صفحة الكاتب : السيد وليد البعاج

إدارة التنوع في مهرجان ربيع الشهادة العالمي الرابع عشر.
السيد وليد البعاج

كتابات في الميزان : خاص

هل نجحت العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية بإدارة التنوع في مهرجانها العالمي السنوي الرابع عشر؟
سؤال مهم تقتضي الاجابة عليه الاطلاع على حجم التنوع المعرفي والثقافي وتنوع تمثيل الضيوف وحظورهم باختلاف مشاربهم في أروقة هذا المهرجان.  وإلى أي مدى نجح العاملون في العتبتين على إدارة وتنسيق هذا التنوع . وهل تمكنوا فعلا من ايصال رسالة المهرجان العالمية التي تعني أنه بالإمكان تحقيق الوحدة في التنوع.
والوحدة المقصودة هنا هي الوحدة الانسانية مع احتفاظ كل طيف بالوانه الخاصة به بحيث ان المهرجان لم يصادر اية خصوصية لاي شخصية اتت تمثل مكونها او اتجاهها. مع ضمانها التقدير والاحترام لتوجهات ذلك النوع وإبقاء صبغته كما هي. 
حاولت جليا ان اتلمس واتتبع ذلك كمختص في حوار الاديان. لاستفيد من تجربة عملية تعطيني خبرة ميدانية في فهم تاثير التلاقي المبني على المحبة والاحترام بين الاطياف المختلفة.
قمت اولا بالبحث عن المهرجانات المماثلة في العالم العربي لاجل وضع مقارنة علمية بين ما رايت في هذا المهرجان وما بين مهرجانات عالمية اخرى.
فلم اجد مهرجانا واحدا في العالم العربي يمكنه ان ينافس او يقابل مهرجان ربيع الشهادة العالمي وتحديدا في نسخته الرابعة عشر.
فقد افتقرت اغلب المهرجانات الاخرى الى الروحانية والشفافية والرقة. وتميز ربيع الشهادة بلطافة وروحانية عجزت كلمات الضيوف ان تصفها لي واكتفت دموعهم بايصال الرسالة لي لتكون هي جواب الاستبيان الذي عملته.
اذن خلصت الى نتيجة ان هذا المهرجان هو الاول عربيا ان لم يكن عالميا تميز بهكذا خدمة مليئة بالمحبة. او كما لاحظته في بعض القضايا الاخرى. وسالخص اهم ما سجلته في الاستبيان بالنقاط التالية.
اولا. تاثير المهرجان في نفوس المدعوين. إذ اجمعت كل الاراء التي استمعت اليها من مسيح ومسلمين سنة وشيعة وصوفية اجانب وعرب نساء ورجال باحثين وعلماء دين شعراء وفنانين كتاب وادباء. شباب وشيوخ. تنوع في البلدان ومختلف القارات.
 انهم اكتشفوا في كربلاء المحبة والسلام والرحمة والايمان ولمسوا حجم الانسانية في فكر اهل البيت.
ثانيا. تناغمت فعاليات المهرجان مع مشاعرهم بحيث اكتشفوا ثقافة جديدة عليهم زادتهم غنى. وفهموا التشيع بطريقة لن ولم تتمكن منها عشرات الكتب ان توصل هذه المعاني السامية لهم
 ثالثا. اعتبر الجميع ان ما راوه وتعلموه من كربلاء هو امانة في اعناقهم سيسعون لايصالها بكل ما اوتوا من قوة.

انهم فتية امنوا بربهم
سعيت لاكتشف الجنود المجهولين الذين يعملون لانجاح المهرجان في العتبتين فرايت نفسي عاجز عن ذلك لكثرتهم واختلاف مسؤولياتهم ونكرانهم لذاتهم.
وساتناول اربعة نماذج كان لهم حظور ظاهر غير مخفي بسبب طبيعة عملهم.
وهم
الحاج علي كاظم سلطان
حاج قاسم الشمري
السيد عقيل الموسوي
الاخ حسين السلامي
اما الاول فرايته لولبا في ادارة الامور بصمت وهدوء وثقافة عالية. وبحركة دؤوبة.
وابدع بشهادة اغلب الحاضرين حين ادار جلستين للنقاش والحوار اخذ فيهما يستنطق بواطن الوفود ومكنونات عقولهم لتطوير المهرجان وليكتشف مقدار وصول الرسالة لهم. وحاول في حوارة بذكاء خارق ان يجعل في عقول واذهان تلك الشخصيات فكرة تصدير مهرجان ربيع الشهادة لبلدانهم وعمل نسخة منه وان كانت بامكانية اقل ولكن تحمل نفس المشعل ونفس الفكرة لتصبح فعاليات ربيع الشهادة دورة تدريبية لكل الرساليين في العالم في كسب القلوب ونزع الاضغان وزرع المحبة.
اما الثاني فسجلت له موقف دون ان ينتبه لي في يوم اتت مع الضيوف جماعة   فامتلأ مطعم مجمع الامام الهادي فرايت هذا الرجل يلتفت يمينا وشمالا واستنفر كل من يعمل معه لمتابعة النقص ان حصل في وجبات الطعام بسبب مجيء جماعة غير مسجلة لديهم وامتنع جميع العاملين عن تناول الطعام حتى استوفى الضيوف تمام اكلهم. فلم انس وقوفه ووجومه ومتابعته بشكل لا تصدق انه موظف في هذا المكان بل انه صاحب الدعوة والضيوف ضيوفه. ويسهر على راحتهم. 
واما الثالث فكان دوره واضحا في اهمية موقعه كمسؤول اللجنة الاعلامية ولمتابعته للتغطيات الاعلامية اتضح لي حجم الدور الذي قام به هذا الفارس واتقن مهمته واجاد في انجاحها.
واما الرابع فكنت اينما اذهب اجده سواء في صحن الامام عليه السلام او في مقر اقامة الوفود او في فعاليات المهرجان بحيث اصبحت صورته امامي وهو يدقق في ترتيب اقامة الوفود واستقرارهم ويتابع منشورات المواقع.
والله يعلم كم من هناك ممن بذلوا جهدهم ووقتهم ولكن لم اطلع على صميم عملهم.
كلمات اثرت في. اخبرني احد الضيوف انه لن ينسى تلك الكلمة التي قالها له احد المسؤولين نحن نشكر استجابتك لدعوتنا. يقول انا لا اصدق نفسي ان هؤلاء القوم يحملون هكذا اخلاق انا الذي اشكرهم لدعوتهم لي وهم يقدمون لي الشكر رغم تفضلهم علي.
موقف اخر. لم يكن عند احد دون غيره بل عند الجميع ان كرم العراقيين لا نظير له. 
موقف اخر. ما وجدته من الايمان في كربلاء ومن التنظيم في هذا المهرجان اخجلني بحيث نفتقر لمثل هذا الايمان في بلداننا.
موقف اخر . باحة كنائسنا ليس فيها شاب واحد وتقتصر على الشيوخ والعجائز ووجدت باحة الحسين تضج وتعج بالشباب.
 نجح المهرجان في بناء النفوس واعادة الثقة بين المسلمين ومد جسور التواصل بين الامم والبلدان. ووطد العلاقة بين المسلمين واتباع الديانات الاخرى.
ونجح في ادارة هذا التنوع ليختم نجاحه في فعالية اظهرت حقيقة النوايا في مكامن ادارة المهرجان فربيع الشهادة هو كرنفال العراق بسنته وشيعته. فكما حملت وسائل النقل تلك الوفود لزيارة الأئمة المعصومين توجهت بالوقت نفسه لزيارة الامام ابي حنيفة النعمان والشيخ عبد القادر الجيلاني فتحدرت دموع الصوفيين ولم يعرفوا كيف يشكروا العاملين. ومن اجل تحقيق العدالة في الفضل توجهت الباصات نحو الكنيسة لتتوحد المحبة مع المسيحيين وغيرهم  ومن ثم منها الى المندى مندى الصابئة في بغداد.
 فاي تنوع هذا الذي ضمن للمسيحي ان يرى كنيسته في العراق واي تنوع هذا الذي ضمن للصوفي ان تتقله سيارات الامام الحسين للصلاة في مقام ابي حنيفة والشيخ عبد القادر الجيلاني. واي نحاح في ادارة التنوع اكثر من هذا.

  

السيد وليد البعاج
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/28



كتابة تعليق لموضوع : إدارة التنوع في مهرجان ربيع الشهادة العالمي الرابع عشر.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : وجع عاشقة كربلاء ، في 2018/04/30 .

تعودنا منك دائما المحبة و الإخاء هذه الصفة التي دعت لها كل الديانات بدون استثناء ، هي قيمة إنسانية أخلاقية بها تصنع المجتمعات .
فأنت رمز للمحبة و الأخوة .
السيد وليد البعاج المُحِب للإنسانية فلا يغيب عنك أبدا أن تعبر عن مشاعرك بكل صدق في أي مناسبة دينية أو ثقافية أو اجتماعية ، حضورك له بصمة مميزة ، أساسه الدعوة إلى التقارب و التلاحم و التمازج بين شتى الأمور التي تخص الإنسانية ، و تلاحق الأفكار بين الثقافات المختلقة و التواصل بين مختلف الديانات و المذاهب بقلب يملؤه الإيمان و التواضع و الصدق و الشفافية و النقاء إنه صفاء الروح بالإيمان الحق.
مثلكم منار يشع لإيصال الصورة الصحيحة للإنسانية و للإنسان العدول في محبة العالم ، مثلكم يعتبر رمزا للإنفتاح على الإختلاف بين الشعوب قاطبة بدون استثناء .




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عبد الحسين العنبكي
صفحة الكاتب :
  د . عبد الحسين العنبكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ( اليتيم )  : علي حسين الخباز

 ليلة عروج النور ..  : سجى الغزي

 وزارة الموارد المائية تواصل اعمالها لتنظيف الجداول والانهر في الديوانية  : وزارة الموارد المائية

 نائب محافظ ميسان يزور عدد من المدارس في المحافظة  : اعلام نائب محافظ ميسان

 الوكيل الاداري لوزارة النقل يتفقد ساحة عباس بن فرناس  : وزارة النقل

 النائب الحلي : الأمة التي امنت بالقران ستبقى تحارب الفساد  : اعلام د . وليد الحلي

 مقابر النجف...  : وليد فاضل العبيدي

 حوار يبحث عن تأمل  : عقيل العبود

 صناديق الإعْتراك!!  : د . صادق السامرائي

 العمل تصدر (116) بطاقة وطنية موحدة لليتامى والمشردين خلال 3 اعوام  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العتبة العلوية أكثر من 12 الف متطوع في خدمة الزائرين خلال النصف الأول من عام 2018  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 المرجعية الدينية تحرم التجاوز على اعانة الحماية الاجتماعية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 باستثناء....اقليم كردستان !  : هشام حيدر

 كلنا يذكر الزيتوني..!  : علي علي

 هل كان النّبي أميّا؟  : ادريس هاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net