صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الرابع عشر منهاج نصر وسلام /3
علي حسين الخباز

تعتبر معارض الكتاب فرصة حقيقة لتلاقي الافكار وتبادلها وتوفير فرصة القراءة وفرصة مربحة لدور النشر ولخلق تفاعل فكري ومنبر مفتوح على كل الثقافات والابداعات الفكرية والعلمية والابداعات الأدبية بكل مجالاتها ، وفي معرض كتاب كربلاء الدولي ، نلتقي مدير المعرض الدكتور مشتاق عباس معن للتحاور في معنى ان يكون لمهرجان ربيع الشهادة معرض كتاب 
د. مشتاق عباس معن :ـ مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي هو رسالة واضحة من العتبتين الحسينية والعباسية المقدستين بان العتبات لاتقف خدماتها عند تقديم التسهيلات اليومية للعبادات الولائية وانما تقدم كلما يخدم الزائر على مختلف المستويات المادية والمعنوية والروحية ، ومعرض كربلاء الدولي للكتاب يقدم خدماته الفكرية والثقافية ، ولهذا يعد المعرض نافذة من نوافذالزائرين بما يحقق الهدف العام لخدمة العتبات المقدسة موفقة بهذه المثابرة ،
** 
المحاور :ـ لقد سعت ادارة المعارض العالمية لأدخال فعاليات جديدة كاقامة الندوات الفكرية واللقاءات الثقافية والامسيات الشعرية وحفلات التوقيع التي تشمل تقريبا كل الاجنحة 
د. مشتاق عباس معن :ـ لدينا نشاطات توقيع كتاب فهناك احتفائية توقيع كتاب من المعارف واحتفائية توقيع كتاب من العتبة الحسينية والعديد من التواقيع ، وهناك انشطة اعلامية متنوعة ومحاورات مع الصحفيين وتغطيات اعلامية لأكثر من ست فضائيات فضائية كربلاء والفضائية العراقية والفرات وفضائية العالم والاهواز والنجباء وفضائية العهد والمرصد وفضائية المرجعية والحجة وفضائية الحسين ع والعديد من الفضائيات والفعل الابداعي ما زال قائما ، واجرت الكثير من المحاورات واللقاءات مع دور النشر ومع بعض المثقفين رواد المعرض ، لأخذ الاراء 
***
المحاور :ـ تعد معارض الكتاب هوية رقي ثقافي ومعرفي وهوية حضارية ، ويفهم البعض ان مهمة ادارة معارض الكتاب تنحصر في عملية تخصيص المساحات وتنظيم رفوف المعرض ، لكن من المؤكد ان العملية لها ابعاد اكبر واكثر تتمثل في تنظيم يسبق الحدث باشهر وتجهيزات وعلاقات وحملات اعلامية ،
د .مشتاق عباس معن :ـ حاولنا في هذه الدةرة توسيع دائرة المشاركة سواء على مستوى الدول المشاركة أو دور النشر المشاركة أو توفير الكتب المعروضة ، فقد شاركت سبع دول بريطانيا ، ايران ، لبنان ، مصر ، الاردن ، سوريا ، اضافة الى العراق ب 133 دار نشر ومؤسسة ومركز بحثي ، ومكتبة ، وحاولنا من خلال التنوع ان تستهدف اغلب شرائح المجتمع ابتداء من الطفولة الى الكبار مرورا بالنساء والرجال المتخصصين وغير المتخصصين من الاكاديمين وغير الاكاديمين مع ملا حظة الانفتاح على الآخرين لايؤثر وثوابتنا ومعتقداتنا الاساسية واحتواء جهد مؤسسات الحشد الشعبي وتوفير مكانة الشهداء وابراز قيمة الفتوى والاحتفاء بالنصر ،
*** 
المحاور :ـالذب نعرفه عن اجراءات معارض الكتاب هي اجراءات متعبة تبدأ من مراحل الاعداد والمفاضلة في اختيار المكان والزمان وحجز وتأجير المكان والتواصل مع دور النشر ووضع ضوابط تتوائم مع فكرة اقامة معرض للكتاب 
د.مشتاق عباس معن :ـ ( اولا) اننا لم نضع أي خط احمر مع أي دولة وارتكزنا اولا على الاعلان من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وعملنا دعوة مفتوحة الثمن ل (800،000)مشاهد وخصصنا على اساسه الناس المثقفين والدعوة مفتوحة لجميع دور النشر ،( ثانيا ) ارتكزنا على دعوة دور النشر من خلال الاعلان بشكل مباشر ، ( ثالثا ) اننا وضعنا شروط غير قاسية من حيث نوعية الكتب المعروضة ان لاتكون محرضة للعنف أو خدش الحياء أو التطرف ، وهذه شروط موجودة في جميع معارض الكتاب في العالم ، اما الشروط الخاصة لكي احترام قدسية المكان وقانون كربلاء المحلي ، ( رابعا ) شكلت لجنة السلامة الفكرية والثقافية وقسم الشؤون الدينية ، ترسل دور النشر قائمة بمعروضاتها وتحول الى لجنة السلامة الفكرية ، ويتم تبليغ دار النشر عن الكتاب المحظور وقبل افتتاح المعرض اجري لقاء تحضيري وتم التوصل الى الموافقة على التفاصيل والضوابط والتعليمات وكانت دور النشر متعاونة معنا ، ( خامسا )ليس في الاجراءات أي عقد مالي ، الأرضية وتخصيص المكان مجانا ، ( سادسا ) اخذت اغلب المعروضات المنحى الديني والفكري و الادبي وباللغتين العربية والانكليزية ، ( سابعا ) هناك معروضات العاب اطفال وجميعها فكرية تقع تحت رؤية المعرض وعنوانه الرئيسي ، ( ثامنا ) هناك وجود لكتاب الورقي والالكتروني ( تاسعا ) وجود قبول جماهيري كبير وخاصة ايام الزيارة التي استثمرها المعرض لوجوده ( عاشرا ) مدة اقامة المعرض من 15 /4 /2018م الى يوم 25 / 4 / 2018 م ، واخيرا اعتقد ان معرض الكتاب لدورة مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الرابع عشر كان في ذروة تناميه ونجاحاته المباركة -
 

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/23



كتابة تعليق لموضوع : مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الرابع عشر منهاج نصر وسلام /3
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود الربيعي
صفحة الكاتب :
  محمود الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العبادي: سنفاجئ الدواعش بتحرير أجزاء من الموصل قريباً

 بغداد ترقص فرحاً وزهواً بانتصار الموصل ..!  : شاكر فريد حسن

 مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات يستقبل نائب الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة .  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

  خارطة آل سعود في ظل رحيل افراد الحرس القديم وأطماع الامراء الشباب  : بهلول السوري

 درويش محتفياً بـ لوركا شاعر الفضة والقمر والموت- بقلم: أوس داوود يعقوب  : مؤسسة محمود درويش للابداع

 تخاذل ..وتطاول  : شاكر الربيعي

 من هو الحاكم العربي الذي . . ؟  : كاظم فنجان الحمامي

  بعض ساستنا..هل هم أغبياء أم يستغبوننا؟  : زيد شحاثة

 تصنيع الحبوب تقر ميزانيتها التخطيطية للعام المقبل وتناقش الجدوى الاقتصادية لبعض المشاريع  : اعلام وزارة التجارة

 لقاء مع المريمات  : مدحت قلادة

 الحكومة الصالحة تعرف بأفعالها  : حسن نايف

  تجربة فريدة وصالون نسائي جديد في قصر ثقافة المنصورة تديره الشاعرة فاطمة الزهراء فلا  : ميمي أحمد قدري

 مصر كَتبت..فمتى يَقرأ العراق؟!  : محمد الحسن

  وما لي لا اكون زوجة الملك او الرئيس , أنتم الضالون  : ياس خضير العلي

 الوائلي : الموازنة لم تلبي طموح شريحة المتقاعدين وحالة منحة الطلبة للمجهول

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net