صفحة الكاتب : محمد رضا عباس

هل تريد ان تعرف لماذا فشل العراق بجذب الاستثمارات الأجنبية ؟ , اليك السبب
محمد رضا عباس

بدون سرد نظريات اقتصادية ,في بعض الأحيان مملة ومعقدة وصعبة الفهم , والتي تشجع على الاستثمار الخارجي , فان ملخص الحديث هو , ان العراق غير مهيئ لاستقبال الاستثمار الخارجي لان من ابسط متطلبات المستثمر الأجنبي هو الامن والأمان والاستقرار السياسي , وبكل اسف لم يستطع العراق لحد الان تحقيقهما . حتى أكون واضحا في حديثي , أقول من غير المعقول ان يقوم عراقي , وليس اجنبي , باستثمار في مشروع صناعي بقيمة 5 مليون دولار وهو يعرف جيدا ان مشروعه سيكون هدفا للقصف من قبل مجاميع إرهابية , نزاعات عشائرية , او شجار عامل مع مديره . وعندما يكون المشروع بمليارات الدولارات فان أسباب استهدافه ستكون اكثر ومن الوزن الثقيل . هناك سلاح كثير في ايادي غير امينة ولها القدرة باستخدامه , وهذا اصبح معروفا حول العالم. ان كل ما يكتب في الصحف العراقية من تصريحات السياسيين الذين يتهمون احدهم الاخر بالفساد المالي يقرا من قبل الشركات العملاقة , كل تصريح سالب حول الوضع الأمني او الاقتصادي يطلق من قبل نائب او سياسي يقرأ من قبل الشركات العملاقة , كل مناطق النزاعات العشائرية تعرف اماكنها الشركات العملاقة , و كل أنواع الجرائم وعددها تعرف عنها الشركات العملاقة بعد دقائق من وقوعها . القارئ , ربما سيستنتج لحد الان , من اني ابالغ في الحديث عن معرفة الشركات العملاقة بما يجري في العراق وهو على حق , ولكن اطمئن القارئ ان كل الشركات العملاقة لديها مكاتب متخصصة بترجمة الاحداث من مصادرها وارسالها الى إدارات الشركات . هناك على سبيل المثال , موظفين عراقيين يعملون في شركات كبرى وظيفتهم  ترجمة الصحف العراقية وهناك مصريين يترجمون الجرائد المصرية , وهناك سعوديين يترجمون الصحف السعودية.

بعد هذه المقدمة , بصفتك مدير لشركة أمريكية كبرى هل ستكون لك الجراءة بتأسيس مشروع بمبلغ 200 مليون دولار وهناك اخبار تقول :

مشاجرة بالقنابل اليدوية في بغداد بسبب شحة المياه ذهب ضحيته اثنين .

نزاع عشائري تستخدم فيه أنواع الأسلحة بسبب دجاجتين.

حل نزاع عشائري سببه تجاوز جار على انترنيت جاره.

نائبة في البرلمان العراقي تدعو بالويل والثبور على حكومة العبادي بسبب سجن زعيمين من عشيرة في مدينة بغداد.

قيام مسعود بارزاني بتحضير جيوش قتالية من فترات طويلة للدخول الى كركوك ولضرب العملية الانتخابية في المحافظة.

نائب في البرلمان العراقي يكشف عن توزيع جهات سياسية مسدسات لشراء أصوات انتخابية.

نائب يتهم البرلمان العراقي بانه اصبح دائرة استثمارات وليس مؤسسة تشريعية .

نائب يصرح بالقول ان العراق بدد مبلغ 1126 مليار دولار منذ التغيير بسبب الفساد .

رئيس كتلة سياسية يأمر قواته بحماية الطريق الرابط بين كركوك وبغداد دون اذن  الحكومة الاتحادية.

عائلة طالب اعتدى على معلمه تغلق أبواب المدرسة وتعتدي على أعضاء الهيئة التدريسية.

ذوي احد المرضى يهجمون على مدير المستشفى بالضرب  ويدخل المستشفى بسبب شدة الضربات.

ان هذه الاخبار والتي ظهرت خلال أسبوع واحد , سواء كانت صحيحة او غير صحيحة هي التي تمنع المستثمر الأجنبي من الدخول للعراق , وحرمان الشباب العراقي من حصولهم  على فرص عمل تليق بادميتهم وتاريخهم المجيد. عندما تتشاجر عشيرتين لسبب تافه يكون وقع هذا النزاع بعيد المدى وهو بقاء مناطقهم متخلفة وابنائهم بدون عمل . وعندما تتكاثر المجاميع المسلحة وتسيطر على مناطق معينة , انما يكون تأثيرها السلبي على جميع أبناء تلك المناطق . لقد كان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم صائبا حول سبب امتناع المستثمر الأجنبي الدخول الى العراق , حيث يقول " بعض السجالات والصراعات السياسية , مثل الاتهامات المتبادلة بالسرقات وكثير منها بلا دليل , لكن المستثمر عندما يقرأ هذه التصريحات في الصحف ووسائل الاعلام , لاسيما عندما تصدر من عضو في مجلس النواب او عضو بمجلس محافظة او حتى سياسي , سيتساءل : لماذا اورط نفسي؟". اليس من المحزن ان نقرأ تصريح للجنة الخدمات النيابية عن انسحاب عدد من الشركات والدول المانحة المشاركة في مؤتمر الكويت لإعادة اعمار العراق.  العراق مازال منطقة مخيفة للمستثمر الأجنبي وحتى المحلي ويجب على الجميع العمل على تحرير العراق من الخوف ولا يتم ذلك الا باحترام القانون.

واخيرا دعونا ندعو الله عز و جل عسى ان يرفع الخوف من قلوب الشركات اليابانية وان يوفق السيد حيدر العبادي في اقناعها لدخول العراق , لان الاستثمار الخارجي هو وحده القادر على القضاء على العطالة وخاصة بين الشباب من حملة الشهادات الدراسية.

  

محمد رضا عباس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/05



كتابة تعليق لموضوع : هل تريد ان تعرف لماذا فشل العراق بجذب الاستثمارات الأجنبية ؟ , اليك السبب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو الحسن ، في 2018/04/06 .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل الاسباب التي ذكرتها هي حقيقيه وتمنع الاستثمارات الاجنبيه
لكنك اغفلت الجانب الرئيس والمهم الذي تسبب بهروب المستثمرين
انت لم تسمي الاشياء باسمائها لكن انا ساسميها
هناك مدن امنه جدا كربلاء النجف السماوه بابل وغيرها لماذا لم ينجح في جلب المستثمرين الجةاب واضح
مقتدى يريد حصته من المستثمر والا تشتغل طلايب جيش المهدي وسرايا السلام
قيس الخزعلي يريد حصته والا تتحرك عصائب اهل الحق لتقوم بالواجب
نوري الهالكي يريد حصته والا يشتغل رئيس هيئه الاستثمار ويعرف شغله ويه المستثمر
هادي العامري ابو حسن المجاهد الكبير يريد حصته والا بدر الظافره جاهزه للقيام بالواجب
وغيرهم الكثيرين
اما في كردستان جماعه مسعود جاهزين في اربيل وجماعة جلال جاهزين بالسليمانيه لقبض المقسوم من المستثمر
اما اخواننا اهل لغربيه الصحوات ومجالس الاسناد وشيوخ العشائر جاهزين لاستلام المثسوم
اسئلوا اي مستثمر اجني عن سبب هروبه راح يعزوه لسبب واحد هو الاحزاب زالمليشيات تفرضعليهم اتاوات
اتحداهم ان يثبتوا عكس ذلك




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود

 
علّق قصي الجبوري ، على عالمة عراقية تطالب الرئيس الامريكي ترامب بتحمل اخطاء الادارات الامريكية السابقة نتيجة تفشي السرطانات في العراق - للكاتب منى محمد زيارة : دكتوره اني قدمت فايل يمج بشريني دامن ندعيلج الله يوفقج .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد المبارك
صفحة الكاتب :
  محمد المبارك


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مكتبه: العبادي وجه كتابا للنزاهة بشأن خرق من قبل المفوضية قبل الانتخابات

 لجوء العشرات من الصحفيين العراقيين الى بلدان أخرى يشكل خطرا على مستقبل الصحافة في البلاد  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 مؤسسة تراث النجف الحضاري والديني تقيم امسية رمضانية عن مدينة النجف الاشرف  : حمودي العيساوي

 فشل مؤتمر الحوار ولجنة تقصي الحقائق إلى طريق مسدود  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 مخلوق من ياطينه  : ابو ماجد الزيادي

 المخدرات تهلك الشاب العراقي  : انسام اياد

 المستقبل للإسلام شاء من شاء وأبى من أبى  : محمد اسعد التميمي

 فاضل الجمالي : رئيس وزراء, عقل جبار ولكنه فقير مادياً  : صلاح شبر

 التعليم : تمديد التقديم على استمارة الحالات المتعلقة بالقبول المركزي الى السبت المقبل  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 المدير التنفيذي للجنة المركزية لتعويض المتضررين يستمع الى شكاوى المواطنين ويوجه بالنظر بها بشكل عاجل  : اللجنة المركزية لتعويض المتضررين

  العمل تشارك في ورشة عمل عن تعزيز اللامركزية في العراق  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الشريفي يلتقي عدداً من موظفي مراكز التسجيل غير المثبتين  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

  إيران وباكستان توقعان عقدا لمد انبوب للغاز رغم التحذيرات الامريكية

 مسجد الكوفة ينتج فلماً سينمائياً قصيراً عن حادثة (بيت الطشت) إحدى معاجز الإمام علي عليه السلام في الكوفة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 مشاهد حقيقية من سنجار.. رعب صنعته المذابح  : واثق الجابري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net