صفحة الكاتب : سامي جواد كاظم

الى NRT مع التحية ...مع الاسف
سامي جواد كاظم

قناة افتتحت مؤخرا عرضت تقريرا لمراسلها في كربلاء لا اعلم هل هو خبر ام تقرير لحدث ، مفاده ان الفقراء يملاون شوارع كربلاء والجهات الدينية تقيم المهرجانات .

ماالغاية من التقرير ؟ هل نصرة للفقراء ، ام تنكيلا بالجهات الدينية ؟، فلو كان التقرير مهنيا لتوجه لمن يعنيهم بتقريره وتوجيه ما بجعبته من اسئلة تشكيكية ليطلع على الحقيقة ويعرضها ومن ثم ليقل رايه بمطلق الحرية ، ولكن المؤسف ان هذا المراسل ان كان حقا في كربلاء لا يعلم ماذا يجري في كربلاء ، ولنعطيه العذر ولكن اليست من صفات الاعلامي المهني ان يتابع التطورات والاخبار في المنطقة المعني بها من وسائل الاعلام ؟ هل تابع المواقع لاسيما التابعة للعتبة الحسينية المقدسة ليطلع على برامجها ومشاريعها في كربلاء وخارج كربلاء الخاصة بالايتام والفقراء ؟ هل يعلم فقط في مدارس رقية وعلي الاصغر اكثر من 1200 يتيم ويتيمة ؟ هل يعلم بان هنالك مجمع اسمه مجمع الامام الرضا لاسكان الفقراء مجانا ؟ هل يعلم ان هنالك مجمعا اخر سيتم انجازه في القريب العاجل ؟ هل يعلم كم عائلة يتيم وفقير يتكفل بهم مكتب المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة ؟ هل كلف نفسه المراسل وجاء ليطلع بام عينه لما يقوم به الشيخ الكربلائي بعد صلاة الظهرين مباشرة ومن ثم ليتوجه هذا المراسل الى مكتب سماحته ويطلع على ما يجري ؟

الامر الاخر ليعلم هو او من يجهل ما اقول ، هنالك تخصيصات مالية بعناوين مختلفة لايجوز صرفها الا ضمن تخصصها فاموال الفقراء لا تصرف الا للفقراء والتي للايتام لا تصرف الا لليتيم ، بل هنالك مثلا من يتكفل بعض الايتام بالاسم لا يجوز صرف المبلغ الذي يدفعه هذا الشخص لغيرهم مهما كانت حالتهم المادية .

واخيرا ان الحياة مستمرة وبكل ثقافاتها واعمارها وهذا ما كان يقوم به الائمة عليهم السلام في عقد الجلسات وبذل الاموال على الضيوف بل منحهم اكثر من استحقاقهم في حالات معينة .

هل يعلم بعدد عوائل الشهداء والجرحى من الحشد الشعبي الذين تكفلت العتبة بمعيشتهم والبعض بعلاجهم الى الان ؟ هل يعلم ان هنالك وفدا من العتبة الحسينية المقدسة برئاسة الحاج فاضل عوز في اغلب الاحيان يقوم بزيارات مكوكية لعوائل الشهداء والجرحى سواء بالحرب على داعش او التفجيرات الارهابية وحتى في مناطق نائية من العراق ومنحهم التخصيصات المالية والمساعدات التي يوجه بها سماحة الشيخ الكربلائي ؟

واخيرا اقول من هو مثلك الاعلى انت او لقناتك الموقرة التي قامت برعاية الايتام والفقراء في كربلاء اطلعونا حتى نثني عليهم ونبارك لهم عملهم ؟.

هنالك اكثر من ست مشاريع في كربلاء وخارجها عبارة عن مدارس ودور خاصة للايتام والفقراء تابعة للعتبة الحسينية المقدسة وللعتبة العباسية ايضا لها انجازاتها في هذا المجال

 

  

سامي جواد كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/06



كتابة تعليق لموضوع : الى NRT مع التحية ...مع الاسف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : سامي جواد كاظم ، في 2018/04/10 .

تحية للاخ حيدر هادي
انا لايعنيني من اين تكون ولا انا من اين اكون المهم انك انسان ، وانا تحدثت عن وقائع موجودة على ارض كربلاء وبما انك من باب الخان تحية لك ولكل اهالي باب الخان فهذا يعني انك اما تعلم بهذه المشاريع وتغاضيت عنها او انك لا تعلم وهذا ممكن وطالما انا ذكرتها في مقالي تستطيع ان تستفسر عنها وان تجري لقاءات مع المسؤولين عليها لتطلع على حقيقتها هل هي فقط عناوين ام انها تقوم بواجبها على اكمل وجه .
الامر الاخر انا اسال لماذا دائما العتبة الحسينية المقدسة توجه لها الاسئلة من اين الاموال وكيفية صرفها وما الى ذلك ؟ فاعلم يااخي ان كنت تعتقد ايرادات الشباك فانها ايام الخير عندما كان التومان الف دينار ايرادات الشباك مليار وهذه مخصصة شرعا للعتبة فقط من اعمار وتوسعة ورواتب بعض المنتسبين العاملين بعقود او اجر يومي داخل العتبة، بينما رواتب المنتسبين فانها تخصيصات مالية حكومية ، وما يخص الفقراء الذين تطالب بحقوقهم اسال هل ان الحكومة العراقية هي المسؤولة عنهم ام الجهات الدينية ؟ ان قلت الجهات الدينية ساقول ماهي تخصيصات ايرادات الحكومة من النفط وغيرها لهذه الجهات حتى نحاججها لاهمالها الفقراء ، وان كانت الحكومة هي المسؤولة فهذا هو المطلوب ،
وبخصوص طلبك لقاء الشيخ الكربلائي فانك تستطيع بعد صلاة الظهرين وفي المحراب تواجه وجها لوجه ومن غير مواعيد ، او انك تستطيع مراجعة مكتبه لمقابلته او اخذ موعد معه ولك الحق في ذلك .
انك محل تقديرنا مع اعتذارنا على الاطالة

• (2) - كتب : حيدر هادي ، في 2018/04/08 .

مثلي الاعلى الامام الحسين عليه السلام . و ثانيا هذا مو تقرير كان لايف وأنقل بي رأي الشارع و تسؤلات تطرح تحتاج الى اجابات ؟
مصدر هذه الاموال ؟ و كم تكلفة هذا المؤتمر ؟ و اني مهني و اهل كربلاء يعرفون ذلك و المختصين . انت من اين ؟ ((بلدي الام كربلاء - باب الخان )) اعشق الانسانية و النوم على الارصفة مع الفقراء و لم اتملق لاحد و لا ادافع عن جهة , و من باب المهنية التي تدعي بها انا على اتم الاستعداد لاجراء لقاء مع الشيخ عن الموضوع.




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حازم عجيل المتروكي
صفحة الكاتب :
  حازم عجيل المتروكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الجنائية المركزية: الإعدام لإرهابي نقل مواد متفجرة بين محافظتي بغداد والانبار  : مجلس القضاء الاعلى

 عبطان كسبت الجولة الأولى  : جعفر العلوجي

 حدود الشرق الأوسط الجديد  : عمار العامري

 لا مسآئلة ...لا عدالة ... في دولة القانون!!!  : حسنين الفتلاوي

 تحریر منطقتي الكروش والهيتاويين بالفلوجة وصد هحوم بسنجار ومقتل 72 إرهابیا

 بعد طول انتظار  : ا . د . ناصر الاسدي

 جناح خاص بمعدات التفجير والتفخيخ الخاصة بداعش الأرهابي في معرض كربلاء

 العلم وما أدراك ما العلم . وقل ربي زدني علما.  : مصطفى الهادي

 التقرير الشهري لمنظمة شيعة رايتس ووتش حول ابرز الانتهاكات بحق المسلمين الشيعة

 فديو : بين تكريت وصفين

 والعراق الخامس عربيا...ارتفاع احتياطي العالم من الذهب في ايار

 ممثل المرجعية العليا: الشهداء وحدهم من نفتخر بهم لأنهم ساروا على نهج الإمام الحسين وجسدوا مبادئه عمليا  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 انا حسيني ..اذن انا اغير ...التغيير من معالم نهضة الامام الحسين ع  : الشيخ عقيل الحمداني

 اللكاش يرفع دعوى قضائية على المواقع التي تبث الإخبار الكاذبة وتفتري على النواب  : شبكة فدك الثقافية

 نحو الأمية عندما تساهم ( الحكومات ) في تجهيل شعوبها  : امجد المعمار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net