صفحة الكاتب : غائب عويز الهاشمي

الصديقة الشهيدة رقية بنت الإمام الحسين عليهما السلام
غائب عويز الهاشمي

إلى..................
.......................................... الرضية المرضية
إلى ................
..........................................الزكية الفاضلة 
إلى ..................
..........................................الطاهرة البهية 
إلى ................
..........................................المظلومة الحنونة 
...........رقية بنت الأمام الحسين (عليهما السلام)
أتشرف بإهداء جهدي المتواضع أضعه إمام  إبصاركم النورانية أترجى القبول والشفاعة                           
الراجي رحمة ربه 
غائب عويز عبود الهاشمي


  (1)
لابد لي من كلمة أقولها وأنا العبد الفقير إلى الله أقدم كلمات الشكر والعرفان لكل من ساعدني على أتمام بحوثي سواء أكان ذلك بالمساعدة على الطبع أو التصميم واخص منهم بالذكر العزيز فاضل كاظم ألعارضي  أو تقديم مصدر أو حتى التشجيع أدعوا الله مخلصا أن يجعل ذلك حسنات في صحائف أعمالهم أنه نعم المولى ونعم النصير
                    
(1)الجامع الصغير للأصول في أحاديث الرسول الشيخ منصور علي دار الفكر بيروت ط41975م
المقدمة :-
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم النبين والمرسلين أبي القاسم محمد صلى الله عليه وآله وسلم وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة على أعدائهم من الأولين إلى الآخرين إلى قيام يوم الدين وسيعلم الذين ظلموا آل محمد أي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين 0 الحمد لله على توفيقه وهدايته فبحمد الله أفتتح كلامي وأتوسل أليه بكرامة أهل البيت عليهم السلام الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا0
بعد أن افتتحت عملي بالكتابة عن يعسوب الدين وأمام المتقين أبو الحسن والحسين أمير المؤمنين على بن أبي طالب عليه السلام ولا بد من الاعتراف أقول ما أصعب البحث في هذا الموضوع  لسعته وكثرة المصادر ولا بد من التفريق بينهما واخترت جانب واحد من هذه الشخصية الربانية ألا وهو المعاجز التي  حدثت على يده وما أكثرها وشهد بها الأعداء قبل الأصدقاء واخترت منها بحت أسميته (المعجزة علي عليه السلام)وهنا لاحت أمامي جملة صاغها الباري عز وجل وأبلغها الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم (زوج النور من النور)فلابد من ذكر النور النصف الثاني بعد النصف الأول ألا وهي سيدة نساء العالمين روح النبي صل الله عليه وآله وسلم التي بين  جنبيه والتي يغضب  الله لغضبها فاطمة الزهراء حجة الله على خلقه 0
تصفحت الكثير من الكتب والمجلات وأطلعت على مقالات كثيرة بهذا الشأن سلطت الضوء على بعضها في بحث أسميته (القول اليقين في سيدة نساء العالمين )فكان بحق مادة مهمة أضعها أمام القارئ الكريم وما أن أتممت بحثي حتى طفحت لي فكرة الكتابة عن الحوراء الإنسية جبل الصبر الشامخ هذه الإنسانة التي شاركت أخيها الأمام الحسين عليه السلام ثورته التي أسقطت عروش الطغاة فكانت بحق الأعلام الحسيني الذي هز مضاجع الأعداء وفند مزاعمهم ورد على أباطيلهم التي كانوا يتشدقون بها وقد أطلعت على كثير من الكتب والمجلات داخل وخارج العراق وبالأخص في مشهد الأمام الرضا عليه السلام المكتبة الرضوية (كوهر شاد)التي أطلعت فيها على أمهات الكتب الثمينة التي أغنت البحث كثيرا فكانت الحصيلة بحث أسميته(جبل الصبر)وأنا أتابع المصادر برزت لي علاقة حميمة ومتميزة بين السيدة زينب والسيدة رقية عليهما السلام فقررت أن أخوض في هذا الشأن وأكتب عن الحنونة المظلومة رقية بنت الأمام الحسين عليه السلام واتجهت إلى مصادر أخرى تحقق رغبتي فوجدتها قليلة وذكرت الأسباب في أصل البحث ومنها سياسة بنو أمية على مر السنين حيث أعادوا كتابة التاريخ على مزاجهم وما تشتهيه أهوائهم المضلة المنحرفة وخصوصا فيما يتعلق برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته وقلبوا الموازين رأسا على عقب00000الخ
وقفت أمام السيدة التي أذهلت العالم بمعاجزها ولست هنا بصدد ذكر هذه المعاجز وما أكثرها وفي كل أنحاء الدنيا وأختصرها بسطر واحد فقط :من يقصد السيدة رقية عليها السلام بقلب صادق مطمئن ويطلب ما يتمنى منها يجده أمامه ببركة عزيزة الأمام الحسين عليهما السلام وأتممت بحثي وأسميته(الصديقة الشهيدة رقية بنت الأمام الحسين عليهما السلام )أنها المظلومية التي تهز الوجدان من الأعماق وتجعل الإنسان ينحاز إلى أهل البيت عليهم السلام لأنهم وضعوا أنفسهم وأهليهم في هذه  المقامات الرفيعة التي تقف البشرية أجلالا لها وخشوعا فالرضيع ذو الشهور والطفل ذو السنة والسنتين والشباب والمسن الرجل والمرأة كلهم كانوا في خندق واحد لمواجهة الطغيان ما أجمل هذا الترابط ألأيماني الذي يعطي المقابل زخما للمطالعة الدقيقة والتحليلية 0لغرض أجراء المقارنة بين تعذيب بنو أمية وغيرهم استعرضت تاريخ التعذيب في البشرية جمعاء ووصلت إلى حقيقة بأن بنو أمية فاقوا غيرهم في هذا الاتجاه بمسافات طويلة بعدها اتجهت بتسليط الضوء على السيدة الحنونة من حيث نسبها وحياتها وتطرقت إلى علم الأثر في التاريخ وما للسيدة رقية علاقة به كذلك المرقد المقدس ورواياته وموقعه والمواقف في حياة السيدة الحنونة واستشهادها والروايات الدالة عليه ولماذا أهمل التاريخ ذكرها ومن باب المقارنة كتبت كلمة لا بد منها واستعرضت بالمقابل تاريخ بنوا أمية وهل كانوا فعلا من قريش ؟وأسرة أبي سفيان وعدائهم الدائم لأهل البيت عليهم السلام وأين قبورهم الآن وأدلة جواز لعن معاوية وأسبابه ووصية يزيد الى معاوية وكيف تعامل يزيد عليه اللعنة مع رأس الأمام الحسين عليه السلام وقبره الآن ودفاع الغزالي ومن لف لفه عن  يزيد وأخيرا ختمت بحثي  بموضوع أيها الظالمون اعتبروا ومواضيع بين السطور جديرة بالمطالعة وما التوفيق ألا من عند الله العزيز الحكيم اللهم وفقنا لما تحب وترضى اللهم أجعلنا ممن كتب ولو بسطر واحد عن أهل البيت عليهم السلام اللهم أجعل ذلك بصحائف أعمالنا المملوءة بمغالطات الدنيا ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار بكرم محمد وآله الأطهار 
تاريخ التعذيب في البشرية
أن عذاب الإنسان لأخيه الإنسان وصل أنه يتفنن في التنكيل بألوان العذاب وهذا يدل على قساوة قلوب بني البشر أذا غضبوا على بعظهم البعض ووصل العذاب إلى أبشع لون فيه ألا وهو قتل الشخص أو الأسير وقطع رأسه ووضعه في حضن زوجته أو أبيه أو أخته أو بنيه وهذا يدل على حقارة النفس الأمارة بالسوء ولو راجعنا التاريخ على ما فيه من علل نجد أن أول من مارس هذا اللون من العذاب (الشجرة الملعونة )ألا وهم بنوا أمية وزعيمهم الأكبر معاوية بن أبي سفيان عليه اللعنة فأنه لما أستشهد أمير المؤمنين عليه السلام وأستولى اللعين معاوية على السلطة  أخذ يحاسب أصحاب أمير ألمؤمنين عليه السلام على تصرفاتهم السابقة ويطالبهم بالبراءة من الأمام علي عليه السلام فأن لم يبرؤ منه عليه السلام جرد لهم السيف وأعد لهم أكفانهم وحفر لهم قبورهم وقتلهم أمام قبورهم المحفورة وأكفانهم المنشورة(1)ونذكر نماذج من هذه الأعمال التي تدل على خلو القلوب من الأيمان ولإيغال بالجريمة والحقد فلما تمكن اللعين معاوية من الحكم فرمنه عمر بن الحمق  الخزاعي فرصد عليه العيون وأعتقل امرأته وحبسها في سجن دمشق ثم أمسك لعمر فقتله وقطع رأسه وأمر أحد أعوانه بأن يدخل على زوجته وأن يضع رأس زوجها في حجرها(2)وسار من بعده بهذه السيرة هشام بن عبد الملك أذ أمر برأس الأمام زيد بن علي بن الحسين عليه السلام فوضعه في حجر والدته (ربطه)بنت عبد الله بن محمد بن الحنفية وقابل عامر بن إسماعيل قائد الجيش العباسي ما ضع هشام بأن أمر أن يوضع رأس مروان الحمار آخر الحكام الأمويين في حجر أبنته ولما قتل المنصور إبراهيم بن عبد الله بن الحسن وهو مسجون عنده فلما وضع الرأس بين يديه قال :أهلا وسهلا يا أبا قاسم والله لقد كنت من الذين يوفون بعهد الله أذا عاهدوا ولا ينقضون الميثاق والذين يصلون ما أمر الله به أن يوصل ويخشون ربهم ويخافون سوء الحساب ولما قتل المستعين أمر المعتز برأسه فوضع بين يدي جاريته التي كان يتحداها فأخذت تصرخ :يا قوم أخذتموني غصبا ثم تجيئوني برأس مولاي فتضعونه بين يدي ولما أصدر المقتدر أمره إلى شاورك بقتل الوزير أبن الفرات وولده المحسن جاء شاورك إلى الحجرة التي كان أبن الفرات معتقلا فيها وجلس وبعث (عجيبا)خادمه ومعه جماعة من السودان فضرب عنق المحسن أبنه وجاءوا برأسه الى أبيه فوضعوه بين يديه فأرتاع لذلك ارتياعا شديدا ثم عرض هو على السيف فضربت عنقه (3)ويحدثنا التاريخ أنه في سنة 221هجرية أعتقل القاهر كل من القائد (علي بن بليق )وأبيه القائد (بليق)والقائد (مؤنس المظفر) ودخل القاهر إلى موضع اعتقالهم فذبح (علي بن بليق)بحضرته وحز رأسه وأخذ الرأس إلى أبيه فوضع بين يديه فلما رأى الأب رأس أبنه جزع وبكى بكاءا عظيما حتى أغمي عليه فلما أفاق ذبح القاهر القائد بليق وحز رأسه ثم أخذ الرأسين إلى القائد مؤنس الذي تألم لما يحدث لهما ثم أمر القاهر فجر (مؤنس)من رأسه ووصل الى البالوعة وهناك ذبح كما تذبح الشاة والقاهر يراه ويضحك (4)
وفي سنة 37هجرية قتل قوم من خوارج البصرة عبد الله بن خباب بن الإرث صاحب رسول الله صل الله عليه وآله وسلم لاقوه يسوق حمارا وكانت امرأته معه فسألوه عن الخلفاء الأربعة الراشدين فأثنى عليهم فأمسكوا به وذبحوه ثم أخذوا امرأته وهي حبلى فبقروا بطنها 0
وفي سنة 38هجرية قتل محمد بن أبي بكر الصديق عامل مصر للأمام علي عليه السلام وهو أبن (28)سنة قتله معاوية بن حديج من أصحاب معاوية بن أبي سفيان ووضعه في جيفة حمار ثم أحرقه فجزعت عليه أخته عائشة جزعا شديدا وأخذت عياله أليها ولم تأكل منذ ذلك الوقت شواء حتى ماتت(5)
وأول من قتل الأطفال والنساء في الإسلام معاوية بن أبي سفيان فأنه بعث (بسر بن أرطاه)وبعث معه جيشا وأمره أن يسير في البلاد فيقتل كل من وجده من شيعة علي بن أبي طالب عليه السلام وأصحابه ولا يكفوا أيديهم عن النساء والصبيان فأجتاح المدينة ومكة والسراة واليمن قتلا وهدما ووجد أبنين صبين لعبد الله بن العباس في اليمن فأخذهما وذبحهما بيديه بمدية كانت معه ثم أنكفئه راجعا إلى معاوية 0
ولما أخذ بسر الصبين ليذبحهما قام أمامه رجل من بني كنانة فحامى عليهما فقال :أقتل دون جاري فقتله بسر ثم قدم الغلامين فذبحهما فخرج نسوة من بني كنانة فقالت أحداهن لبسر هذه الرجال تقتل فما بال الولدان والله ما كانوا يقتلون في جاهلية ولا أسلام والله أن سلطانا لا يشتد ألا بقتل الرضع الضعيف والشيخ الكبير ورفع الرحمة وقطع الأرحام لسلطان سوء فقال بسر: والله لهممت أن أضع فيكن السيف قالت :والله أنه لأحب ألي أن فعلت ثم أن بسر قتل مائة شيخ من أبناء فارس باليمن لأن أبني عبد الله بن العباس كانا مستترين في بيت من امرأة من أبنائهم وخاطر وجل أن يقوم إلى زياد بن أبيه وهو يخطب فيقول له أيها الأمير 00من أبوك ؟ففعل فقال له زياد هذا يخبرك وأشار الى صاحب الشرطة فقدمه فضرب عنقه 0
وفي السنة 51هجرية قتل معاوية بن أبي سفيان حجر بن عدي الصحابي الناسك الزاهد رحمه الله مع ستة من أصحابه وهم(شريك بن شداد الحضرمي وطيفي بن قصيل وقبيصة بن ضجعية وكدام بن حيان ومحرز بن شهاب وعبد الرحمن بن حسان  )وكانت التهمة التي استوجبوا بها القتل أنهم شيعة لأمام علي بن أبي طالب عليه السلام  وأنهم أبو أن يتبرأ منه وكان مقتل الستة الأولين في وضع بالغ القسوة فأن معاوية أمر أن يطالبوا بالبراءة من الأمام علي عليه السلام فأن أبو فتحفر قبورهم أمامهم ويهيأ لهم أكفانهم ثم يقتلون من بعد ذلك 0
ولما مشوا إلى حجر بالسيف أرتعد فقيل أنك زعمت أنك لا تجزع من الموت فقال وكيف لا أجزع وأنا أرى قبرا محفورا وكفنا منشورا وسيفا مشهورا أما السادس وهو عبد الرحمن بن حسان فانه أخضر أمام معاوية اللعين فسأله عن قوله في أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام فقال فيه قول أغضب اللعين معاوية فرده إلى زياد وأمره أن يقتله شر قتلة فدفنه وهو حي (6)وهذه ألوان من المثلة أول مثلة حصلت في الإسلام جرت في موقعة أحد فأن (هند) أم معاوية والنسوة اللواتي معها مثلن بالقتلى من المسلمين فجدعن أنوفهم وصلمن آذانهم واتخذت هند منها حزما وقلائد وبقرت هند بطن حمزة عم النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأخرجت كبده فلاكتها ثم لفظتها 0
ونطالع في شرح نهج البلاغة لأبن أبي الحديد لما قتل حمزة عم النبي صلى الله عليه وآله وسلم جاءت أليه هند بنت عتبة أم معاوية بن أبي سفيان فمثلت به قطعت مذاكيره وجدعت أنفه وقطعت أذنيه ثم جعلت ذلك (مسكتين)سوارين ومعضدين (دملجين )وخدمتين(خلخالين) حتى قدمت بذلك مكة وأمرت نساء قريش ممن كن معها بالمثلة ويجدعن أنوف وآذان من قتل من المسلمين في موقعة أحد فلم تبق امرأة ألا وعليها معضدان ومسكتان وخدمتان (7)وبذلك سميت هند آكلة الأكباد وكانت تعير بذلك ويعير بها أبنها معاوية يقال له :أبن آكلة الأكباد والظاهر أن معاوية اللعين ورث عن والدته هذه الخصلة وه الرغبة في المثلى بحيث أضطر عبد الله بن عامر بن كريز إلى أن يلقي عمامته على جثة صديق له من أصحاب علي عليه السلام قتل في أحدى معارك صفين حماية له من أن يمثل به وذلك الصديق هو (عبد الله بن بديل)وكان قد جعل يضرب الناس بسيفه قدما حتى أزال معاوية عن موقفه وصمد نحوه فلما أقترب منه نادي معاوية أصحابه ويلكم الصخر والحجارة حتى  أثخنوه فسقط فقتلوه فجاء معاوية وعبد الله بن عامر فوقفا عليه فألقى عبد الله بن عامر عمامته على وجه عبد الله وترحم عليه وكان له أخا وصديقا من قبل فقال معاوية أكشفوا عن وجهه فقال عبد الله لا والله لا يمثل به وفي روح فقال معاوية أكشف عن وجهه فأنا لا نمثل به قد وهبناه لك
في السنة 60هجري ة لما قتل عبد الله بن زياد مسلم بن عقيل وهاني بن عروة سلام الله عليهم دعا بعبد الأعلى الكلبي وكان قد قبض عليه وهو يريد أن يمضي الى مسلم بن عقيل عليه السلام لينصره فقال له أخبرني بأمرك فقال :أصلحك الله أنما خرجت لأنظر ما يصنع الناس فأستحلفه يمينا أنه صادق في قوله فأبى أن يحلف فأمر به فضربت عنقه(8)وكان عماره بن صخب الأزدي أستعد لنصرة مسلم بن عقيل عليه السلام فلما قتل أحضره عبد الله بن زياد قال له :ممن أنت ؟قال من الأزدي قال انطلقوا به الى قومه فضربت عنقه فيهم(9)أما أول رأس حمل في الإسلام لرجل مسلم هو رأس محمد بن أبي بكر الصديق أمير مصر قتله معاوية بن جديح بالاتفاق مع عمر بن العاص وحمل رأسه إلى معاوية بن أبي سفيان وفي السنة 122هجرية مثل يوسف بن عمر الثقفي عامل العراق للأمويين بجثة الأمام الشهيد زيد بن علي بن الحسين عليه السلام فقطع رأسه وصلب بدنه بالكناسة بالكوفة وكان هشام بن عبد الملك بعث زيدا إلى الكوفة فأجتمع الشيعة أليه وبايعه منهم أربعون ألفا وقالوا له نحن نضرب عنك بأسيافنا وحلفوا له الأيمان المغلظة وجاء أليه مسلمة بن كهيل فقال لزيد: أنشدك بالله كم بايعك ؟قال :أربعون ألفا قال :فكم بايع جدك؟ قال :ثمانون ألفا قال :فكم بقي معه ؟قال :ثلاثمائة قال :أنشدك بالله أنت خير من جدك ؟قال :ذلك القرن قال :فتطمع  أن يفي لك هؤلاء وقد غدروا بجدك؟ وكتب أليه عبد الله بن الحسين بن الحسن يصده عن الخروج فلم يضع أليه وأمره أصحابه  بالاستعداد وألح يوسف بن عمر عامل العراق في البحث عنه فخاف أن يؤخذ وتعجل في خروجه فلما خرج كان مجموع من وافاه (218)رجلا وأشتبك مع جند الشام في عدة معارك في داخل الكوفة كان الظفر فيها له وحمل نايل بن فروه العبسي من أهل الشام على نصر بن خزيمة من أصحاب زيد فضربه بالسيف فقطع فخذه وضربه فقتله ولم يلبث نصر أن مات وحمى الوطيس فقاتل معاوية بن أسحاق الأنصاري بين يدي زيد قتالا شديدا حتى قتل ثم رمى زيد بسهم فأصاب جانب جبهته اليسرى فثبت في دفاعه فأحضروا له طبيبا فأنتزع النصل فلما نزع منه النصل مات فدفنه أصحابه في نهر يعقوب فسكبوا أصحابه الماء ودفنوه ثم أجروا الماء فدل يوسف على قبره فأستخرجه وقطع رأسه وصلب بدنه بالكناسة هو ونصر بن خزيمة ومعاوية بن أسحاق وزياد الهندي وبعث الرأس إلى هشام فعلق على باب دمشق ثم أرسل إلى المدينة وبقي البدن مصلوبا إلى أن مات هشام وولي الوليد بن يزيد فأمر به فأنزل وأحرق(10)ومن ألوان العذاب بالموتى سحب جثة القتيل بعد موته وفي بغداد يسمونه سحل وأول ما ظهرت هذه المثلة القبيحة بدمشق ثم انتقلت إلى بغداد وأول ما بلغنا عن هذا اللون من المثلة ما صنع بيوسف بن عمر والذي كان أميرا للعراق للوليد بن يزيد فلما قتل الوليد هرب يوسف من العراق وورد البلقاء فاستخفى بها ولبس زي النساء وجلس بين نساءه وبلغ يزيد بن الوليد خبره فبعث أليه من وجده بهذا الزى بين نساءه فأخذ وحبس بدمشق ولما ظهر أمر مروان الأموي الملقب بمروان الحمار عمد يزيد بن خالد ألقسري إلى السجن فأخرج يوسف بن عمر وقتله انتقاما لأبيه الذي قتله يوسف ولما قطعت عنق يوسف شدوا في رجله حبلا طويلا وجعل الصبيان يجرونه في شارع دمشق فتمر به المرأة فترى جسدا صغيرا وكان قصير القامة جدا فتقول في أي شيئا قتل هذا الصبي المسكين وقال بعظهم رأيت يوسف بن عمر وفي مذاكيره حبل وهو يجر في دمشق ثم رأيت بعد ذلك يزيد بن خالد ألقسري قاتله ففي مذاكيره حبل وهو يجر في ذلك الموضع نفسه(11)
أما قتل المرأة بالسيف كان القتل بالسيف مقصورا على الرجال ولذلك فأن مصعب بن الزبير لما قتل عمره بنت النعمان بن بشير الأنصاري بالسيف أنكر الناس ذلك وعظموه وأعتبره عمر بن ربيعة المخزومي من (أكبر الكبائر)ولما قتلت جارية ببغداد في السنة 549هجرية سيدتها ذكر أبن الجوزي في المنتظم 10159أنها أخرجت في الرحبة وقتلت كما يقتل الرجال أي أن عنقها قطع بالسيف مما يدل على قتل المرأة بالسيف كان منكرا عند الناس ألا أن التاريخ سجل لنا أسماء أشخاص وصلت بهم القسوة فمارسوا أعمال قتل النساء(كالشجاء وحمادية الصفرية)(12) أخذ كالشجاء فقطع يدها ورجليها ثم قتلها ولم يكتف بقطع الأطراف والقتل فدفعته القسوة الى صلبهن عاريات وكان يشتمنهن عندما يباشر قتلهن فكن يجبن إجابات جارحة فقال زياد :لامرأة أما والله لأحصدكم حصدا فقالت له كلا والله أن القتل ليزرعنا فلما هم بقتلها تسترت بثوبها فقال لها :أتتسترين وقد هتك الله سترك وأهلك قومك؟؟
فقالت: أي والله أتستر ولكن الله أبدى عورة أمك على لسانك أن أقررت أن أبا سفيان زنى بها ثم قتلت وولي بعد زياد ولده عبد الله فكان مثلا لوالده في القسوة والبغي فقد أخذ عبيد الله بن زياد عروة بن أدبه فأمر به فقطعت يداه ورجلاه ثم أمر أن يصلب على باب داره ثم قطع رأسه وبعث به الى أبنته فجاءت الابنة وجثة أبيها مطروحة بين يدي أبن زياد لتأخذها فتدفنها فقال لها أبن زياد أنت على دينه؟؟
فقالت : كيف لا أكون على دينه وما رأيت قط خيرا منه فأمر بها فقتلت مع أبيها (13)
وكان عبيد لبيه بن زياد يتلذذ بتعذيب النساء وقطع أطرافهن بمحضر منه وقد جيء أليه بامرأة قطع رجلها وقال لها :
كيف ترين ؟ فقالت أن في الفكر في هول المطلع لشغلا عن حديدتكم هذه ثم أمر فقطع رجلها الأخرى وجذبت فوضعت يدها على فرجها فقال لتسترينه فقالت: لكن سمية أمك لم تكن تستره 0
وقتل عبيد الله بن زياد الدلجاء من بني حرام بن يربوع وكنت من الخوارج فلما طلبها يقتلها قيل لها أن الله قد وسع على المؤمنين في التقية فاستتري فأبت فوجه أليها عبد الله فأحضرها وقطع يدها ورجلها وطرحها في وسط السوق 0
وفي السنة (60)هجرية قدم الكوفة مسلم بن عقيل داعيا للحسين بن علي عليهما السلام وهو في طريقه إلى العراق فنزل على هاني بن عروة ولما أحس به عبد الله بن زياد عامل يزيد على الكوفة حارب مسلم وأسره ثم أحضر هاني بن عروة وقال له جئت بمسلم فأدخلته دارك وجمعت له السلاح والرجال 0
فقال :جاء على بابي ونزل علي فاستحيت من رده ولزمني من ذلك ذمام فأمر أبن زياد بمسلم فأصعده إلى أعلى القصر ورمى به إلى الأرض وأمر بهاني فأخرج إلى السوق فقتل 0
فقال الفرزدق:
أذا كنت لا تدين فالموت فأبصري 000الى هاني في السوق وأبن عقيل 
إلى بطل قد هشم السيف وجهه000وآخر يهوى من طمار قتيل(14)
ولما قتل عبد الله بن زياد عامل الكوفة ليزيد بن معاوية مسلم بن عقيل سلام الله عليه أمر بجثته فصلبت وأمر برأسه فقطع وبعث به إلى دمشق فكان أول قتيل صلبت جثته من بني هاشم وأول رأس حمل من رؤوسهم الى دمشق (15)ولما قتل الأمام الحسين عليه السلام صعد عبد الله بن زياد المنبر وقال : (الحمد لله الذي أظهر الحق وأهله ونصر أمير المؤمنين يزيد وحزبه)
وقتل (الكذاب وأبن الكذاب الحسين بن علي وشيعته )فلم يفرغ من مقاله حتى وثب أليه عبد الله بن عفيف الأزدي فقال له (يا ابن مرجانه أن الكذاب أبن الكذاب هو أنت وأبوك والذي ولاك وأبوه)
فقال عبد الله بن زياد علي به فوثب فتية من الأزد فانتزعوه من الشرطة وأخذوه إلى أهله فأرسل عبد الله أليه من أتاه فقتله وصلبه في السبخة0
ومن أشد أنواع المثلة أيلاما ما قام به قتلة الحسين عليه السلام في واقعة الطف أذ وطئوا الخيل صدره وظهره ثم قطعوا رأسه ورؤوس أصحابه ونصبوها على رؤوس الرماح إلى الكوفة ثم إلى دمشق وحمل معها نساء الحسين عليه السلام وبناته وأطفاله 0
وتذكر التفاصيل : أن الحسين لما ورد الطف في أثنين وسبعين رجلا سير أليه عبيد الله بن زياد عمر بن سعد في أربعة آلاف وكتب أليه أذا قتلت الحسين فأوطئ الخيل صدره وظهره فلما قتل الحسين وأصحابه عليهم السلام أنتدب عمر بن سعد منهم عشرة فداسوا بالخيل بدن الحسين عليه السلام حتى رضوا صدره وظهره وقطعت رؤوس القتلى وسلبوا ما كان عليهم من الثياب وترك  جثثهم عارية ومالوا على ثقل الحسين عليه السلام ومتاعه فنهبوه ومالوا على النساء وكانت أمراه منهم تنازع ثوبها عن ظهرها حتى تغلب عليه فيذهب به منها وبعث عمر بن سعد برأس الحسين عليه السلام إلى أبن زياد من ساعته وأقام بعد المذبحة يومين ثم أرتحل إلى الكوفة ومعه رؤوس القتلى على أطراف الرماح وحمل معه بنات الحسين عليه السلام وأخواته ومن كان معه من الصبيان فاجتازوا بهم على الحسين وأصحابه عليهم السلام فصاح النساء ولطمن خدودهن ثم أدخلوا الرؤوس ومعها النساء والأطفال على أبن زياد  فأبدى أبن زياد من التشفي والشماتة ما لم يكن عجيبا من أصله الدنس وطينته الخبيثة وخاطب النساء والأطفال بقوله:  (الحمد لله الذي فضحكم وقتلكم وأكذب أحدوثتكم )ونصب عبيد الله بن زياد رأس الحسين عليه السلام بالكوفة وداروا به فيها ثم سرح رأس الحسين ورؤوس أصحابه عليهم السلام مع نساء الحسين وبنته وأطفاله إلى يزيد بن معاوية بدمشق (16)
حيث أسكن عائلة الحسين عليه السلام في الخربة وكانت هناك مع الأسرى طفلة الحسين عليه السلام هي فاطمة وتكنى رقية وعمرها ثلاث سنوات أرادت أن ترى أباها فقالوا لها أن أباك في سفر فأبت ألا أن تراه فدخلت في بكاء وعويل وصاحت معها الهاشميات فوصل الصوت لبيت اللعين يزيد الذي أستخبر ما الخبر؟؟
فقال له الحرس أن طفلة الحسين تريد رؤية أبيها فقال اللعين أبعثوا برأس أبيها فقدموا لها طبقا وعليه منديل وظنت المسكينة أنه طعام فرفعته أول الأمر فقالوا لها أن فيها ما طلبت0
تخيل أيها الموالي كيف يعاملون تلك الطفلة الرقيقة الحنونة التي ليس لها ذنب سوى أنها طلبت رؤية أبيها فلما كشفت عن الطبق ورأت رأس أبيها الحسين عليه السلام هالها ما رأت رأس من تحب مقطوع من الوريد الى الوريد فأخذت تبكي المسكينة وتصرخ بعالي الصوت إلى أن سكنت فقال الأمام علي بن الحسين عليه السلام : عمه زينب أرفعي أختي فقد ماتت هما وكدا وقصة يتيمة الحسين عليه السلام رقية في الخربة بدمشق تؤلم كل ذي قلب حنون وكل من يحمل المعاني السامية للإنسانية ويستطيع الزائر لمقامها المبارك أن يحس بمظلومية هذه اليتيمة وما جرى عليها وعلى أهل بيتها عليهم السلام بمجرد أن يدخل مقامها الشريف خاشعا متواضعا فسرعان ما ينكسر قلبه وتجري دمعة على خديه وقد اتفق علماء النفس جميعا على أن الطريقة التي قتلوا بها سيدتنا الحنونة رقية عليها السلام تعتبر أقسى أنواع التعذيب النفسي الشديد الذي يصيب الإنسان البالغ فما بالك بطفلة بعمر ثلاث سنوات فلعنة الله على بنو أمية قاطبة تلك الشجرة الملعونة في القرآن الكريم (17)   الصديقة الشهيدة رقية بنت الحسين عليهما السلام
السيدة الحنونة في سطور:-
والد السيدة رقية هو الأمام الحسين عليهما السلام بن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام وهو لا يحتاج إلى تعريف وقول الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم (حسين مني وأنا من حسين)نجد عظمة هذا الاسم تتجسد بهذه المقولة الخالدة000
أما والدة السيدة رقية سلام الله عليها أختلف العلماء في أسم أم السيدة عليها السلام وذلك كما أشرنا سابقا الى السياسة المتبعة من بنو أمية في تشويه الحقائق عن أهل البيت عليهم السلام وسخروا الأموال الطائلة لخدمة هذه الحالة وخصوصا فيما يتعلق برسول الله وأهل بيته صلوات الله عليهم حرفوا كل ما تستطيعه أيديهم الوصول أليه  حتى أصبحنا نقرأ التاريخ الإسلامي بالمقلوب ونأخذ تعاليم ديننا كما يقول التاريخ من أناس سموا أنفسهم صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهم لا يعرفون حتى القراءة والكتابة لدرجة حتى التسليم في الصلاة اختلفوا فيها فوصلت إلى سبعة أنواع من السليمات الكل يقول كانت هكذا والآخر يقول بل كانت  هكذا أن آل بني أمية الشجرة الملعونة وعلى رأسهم يزيد قد جند بالأموال الطاقات البشرية الرهيبة وبسبب يزيد عليه اللعنة والعذاب الشديد دخل إلى نار جهنم الآلاف المؤلفة من محدثي الأحاديث وناقلي الروايات والشعراء والأدباء وحافظي القرآن الكريم وجعلهم حطبا لنار جهنم بسبب كذبهم وتزويرهم للتاريخ الإسلامي لدرجة أصبح القليل من الناس من يدين بالولاء الحقيقي لمذهب أهل البيت عليهم السلام فمثلا حين ذكر ولادات المشاهير والأعلام في الإسلام وحتى يضيعوا الحقيقة يضعون لهم أكثر من أسم أم وأب حتى يشككوا الناس بأهل البيت عليهم السلام ويولون فيما بعد أن أمه كانت فلانة أو فلانة وبذلك تضيع أكثر الحقائق في التاريخ ويشكك الناس بدينهم وبالتالي تقع الفتن والمشاكل سواء بين العلماء أو بين الناس حتى أصبحوا (73)فرقة والسبب كله يعود بالتالي إلى أهواء الحكام وما يعشقون وإبداعاتهم في الدين الإسلامي الذي أصبح كوكتيل من الأحكام التي لم ينزل بها من سلطان 00وخلاصة القول
أن أم سيدتنا ومولاتنا الحنونة عليها السلام أختلف العلماء فيمن تكون فقالوا هي أم جعفر القضاعية وقيل هي أم أسحاق بنت طلحة وقيل 000 وقيل 000ولكن لا أحد يعرف بالضبط من هي حتى يظهر سيدي ومولاي الأمام عجل الله فرجه الشريف ويظهر الحق للعالم وينتقم ممن ظلموا أهل البيت عليهم السلام اللهم أجعلنا لامعه حتى نأخذ بثأر من ظلمهم آمين يا رب العالمين (18
علم الأثر والسيدة رقية عليها السلام:-
المطالع للتاريخ والباحث فيه يجد الكثير من المتناقضات ولا ذكر لبعض الشخصيات المهمة فيها فمثلا مجموع شهداء الطف وشخصياتهم وحياتهم كلها نجدها قد محيت وليس فقط شخصية السيدة رقية سلام الله عليها وكذلك حين تذكر قصص الأقوام السابقة وتاريخهم والأنبياء وما أشبه ويبقى الأثر الذي يدل على وجود شخصية أو كائن حي كما في علم الأثر 0
فأنهم استدلوا على حضارة فرعون من خلال الآثار الموجودة في مصر وأستدل على حضارة الآشوريين وبابل من خلال الآثار التي وجدت في سوريا والعراق كما عثر على هرم في السودان في الصحراء ثم من خلال دراسة هذا الهرم وما يحتويه من أثار استدلوا على وجود ملكه وأسمها(أما نيش أختو)وأنها عاشت في القرن الأول قبل الميلاد مع أنه لم يسمع أحدا و قرأ عنها في التاريخ قط بل أكتشف فجا والذي  أكتشفها هو العالم الإيطالي (جيسيبي فير ليني)وكذلك في اندونيسيا في منطقة جاوه أكتشف صدفة هرم مدرج وهو عبارة عن معبد لمؤسس الديانة البوذية ويعود ذلك المعبد إلى قبل (2500)سنة 0
وفي جنوب الهند أكتشف عن طريق التنقيب معبد يعود الى الديانة الهندوسية وهو مبنى قبل (1000)سنة ولم يكن له ذكر أصلا سابقا لا في الكتب ولا على لسان أي إنسان أو عالم ألا مؤخرا0
كذلك في بعض من أجزاء أمريكا الوسطى تم  اكتشاف  آثار ومن خلالها عرف أن هناك شعب هناك آثار كان يسكنها وأسمهم (المايا)وهم موجودون قبل نحو(1700)سنة 0
وكذلك تم اكتشاف أناس لم يذكر لهم التاريخ البشري أي شيء ألا فقط عن طريق الآثار حين حدوث فيضان رملي في المكسيك وسموا بشعب (الأزبك)وهو شعب محارب عاش نحو(700)سنة حتى انقراضهم 0
والى الآن يتم البحث عن حدائق بابل المعلقة التي تسمع عنها ولم نراها أصلا والتي تبدوا في خيال العلماء أنها هرمية الشكل ومن موضوع الآثار وعلم الأثر ذكرنا شواهد حية وموجودة إلى الآن وهناك فئة من الناس ولكل مجموعة من التي ذكرناها تحج وتزور ماضيها سواء بالسفر اليها أو عمل طقوس معينة في بلدانهم وبيوتهم لكي لا تمحي وتنسى تلك العادات سواء كانت منها العبادية أو الموروثة أبا عن جد وهكذا 
وكذلك نحن أتباع أهل البيت عليهم السلام لدينا الكثير من الأحداث التي جرت عليهم  السلام ولم تصل ألينا لسبب أو بآخر مثال ذلك:
الأحداث والوقائع التي حدثت أيام عاشوراء وما جرى على  أهل البيت عليهم السلام في طريقهم عندما كانوا في الأسر أو الأحداث  التي وقعت في الطف نفسها فأنها ناقصة التفاصيل والحقائق بسبب التعتيم الإعلامي المضل الحاقد وبالتالي هذا لا يكون دليلا على عدم وجودها 0
وموضوع سيدتنا ومولاتنا رقية عليها السلام وكذلك فان نقص الشواهد التاريخية ليس نافيا لعدم وجودها لأن بني أمية عليهم اللعنة مسحو التاريخ وشطبوا الأدلة على جرائمهم فيبقى لدينا دليل الأثر هو أعظم برهان على وجود مولاتنا المقدسة عليها السلام فمن تلك الأدلة:
(1)وجود مقام لها في الشام ويعتقد أن تاريخ بناء المرقد الشريف يعود على أقل تقدير إلى أكثر من (300)عام ويقول عبد الوهاب المتوفى 973هجرية في كتاب المنن أن للسيدة رقية عليها السلام مقاما في المشهد القريب من الجامع التابع لدار الخليفة وهو معروف الآن بجامع شجرة الدر ومكتوب على الباب هذا البيت بقعة شرفت بآل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم وبنت الحسين الشهيد رقية عليهما السلام 0
(2)للمؤرخ والباحث عماد الدين الحسن الطبري وكان معاصرا للخواجة نصير الدين الطوسي في كتابه (كامل البهائي)ويعد هذا الكتاب من الكتب النادرة وقد كتبه معتمدا فيه على المصادر المهمة والكثيرة التي لا وجود لها في عصرنا بسبب تلفها وضياعها على أيدي الحاقدين على أهل البيت عليهم السلام وقد أستغرق تأليف الكتاب (12)سنة يقول في كتابه عن حادثة خربة الشام وقد نقل الحادثة من كتاب قديم جدا وغير موجود أصلا حاليا وهو كتاب (الحاوية في مثالب معاوية)تأليف قاسم بن محمد بن أحمد المأموني وهو من علماء السنة المشهورين وهذا نصهأن نساء أهل البيت أخفين على الأطفال شهادة آبائهم وكن يقلن لهم أن إباءكم قد سافروا الى كذا 00وكذا00وكان الحال على هذا المنوال حتى أمر يزيد أن يدخلن داره وكان للحسين عليه السلام بنت صغيرة لها أربع سنين قامت ليلة من منامها وقالت : (أين أبي الحسين فأني رأيته في المنام مضطربا شديدا؟؟فلما سمع النسوة ذلك بكين وبكى معهن سائر الأطفال وأرتفع العويل فأنتبه يزيد من نومه وقال ما الخبر؟؟فأخبروه بها فأمر أن يذهبوا برأس أبيها فأتو بالرأس الشريف وجعلوه في حجرها فقالت ما هذا؟؟ قالوا لها رأس أبيك ففزعت لصبية وصاحت فمرضت وتوفيت في أيامها بالشام 0
(3)ذكر السيد أبن طاؤوس في كتابه(اللهوف)عبارة للأمام الحسين عليه السلام حينما دعا أخته العقيلة زينب عليها السلام للصبر فقال عليه السلام لها: (يا أختاه يا أم كلثوم وأنت يا زينب وأنت يا رقية وأنت يا فاطمة وأنت يا رباب أتصبران أذ أنا قتلت فلا تشققن علي جيبا ولا تحمشن علي وجها ولا تقلن علي هجرا)
والمعروف عن أبن طاووس كثرة أحاطته بالنصوص الروائية والأحداث التاريخية الإسلامية الشيعية 0
وأيضا يعتبر كتاب (اللهوف)من أقدم الكتب التي جاء منها ذكر لسيدتنا ومولاتنا رقية عليها السلام  
(4)وهذا أيضا يذكرنا بالأحداث التي قضيت على علوم أهل البيت عليهم السلام من تلف وضياع على أيدي الحكام والسلاطين كما في المجزرة التي قام بها(محمود الغزيوي)عام (423)هجرية ومزق الآلاف من الكتب الشيعية النادرة وكذلك ما قام به طغرل بك في بغداد على زمن الشيخ الطوسي كما ذكرنا ذلك في موضوع سابق وهذا وغيره يؤدي الى ضياع المصادر المهمة المدونة للتاريخ الشيعي وهذا الذي دعا الكثير من المحققين أو حتى الناس إلى التفكير سلبيا في قولهم بعدم وجود السيدة رقية سلام الله عليها والدليل على ذلك هو عدم وجود دليل أو مستند تاريخي 0
(5)نحن نقول (عدم الوجدان لا يدل على عدم الوجود)ونحن هنا بصدد المعنى وهو عدم وجود دليل على حادثة خربة الشام مع شهرتها لا يدل على عدمها ولكن ممكن ملاحظة الآثار المترتبة  نستنتج ونتيقن بوجود حادثة خربة الشام وبوجود للسيدة رقية سلام الله عليها 0
والحادثة التي يرويها المرحوم آية الله الميرزا هاشم الخراساني المتوفى 1352هجرية في كتابه منتخب التواريخ خير شاهد على ما نقول بل هي من الدلة الأثرية القوية على وجودها المبارك 0
قال العالم الجليل الشيخ محمد علي الشامي وهو من جملة العلماء العاملين في النجف الشرف :أن جد أمي السيد إبراهيم الدمشقي الذي ينتهي نسبه إلى السيد المرتضى علم الهدى كان في زمانه قد تجاوز عمره التسعين ويعد في عصره من الأشراف والأجلاء وكان عنده ثلاث بنات فقط وليس له إي ذكر وفي واحدة من الليالي رأت أبنته الكبيرة السيدة رقية عليها السلام في عالم الرؤيا وقد طلبت منها أن تخبر والدها أن الماء قد تسرب إلى قبرها ولحدها مما تسبب في أحداث أضرار في بدنها الشريف وطالبتها أن تقول له بضرورة أصلاح القبر طالبا ذلك من والي الشام فامتثلت الفتاة لذلك ألا أن السيد خشي من أهل السنة فلم يبد اعتناء بهذا المنام وفي الليلة الثانية تكرر المر مع أبنته الوسطى وأخبرته بذلك أيضا ألا أن السيد بقي مترددا وخائفا وفي الليلة الثالثة جاءت السيدة رقية عليها السلام إلى أبنته الصغرى في عالم الرؤيا وجرى ما جرى سابقا إلى أن رأى السيد نفسه السيدة رقية عليها السلام في المنام في الليلة الرابعة وهي تقول له معاتبه لماذا لن تخبر الوالي؟؟0
وفي الصباح أنطلق إلى الوالي وحدثه بالرؤيا وما حصل معه ومع بناته فأمر الوالي على السنة والشيعة بالغسل وارتداء أنظف الثياب ثم قال لهم أنا سنعطي مفتاح القبر لكل واحد منكم وكل من فتح القفل بيده فهو الذي ينزل إلى القبر ويخرج الجسد الطاهر ليتم إصلاحه وفعلا فقد اغتسلوا كلهم ولبسوا أنظف الثياب وذهبوا برفقة الوالي  إلى القبر الطاهر وحيثما لم يعمل المفتاح عمله ألا بيد السيد إبراهيم وحينما حاولوا نبش القبر وحفره لم تعمل  أوهي مكفنة ألا أن الماء قد تجمع في لحدها الفؤوس ألا بيد السيد إبراهيم وفعلا فقد حفروه بعدما أخرجوا الناس من الحرم الشريف ثم شاهدوا جسد هذه الطاهرة طريا وهي مكفنة ألا أن الماء قد تجمع في لحدها فحمل السيد هذه المخدرة الطاهرة بيده وأخرجها من اللحد وحملها على ذراعيه وخرج بها وهكذا بقيت على ذراعيه وهو يهمل عليها الدموع الجاريات على ما نزل بهذه الماجدة الصغيرة فاستمر الوضع ثلاث أيام وكان السيد يضعها على شيء طاهر ونظيف ويؤدي صلاته ثم يعود لحملها مرة أخرى 0
ومن العجائب أن السيد طيلة هذه الفترة ما كان بحاجة إلى الأكل والشرب  والوضوء ببركة السيدة رقية عليها السلام وهي أحدى كراماتها حتى انتهوا من أصلاح القبر وقام السيد ليدفنها ولكنه طلب من الله تعالى متوسلا أليه بهذه السيدة الماجدة أن يرزقه ولدا فحقق الله له مرامه ورزقه ولد أسماه السيد مصطفى ثم قام الوالي بنقل هذه الأعجوبة إلى السلطان عبد الحميد العثماني فأمر الأخير بجعل توليه مرقد السيدة زينب ومرقد السيدة رقية عليهما السلام ومرقد السيدة  أم كلثوم عليها السلام ومرقد السيدة سكينة عليها السلام بيد السيد إبراهيم ومنه انتقلت إلى ابنه مصطفى ومنه إلى ولده عباس قال ناقل القصة آية الله الحاج لميرزا هاشم الخراساني وقد كان تاريخ هذه الحادثة في حدود 1280هجرية 
(6)الدليل الغيبي وهو دليل من الله عز وجل يرشدنا إلى وجود أوليائه ومن يحبهم فهناك كثير من الشواهد التاريخية والآثار قد محيت ويظهرها الله بقدرته عز وجل لتكون لنا درسا وموعظة في بعض الأقوام ونقصد هنا باب المعاجز والرؤيا فهناك المئات من الناس وبعظهم ما زال حيا قد توسلوا بسيدتنا ومولاتنا رقية عليها السلام لما أصابهم من هموم الدنيا ومشاكلها من مرض أو مصيبة معينة وشاهدوا بنت الحسين عليهما السلام تلك الطفلة الحنونة المسماة رقبة عليها السلام تلبي النداء وتستجيب لتوسلات من توسل بها وكل من رآها يقول كانت تعرف عن نفسها وتقول أنا رقية بنت الأمام الحسين عليهما السلام ألم تسأل نفسك أيها القارئ لماذا يعرفون أهل البيت عليهم السلام أنفسهم للناس وهم في عالم الرؤيا وهل هم بحاجة إلى تعريف لا سامح الله ؟؟
فهم ليسوا بحاجة إلى تعريف لأنهم كالنجوم في السماء بأيهم افتديتم اهتديتم ولكن القصد من ذلك حتى ينقل من رآهم للناس ويعرفهم [إننا أحياء عند الله نرزق لم نمت كما يقولون بل أرواحنا موجودة حول من يذكرهم على الدوام0
(7)سيدتنا ومولاتنا الحنونة رقية عليها السلام تناقلت سيرتها وقصة حياتها الكتاب من السنة والشيعة ونذكر بعض ما تناقلته الكتب ولو بالشيء القليل ولكن حتى نوضح أن أكثر الذين ذكروها في كتبهم أتو على ذكرها بالشيء القليل وذلك راجع إلى قلة المصادر الموجودة في حقها فلعن الله من ظلمها من حكام الجور والتكفيريين الموجودين على مدى الزمن جاء في كتاب أعلام النساء المؤمنات للمؤلف محمد الحسون ذكر للسيدة الحنونة وقال السيد محسن الأمين في أعيان الشيعة ينسب أليها لا قبر ومشهد بمحلة العمارة من دمشق الله أعلم لصحبة جدد الميرزا علي أصغر خان وزير الصدارة في أيران عام 1323هجرية وقد أرخ ذلك بتاريخ منقوش  فوق الباب أقول فيه من الأبيات:
له ذو الرتبة العليا على 000وزير الصدر في أيران جدد
وقد أرختها تزهو سناء 0000بقبر رقية من آل أحمد 
وذكر أسمها وتفاصيل عنها عليها السلام في كتاب أعيان النساء عبر العصور المختلفة للشيخ محمد رضا ألحكيمي (19)
رقية بنت الحسين عليها السلام:-
هي السيدة رقية بنت الحسين عليهما السلام بن الأمام علي بن أبي طالب عليه السلام وأمها الرباب ولدت في أواخر السنة السابعة والخمسين للهجرة في المدينة المنورة خرجت بصحبة والدها والأهل وبني هاشم والأصحاب مع الأمام الحسين عليه السلام إلى الحج ومن ثم ذهبوا إلى كربلاء المقدسة في العراق وشهدت واقعة الطف الأليمة وبعدها أسرت مع بقية حرم الأمام الحسين عليه السلام وأخذوها إلى الكوفة ثم الى الشام وأسكنوهم في محله خربه قرب مقر يزيد وكانت تذكر أباها في جميع اللحظات حتى رأته في المنام وحين استيقظت أخذت تبكي وتعول حتى أمر يزيد برأس أبيها  عليه السلام ولما رأت الرأس بكت حتى أغمي عليها وتوفيت ورأس أبيها في حجرها وكان عمرها ثلاث سنين ونقل صاحب معالي السبطين عن الحم زاوي في كتاب النفحات قائلا:
وكانت للحسين عليه السلام بنت تسمى رقية وأمها شاه زنان بنت كسرى خرجت مع أبيها الحسين عليه السلام من المدينة حين خرج وكان لها من العمر خمس سنين وقيل سبع سنين حتى جاءت كربلاء معه وقد توفيت بالشام 0
وأيضا جاء في كتاب السيدة رقية لعامر الحلو تحت عنوان رقية بنت الحسين =من المشهور والمعروف أن للحسين عليه السلام بنتا تسمى رقية ولعل الشهرة هذه جاءت من وجود قبرها في دمشق مع كونها طفلة صغيرة ولكن لم يتحدث المؤرخون عنها شيئا مهما لا عن ولادتها ولا عن أمها مثلا ولا عن شذرات من حياتها ولعل سبب ذلك هو صغر سنها فهي طفلة صغيرة بنت ثلاث سنين أو أربع أو دون سن البلوغ وأني أميل إلى أن أمها هي أم أسحاق بنت طلحة بن عبد الله التميمية أم فاطمة بنت الحسين عليه السلام وعلي الأصغر بن الحسين عليه السلام الذي قتل يوم العاشر من محرم الحرام يوم ولادته كما مر أو أم جعفر القضاعية وليس عندنا على ذلك دليل أو سند من التاريخ سوى الميل يقول عبد الوهاب بن أحمد الشافعي المصري المشهور بالشعراني المتوفى عام 972هجرية في كتاب (المنن)أخبرني بعض الخواص أن رقية بنت الحسين عليها السلام في المشهد القريب من جامع دار الخليفة وهو معروف الآن بجامع شجرة الدر والمكان الذي فيهى السيدة رقية عن يمينه مكتوب على الحجر الذي ببابه هذا البيت بقعة شرفت بأل النبي صلى الله عليه وآله وسلم وببنت الحسين عليه السلام رقية سلام الله عليها (20)

المرقد المقدس 
قال الأمام الشيرازي الراحل رحمه الله في كتاب كيف ولماذا خرجنا من العراق؟؟في فصل قصص مزارات العراق وسوريا هناك في أرض سوريا وهي من الأراضي التي قال القرآن الحكيم فيها (باركنا حوله)عدة مزارات لأهل البيت عليهم السلام منها في دمشق مزار السيدة رقية بنت الأمام الحسين عليهما السلام 
وقال :
في ذلك الشيخ علي الرباني ألخلخالي في كتابه (نجمة الشام الساطعة) بين تلك الأزقة المتعرجة والبيوت المتكئة على بعضها بحنو أزلي والتي تحكي للناضر قصة تاريخ طويل حتى تحول أديم الأرض إلى طبقات من العصور والأزمان والجماجم نقلت قدمي بخطى بطيئة أتأمل تلك التعرجات والخدوش والزخارف الحجرية فسافرت بين الذاكرة الى الزمن البعيد وأشرعت في قاربها الي يلغي العصور والمسافات وأخذت تطوف سجلات الزمن وتقلب أوراق التاريخ أما الآجر الذي بنيت به تلك البيوت فما يزال يحتفظ في تعرجاته آثار الماضي العتيق وتنبعث منه رائحة السنين المحروقة وحكايات طويلة عاشها أهل البيت عليهم السلام مع جبابرة العصر الأموي وبطشهم وتسلطهم وسفكهم للدماء ولويهم للحقائق وفي ذلك المكان العتيق وفي تلك الزاوية من الزمن يرقد بسلام جثمان طاهر لروح مطمئنة تشكل أحدى الرموز الدافقة التي اعتلتها واقعة الطف قبل ما يزيد على ألف وأربعمائة عام ورغم كل ذلك الكم الهائل من السنين الطويلة تلهب تلك الرموز كلما اقتربنا من العشرة الأولى من محرم الحرام 0
حكمة كان الله سبحانه أرادها أن تكون نبراسا خالدا لبني البشر وذلك هو مرقد السيدة رقية بنت الأمام الحسين عليهما السلام 
أحدى الوقائع المؤلمة التي امتازت بها واقعة الطف الخالدة ذلك المرقد المقدس الذي تعج ربوعه بالزائرين من كل فج عميق على طول فصول السنة قضية محركة لأجيال الحاضر يشدها برموز الماضي وتبحث عن سبب تضحياتهم الكبيرة في سبيل أعلاء كلمة الله ففي الأرض مرقد عتيق لجثمان طاهر يمثل رمزا من رموز الحق في صراعه البدي ضد الباطل كل ذلك يؤكد الأثر التاريخي لتلك الواقعة التي يضمها الزمن السحيق ويحركها الجيل الحاضر ويتوارثها البناء من الآباء بما لها من مدلولات ورموز عميقة تجعل الأمة على درجة من التحمل والتصدي لما يثار من غبار حول الحقائق يراد به طمس معالمها وإيغالها عنوة في مشروع حيوية الإنسان وأبعاده عن تاريخه ورموزه وجعله كشجرة بلا جذوع في مهب الريح 
جثمان طاهر وجسد صغير لمرقد يحثو بسلام في تلك المدينة العتيقة التي تسلقها الزمن فأوصلها إلى بوابة العالم وارتقت كتب التاريخ من جامعات الكون منها العارفون قصة المواجهة قصة الصراع العتيق الذي دار بين الحق والباطل قصة التمييز بينهما والتقييم للخاسر والمنتصر(21)
موقع المرقد المقدس:-
يقع مقام السيدة رقية عليها السلام على بعد (100)متر أو أكثر من المسجد الأموي بدمشق وعندما نريد الدخول إلى صحنها المطهر أول ما يلفت نظرك اللوحة التي على باب مقامها الشريف مكتوب فيها :
(هنا مقام السيدة رقية بنت الحسين عليه السلام الشهيد بكربلاء)
ترى مقامها كالدر الأبيض الذي يلمع وفي حينه تتذكر تلك الأيام الرهيبة والنفوس الخبيثة التي أرادت إطفاء نور فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها عليهم السلام ولكن هيهات قال الله سبحانه وتعالى : (يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله ألا أن يتم نوره ولو كره الكفرون )سورة              32
وقد دأب المسلمون شيعة وسنة على زيارة مقامها الشريف والمبارك حتى أصبح من المشاهد المشرفة التي تهوي أليها النفوس من كل فج عميق وقد التجأ إلى قبرها كثير من الناس بحوائجهم فجعلوا هذه اليتيمة شفيعة ووسيلة إلى الله سبحانه وتعالى وقد قضى الله حوائجهم ببركة السيدة رقية عليها السلام 0
فكم من مريض شوفي وكم من مديون قضى دينه وكم من مهموم كشف همه وكم من مكروب زال كربه وكم 000وكم 
وكتب في موقع المرقد المقدس يقع في حي (العمارة)خلف المسجد النبوي بدمشق إلى جانب باب الفراديس الذي يقع بسوق العمارة قرب مسجد مقام رأس الحسين عليه السلام وصاحبة المرقد هي أحدى بنات الحسين عليه السلام وهي طفلة بلغت (3)سنوات أوهموا عليها لصغر سنها مقتل أبيها بعد أن أخذت تسأل عنه في المنام في حرابة الشام ولما حكت ما شاهدته في المنام ناحت النسوة فوصل الخبر إلى يزيد فأمر اللعين أن يوضع رأس الحسين عليه السلام في طبق أمامها ولما رأت الرأس الشريف ماتت في الحال 0
ويعود تأسيس مرقدها المبارك إلى سنة 526هجرية وأول من بني على قبرها السلاطين الأبويين ومن ثم توالت على المرقد عمارات متتالية وفي سنة 1125هجرية جدد بناء الضريح وبعدها عمر قبرها في زمن العثمانيين وفي سنة 1323هجرية جدد بناءه على يد الميرزا علي أصغر خان أمين السلطان ناصر الدين شاه وفي سنة 1399هجرية عمد إلى توسعة المرقد وفي سنة 1408هجرية بدل الضريح الذي وضع على القبر في عهد السلطان بضريح آخر تم صنعه على يد أربعين شخصا من الفنانين البارعين وهو في غاية الجمال والروعة وتبلغ مساحة البناء الجديد لمرقد السيدة رقية عليها السلام حاليا(4000)متر مربع وفيه (600)م2صحن وفضاء واسع وبقية البناء يؤلف الرواق والحرم والمسجد المجاور للضريح وتعلو المرقد قبة مضلعة ووضع على القبر صخرة من الموزاييك ذات العاج والمرمر والبناء فحم وضخم يتوافد عليه الزوار من شتى بقاع الأرض وكتب على الباب أبيات من الشعر العربي من قبل الحاج أحمد رضا الشيرازي وهناك قصائد حول القبر منها قصيدة شعرية للمرحوم الدكتور السيد مصطفى جمال الدين تعبر عن روح الولاء لأهل البيت ومكتوبة بماء الذهب (22) 
مواقف في حياة السيدة رقية عليها السلام:-
(1)السيدة الحنونة في المدينة
سيدتنا ومولاتنا رقية عليها السلام كانت تحب والدها الأمام الحسين عليه السلام حبا منقطع النظير وهو كذلك يبادلها الحب والحنان وهذه الحالة نعتبرها درسا لنا نحن الآباء وتطبيقها مع أولادنا وخصوصا البنات منهم لما له من الأثر الكبير مستقبلا على تربية وسلوكية البنات بالذات وهذا الأثر يولد نمو العاطفة لدى البنات من الحب والحنان وبدورها ينعكس على بيت زوجها وفي تربية أولادها على نحو أفضل0كانت سيدتنا ومولاتنا رقية عليها السلام في المدينة على اتصال دائم مع أبيها حتى أنها تعرف ما يحزنه وما يفرحه وكانت تنتظره عند حلول الآذان وتفرش له سجادة الصلاة في كل يوم ليصلي عليها سيد الشهداء عليه السلام وفي يوم عاشوراء عندما حل وقت صلاة الظهر أخذت السيدة رقية عليها السلام تفرش سجادة الصلاة وجلست تنتظر والدها ليأتي ويصلي وفيما هي على هذه الحالة أذ بشمر عليه اللعنة يدخل الخيمة فسألته السيدة رقية عليها السلام ألم تر والدي الحسين؟؟
فلم يجبها اللعين ألا أنه أمر غلاما له أن يأتي ويضربها فأمتنع الغلام فجاء عليه بنفسه ولطمها على وجهها أسقطها على الأرض يعلم الله ماذا صنعت هذه اللطمة بأهل السماء(23)
(2)السيدة الحنونة يوم عاشوراء
في الأخبار أن السيدة سكينة قالت للسيدة رقية عليهما السلام يوم عاشوراء : هلمي نأخذ برداء والدي الحسين عليه السلام وتحول بينه وبين الذهاب إلى الميدان وعندما سمع سيد الشهداء عليه السلام صوتها بكى كثيرا وإذا بالسيدة رقية عليها السلام تناديه قائلة أبتاه لن احول دون ذهابك إلى الميدان ولكن قف لي هنيئة لأراك وأتزود منك فأخذها سيد الشهداء عليه السلام في حضنه وجعل يقبلها ويصبرها وإذا به تقول له : (أبتاه العطش فأن الظمأ قد آلمني)فأشار عليها الأمام الحسين عليه السلام أن تدخل الخيمة ليذهب إلى الميدان ويطلب لها الماء وما أن أراد سيد الشهداء عليه السلام الذهاب إلى الميدان أذ بالسيدة رقية عليها السلام تمسك برداء والدها الحسين عليه السلام وهي تقول : (أبتاه أين تمضي عنا؟؟)
فأخذها الأمام الحسين عليه السلام في حضنه ثانية وطيب خاطرها وهدأ من روعتها ثم ودعها بقلب حزين0
(3) الوداع الأخير
من كلام لهلال بن نافع الذي كان في جيش عمر بن سعد عليه اللعنة قال : 
كنت واقفا خلف صفوف العسكر فرأيت الأمام الحسين عليه السلام يتقدم نحو الميدان بعد أن ودع عياله وأهل بيته وفي تلك الأثناء شاهد طفلة خرجت من الخيمة ورجلاها ترتجفان فأخذت تعدوا خلف الأمام الحسين عليه السلام تسقط تارة وتقف تارة حتى وصلت أليه وتشبثت بأذياله وهي تقول: (أبتاه أنظر ألي فأني عطشانة وما أن سمع سيد الشهداء عليه السلام هذه الكلمة الحزينة الشجية من عزيزة قلبه رقية عليها السلام أذ أنه ينقلب حاله ويجهش بالبكاء الشديد فيخاطبها سيدي ومولاي بدموع جارية وقال لها : (الله يسقيك فأنه وكيلي عليكم )
يقول هلال بن نافع : سألت هذه الطفلة وما هي علاقتها بالأمام الحسين عليهما السلام 0
فقالوا لي أنها السيدة رقية صغيرة الأمام الحسين عليه السلام 0

(4)محنة سيدتنا الحنونة
حين فقدت سيدتنا ومولاتنا رقية عليها السلام أباها الأمام الحسين عليه السلام في آخر يوم من حياة سيد الشهداء أخذت تتجول في المخيم بحثا عن أبيها وهي تركض وتصيح أين أنت يا والدي الحسين أين أنت يا أبتاه ؟؟
وكان الأعداء في الوقت نفسه قد شنوا هجوما على خيام الأمام الحسين عليه السلام من كل جهة مما أفزع الأطفال الصغار الذين أخذوا يركضون في كل الاتجاهات وهم يصيحون واحسيناه 000 واعباسا ولا من مجيب وكانت مولاتنا رقية سلام الله عليها تركض فصادفت من الذين غضب الله عليهم من جند يزيد عليه اللعنة فضربها بكعب سيفه على وجهها ضربه افقدها توازنها ورماها أرضا وهي تصرخ أبي يا حسين بعالي الصوت حتى أدركتها مولاتنا السيدة زينب سلام الله عليها وضمتها أليها وقد  أصيبت سيدتنا الحنونة رقية عليها السلام بضرر بعينها شفيت منها بخربة الشام0
(5)سيد الشهداء يتفقد أبنته الحنونة عليهما السلام
نقل لنا التاريخ أنه أثناء مسير قافلة السبايا بعد أن غابت الشمس توقفت القافلة قليلا وحين أرادوا أكمال المسير وجدوا الرمح الذي كان عليه رأس الأمام الحسين عليه السلام ثابتا في الأرض لا يتحرك رغم محاولات حامله أن يتحرك أو ينتزعه فلم يستطع فاستعان بمن كان معه فلم يفلحوا فلجئوا للأمام علي بن الحسين عليه السلام سائلين إياه عن هذه العلة أو السبب فأمر عمته السيدة زينب سلام الله عليها بتفقد الأطفال والتأكد من فقدان أحدهم فأخذت السيدة زينب عليها السلام تتفقد واحدا واحدا فاكتشفت فقدان الطفلة رقية عليها السلام فأخبرت الأمام زين العابدين علي السجاد عليه السلام بذلك فأخبر الأمام السجاد قائلا أن الرأس لن يتحرك من مكانه قبل العثور على الطفلة المفقودة رقية عليها السلام وحين بحثوا عنها ولم يجدوها أشار عليهم الأمام عليه السلام أن يبحثوا في الجهة التي ينظر أليها الرأس الشريف لسيد الشهداء عليه الشهداء وحين توجهوا وجدوا السيدة رقية عليها السلام نائمة تحت فياء نخلة بعد أن أتعبها السير المتواصل فجاء أحد الجنود عليه اللعنة وأيقظها برفسه من رجله ثم ضربها بسوطه وبعد أن عاد بها احتضنتها السيدة زينب عليها السلام ومسحت دموعها وعند ذلك فقط تحرك الرمح من مكانه 00
(6)رؤيا السيدة زينب عليها السلام
سيدتنا ومولاتنا زينب عليها السلام جمعت العيال في خيمة (العيال)ليلة الحادي عشر من المحرم وبقيت تحرس النساء والأطفال وبينما هي كذلك أخذتها غفوة فرأت والدتها فاطمة الزهراء عليها السلام فقالت لها: (أماه أما تدرين بما جرى علينا ؟)فأجابتها الصديقة الزهراء سلام الله لا تحرقي قلبي بعتابك يا بنيه )
فقالت العقيلة زينب عليها السلام : (أذن لمن أشكي شجوني؟؟)
فتأوهت سيدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء سلام الله عليها وقالت لها : (لقد كنت حاضرة عندما حز اللعين رأس ولدي الحسين وفصل رأسه عن بدنه ثم أنها عليها السلام قالت والآن أبحثي عن عزيزة الحسين عليه السلام0
فاستيقظت السيدة زينب عليها السلام من النوم وأخذت تدعوا السيدة رقية عليها السلام فلم تجبها فخرجت مع السيدة أم كلثوم تبكيان وتبحثان عنها وبينما هما كذلك فإذا يهما تسمعان بكاء السيدة رقية عليها السلام بين القتلى فتوجهت السيدة زينب عليها السلام نحو القتلى وأذا بالسيدة رقية عليها السلام وقد ألقت بنفسها على جسد أبيها وهي تشكوا أليه ما جرى عليهم فهدأتها السيدة زينب عليها السلام ورفعتها عن جسد والدها ولم تمض لحظات وإذا بالسيدة سكينة تأتي فرجعوا معا وفي الطريق التقت السيدة سكينة إلى السيدة رقية عليها السلام وقالت كيف اهتديت إلى جسد أبيك؟؟فأجابتها السيدة رقية عليها السلام : (بينما كنت أصيح في البيداء أبتاه00أبتاه أين أنت يا والدي أذا بصوت والدي الحسين عليه السلام يتهاوى إلى مسمعي قائلا بنيه ألي 00ألي 0
(7)مواساة السيدة الحنونة لأبيها عليهما السلام
عندما حمل أزلام يزيد عليه اللعنة وجلاوزته على حرم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وأخذوا يحرقون الخيام وجدوا ما يقارب (23)طفلا كلهم يصيحون وأعطشاه فأخبروا عمر بن سعد عليه اللعنة بالأمر وقالوا له أذا أردت حفظ هؤلاء الأطفال من الموت فأبعث الماء لنسقيهم وبالفعل فقد أذن عمر بن سعد عليه اللعنة أن يسقوهم الماء فجاؤا أليهم بالماء وجعلوا يسقونهم واحدا بعد الآخر ولما وصل الساقي إلى السيدة رقية عليها السلام  وناولها قدح من الماء أخذته وهرولت نحو الميدان فسألها الرجل قائلا: إلى أين تذهبين؟؟
فقالت: (أمضي إلى والدي الحسين عليه السلام)لأسقيه الماء 
فأجابها اللعين : دعي عنك هذا وأشربي الماء فقد قتل أبوك ظمأنا 
ولمجرد أن سمعت هذا الكلام ألتفتت إليه بدموع جارية وقالت أذن لن أشرب الماء أبدا(24)
(8)موقف حزين للحنونة عليها السلام
الحارث وهو أحد قادة جيش يزيد عليه اللعنة نقل ألينا ما شاهده فقال : (أمر يزيد عليه اللعنة أن توقف أهل البيت عليهم السلام أمام دروزة الشام ثلاثة أيام حتى ينتهي الناس من تزيين المدينة وفي الليلة الأولى وبعد أن خيم الظلام ونام الجميع فتظاهرت أنني قد نمت فشاهدت طفلة صغيرة قد وقفت وهي تنظر إلى العسكر من جميع النواحي فوجدتهن متعبين من الطريق وبعد المسافة فجلست على الأرض لحظات وهي خائفة ثم وقفت ثانية وتقدمت خطوات نحو رأس الأمام الحسين عليه السلام الذي كان منصوبا على شجرة بالقرب من خربة الشام ثم عادت خائفة وقد استمرت على ذلك قليلة أذا بالرأس ينزل من على الشجرة حتى إلى وصل إلى مقابل الطفلة مرات عده تقوم وتقعد تتقدم خطوات ثم ترجع إلى أن وقفت الأخير تحت الشجرة وهي تنظر إلى رأس الشريف وتخاطبها ودموعها تجري وما هي ألا لحظات قليلة أذا بالرأس ينزل من على الشجرة حتى وصل إلى مقابل الطفلة فخاطبته قائلة السلام عليك يأ أبتاه ومصيبتاه بعد فراقك واغربتاه بعد شهادتك وإذا برأس الحسين عليه السلام يجبها بلسان فصيح : (بنيتي أن مصيبتك وشدة المحن وضرب السياط وعذاب الأسر تنقضي بعد أيام قليلة فأنك صائرة ألينا عن قريب فاصبري لتنالي مقام الشفاعة ) 
يقول الحارث أن منزلي قريب من خربة الشام لذلك كنت أنتظر متى ترحل هذه الطفلة من الدنيا إلى أن سمعت في أحدى الليالي صراخا وعويلا وبكاء شديد من خربة الشام فسألت ما الخبر ؟؟
فقالوا : أن السيدة رقية بنت الأمام الحسين عليه السلام قد ماتت (25)
كما نقل حجة الإسلام والمسلمين صدر الدين القز ويني في المجلد الثاني من كتابه القيم (ثمرات الحياة)فقال : (أن السيدة رقية عليها السلام جعلت فمها على فم سيد الشهداء عليه السلام وكان الرأس يقول لها : ألي 00ألي 00هلمي فأنا لك بالانتظار ففارقت  السيدة رقية عليها السلام الدنيا على هذه الحالة00
(9)حسرة بقلب الحنونة عليها السلام
ذكر العلامة السيد بحر العلوم في كتابه مقتل الحسين عليه السلام ما يلي :
أن أم كلثوم كان جزعها وبكائها ونحيبها على السيدة رقية أشد وأبلغ من باقي الأطفال وما كانت تهدأ من البكاء عليها ولا تسكن طيلة المدة التي قضوها بالشام فقالت لها العقيلة زينب عليها السلام : (يا أخيه ما هذا الجزع والهلع والبكاء كلنا أصبنا بفقد رقية ولم يخصك المصاب وحدك)
فقالت لها :(يا أختاه لا تلومينني كنت واقفة عشية أمس بعد العصر والى جنبي رقية بباب الخربة في وقت انصراف أطفال أهل الشام من مدارسهم إلى بيوتهم وأهاليهم فكان بعظهم يقف بباب الخربة للتفرج علينا ثم يذهب فقالت لي رقية عمه إلى أين يذهب هؤلاء الأطفال ؟؟
فقلت لها إلى منازلهم وأهاليهم 
فقالت لي عمه ونحن ليس لنا منزل ولا مأوى غير هذه الخربة 
آه يا رقية 0000آه يا رقية 000آه يا زينب
المغسلة تستنكر:-
نقلا عن كتاب الوقائع والحوادث يقول المؤرخون أن المغسلة عندما كانت تغسل جسد السيدة رقية عليها السلام 
تركت التغسيل فجأة وتساءلت قائلة من هو كبير هؤلاء الأسرى؟؟
فأجابتها السيدة زينب عليها السلام ماذا تريدين؟؟
قالت المغسلة : ماذا كان مرض هذه الطفلة حتى أصبح جسدها هكذا؟؟
فقالت لها السيدة زينب عليها السلام :
لم تكن مريضة ولا تشكوا من أي شيء أنها آثار السياط وطعنات كعاب الرماح
(11)أوامر يزيد اللعين
في كتاب الخصائص الزينبية وفي بعض الروايات أن يزيد عليه اللعنة أمر أن يأخذ مصباحا وصاجة من الخشب ليغسلوا السيدة رقية عليها السلام ويكفنونها في ثوبها القديم الذي كان عليها وفي أثناء التشييع للسيدة رقية عليها السلام خرجت نساء الشام وهن لابسات السواد وقد ازدحمن من كل حدب وجهة يردن مشايعة أهل البيت عليهم السلام بعد أن علت أصواتهن بالبكاء والعويل والصياح مما جعل السيدة زينب عليها السلام تخرج رأسها من المحمل مخاطبة أهل الشام يا أهل الشام لقد أودعناكم في هذه الخربة أمانة أخي الحسين فالله الله فيها يا أهل الشام تعاهدوا وقبر رقية بالزيارة فهي غريبة لا أحد لها في هذه الدنيا ولا أن تنسوا أن تريقوا الماء وتشعلوا المصابيح عند مرقدها الشريف(26)
(12)السيدة زينب تندب مولاتنا رقية عليهما السلام
الروايات المنقولة عن أهل البيت عليهم السلام في نقلهم للحوادث التي حصلت بعد الأسر وواقعة الطف نقلوا:
أن الأسرى بعد رجوعهم للمدينة تجمعت نساء المدينة ليواسوا بمصاب أهل البيت عليهم السلام وقد كانت العقيلة زينب عليها السلام فنقل لهم ما حدث من وقائع وإحداث من بداية الأحداث لغاية وصولهم المدينة وعندما وصلت إلى مصيبة السيدة رقية عليها السلام تأوهت مولاتنا السيدة زينب عليها السلام بشدة وبكت بحرارة وبعدها قالت : (أما مصيبة رقية في خربة الشام فهي من أشد المصائب بعد فقد أخي  الحسين عليه السلام فقد أحنت ظهري وشيبت رأسي(27) 
استشهاد السيدة رقية عليها السلام:-
كتب التاريخ ذكرت أن السيدة رقية عليها السلام في ليلة فاقت فزعة من منامها وقالت أين أبي الحسين عليه السلام؟؟
فأني رأيته الساعة في المنام مضطربا شديدا فلما سمعن النساء بكين وبكى معهن سائر الأطفال وأرتفع العويل فأنتبه يزيد لعنه الله من نومه وقال ما لخبر ؟؟
فقصوا عليه فأمر أن يذهبوا برأس أبيها أليها فأتوا بالرأس الشريف وجعلوه في حجرها وقالت ما هذا ؟؟
قالوا رأس أبيك ففزعت الصبية وصاحت فمرضت وتوفيت في أيامها بالشام 
وفي بعض الأخبار فجاءوا بالرأس الشريف أليها مغطى بمنديل ووضع بين يديها وكشف الغطاء عنه فقالت ما هذا الرأس ؟؟
قالوا أنه رأس أبيك فرفعته من ألطشت حاضنة له وهي تقول: 
يا أبتاه من الذي خضبك بدمائك؟؟
يا أبتاه من الذب قطع وريدك؟؟
يا أبتاه من الذي أيتمني على صغر سني؟؟
يا أبتاه من بقي بعدك نرجوه ؟؟
يا أبتاه من لليتيمة حتى تكبر؟؟ثم أنها وضعت فمها على فمه الشريف وبكت بكاءا شديدا حتى غشي عليها فلما حركوها فاذا هي قد ماتت وفارقت روحها الدنيا فلما رأى أهل البيت عليهم السلام ما جرى عليها أعلو البكاء واستجدوا العزاء وكل من حض من أهل دمشق فلم ير ذلك اليوم ألا باك وباكية وحررت قصة الشهيدة رقية  سلام الله عليها كالتالي:
وقد كانت خلال ملحمة كربلاء تعالج المرض دون علم بما جرى لأبيها الحسين عليه السلام وأثناء الأسر في الشام حين شفيت قامت بما هي معتادة عليه من أعداد السجادة لوالدها عليه السلام وقت الصلاة وانتظرته كثيرا دون جدوى فظلت تسأل عنه وهي تبكي ونساء أهل البيت في حيرة بماذا يخبرها وحين سمع نداءها يزيد عليه اللعنة سأل عما تطلبه فأجيب بأنها تطلب والدها الحسين عليه السلام وهنا أرسل لها الرأس على طبق وهو مغطى فجاءوا بالرأس الشريف أليها مغطى بمنديل فوضع بين يديها وكشف الغطاء عنه 0
فقالت ما هذا الرأس ؟؟
قالوا : رأس أبيك فرفعته من ألطشت حاضنه له وهي تقول:
يا أبتاه من الذي خضبك بدمائك؟؟        يا أبتاه من الذي قطع وريدك ؟؟
يا أبتاه من الذي أيتمني على صغر سني؟؟      يا أبتاه من بقي بعدك نرجوه؟؟
يا أبتاه من لليتيمة حتى تكبر؟؟
ثم أنها وضعت فمها على فمه الشريف وبكت بكاءا شديدا حتى غشي عليها وهنا قال الأمام السجاد عليه السلام لعمته زينب عليها السلام يا عمه أرفعي رقية عن رأس أبي فقد فارقت الحياة فلما رأى أهل البيت عليهم السلام ما جرى عليها أعلو بالبكاء واستجدوا العزاء وكل من حضر من أهل الشام فلم ير ذلك اليوم ألا باك أو باكية ودفنت في مكان وفاتها بالشام وقبرها معروف ومشهور ويقصده الآلاف ولم يعرف التاريخ سابقة لتعلق ابنة بوالدها ألا جدتها فاطمة الزهراء عليها السلام وتعلقها بأبيها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وذلك لما تميز به الأمام الحسين عليه السلام من رحمة وحنو على الجميع وخصوصا أطفاله 0
رواية أخرى لاستشهادها عليها السلام:-
وردت بعنوان قصة السيدة رقية بنت الأمام الحسين عليه السلام بعد استشهاده كان للأمام عليه السلام بنت صغيرة يحبها وتحبه وقيل أن أسمها رقية وأمها الرباب بنت امرئ  ألقيس وولدت رضوان الله عليها أواخر السابعة والخمسين للهجرة وكان لها من العمر 3 سنوات وبعد أن أخذت رضوان الله عليها مع الأسيرات من بيت النبوة إلى الشام استمرت بالبكاء ليلها ونهارها لفراق أبيها الأمام الحسين عليه السلام وكانوا يقولون لها أن أباك في السفر يقصدون سفر الآخرة فرأته ليلة في منامها ولما استيقظت أخذت في البكاء الشديد وهي تقول :
أتوني بوالدي وقرة عيني وكلما أراد أهل البيت أساكنها ازدادت حزنا وبكاء ولبكائها زاد وكثر وطال حزن أهل البيت عليهم السلام فأخذوا في البكاء الشديد وقام الصياح فتحسس الخسيس اللعين يزيد صيحتهم وبكاءهم فقال ما لخبر ؟؟ 
قيل له أن بنت الحسين عليه السلام الصغيرة الموجودة مع السبايا في الخربة رأت أباها في نومها فاستيقظت وهي تطلبه وتبكي وتصيح قال أرفعوا أليها رأس أبيها وضعوه بين يديها تتسلى به فاتو بالرأس الشريف في طبق مغطى بمنديل ووضعوه بين يديها فقالت :
ما هذا ؟؟أنا لم أطلب طعاما أني أريد أبي  فقالوا هذا أبوك فرفعت المنديل فرأت رأسا فقالت ما هذا الرأس ؟؟
فقالوا هذا رأس أبيك
فرفعت الرأس وضمته إلى صدرها وقالت:
يا أبتاه من الذي خضبك بدمائك؟؟       يا أبتاه من الذي قطع وريدك ؟؟
يا أبتاه من الذي أيتمني على صغر سني ؟؟     يا أبتاه من للعيون الباكيات ؟؟
يا أبتاه من للضائعات الغريبات؟؟        يا أبتاه من للشعور المنشورات ؟؟
يا أبتاه من بعدك واغربتاه         ليتني كنت لك الفداء 
يا أبتاه ليتني كنت قبل هذا اليوم عمياء      يا أبتاه ليتني توسدت التراب ولم أر شيبك مخضبا بالدماء 
ثم وضعت فمها على فم أبيها الشهيد المظلوم وبكت حتى غشي عليها فقال الأمام زين العابدين عليه السلام عمه زينب أرفعي اليتيمة من على رأس والدي فأنها فارقت الحياة فارتفعت أصوات أهل البيت بالبكاء وتجدد العزاء فدفنت وكفنت ولها زوار كثيرة يزورونها كل عام وقيل أن في أحد السنين أصاب الخراب جدران قبرها فأرادوا أخراجها فلم يتجاسر أحد لهيبتها ومكانتها فحضر شخص من ذرية الرسول صلى الله عليه وآله وسلم يدعى السيد أبن المرتضى فنزل في قبرها ووضع عليها ثوبا لفها فأخرجها وأذا هي طرية كأنما دفنت الآن اللهم صلي على محمد وآل محمد وكان متنها مجروحا من كثر الضرب 0
رواية أخرى لاستشهادها عليها السلام
ونشر من أعداد علي اليوسفي وبعنوان رقية بنت الحسين عليها السلام 
قال في المنتخب كما نقله الحائري في معاليه :
كانت للحسين عليه السلام بنت صغيرة يحبها وتحبه وقيل كانت تسمى رقية وكان لها من العمر ثلاث سنين وكانت مع الأسرى في الشام تبكي لفراق أبيها ليلها ونهارها وكانوا يقولون لها هو في السفر فراته ذات ليلة في عالم الرؤيا فلما انتبهت جزعت جزعا شديدا وقالت :
(أتوني بوالدي وقرة عيني وكلما أراد أهل البيت عليهم السلام إسكاتها ازدادت جزعا وبكاء ولبكائها هاج حزن أهل البيت عليهم السلام فأخذوا بالبكاء ولطم الخدود وحثو على رؤوسهم التراب ونشر الشعور وأعتلى الصياح فسمع يزيد صياحهم وبكاءهم فقال ما لخبر ؟؟
قبل له أن بنت الحسين الصغيرة رأت أباها في نومها فانتبهت وهي تطلبه وتبكي فلما سمع اللعين ذلك قال :أرفعوا أليها رأس أبيها وضعوه بين يديها تتسلى به فآتوا بالرأس في طبق مغطى بمنديل فوضعوه بين يديها فرفعت المنديل وضمت الرأس إلى صدرها وهي تقول :
يا أبتاه من الذي خضبك بدمك ؟؟      يا أبتاه من ذا الذي قطع وريدك ؟؟
يا ابتاه من ذا الذي أيتمني على صغر سني ؟؟    يا أبتاه من لليتيمة حتى تكبر ؟؟
يا أبتاه من للنساء الحاسرات؟؟      من للأرامل المسبيبات يا أبتاه من للعيون الباكيات؟؟      يا أبتاه من للضائعات الغريبات ؟؟     يا أبتاه من لي بعدك؟؟
وخيبتاه من بعدك 00واغربتاه يا أبتاه ليتني لك الفداء يا أبتاه ليتني كنت قبل هذا اليوم عمياء يا أبتاه ليتني توسدت التراب ولا أرى شيبتك مخضبا بالدماء ثم وضعت فمها على فم الشهيد المظلوم وبكت حتى غشي عليها 0
قال الأمام زين العابدين عليه السلام عمه زينب أرفعي اليتيمة عن رأس والدي فأنها فارقت الحياة فلما حركتها وإذا بها قد فارقت روحها الدنيا فارتفعت الأصوات وعلى الصراخ وقيل أحضر لها أهل البيت مغسلة لتغسلها فلما جردت عن ثيابها قالت لا أغسلها فقالت لها زينب عليها السلام ولم لا تغسليها ؟؟
قالت : أخشى أن يكون فيها مرض فأني أرى أضلاعها زرقاء 
قالت زينب سلام الله عليها : والله ليس بها مرض ولكن هذا ضرب سياط أهل الكوفة 0
آه يا رقية 000آه يا رقية 
رواية أحرى لاستشهادها عليها السلام:- 
ونشر من أعداد علي اليوسفي وبعنوان رقية بنت الحسين عليهما السلام قال في المنتخب كما نقله الحائري في معاليه :كانت للحسين عليه السلام بنت صغيرة يحبها وتحبه وقيل كانت تسمى رقية وكان لها من العمر ثلاث سنين وكانت مع الأسرى في الشام تبكي لفراق أبيها ليلها ونهارها وكانوا يقولون لها هو في السفر فرأته ذات ليلة في عالم الرؤيا فلما انتبهت جزعت جزعا شديدا وقالت :
أتوني بوالدي وقرة عيني وكلما أراد أهل البيت عليهم السلام إسكاتها ازدادت جزعا وبلاء ولبكائها هاج حزن آل البيت عليهم السلام فأخذوا بالبكاء ولطم الخدود وحثوا على رؤوسهم التراب ونشروا الشعور وأعتلى الصياح فسمع يزيد صياحهم وبكاءهم فقال ما لخبر؟؟
قيل له أن بنت الحسين الصغيرة رأت أباها في نومها فانتبهت وهي تطلبه وتبكي فلما سمع اللعين ذلك قال :
أرفعوا أليها رأس أبيها وضعوه بين يديها تتسلى به 0
فآتوا بالرأس في طبق مغطى بمنديل فوضعوه بين يديها فرفعت المنديل وضمت الرأس إلى صدرها وهي تقول :
يا أبتاه من الذي خضبك بدمائك؟؟     يا أبتاه من الذي قطع وريدك؟؟
يا أبتاه من ذا الذي أيتمني على صغر سني ؟؟  
يا أبتاه من لليتيمة حتى تكبر؟؟    يا أبتاه من للنساء الحاسرات ؟؟
من للأرامل المسبات  يا أبتاه من للعيون الباكيات؟؟
يا أبتاه من للضائعات الغريبات ؟؟   يا أبتاه من لي بعدك؟؟
وخيبتاه من بعدك 000واغربتاه يا أبتاه ليتني لك الفداء يا أبتاه ليتني كنت قبل هذا اليوم عمياء   يا أبتاه ليتني توسدت التراب ولا أرى شيبتك مخضبا بالدماء  ثم وضعت فمها على فم الشهيد المظلوم وبكت حتى غشى عليها قال الأمام زين العابدين عليه السلام :
عمه زينب أرفعي اليتيمة عن رأس والدي فأنها فارقت الحياة فلما حركتها واذا بها قد فارقت روحها الدنيا فارتفعت الأصوات وعلى الصراخ وقيل أحضر لها أهل البيت مغسلة لتغسلها فلما جردت عن ثيابها قالت:
لا أغسلها فقالت: لها زينب عليها السلام ولم لا تغسليها ؟؟
قالت: أخشى أن يكون فيها مرض فأني أرى أضلاعها زرقاء 
قالت زينب عليها السلام :والله ليس بها مرض ولكن هذا ضرب سياط أهل الكوفة 
آه يا رقية 000آه يا رقية
رواية أخرى لاستشهادها عليها السلام:-
وعلى رواية أن ليزيد عليه اللعنة نديم يؤنسه أذا كان في ضيق فقال يوما طاهر بن عبد الله الدمشقي نديم يزيد عليه اللعنة كنت في أكثر الليالي أجلس مع يزيد وأحدثه وأشغله بأحاديثي وفي أحدى الليالي بينما كنا أحدثه وقد مضى قسط من الليل ألتفت ألي وقال طاهر :
أشعر بالوحشة والاضطراب والحزن وليس لي مزاج للحديث فأدنوا مني وخذ برأسي ولا تحدثني عن أفعالي وجرائمي القبيحة 0
يقول طاهر أخذت رأسه النحس وجعلته في حجري فنام اللعين وكان رأس الشهداء عليه السلام موضوعا أمامه في طشت من ذهب ولم تمض ساعة أذ بصياح وبكاء أبناء الحسين عليه السلام يتعالى من خربة الشام ألا أن اللعين لم يحس بشيئي وبقيت مشدوها حائرا أقلب فكري وأتأمل عظمة الظلم الذي صبه هذا الطاغية على ذرية أمير المؤمنين عليه السلام 0
ألتفت إلى رأس سيد الشهداء عليه السلام فوجدت الدموع تنهمر من عينه تعجبت كثيرا ثم أن رأس سيد الشهداء عليه السلام نطق بصوت عالي يسمعه كل من كان على مسافة أربعة أذرع وقال :
(اللهم هؤلاء أولادنا وهؤلاء أصحابنا) 
يقول طاهر : حينما شاهدت وسمعت هذا المنظر غلبتني الوحشة وأخذت أبكي ثم أنني أشرفت من قصر يزيد عليه اللعنة  وقد كانت الخربة خلفه لا أرى ما لحدث فلعل أحد أهل البيت عليهم السلام قد توفى فأخذ البقية يبكون عليه حققت النظر فوجدت الأسرى محدقين بطفلة صغيرة كانت تحثو التراب على رأسها وتقول بعالي الصوت يا عمتي ويا أخت أبي أين والدي ؟؟أين أبي ؟؟
يقول طاهر: بعد أن شاهدت هذا المنظر الشجي رجعت إلى يزيد فوجدته قد أستيقظ وهو ينظر إلى رأس سيد الشهداء عليه السلام وهو يرجف كالورقة  في الريح الشديد من شدة الخوف وفي تلك الأثناء ألتفت الرأس الشريف لسيد الشهداء عليه السلام إلى يزيد وقال :
يأبن معاوية ماذا صنعت لك حتى تظلمني هكذا وتودع أهل بيتي في خرابه الشام ثم أن الرأس الشريف توجه إلى الله الخبير اللطيف وقال :
اللهم أنتقم منه بما عمل بي وظلمني وأهلي ثم تلا قوله تعالى (وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون )الشعراء 227
فأخذ يزيد عليه اللعنة حين سمع ذلك من رأس سيد الشهداء عليه السلام يرتعد ويرتجف حتى كادت أضلاعه تلتصق بعضها من بعضها من شدة الخوف ثم أن اللعين يزيد سأل عن بكاء أهل البيت عليهم السلام فأخبرته بما كان منهم مع الطفلة فأشار إلى جلاوزته أن يأخذوا رأس الأمام الحسين عليه السلام إلى الطفلة الصغيرة لتتسلى به فأخذ جلاوزته الرأس المبارك إلى الخرابة وإذا بجميع النساء والأطفال يطيلون نحوهم ويأخذون الرأس منهم ثم جلسوا يبكون عليه خاصة السيدة زينب عليها السلام التي كانت تحوم حول الرأس الشريف كما تحوم الفراشات حول الشمعة وبينما هم كذلك أذ1 بالسيدة رقية تشاهد رأس والدها وهي تقول :
ما هذا الرأس ؟؟
قالوا هذا رأس أبيك الحسين عليه السلام فحملت الطفلة الحنونة رأس أبيها من ألطشت وجعلته في حجرها وهي تبكي بشدة وألم وتقول :
أبتاه 000ليتني من دونك   أبتاه ليتني عميت قبل أن أراك على هذا الحال    أبتاه ليتني مت وكنت تحت التراب ولا أرى محاسنك مخضوبة بدمك 000فبقيت السيدة رقية سلام الله عليها تبكي وتقبل الرأس وتنوح بشدة حتى أغمي عليها ولما حركوها وجدوها قد فارقت الحياة وارتحلت إلى الملأ الأعلى مع جدتها الطاهرة الصديقة فاطمة الزهراء سلام الله عليها وبوفاة السيدة رقية عليها السلام ضج كل من كان في الخربة وتجدد مصابهم من جديد (27)
رواية أخرى لاستشهادها عليها السلام:- 
وعلى رواية أخرى كان استشهادها كالتالي:
كانت السيدة رقية سلام الله عليها بنتا صغيرة وكان لها من العمر حين تم أسرها ثلاث سنين وكانت مع الذين ذهبوا إلى الشام وفي الشام حبس يزيد عليه اللعنة الأسرى في مكان يسمى الخربة وهذه الحربة بلا سقف حتى تقي الأسرى حر الصيف صيفا وبرد الشتاء ليلا ففي هذا المكان وفجأة أخذت السيدة رقية عليها السلام حالة من البكاء الشديد مع صراخ وهي تقول أتوني بوالدي الحسين وقرة عيني وكلما أراد أهل البيت عليهم السلام إسكاتها ازدادت حزنا وألما ولبكائها هاج حزن أهل البيت عليهم السلام فأخذوا في البكاء معها وقام الصياح  فلما سمع يزيد عليه اللعنة ذلك فقال ما الخبر؟؟ 
فقالوا له طفلة للحسين تبكي تريد أباها فقال يزيد اللعين أرفعوا أليها رأس أبيها لا وحطوه بين يديها حتى تتسلى به فأتى والجلاوزة بلا رحمة ولا شفقة عليهم اللعنة جميعا برأس الحسين في طبق مغطى بمنديل ووضعوه بين يدي تلك الطفلة البريئة والتي قالت على براءتها ونيتها الصافية ما هذا أني طلبت أبي الحسين ولم أطلب الطعام فقالوا لها إن هناك اباك0
فرفعت المنديل ورأت رأسا وقالت ما هذا الرأس ؟؟
قالوا لها : رأس أبيك الحسين ألم تطلبي منذ قليل رؤية أبيك فهنا هو ذا أبوك 
فرفعت السيدة رقية عليها السلام الرأس وضمته إلى صدرها وهي تقول :
يا أبتاه من الذي قطع وريدك ؟؟   يا أبتاه من الذي خضبك بدمائك؟؟
يا أبتاه من الذي أيتمني على صغر سني؟؟  يا أبتاه من لليتيمة حتى تكبر؟؟
يا أبتاه من للعيون الباكيات ؟؟   يا أبتاه من لنا بعدك ؟واغربتاه؟
يا أبتاه ليتني لك الفداء ثم وضعت فمها على فم أبيه الحسين الشهيد عليه السلام ولكن بشدة وبحرقة قلب حتى غشي عليها فلما حركوها لم تتحرك حتى قال الأمام زين العابدين عليه السلام عمه زينب ارفعيها عن رأس والدي فقد ماتت رقية فحركوها فاذا هي قد فارقت روحها الدنيا فارتفعت الأصوات والبكاء والنحيب من أهل البيت عليهم السلام وتجدد الحزن والعزاء ومن سمع من أهل الشام بكي لبكائهم فلم ير في ذلك اليوم ألا باك أو باكية00 


السيدة رقية عليها السلام تحقيق:- 
أن كلمة رقية  مأخوذة من الارتقاء بمعنى الصعود إلى الأعلى والترقي وقد كان هذا الاسم قبل السلام موجودا أيضا ففي التاريخ أن أسم أحدى بنات هاشم جد  الرسول صلى الله عليه وآله وسلم كانت رقية وهي عمة والد النبي صلى الله عليه وآله وسلم (28)
والمرأة الثانية التي أسمها رقية هي ربيبة النبي صلى الله عليه وآله وسلم من السيدة خديجة بنت خويلد ناهيك عن بنات الأئمة عليهم السلام اللواتي سمين برقية 
ومنهن ابنة الأمام الحسن المجتبى عليه السلام (29)
وأبنتين للأمام الكاظم عليه السلام وهما رقية ورقية الصغرى وينبغي الإشارة أن أكثر المحدثين أشاروا أن لسيد الشهداء أبنتين هما فاطمة والسيدة سكينة ألا أن أبن شهر أشوب  ومحمد بن جرير الطبري الشيعي أشار أن للأمام الحسين عليه السلام ثلاث بنات وهن :
سكينة وفاطمة  وزينب ومن المحدثين القدماء فقط علي بن حسين ألأربي صاحب كتاب (كشف الغمة في معرفة الأئمة)والذي ألفه عام 687هجرية نقا عن (كمال الدين)فقال: أن للأمام الحسين عليه السلام ستة أولاد ذكور وأربعة إناث ألا أنه أيضا عند ذكر ه لأسمائهن ذكر ثلاثة وهن سكينة وزينب وفاطمة ولم يتطرق إلى أسم الرابعة أبدا ومن المحتمل أن يقال أن ابنة سيد الشهداء عليه السلام الرابعة هي السيدة رقية سلام الله عليها 0
فمن كلام للعلامة الحائري في كتابه (معالي السبطين)قال كتب محمد بن طلحة الشافعي وغيره من علماء الشيعة والسنة أن للأمام الحسين عليه السلام ستة أولاد وأربعة بنات ثم تطرق إلى أسماء البنات فقال أما البنات فهن سكينة وفاطمة الصغرى وفاطمة الكبرى ورقية عليهما السلام 
وأضاف أيضا فقال :أما السيدة رقية سلام الله عليها فكان عمرها خمس أو سبع سنوات وقد توفت في الشام وأمها (الشاه زنان) ابنة يزدجر وبهذا تكون السيدة رقية عليها السلام أخت الأمام السجاد عليه السلام (30)
سؤل وجواب 
الكثير من الناس يتساءلون قائلين :الكثير من المصنفات القديمة مثل : الإرشاد للشيخ المفيد وأعلام الورى الطبرسي وكشف الغمة لأربي ودلائل الإمامة للطبري لا يوجد فيها ذكر للسيدة رقية أصلا وهذا خير دليل على عدم وجودها؟؟
والجواب:
(1)في تلك العصور التي كانت الإمكانات قليلة جدا وكثرة أولاد الأئمة عليهم السلام من جانب آخر وشدة مضايقة حكام بني أمية للكتاب وتتبعهم لما يكتبون فضلا عن عدم الاهتمام الزائد لضبط وتدوين كل صغير وكبير من حياة الأئمة عليهم السلام ضيع علينا الكثير من حياة الأئمة وأخفى على البشرية الكثير من الحقائق ولهذا يمكن أن يقال أن عدم ذكر أمثال العلماء الأعلام مع التوجه إلى ما ذكرنا لا يكون دليلا على عدم وجود السيدة رقية عليها السلام 
(2)لعل الكتاب في تلك العصور مع قلة الإمكانات ووجود أكثر من طفلة أنداك باسم رقية عاقهم عن التطرق إلى هذه السيدة الجليلة 
(3)قد يكون لبعض بنات سيد الشهداء عليه السلام أسمين فمثلا هناك الكثير من القرائن القوية الدالة على السيدة رقية عليها السلام هي نفسها فاطمة الصغيرة وربما كان هذا هو السبب الرئيسي للغفلة عن أسم السيدة رقية عليها السلام 
(4)ذكرنا أن بعض العلماء الأعلام من القدماء ذكروا أن هناك طفلة لسيد الشهداء عليه السلام باسم السيدة رقية كانت قد أستشهد في خرابه الشام ومن تعرض هؤلاء البعض للسيدة رقية عليها السلام ولم تصل هذه الدلائل إلى أيادي الغير حتى يومنا هذا وعلى أية حال فأن عدم ذكر بعض القدماء للسيدة رقية عليها السلام في مصنفاتهم لا يكون دليلا على عدم وجودها فكما أن عدم ذكر الكثير من الأحداث ووقائع عاشوراء وما جرى على أهل البيت عليهم السلام في طريقهم عندما كانوا في الأسر لا يكون دليلا على عدم وجودها كذلك الحال بالنسبة إلى قضية السيدة رقية عليها السلام (31)
سجن أهل البيت (عليهم السلام):-
في الخبر عن الشيخ الصدوق رحمه الله أنه عبر عن خرابه الشام بالحبس أو السجن أذ أن أهل البيت عليهم السلام حصروا فيها ومنعوا من ملاقاة الناس 0
ونقل الشيخ الصدوق رحمه الله في موضع آخر فقال أن يزيد أمر بنساء الحسين عليه السلام فحبس مع علي بن الحسين عليه السلام في محبس لا يكنهم من حر ولا قر حتى تقشرت وجوهن (32)
والمشهور أن السيدة رقية عليها السلام أستشهد ت في هذه الخربة أما كم عاشت فيها إلى يوم شهادتها فهذا مما لم يحرزه المؤرخون 0
نعم أن ورود أهل البيت عليهم السلام الشام كما صرح الكثير من المؤرخين كان في غرة شهر صفر وشهادة السيدة رقية عليها السلام في الخامس من صفر مما يدل على أنها بقيت في الحرابة أربعة أيام ألا أن هناك أقوال أحرى وقال الأمام السجاد عليه السلام عندما أودعونا خرابه الشام  صبوا علينا أنواع العذاب ففي أحد الأيام رأيت عمتي زينب عليها السلام وقد جعلت (القدر)على النار فتساءلت منها وقلت :عمه ما هذا القدر؟؟ 
قالت :أن الأطفال جياع فتظاهرت لهم بأنني أضع الغذاء لأصبرهم وأخفف عليهم آلامهم ونقل أيضا أن الأطفال كانوا يطلبون من السيدة زينب عليها السلام الماء والخبز حتى رقت لهم بعض نساء الشام وأتين لهم بالطعام (33)
وبالإضافة الى كل هذه المصائب المؤلمة التي نزلت بالعقيلة زينب عليها السلام في خربة الشام تأتي مصيبة السيدة رقية عليها السلام التي أحرقت قلوب العلويان وأمضت أفئدة أهل البيت عليهم السلام خاصة السيدة زينب عليها السلام التي تكفلت بالعائلة بعد شهادة الأمام الحسين عليه السلام (34)
سيدتي جئتك بالكفن:-
نقل مداح أهل البيت عليهم السلام الحاج أسد الله سليماني فقال أن كل من شاعر أهل البيت عليه السلام الحاج غلام رضا سازكار ومداح أهل البيت عليهم السلام الحاج حسن الفقاري نقلا فقال :
سمعت القضية التالية من البعض فقال :خلال سفري إلى زيارة السيدة رقية عليها السلام في الشام شاهدت طفلة صغيرة تقرأ الزيارة بحالة روحانية عجيبة بحيث أنني توجهت إليها وبقيت أستمع إلى زيارتها0
وبعد أن فرغت الطفلة من الزيارة جاءت بقماش أبيض وأخذت ترمي البقعة فوق الضريح لتغطيه بالقماش ولكنها لم تكن قادرة على ذلك فدنوت نحوها وتساءلت منها وقلت ماذا تصنعين؟؟
وإذا بها تتكلم باللغة الآرية وبعد قليل جاءت الطفلة مع والدها فتساءلت منها وقلت أن الجميع يأتون بالألعاب للسيدة رقية عليها السلام فلماذا جئت بالقماش ؟؟
فقالت الطفلة :لقد سمعت من والدي أن السيدة رقية عليها السلام ليس لها كفن فأتيت لها بالكفن(35) 
عودة السبايا الى المدينة:- 
أختلف المؤرخون والكتاب في مدة بقاء أهل البيت عليهم السلام في الشام فذهب كل واحد منهم إلى رأي وقول وأستقرب كل منهم مدة معينة حسب بعض القرائن التي يرتضيها ففي (طراز المذهب)نقل عن السيد الطبطبائي أعلى الله مقامه أنه قال في حاشية رياض المصائب أن مدة بقاء أهل البيت عليهم السلام في الشام أربعين يوما 
وقال مؤلف مفتاح البكاء ومهج الأحزان أنهم بقوا ثمانية عشر يوما0
وقال البعض أنهم لم يبقوا ألا عشرة أيام والله أعلم 
وعلى أية حال فأن يزيد اللعين حينما أحس بالخطر وتوقع الفتنة حيث أخذ أهل الشام يلعنونه عمد إلى تخيير أهل البيت عليهم السلام بين البقاء في الشام والرحيل إلى مدينة جدهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فأشارت عليه العقيلة زينب عليها السلام وقالت ردنا الى المدينة فأنها محل هجرة جدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فأشار يزيد اللعين إلى صحابي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم النعمان بن بشير ومعه ثلاث رجال أن يرافقوا قافلة أهل البيت عليهم السلام في مسيرها إلى المدينة وفي بعض الأخبار أنه بعث مع النعمان خمسمائة فارس من جنوده وأمرهم أن يوصلوا أهل البيت عليهم السلام إلى المدينة كما هيأ يزيد سائل السفر واحتياجاته  
وأشار على جماعته أن يسمعوا لأهل البيت عليهم السلام في سفرهم ويكونوا تخت اختيارهم فمتى أرادوا المسير يسيروا وقد أمر رجاله أن يبتعدوا في مسيرهم عن القافلة كي لا يزاحموا العلويان المخدرات (36)
ومن جانب آخر فأن يزيد اللعين أمر أن يعطى أهل البيت عليهم السلام الكثير من الأموال والإبل ثم خاطب العقيلة زينب عليها السلام وأم كلثوم وقال هذه الأموال عوض دماء الأمام الحسين عليه السلام 0
فأجابته العقيلة في نفس الوقت وقالت ويلك يا يزيد ما أقل حياءك وأقسى قلبك وأصلب وجهك تقتل أخي وتقول خذو عوضه مالا لا والله لا يكون ذلك فخجل يزيد عليه اللعنة 0
وقال أبو مخنف وغيره من المؤرخين أن  يزيد طيب رأس  سيد  الشهداء عليه السلام بالمسك والكافور وأعطاه للأمام زين العابدين عليه السلام فأخذه معه إلى كربلاء المقدسة ودفنه الى جانب الجسد الشريف وقال ":
أبو أسحاق السفاريني في كتاب (نور العين) وغيره من أمثاله من الموالين الخلص أن الرأس الشريف أعيد إلى كربلاء وألحق بالجسد الطاهر
وبالجملة فقد أمر يزيد أن تزين محامل أهل البيت عليهم السلام بالديباج بعد أن أوقفهم ثلاثة أيام على بوابة قصره تحت حر الهجير الحارقة حتى تساقطت جلودهم ولحومهم من الحر والبقاء على المحامل الهزيلة وهم مقيدين بالقيود والحبال 
فلما أحس يزيد اللعين بالخطر وشدة الموقف تظاهر على أنه يريد تلافي ما صنعه في البداية بأهل البيت عليهم السلام من التعذيب والإيذاء ذلك بعد أن أبرد غلبة عليه وأطفأ نار أحقاده الدفينة ضد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وعترته الطاهرة وفي واقع الأمر أن سخط الناس على يزيد بما فيهم المقربين من أهل بيته وعياله وغلمانه هو الذي جعله يتظاهر بالمحبة والعطف لأهل البيت عليهم السلام أن يوصلوهم إلى المدينة معززين مكرمين ولذلك فأن يزيد أرسل مع أهل البيت عليهم السلام من يرافقهم بعد أن أوصاهم أن لا يقصر لحضه عن خدمتهم واحترامهم في مسيرهم إلى مدينة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم 0
ناهيك أنه هيأ مستلزمات السفر على أحسن وجه وسمح لنساء الشام أن يرتدين السواد ويخرجن مع الرجال لمشايعة القافلة وبعد أن خرج الأمام زين العابدين عليه السلام من مجلس يزيد أمر القافلة أن تخرج فخرجت العلويان المخدرات وخرجت نساء آل أبي سفيان وبنات يزيد وزوجاته صارخات باكيات بأعلى أصواتهن
بأعلى أصواتهن 0
يقول البعض عندما رأت العقيلة زينب عليها السلام المحامل المزينة تأوهت وجذبت في قلبها حسرة وقالت ماذا نصنع بالمحامل المزينة؟؟
فأمروا بالمحامل وضربوا عليها السواد وضج الناس لهذا المنظر وأعتلى بكاءهم وعويلهم حزنا لمصاب أهل البيت عليهم السلام وقيل أن أهل البيت عليهم السلام عندما أرادوا أن يركبوا المحامل تذكروا يوم خروجهم من المدينة وبكوا بشدة وكان الأمام السجاد عليه السلام يصبرهم ويسليهم وحقيقة كان ذلك اليوم صعب على أهل البيت عليهم السلام أذ أن كل واحد منهم راح يظهر شجونه وآلمه بلسان خاص إلى أن أخرجوا من دروزة الشام 0
أما أهل الشام الذين خرجوا لمشايعة أهل البيت عليهم السلام فلم يهدأ ضجيجهم وبكاءهم ألا بعد أن غابت أشخاص آل البيت عليهم السلام عن الشام فعادوا إلى ديارهم باكين مهمومين وعلى خلاف مسير أهل البيت عليهم السلام إلى الشام حيث كانوا يسوقونهم بلا هوادة رجعوا إلى مدينة جدهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم معززين أحرار متى أرادوا المسير سارو ومتى أحبوا  البقاء والمكوث بقوا بل وفي أي مدينة يريدون الدخول  يسمح لهم بكل حرية فكان أهل البيت عليهم السلام يدخلون المدن ويقيمون العزاء على سيد الشهداء عليه السلام وينصبون له المآتم طيلة سفرهم وفي طيلة مسيرهم إلى المدينة كان النعمان بن  بشير يرافقهم بكل  احترام وتوقير ومتى ما نزلت القافلة كان يبتعد هو وجماعته عن الحرم لتطمئن العلويان ويهدا بالهن ولا يضطرب خاطر أحد منهم وقد أستمر الوضع على هذا الحال إلى أن قربت القافلة من العراق 0
يبقى القول أن مسير السبايا من أولها إلى آخرها حيث عاد أهل البيت عليهم السلام إلى مدينة جدهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ستبقى شاهد صدق على مر التاريخ يشهد للأجيال على مر الزمان ويشيد ببطولة عقيلة الهاشميين زينب سلام الله عليها التي هدت عرش الطاغية يزيد وقلبت عاصمته رأس على عقب حتى جعلت ذلك الأرعن يسمح لها بإقامة مجلس العزاء في دياره ولا يمنع أحد من الدخول إلى هذا المجلس علما أنه يعلم أن العقيلة لم تعقد المجلس ألا لتشيد بفضائل أهل البيت عليهم السلام وتنال من آل أبي سفيان فلولا السيدة زينب سلام الله عليها لما افتضح يزيد الطاغية بهذه الكيفية بحيث أن أهل الشام ينصبون أعلام السواد 
حزنا على سيد الشهداء عليه السلام وبالطبع فأن هذا غير مقتصر على الشام فقط بل في كل مكان نزلت به العقيلة زينب سلام الله عليها كانت تشيد بفضائل أهل البيت عليهم السلام وتبذل مساعيها الجبارة من أجل أعلاء كلمة الحق خفاقة 0
ولذا فأن العالم اليوم مدين في عقيدته لمواقف العقيلة زينب عليها السلام التي حفظت الشريعة الإسلامية من الضياع وأوصلت صوت سيد الشهداء عليه السلام إلى العالم على مر التاريخ وهذا خير شاهد على عظمتها وجلالة شأنها وعلو همتها وشرافة فضلها وارتفاع مقامها الذي حباها الباري تعالى حيث منحها كل هذه الصفات حتى حققت ما حققته بعد استشهاد الأمام الحسين عليه السلام (37) 
كلمة لا بد منها:-
بعد أن أطلعت على السيرة العطرة لأسرة البيت الهاشمي لعقيلة الطالبين السيدة رقية بنت الأمام الحسين عليهما السلام وما مر بها من مصائب لو قدرت على الجبال لهزتها رغم صغر سنها حيث شاهدت أحداث كربلاء وعاشتها بتفاصيلها  ولما لها من صلة حميمة مع أبيها الحسين عليه السلام حيث كان الملاذ الأول لها بعد عمتها زينب عليها السلام وقصة استشهادها التي تفجع القلوب وبعد أن أطلعنا على تاريخ التعذيب في البشرية وفنونه نجد أن لبنوا أمية السبق الأول في ابتكار أنواع التعذيب التي بقيت علامة سوداء على جبينهم المملوء بالخزي والعار وتحولوا من أنواع التعذيب إلى التلاعب بالتاريخ على أهوائهم الماجنة حيث شراء الذمم من الكتاب والشعراء لقاء مغريات الحياة والصقوا التهم بآل البيت عليهم السلام ونقلوا الروايات الباطلة البعيدة كل البعد عن العدل والأنصاف بحق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى كتبوا التاريخ على مزاجهم الخاص وكان الهدف من كل هذا التقليل من قيمة بيت الرسول صلى الله عليه وآله وسلم  وأهل بيته الأبرار عليهم السلام من خلال إعطاء  أكثر من معلومة لحالة معينة بحيث تختلط الحقائق على البسطاء من الناس وبالنتيجة ضياع تاريخ البعض من العترة الطاهرة متناسين أن هذا عار عليهم ويزيد أهل البيت عليهم السلام رفعة وعلو من خلال كشف هذه الألاعيب على أيدي الكتاب الشرفاء فهم (بنو أمية)يشعرون بمركب النقص في تاريخهم ونسبهم وأعمالهم المخالفة للشريعة المحمدية فهم يعرفون كل المعرفة أحقية تسلم زمام الأمر لهذا البيت الطاهر الذي يشع نوره على البشرية جمعاء ولكنهم يعملون كل شيء من أجل الوصول إلى السلطة وبأي طريقة ناهيك عنها صحيحة أم غير صحيحة لكن الله سبحانه وتعالى الذي شرف أهل هذا البيت عليهم السلام (أنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا)وحملهم مسؤولية التصدي لهذه الزمرة الضالة  قادر على كشف هذه الألاعيب الباطلة من بنو أمية لتكون درسا لكل من يسلك هذا السلوك الخاطئ  في القول والعمل وتبقى النتيجة النهائية شاهدا ورمزا إلى يوم الدين هذه الأضرحة الشاهقة التي نزهوا بعبق النفوس المؤمنة والآن بعد أن سلطنا الضوء على التاريخ المشرق بكل تفاصيله لا بد لنا أن نستعرض تاريخ هؤلاء الرجال الذين لفضهم التاريخ إلى مزبلته 
الشجرة الملعونة في القرآن الكريم وهم بنو أمية ومن سار في ركابهم سلطنا الضوء على البعض من هذا التاريخ الخسيس وأعمالهم الدنيئة ليطلع القارئ بنفسه ويحكم لمن تكون الغلبة والانتصار الحقيقي فهي معادلة سهلة الحل وواضحة المعاني 
لكن البعض من الناس يحاول قلب الحقيقة وعدم النظر بالعين الثاقبة ويفسر الأمور على هواه أمثال الغزالي 000وما شاكلة متناسين أن ذلك لم يغير من الحقيقة الساطعة شيء بل يزيدها بروزا وقوة وستبقى لعنة التاريخ تلاحق كل من تلاعب فيه وقلب الحقائق وزورها بأي شكل من الأشكال وسيعلم الذين ظلموا آل محمد أي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين وستبقى الحنونة الصابرة رقية بنت الحسين عليه السلام علما ونورا يشع منه رائحة الرحمة وأجابه الملهوف على مر الزمن 00  
 هل كان بنو أمية من قريش
  هناك كلام كثير في صحة نسب بني أمية إلى قريش لا سيما البارزين منهم بل صرح بـــــعدم آصالهم بقريش وذلك لأن أمية وهو جدهم الأعلى كان عبدا روميا لعبد شمس في أحدى سفراته وكان العرب أيام الجاهلية يلحقون الولد بالتبني بسيده فعرف في الأوساط أنه أبن عبد شمس وفقا لتقاليدهم الجاهلية وقد صرح أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام في أحدى رسائله إلى معاوية حيث خاطبه :
 (ليس أمية كهاشم ولا حرب كعبد المطلب ولا أبو سفيان كأبو طالب ولا المهاجر كالطليق ولا الصريح كالصيق(38)
وصرح العالم المصري محمد عبده في شرحه لنهج البلاغة عن كلمة (صريح)وهو كل من كان نسبه صحيحا و(اللصيق)كل من لم يكن نسبه صحيحا بل لصق بغير أصله من القبائل وقد عرف أمية بالانحراف فقد كان يتعرض للنساء ويعمل الفواحش والزنا وحينما حكم عليه بترك مكة عشرة سنين غادرها إلى الشام وهناك مارس الزنا مع أمراه يهودية متبلعه من يهودي فحملت منه (من أمية)ثم أنجبت ولدا أعتبره أمية ولده وأطلق عليه كنيه أبو عمرو وسماه ذكوان وهو والد أبي معيط وجد لعقبة وعطية هذا هو والد الوليد بن عقبة أخو عثمان بن عفان من أمه(39)
من بين الذين صدوا دعوة الإسلام ووقفوا منها موقفا سلبيا تمثل في العناد والإلحاح والمقاومة والحرب هو أبو سفيان الذي كان أكثرهم عنادا فقد عمل على إطفاء نور الإسلام في معركة بدر وأحد والخندق فكان أبو سفيان وزوجته وأولاده في طليعة الذين عملوا على إيذاء رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم  وصده ومنعه والعمل على حماية المشركين والدفاع عنهم فقد أشترك في معركة بدر مع أولاده معاوية وحنظله وعمرو فقتل الأمام علي عليه السلام حنظله  منهم وأسر عمرو ولاذ  معاوية بالفرار من الحرب الضروس وأنطلق إلى مكة هاربا ولما وصلها  كانت قد ورمتا(40) 
عداء أبي سفيان:-
لقد كان أبو سفيان في كفره وعدائه للإسلام أوضح بكثير من كفر إبليس منذ بداية البعثة والى آخر يوم توفى فيه النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقد كان من قادة المشركين يعتنقون الإسلام في عداوة النبي صلى الله عليه وأله وسلم وتولى بنفسه التصدي لرفع راية الكفر والشرك وصد الشباب الذي يعتنقون الإسلام  فقد كانت له في مكة شباك وخداع ومكر يتصيد  به هؤلاء ويمنعهم من الدين الجديد وحتى لما هاجر النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى المدينة عمل أبو سفيان على صده ومنعه من نشر الدين فأوجد له الحرب تلو الأخرى كل ذلك دفاعا منه عن الشرك وعبادة الأصنام والإطاحة بالرسالة الإلهية  وبث التحلل الأخلاقي مقابل الدعوات الأخلاقية التي كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يعمل لنشرها بين الناس (41)
فقد ذكر الزمخشري وهو أحد أعلام أهل السنة قائلا:
كان أبو سفيان رجلا قصير القائمة قبيح المنظر وزوجته هند وكانت له أجيرة وعاملة تعمل له أسمها صباح (ذات جمال وطراوة في قمة أنوثتها)فكانت هند تنظر لها على أنها أجيره وأمه ألا أن الأمور لم تدم بل أندفع أبو سفيان إلى صباح ليشكل معها علاقة غير مشروعة في الخفاء حتى أعتقد بعض المؤرخين أن عتبه فضلا عن معاوية أبن أبي سفيان من صباح وليسا من هند ولهذا كانت هند غير سعيدة بهذا الولد الجديد بعد ما فضلت صباح أن تضعه بعيدا عن بيت أبي سفيان بل اختارت أن تضعه في الصحراء وهكذا كانت ولادة عتبه(42)
أسرة بني أمية :-
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :
(بنو أمية عائلة مطرودة ومكروهة ليسوا من المهاجرين ولا من الأنصار حصلوا على ثروات المسلمين بالغارات والمكر والتظاهر بالدين واستعبدوهم (43)وخلال فترة حكم بني أمية لم يكن  منهم شيء يذكر سوى الرجوع إلى عصر الجاهلية والكفر والإلحاد (44)
وكان أبو سفيان يقول :اللهم أرجع ألينا أيام الجاهلية لنحمي فيها حكمنا واستقلالنا (45)
وقال أيضا :أقسم بالله  أني أن بقيت حيا لانتزعت الحكم من بني هاشم (46)
وقال معاوية لا أبنه بعد ما صالح الأمام الحسن عليه السلام :أني لم أحاربكم لتصوموا وتصلوا بل قاتلتكم لأتآمر عليكم (47)
وحينما وصلت الخلافة لعثمان ودخل عليه أبو سفيان قال لمن كان عند عثمان من بني أمية تلقفوها تلقف الكره فو الذي  يقسم به أبو سفيان لا جنة ولا نار(48)
لقد حكم معاوية بلاد الشام طيلة (42)عاما من بعد رحيل النبي صلى الله عليه وآله وسلم أي من بعد استشهاد الأمام علي بن أبي طالب عشرين عاما وعشرة سنين من بعد استشهاد الأمام الحسن عليه السلام إلى أن توفى عام (60)للهجرة في النصف من رجب 0
لقد حكم الشام خمس سنوات  من قبل عمر بن  الخطاب وبقي حاكما فيها أيام عثمان بن عفان وخمس سنوات (أو أقل)في زمان خلافة أمير المؤمنين علي عليه السلام 
وستة أشهر في خلافة الأمام الحسن عليه السلام وخلال هذه السنين كان في صراع مرير مع أمير المؤمنين علي والحسن صلوات الله عليهما وخاض ضرهما الحروب ثم حكم الشام بعدها عشرون عاما وامتازت   فترة حكمه بالحروب الظالمة وفي نهاية عمرو أخذ البيعة لأبنه يزيد الطاغي من المسلمين ويعد عثمان بن عفان ومعاوية في طليعة الحكام الأربعة عشر المنحدرين من السلالة السفيانية والمر وانية 
الأموية الذين حكموا المسلمين من عام 41هجرية الى عام 132هجرية بما  يعادل (1000)شهر(49)
وأما عن جرائم معاوية فهي كثيرة جدا منها أنه نقض عهده مع الأمام الحسن عليه السلام حينما صالحه على شروط ووضعه لعهوده وتعهداته تحت قدميه بالنسبة لشيعة علي عليه السلام ولذلك فأنه أسرف في قتلهم وشدد عليهم ولاحقهم في كل مكان وكان من جملة الذين قتلهم الزاهد المعروف حجر بن عدي وستة أشخا ص من أصحابه وبلغ الأمر بمعاوية أنه كان يفعل ما يشاء 000
بين جارية ومعاوية:-
في عهد معاوية كان أحد رؤساء عشائر العرب أسمه(جارية)وهو بمعنى الحية من جنس الأفعى كما قال به صاحب كتاب (أقرب الموارد إلى اللغة)وكان جارية رجلا قويا صريحا ذو شخصية مهيبة وكان قد أعرب عن عدم رضاه من حكم معاوية ومن كان معه بل كان يكرهه ويعاديه فقرر معاوية ذات يوم أن يهينه أمام الناس من خلال أسمه ولما حانت الفرصة الجيدة التقى به قال له:
ما أقل قدرك وحقارتك عند قومك حتى سموك أفعى
فأجابه جارية على البداهة :
وما أقل قدرتك وحقارتك في قومك حين سموك معاوية (وهي أنثى الكلب)
فغضب معاوية لما سمع ذلك منه وقال له :
أسكت لا أم لك
فقال جارية: أن لي أما أنجبتني أقسم بالله أن القلوب التي أبعضناك بها ما تزال في صدورنا والسيوف التي قاتلناك بها ما تزال بأيدينا وأنك لعاجز عن حكمنا وإهلاكنا بالقوة فأنك قد عاهدتنا في ملكك ونحن موفون بعهدنا معك على الطاعة وعدم الخروج عليك فأن وفيت بعهدك معنا وفينا لك بالطاعة وأن نقضت عهدك فأعلم أن خلفنا رجال أشداء ورماح قاطعة فلما سمع معاوية ذلك منه ورأى انكساره أمامه 
قال :لا كثر الله من أمثالك (50)
شريك بن الأعور ومعاوية:-
كان شريك بن الأعور ورئيس قومه المطاع في زمان معاوية وكان ذو شكل قبيح علاوة على أسمه وأسم أبيه وكان شريك من جملة الذين حاول معاوية الاستهزاء بهم وإذلالهم أمام الناس كعادته الحقيرة فقال له معاوية يوما حينما دخل عليه وهو(معاوية)في أوج قدرته:
أسمك شريك وليس لله شريك وأنت أبن الأعور والصحيح أحسن منه ولك وجه قبيح والجميل أفضل منه كيف مع كل ذلك ولاك قومهم أمرهم؟؟
فقال شريك :أقسم بالله أنك معاوية وهي الكلبة العواء فكأني بك تعوي حتى سماك أهلك معاوية وأنت أبن حرب وصخر والأرض الصافية خير من الأرض الصخرية ومع كل هذا كيف ولاك المسلمون زمام أمرهم؟؟
فغضب معاوية وأنكسر أمامه وأمام أتباعه فأقسم على شريك أن لا يخرج من مجلسه (51)
سياستان متضادتان:- 
من كلام للأمام علي عليه السلام وجهه إلى جيشه :
لا تريقوا دما بغير حق على الأرض وأن قل 
بينما قال معاوية لجيشه:
لا تتركوا  النساء والأطفال دون قتل (52)
وبالمقابل فأن معاوية لما استتبت له الأمور وصى جلاوزته أن يبحثوا عن أتباع الأمام علي عليه السلام ويقتلهم تحت كل حجر ومدر

أين قبر معاوية الآن؟؟؟
ينقل أن السيد محمد صادق الطبطبائي وهو رجل معروف في أيران كان في عصر المشروطة في عهد البهلوي نائبا لرئيس مجلس الشورى الوطني وقد سافر عام 1957م إلى سوريا وهناك فكر في نفسه في أن يرى قبر معاوية فأخذ يسأل الناس عن ذلك ولكن كل من سأله رأى عليه آثار النفور والفرار من الجواب فبقي يواصل البحث والسؤول إلى أن انتهى به الأمر إلى محل خارج المدينة فالتقى بصاحبه وعرض عليه السؤول مع مبلغ من المال فوافق الأخير ألا أنه أشترط عليه أن يدله من خارج المدينة وعن بعد ثم يتركه ويعود ماشيا ليبقى الأمر على السيد الطبطبائي فوافق السيد ومضيا معا إلى قبر معاوية ويقول السيد لم تكن المسافة بعيدة كثيرا الى أن وصلت إلى منزل خرب فدخلت فيه وكان وسطه باحة حقيرة وخربة وكان فيه غرفتان صغيرتان في حدود (20)متر فتقدمت إلى أن وصلت إلى سلم صغير من ثلاث درجات نزلت منها إلى باحة الدار الذي كان يتوسط حوض فيه ماء عفن راكد يسبح فيه بطتان (بطتين ) وفي جانب من الدار هناك أمراه عجوز طاعنة في السن بيدها مغزل وأمامها قليل من الصوف فلما رأتني قالت ماذا تعمل هنا؟؟
فقلت لها جئت لأرى قبر معاوية فقالت أنت من العراق أليس كذلك؟؟
وذلك لأن أهل الشام لا يأتون هذا المكان أبدا فأشارت بيدها إلى أحدى الغرفتين العتيقتين فذهبت أليها وكانت بابها من الخشب ففتحتها ودخلت وكانت غرفة تبلغ مساحتها (12)متر تقريبا في وسطها قبرين على احدهما خرقة خضراء مندسة وشمعدان فضي قديم فوقفت عليه لحظات متظاهرا بقراءة سورة الفاتحة ألا أنني لعنته وبني أمية معه ثم خرجت (53)
جواز لعن معاوية:-
روي عن كتاب عين الأئمة عشر أدلة لجواز لعن معاوية وهي:
(1)خروجه عن طاعة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام 
(2)محاربته بالسيف لخليفة المسلمين وأمير المؤمنين عليه السلام 
(3)غصبه لخلافة الأمام علي عليه السلام 
(4)التنكر لأهل البيت عليهم السلام وإنكار منزلتهم 
(5)اعتقاده بأحقيته للإمامة 
(6)كتمان فضائل أمير المؤمنين علي عليه السلام 
(7)لعنة لأمير المؤمنين علي عليه السلام على المنبر 
(8)تحميله قتل عثمان للأمام علي عليه السلام بهتانا
(9)إعطاء الولاية بعده ليزيد الكافر
(10)قتله للأمام الحسين عليه السلام ووصيته لمن بعده بقتل الحسين عليه السلام ولذلك فهو يستحق اللعن من دون أي شرط أو محذور (54)
المحامي الأوحد عن الإسلام:-
لقد عمل معاوية لعنه الله طيلة أيام حكمه عشرون عاما على تقوية أساس الحكم لمن سيأتي بعده وهو أبنه الحقير يزيد رأس الفساد والثمرة المشؤمة من الشجرة الأموية 
الملعونة فبعد أن هلك معاوية جاء الطاغية يزيد إلى السلطة وهو يحمل كرها وحقدا شديدين للنبي صلى الله عليه وآله وسلم وكان ينظر إلى حروبه بدر واحد والأحزاب وغيرها بنظرة المخالف الكاره وهكذا صار زمام الإسلام وهو الدين الذي يراد منه إنقاذ الإنسان من كل أنواع التخلف من خلال قوانينه ومبادئه التي تسمح للناس في المشاركة وإبداء وجهته النضر صارت زمامه اليوم بيد يزيد الرجس الذي أنكر الرسالة المحمدية والوحي بكل وضوح وصراحة كجده أبي سفيان الذي لم يعترف بكل شيء  في هذا الاتجاه (55)
ففي مثل هذه الأوضاع من انتشار الفساد في أرجاء الحكومة الإسلامية وعودة العناصر الرذيلة  إلى السلطة الذين يعملون على أعادة الجاهلية إلى مسرح الحياة من جديد ماذا يعمل الأمام الحسين عليه السلام الذي هو رمز التقوى والطهارة وسنبل الحرية والمدافع الوحيد عن الدين الإسلامي؟؟
فهل يبايع مثل يزيد ويؤيد جرائمه وانحرافه وتقر نواياه القذرة بالطبع لا  
فالحسين عليه السلام لا يفعل ذلك كما صرح هو بنفسه حينما دعا الوليد والي المدينة وقرأ عليه رسالة يزيد التي تطالبه بأخذ البيعة من الحسين عليه السلام فقال عليه السلام حينها:
(أنا أهل بيت النبوة ومعدن الرسالة ومختلق الملائكة بنا فتح وبنا يختم ومثلي لا يبايع مثله)(56)
ومنذ ذلك الحين أنطلق الأمام الحسين عليه السلام في نهضته وحركته ليعرف المسلمين حقيقة يزيد القذرة ويحذرهم من نواياه الخطيرة وذلك من خلال إعلان الثورة حتى قتل مظلوما شهيدا وحينها عرف الناس حقيقة بني أمية فانطلقوا في محاربتهم من خلال الثورات المتواصلة في أرجاء البلاد الإسلامية حتى سقط هذا النظام في نهاية الأمر وأدى إلى زوال بني أمية(57)
وكما قلنا سابقا ففي عهد معاوية تم تصفية أكبر وأبرز رجال الشيعة أمثال :حجر  بن عدي ورشيد الهجري جراء حبهم وولائهم لأهل البيت عليهم السلام والتزامهم بولاية علي بن أبي طالب عليه السلام فضلا عن تمهيد المقدمات لقتل الأمام الحسن عليه السلام سبط رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن طريق دس السم أليه(58)
الأمام الحسين عليه السلام يحمي المظلومين:- 
من أبرز صفات الأمام الحسين عليه السلام هو دفاعه عن المظلوم ومحاربته للظالم المستبد وأوضح مصداق على ذلك هي قصة أرينب زوجة عبد الله بن سلام وهي كما يلي : 
لقد عرف يزيد في عهده وقبل ذلك بشهوانية وحيوانية لم تعرف الحدود ولذلك كان يسعى للوصول إلى أهدافه القذرة  ومنها جمع الأموال والجواري الراقصات والزعامة بكل طريقة بل أنه تمنى أن يحصل على امرأة عبد الله بن سلام تلك المرأة المحصنة العفيفة مع وجود زوجها وبدل أن يعمل معاوية على ردعه عن هذه الأمنية الحقيرة عمل على تهيئة المقدمات والأجواء له فقد استعان بالمكر والاحتيال والكذب والخداع كعادته فأضطر عبد الله بن سلام إلى طلاق زوجته وهو لا يعلم بنوايا يزيد ومعاوية وكان من المقرر أن يبعث يزيد بن معاوية من يعقدها له ولما علم الأمام الحسين عليه السلام  بالأمر أرسل خلف أرينب وعقد عليها بعد انتهاء العدة ألا أنه لم يدخل بها أذ لم يكن قصده سوى إفشال خطة يزيد ولما علم يزيد بذلك غضب غضبا شديدا ألا أنه لم يقدر على فعل أي شيء وفي نفس الوقت أطلع عبد الله بن سلام بالموضوع وندم كثيرا فما كان من سيد الشهداء عليه السلام ألا أن طلقها وأرجعها أليه ولما علم الناس بذلك عرفوا أن قصد الأمام الحسين عليه السلام هو قطع يد المعتدي والمحافظة على الأسر المؤمنة حيث أظهر للناس غيرته واهتمامه بالمسلمين وهي من المظاهر التي عرفوا بها بنو هاشم وعدها الناس من مفاخر آل علي عليه السلام وبنفس الوقت عرفوا دناءة بنو أمية(59)
وصية معاوية ليزيد:-
لما مرض معاوية مرضه الذي هلك فيه دعا يزيد أبنه وقال له:
يا بني أني قد كفيتك الرحلة والترحال ووطأة لك الأشياء  وذللت لك الأعداء وأخضعت لك أعناق العرب وجمعت لك من جمع واحد وأني لا أتخوف أن ينازعك هذا الأمر ألا أربعة نفر من قريش :الحسين بن علي وعبد الله بن عمر وعبد الله بن الزبير وعبد الرحمن بن أبي بكر فأما عبد الله بن عمر فرجل قد وقذته العبادة وإذا لم يبقى أحد غيره بايعك وأما الحسين بن علي فأن أهل العراق لن يدعوه حتى يخرجوه فأن خرج عليك فضفرت به فأصفح عنه فأن له رحما وحقا عظيما وأما أبن أبي بكر فرجل أن رأى أصحابه صنعوا شيئا صنع مثلهم ليس له همة ألا في النساء واللهو وأما الذي يجثم لك جثوم الأسد ويراوغك مراوغة الثعلب فإذ أمكنته فرصه وثب فذاك أبن الزبير فأن هو فعلها بك فقدرت عليه قطعه أربا أربا (60)
وقال المحدث القمي :والصحيح أن عبد الرحمن أبن أبي بكر قد توفى قبل معاوية(61)
يزيد الجاني:-
أن والد يزيد هو معاوية وأمه ميسون وكان يزيد قد سكن الصحراء و تعلم على يد سرجون الرومي وقد ورث يزيد من أبيه الحقد والكره والعداوة لبني هاشم وآل النبي صلى الله عليه وآله وسلم كما طغت عليه صفات البداوة قبيل الغرور والتصورات الخرافية والطباع الجاهلية والإدمان على شرب الخمر والعداء التقليدي للإسلام والمسلمين الذي تعلمه من معلمه المسيحي الرومي وقد علم تاريخيا 0
أن يزيد لم تكن له صلة تربطه بالدين فهو شاب عاش في عهد أبيه بعيدا عن أصول الدين الإسلامي ومبادئه وأخلاقه بل قضى أغلب أوقاته في الإدمان واللذائذ والشهوة التي لا يعرف شيئا  غيرها  وخلال سنوات حكمه الثلاث لم تكن معه سوى الفجائع والفضائح التي لم يسمع مثلها منذ الصدر ألأول إلى أيامه حتى صارت جرائمه عديمة النظير 0
ففي السنة الأولى من حكمه قتل الأمام الحسين عليه السلام سبط النبي الأكرم مع أولاده وأصحابه وأهل بيته بأفجع قتله عرفها التاريخ ثم أمر بسبي نساءه وأسرهن مع حمل الرؤوس الطاهرة على الرماح والطواف بها في المدن(62)
وفي السنة الثانية من حكمه المشؤم أغار بجيش عنيف على المدينة المنورة وقتل أهلها وهدر دمائهم ظلما وأباح الأموال والأعراض والدماء فيها ثلاثة أيام (63)
وفي السنة الثالثة أحرق الكعبة المقدسة ودمرها وخربها (64)
وبعد يزيد الطاغية حكم بنو مروان وهم من بني أمية أيضا وقد تناولت الموسوعات التاريخية تفصيل ذلك0
وكانوا أحدى عشر حاكما حكموا طيلة سبعين عاما وكانت أيامهم كلها شؤم ملئت بالظلم والظلام وقل أن تكون في الإسلام أيام صعاب مرت على المسلمين كما مر عليهم في عهد هؤلاء الطغاة وبالأحرى كانت دولتهم عبارة عن إمبراطورية استبدادية عربيه لا تربطهم بالإسلام أية رابطة سوى الاسم وقد وصلت بهم الجرأة إن الذي يحكم المسلمين بعنوان خليفة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تمنى إن تبنى له غرفة فوق الكعبة الشريفة يجلس فيها للاستجمام والراحة في موسم الحج (65)
يزيد شارب الخمر:-
بعد قتل الأمام الحسين عليه السلام جلس يزيد يوما في مجلس أنسه وطربه مع أبن زياد الذي كان يجلس إلى يمينه فقال لساقي الشراب :
أسقني شربة تروي مشاشي ثم مل مثلها إلى أبن زياد صاحب السر والأمانة عندي ولتسديد مغنمي وجهادي ثم أمر المغنين فغنوا به(66)
وكان في شرب الخمر أيضا حينما جاءوا أليه برأس الأمام الحسين عليه السلام وقد تجرأ على الله تعالى وسكب فضلة شرابه ((على الرأس الشريف))فقامت زوجته وغسلت الرأس بماء الورد ثم رأت في منامها السيدة الزهراء عليها السلام وهي تتفقد أبنها وبعدها أمر يزيد لعنه الله بالرؤوس أن تعلق على بوابة المدينة مع أخراج عيال الأمام الحسين عليه السلام إلى الخربة(67)
ولم يكن يزيد يشرب الخمر فقط بل كان لا يعرف الصلاة ويلعب بالكلاب ويضرب الطنبور والدف والناي ويأتي الأمهات والأخوات والبنات (68)
أذا رأيت آلة القمار فالعن يزيد:-
عن الفضل بن شاذان قال :سمعت الأمام الرضا عليه السلام يقول لما حمل رأس الأمام الحسين عليه السلام إلى الشام أمر يزيد لعنه الله فوضع ونصب عليه مائدة فأقبل هو وأصحابه يأكلون ويشربون الفقاع فلما فرغوا أمر بالرأس فوضع في طشت تحت سريره وبسط عليه رقعة الشطرنج وجلس يزيد لعنه الله يلعب بالشطرنج ويذكر الحسين وأباه وجده عليهم السلام ويستهزئ بذكرهم فمتى خمر صاحبه تناول الفقاع فشربه ثلاث مرات ثم صب فضلة مما يلي ألطشت من الأرض فمن كان منى شيعتنا فليتورع عن شرب الفقاع واللعب بالشطرنج ومن نظر إلى الفقاع أو إلى الشطرنج فليذكر الحسين عليه السلام وليلعن يزيد وآل زياد يمحوا الله عز وجل ذنوبه ولو كانت كعدد النجوم (69)
وقبل إن يموت يزيد عهد بالأمر إلى أبنه معاوية وأخذ البيعة من الناس له ألا أن أبنه تنازل عن حكومته كما جاء في كتاب (النجوم الزاهرة)(70)
حيث جاء فيه أن معاوية بن يزيد خطب بالناس وقال :
أيها الناس ما أنا بالراغب في الائتمار عليكم لعظيم ما أكرهه  منكم وأني لأعلم  أنكم تكرهوننا أيضا لأننا بليناكم وبليتم بنا ألا أن جدي معاوية قد نازع في هذا الأمر من كان أولى به منه ومن غيره لقرابته من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى أن قال :
ولقد كان أبي يزيد بسوء فعله وإسرافه على نفسه غير خليق بالخلافة على امة محمد صلى الله عليه وآله وسلم فركب هواه وأستحسن خطاه وأقدم على ما أقدم من جرأة على الله وبغيه على من أستحل حرمته من أولاد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقلت مدته وأنقطع أثره وضاجع عمله وصار حليف حفرته ورهين خطيئته وبقيت أوزاره وتبعاته وحصل ما قدم (71)
وقال المسعودي :وملك معاوية بن يزيد بن معاوية بعد أبيه فكانت أيامه أربعين يوما إلى أن مات(72)


كيف تعامل يزيد مع رأس الأمام الحسين عليه السلام:-
أن ما فعله يزيد مع الرأس الشريف يكشف عن خبثه وقد أشرنا إلى اهراقه الشراب على رأس الأمام الحسين عليه السلام ومع ذلك لم يكتف بهذا بل جاء في (الرسالة الحاوية)لركن الإسلام الخوارزمي أنه قال لما وصل رأس الأمام الحسين عليه السلام ووضع أمامه وضع قدمه على ((الرأس الطاهر))
فكان في المجلس الصحابي زيد بن أرقم فقال له :
(لا تفعل ذلك يا يزيد فأني رأيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقبل ذلك الفم)
ألا أن اللعين مسك القضيب وأخذ ((ينكث))به ثنايا الأمام الحسين عليه السلام 
وجاء في الحاوية:-
أن اللعين طلب خمرا وكان الرأس الشريف عنده فشرب حتى سكر ورقص وهو على العرش حتى سقط منه إلى الأرض من شدة السكر كما مات أبوه سكرانا وقد علق الصليب في عنقه 0
وقال جماعة أن يزيد خرج ذات يوم مع حرسه إلى صيد الغزلان فأخذ يطارد غزالة حتى أمر الله الأرض فخسفت به (فخسفنا به وبداره الأرض )(73)
وذكر الشيخ الصدوق في أماليه أنه لما جاء برأس الأمام الحسين عليه السلام الى يزيد ووضع في طشت من ذهب واخذ يزيد القضيب وجعل ((ينكث))ثغر الحسين عليه السلام ويقول:
(ما أجمل ثغرك فقال له من كان حاضرا يا يزيد كيف تفعل ذلك أشهد لقد رأيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم يرتشف ثناياه(74)
رمي الأمام الحسين عليه السلام بالحجارة:-
ذكر أبو ريحان البيروني فقال :ما تعرض أليه الأمام الحسين عليه السلام منت الظلم لم يتعرض أليه أحد في جميع الأمم من قبل أقبح الأفراد فقد ضربوه بالسيوف والرماح ورموه بالحجارة عن ضعف عن القتال ثم قتلوه وسحقوا بدنه بالخيل وذكروا أن واحد من هذه الحيل التي سحقت الأمام الحسين عليه السلام كان في مصر فخلع بعض الناس نعله وعلقه على باب بيته تبركا به لأنه لامس بدن الأمام الطاهر حتى صار هذا العمل عادة فأخذ أهل مصر يعلقون نعل الخيل على أبوابهم (75)وروي أن دم الأمام الحسين عليه السلام بقي يفور حتى قتل المختار بن عبيدة الثقفي سبعين ألف من قتلة الأمام الحسين عليه السلام وقال المختار :
أني قد قتلت سبعين ألف والله لو قتلت أهل الأرض كلهم لما قابل أصبع الحسين عليه السلام الذي قطعوه (76)
لنعرف أعداء أهل البيت عليهم السلام:-
المعروف أن أعداء أهل البيت عليهم السلام كلهم أولاد حرام 
يقول المرحوم الحوماني أن النشا شيبي الذي يعود نسبه إلى الأمويين يقول يجب القول أن الذين يكرهون أهل البيت عليهم السلام وفي بعض الأحيان تراهم يشمئزون من سماع فضائل ومعاجز وكرامات الأئمة عليهم السلام وسائر شؤون ولايتهم ولذا تراهم يقفون ضد عزاء سيد الشهداء عليه السلام محاولة منعه وصده فعندما يرى الناس أمثال هؤلاء يتحقق عنده الاطمئنان أن آباء هؤلاء كانوا من النواصب أعداء أهل البيت عليهم السلام أو أن أسلافهم كانوا بعيدين عن طريق أهل البيت عليهم السلام (77)
أمثال هؤلاء ينطبق عليهم حديث الأمام الصادق عليه السلام حيث قال :
(لا يبغضنا ألا من خبثت ولادته أو حملت به أمه في طمثها يعني حيضها)(78)
وعن أبي رافع عن الأمم علي عليه السلام قال :قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من لم يحب عترتي فهو لأحدى ثلاث أما منافق وأما الزانية وأما أمؤد حملت به أمه من غير طهر(79)
لنعرف أولاد الحرام :-
ذكر قطب الدين الأشكوري في (محبوب القلوب) وعلي بن الحسين المسعودي في (مروج الذهب)وعبد الله بن أسعد التميمي ف (مرآة الجنان )وأبن خلكان  ألأربي في (وفيات الأعيان) وغيرهم قصة تكشف لنا سبب عداوة النواصب للأمام علي عليه السلام وهي:
(يقول أبي دلف عيسى بن أبي دلف أن أخاه دلف وبه كان يكنى أبوه أبا دلف كان ينتقص علي بن أبي طالب عليه السلام ويضع منه ومن شيعته وينسبهم إلى الجهل وأنه قال يوما وهو في مجلي أبيه لم يكون أبوه حاضرا أنهم يزعمون أن لا ينتقص عليا أحد ألا كان بغير رشده وأنت تعلمون غير الأمير يعني أباه وأنه لا يتهيأ الطعن على احد من حرمه وأنا أبغض عليا قال فما كان يوشك من أن خرج أبو دلف فلما رأيناه قمنا له فقال سمعنا ما قاله دلف والحديث لا يكذب والخبر الوارد في هذا المعنى لا يختلف هو والله لزنية وحيضة وذكر أني كنت عليلا فبعثت ألي أختي جارية لها كنت بها معجبا فلم أتمالك أن وقعت عليها وكانت حائضا فعلقت به فلما ظهر حملها وهبتها لي (80)
قبر يزيد عبرة على مدى التاريخ:-
وأي عبرة لأولي الأبصار أعظم من كون ضريح الأمام الحسين عليه السلام حرما معظما ويبقى قبر يزيد بن معاوية مزبلة 
وحقا أنها لعبرة لمن كان له قلب حفيظ فها هو قبر سيد الشهداء عليه السلام تعلوه القبة الذهبية العملاقة مذهبا بالجلالة والعظمة وذاك قبر يزيد الطاغية مزبلة لم يبقى منه شيء يذكر فقد جاء في متاب ( أخبار الدول)أن يزيد مرض في شهر ربيع الأول عام 64هجرية بذات الجنب في حوران ثم هلك فيها فحملوا جنازته إلى دمشق ودفنوه عند الباب الصغير وقبره اليوم مزبلة وهلك عن سن 37عاما وكانت زعامته ثلاث سنين وتسعة أشهر (81)
بالرغم من أن الأمام الحسين عليه السلام أستشهد وجميع أولاده طلبا لمرضاة الله ولم يبقى له من الذرية ألا علي بن الحسين عليه السلام الذي كان مريضا آنذاك ألا أن الله جعل ذرية الأمام الحسين عليه السلام منه وهم اليوم ملوك العالم كله(82)
لنعرف يزيد وأبن زياد بشكل أفضل:- 
جاء في كتاب (جواهر المطالب)لأبي البركات شمس الدين محمد الباغندي الذي توجد نسخته الخطية في مكتبة الروضة الرضوية المقدسة ذكر أبو البركات عن أبن الفوضى في تاريخه فقال :
كان ليزيد قردا يدعى (أبو قيس ) وكان يرافقه دائما وكلما زادت فضلة من شرابه في الكأس سقاها لأبي قيس وكان يقول عنه هذا القرد هو أحد شيوخ بني إسرائيل مسخه الله قردا بعد المعصية وكان يركبه على الحمار ويقامر به في سباق الخيل حتى أنه غلب ذات مرة فأبتهج يزيد كثيرا وأنشد شعرا بالمناسبة وأفظع من ذلك أنه حينما مات هذا القرد حزن عليه كثيرا وتأثر وتأسف لموته وأمر بأن يشيع جثمانه كالإنسان تماما فكفن ودفن وأقام عليه أهل الشام مجالس العزاء وكر سبط أبن الجوزي في (تذكرة الخواص)فقال :
أن يزيد أستدعى أبن زياد أليه بعد قتل الأمام الحسين عليه السلام وأعطاه أموالا كثيرة وتحفا عظيمة وقرب مجلسه ورفع منزلته وأدخله على نسائه وجعله نديمه وسكر ليلة وقال للمغني غن ثم قال يزيد بديهيا:
أسقني شربة تروي فؤادي 000ثم أمل فاسق مثلها أبن زياد 
صاحب السر والأمانة عندي 000ولتسديد مغنمي وجهادي 
قاتل الخارجي أعني حسينا 000ومبيد الأعداء والحساد
يزيد يفتضح ويتورط:-
وبعد واقعة الطف أحس يزيد أنه وقع في ورطة كبيرة فقد كرهه الناس ولم يعد لحديثه في آل البيت عليهم السلام أي أثر في نفوس الجماهير بعدما عرفوا كذبه وخيانته وأجرامه وكان يحاول عبر أحاديثه المزيفة أن يلوث سمعة سيد الشهداء عليه السلام ألا أن جهوده ذهبت أدراج الرياح فلم ينجح هذا الطاغية في اتهام الأمام الحسين عليه السلام على أنه خارجي أو كافر وكيف يكون ذلك وقد تكلم رأسه الشريف أمام الناس في مجلس يزيد عندما أمر الأخير بقتل سفير الروم جراء اعتراضه عليه في قتل الأمام الحسين عليه السلام فنطق الرأس قائلا:
(لا حول ولا قوة ألا بالله)
فمن الذي رأى وسمع أن رأسا مقطوعا يتكلم بلغة فصيحة ؟؟
وهل يستطيع ابن ميسون أن يقاوم هذا الأعجاز اللاهي؟؟
وهل يقدر على إطفاء هذا النور الرباني؟؟
كلا وحاشا ولذا كان السخط الجماهيري قد غطى نظرة عامة الناس تجاه يزيد اللعين بل شملت هذه النظرة بيته أيضا 0
فعندما شاهدت زوجته هند بنت عمر بن سهيل (83)
الأنوار الإلهية نازلة وصاعدة من السماء على المكان الذي تسكن فيه هالها المنظر الرهيب وانطلقت نحو موضع النور فوجدت رأس الأمام الحسين عليه السلام ولكنه كان أمام يزيد في مجلسه  فدخلت عليه بدون حجاب وكان يزيد يقول :هذا رأس أبن بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في بيتنا ولما رأى اللعين زوجته مكشفة الرأس نهض أليها وغطى رأسها وقال لها أبكي ونحبي على الحسين فأنه كان صريع بني هاشم وقد تعجل ابن زياد في قتله(84)
وذات مرة شاهدت هند في عالم الرؤيا ملائكة الله تنزل من السماء على رأس الأمام الحسين عليه السلام وتطوف حوله ثم تسلم عليه ولما استيقظت ذهبت إلى يزيد لتخبره بالرؤيا فوجدته في إحدى الغرف وهو جالس يبكي ويقول مالي ومال الحسين فعلمت أن يزيد هو الآخر قد شاهد ما رأته هي 0
نعم لقد تعرض يزيد إلى موجة عظيمة من السخط الجماهيري وكلما حاول أن يتدارك الأمر بالخطابات التعسفية تجاه أهل البيت عليهم السلام
لم ينجح أبدا وغاية ما حققه أنه ألقى بالذنب كله على أبن زياد لكي ينجوا هو من هذه الورطة ولكن حتى هذا الأمر لم يخفى على الناس بعدما عرفوا رسالته إلى والي المدينة يطالبه في أخذ بيعة أهل المدينة له وكان من ضمن هذه الرسالة رسالة صغيرة كتب فيها خذ البيعة من الحسين أيضا فأن أمتنع أضرب عنقه(85)
ولا يخفي أن الذي دعا يزيد إلى ذلك هو علمه الواضح أن الخليفة الشرعي هو أبن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وانه مورد أتفلق جميع المسلمين وكلن يعلم أيضا أن الناس بايعوا معاوية خوفا من سطوته لا حبا له وبهذا فشل يزيد في تبرئة نفسه من دم الحسين الشهيد عليه السلام وفشل في ألقاء الأمر كله على أبن زياد ظنا منه أن الحقائق لا تظهر بعد حين فها هو التاريخ اليوم يشهد أن يزيد قتل الأمام الحسين عليه السلام 0
دفاع الغزالي عن يزيد:-
بالرغم من كل هذه الأمور الدالة على كفر يزيد الطاغية ألا أن الغزالي يصرح في (كتابه أحياء العلوم)بعدم جواز لعنه0
بل أنه منع من لعن قتلة سيد الشهداء عليه السلام قاطبة ولو كان اللعن مجملا كقولك(لعنة الله على قاتل الحسين)فحتى مثل هذا يعد ممنوعا شرعا وحجته في ذلك أن من الممكن توبة قاتل الحسين مع أن خباثة يزيد لم تنقطع يوما عنه فقد أستمر اللعين في أجرامه إلى أواخر أيامه :كإباحة المدينة المنورة ورجم الكعبة وما إلى ذلك وقد شبه الغزالي يزيد بوحشي قاتل الحمزة عليه السلام الذي تاب من عمله ولذلك لا يجوز لعنه مع أن القتل من الذنوب الكبيرة أن لم يتب صاحبه فأنه في خطر عظيم والحال أن هذا النوع من القياس غير صحيح لأن وحشي عندما قتل الحمزة سيد الشهداء عليه السلام كان كافرا ولما أسلم جب عنه كل شيء أذ أن الإسلام يجب ما قبله ومع ذلك فان النبي صلى الله عليه وآله وسلم لم يطق رؤية وحشي مع أسلامه وقال له غيب وجهك عني أما يزيد فلن بكن في الظاهر كافرا بل كان يدعي السلام وأنه خليفة النبي صلى الله عليه وآله وسلم على المسلمين ومع ذلك قتل الحسين عليه السلام فتشبيهه بوحشي ليس بصحيح أصلا بل أن فعل يزيد يكفي بالحكم عليه بالكفر والارتداد لأنه كان يعرف من هو الأمام الحسين عليه السلام 
والجدير ذكره أن هذا الطاغية صرح في أشعاره وكشف عن دوافعه الخبيثة في قتل الأمام الحسين عليه السلام ألا وهي الانتقام من النبي صلى الله عليه وآله وسلم الذي قتل آبائه وأجداده في بدر وأحد فقد أنشد :
ليت أشياخي ببدر شهدوا جزع الخزرج00
وقال :لعبت هاشم بالملك فلا خبر جاء ولا وحي نزل 
ولذلك لا معنى لتوقف الغزالي عن لعن هذا المجرم الذي لعنته نفس علماء السنة وصرحوا بجواز لعنه لأنه خارج عن الدين مستدلين ذلك بمثل هذه الأشعار المصرح بها 0
وقد نقل أنه لما رأى سبايا آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم على الجمال على ربى جيرون وسمع صوت الغراب ينعق قال :
لما بدت تلك الحمول وأشرقت 000تلك النفوس على ربى جيروني 
نعق الغراب فقلت قل أو لا تقل 000فقد اقتضيت من الرسول ديوني (86)
وممن صرح بكفر يزيد علماء أهل السنة القاضي أبو يعلى وأحمد بن حنبل وأبن الجوزي (87)والكي اهرسي(88)والشيخ محمد البكري (89)وسعد التفتا زاني فمن كلام للجاحظ قال فيه :أن الجرائم التي أرتكبها يزيد من قتله للأمام الحسين عليه السلام وأخافته لأهل المدينة وخرابه الكعبة وأسره لبنات رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وضربه ثنايا الحسين عليه السلام بالعصا ألا تعد دليلا على فساوته وعداوته وكرهه وحقده وعناده ونفاقه أم أنها تدل على محبته وإخلاصه للنبي صلى الله عليه وآله وسلم ثم أنه قال وعلى أي حال فهذه الأعمال مصداق لفسقه وضلاله فهو فاسق ملعون وكل من منع من لعنه فهو ملعون(90)
كما لم يتردد العلامة الالوسي في لعن يزيد الذي جمع الخصائص الخبيثة وقضى أيام حياته بارتكاب المعاصي الكبيرة والإصرار عليها فمن خباثته وفسقه ما أرتكبه في مكة ورضاه بقتل الأمام الحسين عليه السلام بل وسروره لقتله وأهانته ل آل الحسين عليه السلام  وأعتقد الالوسي أن هذا الخبيث لم يعتقد بالرسالة الخاتمة للنبي صلى الله عليه وآل وسلم وعلى أي حال فأن مجموع ما أرتكبه يزيد الطاغية من أهانته الساكنين في الحرم اللاهي (مكة)وما جناه بحق آل النبي صلى الله عليه وآله وسلم وعترته الطاهرة سواء في حياة المام الحسين عليه السلام أو بعد شهادته فضلا عن تفاخره وتكبره الذي لا يقل عن تجاسره على القرآن الكريم لما جعله في الأوساخ والقاذورات ولا أتصور أن أمره يخفي على أحد المسلمين 0
نعم أن المسلمين آنذاك كانوا مغلوب ين على أمرهم من حكام الجور ولم يكن أمامهم سوى الصبر الى أن قضى الله تعالى فيه بقضائه العادل فأهلكه وراح العباد من شره 
وأذا كان هناك من يحتاط أو يخشى أن يلعن يزيد علانية فليقل هكذا ؟  
 اللهم ألعن الراضين بقتل الحسين عليه السلام وأصحابه وعتره الرسول صلى الله عليه وآله وسلم الذين آذوهم بلا ذنب وغصبوا حقهم)
وبهذه الطريقة فأنه يلعن يزيد الذي يشمله اللعن بالخصوص (91)
فضيحة ألاعيب معاوية:-
فور ما تلقى مروان بن الحكم رسالة معاوية توجه نحو منزل عبد الله بن جعفر مسرورا متصورا أن بني هاشم سيقبلون هذا الفرح ويرحبون به كسائر الناس العاديين المنكبين على طعام الدنيا وأن هذه الخدمة الجليلة ستخلد أسمه في التاريخ ولذلك أجتمع بجماعته وطرح عليهم اقتراح معاوية الشيطاني وألقى عليهم خطبة مفصلة أثنى فيها على آل بيت الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وأشاد بفضائلهم ثم أشار إلى مسألة المهر وأبدى استعداده لتسديد جميع ديون عبد الله بن جعفر وضرورة رفع الخصومة بين الطرفين والسعي من أجل فتح صفحة جديدة في تاريخها ثم جلس مسرورا لينظر ماذا يكون الجواب؟
لحظات قليلة والصمت يعم المجلس بينما غرق العديد من الحضور في بحر لجي من الأفكار الطويلة التي لا أول لها ولا آخر فيما أخذ البعض يحدث نفسه بأهمية مثل هذه الفرصة الذهبية وبينما هم كذلك أذ بسيد الشهداء عليه السلام الذي كان مطلعا على المخطط الشيطاني أقبل وجلس في جانب المجلس ليرى ما هي ردة فعل الحاضرين وكيف سيتعاملون مع هذه الألعوبة التي دبرتها الأيادي الأموية بكل خباثة مباشرة ألتفت عبد الله بن جعفر إلى مروان والي المدينة وقال له أن أمر أبنتي بيد خالها فهو زعيم بني هاشم وملاذهم أنداك ألتفت أبو عبد الله عليه السلام إلى القوم وخطب بهم خطبة بليغة قطع فيها نزاع القوم وخيب آمال بني أمية المخبوء على الناس 0
ومن الأمور التي أشار أليها سيد الشهداء عليه السلام في خطابه هذه الشروط الثلاثة التي طرحها مروان فقال :
يا مروان قد قلت فسمعنا أما قولك فمهرها حكم أبيها بالغا ما بلغ فلعمري لو أردنا ذلك ما عدونا سنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في بناته ونساءه وأهل بيته عليهم السلام وهو أثنا عشر أوقية يكون (480)درهما وأما قولك مع قضاء دين أبيها فمتى كن نساؤنا يقضين عنا ديوننا؟؟
وفي هذه أشارة أن بني أمية كانوا يوسطون نساءهم في تسديد ديونهم وقال عليه السلام وأعلم أن من يغبطكم بيزيد أكثر ممن يغبط يزيد بكم 0
وأما قولك من يغبطنا به أكثر فمن يغبطه بنا فإنما يغبطنا به أهل الجهل ويغبطه بنا أهل العقل(92)
صراع الحق والباطل:-
كما أشار سيد الشهداء في خطبته عليه السلام إلى استحالة تحقق الشرط الثالث الذي كان بنو أمية يركزون عليه ألا وهو الصلح بينهم وبين بنو هاشم ومد جسور العلاقة والمودة بينما قال عليه السلام :
(أنا قوم عاديناكم في الله ولم نكن نصالحكم للدنيا فلقد أعي الناس فكيف السبب (93)
وحقيقة أن هذه العبارة من سيد الشهداء عليه السلام خيبت كل أمال  معاوية وأتباعه وكشفت لهم حقيقة موقف آل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وأتباعهم تجاههم 
الجدير ذكره أن سيد الشهداء عليه السلام في نفس المجلس زوج ابنة عبد الله بن جعفر من أحد الهاشميين بعد أن وهبها ضيعة في المدينة ليقطع بذلك كل آمال يزيد ويخيب أحلامه 0
وعندما سمع مروان هذه الكلمات النارية أضطر أن يترك المجلس خجلا وهو يجر أذيال الخزي والعار بعد أن عرف الجميع الفرق الجلي بين أهل الحق والباطل وفي واقع الأمر أن سيرة أهل البيت عليهم السلام قد جرت على ذلك فهم لا يداهنون أهل الباطل ولا يجاملون أو يمدوا أليهم يد السلام أبدا ولذا فمن الواجب على كل من يواليهم ويظهر المحبة لهم خاصة لسيد الشهداء عليه السلام الذي رفض الانصياع لأهل الباطل أن يرفض أهل الباطل ولا ينخدع بهم ويدقق جيدا في تعامله معهم(93)
خطبة الأمام الحسين عليه السلام في مجلس يزيد:-
نقل أن سيد الشهداء عليه السلام دخل مجلس معاوية بن أبي سفيان في أحد الأيام فالح الناس عليه بشدة وتوسلوا به كي يخطب فيهم ويعظهم فخطب أبو عبد الله عليه السلام خطبة بليغة أشار فيها إلى شرائط القائد في نظر الإسلام وفضح بذلك معاوية السوء الذي كان يدعي زورا أنه يتحلى بمثل هذه الشروط ومن تلك الشرائط التي أكد عليها سيد الشهداء عليه السلام في خطبته هو اطلاع القائد الإسلامي على حقائق القرآن الكريم والتزامه التام بها وعمله المستمر بإرشاداته وأوامره ونواهيه وفي طيات خطابه عليه السلام أشار إلى مسؤولية الأمة في اختيار القائد المناسب ولزوم أطاعتهم له فقال نحن حزب الله الغالبون وعترة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الأقربون وأهل بيته الطيبون وأحد الثقلين اللذين جعلنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ثاني كتاب الله تبارك وتعالى الذي تفصيل كل شيء فيه لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه والمعول علينا في تفسيره ولا يبطئنا تأويله بل نتبع حقائقه فأطيعونا فأن طاعتنا مفروضة أن كانت بطاعة الله ورسوله مقرونة(94)
أنهم لا يميزون بين الناقة والجمل:-
نقل المؤرخ الشهير علي بن حسين المسعودي الذي يعتبر من المؤرخين السلامين الكبار في كتابه (مروج الذهب)فقال أن رجلا من أهل الكوفة دخل على بعير إلى دمشق فتعلق به رجل من دمشق فقال هذه ناقتي أخذت مني بصفين فأرتفع أمرهما إلى معاوية وأقام الدمشقي خمسين رجلا ببينة يشهدون أنها ناقته فقضى معاوية على الكوفي وأمره بتسليم البعير أليه 0
فقال الكوفي :أصلحك الله أنه جمل وليس بناقة فقال معاوية هذا حكم قد مضى ودس إلى الكوفي بعد تفرقهم فأحضره وقال له :أبلغ عليا أني أقاتله بمائة ألف ما فيهم من يفرق بين الناقة والجمل(95)
وذكر المسعودي لهذه القضية فقال :وقد بلغت طاعة الناس لمعاوية حدا بحيث أنه صلى بهم حين ذهابه إلى صفين الجمعة يوم الأربعاء ولم يقل له أحد أن اليوم هو أربعاء فلماذا نصلي الجمعة(96)
كفر بني أمية :-
عندما آلت الخلافة إلى بني أمية أخذوا يتلاعبون بها تلاعب الصبيان في الكرة   وعمدوا إلى تضليل أهل الشام وإقصائهم عن أهل البيت عليهم السلام فابتدعوا قضية لعب وسب أمير المؤمنين عليه السلام على المنابر مل يقارب ثمانين عاما حتى شب على ذلك الصغار وشاب عليها الكبار فصار الشاميون لا يميزون بين الحق والباطل وقد بلغ من شدة الحرب الإعلامية ضد أهل البيت عليهم السلام في الشام أن الكثير من الناس آنذاك لم يكونوا يسمعوا باسم الحسين عليه السلام بل ولم يطلعوا على الواحد من ألف من فضائل أهل البيت عليهم السلام بل أنهم لم يسمعوا بفضائل آ الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ألا في مجلس يزيد الطاغية عندما ارتقى سيد الساجدين  عليه السلام الأعواد وأخذ يعدد فضائل أمير المؤمنين عليه السلام وأهل البيت عليهم السلام وكشف للشاميين رذائل بني أمية وآل مروان وكيف أنهم تجاسروا على الله تعالى وقتلوا ريحانة الرسول وسيد شباب أهل الجنة عليه السلام والصفوة المختارة من أهله وأصحابه وعلى كل فقد بلغ تأثير الحرب الإعلامية التي شنها بنو أمية ضد أهل البيت عليهم السلام قد أستشهد في المحراب تسألوا بكل تعجب وهل كان علي يصلي حتى يقتل في المحراب ؟؟(97)
استقرار سلطة بني أمية:- 
بعد أن توفى معاوية بن أبي سفيان عام 60هجرية تولى أبنه يزيد الطاغية زمام الحكومة الإسلامية وذلك طبق البيعة التي أخذها له والده زورا من الناس وكما قلنا سابقا أن يزيد بشهادة التاريخ لم  يكن متدينا أصلا بل كان شابا لا أباليا حتى في زمان والده المشؤم لم يكن يعتني بالقوانين الإسلامية ولم يكن له سوى اللهو والفساد وقد أرتكب يزيد خلال السنين التي حكم فيها المسلمين مخازي وفجائع لم يسمع بها التاريخ من قبله ومن بعد يزيد أستلم بنو مروان الخلافة ووصلت إلى أيديهم وكما ينقل المؤرخون أن الحكومة الإسلامية بقيت بيد بني مروان ما يقارب سبعين عاما ولم يمر على الإسلام والمسلمين مثل هذه السنين العجاف حتى بلغ الأمر أن أحدهم ممن يسمونهم بخلفاء الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وحماة الدين أن يتخذ لنفسه غرفة فوق الكعبة المقدسة يقضي فيها أوقات اللهو وساعات المجون أيام الحج (98)
كما أن أحدهم تفل بالقرآن الكريم وأذا به يقرأ قوله: (وخاب كل جبار عنيد )(99)
فوضع القران ورماه بسهامه وقال :
تهددني بجبار عنيد 000فها أنذا جبار عنيد 
فاذا ما جئنا يوم حشر000فقل يا رب مزقني الوليد(100)
وبالطبع فأن الشيعة لهم اختلاف أساسي  مع السنة في مسألتين وهما الخلافة والمرجعية الدينية وحيث أن الحكومات الجائرة على مر التاريخ كانت تطارد الشيعة وتضيق عليهم الخناق في معتقداتهم فان الكثير منهم حرم من نعمة جوار الأئمة عليهم السلام ونزلوا البلاد النائية وبالرغم من أن المضايقات الشديدة التي لاقاها الشيعة الموالون لا تكاد نعد أو تحصى ألا أنهم كانوا يوما بعد الآخر يزدادون اعتقادا بأمتهم خاصة سيد الشهداء عليه السلام الذي قتل جورا بيد الطاغية يزيد وأعوانه الطغاة ولعل خير شاهد على هذا الكلام أن الشيعة لما أحسوا بالفرج أيام الأمام الباقر عليه السلام حيث كانت الحكومة الأموية مشغولة بنفسها أخذوا يتقاطرون عليه من كل حدب وصوب وبقوا ينهلون ويستفيدون من علومه المباركة وقد بلغت هذه الحالة حدا بحيث أن القرن الأول للهجرة لم ينته ألا والشيعة قد نزلوا قم وعمروها (101)
ومع أن الشيعة كانوا يعملون بالتقية كما أوصاهم الأئمة الأطهار عليهم السلام ألا أن الكثير من العلويين ثاروا ضد الحكومات الفاسدة آنذاك لشدة المضايقات المفروضة عليهم وعاده ما كان هؤلاء العلويين يجوزون على الشهادة وكانت الحكومات الجائرة تتفنن في التمثيل بمثل هؤلاء السادة والشواهد على ذلك كثيرة منها ما صنعوه بزيد بن المام السجاد عليه السلام حيث اخرجوا جسده من قبره وصلبوه ثلاث سنين ثم أنزلوه وحرقوه وذروا رماد جسده في الهواء (102)
يزيد والسرور الذي لم يدم:- 
لقد بلغت تبليغات بني أمية ضد أمير المؤمنين عليه السلام في الشام حدا بحيث أن الناس في ذلك البلد كانوا يعتقدون أن بني أمية أقرب الناس إلى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ولكن وبعد أن قدم أهل البيت عليهم السلام إلى الشام أساري وعلى أثر خطابات الأمام السجاد عليه السلام فوق منابر دمشق وشوارعها فضلا عن خطابات السيدة زينب عليها السلام في مجلس يزيد وبعد أن أتصل الناس بالأمام زين العابدين عليه السلام وحققوا عنه انكشفت لهم الحقيقة وافتضح يزيد اللعين ولذا فانه بعد تلك الخطابات لم يستطع إبقاء أهل البيت عليهم السلام في الشام خشية أن ينقلب الناس عليه فقد كان الأمويون يوصلون الحقائق إلى الناس في الشام معكوسة ضد أهل البيت عليهم السلام بحيث أن هذه التبليغات السيئة أخذت مأخذها عند أهل الشام حتى أن مشايخ دمشق حسب  نقل (تجارب السلف )تأثروا بمثل هذه الدعايات الضالة ولو أن أهل البيت عليهم السلام لم يدخلوا الشام أساري لما انكشفت لهم الحقيقة ولبقوا مخدوعين حتى إلي اليوم وقد ظن يزيد اللعين أنه وحسب الظاهر أنت
أنتصر على سيد الشهداء عليه السلام بعد قتله إياه وسبي ذريته الى الشام ستستقر له ويصفوا له الجو بحيث يبقى هو وأحفاده رغيدي العيش مرتاحين البال ينعمون في ملكهم ولم يعلم ذلك الطاغية أن المنتصر الحقيقي هو سيد الشهداء عليه السلام ولذا فأنه لم تنقض مدة بسيطة حتى ذهب ملكه وضاع سلطانه وبقي لعنة في التاريخ وحتى أن أبنه معاوية ارتقى المنبر يوما في نفس الشام وتبرأ من أفعاله السيئة التي سود بها صفحات التاريخ 0
نعم فقد أستر يزيد في بادئ الأمر بقتل سيد الشهداء عليه السلام وبعث خلف أبن زياد اللعين وأكرمه بالهدايا والعطايا الجزيلة ألا أن هذه الفرحة لم تدم طويلا حتى أنقلب إلى أحزان وآهات 0
فقد نقل المحدث القمي في كتابه (نفس المهموم )فقال :
أقول يظهر لمن تأمل أفعال يزيد وأقواله أنه لما جيء برأس الأمام الحسين عليه السلام وأهل بيته سر بذلك غاية السرور ففعل ما فعل مع الرأس الشريف وقال ما قال وحبس علي بن الحسين عليه السلام وسائر أهل بيته في محبس لا يكنهم من حر ولا قر حتى تقشرت وجوههم(103)
فلما عرفهم الناس وأطلعوا على جلالتهم وإنهم مظلومون ومن أهل البيت عليهم السلام كرهو فعل يزيد بل لعنوه وسبوه وأقبلوا على أهل البيت عليهم السلام فلما أطلع يزيد على ذلك أراد أن يفرغ ذمته من دم الحسين عليه السلام فنسب قتله الى أبن زياد ولعنه بفعله ذلك وأظهر الندم على قتله عليه السلام وغير حاله مع علي بن الحسين وأهل بيته الأطهار عليهم السلام فأنزلهم في داره الخاصة وندم على فعله ولعل خير شاهد على ذلك هو أن شمر بن ذي الجو شن اللعين كان يصلي ويقول بعد صلاته ألهي أن طاعة أولي الأمر هو الذي حداني لقتل ريحانة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (104)


أيها الظالمون اعتبروا:-
أنظر كيف أن معاوية ويزيد اللذين كانا يبالغان لأنفسهما ويدعون أمام أهل الشام أنهما من المقربين عند رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ألا أن ذلك لم يدم طويلا حيث انكشفت هذه الألعوبة وعرف الناس خدعاهما حتى أن معاوية ين يزيد أقرب الناس أليهما ارتقى المنبر أمام الملأ وأقر أن أمير المؤمنين عليه السلام وأحفاده  أحق بالخلافة من بني أمية فقد شاءت أرادة السماء أن تجري الحقائق على لسان أقرب الناس إلى بني أمية وي بقى هذا الحديث علامة بارزة في جبين التاريخ لتعتبر منه الأجيال عبر العصور المختلفة 0
الملفت للانتباه أن التاريخ أثنى على معاوية بن يزيد لقوله الحق ونبذه للتعصب الجاهلي وأشاد بموقفه مقابل جرائم والده 0
ألا أن أبن تيميه الحراني ذلك المتعصب وبعد مضي أكثر من ألف عام جاء ليعلن عن ملكيته أكثر من نفس الملك وأنكر الواضحات ورفض ضروريات التاريخ ولذا أصبح من أعلام الضلالة المنبوذين الذين يتشاءم الناس من ذكر أسمائهم جراء تعصبه الجاهلي ليزيد بن معاوية وأمثاله (105) ومن المتعصبين الضالين أيضا هو (القهستاني ) الذي قال :أذا أراد الإنسان أن يقرأ مصيبة سيد الشهداء فمن الأفضل أن يقرأ مصائب الصحابة أولا كي لا يتشبه بالروافض ولا يخفى أن مراده من ذلك أن يذكر القارئ مصيبة عثمان بن عثمان الأموي الذي أجمع الصحابة على كفره وحكموا بوجوب قتله الى أن قتل ودفن في مزبلة من مزابل اليهود (106)
فهل يمكن القياس بين سيد الشهداء عليه السلام الذي قتل مظلوما ونصر بدمه الإسلام وبين من أجمع الصحابة بكفره ووجوب قتله ؟؟
والعجيب أن حجة الإسلام لأهل السنة (الغزالي)قال : يحرم على الواعظ قراءة مصيبة سيد الشهداء عليه السلام وينبغي له أن يمر على النزاعات والخلافات التي حدثت بين الصحابة وكأنه لم يسمعها بل عليه أن يغض الطرف عن هكذا أحداث حتى لا يقع بعض الصحابة الذي نص القرآن الكريم على تفانيهم في قفص الاتهام وبالطبع أنه قال هذا الكلام كي تنطلي الحقائق على الناس وينخدعوا بأمثال أبي سفيان وأبنه معاوية وعمرو بن العاص وغيرهم من المنافقين الذين أصبحوا زورا من إعلام الدين وخلفاء المسلمين في عصرنا الراهن(107)
هناك الكثير ممن ارتضوا مقولة (الغزالي) ألا أنهم لا يتمكنون من منع الناس على فهم الحقائق ولذا فقد لجئوا إلى ترويج الأفكار السطحية المستوردة من الغرب وخرافات الفلسفة علهم عبر هذه السفسطات الفلسفية  والفتاوى البعيدة عن الدليل يخدعون الناس ويقنعوهم بخلفاء بني أمية الذين أدعوا ظلما وعدوانا أنهم أولي الأمر بالرغم من كل هذه الخطابات والكتابات الضالة الرامية لإقصاء الشعوب عن العقائد الحقة ألا أن الناس عامة خاصة الشباب الواعي كانوا لهم بالمرصاد حيث ردوا مثل هذه الادعاءات الخاوية ولم يعتقدوا بهم طرفة عين أبدا بل وبقوا ينظرون أليهم كملوك جبابرة حكموا البلاد ظلما ونشروا فيها الفساد 0
وعلى كل حال فأن فتاوى (الغزالي والقهستاني)ليس لها قيمة أبدا أذ أنه من ضروريات مذهب الشيعة  التابعين لأهل البيت عليهم السلام هو أقامه العزاء على سيد الشهداء عليه السلام وأحياء مأساته ومصابه طيلة السنة وقد أكد أهل البيت عليهم السلام على ذلك بشدة وأشاروا إلى قداسة هذه الشعائر في رواياتهم الشريفة بشكل متضافر حتى أصبحت عند الشيعة من أفضل المقدسات المجمع عليها 
من جانب آخر فأن زيارة مراقد أهل البيت عليهم السلام وأقامه مآتمهم وأحياء شعائرهم هي من أفضل المستحبات بل ومن ألزم الأمور التي يجب على عموم الشيعة حفظها والالتزام بها خاصة البكاء على سيد الشهداء عليه السلام وزيارته وقد صنف العلامة المتبحر أبي القاسم جعفر بن محمد بن قوليه القمي كتابا قيما باسم (كامل الزيارات)جمع فيه أصح الروايات حول هذه المسألة علما أن الكتاب قد طبع بهمة العلامة الكبير الشيخ عبد الحسين الاميني صاحب الموسوعة النفيسة المسماة (الغدير)0
بطبيعة الحال أنه مع وجود وصايا كهذه من قبل أهل البيت عليهم السلام على أقامه الشعائر لا تبقى قيمة لفتاوى النواصب والخوارج من أعداء الأئمة الأطهار عليهم السلام الذين أفتوا وفق عقولهم الناقصة وآرائهم الفاسدة بحرمتها خاصة مع الالتفات أن مثل هذه الوصايا من أئمة الهدى عليهم السلام تناقلت أليهم واحد بعد الآخر عن جدهم الأطهر صلى الله عليه وآله وسلم الذي هو سيد العارفين بأحكام الشريعة 
ولذا فمن المفترض أن نسأل (الغزالي)نفسه ونقول له بأي دليل أفتيت بحرمة أقامه العزاء لسيد الشهداء عليه السلام؟؟
فهل وصلك خبر صحيح عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم  أم أنك تنقل عن بعض من يسمون بالصحابة أمثالك ممن لم يعصمهم الله تعالى؟؟
وهل أننا نتبع آرائك الضالة أم نلتزم بأقوال الأمام الصادق عليه السلام حفيد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم 
بلا شك أن كل من عنده أدنى قدر من الأيمان يرجع أتباع أهل البيت الذين نص القرآن الكريم على عصمتهم في آية التطهير ويترك فتاواك الضالة التي عبر الأمام الصادق عليه السلام عن أمثالها(لمثل هذا تمنع السماء قطرها)(108)

 الهوامش
(1)العقد الفريد 3234
(2)بلاغات النساء64
(3)أنا رقية بنت الحسين عليه السلام عبد الله الهاشمي دار الأثر بيروت ص14
(4)تجارب الأمم 1267
(5)أنا رقية بنت الحسين مصدر سابقص15
(6)الطبري 5-275-277وأبن الأثير 3472-488
(7)شرح نهج البلاغة أبن أبي الحديد5196-197
(8)الطبري 5370و379
(9)الطبري 5379
(10)أبن الأثير 5229-247 بتصرف
(11)وفيات الأعيان 7111
(12)الحيوان للجاحظ 5589و590
(13)أنساب الأشراف 4288 أحمد بن يحي والبلاذري
(14)أبن الأثير 135و36
(15)مروج الذهب للمسعودي246
(16)الطبري 5400-407وأبن الأثير 446-94واليعقوبي 2243-246والأخبار الطوال 231-261ومروج الذهب 241-47
(17)أنا السيدة رقية مصدر سابقص25 بتصرف
(18)أنا السيدة رقية مصدر سابق ص30 بتصرف
(19)أنا رقية بنت الحسين مصدر سابق ص31-37 بتصرف
(20)معالي السبطين ج2 ص162 الشريف الرضي قم
(21)أنا رقية بنت الحسين مصدر سابق ص40-41 بتصرف
(22)أنا رقية بنت الحسين مصدر سابق ص42-44بتصرف
(23)خضرة رقية بالفارسية ص7
(24)ثمرات الحياة ج2ص38
(25)بحر الغرائب نقلا عن كتاب حضرة رقية ص26
(26)رياض القدس ج2ص237
(27)ناسخ التواريخص5-7 بتصرف
(28)منتخب التواريخ الباب الخامس ص299 بتصرف
(29)بحار الأنوار ج15ص39
(30)ترجمة الإرشاد للمفيد ج2 ص16
(31)معالي السبطين ج2ص214
(32)معالي السبطين ص13
(33)أمالي الصدوقص101
(34)رياحين الشريعة ج3ص186-191
(35)السيدة رقية بنت الحسين تأليف حجة الإسلام والمسلمين سماحة الشيخ علي الرباني ألخلخالي ص170بتصرف
(36)السيدة رقية بنت الأمام الحسين مصدر سابق ص171
(37)ناسخ التواريخ للمؤرخ الشهيد عباس علي خان ج2ص473
(38)رياحين الشريعةج3ص198
(39)شرح نهج البلاغة لأبن أبي الحديد ج15ص118
(40)قبس من عظمة الأمام الحسين عليه السلام آية الله العظمى الشيخ لطف الله الصافي الكلبايكاني ص230
(41)قبس من عظمة الأمام الحسين عليه السلام مصدر سابق ص237
(42)فلسفة ثورة الأمام الحسين عليه السلام ص80
(43)ألف شهر أسود ص84 فارسي
(44)المصدر السابق ص76وقد ترجمت النصوص بالمعنى 
(45)المصدر السابق ص63=       =           =
(46)الأمام علي عليه السلام ص212
(47)عائشة في عهد معاوية للعلامة السيد مرتضى العسكري ص125
(48)فلسفة ثورة الأمام الحسين ص28 
(49)تاريخ عاشوراء ص47للدكتور آيتي بير جنديفارسي
(50)السيدة رقية بنت الأمام الحسين مصدر سابق ص38 ترجمة الشيخ جاسم الأديب
(51)الطفل بين الوراثة والتربية ج2 ص232فلسفي بتصرف
(52)عائشة في عصر معاويةص120
(53)ألف شهر أسود ص167نقلا عن مجلة المطالعة العدد131
(54)كامل البهائي ج2لاص210
(55)البداية والنهاية ص197ومقاتل الطالبين ص120 
(56)البحار ص325والدمعة الساكبة ص173وأعيان الشيعة ج4ص112
(57)مجلة مكتب أسلام رقم 2ص12 فارسي
(58)اقتباس من كتاب تحقيق قصير عن الشيعة للعلامة الشيخ يحي النوري ص93
(59)الأمام الثالث طبع مؤسسة في طريق الحق نقلا عن كتاب الإمامة والسياسة ج1ص253وما بعدها 
(60)نفس المهموم ص29 والسيدة رقية مصدر سابق ص43
(61)المصدر نفسه
(62)تاريخ اليعقوبي ج2 ص216وتاريخ أبو الفداء ج1ص190ومروج الذهب ج3ص63
(63)تاريخ اليعقوبي ج2ص243 وتاريخ أبو الفداء ج1ص192ومروج الذهب ج3ص78
(64)تاريخ اليعقوبي ج2 ص224وتاريخ أبو الفداء ج1ص192ومروج الذهب ج3ص81
(65)الشيعة في الإسلام للعلامة الطباطبائيص25
(66)مروج الذهب ج3ص67
(67)كامل البهائي ج1ص188
(68)مروج الذهب ج3 ص67وتتمة المنتهى ص36
(69)جزاء الأعمال ج2 ص75 والبحار ج45ص176
(70)النجوم الزاهرة الطبعة الأولى ج1ص246
(71)حياة الحيوان ج1ص61-62
(72)مروج الذهب للمسعودي ج3ص72
(73)كامل البهائي ج2ص173
(74)أمالي الصدوق ص99
( 75)الآثار الباقية ص319وكتاب التعجبص46
(76)أثبات الوصيةص310
(77)تحقيق حول يوم الأربعين آية الله الشهيد السيد محمد علي القاضي الطبطبائي ص392
(78)جامع أحاديث الشيعة ص190
(79)وسائل الشيعةج2ص319
(80)مروج الذهب ج3ص475
(81)تتمة المنتهى ص63ط العربية 
(82)شخصية الأمام الحسين عليه السلام المتألقة ط1ص254
(83)هند كانت زوجة عبد الله بن عامر بن كريز وهو أبن خال عثمان بن عفان ولما علم معاوية أن أبنه يزيد يرغب في هند عمل على تطليقها من زوجها عبد الله وقد ذكر الخوارزمي في مقتل الحسين عليه السلام حيلة معاوية ومكره في تطليق هذه المرأة وزواجها من يزيد وهو أمر غير بعيد عن سياسة معاوية فأنه عرف بهذه الأساليب وقد ذكر بن قتيبة في الإمامة والسياسة كيف أن يزيد رغب في جمال أرينب فعمل معاوية على طلاقها من زوجها عبد الله بن سلام ج2 ص61 وقد ذكر مؤلف كتاب نهاية الأرب ج6ص108هذه القصة كاملة لكنه أبدل أرينب ب(زينب) 
(84)مقتل العوالم ص151وتاريخ الطبري ج6ص150
(85)تاريخ الطبري ج6ص188وتاريخ أبن الأثير ج4ص5والبداية ج8ص146
(86)روح المعاني ج8ص125في تفسير قوله (فهل عسيتم أن توليتم )
(87)تذكرة الخواص ص162
(88)وفيات الأعيان
(89)السيرة الحلبية ج1ص172
(90)رسائل الجاحظ ص298
(91)السيدة رقية بنت الأمام الحسين تأليف حجة الإسلام والمسلمين سماحة الشيخ علي الرباني ألخلخالي المترجم جاسم الأديب مطبعة اعتماد قم مكتب الحسين ص57 بتصرف
(92)مثاقب آل أبي طالب ج4ص38
(93)السيدة رقية بنت الحسين مصدر سابق ص59 بتصرف
(94)وسائل الشيعة ج18ص144ح45
(95)مروج الذهب مصدر سابق ص31-32 ج3 بتصرف
(96)تاريخ عاشوراء ص48للمرحوم الدكتور محمد إبراهيم آيتي بير جندي
(97)تاريخ عاشوراء مصدر سابق ص48
(98)تاريخ اليعقوبي ج3ص73
(99)سورة إبراهيم 15
(100)مروج الذهب ج3ص228
(101)معجم البلدان مادة قم
(102)مروج الذهب ج3ص216-219وتاريخ اليعقوبي ج3ص66
(103)ربما يتصور البعض من هذه العبارة أن أهل البيت عليهم السلام بقوا مدة طويلة في طريق الشام حتى تقشرت جلودهم والحال أن هذا ليس بصحيح أذ أن جلودهم تقشرت على أثر السير تحت الهجير في الصحاري عندما ساقوا أساري في الصحاري بحيث أنهم لمالا أودعوا في خرابه الشام تساقطت جلودهم 
(104)راجع ميزان الاعتدال للذهبي ج2ص280بتصرف
(105)تحقيق حول أربعين سيد الشهداء عليه السلام لآية الله التبريزي ص468 بتصرف
(106)فقد قتلوا عثمان ورموا جنازته في مزبلة وبقي ثلاثة أيام الى أن جاء مروان وبعض رفاقه فحملوا الجنازة ودفنوها ال أن قوما من بني مازن تعهدوا وقالوا في أي مكان تدفنوه فأننا سنخبر الناس عن مكانه ولذا فأنهم أخذوه الى مقبرة من مقابر اليهود
(107)تحقيق حول أربعين سيد الشهداء عليه السلام ص174آية الله التبريزي بتصرف
(108)المصد أعلاه ص278بتصرف  
تم بحمد الله اللهم وفقنا لما تحب وترضى وأجعل خاتمة أعمالنا خيرا بكرمك وأنت أكرم الأكرمين يا ذل المن ولا يمن عليك
المصادر:-
القرآن الكريم
(1)الآثار الباقية
(2)آثار رقية بنت الحسين عليه السلام عبد الله الهاشمي دار الثر بيروت
(3)أبن الأثير
(4)الأخبار الطوال 
(5)أثبات الوصية للمؤرخ علي بن الحسين المسعودي طبع النجف سنة1374
(6)أعيان الشيعةالسيد أبو محمد باقر محسن عبد الكريم بت علي الأمين العاملي ألشقرائي ت1371هجرية 1952متحقيق حسن الأمين دار التعارف للمطبوعات بيروت 1402هجرية 1983م
(7)ألف شهر أسود فارسي
(8)أمالي الصدوق محمد حسين الكل بكياني والشيخ أبو جعفر محمد بن علي بن بابوية القمي ت381هجرية مؤسسة الاعلمي 
(9)الأمام الثالث طبع مؤسسة في طريق الحق 
(10)الأمام علي عليه السلام
(11)الإمامة والسياسة لأبي محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة الدينوري تحقيق طه محمد الزيني مؤسسة الحلبي وشركاءه ت276هجرية ه ط انتشارات الشريف الرضي قم للنشر والتوزيع القاهرة 1378هجرية 1967م
(12)أنا السيدة رقية عباس الصفار توزيع ونشر دار الأثر بيروت بئر العبد
(13)أنساب الأشراف أحمد بن يحي والبلاذري م279هجرية ط 1 1394 مؤسسة الاعلمي بيروت المجلد1
(14)البحار للعلامة المجلسي ط سنة 1403هجرية مؤسسة الوفاء
(15)بحار الأنوار محمد باقر المجلسي (محمد باقر بن محمد تقي بن المقصود علي الملقب بالشيخ المجلسي ت111ه ط مؤسسة الوفاء بيروت دار أحياء التراث العربي بيروت ط 3 1403هجرية -1983م
(16)بحر الغرائب
(17)البداية والنهاية أبن كثير أبو الفداء إسماعيل بن كثير الدمشقي  ت774هجرية تحقيق مكتب التراث في دار أحياء التراث العربي ومؤسسة التاريخ العربي بيروت 1413هجرية 1993م
(18)بلاغات النساء أبو الفضل أحمد بن أبي طاهر طيفور ت28هجرية طبعة الشريف الرضي قم بدون تاريخ دار النهضة الحديثة
(19)تاريخ عاشوراء دراسة الدكتور آيتي بير جندي فارسي
(20)تاريخ أبو الفداء
(21)تجارب الأمم 
(22)تحقيق حول يوم الأربعين لأية الله الشهيد السيد محمد علي القاضي الطبطبائي 
(23)تذكرة الخواص أبو المظفر يوسف بن عبد الله شمس الدين سبط أبن الجوزي الحنفي نينوى الحديثة طهران
(24)ترجمة الإرشاد للمفيد 
(25)ثمرات الحياة
(26)جامع أحاديث الشيعة
(27)جزاء الأعمال
(28)حضرة السيدة رقية بالفارسية
(29)الحيوان الدميري دار الفكر بيروت 
(30)الدمعة الساكبة للبهبهاني المتوفى عام 1285هجرية طبع لبنان 
(31)رسائل الجاحظ
(32)رياض القدس
(33)رياحين الشريعة ذبيح الله المحلاتي طبع طهران عام 1370هجرية منشورات دار الكتب الإسلامية
(34) السيدة رقية بنت الحسين تأليف حجة الإسلام والمسلمين سماحة الشيخ علي الرباني ألخلخالي 
(35)السيرة الحلبية
(36)شخصية الأمام الحسين عليه السلام المتألقة
(37)شرح نهج البلاغة أبن أبي الحديد المعتزلي مطبعة مصطفى البابي القاهرة
(38)الشيعة في الإسلام العلامة الطبطبائي
(39)الطبري أبو جعفر محمد بن جرير الطبري ت310هجرية تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم دار التراث بيروت ط2 1382هجرية -1967م
(40)الطفل بين الوراثة والتربية 
(41)عائشة في عهد معاوية للعلامة السيد مرتضى العسكري 
(42)العقد الفريد أبو عمر أحمد بن محمد بن عبد ربه الأندلسي ت328هجرية تحقيق أحمد أمين وأحمد الزين وإبراهيم الايباري دار الكتاب العربي بيروت 1406هجرية-1986م
(43)فضل الخوارزمي 
(44)فلسفة ثورة الأمام الحسين عليه السلام 
(45)قبس من عظمة الأمام الحسين عليه السلام آية الله العظمى الشيخ لطف الله الصافي الكلبايكاني
(46)كامل البهائي عماد الدين الحسن الطبري 
(47)مروج الذهب للمسعودي مطبعة مصطفى البابي القاهرة
(48)معالي السبطين الشريف الرضي قم محمد مهدي المازن درأني المجلد التاسع أيران عام 1419هجرية منشورات مكتبة الشريف الرضي 
(49)معجم البلدان 
(50)مقاتل الطالبين أبن فرج الأصفهاني 284-356هجريةشرح وتحقيق أحمد صفر
(51)مناقب آل أبي طالب لأبن شهر أشوب المتوفى 588للهجرة طبع قم عام 1379هجرية منشورات مكتبة العلامة 
(52)منتخب التواريخ الباب الخامس 
(53)ناسخ التواريخ للمؤرخ الشهيد عباس علي حسان حسينية شيرازيه خواري فضل الله 1190ق 
(54)النجوم الزاهرة الطبعة الأولى
(55)نفس المهموم الشيخ عباس القمي طبع قم أيران عام 1405هجريةمنشورات مكتبة بصيرتي
(56)وسائل الشيعة الفقيه المحدث الشيخ الحر العاملي قدس سره مؤسسة آل البيت لأحياء التراث بيروت لبنان ط1 1413هجرية 1993مسنة الوفاة 1104المجلد1
(57)وفيات الأعيان أبو العباس شمس الدين أحمد بن محمد بن أبي بكر خلكان 681هجرية تحقيق الدكتور أحسان عباس دار الثقافة بيروت 1954م دار صادر
(58)اليعقوبي أحمد بن أسحاق جعفر اليعقوبي ت292هجريةدار صادر بيروت
(59)الملهوف أبن طاووس تحقيق الشيخ فارس تبريريان 1414طبع قم أيران عام1414هجرية منشورات دار الأسوة للطباعة والنشر
(60)كيف ولماذا أخرجنا من العراق الأمام الشيرازي

 

  

غائب عويز الهاشمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/22



كتابة تعليق لموضوع : الصديقة الشهيدة رقية بنت الإمام الحسين عليهما السلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبدالامير الدرويش
صفحة الكاتب :
  عبدالامير الدرويش


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مثقـــــــفون ..... في الميــــــــــزان  : صلاح الدبي

 ابطال قيادة عمليات الانبار تواصل عمليات البحث والتفتيش عن مخلفات ارهابي داعش  : وزارة الدفاع العراقية

 داعش تتأهب لتنفيذ أعمال انتقامية في أربيل خلال 48 ساعة

 الحسين يفتي على لسان السيستاني  : علي دجن

 السبيل الى الله  : زينب حسين الكربلائي

 صدى الروضتين العدد ( 324 )  : صدى الروضتين

 خبز خبزتيه يالرفله أكليه !  : فوزي صادق

 في ضيافة السيد السيستاني  : سعد سالم نجاح

 متحف البصرة الحضاري يختتم ورشة لبناء القدرات  : اعلام وزارة الثقافة

 السيد كمال يقر بأنه يخالف جميع المتكلمين والفلاسفة ، و يخالف ضرورة من ضروريات الدين بالقول : ان الله مركب  : الشيخ حسن الكاشاني

 صالات الولادة في مدينة الطب تشهد ( 23 ) توأم خلال شهر أيلول  : اعلام دائرة مدينة الطب

 البعوض والبشر!!  : د . صادق السامرائي

 موكب العباسية الشرقية يلاحق الظلم والظالمين  : سلام القريني

 المصالحة الوطنية تحتاج للترفع عن الصغائر  : ماجد زيدان الربيعي

 بالصور : انطلاق اكبر مسيرة حسينية في مالمو ( السويد )  : محمد الكوفي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net