صفحة الكاتب : ماجد الكعبي

فضائيات تتباكى على العراق لكنها عدوة للعراقيين
ماجد الكعبي

من المهام النبيلة التي يضطلع بها الإعلامي العراقي المخلص لشعبه ووطنه ، هي نقله للحقيقة في ساحة تعد اخطر مناطق العالم سخونة , وهو يعرض حياته للخطر والموت المباشر من اجل نقل ما يستطيع نقله إلى المتلقي المتلهف لسماع أو قراءة أو رؤية الحقيقة . وإن المشاهد والمتتبع لبعض الفضائيات العراقية يعرف جيدا بأنها مخبأ لكل أعداء العراق من الإرهابيين والهاربين  الذين تلطخت أيديهم بدماء أبناء الوطن ,  ولهذا تراهم يقفون بالضد من كل شيء في عراقنا الجديد , فإنها – بعض الفضائيات -  كانت وستظل تمارس الدس والافتراء والتهويل ضد هذا الوطن الجريح , وإنها قد أسفرت وكشفت عن عدائها المكشوف والمستور ,  فإنها تتفنن في تضخيم حتى السلبيات الطارئة.! ومعتمدة على عناصر تتقن فن التضليل والتهويل ,  منطلقة من حقد ولؤم وخبث ومكر إذ أن برامجها الثابتة والتي تقودها البطانة المبطنة بالنتن البعثي ألصدامي القذر والخبث السافر المتسافل , فأنهم في برامجهم الحاقدة الخبيثة المسعورة يدسون السم في الدسم بتوجيهات شريرة من لوبي يقوده المقنعون مدراء فضائيات العهر والتهتك والخبائث والسموم ,  فهؤلاء النكرات قد خلقت منهم الأيام الكريهة رجال إعلام ,  و أضحى احدهم إخطبوطا اقتصاديا كبيرا اكتنز المليارات منذ ارتباطه بالركائز السعودية وغيرها .
إن هذا النموذج المتظاهر بالإنسانية حيث يوزع إعانات ويمنح هبات سخية لبعض العوائل الفقيرة والتي تظهر حالاتها التعيسية في فضائيته ,  وان منطلقه بهذه المساعدات والهبات ليس منطلقا دينيا أو إنسانيا إنما يريد أن يخلق منها مجدا لشخصيته المهزوزة ,  ولكن كل من يعرفه يضحك بقهقات عالية على هذا التصرف السمج , لان صاحبه يبحث عن مجد وعلو ودعاية ,  وانه بهذه الأنشطة يحاول بها أن يشتري ضمائر وإعجاب المخدوعين .
 إن فضائيته اللعينة لن تتورع عن التحريض ولملمت الحاقدين والمسعورين وبث كل ما من شائنة خربطة العملية السياسية وزرع الفتن والشكوك في النفوس إرضاء لمن سخروه وجنوده لهذه المهمات , ولكن الملفت للنظر والمثير للدهشة أن الحكومة العراقية تعرف عنه وعن فضائيته كل مستور ولكنها لن تتحرك ضده بأي إجراء بذلك ما يزال يتطاول ويخرب ويمزق ويتهم وينتقم ويضخم وينسج من خلال نباح وعواء فضائيته المأجورة ,  وعندنا الكثير من المعلومات التي تفضح وتدين هذا الصعلوك الغبي .
ويبقى الإعلاميون الشرفاء المخلصون لعراقهم يخوضون غمار الموت في كل لحظة وفي كل يوم , لأجل مهنيتهم ,  ولأجل المصداقية ولأجل الحرية التي ظلوا يتمتعون بها . فنقول يجب فضح الفضائيات والجهات التي تتباكى في خطابها على العراقيين من اجل الاستفادة والحصول على المكاسب المعنوية والمادية وهم بعيدون كل البعد عن العراق والعراقيين .

ماجد الكعبي

 majidalkabi@yahoo.co.uk
 

  

ماجد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/11/05



كتابة تعليق لموضوع : فضائيات تتباكى على العراق لكنها عدوة للعراقيين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : لؤي الموسوي
صفحة الكاتب :
  لؤي الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السجن 10 سنوات لضابط متلبس بالرشوة  : مجلس القضاء الاعلى

 رئيس ديوان الوقف الشيعي يشيد بدور المرأة العراقية في بناء المجتمع

 الدولار يتراجع مع سيطرة الديمقراطيين على مجلس النواب الأمريكي

 انتصاراً للمرأة العربية في عيدها العالمي الحلقة السادسة  : كريم مرزة الاسدي

 الحجاج الثقفي ورجلٌ من اهل العراق؟  : اياد طالب التميمي

 هل شبح القرون المظلمة اصبح جسرا للعبور ونوافذ من الصعب اغلاقها ؟  : د . ماجد اسد

 من يحمل عرش الإصلاح  : وليد كريم الناصري

 الصالحي يدعو لارسال تعزيزات عسكرية الى آمرلي ويحذر من اختراقها امنياً

 ميسان تقيم " كرنفال الحياة لأطفال ميسان " بذكرى انهيار النظام الصدامي المقبور  : اعلام محافظ ميسان

 كرامة المرأة وصيانة حقوقها هو في الإسلام  : سيد صباح بهباني

 نداءات سورية..وتفجيرات تونس والكويت والشعب الذي صمت ليغتال نفسه ؟!  : هشام الهبيشان

 مركز الامام الشيرازي يناقش سبل التواصل بين الحوزات والجامعات  : انتصار السعداوي

 إسلام معية الثقلين لا إسلام المصحف منسلخاً عن إسلام الحديث ح29  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 مؤسسة عمار الخيرية: نصب وإحتيال وتلاعب بالأرزاق، والضحية كان المعلم!  : حيدر حسين سويري

 موقع كتابات الناطق الاعلامي لداعش  : سهيل نجم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net