صفحة الكاتب : ماجد الكعبي

عدنان الأسدي في رحاب التأليف
ماجد الكعبي

إن كل إنسان تربطه وشائج مع السيد عدنان الأسدي, وكل من يعرفه أو سمع به يؤكد بأنه رجل وطني ومؤمن ومجاهد ومخلص وقدم كوكبة من عائلته شهداء لهذا الوطن المفدى والدين الحنيف , وانه يشغل منصب الوكيل الأقدم في وزارة الداخلية, وما يزال يعمل بجد وتفان وإخلاص ولم ولن يسجل ضده أي مطعن أو تهمة ,  كما انه من أوتاد حزب الدعوة العريق, كل هذه الحقائق يعرفها الكثيرون عنه ,  ولكنني وكغيري من المتتبعين فوجئت لدى زيارتي له في مكتبه الخاص يوم الثلاثاء المصادف 25 / 10 / 2011  عندما أهدى لي نسخة من كتابه الموسوم  ( المتغيرات السياسية في العراق ) وكانت هذه اللحظة قد أغرقتني في الدهشة والإعجاب, فانا وكغيري نعرف بان الاسدي رجل إداري وابرز قائد لقوى الأمن الداخلي . وقد فرحت وسررت كثيرا عندما علمت بأنه يمتهن التأليف وهذه صفة مرموقة يتحلى بها الأقلية من قادة العراق , وكانت هذه الحالة قد غمرتني بالسعادة والدهشة لان الذي نراه ونجده في قيادتنا السياسية أن القلة القليلة منهم يمتهنون التأليف وكاتبنا المتميز واحد منهم .
 ولدى مطالعتي الكتاب وجدت الرجل قديرا ومتمكنا على الكتابة بدقة وإمعان وانه قد اعتمد منهجا متكاملا وواعيا في الطرح فقد تجذر في رحاب التاريخ ,  والتقط الزوايا الحادة في البحث, وقد وصف وشرح المشهد السياسي الشاخص والمعاش بكل ثقة واقتدار,  وقد جسد بذكاء ومهارة الواقع المشحون بالأحداث المتفاقمة والأحاديث المتناقضة والمتنوعة ,  والرؤى والمتغيرات المتسارعة والمثيرة بجدية واضحة ,  وتشخيص مفعم بالمقارنة الواعية والموضوعية السديدة البعيدة عن اللف والدوران والالتباسات والتغرض المقصود . فكان الكاتب دقيقا وعميقا في بلورة المواقف المتفجرة ,  والأفكار المحتدمة وقد تميز بمزايا متميزة في الطرح والعرض وتبويب الكتاب بأبواب في غاية الاهتمام والالتزام , فالكتاب المعمق قد ضم بين دفتيه أربعة فصول جديرة بالقراءة التحليلية الناضجة, والمناقشة الجدية المتمسكة بصدق , وأحقية الآراء الناطقة بالحقائق الجادة والجديدة والمجدية, فكل فصل من فصول الكتاب زاخر بمعلومات مدهشة ,  وقضايا ملحة تفرض حضورها لأنها تتفرقع مع الأحداث الساخنة و الملتهبة .
إن هذه الفصول الأربعة قد عكست حقيقة الواقع المتفجر والمتطور,  وسلطت أضواء مكثفة ومعالجات يقينية, وطروحات كاشفة وصائبة على الأزمات القاسية والتمزقات المدمرة, والانشقاقات المستمرة,  والخلافات والاختلافات المؤذية,  والتوقعات المرة والمريرة .  فالمؤلف كان حريصا جدا على الأمانة في الأداء ,  وصريحا بامتياز عندما سمى الأمور بأسمائها الحقيقية ,  وأماط اللثام عن قضايا مخفية في دهاليز العتمة , وان صاحب كتاب (المتغيرات السياسية في العراق ) قد فاجأنا بمعلومات تحتاج إلى وقفات للتأمل والتفكير, وان كل قارئ بجدية ينبهر بهذا الكتاب والذي هو بحق وحقيق وثيقة تتكلم بلغة الأرقام عن مرحلة مهمة وحرجة ومتفاقمة بالأفكار والطروحات والإشكاليات والتنبؤات والتوقعات , وانه قد أصاب وأجاد في تصوير السياسة والساسة على مختلف المستويات . فقد أكد أن السياسة الأمريكية مبنية أساسا على مصلحة الأمن القومي الأمريكي , وإزالة التوترات التي تهددها, وتعيق تحقيق مصالحها القومية التي تجعلها أقوى وأعتى من كل المؤسسات الدولية اعتبارا من هيئة الأمم المتحدة إلى مجلس الأمن الدولي . وان الواقع يقول بان أي موقف مضاد ضد كبرياء أمريكا وينسف طموحاتها وتطلعاتها فهذا الموقف يكون بمثابة تشيع لجنازة المؤسسة العالمية كما يؤكد ذلك المؤلف اللبيب عدنان الاسدي .
 فأمريكا هي اليوم الفارس الوحيد في الساحة الدولية ,  وإنها مع جبروتها وطغيانها وهيمنتها تتظاهر بثقافة حقوق الإنسان, واحترام الرأي والرأي الأخر, والتداول السلمي للسلطة من خلال الاعتماد على صندوق الاقتراع هدفا في تشكيل الحكومة الوطنية , وقد أكد على هذه الحقائق المؤلف الدقيق .. كما أن صاحب الكتاب قد أكد بان أمريكا تتلبس بلبوسات إنسانية وديمقراطية وتعمل على إشاعة مفاهيم تقدمية واقتصادية وثقافية ذرا للرماد في العيون ولكي تخدع الشعوب بهذه الشعارات المغرية . فأمريكا مختصة ومتخصصة بالمكر والدهاء وذر الرماد في العيون والخداع المبطن الذي عن طريقه تمرر أهدافها وطموحاتها ومشاريعها المرسومة في سياستها المنهجية المعتمدة على دراسات ذكية لواقع وتاريخ ومستقبل الشعوب .
إن الكاتب كان خلقيا وجديرا بوضع الأصبع على الجرح وكان في منتهى الدقة في تحديد هوية الأشياء وحقائق الواقع المزدحم بمشاكل وأزمات شتى فكل موضوع يطرقه مشبع بالدلالات والقناعات والاختبارات ويضع بالفعل والفاعلية العلاجات الموضوعية لأي أزمة وطنية بعين المؤرخ العائش والمتابع للواقع الذي تتلاحم فيه مختلف صنوف القضايا وأسبابها ونتائجها .  فالرجل التاريخي يعتمد بكل الصدق والنقاء دراسة الأحداث دراسة يقينية شمولية ,  ويبحث عن الجذور لكل قضية ومدياتها وآفاقها ونتائجها وإفرازاتها والبديل الأفضل عنها, ويظل رجل التاريخ يتسلح بالحقائق التاريخية متمسكا بالتحليل والمقارنة والاستقصاء والبدائل الايجابية التي تقلب الواقع إلى أحسن صورة والى أفضل النتائج المنشودة والمعطيات المطلوبة والملحة . وان كاتبنا الحصيف عدنان هادي الاسدي قد تناول بكتابه القيم اخطر الفترات الزمنية التي اجتازها عراقنا المثقل بالهموم والأزمات ,  فقد تحدث المؤلف عن أزمات وأحداث وحوادث عاصرها بنفسه حيث اشترك في اللجنة السياسية مثل تشكيل مجلس الحكم ,  ثم عضوا مناوبا في مجلس الحكم الانتقالي,  ثم عين وكيلا لوزارة الداخلية للشؤون الإدارية أيام الحاكم المدني السفير ( بول بليمر ) وبقي الكاتب يمارس عمله في وزارة الداخلية لحين انتخابه عضوا في مجلس النواب العراقي عام 2010 م وقدم استقالته من عضوية مجلس النواب عام 2011 م ليعود إلى عمله السابق في وزارة الداخلية حرصا منه على العمل بالوزارة لأنه قد عاش تفاصيل وأسرار هذه الوزارة المهمة والإستراتيجية وعرف كل الأسس والصياغات التي تعمل على تقدمها وتطوريها وانه أصبح عاشقا ومتفانيا لهذه الوزارة المعطاء الذي قدم كل خدماته وبكل الصدق والالتزام لها وسيظل يرفدها بطاقاته الإبداعية وانجازاته المدهشة وان أهميتها تتزايد عنده بالمزيد الذي يقدمه لها بكل طواعية وتفان وإخلاص .  فهذه الخلفية وهذه الاهتمامات والصفات التي يمتلكها المؤلف ساعدته وأعطته تجارب جمة , وحقائق دامغة,  واقتدارات فائقة,  وتصورات متفردة ,  فشخصية وعقلية الرجل عريقة وغارقة في الجهاد والتضحية والبناء والعطاء وانه من عائلة مناضلة ومجاهدة قدمت خمسة شهداء في سبيل الله والوطن وقد اعدم إخوته الثلاثة ووالده وصهره رحمهم الله ,  وقد ترك العراق عام 1980 م وعاد إلى حضن الوطن بعد سقوط النظام في تاريخ  27 / 4 / 2003 فهذا الرجل شخصية متميزة في عائلته وجهاده وصبره وقد برهن بشرف وأصالة على انه الرجل الإداري الناجح المقتدر والخلاق والذي فتح وما يزال يفتح باب قلبه وبيته ومكتبه إلى المقهورين والمضطهدين والمعوزين والمظلومين,  وانه لم ولن يتوانى عن تقديم المساعدة والإسعاف الفوري لكل من ينتخيه ويطلب إنسانيته وشهامته, والشواهد والأدلة والمواقف والبراهين  كثيرة على هذا السلوك الغارق في بحيرة العطف والتعاطف والإسعاف .. فهذا الخلق السامي المتسامي وهذه الشمائل والمثل التي يتحلى بها الاسدي ليس غريبة عنه لأنه خريج اعرق وأسمى واشرف مدرسة إنسانية دينية إلا وهي مدرسة الأمام الشهيد الخالد المخلد محمد باقر الصدر ( قدس ) الذي أضاء قلوبنا ونفوسنا وعقولنا بأنوار النور والتضحية والفداء .
إنني أجد أن رغبتي وشهيتي مفتوحة للكتابة المكثفة عن هذا الكتاب الرائع والكاتب الأروع  ولكنني لا أريد أن احرم القارئ والمتابع من لذة قراءة هذا الكتاب المؤثر والمبدع -  المتغيرات السياسية في العراق - فهذا الكتاب كما قرأته يفرض على كل إنسان أن يقتني نسخة منه وان يدرسه لكي يستفيد فائدة جليلة وسامية من معطياته التي تغني الأفكار والعقول والنفوس بحقائق مهمة ومثمرة ونافعة, وإنني أتمنى من كل كاتب و مثقف أن يكتب عن هذا الكتاب القيم والذي فيه اشراقات وابداعات ومنطلقات تستحق القراءة والمتابعة والدراسة اليقينية الجادة ,  ومن يقراه يعرف حقيقة هذا المؤلف وصدق نواياه وإخلاصه لشعبه ووطنه ومثابرته الدؤوبة على كل عمل إنساني ووطني وديني فيه خدمة للشعب والوطن ومرضاة لرب العالمين, والله الموفق وانه وراء القصد .( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ) صدق الله العظيم .
* مدير مركز الإعلام الحر
majidalkabi@yahoo.co.uk
 
 

  

ماجد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/09



كتابة تعليق لموضوع : عدنان الأسدي في رحاب التأليف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أو نبي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله قصتكم مع القس لها ابعادها في فهم الاتباع المتناقض الذي لا بحمل مفهوم واقعي يتناسب والعقل.. الفهم نصوص متناقضه يؤمن من يؤمن بها وبان لها ذلك المفهوم العلوي فوق عقل البشر.. فتصبح الرسالات الا تفهموا هو الاقرب الى الله.. والجهل من الايمان والاتباع المبهم عباده.. في فهمي الواقعي لرسالة السيد المسيح عليه وامه السلام؛ هي محاربة هيكلة الدين وان الله للانسان.. لكل انسان.. فاصبح دين السيد المسيح هيكلا يتحدث للناس باسم السيد المسيح (ع).. ليس القضية ما لا بريد ان يسلم به القس.. المولم في ما يسلم به.. ويستميت في الدفاع عنه.. هو تائه.. ويدافع عن ذلك .. وابدا لا يريد ان يرى الطريق.. بل يخشى على الناس ذلك.. دمتم بخير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على أين يسوع المسيح ومن سوف يُحيي مجده؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله في هذه الدنيا كان ابدا من يحاول صياغة الفكر البشري..انها هذه هي سيرة ابليس اليوم هناك مؤسسات ودراسات واجهزه واعلام يعمل جاهدا ليل نهار على صياغة هذا الفكر وهذا العقل.. ابنما وجد هؤلاء.. هناك قرن الشيطان.. الوهابيه.. الصهبونيه.. المحافطين الجدد.. يشد بعضهم بعضا.. هنا الشيطان يحكم.. ابليس فب عز قوته.. انه المشروع الذي بدء بادم وحواء.. انه مشروع الانسان الفاشل.. وفي هذه العصور ومن هذه الحالات اتى الانبياء.. حفظكم الله سيدتي

 
علّق محمد زنكنة سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل زنكي والان زنكنة هل زنكي نفس زنكنة اتمنى ان تفيدوني بالمعلومة

 
علّق زائر ، على ما الغاية من الحكاية؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم الاخ الكاتب لو كانت الزهراء حاضرة في يوم عاشوراء لمن تكون ولايتها ؟ ..

 
علّق علي ، على الصميدعي من جامع ام الطبول يحرم " الكريسمس " وينتقد زيارة ترامب : ان كان الاحتفال بميلاد السيد المسيح عليه السلام فهو فرحة لنا كمسلمين ولاغبار على ذلك وان كان الاحتفال بالمعتقد النصراني فهو غير جائز. لايوجد دين اسمه المسيحية بل النصرانية ونبيهم عيسى واليهودية ونبيهم موسى والاسلام ونبيهم محمد ص

 
علّق مصطفى الهادي ، على 5 امور مذهلة حول ولادة السيد المسيح عليه السلام - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : نعم شيخنا الفاضل وهناك ما يؤيد هذا الرأي في أن المسيح ولد في العراق في أرض الفرات حيث وردت البشارة بميلاده في التوراة كما يقول النص في سفر ميخا، وانا اجزم بأن هناك تحريفا حصل في مكان ولادة السيد المسيح حيث يذكر الإنجيل بأن السيد المسيح سوف يولد في (افراته) ــ ارض الفرات ــ وليس كما فسروها بانها بيت لحم لأن بيت لحم تفتقر إلى السبب الذي من اجله يطلقون عليها افراتة لانه لا انهار فيها فقط آبار ، كما ورد في نص سفر ميخا 5: 2 ( أما أنت يا بيت لحم أفراتة، فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا ، ومخارجه منذ القديم، منذ أيام الأزل حينما تكون قد ولدت والدة).هذه النبوءة وردت في التوراة ولكننا نرى أن الانجيل لم يذكر (أفراته) فقد تم حذفها من النبوءة فذكر فقط بيت لحم وهذا يزرع الشك في اصل النص الذي يخبرنا بأن السيد المسيح سيلد في افراتة على ارض الفرات وتشرب امه من ماء الفرات. كما يقول القرآن : ( قد جعل ربك تحتك سريا). اي جعل اسفل منك نهرا اشربي منه وكلي من تمر النخل وقري عينا. انظر سورة مريم آية : 24. هذا اضافة إلى أن بيت لحم تم بنائها سنة 339 ميلادية ، اي بعد ميلاد السيد المسيح بأكثر من ثلثمائة عام. إن المحاورة التي حصلت بين السيد المسيح وهو بعد طفلٌ رضيع (قالوا كيف نُكلّم من كان في المهد صبيا). إنما حصلت في كربلاء حيث كان اليهود ينتشرون في بابل وضاحيتها (فجائت به قومها تحمله) وقوله ــ قومها ــ هم من بني إسرائيل يهود السبي البابلي الذين تكاثروا ومارسوا الزراعة وسكنوا ضواحي بابل الجنوبية ايضا. وهذا ما ذكره القرآن من أنها ذهبت بعيدا لتلد السيد المسيح ( فحملته فانتبذت به مكانا قصيا) والمكان القصي هو البعيد عن موطنها وبما أن مصر وسوريا وفلسطين ولبنان واجزاء من تركيا والاردن كلها تحت حكم القيصر ، فلم يبق إلا العراق الذي كان يقع تحت سلطة الفرس ولأن فيه من بني قومها بني إسرائيل بقايا السبي فكان اكثر أمانا لها لتضع وليدها فأمرها الله أن تذهب إليه وسهّل لها سبل الوصول. يوجد عندي بحث هو عبارة عن استدراك على مقال السيد ايزابيل آشوري نشرته على صفحتي في فيس بوك اليوم وهو بعنوان (بمناسبة أعياد الميلاد : توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء. دراسة للوقائع التاريخية). اضع لكم الرابط لعل فيه فائدة . https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10217987460379498&set=a.1913595721000&type=3&theater .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جميل المياحي
صفحة الكاتب :
  محمد جميل المياحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مصدر روسي : توجه مدير المخابرات الخارجية إلى سوريا يعني أن هناك حدثا أمنيا كبيرا سيقع

  تداعبني!!  : د . صادق السامرائي

  لم أفهم! فهل فهمتم؟  : سلام محمد جعاز العامري

 أيها الحلم انهض .... فالحقيقة أكبر منك  : زينب محمد رضا الخفاجي

 السيد السيستاني العالم العامل  : عبد الكاظم حسن الجابري

 بعثة الحج تعلن تسجيل اول حالة وفاة بين الحجاج العراقيين  : الهيئة العليا للحج والعمرة

 الدين بين قلة العطاء وكثرة الأزياء  : حيدر محمد الوائلي

 الحكيم:: قتل سواق الشاحنات يكشف ما وصل اليه المسلحون من انهزامية بفعل الضربات الاخيرة  : مكتب النائب د عبد الهادي الحكيم

 مسؤولون عراقيون: تراجع عدد عمليات الخطف المنفذة من قبل داعش

 دعوة عامة للأنتحار!  : هادي جلو مرعي

 الخصخصة الاقتصادية ليست شرا مطلقا  : محمد رضا عباس

 نفي بخصوص زيارة الوفد السياسي الكردي الى بغداد  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 أهمية قانون النفط والغاز للشعب العراقي  : اسعد عبدالله عبدعلي

 سياحة في التراث مجانا واراء اكثر جنونا  : سامي جواد كاظم

 أسحار رمضانيّة (16)  : نزار حيدر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net