صفحة الكاتب : عباس الخفاجي

هيام .. الأميرة الناجية من مجزرة الرحاب
عباس الخفاجي

 الساعة تشير الى الخامسة من فجر ذلك اليوم التموزي القائض ، عندما رن التلفون في غرفة الوصي على عرش العراق الأمير عبد الأله ، صحت زوجة الوصي الأميرة هيام من نومها فوجدت الوصي يتكلم مع أحد الضباط ، وبدأ الأرتباك على وجهه الذي أصفر ، ثم جلس على كرسي يدخن ، ولما سألته : ماذا حدث؟ أجابها بأعلى صوته : أنقلاب.

والأميرة هيام ، هي أبنة أمير ربيعة الشيخ محمد حبيب ، الزوجة الثالثة للأمير عبد الأله الذي كان يتمنى أن يرزقه الله بولد ، لكنه لم يرزق بالرغم من زيجاته الثلاث.

كان زواجه الأول من ملك حفظي ، وهي مصرية الجنسية ، تزوجها عام 1935 وطلقها في العام نفسه ، ثم تزوج من فائزة كمال الطرابلسي ، مصرية الجنسية أيضا ، تزوجها في عام 1948 وطلقها في عام 1950 .

أما هيام فقد تزوجها في عام 1956 وكانت على ذمته حتى صبيحة الرابع عشر من تموز عام 1958 ، حين وقعت مجزرة قصر الرحاب ، وقتلت العائلة المالكة بأجمعها ، نجت هيام من هذه المجزرة بأعجوبة.

روى الشريف حسين أن الامير عبد الاله اخبره بأنه رأى هيام مرة في قصر الرحاب يوم جائت مع امها لزيارة الاميرة عبدية ، فظن بأن هاجر ومديحة الداغستاني مع الاميرة في غرفتها ، فدخل كعادته ليسلم عليهن ولكنه فوجئ بهيام وأمها حيث كانت حرم محمد الحبيب أمير ربيعة كثيرة التردد على قصر الرحاب ، فهيام سمراء طويلة ذات وجه جميل وشعر طويل ، حلوة عدا أنفها الكبير بعض الشيء .

في عام 1955 ذهب الشريف حسين وأحمد مختار بابان وآخرون الى الحسينية في لواء الكوت ، لخطبة هيام من والدها للأمير عبد الاله ويقال أن والدها لم يكن راضيا في نفسه من زواج الامير لأبنته لأنه كان ينوي تزويجها من أبن عمها قيس بن علي الحبيب ، بينما هي ترفض الزاوج منه لكنه في النهاية لم يرفض طلب الامير فوافق وتزوجته .

أخذت الأميرة هيام تضرب على خدها وتصرخ ( يبوووو) ، بينما خرج عبد الأله من غرفته الى أخته الأكبر عبدية ، وتحدث معها باللغة التركية وحدث جدال بينهما ، بينما بدأت الأطلاقات ترمى على القصر وقذائف المدفعية تقصف غرف الطابق العلوي الذي أمتلأ بالدخان ، فنزلت العائلة الى الطابق السفلي ، ثم سقطت قنبلة أخرى ، فطلب عبد الأله من الجميع أن يخرجوا الى خارج القصر ، فخرجوا من الباب الخلفي لمطبخ القصر بهذا الترتيب : الملك فيصل ، ثم الملكة نفيسة ( أم عبد الأله) تحمل قرانا فوق رأس الملك فيصل الثاني ، ثم الأميرة عابدية ، ثم ألأمير عبد الأله ، ومن بعده زوجته هيام ، ثم خدم القصر.

التفت عبد الأله الى الخلف فشاهد زوجته هيام وهي بملابس النوم وكانت مرتديه فستان النوم الستن الشفاف ، فصرخ بها بأعلى صوته: أرجعي ألبسي ملابسك، فامتثلت للأمر ورجعت ولبست وخرجت بسرعه فشاهدت الطباخ التركي في الباب وقال لها تريثي سيدتي ، فلم تسمع كلامه وأندفعت نحو الرتل الملكي وهو بجانب شجيرات الياس ومحاذي الى النافورة ، وهنا حدث الرمي فسقط كل من عبد الاله ونفيسه وعبديه والملك والخادمة رازقيه والصغير اليتيم جعفر ومرافق الملك ثابت يونس والطباخ التركي الذي التحق بالرتل بعد ان شاهد هيام متجهه لهم .

وعند أنتهاء الرمي ، تفحصوا المغدورين فوجدوهم أمواتا ماعدا الخادمه رازقيه والأميرة هيام التي أصيبت بطلقه في ساقها وبالتحديد في الفخذ ، فسقطت على الأرض ، سألها أحد العسكريين المهاجمين لقصر الرحاب : أنتي منو؟

فردت عليه الأميرة هيام : أنا سعاد نافع ، ثم دخلت في غيبوبة.

(سعاد نافع : قريبة الأميرة هيام ، وهي أبنة نافع الساعاتي و زوجة المحامي ناجي جواد الساعاتي).

كان المحامي شاكر جميل يستمع الى الراديو في منزله الكائن في المنصور، وصوت لم يألفه من قبل يذيع بيان الثورة ، ويدعو المواطنين الى الذهاب الى قصر الرحاب و أسقاط الملكية ، أسرع في أصطحاب شقيقه في سيارته الفولكس واكن التي أوقفها في الجهة المقابلة لقصرالرحاب ووقف مع جموع المتفرجين وهم يشاهدون الحصار العسكري الذي ضرب على القصر والساكنين فيه ، وبعد نصف ساعة من القصف المدفعي و رشقات الرشاشة خرج ثلاثة عسكريين يساعدون جريحا ويطلبون المساعدة في تأمين سيارة لنقل المصاب الى المستشفى لكن دون جدوى ، حيث كان الشارع خاليا من المشاة والسيارات ، وتكررت نداءات الأستغاثة ، فتوجه المحامي شاكر جميل بسيارته نحوهم و أصعد الشخص المصاب ، وكانت أمرأة ، تحت حراسة أثنين من العرفاء أحدهما عربي والأخر كردي ، وجلس الثلاثة في الحوض الخلفي ، بينما جلس شقيق المحامي بالمقعد الأمامي.

أنطلق بسيارته مسرعا الى مستشفى الكرخ في محلة الجعيفر ، وعند وصوله اليها وجد أبوابها مازالت مغلقة مما أضطره الى الذهاب الى مستشفى الشعب في جانب الرصافة ، وعند وصوله الى جسر الصرافية الحديدي وجده مغلقا بوجه السيارات بسبب الكتل البشرية التي كانت تروم العبور من الرصافة والآعظمية بأتجاه الكرخ في طريقها الى قصر الرحاب، و عند الجسر هجم عليهم جمع من المواطنين ، فصاح بهم المحامي ( يابه هاي زوجتي وكنا واقفين واصيبت بطلقه) فلم يصدقوه وقالوا انها من العائلة المالكة وهجموا لغرض سحلها ، عندها سحب العريف الكردي بندقيته وبدأ بأطلاق النار فوق رؤوسهم فتفرقوا ، وتمكن المحامي من أجتياز الجسر وأيصال المرأة الى المستشفى ، وعرضت على الطبيب الخفر، حيث بينت له أنها كانت واقفة مع جمهور المتفرجين في الحارثية وأصيبت برصاصة طائشة ، أمر الطبيب الخفر بمعالجتها وأبقائها في المستشفى تحت المشاهدة المستمرة ، وخصصت لها غرفة بأسم سعاد نافع ، ثم عاد شاكر جميل بالعريفين الى قصر الرحاب.

رجع شاكر جميل مجددا الى المستشفى ، حيث شكرته الأميرة هيام على ما قام به وقالت له انا زوجة عبد الاله بنت امير ربيعه وأعطته وصف دار والدها في بارك السعدون ، فلم يتمكن من الاستدلال عليه ، فطلبت منه الأميرة الذهاب الى بيت صديقتها نجاة في محلة البتاويين ، والتي بدورها سوف تدله على بيت أهلها في محلة السعدون كي يتدبروا أمر أخراجها من المستشفى ، وبعد نصف ساعة ، تم الوصول الى بيت أهلها ، وأصطحب والدتها الى المستشفى ، وأستكمل أجراءات خروجها على مسؤوليتها الشخصية ، وخرجت الأميرة هيام بسلام و امان.

تزوجت الأميرة هيام بعد ذلك من أبن عمها قيس بعد مقتل عبد الأله بالرغم من رفضها السابق له ، وعاشت حياتها في مدينة ديترويت ، ثم أكملت ما بقي من عمرها في عمان في كنف الملك حسين بن طلال.

تروي الأميرة بديعة في مذكراتها ، في عام 2001 أتصل بي كبير الأمناء في القصر الملكي في عمان ، وأخبرني أن هيام قد توفيت.

 

  

عباس الخفاجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/29



كتابة تعليق لموضوع : هيام .. الأميرة الناجية من مجزرة الرحاب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ميثم الزيدي
صفحة الكاتب :
  ميثم الزيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تحت شعار (من اجل الارتقاء بواقع جديد للمرأة في العراق )  : منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

 مسرورين  : سعيد الفتلاوي

 بابا... هل تعرف الجواب؟  : علي حسين الخباز

 الإصلاح مطلب شعبي وخلاف سياسي  : واثق الجابري

 ابو رحاب وفطور الكبار  : جواد الماجدي

 نتنياهو يرد على قرار اليونيسكو بالمعول والفأس  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي ترسل مجموعة جديدة من جرحى الحشد للعلاج خارج العراق  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 القمة كانت ناجحة لوجستيا وسياسيا  : مكتب وزير النقل السابق

 تحديد مدة الرئاسة في التعديلات الدستورية  : ماجد زيدان الربيعي

 وزارة النفط تكرم 300 من عوائل شهداء الحشد الشعبي في بغداد  : وزارة النفط

 الربيع العربي والهواجس الإسرائيلية  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 شكراً أيها الوهم !  : فوزي صادق

 المساهمات العلمية للعالم والمربي العراقي عبد الجبار عبد الله  : ا . د . محمد الربيعي

 وهجاتٌ من الغسق الحي  : ابو يوسف المنشد

 الكوليرا تفتك باكثر من 200 الف يمني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net