صفحة الكاتب : هشام حيدر

عاشوراء.... على الطريقة البعثية !
هشام حيدر

 حتى الان , لاتعتبر الحقبة البعثية من التاريخ , قديمه اوحديثه . فلازالت بعض شعارات تلك الحقبة لم تمسح من الجدران في بعض الاماكن وان كانت خافتة , فضلا عن ان الكثير من الاسماء المعروفة انذاك تنشط الذاكرة بين الحين والاخر اما من داخل العراق او من خارجه !

اما ملف البعثيين فانه يوضع على الطاولة كلما اراد السيد الرئيس تلميع صورته , او استخدامه كورقة (جوكر) في وجه بعض الاوراق (المحرجة)التي يرفعها الخصوم المرتبطين بالملف البعثي من جهة اخرى!
وماعدا هذا وذاك , فان بعض الاخبار التي نسمعها بين الحين والاخر تثيرالرعب والهلع في النفوس حين تعلم ان مفاصل الملف الامني بيد بعثيين يقال انهم التحقوا بـ(العملية السياسية) وان طفت على السطح بين الحين والاخر جيفة واحد منهم فازكمت الانوف فصار كل يلقي باللائمة على غيره في تحقيقات يعلن عن البدء بها ثم لا تعلن نتائجها !!
لازلنا نذكر , كيف نعاقب بشحة مياه الشرب في محرم , وبقطعها في اليوم السابع واليوم العاشر , كما لازلنا نذكر كيف ان الحصة التموينية المنتظمة انذاك تتاخر قبيل شهر محرم , ثم تغيب عنها بعض المفردات التي تستخدم في الطبخ (العاشورائي)!
ولازلنا نذكر كيف تقل ساعات تجهيز التيار الكهربائي في الايام العشرة الاولى من المحرم , وكيف ان المدارس والكليات تخصص امتحانات مهمة في يوم العاشر من المحرم وفي يوم الاربعين الذي يكون غالبا مخالفا لليوم الذي تقرره المرجعيات الشيعية !
ولازلنا نذكر كيف ان البعثيين يتهمون من تذهب نساء بيته للزيارة بانه لاعرض له ويروجون لهذا علنا في الاجتماعات الحزبية , وكيف كانت عصاباتهم تكفىء قدور الطبخ في محافظاتنا الجنوبية , وكيف كانوا يمنعوننا من ممارسة معظم الشعائر الحسينية , واحيانا كل الشعائر !
كانت توصف هذه الشعائر بالرجعية والتخلف والجهل , كما توصف بالطائفية , وبانها ممارسات خاطئة دخيلة وردت من الصفويين . بل لقد كان البعض يحاكم بتهمة قيامه بـ(ممارسات خاطئة) . والبعض الاخر حوكم لبيعه (صور خرافية)...ويعنون بها صور الائمة ع . في حين ان من يبيع صور السيد المسيح وامه عليهما السلام لايتعرض له احد !
بل ان من يبيع صورا خرافية فعلا ....لايحاكم بتهمة بيع الصور الخرافية !
هل يمكن ان ننسى ذلك ؟ قطعا لا !
وقطعا ايضا , لم تكن الاسباب اعلاه وحدها سبب عدم نسيان ذلك الماضي الاليم , بل لاننا نواجه اليوم تلك الممارسات ذاتها بتصاعد تدريجي من سنة لاخرى . ولعل من ابرز مصاديق هذا القول هو واقع الكهرباء الذي تدهور بشكل لايقارن بما هو عليه في فصل الصيف حتى !
مع ان الكهرباء وقبل اقل من اسبوعين لم تكن تنقطع ولا للحظة واحدة ....على الاقل هنا...في الناصرية !
الناصرية التي وصلت ساعات الانقطاع فيها الى سبع ساعات متواصلة , كما ان مركز المدينة يعاني من شحة كبيرة في تجهيز مياه الشرب , بل قد لايمكن الحصول على المياه الا بعد منتصف الليل . رغم ان مركز المدينة يعني تجمع المواكب الحسينية !
اما الحملات على الشعائر الحسينية فهي متعددة ومتنوعة , فهذا يهاجم رفع الاعلام , وذاك يهاجم اقامة المواكب وتوزيع الطعام بدعوى ان من الافضل توزيعه على الفقراء , واخر يدعو لان (يلطم كل واحد ببيته ليش بالشارع ) , وغيره يقول ان الاستماع للمحاضرة هو الافضل لان المحاضرة تنشر الوعي الديني وتنشر فكر الامام الحسين , وتسمع من يقول ان هؤلاء القائمين على ادارة هذه المواكب مرائين , او انهم غير ملتزمين , (شكو واحد ابو موكب كلاوجي ) ...اما مواكب التطبير فانها الاشد ايلاما على هؤلاء , كما انها تنال الحصة الاكبر من هذه الهجمة ,فيقال اليس من الافضل ان نتبرع بالدم ؟ مع ان باب مصرف الدم مفتوح دوما , وان احدا من العلماء لم يقل باستحباب التبرع بالدم في عاشوراء او جعله شعيرة حسينية بل قالوا:
ولو اقبلت زيارة الاربعين ....تتوسع دائرة الحرب , وتعاد ذات الاتهامات للنساء , وتسمع من يتذمر من كثرة العطل وكانه الاحرص على الدوام , واخر يتسائل عن جدوى تضييع عدة ايام بالمشي رغم توفر وسائل نقل حديثة !!
بل ان احدهم كتب تحت عنوان (جدل في النجف من كثرة المناسبات الدينية ........خطوة باتجاه الوعي الصحيح)
(بدأ اهالي النجف يعلون باصواتهم وينتقدون الشعائر الدينية التي صارت شبه مستمرة طيلة العام ، فما ان تنتهي زيارة او مولود امام ( عليهم السلام ) حتى تحل موعد الثانية بايام قليلة فضلا عن مناسبة عاشوراء التي تستمر لحوالي شهرين متتالين . ويؤكد الاهالي من كبار السن ان أغلب هذه الشعائر حديثة , حيث ظهرت بعد عام 2003 (الاجتياح الامريكي للعراق))!!
ومن يعرف عائدية هذا المنتدى لاي حزب (اسلامي - شيعي ) ....يعرف حقيقة الامر !
ومن خلال البحث في محركات البحث نجد ان الموضوع منشور ايضا في موقع يحمل اسم (القانون) وهو منه براء, لاسيما ان المقال حمل هذه الشعائر مسؤولية كل مايجري في البلد بما فيه تلكوء مجلس النواب من تادية اعماله !!
اما الحجة الاقوى بالنسبة لهؤلاء فيما يخص كل مفردة مما ذكر انفا , فهي (شفتو المراجع يطبرون , مخلين صور , معلكين اعلام , مسوين مواكب , يطلعون مواكب زنجيل ,,,,,,,,الخ )!!!
مع ان مطلقي هذه الاشكالات والاتهامات الرخيصة بوجه الشعائر الحسينية المضطهدة منذ قرون , والتي افلح بعض المخلصين في اثبات شرعيتها وحصانتها في الدستور الذي يزعج البعض , اقول , مع ان هؤلاء من اكثر الحانقين على المرجعية والمخالفين لها والمتجاهلين لتوصياتها ونصحها!
فضلا عن ذلك , فانه لا تلازم بين مشاهدة المرجع وهو يؤدي امرا ما وبين شرعية العمل به , وبالنتيجة فنحن لم نشاهد المرجع يقوم بكل ما ادرجه في رسالته العملية ونحن على الرغم من ذلك ناخذ به ونتقرب الى الله بتاديته !
فضلا عن ذذلك فان كل هذه الشعائر تتم بمراى ومسمع العلماء على مر التاريخ الشيعي الذي وجد بعض الفسحات لاداءها هنا او هناك فلم تقابل الا بالمباركة والتاييد والدعم . ولعل من ابرز المصاديق جملة الفتاوى هذه بخصوص التطبير مثلا !
بقي ان عقلك (النير) يرى فيه التخلف والرجعية , او انه يحذر من اعتراضات الغرب وسخريته , فان الامر ذاته ينطبق على الحدود الشرعية كالجلد والرجم , مع ان التطبير امر كيفي استحبابي , فيما يكون الجلد والرجم بامر الحاكم الشرعي وينفذ من قبل السلطة وجوبا !
وبالعودة الى ممارسات النظام السابق , فان طريقة تعامله مع الشعائر الحسينية تدل بوضوح على مدى اهمية وخطورة كل واحدة منها , اذ نلاحظ ان المحاضرة الدينية تكون اخر ما يستهدفه النظام , اما اللطم فانه اول مايستهدف . سالتم انفسكم لماذا ؟
سالتم انفسكم لماذا يستنفر النظام البعثي كل قواته ويعلن اشد حالات الانذار في عاشوراء والاربعين ؟ ولماذا تخف هذه الاجراءات في الزيارة الشعبانية التي تذهب فيها فرحا مسرورا ؟
لماذا يستهدف النظام اللطم والتطبير والطبخ والتشبيه اكثر من غيره ؟ ولااقصد الاستهداف المادي فحسب , بل الاستهداف المعنوي من خلال التشويه !
الحقيقة انه يعرف كغيره ان مفعول هذه الشعائر اقوى ,واسرع ,وابلغ , انها العاطفة , لاسيما العاطفة الممتزجة بالحزن والالم والاضطهاد , والتي تزرع في الضمير والقلب والوجدان روح الثورة والبغض والنفرة في نفوس مختلف الطبقات التي قد لاتفهم تماما مايريد ان يوصله الخطيب من خلال المنبر ,او مالايقدر على التصريح به اصلا, كما ان تاثير مايطرح من خلال المنبر لايدوم اثره كما يدوم اثر تلك الشعائر العاطفية التي اسس لها الائمة عليهم السلام حيث كانوا يبكون ويوصون بالبكاء او حتى التباكي ,كما كانوا يحثون الخطباء على القاء القصائد وبالطرق المتعارف عليها كما في قصة دعبل رض !
اذن , ليس من الحقيقة في شيء القول بان هؤلاء المستشكلين هنا او هناك ينطلقون من مقتضيات الحرص والغيرة على الدين لانهم بكل بساطة ليسوا احرص من العلماء , حماة الثغور , واولياء الامور!
لكن الحقيقة تقول ان هذه الاشكالات هي اشكالات البعثيين ذاتها تروج بلسان وصبغة شيعيين , ونحن ان سلمنا جدلا بان هذه مجرد - اشكالات فقهية او عقلية - فكيف عسانا نفسر انحسار الماء والكهرباء والحصة التموينية في هذا الشهر ؟؟!!
----
مواضيع ذات صلة:
هشام حيدر
الناصرية

  

هشام حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/07



كتابة تعليق لموضوع : عاشوراء.... على الطريقة البعثية !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ناصر عباس ، في 2011/12/07 .

حيدر ... حيدر ... حيدر
الجموع التي خرجت امس مرددة شعار حيدر حيدر حيدر
اقوى ضربة على رؤوس من يحارب الشعائر الحسينية




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عادل عبد المهدي
صفحة الكاتب :
  د . عادل عبد المهدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المطالبُ المشروعة والحربُ المفتوحة  : حسين محمد الفيحان

 من مهام وواجبات فرقة العباس (عليه السلام) القتالية

 وزارة الصحة تولي اهتماما كبيرا للاطباء العاملين في طبابة الحشد الشعبي  : وزارة الصحة

 العتبة العلوية المقدسة تنجز مراحل متقدمة من أعمال مشروع صحن الإمام الحسن عليه السلام

  وجوب الشفافية لمكافحة الفساد  : سلام محمد جعاز العامري

 التجارة: تأسيس 273 شركة وطنية وتسجيل 5 فرع شركة اجنبية خلال شهر تشرين الثاني الماضي  : اعلام وزارة التجارة

 الخزاعي يبحث مع الوفد الاقتصادي كوري اهمية تفعيل التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين  : رسالتنا اون لاين

 الدرس كان قاسيا.. فهل اتعظ حكامنا منه؟  : علي علي

 اليقضة والحذر من المشاريع التخريبية الجديدة  : عبد الخالق الفلاح

 اسامة النجيفي وسوء استخدامه للحصانة البرلمانية  : نديم عادل

 العمل تنظم دورات تدريبية للمهجرين في محافظة البصرة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 لؤلؤة المصير  : علي حسين الخباز

  عام أتحاد المنظمات القبطية بأوروبا ( إيكور)  : مدحت قلادة

 الدكتور مصطفى جواد وجامع براثا  : محمد الحميداوي

 أسباب نشأة اللهجات وقفة مع التنوع و التعدد اللغوي  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net