صفحة الكاتب : د . سعد الحداد

مختارات الكتبي ... ذائقة وجمال
د . سعد الحداد

المختارات الأدبية .. تعني الذائقة .. وتعني الاعجاب وإثارة الاهتمام .. وما عملية الانتقاء أو الاختيار لما في بطون الكتب أو الدواوين الشعرية أو تدوين عن سماع مباشر أو نقل عن أفراد إلا دليل أهمية في التلذذ والميل نحو الجمال ونقله للآخرين من أجل الانتفاع به والاستئناس بمادته , وربما العمل بما في بعضه من حِكَمٍ ومواعظ أو الاستفادة من تجارب من تقدم من بني البشر وخصوصا المبدعين ومنهم الشعراء , وهو في نهاية المطاف متعة للعقل ونفحات للروح وثراء للفكر . 
وقيل قديماً : (اختيار الرجل قطعة من عقله , تدلُّ على تخلّفه أو فضله). 
وقد حفل الادب العربي بالكثير من هذا الصنف من التأليف في أبواب مختلفة من المعارف , بكن للشعر حصة كبرى في مجال التأليف والتصنيف , وأقدم المصنفات المختارة في هذا الباب ماصنَّفه المفضّل الضبّي الكوفي ( ت168ه) في كتابه ( المفضليات ) ثم أعقبه أبو سعيد عبد الملك بن قُرَيْب الأصمعي (ت216ه) بكتابه ( الأصمعيات) ، والكتابان يضمان مختارات من الشعر الجاهلي والمخضرم والإسلامي. ثم توالت المصنفات عبر القرون المتلاحقة باختلاف المعارف وتعدد المنهجيات والرؤى المتبعة في التأليف . 
ويطلُّ علينا هذا العام (2018م) كتاب جميل يدخل ضمن خانة التصنيف في كتب الاختيارات الأدبية لمؤلفه المرحوم الحاج محمد حسن الشيخ علي الكتبي (ت 1978م) , كان قد انتهى من تأليفه قبل وفاته بثلاث سنوات .وأسماه ( مختارات الكتبي) وأضاف له عنواناً توضيحياً هو( من الأدب العربي قديماً وحديثاً وشيء من التاريخ ) , ونهد بتحقيقه المحقق الاستاذ صادق الحاج بداي , فجاء الكتاب الذي احتجن (586) صفحة من القطع الوزيري والصادر عن دار المجتبى للمطبوعات في ايران غنياً بمادته التي اشتمل الكتاب عليها فجاءت مختاراته شاملة لمختلف شعراء العصور الأدبية ومن جايلهم من شعراء العراق وبعض البلدان العربية الاخرى , حتى بلغ مجموع من انتقى لهم من الشعراء (250)شاعراً , ولايعني أنه اختار لكل شاعر منهم قصيدة واحدة أو أبيات معدودة , ربما وقع الاختيار على مجموعة من أبيات متفرقة , استساغتها روحية الحاج الكتبي وأعجب بمضامينها فدونها , وفي أغلب الاحيان لاتتجاوز البيتين أو الثلاث من الأبيات السائرة أو المقطعات النادرة . ومن جميل عمله أنه ترجم بإيجاز شديد لأغلب الشعراء وذكر أهم ما دونه المؤلفون عنهم من أحداث ومواقف لافتة للنظر , وترك من لم تسعفه المصادر بالحصول على ترجمة له فاكتفى بإيراد الاسم فقط , بل أن بعض النصوص المنتقاة من الكشهور وغيره لم تحمل اسم شاعر بعينه , فكانت مهمة المحقق جليلة في التخريج للنصوص والتعريف بقائليها والتوثيق للمراجع والمصادر التي ذكرتها , فضلا عن ايراد المؤلف لبعض القصص التي ازدانت بعبرها التاريخية والأدبية, والحافلة بالطرافة والجد , ولم يقف المؤلف ( رحمه الله ) عند هذا اللون من الاختيار بل ضمّ اليه فصلاً عن أبرز شعراء العصور (الجاهلي وصدر الاسلام والأموي والعباسي والأندلسي والعصور المتأخرة التي أسماها ( الفترة المظلمة ) وان كنت أختلف معه في التسمية , وبعض الشعراء في العصر الحديث ) مُلحِقاً إياها بمسرد تاريخيّ – سيريّ عن حُكّام بني أميّة وبني العباس جميعهم . 
لابد من القول أن المرحوم الكتبي قد قدَّم جهداً كبيراً نافعاً ماتعاً وهو ينقِّبُ في عشرات المخطوطات والمطبوعات من كتب ومجلات صدرت في شتى بقاع المعمورة , ليقدم زاده المعرفي المنتقى على طبق من ذهب لقرائه الكرام , فكان كتابه تحفة مهمة زيّنت رفوف المكتبة العربية تنمُّ عن عمق ثرائه المعرفي وغزارة عطائه الأدبي وكثرة اطلاعه وقراءاته , وكان الرجل (رحمه الله) قد خلّف لنا عدَّة كتب مهمة منها ( من حكم وأحكام أهل البيت (عليهم السلام)) طبع سنة 1968م وكتاب ( الشيب والشباب في الأدب العربي) ثلاثة أجزاء , طبع الجزء الاول منه سنة 1968م وكتاب (ديوان الغصن الرطيب من شعر السيد الخطيب) الذي صدر بتحقيقنا سنة 2017م وله آثار مخطوطة أخرى .

  

د . سعد الحداد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/01



كتابة تعليق لموضوع : مختارات الكتبي ... ذائقة وجمال
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بلطرش رابح
صفحة الكاتب :
  بلطرش رابح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تاملات في القران الكريم ح218 سورة طه الشريفة  : حيدر الحد راوي

 الشيخ د.همام حمودي يستقبل المبعوث الخاص للرئيس التونسي  : مكتب د . همام حمودي

 البنية الجمالية في الديوان الشعري ( تيممي برمادي ) للشاعر يحيى السماوي  : جمعة عبد الله

 فصول كتاب "عذاب بلا نهاية" إصدار منظمة مراقبة حقوق الإنسان "هيومان رايت ووج" مراجعة الدكتور صاحب الحكيم  : د . صاحب جواد الحكيم

 كثرة المعجبين وقلة المتبعين ...الامام علي (ع)  : سامي جواد كاظم

 الفساد الإداري والمالي في العراق/ مفاهيم ومعالجات  : ضياء رحيم

 السومرية وانتهاك حرمة الدين  : السيد جعفر البدري

 البري تساهم بتفريغ حمولة باخرة محملة بالرز  : وزارة النقل

 أحفظ ثلاجتي وإستبح أرضي  : حسين الركابي

 الدكتور حسن محمد التميمي يزور المركز العراقي لامراض وجراحة القلب ويجتمع بمدير المركز الدكتور ليث الكعبي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 صلاة تراويح نسائية في السعودية  : سامي جواد كاظم

 الأصوات الوطنية الكردية عثمان مثالا.  : باقر شاكر

 الحافز الإنساني.. و أثره على الشخصية  : سنان شهاب أحمد الجواري

 الأنواء توقعات بحصول كارثة  : هادي جلو مرعي

 تحرير قرى الزرنوك وشيخ قرة العليا والمهافيف ودام سنجار وتل خيمة وبغلة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net