والمنهوكين والذين لا يمتلكون واسطة أو وساطة ولا يتمكنون بدفع رشوة لبعض المرتشين مهما كانت درجتها ودرجة ذلك الموظف الفاسد المرتشي , فقد أكدت لي الحقائق بما عشتها وسمعتها عن الاسدي بأنه يتميز ويمتاز بصفات سامية ,  وبأخلاقية عالية ,  وبنفسية نقية تسمو على كل الماديات والوسطات والتوسطات فانه الرجل العطوف المتعاطف كما سمعته ووجدته عندما طرقت باب مكتبه على بعض الطلبات التي حملتها له من الفقراء والمساكين والمعوزين والذين يبحثون عن ضالتهم ويناشدون السيد الاسدي بتحقيق طموحاتهم المشروعة والتي تضمن عيشهم ومستقبلهم ومستقبل عوائلهم المتعبة  . 

فكان الوكيل الأقدم وبحق الرجل الذي يسارع إلى انجاز كل طلب فيه مظلمة أو حاجة ملحة وضامنة للمعيشة .. إنني أقولها وبصوت عال لا يضيرني تهويش المهوشين ,  ولا أكترث بكل النعيق والنباح الذي يتصاعد ضدي لأني مدحت إنسانا شريفا ونظيفا وما يزال يجند كل طاقاته الخلاقة لتقديم ما ينشده المواطنون من طلبات تضمن لهم الحياة الحرة الكريمة . 
 فقد سبق لي أن قدمت للرجل الإنسان الأسدي طلبات ...  منها  طلب تعيين شاب خريج معهد المعلمين لعام 2000م  وبأي وظيفة شاغرة حتى وان كانت  ( شرطيا ) لان هذا الشاب الذي لا تربطني به أية رابطة غير رابطة الإنسانية والشهامة والنخوة عرفته شابا معذبا يعاني من البطالة وهو متزوج وعنده خمسة أطفال ويرتقب وينتظر أي وظيفة تحقق له المعيشة الجارية , فكان السيد الاسدي قد اصدر أمرا فوريا بتعينه وهذا يدل دلالة واضحة على أن الاسدي لن يتقاعس ولن يهمل أي طلب ملح ومشروع وإنساني , كما إنني قدمت له طلبا أخرا عن مساعدة شاب مصاب بالسمنة المفرطة التي تحتاج إلى عمليات ومتابعات تبهض كاهله بنفقات كبيرة وكثيرة , وانه لا يمتلك شيئا فما كان من السيد الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية إلا أن ينقل الطلب بنفسه وبيده إلى دولة رئيس الوزراء الموقر الأستاذ نوري المالكي لمساعدته وإنقاذ حياته , وفعلا وكما كنا نظن خيرا بالرجل المالكي بأنه سيستجيب لطلب المواطن المذكور وذلك لأنه من المؤكد سيسعف الطلب الإنساني وبعجالة  ولم تمر عليه إلا أيام معدودات  وإذا بمدير مكتب السيد الوكيل الأقدم يسرني بخبر الاستجابة لمعالجة المواطن المريض على حساب وزارة الصحة   .
 كما أن الوكيل الأقدم قد أنجز مهمة إنسانية أخرى لشاب إعلامي وصحفي ويمتلك شهيدين أعدمهم النظام السابق فأمر بتعينه بوزارة الداخلية .. ولا يفوتني أن اذكر بان الاسدي قد تقبل طلبا مني عن حالة متميزة بالإنسانية والشهامة حيث يوجد ثلاثة أفراد من شرطة مركز قلعة سكر محافظة ذي قار وهم كل من النائب العريف سنان عدنان عبد الرزاق والشرطي أول حسين علي جبر والشرطي وليد كاظم نده الذين  تطوعوا لتقديم  معونة شهرية ثابتة لبعض العوائل التي تعاني بقسوة من الفقر والعوز والحرمان فان هؤلاء الأشخاص يستحقون كل الدعم والتشجيع والثناء , وان كتاب الشكر الذي وجههُ قائد شرطة ذي قار اللواء الركن صباح الفتلاوي لهؤلاء الفتية الثلاث من منتسبي وزارة الداخلية كان الشاهد والداعم لكلامي ,  فطلبت منه – الوكيل الأقدم -  أن يكرمهم على هذا العمل الإنساني الطيب والذي يجب أن يقتدي به الكثيرون , فسارع  بإصدار الأوامر لترفيعهم وترقيتهم تشجيعا منه لكل عمل تطوعي و إنساني  ..  وهذا ينم عن أن السيد عدنان الاسدي ينتخي لكل طلب مشروع وإنساني وفيه نفحات تعبق بالشهامة والنبل والبعد الديني , ولا يسعني إلا أن أقول : بكل قوة أن هذا الرجل إلا يستحق مني ومن غيري ومن أجهزة الإعلام أن تقدم له باقات الاعتزاز والشكر والامتنان ..؟؟ لأنه رجل معروف عنه بتجذره الديني وبتقديم اعز ما عنده من الشهداء وهم إخوته الثلاثة ووالده وصهره فهذا الرجل الذي يمتلك هذا التاريخ الحافل بالتضحية والعطاء والإنسانية والشهامة إلا يجب على كل منا أن يمجده ويمدح أعماله وأقواله ويجعله في منزلة عالية تعبر عن شرف التقدير والولاء له ..؟؟ لأنه مازال مستمرا في طريق الإيمان والهداية والعطاء الأمثل والسلوك الأفضل ,  فأرى لزاما علي أن أقول : بأنني مدين للكثير الكثير لهذا الرجل الذي شمل كل طلباتي الجماهيرية والإنسانية بالرعاية والانجاز الفوري , فطوبى لهذا الإنسان الذي يقدم الخير والجميل والعرفان لكل إنسان ممتحن بمتاعب الحياة ومنغصات المعيشة فدعائنا له ولأمثاله بالصحة المستمرة والأماني والاطمئنان والضمان من الرحمان الرحيم .
وتبا وسحقا لكل مسؤول يدير ظهره ولا يكترث ولا يأبه بطلبات المقهورين والمضطهدين والمعوزين فان الله جل قدرته يمهل ولا يهمل كل مسؤول يتغاضى ويقصر عن أداء العمل الخير لكل من يحتاجة .
ولا أنسى تقديم شكري المتزايد وتقديري المتصاعد لمدير مكتب الوكيل الأقدم  لأداء عمله ومتابعته لطلبات المواطنين المشروعة والملحة وقد وجدته رجلا مشبعا بالقيم والأصالة والنخوة والاهتمام الخالص بكل طلب أمامه أدامه الله وكل المخلصين والخيرين والمهتمين بشؤون المعوزين والله ولي التوفيق .
 
مدير مركز الإعلام الحر
 
 
 
 
 
تنوية 
رفعت هامش دولة رئيس الوزراء المسطر على الكتاب 7226 
 

  

ماجد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/10



كتابة تعليق لموضوع : الأسدي رجل الأعمال لا الأقوال
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وائل الطائي
صفحة الكاتب :
  وائل الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مركز الدراسات التخصصية بين الحوزة والجامعة يقيم مؤتمره العلمي الرابع

 مديرية الموارد المائية في المسيب تطهر عدد من الجداول من نبات الشنبلان  : وزارة الموارد المائية

 الحشد صرح مقدس  : عدنان السريح

 فدك ليست ارث  : سامي جواد كاظم

 الدكتور المقالح أين إثمه ..؟! وهذا جميل الساعدي وشعره..!!  : كريم مرزة الاسدي

 الفساد عمل إرهابي؟!!  : د . صادق السامرائي

 الانتقام السياسي من الحشد الشعبي  : جمال الخرسان

 همزة وصل  : رحيمة بلقاس

 عام تعيس على وزير الكهرباء !  : زهير الفتلاوي

 ميسان : عملية امنية في مناطق القرى والأرياف بقضائي المجر الكبير وقلعة صالح  : وزارة الداخلية العراقية

 صانع العاهات  : ضياء العبودي

 المرجعيةُ الدينيةُ العُليا تؤكّد على الحكومة العراقية بأن تبذل جهداً أكبر في تنظيم أمور المتطوّعين فلهم دَيْنٌ كبير ليس فقط على العراق وشعب العراق بل على المنطقة برمّتها..  : موقع الكفيل

 صدى الروضتين العدد ( 283 )  : صدى الروضتين

 محافظ ميسان يزور جرحى التفجير الإرهابي للاطمئنان على حالتهم الصحية  : اعلام محافظ ميسان

 مدير عام دائرة ضحايا الارهاب يدعو وزارة المالية لزيادة التخصيصات المالية لذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net