صفحة الكاتب : د . عادل عبد المهدي

قراءة لبيان 17 شعبان للمرجعية الدينية حول الانتخابات
د . عادل عبد المهدي

بيان بابعاد مختلفة غاية في الاهمية، يؤسس لنظرة مركزة ومتكاملة لفهم المرجعية الدينية للنظام السياسي وللانتخابات باعتبارها "الحدث السياسي المهم". يتكون من 3 نقاط متكاملة لا تقبل التجزئة، نعنونها: أ) المباني.. ب) مسؤولية المواطن.. ج) معايير الانتخاب. وسنضع نصوص البيان بين هلالين.
1- ان الهدف أ) ان " ينعم الشعب بالحرية والكرامة ويحظى بالتقدم والازدهار ويحافظ فيه على قيمه الاصيلة ومصالحه العليا". كبديل لـ"النظام الاستبدادي السابق" او اي نظام استبدادي اخر.. وبالضد من مفهوم (المجمعات الانتخابية او الديمقراطيات المنفلتة والمؤطرة)، لذلك "اصرت المرجعية الدينية على سلطة الاحتلال ومنظمة الامم المتحدة بالاسراع في اجراء الانتخابات العامة"..   فالنظام المطلوب "يعتمد التعددية السياسية والتداول السلمي للسلطة".. "في انتخابات دورية حرة نزيهة".. مع "عدم السماح لاي شخص او جهة استغلال عنوان المرجعية الدينية او اي عنوان اخر يحظى بمكانة خاصة في نفوس العراقيين للحصول على مكاسب انتخابية".. "والابتعاد عن الاجندات الاجنبية"، و"عن الشخصنة والشحن القومي او الطائفي والمزايدات الاعلامية"، وان "يمنع التدخل الخارجي في امر الانتخابات سواء بالدعم المالي او غيره".. وان لا يكون الانتخاب "اتباعاً للأهواء والعواطف او رعاية للمصالح الشخصية او النزعات القبلية او نحوها". فـ"لا بديل عن سلوك هذا المسار في حكم البلد إن اريد له مستقبل" يحقق الاهداف اعلاه. لم يستخدم البيان كلمة "الديمقراطية"، لكن الديمقراطيين سيتفقون مع البيان، ففيه جوهر مبانيهم، وسيتفق معه ايضاً دعاة ناقدي ديمقراطيات الاقلية او المنفلتة بدون ضوابط قيمية ومصالح عليا، او الديمقراطيات الموجهة والمؤطرة بارتباطات خارجية، والمال، والتقاليد والهياكل المحدودة المتوارثة، والعنصر والجنس، والايديولوجيا، والطبقة والقومية، الخ، ففي مثل هذه الحالات، عندما ينحصر الانتخاب والتداول عملياً وليس شكلياً بالفئات ضمن أحد او بعض هذه الاطارات، فان انحرافاً كبيراً مقابلاً سيحصل.. ب) لان "المسار الانتخابي لا يؤدي الى نتائج مرضية الا مع توفر عدة شروط" بدونها لن تتحقق الاهداف التي يطمح اليها الجميع.. ج) من أهم الشروط "ان يكون القانون الانتخابي عادلاً يرعى حرمة اصوات الناخبين، ولا يسمح بالالتفاف عليها.. وان يكون التنافس على برامج اقتصادية وتعليمية وخدمية قابلة للتنفيذ".. مما يلزم اخلاقياً على الاقل كل من أيد ويؤيد البيان ان يعمل في الدورة القادمة على تصحيح قانون الانتخابات وربط الشعارات والمناهج باليات جدية للتطبيق، والا ستنتهك الشروط ونعيد انتاج الفشل وعدم الرضا السائد حالياً.
2- الانتخابات جزء من المسار او العملية وليس كلها، وبغياب بقية المستلزمات تفقد الانتخابات جزء عظيم من معانيها، وقد تتحول الى غطاء وتمويه.. مما يولد التذمر والعزوف، بسبب استغلال السلطة وعدم تحقيق اهدف الشعب.. ولان هناك نقص في الشروط ترك البيان الامر للفرد/المواطن ان يقرر ان كان سيشارك ام لا.. مع النصح بالمشاركة لان عدمها ستعني احتمال عودة الاستبداد المرفوض اساساً، وفقدان اية فرصة للاصلاح، وسد الثغرات، التي بسدها تستكمل الشروط.
3- المرجعية "لا تساند اي شخص او جهة او قائمة على الاطلاق"، وتترك الامر للناخبين، وترشدهم لحسن الاختيار بـ"الاطلاع على المسيرة العملية للمرشحين ورؤساء قوائمهم –ولاسيما من كان منهم في مواقع المسؤولية في الدورات السابقة- لتفادي الوقوع في شباك المخادعين من الفاشلين والفاسدين، من المجربين او غيرهم".. والحقيقة هذه اشكالية كبيرة.. فالحكم حكم الشعب، وعليه حسن الاختيار.. فان صار الناخب اسيراً للهوى والنزعات الانانية والتضليل فهو من سيدفع الثمن، وإن احسن الاختيار فسيحقق الاهداف العليا المشار اليها في "الحرية والكرامة" و"التقدم والازدهار" و"حماية القيم الاصيلة والمصالح العليا".
استخدم البيان "التعددية السياسية" وهو غير تعددية تلاوين المجتمع الدستورية. ولعل السبب: أ) احتواء الحالات السلبية لانقسام القوى، وتشجيع التلاقح الايجابي –ولو النسبي- بين القوائم مذهبياً وقومياً وايديولوجياً.. ب) للتحذير من استخدام السلطة لاحتكار السلطة من طرف واحد، فجاء تعبير "التعددية" ملازماً لـ"التداول السلمي للسلطة".
ستصدر شروحات وتعليقات كثيرة للبيان، مما سيساعد الكم المتدافع في التقاط النوع المتعدد الابعاد للبيان ومفرداته المحسوبة، لتعميق الوعي وضمان تحقيق الاهداف.
عادل عبد المهدي

  

د . عادل عبد المهدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/07



كتابة تعليق لموضوع : قراءة لبيان 17 شعبان للمرجعية الدينية حول الانتخابات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد يسري محمد حسن
صفحة الكاتب :
  محمد يسري محمد حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اللواء 313 في قاطع عمليات سامراء ينفذ عملية دهم ومسح لثلاث مناطق غربي المدينة

 وحشية العرب تتجلى في مقتل الزعيم القذافي

 خزعبلات التنمية البشرية التي تشبه الرسوم المتحركة  : حمودة اسماعيلي

 وقفات بين يدي صادق أهل البيت (ع) في ذكرى رحيله  : ابو فاطمة العذاري

 الاعلام الامني : القبض على ارهابي في السليمانية  : وزارة الدفاع العراقية

 مخطط أمريكي صهيوني من أجل جعل العراق خال من الكفاءات  : مصطفى جواد البكري

 مسؤولون عراقيون: تراجع عدد عمليات الخطف المنفذة من قبل داعش

 مشاكل الموظفين المتقدمين للقبول في الدراسات العليا في العراق  : حيدر حسين سويري

 بالصور:مؤسسة نور الحسن الخيرية تتجول بين قطعات الحشد الشعبي في بيجي

 من حقنا الكثير يا غزة  : علي محمود الكاتب

 مغاوير الداخلية تداهم مقر اذاعة ثمار الوطن ( صوت النهضة الدينــقراطية ) وتصادر كافة الاجهزة والمحتويات  : التنظيم الدينقراطي

 اجتماع مجلس المحافظة وتضمن العديد من المحاور واستضافة ممثل عن شريحة المقاولين  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 هيئة الحج هذا العام  : هادي جلو مرعي

 بيان حملة مُدافعون عن الكرد الفيليين إنصاف الكرد الفيليين مسؤولية وطنية وتأريخية  : الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي

 المهندس شروان الوائلي : بعض الكتل النافذة أرادت سرقة اصوات الناخبين , والمحكمة الاتحادية تقضي بعدم دستورية الفقرة (5 )من قانون انتخابات مجالس المحافظات

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net